الأخبار
أخبار سياسية
اغتصبوها.. قبل أن يعدموها في "جريمة شرف"
اغتصبوها.. قبل أن يعدموها في "جريمة شرف"
اغتصبوها.. قبل أن يعدموها في


09-05-2016 04:26 AM
العربية.
كشف محققون أن سامية شاهد، المرأة البريطانية التي قتلت في جريمة شرف خلال زيارتها إلى مسقط رأسها في باكستان، تعرضت للاغتصاب قبل قتلها.

ولقيت خبيرة التجميل، البالغة من العمر 28 عاما، من برادفور في بريطانيا، حتفها خنقا أثناء زيارة الأسرة في قرية Pandori في منطقة البنجاب الشمالية في يوليو/تموز، بحسب صحيفة "اندبندنت" البريطانية.

وقالت الشرطة المحلية إنها تعتقد أن والد الضحية وزوجها السابق كانا وراء الجريمة.

ومثل الاثنان المذكوران أمام المحكمة في أغسطس، ولكن تم تأجيل القضية حتى 5 سبتمبر، وتقرر استمرار حبسهما حتى الموعد المذكور.

وأبلغ زوج الضحية، مختار سيد كاظم تشودي، السلطات أن زوجها السابق تشودري محمد شاكيل، ووالدها تشودري محمد شاهد، تورطا في الجريمة. وجاء البلاغ الرسمي بعد أن قيل للزوج إن زوجته توفيت وفاة طبيعية خلال زيارتها لمسقط رأسها في باكستان.

وكانت الضحية قد طلقت من زوجها السابق، وتزوجت من آخر على الرغم من إرادة أسرتها.

وطلب المحققون من أم الضحية وأختها السفر من بريطانيا إلى باكستان للإدلاء بشهادتهما في القضية.

وذكرت السلطات الباكستانية في البداية أن سبب الوفاة هو سكتة قلبية، ولكن تحقيقات إضافية كشفت وجود سجحات حول العنق، وهو ما رجح تعرض خبيرة التجميل للخنق.


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 22985

التعليقات
#1515782 [هميم]
5.00/5 (5 صوت)

09-05-2016 07:38 PM
لا بد أن للقتلة صلة بالكيزان الذين يرفعون شعار الإسلام ويفتنون الناس جميعاً عن الإسلام بممارساتهم الإجرامية

[هميم]

ردود على هميم
[هميم] 03-07-2017 02:46 PM
شوف الكوز أحمد بابكر بقول شنو يا متابع يا أممي يا رائع! الخاسر هو الذي يدافع عن الكيزان!

European Union [حمد بابكر] 03-06-2017 10:44 AM
ههههههههههههههههههههههههههههه شغال بالفارغة
انت في شنو والحسانية في شنو ؟؟؟؟

Saudi Arabia [المتابع الاممي] 01-18-2017 03:56 PM
مستوي فهم عالي لله درك يا هميم !!



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة