الأخبار
أخبار إقليمية
اللص الظريف .. تعاطف وإعجاب !
اللص الظريف .. تعاطف وإعجاب !
اللص الظريف .. تعاطف وإعجاب !


08-31-2016 01:20 PM
محمد وداعة


حادثتان للسرقة وجدتا إهتماماً بالغاً من وسائط التواصل الاجتماعي والإعلام و شريحة واسعة من المواطنين، ويلاحظ أن الكثيرين لم يخفو تعاطفهم مع اللصوص وربما الإعجاب بعملهم ، اللص الأول وجد اهتماماً لأنه سطا على مبالغ ضخمة من العملات الأجنبية من الدكتور قطبي المهدي القيادي البارز في الحزب الحاكم بلغت ( 40,310 ) يورو ، ( 11,336 ) فرنك سويسري ( 5,000 ) جنيه استرليني ، ( 9,000 ) ريال سعودي ، ( 645,000) ليرة لبنانية ،( 420,000 ) ليرة سورية ، ( 20,000 ) جنية مصري ، ( 26,000 ) دولار أمريكي ، ( 91,000 ) جنيه سوداني ، حينها كان الدكتور قطبي المهدي خارج البلاد ، وطبعاً سافر حاملاً معه أصناف من العملات الحرة المختلفة ، المتهم بالسرقة كان يعمل لدى الدكتور قطبي وأفاد أثناء محاكمته أنه طالب رب عمله بزيادة مرتبه عدة مرات ، ولم يوافق ، وأن المرتب لا يكفي وكان هذا هو دافعه للسرقة حسب اعترافه.
الحادثة الثانية هي السرقة التي تعرض لها القيادي البارز بالحزب الحاكم ومحافظ بنك السودان السابق ورئيس القطاع الاقتصادي الحالي للحزب الحاكم السيد صابر محمد الحسن ، وبلغت جملة المسروقات ( 28,000 ) يورو و ( 32,000 ) دولار أمريكي بجانب عملات أخرى لم تحدد قيمتها ، مباحث ولاية الخرطوم ألقت القبض على أحد اللصوص وعروسته في حفل الزفاف وتم اقتيادهما من ( الكوشة ) ، اللص ( الظريف ) أقر باشتراكه في السرقة لإكمال مراسم زواجه الذي طال انتظاره. وبغض النظر عن أسباب إبقاء هذين المسؤلين لكميات كبيرة من النقد الأجنبي في حوزتهما ، وعما اذا كان هذا الفعل يجيزه القانون أم لا.. إلا أن وجود هذه الكميات الكبيرة من النقد الأجنبي في حوزة اثنين من كبار المسئولين في الحزب ، يثير أسئلة في غاية الأهمية ، فهل هذه هي كل المبالغ بالنقد الأجنبي التي يملكانها ؟ وماذا عن الأرصدة في البنوك المحلية والبنوك الخارجية ؟ وكيف حصلا عليها ؟ هل بالسعر الرسمي ( 6.8 ) أم تم شراءها من السوق الأسود ؟ وما هي المبالغ التي باعاها منها ؟ وهل تم بيعها للبنوك بالسعر الرسمي ( 6.8 ) جنيه ؟أم تم بيعها في السوق الأسود ؟ وهل يملك الرجلان الكبيران في الحزب أي مستندات رسمية تؤيد حصولهما على هذه المبالغ بالعملات الحرة بطريقة قانونية ؟
أما تعليقات التعاطف وإبداء الإعجاب باللصين ، فأنها تعبر عن حالة اسقاط نفسي تعويضي لرغبة في التشفي من شخصيات يعتقد أن لها دوراً في الأزمات التي تمر بها البلاد ، وربما أتجارهم في العملة الأجنبية بطريقة ما ، وهو ما ينعكس سلباً على الأداء الاقتصادي ومباشرة على الأوضاع المعيشية للمواطنين ، ما يجدر ملاحظته ودراسته بصورة علمية هو حجم التعاطف والأعجاب الذي وجده اللصين أو لصوص الحادثتين ، فبينما يرى البعض أن ما سرق أصلاً مال عام ، لا سيما وأن الرجلين لم يلتزما بملء إستمارة إبراء الذمة ، ومايستدعي الإنتباه هو الأسباب التي ساقها اللصان لتبرير السرقة وهي حاجتهما للمال ،الأول أفاد بأن مرتبه لا يكفي بينما رب عمله يرفل في العز والرفاهية ، والثاني ( أكمل نصف دينه ) وتزوج من إمرأة انتظرته طويلاً ،
اعترافات اللصين تطرح من جديد مشكلة الفقر والعدالة الاجتماعية بقوة ، جهات عديدة ظلت تشتكي من ضعف المرتبات وضعف الحد الأدنى للأجور مقارنة بتكاليف المعيشة الباهظة ، وتأخر الزواج أصبح مشكلة ذات أبعاد متعددة ، تتجاوز شكلانية احتجاج الأهل ، ليتمخض عنها مشاكل اجتماعية في ازدياد أعداد غير المتزوجين ومشاكل الإنجاب المتأخر ، ولتؤكد من جديد فشل الآليات الحكومية في حل المشاكل الاجتماعية المتفاقمة ، لا الشؤون الاجتماعية ولا صناديقها التأمينية ولا ديوان الزكاة ، استطاعت المساهمة في الحد من الفقر ومعالجة الإفرازات والظواهر السالبة التي تجتاح المجتمع ، هذه مسئولية الدولة التي تخلت عن مسئولياتها الوطنية والاخلاقية تجاه رعاياها.
دون الحديث فى تفاصيل الحرام والحلال في الحادثتين ، لعل أعظم الحرام هو ما أوصل اللصين الى هذا المستوى من تبرير افعالهم ، هل ستصادر المحكمة هنا الأموال أم تأمر ببيعها لبنك السودان بالسعر الرسمي ؟ المبالغ في الحالتين تتجاوز ربع مليون دولار ، فاذا افترضنا أن هنالك ( 8,000 ) دستوري ، ذلك يعني وجود ( ترليون ) دولار في منازل ومكاتب المسئولين الحكوميين ، ويشتكون من انعدام العملات الحرة ، وهى مكتنزة فى بيوتهم و مكاتبهم ، كان الأفضل للرجلين لو لم يبلغا عن هذه السرقات التي تكشف تجاوزهم الصريح للقانون ، و مخالفتهم لأبجديات التعامل الاخلاقى للقادة.
الجريدة


تعليقات 18 | إهداء 0 | زيارات 15354

التعليقات
#1513802 [واحد ما فاهم حاجة]
0.00/5 (0 صوت)

09-01-2016 07:21 PM
اهه يا اهلنا....عرفنا حال البلد والمسؤلين من البلد.......الحلل شنو.....كدي نجلس في واطة الله دي.....ونحل المعضلة دي...لمتين...ولولاه ...واللعننة...والكبكبة ...في الاثير....دايرين حاجة في الارض دي....ونكنس....البيت...!!!!

[واحد ما فاهم حاجة]

#1513755 [صلاح دودو]
0.00/5 (0 صوت)

09-01-2016 04:48 PM
نقول شنو للمرحوم مجدي وجرجس

[صلاح دودو]

ردود على صلاح دودو
European Union [كمال ابوالقاسم محمد] 09-01-2016 09:00 PM
وأيضا شقيقنا الشهيد أركانجلوأ قاداوا


#1513720 [شهنور]
0.00/5 (0 صوت)

09-01-2016 03:36 PM
انا يدوب فهمت (على قول بن على) .. شيخ على عثمان قال مره ما همنا قفة الملاح همنا اكبر من كده !! ياها السرقه واللهط .

[شهنور]

#1513713 [كمال فاروق]
0.00/5 (0 صوت)

09-01-2016 03:28 PM
واضح ان حرامية الكيزان شايلين المبالغ دي في بيوتهم بالعملات الصعبة حتى يهربوا في اي لحظة ان دق مسمار النعش في نظامهم المتهالك وزيادة علي كده جوازاتهم مؤشرة وجاهزة

[كمال فاروق]

#1513642 [zoul]
0.00/5 (0 صوت)

09-01-2016 01:41 PM
عندما اقرأ واسمع عن مسئولين يبلغون بسرقة عملات اجنبية من منازلهم اتساءل الا يحس اولئك المسئولين بعقدة الذنب وهم قد قاموا باعدام شباب في عمر الزهور مثل الطيار جرجس ومجدي محجوب بتهمة حيازة عملات اجنبية وهم الان يقدمون اعترافا للشرطة بسرقة اموال اجنبية من منازلهم مما يعني انه تنطبق عليهم نفس التهمة التي اعدموا الناس بموجبها وهي حيازة اموال اجنبية دون اثبات !!! بينما دافع الطيار جرجس عن نفسه بأنه طيار وهذه الاموال عبارة عن نثريات وامانات من الاهل لذويهم بالسودان ومجدي محجوب فتحت خزانة والده عليه الرحمة وكان من كبار رجال الاعمال والاموال ضمن مال الورثة ولكن ذلك لم يشفع له رغم توسلات والدته اما من يبلغ بسرقة اموال اجنبية من منزله لا احد يتجرأ بسؤاله عن مصدرها بل ينحصر الهم في القبض على السارق واعادة الاموال الاجنبية مرة اخرى بدون استفسار عن مصدرها ووثائقها !!!

[zoul]

#1513578 [المغبون]
4.50/5 (2 صوت)

09-01-2016 11:33 AM
قطبى المهدى وصابر محمد الحسن اراد الله ان يفضحهم بهذه السرقات وقد تمت الفضيحة ونسأله تعالى ان يجعلها لهم فضيحة فى الدنيا وفى الاخرة وان لايسترهم لادنيا ولا اخرة وهم لو ربنا ما اراد فضحهم لكانوا تعوضوا الله فيها ولكن المفضوح مفضوح والحمد لله انو ربنا شمتنا فيهم فى الدنيا ونسأله ان يشمتنا فيهم فى الاخرة آمين يارب وباقى العصابة مصاصى دماء هذا الشعب الغلبان .

[المغبون]

#1513539 [مهدى عثمان محمد صالح]
5.00/5 (2 صوت)

09-01-2016 10:36 AM
اذا كان هذا الرجل سرق عشان يتم مراسم زواجه انا لطلب من الاخ صابر محمد الحسن ان يعفيه ويعطيه مبلغ محترم لتسسير حياته الزوجيه

[مهدى عثمان محمد صالح]

#1513488 [مواطن مغلوب على أمره]
5.00/5 (1 صوت)

09-01-2016 09:08 AM
أين وزير العدل؟؟؟

لماذا لم يجرك ساكنا في هذا الأمر؟؟ مع أن الشاكي (المحافظ السابق لبنك السودان) قدم إعترافا قضائيا بتبليغه عن إمتلاك مبالغ كبيرة من العملات الأجنبية خارج النظام المصرفي , لماذا لم يأمر وزير العدل حتى بمجرد التحقيق في هذا الموضوع وهو الذي هرع إلى مركز الشرطة بنفسه عندما قبضت على مدير الإذاعة والتلفزيون السابق محمد حاتم سليمان؟

أي عدل هذا الذي أنت وزيره يا وزير العدل؟؟؟؟!!!

[مواطن مغلوب على أمره]

#1513399 [مريود]
5.00/5 (1 صوت)

09-01-2016 06:56 AM
دي عملات ولا قائمة طعام في مطعم فاخر؟

[مريود]

#1513310 [ام محمد]
4.00/5 (2 صوت)

08-31-2016 11:01 PM
"كاد الفقر ان يكون كفرا" مقولة سيدنا علي كرم الله وجهه.

[ام محمد]

ردود على ام محمد
[زول هناك] 09-01-2016 08:33 AM
لو كان الفقر رجلا لقتلته


#1513302 [[email protected]]
5.00/5 (2 صوت)

08-31-2016 09:51 PM
لو اي مسئول مع نفس المبالغ هذه اتخيلوا حجم العملات الاجنبة المع حرامية الحكومة

[[email protected]]

#1513279 [Free]
5.00/5 (2 صوت)

08-31-2016 08:21 PM
لنترك اى حديث عن العملات التى سرقت او المسؤليين و تنبهوا لدفاعات اللصوص الاثنيين ز تظلمهم من الحال و تخيلوا ان هذه البلد قد افرغت يوما ما من الامن و القانون ..اتعلمون ماذا سيفعل الجوعى و المظلومين ؟؟؟؟

[Free]

ردود على Free
[جبلا" أصم] 09-01-2016 06:58 AM
البعض منهم سيواصل ربط الأحزمة علي البطون بإنتظار الخريف الديمقراطى ، ستشرق الأرض حرية" وإخضرار و .. البعض الآخير وإن فقد الصبر - سيهاجم قصور كافورى وفلل ومكاتب النافذين في هذا النظام وطبعا" دور المؤتمر الوطنى وبلا شك !
دعنا نقلق علي تأخر القطار الذى سيقلنا نحو الديمقراطية - ليس علينا بالمسافة لا ب وعثاء السفر ولا ببعض التجاوزات الطبيعية للكبت - سيحدث الأمن بمجرد احساس الحرية بين الناس


#1513278 [بكري الصائغ]
4.50/5 (5 صوت)

08-31-2016 08:21 PM
لو قدر ل(صالة كبار الزوار) في مطار الخرطوم ان تنطق وتتكلم، لسردت القصص العجب العجاب عن حرامية ولصوص الانقاذ وكبار رجال "المافيآ الاسلامية"، الذين عبروا من خلالها وسافروا الي الخارج وهم محملين بحقائب مليئة باموال وذهب ودولارات فاقت ما في البنك المركزي. خروج مليارات الدولارات اصبحت من الصالة لم تعد امر يثير الاهتمام عند المواطن او عند موظفي الجمارك، لانها عمليات خروج تتم بصورة أمنية وعلانية وشبه يومية!!

[بكري الصائغ]

ردود على بكري الصائغ
Germany [بكري الصائغ] 09-01-2016 11:35 PM
أخوي الحبوب،
zoul،

مساكم الله تعالي بالعافية،

***- "صالة كبار الزوار" في مطار الخرطوم اسمها (افتح ياسمسم) غارة المجلس (الاربعيني!!) و لصوص وحرامية الانقاذ!!

[zoul] 09-01-2016 01:29 PM
صالة كبار الزوار كما هو متعارف عليه في كل مطارات العالم لا تفتح الا للرؤساء والشخصيات المهمة ولكن عتدنا فقد اصبح كبار اللصوص هم كبار الزوار انشئت لهم الصالات ومنحوا الجوازات الدبلوماسية والاعفاءات الجمركية وحرم عليهم تفتيش الامتعة والتفتيش الشخصي ليعيثوا في الارض فسادا ونسوا ان موعدهم الصبح اليس الصبح بقريب ؟!!


#1513261 [مندهش]
5.00/5 (3 صوت)

08-31-2016 07:15 PM
الحكومه غير مسؤلة عن علاج المواطن وغير مسؤلة عن تعليم المواطن وغير مسؤلة عن زواج المواطن والحكومه غير مسؤلة عن توفير الامن للمواطن الحكومه غير مسؤلة عن توفير الكهرباء وغير مسؤلة عن توفير المياه الصالحة للشرب للمواطن والحيوان الحكومه غير مسؤلة عن معيشة المواطن الحكومة مسؤلة فقط في سرق قوت المواطن ودقي يا مزيقه

[مندهش]

#1513200 [AAA]
5.00/5 (4 صوت)

08-31-2016 04:14 PM
لك التحية اخ محمد وداعة..مقال رائع..
ان الكيزان لا يضعون "مسروقاتهم" من العملة الصعبة في البنوك المحلية..لانهم متوجسين..في اي لحظة ممكن النظام ده يكون خارج الشبكة او في خبر كان..ان المبالغ المنهوبة التي لم يتم ايداعها في حساباتهم الخارجية..يتم الاحتفاظ بها خارج المحافظ البنكية..وحتى اموال حزبهم المشئوم يتم ايداعها عند بعض "الحراميةالمؤتمنين لديهم" حرامية مؤتمنين دي حلوة!!..
اذا ربطنا مبلغ المليون دولار التي استخدمها على عثمان محمد طه "من مال الحزب" في تمويل محاولة اغتيال حسني مبارك..والتي أكدها الترابي في شهادته على العصر..مما يثير التساؤل من أي بنك تم سحب مثل هذا المبلغ وبالدولار!!حيث لم يشر الترابي لاسم البنك او اي معلومات عنه..والسحب ممكن ان يتم من خزينة في منزل!!

* الثابت ان الكيزان هم انفسهم تجار العملة..وان اغلبية ان لم قل كل مكاتب التحويل (التي تمارس نشاطا تمويهيا)المنتشرة في دول الخليج تابعة لهم..فهم انفسهم أُس البلاء.. وشكرا لإولئك الحرامية المبدعين...

[AAA]

#1513189 [مصطفي عثمان سودانى]
5.00/5 (2 صوت)

08-31-2016 03:44 PM
هسى سرقات بعد شويه اقتيالات الله يستر

[مصطفي عثمان سودانى]

#1513156 [صلاح حسن]
5.00/5 (3 صوت)

08-31-2016 02:49 PM
مافعله هذان المسؤلان هو عمل منافٍ للقانون و للشرع و للأخلاق , بل هو جريمة تحت عدة مواد فى قانونهم الجنائى الذى فصّلوه بأيديهم .

أفعالهم هذه هى تخريب للإقتصاد الوطنى و إعاقة نمو اقتصاد البلاد و زيادة غلاء المعيشة للمواطن السودانى جراء إرتفاع الدولار الذى عن طريقه يتم إستيراد إحتياجات البلاد من مواد تموينية و خلافه , مع إنخفاض حاد فى قيمة الجنيه السودانى بسبب مضاربة هؤلاء المسئولين فى العملات الاجنبية ومن ضمنها الدولار .
إذن المتضرر الاول والاخير فى هذه المهازل وفى هذا التلاعب بأرواح الآخرين هو المواطن العادى الذى لا حولة له ولا قوة أمام هؤلاء المجرمين عديمى الضمير و عديمى الأخلاق .

و لو كان فى هذه البلاد الهاملة الغارقة فى الفساد لو كان بها قانون لتم سجن هؤلاء المسئولين منذ الوهلة الاولى و قبل أى سؤال بتهم تخريب الإقتصاد و إفتعال الغلاء من أجل كسب مادى شخصى و تعريض المواطنين و عائلاتهم للخطر بسبب الازمات التى دخلت فيها البلاد بسبب مضاربة العملات .

ف لو كانت فى البلاد حكومة لديها مسئولية أو رئيس يخاف الله او الوطن لما تكررت هذه الاحداث فى السودان و تكرارها يحدث من حزب واحد وهو الحزب الحاكم حزب المؤتمر الواطى عدو الشرع و عدو الاخلاق و عدو مواطنى السودان و بلده .
لكن نطمأنكم يا شرازم الإفك و الضلال بأنه سيأتى وقت القصاص و المسآئلة و سيتم إسترجاع كل اموال المواطن المنهوبة طال الزمن أم قصر حتى ولو هربتم لكوكب آخر سيتم القبض عليكم و محاكمتكم على كل جرائمكم فى حق المواطن وفى حق بلده و ان غداً لناظره قريب .

[صلاح حسن]

#1513127 [النخــــــــــــــــــــــــــــــــل]
5.00/5 (1 صوت)

08-31-2016 01:47 PM
وآسفى ووآحزنى على بلدى الذى بيع بدراهم بخسة وكانوا هؤلاء الحرامية فيه من الزاهدين،،،
بكل أسف الإنسان لن يجد وطنا مهما نال من الجنسيات الأخرى يعادل موطن صباه ورصفاءه من بنى جلدته ,,, العقول فى حيرة مما يجرى ومما أصاب الوطن لكن الجميع يلزم الصمت ويضع الخمسة فوق الأثنين ...
الناس إن لم تمت بالرصاص والبمبان فسوف تموت بالأمراض والمسغبة وسوء الحال الماثل .......
تصبحوا على وطن

[النخــــــــــــــــــــــــــــــــل]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة