الأخبار
أخبار إقليمية
مشار يعتبر معارضة واشنطن عودته لمنصب نائب الرئيس "تهديدا" لاتفاق السلام
مشار يعتبر معارضة واشنطن عودته لمنصب نائب الرئيس "تهديدا" لاتفاق السلام
 مشار يعتبر معارضة واشنطن عودته لمنصب نائب الرئيس


09-09-2016 09:58 PM

اعتبر "جيمس قديت داك"، المتحدث باسم زعيم المعارضة المسلحة في جنوب السودان "ريك مشار"، معارضة واشنطن عودة الأخير إلى منصبه كنائب أول للرئيس سلفاكير ميارديت أمر "قد يعيق تنفيذ عملية السلام" الهشة في البلاد.



جاء ذلك رداً على ما قاله مبعوث واشنطن الخاص إلى جنوب السودان "دونالد بوث"، أمام اللجنة الفرعية لإفريقيا التابعة للجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الأمريكي، أمس الأول الأربعاء، بأن بلاده تعتقد أنه "ينبغي ألا يعود مشار إلى منصبه السابق في الحكومة في ضوء استمرار حالة عدم الاستقرار في البلاد".


وقال "داك" في البيان اليوم الجمعة، إن "مطالبة بوث قد تؤدي إلى انهيار العملية السلمية لأن مشار يسيطر على نسبة كبيرة من القوات الموالية له في عدة مواقع بالبلاد".


وأضاف "إذا كانت الحكومة الأمريكية تقول إن ريك مشار لن يكون جزء من حكومة الوحدة الوطنية في جنوب السودان، وهو الذي وقع على اتفاق سلام مع حكومة جوبا بوصفه زعيماً للمعارضة وقائداً أعلى لقواتها، فإن هذا سيعني بالنسبة لنا انهيار لعملية السلام".


وفي انتكاسة جديدة لاتفاق السلام الهش الذي أبرمه سلفاكير ومشار في أغسطس 2015، وسط ضغوط دولية، عاودت القوات الموالية لكليهما الاقتتال في جوبا بداية يوليو الماضي مخلفة نحو 300 قتيل مع نزوح عشرات الآلاف.


وعلى إثر المعارك غادر "مشار" جوبا إلى جهة لم يكشف عنها حتى الشهر الماضي، عندما أعلنت الأمم المتحدة وصوله الكونغو الديمقراطية، بمساعدة بعثتها هناك والتي أجلته من نقطة حدودية بين البلدين قبل نقله إلى الخرطوم.


وتعقدت الأوضاع، عندما أقال سلفاكير، "مشار" من منصب النائب الأول للرئيس، وعيّن بدلا عنه "تعبان دنق" الذي كان حليفا لمشار الذي طرده من حركته قبل يومين من تعيينه.


وكان "مشار" قد تقلد منصب النائب الأول لسفاكير ضمن حكومة انتقالية أقرها اتفاق السلام، وهو نفس المنصب الذي كان يشغله قبيل مواجهات اندلعت في ديسمبر 2013، بعد أشهر من إقالته وسط تنافس الرجلين على النفوذ في الدولة الناشئة.

وكالات


تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 10141

التعليقات
#1518100 [فول بالدكوة]
0.00/5 (0 صوت)

09-10-2016 09:32 AM
علي راي المثل :التسويه بإيدك يغلب اجاويدك , طيب زمان عاملين لينا زوبعة بامريكا والامم المتحدة مالكم؟! زولكم المشوهة بقي كرت محروق خلاص حتي أهليته البدنية والعقلية من الناحية الدستورية سيحرمه من تقلد اي منصب دستوري خصوصاً بعد ما ان تعرض الي وعكة صحيةوإنفصام نفسي كبير جرا الاحداث الاخيرة والتي كاد ان يفتك بحياته , لذلك كل ما يصرح به من امثال جيمس قديت عن ريك مشار يعتبر استهلاك زمني ومن الافضل لهم إبجاد شخصاً بديل ,او الإلتفاف حول البديل المفروض بقوة الإرادة الجماهيرية لقواعد الحركة الشعبية بالمعارضة IO ( الجنرال تعبان دينق)الذي باركه كل من الامركان ،الاتحاد الامريكي , ترويكا والاقاد .

[فول بالدكوة]

#1518073 [the doveabove]
5.00/5 (1 صوت)

09-10-2016 07:50 AM
رياك تربية كيزان ومرتشى وحرامى كبير زى الكيزان لذا لا ينبغي السماح له بتقلد منصب في الحكومة ...ياخى شبع من دماء الجنوبيون -لعنة الله عليه

[the doveabove]

#1518067 [زول]
0.00/5 (0 صوت)

09-10-2016 07:35 AM
ده إسمو الدك تور الجرى وتناي داير ليهو زمن عشان يلم أطرافو لكن تعبان طلع ما تعبان أذكي منو حسب صاح.

[زول]

#1518055 [أبو عمر]
0.00/5 (0 صوت)

09-10-2016 06:34 AM
كرت الدكتور مشار بات محروقا تماما وعلي الحكومة السودانية الا تغامر

[أبو عمر]

ردود على أبو عمر
Canada [AL-kiran] 09-10-2016 10:27 AM
Look is that > another Omar talking


#1518029 [منقار قرنق]
0.00/5 (0 صوت)

09-10-2016 01:27 AM
هذا رايك الشخصي وليس للدكتور دخل بذالك. حتي طلاب الابتدائية يعرفون ان اي معارضة في دولة تكون بمسابة الحكومة البديلة التي تقدم برنامجا وطنيا بديلا عن ما يقدمة الجسم الحاكم. الامركان ليسو اغبيا ولايدعمون شخص او مجموعة لاتمتلك اجندة واضحة يسهل تسويقها للراي العام الامريكي الداخلي والراي العالمي وهذا ينطبق تماما علي الدكتور الهارب ومن معة.

[منقار قرنق]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة