الأخبار
منوعات
بالفيديو.. امسك أعصابك لترى رئيس بلدية عربي يقتل غريمه بإسرائيل
بالفيديو.. امسك أعصابك لترى رئيس بلدية عربي يقتل غريمه بإسرائيل
بالفيديو.. امسك أعصابك لترى رئيس بلدية عربي يقتل غريمه بإسرائيل


09-09-2016 02:01 PM
كان القتل "قروي" الطراز، ببلدة سكانها 6 آلاف، معظمهم من الطائفة الدرزية، وهي "جولس" القريبة بالشمال الإسرائيلي 16 كيلومترا من عكا.

إلا أن فيديو عن القتل الذي حدثت الاثنين الماضي، وصورته كاميرا مراقبة بساحة البلدة، ظهر أمس الأربعاء فقط، واحتل مكانه بارزا في مواقع إعلامية إسرائيلية مهمة، وفيه نرى أحد مشاهير البلدة ورئيس بلديتها، سلمان عامر، يفرغ مسدسه برأس وصدر غريمه من الطائفة نفسها، وهو المقاول منير نبواني، فيرديه مضرجا، وبدقائق توترت "جولس" واتشحت بالسواد، حزناً على القتيل بعمر45 سنة.
image

image



قبل أسبوعين كان نبواني في مكتب رئيس البلدية، ودخل معه في شجار، انتهى بتدخل موظفين بالمجلس المحلي، تمكنوا من فض المشكل بين من كانا صديقين حميمين في السابق، وأصبحا "بسبب خلاف مالي على ما يبدو" غريمين لدودين، وهو ما قرأته "العربية.نت" التي نشرت التقرير في الوارد بالموقع الإنجليزي اللغة لصحيفة "يديعوت أحرونوت" عن مقتل نبواني وتسليم عامر نفسه للسلطات التي مددت أمس اعتقاله إلى الثلاثاء المقبل.

في الفيديو، نرى نبواني ينزل من سيارة لحقت بها سيارة سلمان عامر، وبيديه قضيب معدني، انقضّ به على رئيس البلدية، وكان قد خرج من سيارته أيضا، لكن هجومه عليه لم يكن بنية الإيذاء الخطير على ما يبدو، لأن ضرباته لم تكن مباشرة على غريمه، بل أفقية على باب سيارته وزجاجها، بدلا مما كان قادرا أن يفعله، وهو أن ينهال بالقضيب المعدني عموديا عليه بالذات.

ولما تراجع رئيس البلدية الى داخل سيارته، ظن نبواني أنه سيطر عليه، لاعتقاده أن تراجعه كان جبناً منه وخوفاً، إلا أن تراجعه لم يكن كما ظن القتيل، بل ليسحب مسدسا، أنهى به حياة نبواني أمام شهود، وأحدهم أمسك بيده ليمنع استمراره بإطلاق الرصاص، ثم غادر الشاهد ليظهر مجددا مع آخرين، نراهم أدركوا ما حدث وأصبحوا بحالة ولولة وذهول.

سؤال من "يا عيني" ورد فلسفي من المتحدثة باسم الشرطة

جاءت سيارة إسعاف، ونقلت نبواني إلى مستشفى نهاريا "وهناك حاول أطباء إنقاذ حياته، لكن المحاولات باءت بالفشل"، وفق ما ذكره موقع "الصنارة" الإخباري، وهو بمدينة الناصرة. أما "عرب 48" فنقل عن شهود من "جولس" أن نبواني الذي ترك أرملة وابنين "عمل مقاول جنائن بالمجلس المحلي، وأن خلافات سابقة كانت بينه ورئيس المجلس".

فيما نشر موقع اسمه "يا عيني" معلومات مميزة، منها أن رئيس المجلس المحلي "يحمل عدة شهادات أكاديمية بعدة مواضيع، كعلم الإجرام والأمن وعلم الاجتماع، وعمل في سفارات إسرائيل بغواتيمالا والأرجنتين والأوروغواي، وفي السابق عمل مستشارا للشرطة بمكافحة الإرهاب" إلا أن "يا عيني" المتخذ من عبارة "خلي عينك علينا" شعارا، لم يذكر مصدر هذه المعلومات.

كما ذكر أن الفيديو صورته كاميرا تابعة للبلدية، وأن الشرطة حظرت نشر وقائع التحقيق، ومنها الفيديو نفسه، فاستغرب "يا عيني" الحظر، وأخبر الناطقة باسم الشرطة، لوبا السّمري، أن مواقع إعلامية إسرائيلية كثيرة بثت الفيديو الذي وجدته "العربية.نت" في قناة "يوتيوبية" تابعة لصحيفة "هآرتس" الإسرائيلية، فردت بجواب فلسفي النوع، وقالت: "سارق سرقة السرّاق غير معفي، فيعتبر بنظر القانون سارقا أيضاً"، وفق ما نقل "يا عيني" الذي لم يورد ما نشره سواه من مواقع عربية بإسرائيل عما توصل إليه وجهاء "جولس" بعد الجريمة.

بعدها، شكلوا لجنة مكونة من الشيخ موفق طريف، الرئيس الروحي للطائفة الدرزية بإسرائيل، ومن نواب عرب بالكنيست، كما ومن رؤساء عرب لسلطات محلية، ممن اجتمعوا إلى عائلة القتيل لتهدئة الخواطر وحصر توابع الجريمة، وخرجوا بقرارات نوعها قروي، لكنها قد تحل المشكلة حتى تهدأ الخواطر: إبعاد عائلة القاتل، بمن فيهم والده وأشقاؤه وأحفادهم وأولادهم إلى خارج القرية، وإبرام هدنة لمدة شهر للتوصل خلالها إلى اتفاق ثابت بين العائلتين، والسماح لعائلة عامر بالمشاركة بجنازة القتيل الذي تم دفنه الثلاثاء بمقبرة القرية، باستثناء عائلة القاتل، إضافة لالتزام الجميع بعدم المس بممتلكات الآخرين أو التعرض لهم خلال فترة الهدنة.


.


العربية.نت


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 2206


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة