الأخبار
منوعات سودانية
طارق السويدان يزور السودان مطلع أكتوبر
طارق السويدان يزور السودان مطلع أكتوبر
طارق السويدان يزور السودان مطلع أكتوبر


09-05-2016 11:10 AM

الخرطوم: عمر الكعيك
يبدأ الداعية الكويتي، طارق السويدان، زيارة للسودان مطلع اكتوبر المقبل، بدعوة من مركز البدائل للتدريب المتقدم، لاقامة دورة تدريبية عن المشروعات الصغيرة والمتوسطة.
وقال مدير مركز البدائل، عبد الحميد محمد الفاتح، ان الدورة التي تبدأ في الثاني من اكتوبر وحتى السادس منه، بفندق ايواء بشارع النيل، تستهدف حوالي (250) دارساً، وتهدف لتدريب الدارسين على كيفية انشاء وادارة المشروعات الصغيرة والمتوسطة.

الجريدة


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 3931

التعليقات
#1515969 [Ismail]
0.00/5 (0 صوت)

09-06-2016 08:30 AM
يا عاطف كمال : بمنتهي الهدؤ و دون إساءة, التقدم المادي عبارة عن منظومة قيم إجرائية يؤدي إتباع وصفتها إلي النجا, تعليم ,صحة ,طرق,خدمة مدنية,....الخ و هذا يناله من إتبعه كائن من كان بغض النظر عن عقيدته أو توجهه " ,الإيديولوجي , مسيحي , علماني , شيوعي , إشتراكي , " إشركي"....الخ" ,...دولة الأندلس لمعظم قرونها كانت نجاحا ماديا منقطع النظير و معجز شهد به الأعداء قبل الأصدقاء و نستطيع, تواضعا بإذن الله أن نفحم كائن من كان في هذا المحال, ....أما التقدم الأخلاقي المتكامل النسبية فلم تحققه غير دولة الإسلام , حين إتبعت هدي الإسلام و ليس التسمي به مع إنفاذ جاهلية الملك العضوض و أخطاء البشر. ...فرجاء تحلي بقدر من المعرفة و الإستنارة و الموضوعية...و صدقني أنا الآن أتوجه لإجتماع , وإلا لفصلت لك كل شيئ بما يزيل عنك , رجاء من ربي و شفق’ عليك من إنبهام الرؤية وخبط العشواء في بيد الإنبهار المدني , ولا أقول الحضاري , إذ ذاك شرائطه عصية علي علمانية الإنجليز و من لف لفهم......لا أملك إلا أن أدعو لك بالهداية و للمهي و الخليفة و النميري بالرحمة و أن يصيبهم و يجزيهم الله وفق أجر المجتهد , ...فذاك جهد بشري !!!

[Ismail]

#1515828 [atif]
0.00/5 (0 صوت)

09-05-2016 10:32 PM
الفرق بين حكم الإنجليز
"الكفار" والحكومات
الاسلاميه
السودان مثالا:
ترك الإنجليز السودان والجنيه السودانى يعادل أكثر من 4 دولارات امريكيه
وقضى عليه الإسلاميين تماما فصار
الدولار اليوم يعادل 16000 جنيه !!!
:::::::::::::::::
أكبر نكبتين حلتا بالسودان هما :
1) الغزو الاسلامى الأول الشؤم
العنصرى المدمر البشع بقيادة السفاح السادى عبدالله بن أبى السرح.
وماتبعه من المعلوم فى الغزوات
الاسلاميه منذ عهد محمد من ذبح
لاجدادنا وتنكيل وسبى واغتصابات
واستبعاد ونهب وسلب
واستعمار استيطانى
وارغام على اعتناق الإسلام لنسائهم
واطفالهم ومن تبقى من الضعفاء
والجبناء من السكان...
(راجعوا "اتفاقية البقط" واسالوا
عن اجادنا الأبطال "رماة الحدق").

تلته بمئات السنين مرحلة ازدهار
على ايدى المستعمر البريطاني
الذى هزم دولة
المهديه
الاسلاميه المريعه الساديه المتخلفه
الفاشله التى صار يضرب بها المثل
فى الوحشيه والهمجيه فيقال عند
وقوع إحداهما
"ايه الحكايه هو الدنيا مهديه"!

ورغم مساوئ الاستعمار المعروفه
فالحق يقال هو أن أكبر نهضة عمرانيه
وتخطيطيه ومهنيه وتعليميه وطبيه وثقافيه
قد حدثت
فى عهده وعلى اعلى المستويات ولازالت العديد من صروحها باقيه إلى اليوم بكل
منعه وعنفوان لتشهد على ذلك.
وعندما خرج المستعمر ترك ورائه ارثاً لارقى نظم الخدمه المدنيه والكفائات المدربه والمؤهله لادارته بأعلى درجات النزاهه والمهنيه والإخلاص,
فبدأ السودان يسترد عافيته لبعد غالبية سكانه عن الإسلام المتزمت وكذلك
بسبب نظام الحكم العلمانى
الذى غرسه المستعمر
البريطانى.

ثم اتانا الغزو الاسلامى المتخلف الشؤم المهلك المدمر الثانى على يد الدكتاتور السفاح جعفر نميرى الذى اغتصب الحكم عنوة بانقلاب عسكرى غاشم على حكومه ديمقراطيه منتخبه تعلمنا نهجها من
المستعمر رغم وجود بعض الفساد والمحسوبيه والعنصريه والطائفية
المعهوده
فى الحكومات التى يدخل فيها
البيوتات الدينيه مثل آل المهدى
وآل الميرغنى.

وتقلب نظام حكم الدكتاتور العسكرى نميرى لمدة 17 عام من أقصى اليمين إلى أقصى اليسار حسب
مزاجه الدكتاتورى البشع إلى أن أعلن تطبيق الشريعه الاسلاميه فى سبتمبر من عام 1983 فاشعل الحرب الاهليه مرة
آخرى لتستمر لحوالى عشرين عام.
وتمت فى عهده المريع البغيض تحويل الدوله إلى دوله أمنيه بالدرجه الأولى وتمت فيها اول وأكبر الاعدامات السياسيه لبضعة من خيرت أبناء الوطن.

انتهت حقبة ذلك السفاح بالطبع بتسلم الحكومه الاسلاميه الحاليه
للحكم بعد أن مكنهم نميرى من التغلغل
فى مفاصل الحكم على أساس أنه
هو إمام المؤمنين وهم خلفائه
وأعوانه فانقلبوا عليه وعلى
من أتوا من بعده,
وواصلوا على نهج عنصرية واجرام الإسلام البشعين فازداد اوار الحرب الاهليه استعارا بعد أن احالوها إلى حرب جهاد إسلامى احرقوا فيها أرواح مايزيد على مليونين من الأنفس من الطرفين بدعوى أن قتلاهم "شهداء" فى الجنه وضحايا الطرف
الآخر فى النار !!!!
ثم عندما انتفت الحوجه إلى أولئك الجنود المغيبون تبدلت تسميتهم من شهداء إلى "فطائس"...
حسب ماقال عنهم السفاح المكار حسن الترابى عراب الجبهه الإسلاميه فى
السودان ومدبر انقلابها الغادر...
الذى مازال يحكم اتباعه السودان بالحديد والنار والساديه والعنصريه والفساد والاحتراب والخراب والعذاب المتفشيين فى كافة أنحاء الوطن وبالذات جنوبه وغربه
وفى كافة مناحي الحياه لأكثر من 26 سنوات عجاف والى الان قضوا فيها
على الأخضر واليابس بعد أن ملؤوا
الأرض فساداً واحتراباً وعذاباً وخرابا,
وقد وصلوا بالوطن الذى كان
الى الانهيار الشامل وتم منحه
بشهادة دوليه لقب دوله
فاشله عن جداره.

والآن هو مهدد بصورة صارخه لمزيد من الانقسامات بين اعراق مواطنيه المختلفه,
بعد ان تم فعلياً انقسام الجنوب غير المسلم والسبب الأكبر هو انه لايدعى العروبه كما هى الحقيقه فنحن لسن عرب
خلاف الفهم المغلوط فى شمال الوطن الشئ الذى أحال معظم سكان ذلك الإقليم إلى مسوخ مشوهه مستلبه الهوى والهويه
ولسؤ حظ الوطن فإنهم هم الذين
يسيطرون على مقاليد الحكم فيه.

والمعروف عن العرب والشريعه الاسلاميه هو أنهما أكبر وابغض عرق ونظام عنصريين فى العالم وبنص قانونهم الاسلامى يقسمون مواطنين البلد الواحد مابين:
رجل وامرأة
"كافر" ومسلم
سيد و"عبد ومولى"
ويعامل شرع الإسلام كافة الفئات
المذكوره اعلاه ماعدا الرجل
المسلم "الحر" حتى أمام
القانون
وفى الحصول على الحقوق
والوظائف العليا,
على أنهم نصف انسان أو اقل
ليس فى الحياة فقط بل وحتى بعد الممات
حيث تكون عندها دية كل فرد من تلك
الفئات تعادل نصف دية الرجل
المسلم.
رغم أن الاقليات فى العاده هم السكان الأصليين لتلك البلدان التى كانت
باجدادهم مهد
أعظم واعرق الحضارات حتى اتاهم
الغزو الإسلامى
الشؤم العنصرى السادى المدمر البشع
فقلب عاليهم واطيهم وهوى باحفادهم
(الذين هم نحن) وأوطاننا إلى
أعمق غياهب
الفشل والتخلف, بعد أن أحال اغلبيتنا
إلى مسوخ مشوهه ترضخ له وتدين
به للدرجة التى صارت تدمر
نفسها بنفسها بسببه.

نعم لقد ارتكب فيكم الإسلام كل هذه
الكوارث بايادكم بعد أن وبكل غرابه
رضختم له وامنتم به وتركتموه
يزرع بين مكوناتكم التفرقه والبغض
والاحقاد والمحسوبيه والعنصريه
والكراهيه والشقاق والنفاق
الذين ادوا بكم
بالطبع
الى الاحتراب وبالتالى الفشل
والعذاب والخراب,
وهكذا تذيلتم ومازلتم تتذيلون الأمم
وسوف تظلون طالما اغلبيتكم
مسلمون لتعاليم
الإسلام يطبقون.
فقط انظروا حولكم لتروا بكل بساطه أن الإسلام هو القاسم المشترك الأعظم
لتخلفكم وفشلكم...
وهناك تناسب طردى على غاية الوضوح
بين الإسلام والدمار...
فكلما ازداد اقتراب دوله من الإسلام
والتزامها بتعاليمه ازداد عذابها وخرابها
وتخلفها وإليكم الامثله لبعض الدول
التى غزاها الاسلام...
من ابعدها عن الإسلام إلى أقربها
له تلك التى طبقت أو تسعى
لتطبيق شريعته :
1) اسبانيا الوحيده التى هزمت وطردت الإسلام والمسلمين شر طرده
وبالتالى نجحت وفلحت وصارت من دول العالم الأول القوى ومزدهر.

2) تركيا واندونيسيا العلمانيتين الذين نجحت علمانيتهم وعدم انتساب سكانهم للعرب وعاداتهم المدمره فى أن تضعهما
فى مصاف الدول الناميه اى
درجه أعلى من
كافة الدول الاسلاميه الاخرى
ولولا اعتناق
غالبية سكانهما للإسلام واقتداء
الكثيرون منهم ببعض نصوصه
المتخلفه لصاروا من دول
العالم الأول.

3) الإمارات ودول المغرب
الامازيغى
نصف قوانينها وضعيه
والنصف الآخر شرعيه
... عالم ثالث

4) السعوديه وقطر ودول الخليج رغم الثراء المادى الفاحش الذى كان يمكن أن يضعمها
فى مصاف دول العالم الأول
فإن اتباعهم لتعاليم الإسلام وحكمهم بشريعته المتخلفه وضعهم مع دول العالم الثالث المتخلف وخاصة فى مجال حقوق الانسان.

5) السودان, مصر, سوريا, العراق وايران؛
كان من الممكن للعقول
الفذه للكثيرون من أبناء هذه الدول
والثروات الطبيعيه الهائله والارث
الحضارى الباذخ العريق
الكامنه فيهم أن تضعهم فى
مصاف دول العالم الأول...
ولكن للأسف الشديد مرّة اخرى
اتباعهم لتعاليم الإسلام
جعلتهم من دول العالم
ضمن دول الثالث.

6) الصومال وافغانستان واليمن
الفقر زائد الشريعه الاسلاميه
جعلتهما أشقى وأكثر دول
العالم تخلفاً ودمارا.

تذكرونى بتحذيركم وايرادى لكم كافة
هذه الحقائق التى هى فى صميم
كتبكم المقدسه وموجوده امام
اعينكم على أرض واقعكم
المعاش البائس
وليست من تاليفى
بالطبع.

عاطف كمال

[atif]

#1515817 [ود احمد]
0.00/5 (0 صوت)

09-05-2016 09:45 PM
مريد من طارق السويدان ان يجتمع بالمؤتمر الوطني ومجلس الشورى ريوريهم مامعنى المال العام وما معنى النزاهة والشفافية ومسؤلية الحاكم تجاه الشعب وحماية مصالحه

[ود احمد]

#1515793 [Sam-7]
0.00/5 (0 صوت)

09-05-2016 08:11 PM
تباكي طارق السويدان علي إنقلاب السيسي علي مرسي بكاءا مراً و هذا البكاء مبذول في اليوتوب و الانترنت لمن أراد ان يري ذلك.... أما عمر البشير الانقلابي زيو زي السيسي فهو في نظر السويدان فهو غير

[Sam-7]

#1515626 [مدحت عروة]
5.00/5 (1 صوت)

09-05-2016 01:33 PM
هل طارق السويدان ده اسلاموى ولا زول مسلم مستقيم لانه فى فرق كبير جدا بين الاسلامويين والمسلمين؟؟؟؟
الاسلامويين هم الفساد والكذب والعهر والدعارة السياسية تمشى على قدمين اثنين والله الله الله على ما اقول شهيد!!
كسرة:هل انتقد او قاطع اى اسلاموى واطى حقير عاهر داعر عربى او عجمى انقلاب الاسلامويين على الديمقراطية فى السودان؟؟؟ الف مليون ترليون تفوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو على اى اسلاموى سودانى او عربى او عجمى اولاد الكلب واولاد الحرام!!!!

[مدحت عروة]

ردود على مدحت عروة
[ايوب] 09-06-2016 03:32 AM
" يا مدحت الزول دا كوز لامن عامل ماس " هههههه هههههه ياخي قريت تعليقك دا طوالي سمعت الصوت بتاع الماس شششطط شطشطشط يييشششطشط هههههه هههههه

Sudan [القريش-مجرد توضيح لزول من هناك] 09-05-2016 04:10 PM
يامدحت الزول دا كوز لامن عامل ماس


#1515613 [قساس فادي]
0.00/5 (0 صوت)

09-05-2016 01:13 PM
نحن نريد مدربين للحكومة وليس لادارة المشاريع (كيف ينجح مشروع مهما كان مع كل هذه الرسوم ورسوم الرسوم)

[قساس فادي]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة