الأخبار
أخبار إقليمية
ما وراء قصة المستشفى
ما وراء قصة المستشفى
ما وراء قصة المستشفى


09-06-2016 02:25 AM
كمال كرار


لو أن النور الذي إدعى ملكية الجزء الشمالي من مستشفي أمدرمان،إدعي ملكية متر مربع واحد من أرض الأوقاف التي أصبحت في غفلة من الزمن مستوصف الزيتونة،لكان اليوم في غرفة مظلمة بلا أي نور،إسمها حراسة أو سجن أو بيت أشباح،ولتم تقديمه لمحكمة الإرهاب بتهمة الإزعاج العام أو الحرابة،ولربما صدر القرار بنفيه في الأرض أو صلبه أو قطعه من خلاف كما حكمت محكمة مؤخراً على بعض متهمين رماهم الحظ العاثر في طريقها.

ولكن سيناريو تجفيف المستشفيات الحكومة له وجوه متعددة تدخل من ضمنها شهادات البحث المضروبة،وإنشاء المستوصفات الخاصة داخل حرم المستشفيات العامة،مثلما كان الحال عليه في الجزء الجنوبي من مستشفي الخرطوم سابقاً،أو مستشفي البقعة الكائن في الجزء الشمالي الشرقي من مستشفي أمدرمان،أو المركز المتطور الكائن داخل مستشفي بحري،وهكذا يتم التخلص من القطاع العام في الصحة،لفائدة القطاع الخاص الإنتهازي الطفيلي،ولا تقف هذه المؤامرة الخبيثة عند هذا الحد،بل يتزامن معها التضييق على الأطباء في المستشفيات الحكومية،وبهدلتهم،وسلب حقوقهم،وفصلهم بمجالس محاسبة فورية متي ما اعتصموا أو أضربوا،وتقديمهم للمحكمة إذا عالجوا المرضي مجاناً،وجلدهم وضربهم وهم يؤدون واجبهم الإنساني،والهدف تطفيشهم من القطاع العام،إما هاجروا أو صاروا سماسرة علاج داخل المستوصفات الخاصة.

وحجم المؤامرة علي القطاع العام في الصحة يتسق مع حجم الأموال الهائلة التي تجنيها المستوصفات الخاصة،من المال العام سواء أكان باسم التأمين الصحي،أو العلاج المدفوع بنسبة 100% لأصحاب المناصب الدستورية،وكلما أغلق مستشفي حكومي،كلما زاد تردد المرضي علي المستشفيات الخاصة،طالما كان المرض متفشي،وبالتالي تزداد أرباح ورساميل من جعلوا العلاج (بزنس).

وإن كان الشئ بالشئ يذكر فاستنزاف المرضي في المستوصف الخاص حالة دائمة تشهد عليها الفحوصات المعملية الكثيرة (الوهمية)،حتي ولو كان المرض نزلة برد،والإصرار على تنويم المريض وإن كانت الحالة لا تستدعي،والإصرار على صور الأشعة بأنواعها المختلفة،والرنين المغنطيسي،حتي آخر مليم في جيب المريض ومرافقيه،وحالما يفلس(شقي الحال)فإنه ينصح بترك المستوصف والذهاب للحوادث في أي مستشفي عام،أو يموت بالإهمال داخل المستوصف الخاص،فيطلب من ذويه دفع المتبقي قبل تسليمهم(الجنازة).

وتتشابك مصالح سماسرة الصحة،مع سماسرة الأدوية،والمعدات الطبية،وتوجيهات صندوق النقد الدولي،ولا هدف لهم إلا محو المستشفيات الحكومية من الوجود،فكم من مركز صحي حكومي صار مملوكاً لمتعهد خاص،وحتي الإمدادات الطبية صارت(صندوق)تجاري علي خطي صندوقي المعاشات والتأمينات.
سيهزم الشعب المؤامرات التي يحيكها السدنة،وكل معركة تزيد من رصيد الإنتفاضة القادمة،التي لن تكنس مستوصفاتهم(القاتلة)،بل تكنس نظامهم الذي يركب في عربة(الفرملة)في القطار الإمبريالي،ولا تمييز للحربوية في طابور السحالي.
[email protected]


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 8184

التعليقات
#1576288 [خالبوش]
0.00/5 (0 صوت)

01-01-2017 03:35 PM
"مشافي" نظام البشير الخاصة ...... عندما يصبح العلاج مرضاً آخر، أشد وأنكى!

[خالبوش]

#1576286 [همت]
0.00/5 (0 صوت)

01-01-2017 03:29 PM
يمرض الإنسان في السودان بالمرض مرة وبالعلاج مرة أخرى!

[همت]

#1516785 [ام امجد]
0.00/5 (0 صوت)

09-07-2016 12:34 PM
الاخ حزين جدا نحن اكثر حزنا منك طعن المواطن في ظهره مرتين مرة عندما سمح للتعليم الخاص بالتمدد علي حساب التعليم العام ومن ثم القضاء علي جميع مشتقات علم 'تعلم ' تربية 'ليبقي الجهل فقط هو سيد المكان وبالمثل مشتقات صحة 'صحي'صحيح ليبقي الجهل فقط هو سيد المكان .

[ام امجد]

#1515940 [حزين جدا]
0.00/5 (0 صوت)

09-06-2016 08:09 AM
السيد عمر البشير رئيس حكومة السودان هل يعجبك حال المستشفيات والصحة

بنوعيها والمدارس والجامعات ؟؟؟

فضلا 1- غيروا المناهج للافضل والاهم واستعينوا بالمعلمين القدامي وليس الجدد

في صياغة المقرر .

2- إغلقوا المدارس الخاصة نهائياً وأدعموا المدارس الحكومية وأبناء

وبنات الفقراء .

3- أوقفوا مهزلة مستشفي الخرطوم العام لكل الشعب وأعيدوا صياغته

من جديد وموقعه ممتاز وبالقرب من كلية الطب .

4- فصل مأمون حميدة وإستبداله بمواطن بسيط فاهم كادح متعلم منصف

5- إغلاق جميع المستشفيات والمستوصفات الخاصة. إغلاقها لنرتاح منها .

6- تبني جميع داخليات الطلاب والطالبات في جميع ولايات وقري السودان

ودعمها دعما قوياً لكي نهيأ جواً تعليمياً صحياً معافي لأبناءنا وبناتنا

7- بالإنضباط سوف نحمي بناتنا من التقاعس والجلوس بالكافتريات والمقاهي

وظل الأشجار الظليلة والجلوس بجوار ستات الشاي .

والأهم دعم جميع المستشفيات بالغالي والنفيس وضبط عمل العيادات الخاصة

8- ويجب تواجد الأخصائي والإستشاري بالعيادات لمقابلة المرضي أثناء

ساعات العمل الرسمية وليس الزوغان بالعيادات الخاصة والجلوس

بالمكاتب الحكومية والونسات الخارم بارم.

9- نحن علمناكم بجامعات السودان وخاصة جامعة الخرطوم بدم الشعب

السوداني وسفر وداخليات .ولا تفتروا على الشعب يا أطباء الوطن .

10 - التحية لدكتور /الطيب الوسيلة بمستشفي القبة بأم درمان يعمل

يومياً 18 ساعة وسط المرضي والغلابة وبمقابلة زهيدة ...والتحية

له ولعلمه وتواضعه .

11- والتحية لدكتور عمر خالد ( صحة وعافية ) رجل ظريف فاهم

ومتواضع ويحب الشعب السوداني . والتحية لكل طبيب مخلص

محب للشعب السوداني ويعيش وسط أهلنا الغلابة .

12- وما أعرفه أن 30% من الأطباء مخلصين وغيورين للوطن والمواطن

و 70% تجار طب وجشعين ويكرهون المواطن الغلبات وينظرون

لجيبه فقط نظرة مادية بحته . وأين الإنسانية ؟؟؟

آمل أن يتعالج شعبنا الأصيل النبيل وآمل أن يتعلم أبناءنا

وبناتنا .والتحية لإدارة الراكوبة وكاتب المقال .

والتحية الخالصة للشعب السوداني الأصيل البطل . وعاش السودان .

[حزين جدا]

ردود على حزين جدا
South Africa [الحسين] 09-06-2016 05:50 PM
والتحية لك ايضا ايها الخلوق الفاهم


#1515887 [حسب الرسول الامام]
5.00/5 (1 صوت)

09-06-2016 04:14 AM
نتمنى من جهات معارضة او منظمات مجتمع مدنى تنشر تحزيرات للناس ولو على مواقع التواصل الاجتماعى بان كل شخص يشتري شى عام سوف يؤمم بخروج الانقاذ الذى صار قريبا باذن الله اتمنى ان تسترد وبالقوة حقوق الشعب من الانتهازيين

[حسب الرسول الامام]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة