الأخبار
أخبار إقليمية
وفَّر خرافاً للعاملين بسعر 1732 جنيهاً للرأس اتحاد العمال.. إقرار بالفجوة بين الراتب وتكلفة المعيشة
وفَّر خرافاً للعاملين بسعر 1732 جنيهاً للرأس اتحاد العمال.. إقرار بالفجوة بين الراتب وتكلفة المعيشة
وفَّر خرافاً للعاملين بسعر 1732 جنيهاً للرأس اتحاد العمال.. إقرار بالفجوة بين الراتب وتكلفة المعيشة


09-01-2016 09:57 PM

الخرطوم : مروة كمال

أعلن اتحاد عمال ولاية الخرطوم عن طرح خراف الأضاحي للعاملين بالولاية بقيمة 1732 جنيهاً تسدد على 10 أشهر بدون مقدم وقال رئيس اتحاد العمال يوسف علي عبد الكريم في مؤتمر صحافي أمس إن حجم الخراف يتراوح بين 37 إلى 45 كيلو على أن يتم تسليم العاملين عبر سبعة مواقع بالولاية تبدأ الأحد القادم وتستمر حتى الأول من عيد الأضحى. وأوضح وجود ميزان لوزن الخروف في مواقع التوزيع حرصا على الشفافية والمصداقية بجانب لجنة لحل جميع المشكلات، مبينا أن هامش الربح للمحفظة بلغ 10% فقط وذلك لتخفيف أعباء المعيشة.

وأكد رئيس اتحاد نقابات عمال السودان مهندس يوسف علي عبد الكريم سعي الاتحاد لتوفير سلع أساسية للعاملين شهريا، ونادى بأهمية تجسير الفجوة بين الأجر وتكلفة المعيشة إلا أنه عاد وأقر بأن العمال سوف ينتظرون طويلا لتحقيق ذلك نسبة للظروف التي تمر بها البلاد، وأضاف: "الاتحاد يضغط على وزارة المالية للوصول إلى معادلة للمقاربة نهاية البرنامج الخماسي".

وقال رئيس اتحاد نقابات عمال ولاية الخرطوم هاشم التوم إن الأسعار المعلنة أقل من الأسعار في السوق معلنا عن افتتاح مشروع (صمام) للحرفيين وتمليكهم أدوات، فضلا عن تنفيذ مشاريع بالتعاون مع وزارة الزراعة في مجال الإنتاج وأقر بوجود مفارقة بين المرتب وتكلفة المعيشة، مشيرا إلى وجود مبادرات لتخفيف أعباء المعيشة عن العامل وإجراء بعض المعالجات الاقتصادية بالتنسيق مع مؤسسات الدولة المختلفة، وقال إن محفظة العاملين ببنك العمال انعكست أيجابا على العمال بتوفير التمويل للمشاريع، مبينا أن زيادة الأجر مع تزايد الأسعار في السوق لا تجدي كثيرا خاصة مع ارتفاع معدلات التضخم، داعيا إلى أهمية تحقيق إنتاج عالٍ عبر تشجيع وتمويل العاملين، وأكد تمسك الاتحاد بزيادة الأجر إلا أنه عاد وأقر بأن الزيادة ليست كافية وتحتاج إلى معالجات تمكن العاملين من مقابلة زيادة الأسعار وكشف عن معالجة تعسر الديون على العمال التي تم تقليصها خلال ثلاثة الشهور الماضية إلى 900 ألف جنيه من إجمالي 4 مليارات جنيه أي بنسبة 75%.

من جانبه قال مدير القطاع الاقتصادي بوزارة المالية وشؤون المستهلك دكتور عادل عبد العزيز إن نسبة الزيادة في أسعار الخراف هذا العام بلغت 18% مقارنة بالعام الماضي 8% في ظل معدل تضخم بلغ 24%، وقال إن العمليات الحسابية تؤكد أن السعر ممتاز، مؤكدا أن السعر المعلن بات سعرا تأشيريا في الولاية. فيما قال رئيس محفظة قوت العاملين صادق عطا المنان إن المحفظة وفرت الخراف وفقا للمعايير الشرعية للأضاحي، واعتماد 9 أشخاص من بين 24 شخصا لتنفيذ المشروع، وإن المحفظة يساهم فيها 14 بنكا بالبلاد برأسمال بلغ 90 مليون جنيه.

ممثل شركات الإنتاج الحيواني وتجار المواشي دكتور خالد المقبول أشار إلى أن الأسعار الموجودة في السوق أعلى من السعر المعلن للعاملين، واعتبر توفير الأضاحي للعمال إنجازاً كبيراً إضافة إلى أن المحفظة أصبحت من صناع القرار في السوق ومؤشرا تركيزيا للأسعار فيه.

التيار


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 2866

التعليقات
#1513949 [الجربان]
0.00/5 (0 صوت)

09-02-2016 07:28 AM
كويس يعني الواحد يمشي يبيعه بالكاش بمليون يشتري من المليون شوال عيش فتريته ب 400 الف تقعدو شهرين

[الجربان]

#1513906 [كمال الدين مصطفى محمد]
0.00/5 (0 صوت)

09-02-2016 12:59 AM
اقتباس : " ونادى باهمية تجسير الفجوة بين الاجر وتكلفة المعيشة الا انه عاد واقر بان العمال سوف ينتظرون طويلا لتحقيق ذلك نسبة للظروف التي تمر تمر بها البلاد " انتهى
لماذا ينتظرون طويلا يا رئيس اتحاد نقابات عمال السودان ،،؟!! الم تبشرهم بنفسك قبل عدة اشهر في تصريح مشهور بان عام 2019م سيكون العام الذي سيشهد التوافق التام بين الاجر وتكلفة المعيشة ..!!! هل نسيت هذا التصريح الذي تناقلته وكالات الانباء ..؟!! حتى ان الحبر الذي كتب به لم يجف حتى الان ..!!! وكان هذا التصريح محل سخرية وعلامات استفهام عديدة .. لماذا عام 2019م وليس عام 2018م مثلا ..؟!! هل هناك عصا سحرية ستعمل على تحقيق هذا التوافق بين الاجر وتكلفة المعيشة التي اعلنت انت بنفسك ان الحد الادنى للاجور لا يكفي 20 % من تكلفة المعيشة ..!!!! هل نسيت هذه التصريحات ..؟!! ثم ما هو جدوى الانقلاب العسكري المشؤوم الذي نفذته جماعتكم في الثلاثين من يونيو من عام 1989م واطلقت عليه الانقاذ ..؟!! اين حصاد الانقاذ بعد 27 عاما اذا كان العمال سينتظرون طويلا لتجسير الفجوة بين الاجور وتكلفة المعيشة ..؟!! ثم الم تكن الظروف الاقتصادية التي ادعيتم زورا وبهتانا ترديها قبل عام 1989م افضل مما هي عليه الان استقرارا
وثباتا في اسعار السلع وسعر الدولار بالنسبة للجنيه السوداني مئات المرات ..؟!! ثم لماذا لم تراعون ظروف البلاد في ذلك الوقت رغم انها لم تبلغ السوء الذي وصل اليه الحال الان ..؟!! اذا لماذا هذا التهور بهذا الانقلاب الاسود الذي لم يحقق الانقاذ المطلوب الذي كنتم تتباهون به واطلقتموه وعودا كاذبة كان حصادها المر ما نعيشه الان من انهيار كامل في كل مرافق الحياة وبرغم ذلك ترفضون الاعتراف بالفشل وبدون ادنى حياء تقولون ان العمال سينتظرون طويلا لتجسير الفجوة ين الاجر ونكلفة المعيشة ..!! وبرغم هذا الفشل تريدون الاستمرار في الحكم ..هل هناك طغيان واستبداد اكثر من ذلك ..؟!!

[كمال الدين مصطفى محمد]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة