الأخبار
أخبار إقليمية
مهنة الطب وإهانة الأطباء.. خُطوطٌ حمراء
مهنة الطب وإهانة الأطباء.. خُطوطٌ حمراء
مهنة الطب وإهانة الأطباء.. خُطوطٌ حمراء


09-01-2016 09:45 PM

تكرّرت ظاهرة الاعتداء على الأطباء في الفترة الماضية بصورة مُزعجة.. البعض عزا الأمر إلى النقص الحاد في الكادر الطبي.. وبعض آخر يرى المسألة في إهمال الأطباء أنفسهم.. والأطباء يرون أن الدولة والإعلام والشرطة أصبحوا أعداءً بالنسبة لهم.. ما الذي أصاب هذا القطاع الإنساني؟!
تقرير: إبتسام الأمين
أبدت نقابة المهن الطبية تذمرها من تكرار الاعتداءات على الكوادر الطبية، ويرى د. ياسر أحمد ابراهيم رئيس النقابة العامة أنّ الاعتداء على الكوادر الطبية والصحية خطٌ احمر لا يمكن السكوت عليه وان النقابة ستعمل على إيقافها بالتعاون مع الجهات المُختصة بكل حزم وقوة.
وقال لدى مخاطبته ندوة الاعتداءات المُتكرِّرة على الأطباء والكوادر الطبية والصحية التي نظّمتها النقابة اليوم بمقرها في الخرطوم إن الاعتداء وصل مرحلة إطلاق الرصاص على إحدى الطبيبات أثناء قيامها بعملها ثم الاعتداء على صيدلي بأحد الشوارع، والعقوبات لم تكن رادعة للمتهمين، مُضيفاً بأنّ الندوة ستخرج بتوصيات فاعلة وبنّاءة لمُعالجة أمر الاعتداء وإيجاد طرق بالتعاون مع الجهات العدلية والشرطية لإيقاف هذا العبث. وتقديم خدمات متنوعة من رفع مستوى المعيشة وتوفير السكن وإنشاء صناديق للمهن الطبية والصحية وصندوق للمعاشيين، بجانب توفير العلاج وتوزيع مشاريع انتاجية للكوادر الطبية المهنية وغير المهنية وتحديد حوافز مُجدية للعاملين فيها.
وأضاف د. ياسر أن النقابة تعمل جاهدةً على توفير تدريب مُستمر للعاملين في المجال الطبي، مشيراً الى مشروعات تأهيل البيئة المناسبة للعاملين في وزارات الصحة العلاجية حتى تؤدي الكوادر الدور المناط بها.
وقدم د. عصام عبد الباقي محمّد مدرب برنامج الدراسات العليا لطب الأسرة بدولة قطر، مُحاضرة تناول فيها الأسباب الجوهرية للاعتداء وواقع الطب في السودان والأخلاقيات المثالية للعاملين بالدولة. هذا الكلام ربما يبعث بعض الطمأنينة في نفوس العاملين بالحقل الصحي، لكن يبقى السؤال هل تستطيع النقابة تنفيذ مخرجات هذه الورشة؟ أم ان المسألة لا تعدو كونها لرفع الحرج عن النقابة؟!
تكرار العُنف تجاه العاملين بالحقل الطبي
ويقول د. عصام عبدالباقي مدرب برنامج الدراسات العليا لطب الأسرة بقطر، أصبح العُنف متكرراً تجاه العاملين بالحقل الطبي وهو استعمال القوة الذي يخل بالاحترام والواجب تجاه الشخص أو المجموعة ويرتبط العُنف بالعدوانية وله عدة أنواع، وأشار إلى أن الإعلام له دورٌ في العُنف، وهو أما أن يصف الواقع ويقوم بعكس الحقيقة للمجتمع والإثارة والتضخم، التصغير، الكذب والتعيل والتضليل، والتآمر بالصمت والدولة هي وحدها لها الدور في السيطرة على العُنف ومراحل الفوضى، وله أثر سلبي سيئ وهدام، ومن أسباب العُنف والاعتداء "التواصل والتفاهم مع المريض، والاستشارة والزيارة، والمشورة والتعامل مع المرضى الصعبين والمزعجين.
وزارة العدل: 80%من الشعب السوداني يُعاني من حالة اكتئاب
ويقول ممثل وزارة العدل إنّ الاعتداء على الكوادر مهما كانت الأسباب سواء كانت شرعاً أو قانوناً غير مبرر على الإطلاق، النيابة العامة القتل جريمة وحتى مع الدولة نفسها كما حدث مع أحد المسؤولين في الأيام السابقة والاعتداء على الأطباء خط احمر كما قال د. ياسر، ومن المستحيل أن يكون الطبيب متعمداً الخطأ، والإهمال الطبي ليس مسؤولية الطبيب وحده بل هنالك عوامل أخرى.
حوادث العُنف والاعتداء تتم تحت المادة 47 من القانون الجنائي وتشويه العقوبات في الاعتداءات على الكوادر، وأن الشعب السوداني يعاني من الاكتئاب وهذا ما يدفعه إلى الانفعال والغضب، ولكن لابد من الحلول الجذرية لهذه الظاهرة للتقليل من مستوى الاعتداءات على الكوادر الطبية، وعلى الدولة زيادة رواتب الأطباء لإبقاء الأطباء ببلدهم.
تنسيقٌ بين الداخلية والعدل لحماية الأطباء
ذكرت وزارة الداخلية أنّ هنالك تنسيقاً تاماً بينهم وبين وزارة العدل والجهات الأمنية لحماية الأطباء من الاعتداءات، ليضيف ممثل الصحفيين حسن محمد الكباشي: لابد أن تكون العقوبات رادعة على الذين يقومون بالاعتداء على الأطباء، مُنتقداً في الوقت ذاته النقص الحاد للكادر الطبي بالمستشفيات وعدم وجود مكاتب علاقات عامة للتواصل الإعلام والمرضي لمعالجة الأخطاء العابرة، قائلاً: لابد من سد النقص بالمُستشفيات ويجب أن تتوفر مكاتب العلاقات العامة لتوفير المعلومات والإشراف على ما يحدث بالمستشفى.
هؤلاء أعداؤنا
انتقد استشاري الباطنية د. محمد عبد العزيز الجميعابي، التعامل غير الواضح في التحقيقات التي تقوم بها الشرطة، حيث قال: "نحن الأطباء لدينا ثلاثة أعداء، الدولة والإعلام والشرطة" الدولة لم تهيئ لنا البيئة المناسبة للعمل، لذا أصبحت عدوا بالنسبة لنا، الشرطة لم تكن واضحة معنا في الحقائق مثل إخفاء العقوبات للمعتدين على الأطباء، الإعلام ينشر السالب فقط، مضيفاً أنّ على النقابة في حالة الاعتداء على أيِّ كادر إيقاف العمل بالمُستشفى فوراً، "وإلا نبقى ليهم زي آلية "7+7" نجي بالسلاح".


التيار


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 2471

التعليقات
#1513983 [زول ساي]
0.00/5 (0 صوت)

09-02-2016 08:57 AM
اي طبيبي يتعامل بلامبالاة و يعتبر قلقك تجاه مريضك لايعني له شيئ يستاهل اكتر من الاعتداء والعقوبات الرادعة لن تقلل من الاعتداءات لان ذلك رد فعل طبيعي لكل زول واجه غبن و ظلم وضغط اقتصادي اذا كان من الحكومة او من الاطباء

[زول ساي]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة