الأخبار
منوعات سودانية
بنطلون حريمي..!!
بنطلون حريمي..!!
بنطلون حريمي..!!


08-31-2016 10:49 PM


انتشرت في الفترة الأخيرة تجارة واستعمال البناطلين النسائية التي يتم ارتداؤها تحت العباءات والأقمصة الحريمية. وإذا كان بعضها مطاطياً وضيق نسبياً، فإن البعض الآخر واسع وفضفاض، لكن يشترك مع سابقه في أنه مطاطي –أيضاً- لكن بدرجة أقل.
ويغلب ارتداء الصنف الأول عند الشابات المتزوجات، أما بنات الجامعات ومن في أعمارهن فيلبسن البناطلين العادية وما شابهها.
وللبنطال الحريمي عدة أشكال وألوان، منها السادة، سيما الأسود وما جاوره من الألوان، بحيث يمكن (تطقِّمه) مع الاسكيرت والعباءة، وهناك ألوان مشكَّلة هادئة كالمشجَّر والمخطط والمنقط أو المبرقع وغيره، وميزة البنطلون - وأن شئت قل (السروال الطويل) - الحريمي أنه يستر صاحبته في حركتها وسكونها، وتعرف أهميته عند (طلعة ونزلة) النساء في بعض المركبات أو عربات النقل التي تستخدم –أحياناً- للركاب كالبكاسي والدفارات واللواري وخلافها، كما هو الحال في المناطق الريفية، وإضافة لأهميته في السفر فإنه مهم –أيضاً- داخل البيت في الحالات التي ينحسر فيها القميص مثل الجلوس لغسل وكي الملابس أو أثناء الاستلقاء عند رفع القدمين من الأرض إلى السرير وبالطبع عند النهوض والرجوع إلى حالة الجلوس. والأمر ينسحب إلى حالة النوم، حيث اللا وعي فالبعض يتقلب وينكمش ويتمدد و(يتبهدل) حتى ينكشف منه شيء في الوقت الذي يتجوَّل فيه أفراد الأسرة دخولاً وخروجاً، ومع الخريف والوحل والخواضة مع الخائضات تتجلى أهمية السروال الطويل، فالنساء يشمرن كالرجال سواءً تنقلهن بين البيوت أو إلى طرف الحلة، حيث خط المواصلات، والمشهد هنا يحكي عن أرض طينية و(لٌكّه) وتصريف مائي سييء ، وماء راكد لعدة أيام بعد كل مطرة.
والبنطلون (الفنايلي) - من فنايل – بخلاف السروال العديل المطاطي أو (الشداد) كما يسمونه - وأيضاً خلاف البنطلون العادي في نوعية قماشه وتفصيله يبدو أقرب لبجامة البنات الصغيرات. ومهما يكن فإنه سروال طويل على الطريقة الحريمية العصرية و(استايل) جيد ومريح وعملي.

اليتار


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 6378

التعليقات
#1513589 [التوحيد اولا]
0.00/5 (0 صوت)

09-01-2016 11:47 AM
ماهو الحكم الشرعي للبس البنطال للنساء ؟؟؟؟

[التوحيد اولا]

#1513425 [المتجهجه بسبب الانفصال]
0.00/5 (0 صوت)

09-01-2016 07:37 AM
أيضاً- داخل البيت في الحالات التي ينحسر فيها القميص مثل الجلوس لغسل وكي الملابس أو أثناء الاستلقاء عند رفع القدمين من الأرض إلى السرير وبالطبع عند النهوض والرجوع إلى حالة الجلوس. والأمر ينسحب إلى حالة النوم، حيث اللا وعي فالبعض يتقلب وينكمش ويتمدد و(يتبهدل) حتى ينكشف منه شيء في الوقت الذي يتجوَّل فيه أفراد الأسرة دخولاً وخروجاً،


هذا المقال اما كتبته إمرأة أو رجل يكثر من مخالطة النساء ،،،، وان لم يكن هذا ولا ذاك يكون كتبه ((ترب بنية))،،، طيب ما دام البنطلون بعمل الحاجات دي كلها لبنة جالدنها فوق ام كم؟

[المتجهجه بسبب الانفصال]

#1513365 [ابو القدح]
5.00/5 (3 صوت)

09-01-2016 03:56 AM
شكرًا لهذا المقال العلمي الرهيب حدا والله يشرح النفس
أنا أصنف هذا المقال كا اجمل وادق وأفضل مقال القرن ال22
ياخي مقال اعجاز علمي عديل كدة

[ابو القدح]

ردود على ابو القدح
Romania [الامين النحناح] 09-01-2016 11:13 AM
صور البناطلين التلاتة الفوق ده أجمل من مقالك الهايف ده . والله ما عندك موضوع . الناس في شنو وأنت في شنو .ههههه واسع وفضفاض قال قوم لف بالله ضيعت وقت الناس.

Turkey [ana sudani] 09-01-2016 10:35 AM
ههههههههههههههه

[عادل] 09-01-2016 10:00 AM
شكلك انت الكاتب المقال ،، اين المقال العلمي الرهيب جدا ؟؟

Sudan [R adi] 09-01-2016 09:09 AM
هذا دعاية و ليست مقال.ناس التيار الظاهر تركوا ما يزعج الحكومة وياتي بالجلد والضرب و تفرغوا للدعاية .

[الديمقراطى] 09-01-2016 08:56 AM
فعلا يا ابو القدح المقال دا سيوبر . ولو اخذنا بما جاء
فيه ربما نقفز بالسودان الاف الفراسخ ، وربما تكون وثبتنا
سنة ضوئية بحالها .

Saudi Arabia [أبو محمد عثمان] 09-01-2016 08:00 AM
والله يا أبو القدح يا أخوي الحمد لله العشنا لليوم النشوف فيهو صحافتنا الخلت هموم الناس ومعايشهم وبقت في بناطلين الحريم

Saudi Arabia [سمي جدو المشوي] 09-01-2016 07:52 AM
الناس في شنو والحسانية في شنو ....



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة