الأخبار
منوعات سودانية
مدرب الهلال الاُبَيِّض يكشف سر خماسية المريخ
مدرب الهلال الاُبَيِّض يكشف سر خماسية المريخ
مدرب الهلال الاُبَيِّض يكشف سر خماسية المريخ


09-08-2016 11:58 PM
أصبح إبراهومة، مدرب فريق الهلال الاُبَيِّض الشغل الشاغل لوسائل الإعلام السودانية بسبب نجاحه الباهر مع الفريق خلال 4 أشهر فقط، وتجلى نجاحه بوضوح في تحقيق مع عجز عنه جميع المدربين السودانيين خلال عقود وهو الفوز على طرفي القمة الهلال والمريخ على ملعبيهما وبين جماهيرهما في الموسم الحالي 2016.

وتميز نجاح إبراهومة في أنه حقق الفوز بعدد وفير من الأهداف في شباك الفريقين، 4-2 على الهلال و5-1 على المريخ.

وأحدثت النتيجة الأخيرة زلزالاً عنيفًا والذي بسببه خصّ المدرب الشاب وقائد المريخ سابقًا، وفي هذا الحوار يكشف الكابتن ابراهيم حسين تفاصيل الخماسية التاريخية في شباك المريخ وتفسيره للفوز الذي حققه على طرفي القمة وطموحات فريقه لبقية الموسم ومباراته القادمة الفاصلة أمام الخرطوم الوطني.. فإلى الحوار

يعتبر الفوز على فريقي القمة بملعبيهما نجاحًا غير عادي لمدرب سوداني، فما السر وراء ذلك ؟

تحقيق النجاح مع أي فريق كرة قدم لا يأتى من غير دوافع أو إصرار أو عزيمة، وسر نجاحاتنا في الانتصارات التي تحققت بالدور الثاني من الموسم يكمن في إننا نتعامل باحترام مع أي فريق نلعب ضده، كما أننا نجحنا في زرع مفهوم لدي الجميع بأننا نتعامل مع واقع الفريق على أساس أنه مشروع لبناء فريق كبير ومشروع كروي شامل، نسعى من خلاله لإرساء دعائم رسالة كرة القدم من خلال لاعبينا وهي رسالة مجتمعية وإنسانية وخدمية تجاه المجتمع.

كيف خططت للفوز على المريخ ؟

حضرت آخر مباراة تنافسية له من داخل الملعب وكانت ضد النيل شندي بكأس السودان، وتعرفت على مشاكل الفريق عن قرب، إضافة إلى أنه يعاني من غيابات كبيرة في صفوفه، ويعانى من خلل الإعداد في بداية الموسم، ولجأ إلى تغيير المدربين، والملاحظ أيضا أن هناك تغيير كثير في عناصره من حيث وظائف اللعب للاعبيه، كما أن درجة الخبرة فيه تبدو ضعيفة في هذه المرحلة بسبب الغيابات الكبيرة.

هل توقعت أن تفوز على المريخ بخماسية ؟

خططت للفوز على المريخ، وكنت متابعا للمريخ منذ بداية الموسم، وحدثت هزات للفريق منتصف الموسم مثل الخروج الإفريقي، وتمت إقالة المدربين فغادر لوك البلجيكي وتسلم محسن المهمة وانضم إليه برهان، وعلى ضوء تلك المشكلات قررنا أن نضع المريخ تحت الضغط الشديد والعالي مع التركيز على الهجمات المرتدة، وضغطنا على المريخ في البداية، ثم تحول الضغط علينا في نهاية الشوط الأول وبداية الشوط الثاني، لكن ضغط المريخ علينا أفادنا بدنيًا وبالمقابل هبطت لديهم الروح في الشوط الثاني ولهذا السبب تفقونا عليهم، بالإضافة إلى أننا نملك دكة بدلاء جيدة.

أين كانت نقطة التحول للهلال الاُبَيِّض خلال المباراة ؟

لم أتعامل حول كيفية التفوق على المريخ بل التركيز على أسلوبي، وتفوقت عليه بالأهداف في نهاية الشوط الأول، وكانت نقطة التحول في الهدف الثاني، فقد بدأ المريخ يهاجم بعدد أكبر من اللاعبين وبالتالي فقد التوازن، ومن هنا استفدنا من الهجمات المرتدة.

ما تعليقك على أن فريقك وجد القمة في حالة ضعف بسبب بدء عملية بناء فريق وفقدان آخر لهيكل كامل؟

أختلف مع تلك المقولة، فقد فاز الهلال الاُبَيِّض على الهلال وهو متصدر للدوري الممتاز، وعلى المريخ وهو ثاني الترتيب، وإذا كنا قد فزنا على الفريقين وهما الأقوى فمعناه أن بقية الفرق ضعيفة، لكن الحقيقة هي أن هناك ارتفاع في المستوى الفني لفرق الممتاز السوداني، والدليل أن فارق النقاط بين الهلال والمريخ وأصحاب الترتيبين الثالث والرابع بات صغيرًا.

وما الذي يحتاجه الهلال الاُبَيِّض لكي يصبح فريق بطولات؟

الهلال الاُبَيِّض يحتاج فعليا لاستثمارات حقيقية تكون ملكا للنادي، وبحاجة لأن يخاطب عموم أبناء الولاية بأن يلتفوا بصورة أكبر حول الفريق.

وصحيح أن النادي لديه رجل يملك المقدرة على الإدارة هو والي الولاية أحمد هارون، وأعتقد أن رأيي فيه قد يغضب البعض، فأنا أرى أنهم يجب أن يستثمروا الرجل بصورة أكبر من ذلك لأن الذي يحدث في المجال الرياضي الآن بالولاية جاء بمقدمه خاصة في مجالات البنية التحتية والتي يجب أن يعملوا على زيادتها والمحافظة على الموجود، إلى جانب التفكير في استثمارات رياضية تكون هادفة للرياضة والرياضيين ومثمرة للمتقاعدين والمرضى في ذلك المجال، فالوقت يمر ويجب أن نسرع.

وعلى ضوء احتلال الفريق للترتيب الثالث بارتياح.. ما هي قمة طموحات الفريق في 2016 ؟

طموحنا في هذه المرحلة هو المحافظة على المركز الثالث، ويرتفع سقف الطموحات حسب الإنتصارات التي يسعى الفريق إلى تحقيقها، فنحن حتى الآن غير متعجلين لشئ، وقد نفقد فرصة التمثيل الإفريقي في 2017، ولهذا نتعامل بهدوء مع كل مرحلة ويظل طموحنا مشروع.

ماذا عن مواجهة الخرطوم الوطني في الجولة المقبلة؟

ستكون مباراة الخرطوم الوطني من أصعب المواجهات التي سنخوضها هذا الموسم، فالخرطوم فريق كبير ويمتلك خبرة كبيرة ولديه عناصر جيدة من اللاعبين، ويملك مدرب على أعلى مستوى قاده منتخب بلاده إلى كأس العالم في البرازيل 2014، وبالتالي نحن بالنسبة لخبرته نعتبر أنفسنا في سنة أولى تدريب، ولكننا في مواجهة الخرطوم الوطني نملك سلاح الطموح والحماس والرغبة في النجاح، ومع ذلك فلن تكون هذه المباراة سهلة.

كلمة آخيرة في نهاية الحوار.

أتمنى صدور قرار جمهوري بتكليف كل والي ولاية بمسؤولية الإنفاق على فريق الكرة الذي يلعب من الولاية في الممتاز وأن يجتهد في مجال البنية التحتية.


كووورة


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 25964

التعليقات
#1518113 [أب جاكوما]
0.00/5 (0 صوت)

09-10-2016 10:08 AM
أنا بعتبر انا مهند الطاهر هو من صنع الفارق في هذا المباراة باحرازه الهدف الاول وتسبب في الهدف الثاني والثالث؟ مهند الطاهر ولعبه بارتياح بدون مراقبة هو من صنع الفارق؟ عندما يلعب مهند الطاهر بحرية وبدون مركز بيبدع هو.. هذا الاسلوب فعله الديبة مع مهند الطاهر عندما كان في الهلال فتجلى مهند الطاهر.. بالإضافة للعزيمة من لاعبي هلال الابيض كان الثبات والاصرار يزيد بعد احراز كل هدف وانهيار الخصم.. وساعد في ذلك الحارس الذي يسال عن معظم الاهداف بالذات الاول والثاني والثالث

نحيي ابراهومة كلاعب وكمدرب.. ولكنني لا اعتبره صنعا مستحيلا لا يمكن فعله.. ففريق المريخ متهالك وممكن اي فريق يطلع معه متعادلا لو لم يستطيع أن ينتصر عليه

يا ابراهمومة لقيت الهواء وعايز تضري عيشك...

والغريب انا دائماً اتسال لاعبين مثل مهند الطاهر وعمر بخيت والباشا ونجم الدين لاعبين المريخ السابق والخرطوم الحالي لسه فيهم شيء.. لاعبين مثل الباشا ومهند وعمر بخيت ممكن أن يصنعوا الفارق في مباراة بتمريرة أو تمريرتين فقط؟؟!!!

[أب جاكوما]

#1518000 [ود لقمان]
5.00/5 (1 صوت)

09-09-2016 10:15 PM
ونتمنى أن يصدر قرار جمهورى وبرلمانى بعدم دعم أى فريق ولائى يحمل أسم مريخ أو هلال أو موردة لماذا لا يسمى هلال الابيض بشيكان ويكون شعاره أبيض بأحمر ومريخ الابيض يسمى بالتبلدى مثلا وشعاره أزرق بأصفر أو أخضر مثلا و مثلا ونفس الشىء مريخ كوستى بالميناء وهلال كادوقلى بالجبال المهم الاسم يكون نابع من شىء يخص الولاية او المنطقة

[ود لقمان]

#1517988 [الاسد]
0.00/5 (0 صوت)

09-09-2016 09:27 PM
قلت الحق ولك التحية والاحترام لم نجد مثلك ابدا والى الامام

[الاسد]

#1517981 [سليمان]
5.00/5 (1 صوت)

09-09-2016 09:10 PM
تبقى مسألة تشابه الاسماء أمرا مزعجا
يجب عدم السماح بتكرار الاسماء
لانريد هلال أو مريخ في كل ولاية
امر لانجده الا في السودان
فقر في الابداع لدى العقلية السودانية لدرجة كبيرة

نريد شيئا يميزنا

[سليمان]

#1517874 [طارق عثمان]
5.00/5 (1 صوت)

09-09-2016 01:27 PM
كلام مضبوط وفي التنك
بالذات حكاية القرار الجمهوري للولاة بالإشراف على الفرق الولائية بالممتاز
بس لقد أسمعت إذ ناديت حيا
ولكن !!؟؟
..

[طارق عثمان]

#1517869 [Ayman]
5.00/5 (1 صوت)

09-09-2016 01:14 PM
التحية والتقدير للكابتن الكبير والمدرب القدير ابراهيم حسين ابراهومة

[Ayman]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة