الأخبار
أخبار إقليمية
خبير حقوق الإنسان للسودان يطلب مقاضاة قتلة محتجي سبتمبر رغم التعويضات
خبير حقوق الإنسان للسودان يطلب مقاضاة قتلة محتجي سبتمبر رغم التعويضات
خبير حقوق الإنسان للسودان يطلب مقاضاة قتلة محتجي سبتمبر رغم التعويضات


09-06-2016 11:19 AM


الخرطوم: طلب الخبير المستقل لحقوق الإنسان في السودان، إجراء تحقيق قضائي مستقل حول سقوط عشرات القتلى في احتجاجات سبتمبر 2013م لمحاسبة المتورطين، رغم بدء الحكومة عمليات تعويض لذوي الضحايا.
وسقط عشرات القتلى خلال احتجاجات اندلعت في الخرطوم وعدد من المدن السودانية، في سبتمبر 2013م بعد رفع الدعم الحكومي عن الوقود، وأقرت الحكومة بسقوط 85 قتيلاً، بينما تقول منظمات حقوقية إن ما لا يقل عن 200 شخص سقطوا في تلك التظاهرات.

الجريدة


تعليقات 9 | إهداء 0 | زيارات 2342

التعليقات
#1516889 [اعوذ بالله]
0.00/5 (0 صوت)

09-07-2016 03:09 PM
(وَمَنْ يَقْتُلْ مُؤْمِناً مُتَعَمِّداً فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِداً فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَاباً عَظِيماً)

(من أعان ظالماً بباطل ليدحض به حقاً فقد برئ من ذمة الله ورسوله) والحديث وإن في كان في سنده ضعف لكن معناه صحيح.

وقال المأمونُ الخليفةُ العباسِيُّ لبعضِ وُلَاته: «لَا تَظْلِمْ لِي فَيُسَلِّطَنِي اللهُ عَلَيْكَ».

لكتابة على جبين معاون الظالم اليأس من رحمة الله تعالي لأنه عاونه على قتل أخيه المسلم بدون وجه حق فقد روي عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (من أعان على قتل مؤمن ولو بشطر كلمة، لقي الله مكتوب بين عينيه آيس من رحمة الله)

استحقاق سخط الله تعالى لكل مَن يعاون الظالم في أي خصومة من الخصومات المالية أو غير المالية فقد روي عن ابن عمر رضي الله عنه قال: قال رسول اللهصلى الله عليه وسلم: (من أعان على خصومة بغير حق كان في سخط الله حتى ينزع).والحديث في إسناده بعض الضعف والمعنى صحيح

الخروج من الإسلام وهي عقوبة شديدة في الدنيا والآخرة لكل مَن يعاون الظالم وهو يعلم بأنه ظالم لكي يؤذي الناس – إلا إذا تاب وأناب ورجع إلى الله تعالي – دليل ذلك ما روي عن أوس بن شرحبيل رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (من مشى مع ظالم ليعينه وهو يعلم أنه ظالم, فقد خرج من الإسلام ). والحديث مختلف في رجال إسناده بين التوثيق والتضعيف, والمعني واضح في التشديد على عدم معاونة الظالم على ظلمه.


أن معاونة الظالم يعتبر من المعاصي حتى وإن كان هذا الظالم من أسرة الرجل وعائلته فقد روي عن واثلة بن الأسقع رضي الله عنه يقول: (سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم أمن المعصية أن يحب الرجل قومه ؟ قال : لا، ولكن من المعصية أن يعين الرجل قومه على الظلم)

أن الظالمين وأعوانهم يحاولون إشاعة الفاحشة في المجتمع المسلم: فيجب على جميع المسلمين أن يقفوا صفاً واحداً فيوجه هؤلاء الأشخاص وأن يأخذوا على أيديهم ويمنعونهم من الظلم ومن التمادي فيه حتى ينعم الجميع بالأمن والرخاء فإذا تقاعس أهل الحق وأعوانهم عن نصرة حقهم والمطالبة به انتفش الباطل وظهر الظلم والطغيان بين الناس بل ربما عم أرجاء المعمورة كلها كما قال الله تعالى:(ظَهَرَ الْفَسَادُ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ بِمَا كَسَبَتْ أَيْدِي النَّاسِ لِيُذِيقَهُم بَعْضَ الَّذِي عَمِلُوا لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ) (41) سورة الروم، فيجب على أهل الحق وأعوانهم أن يواجهوا الظالمين وأعوانهم حتى تكون لهم الغلبة في دنيا والآخرة والله تعالى الموفق إلى ما فيه الخير والرشا

[اعوذ بالله]

#1516341 [المتواضع]
0.00/5 (0 صوت)

09-06-2016 08:56 PM
أهنيء شعبنا الحبيب بحلول عيد الاضحى المبارك. وأهمس في اذن آبائي وامهاتي وإخواني وأخواتي والجميع وأقول لهم ، عليكم بالصبر ونحن وصلنا إلى هذا الدرك الاسفل من العالم. وهذا الذل والاكراه الذي نشاهده في حياتنا اليومية. و نشاهد ابناء السودان من الوزراء والولاة والنواب وكل الدستوريين ، وقد نزعت الامانة من قلوبهم واسودت وجوههم وكلحت وهم ينكبون جماعات وأفراد على ثروات شعبهم ، بلا حياء أو واعز ديني . حتى النساء اعتلين المناصب الوزارية ، وصرن فاجرات متبرجات يجلسن في مكاتبهن الفاره وهن في كامل زينتهن لنشر السفور والفسوق. وقد تشكل مجتمع جديد يئن بشتى أنواع الرذيلة ، ورئيسنا اصبح في عداد المجرمين المنبوذين المطلوبين لمحكمة العدل الدولية ، وقد ضعف شأنه ، الذي جعل بطانته السيئة تعوس الفساد نهارا وليلا . الجرح عميق والحزن كبير والكل يشاهده ولا يحتاج لشرح.
ما أطلبه من أهو : أن يكثروا من عبادة الله في هذه الايام من ذي الحجة المباركات ، وأن يسألوا الله في يوم عرفة العظيم أن يريحهم من هذه الحكومة الظالمة ويقطع دابرهم جميعا لكل من ظلم أو تسبب في ظلم أو ساعد في ظلم هذا الشعب الابي. وأن يجعل كيدهم في نحورهم ويجمد الدم في عروقهم ويجعلهم عبرة لكل طغاة العالم.

[المتواضع]

#1516258 [عبدالواحد المستغرب اشد الإستغراب!!]
0.00/5 (0 صوت)

09-06-2016 04:27 PM
خبير حقوق الانسان ده يا كافى البلا ابوهو ما ضبح ليهو واداهو إسم ؟!! ولعلو ده اخونا ربيع عبد العاطى بتاع كلو؟!! خلونا من الكلام الفارغ ده وركزو في فكرة إنشاء منظمه سبق ان إخترت لها إسم (المرصد السودانى لحقوق الانسان) يتولاها لفيف من أبنائنا المتواجدين في الخارج وإذا كانوا متحرجين من تسميتى ليها فاليختاروا لها اسم آخر مناسب وانا يهمنى الهدف والجديه في التنفيذ!!
((الحزبيون يمتنعون))
ونتعهد بتسليمها لهم مقشره!!.

[عبدالواحد المستغرب اشد الإستغراب!!]

#1516196 [اسلامي]
0.00/5 (0 صوت)

09-06-2016 02:10 PM
اشوف حقوق الانسان شاطرة في السودان عشان الحكومة اسلامية وين شطارتك في مصر ولا عشان المصري علماني زيك وقضية القتل اصلا عندنا شريعة لو اهل الضحايا اخدو تعويض خلاص تاني شنو لكن اي حقوق انسان دي ماعندها شغلة غيرنا والله لو تتابعي العالم زي متابعتك لينا كان لم يسقط احد ميت في العالم لكن سياسة الكيل بمكيايلين

[اسلامي]

#1516174 [العاااازة]
5.00/5 (2 صوت)

09-06-2016 01:55 PM
لن ننسى شبابنا وهم مضرجون بدمائهم .. لقد بلغت السفالة والاستهانة بنا لدرجة أن يُرمى بعض الشباب في الخيران بعد قتلهم بدم بارد ... دماء الشباب ليس في رقبة السفاح الراقص فقط .. بل في رقبة الصادق المهدي الذي غدر بالشباب وفي رقبة - ناس مرغانا - وفي رقبة المعراضة المنبطحة والغير منبطحة / دماء الشباب الزكية في رقبة الشعب السوداني - المذهول وتايه -

اللهم عليك بالرقاص وزبانيته .. اللهم عليك بهم فإنهم لن يغلبونك

[العاااازة]

#1516167 [البخاري]
5.00/5 (2 صوت)

09-06-2016 01:49 PM
ولا ننسى طلاب دارفور الثلاثة الذين تم قتلهم ثم رميهم في ترعة بالجزيرة متهمين "البردة" بقتلهم. ثم لاحقاً سمعنا خبرا مقتضبا بتورط الشرطة في مقتلهم وقبول ذويهم الدية.

يا عمر البشير صبرنا عليكا كتير
يا تيس الإنقاذ وما شايفين إنجاز
غير تاكل عشانا وتحرق في حشانا
ليه تقتل أولادنا ديل فلذات أكبادنا
يا القاعد مصنقر نسيت شهداء سبتمبر
يا مجرم كافوري وقاتل دكتور سنهوري
إن قامت قيامتك وقبضوك بي بجامتك
ما بحلك إنقاذ وراجيك العكاز

[البخاري]

#1516152 [قلام الفقر]
5.00/5 (1 صوت)

09-06-2016 01:27 PM
(خبير حقوق الإنسان للسودان يطلب مقاضاة قتلة محتجي سبتمبر رغم التعويضات)
هذا كلام صحيح 100%, من خبير حقوق الانسان هذا الانسان بمعنى الكلمة.
ولكن يا خبير حقوق الانسان, نحنم لانريد ان يحاكموا اى شخص, فقط تنفيذ الصورة المصاحبة للتقرير, عندها يكون كل منكوب فى حوادث سبتمبر فى فقد عزيز له ان ارتاح وفعلا تم القصاص, لا قصاص للشعب السودانى الا ان تلف هذه الحبال حول عنق المعنى بالصورة, وهذه غاية كل سودانى شريف, وليس النفعين الاقزار منسوبى هذا النظام الايل للسقوط, فاذا تم شنق المعنى, بعدها كل جرز من منسوبيهم سيدخل جحرة, ونحن قادرين على اصطيادهم الواحد تلو الاخر, الى ان يتم تنظيف السودان من كل العفن والقازورات, ويصبح السودان سليما معافى. وهذه هى الغاية الكلية للسودان ترابا واناسا.

[قلام الفقر]

#1516147 [قساس فادي]
5.00/5 (1 صوت)

09-06-2016 01:18 PM
يعنى الحكومة ما قدرت تعرف من الذي اطلق النار على المتظاهرين ومن الذي أمر بذلك

[قساس فادي]

#1516133 [عادل]
5.00/5 (3 صوت)

09-06-2016 12:50 PM
كيف نحرر انفسنا من هولاء الغرباء ياجماعة كفاية في الاستكانة للجلادين هل اصبحنا نحب الذين يعذبونا فكروا في طرق للحل

[عادل]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة