الأخبار
أخبار إقليمية
قراءة في التصنيف العالمي للجامعات لعام 2016م : أفضل 1000 جامعة في العالم
قراءة في التصنيف العالمي للجامعات لعام 2016م : أفضل 1000 جامعة في العالم
قراءة في التصنيف العالمي للجامعات لعام 2016م : أفضل 1000 جامعة في العالم


09-10-2016 02:04 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

بقلم: بروفيسور عبد الرحيم محمد خبير
عميد كلية الدراسات العليا بجامعة بحري

صدر خلال شهر يوليو لهذا العام(2016م) تصنيف ويبومتركس Webometricsالإسباني العالمي ( CSIC)للجامعات والذي يعتمدعلى عدة معايير(حجم صفحات الموقع الإلكتروني من تقارير محركات البحث"قوقل ،ياهو،أكساليد، ولايف؛معيار "عدد" الملفات الغنية بموقع الجامعة والروابط ومحركات البحوث العالمية التي لها روابط بموقع الجامعة).ويشير هذا التصنيف إلى أن الريادة للجامعات المرموقة في العالم ماتزال للولايات المتحدة الأمريكية بجامعاتها الشهيرة تتقدمها جامعة هارفارد والتي تعتبر أفضل جامعات العالم من حيث المناهج والكليات التقنية .
وجاء ترتيب الجامعات العشر الأوائل في الترتيب العالمي لويبومتركس كما يلي:
هارفارد،معهد ماسوشيتس للتكنلوجيا،ستانفورد،كاليفورنيا-بركلي،ميتشجان،كورنيل،واشنطون،
كولومبيا في نيويورك،بنسلفانيا (الولايات المتحدة) فأكسفورد(بريطانيا). ويلحظ تقدم الجامعات الإسرائيلية،إذ حصلت ست منها على مراكز في قائمة أل(1000) جامعة الأولى عالميا وهي:الجامعة العبرية (204 عالميا)،تل أبيب(216 عالميا)،معهد وايزمان للتقنية(329 عالميا) ،معهد إسرائيل التقني(345عالميا) ،حيفا (555عالميا)،فبار إيلان(576عالميا).

ومما يستلفت الإنتباه أن قائمة التفوق العلمي للجامعات الألف الأولى في العالم تشمل علي المستوى الأروبي(429) جامعة ،أمريكا الشمالية(282)،أمريكا الجنوبية (42)،آسيا(226)، أقيانوسيا "أسترالياوجزر المحيط الهادي الإستوائية"(37)، أفريقيا (10) والعالم العربي(8).
وإرتكازا إلى تصنيف ويبومتركس فإن قائمة التفوق للجامعات ألـ (1000) الأولى في العالم العربي تمثلها ثمان جامعات هي بالترتيب جامعة الملك سعود بالرياض والتي إحتلت المركز أل(328 عالميا)ً، جامعة الملك عبدالعزيز بجدة(563عالميا) ،الإسكندرية(579عالميا)،القاهرة (693عالميا)، الملك عبدالله للعلوم والتكنلوجيا(772عالميا)، الملك فهد للبترول والمعادن بالظهران (914عالميا)، الأمريكية ببيروت(926عالميا)،فالجامعة الأردنية(995عالميا).وجاءت ثمان جامعات في أفريقيا جنوب الصحراءالكبرى في الألف الأوائل وهي: كيب تاون(323عالميا)،ستلنبوش(473عالميا)،ويتوترستراند(547عالميا)،بريتوريا(561عالميا)،كوزولو ناتال(652عالميا)( جنوب أفريقيا) ، نيروبي(728عالميا)(كينيا)،الكاب الغربية(855عالميا) وجوهانسبرج (985عالميا)(جنوب أفريقيا).. وجدير بالإنتباه غياب جامعات عريقة يطال عمر التأسيس لبعضها عدة قرون (الأزهر، الزيتونة، القيراوان،الخرطوم،الجزائر ،عين شمس، بغداد، الأمريكية بالقاهرة ، تونس ،الرباط ،أديس أبابا ،ماكريري"يوغندا" وإيبادان"نيجريا")عن قائمة الجامعات أل(1000) الأولى عالمياً مما يدعو للتساؤل عن أسباب التراجع العلمي لهذه الجامعات ذات التاريخ التليد، سيما وأننا نستشرف فواتيح الألفية الثالثة التي تشهد بلا شك تقدماً متسارعاً في كافة المجالات (التقنية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية) بحيث يصعب على أكثر الناس إيغالاً في الخيال التنبؤ بإفرازاته المستقبلية.
.
وبقراءة فاحصة لنتائج التصنيف العالمي للجامعات يتضح لنا أن ثمة صعوبات جمة تواجه التعليم العالي في الجامعات العربية والأفريقية أفضت بهذه المؤسسات إلى التراجع الأكاديمي الذي لا تخطئه العين. ولعل أبرز هذه المشاكل عدم وجود إستراتيجية وخطط واضحة للتعليم بشكل عام ونظيره العالي على وجه التخصيص. ولا يزال الدور الذي تقوم به الجامعات العربية والأفريقية في تطوير المعرفة والإسهام في التنمية يوصف بـ "الدور الناعم" . ورغم أن الجامعات العربية والأفريقية لا تتيح – كما هو معلوم – الطائرات والسيارات ولا الأجهزة الإلكترونية ، إلا أنها تقوم بتهيئة "من يقوم بذلك" من ناحية ، كما وأنها تقدم الغطاء المعرفي النظري والتطبيقي والذي يسهم في "تمكين ذلك" من ناحية أخرى.
وتشير دراسات حديثة إلى أن التقدم العلمي وتوطين التكنولوجيا ليس من أولويات الأقطار العربية والأفريقية حيث توظف معظم ميزانياتها للجوانب الأمنية والعسكرية. وفي هذا السياق نشير بأن ما يصرف على البحث العلمي في أفريقيا والعالم العربي لا تزيد نسبته عن 0,2% من إجمالي الإنفاق السنوي العام مقارنة بدولة إسرائيل (4,7 %) . وبالتأمل في الوضع العلمي بين العالم العربي وإسرائيل نلمح مقارنة غير مبررة . فعدد الكتب والدوريات العلمية التي تصدر سنوياً في الأخيرة يبلغ (6866) إصدارة في حين أن العالم العربي ينتج (10,000) مؤلفاً وكتاباً(أنظرمقال:البحث العلمي في إسرائيل والعالم العربي:مقارنة صادمة،للدكتورعمر صادق إسماعيل،منشورة المركز العربي للدراسات السياسية والإستراتيجية الإلكترونيةACPSS:27ديسمبر2014م ) رغم الإمكانيات المادية المهولة للعرب وبخاصة دول الخليج البترولية.
ومن التحديات التي تجابه المؤسسات الجامعية العربية عدم مواكبتها لمستجدات العصرنة. ويذكر الدكتور كلوفيس مقصود (أستاذ القانون الدولي بالجامعة الأمريكية في واشنطون) أن 75% من هذه الجامعات نشأت في العقود الأخيرة وهي غير مرتبطة بالقطاعات الإنتاجية، علاوة على أن معظم الوقت في هذه الجامعات مخصص للتدريس وليس للبحث العلمي الذي يتطلب إنفاقاً غير قليل. فحجم الإنفاق في مجال التعليم في العالم العربي حتى العام 2015م بلغ 154 مليار دولار. وهذا الرقم – رغم إرتفاعه النسبي مقارنة بالأوضاع المالية السائدة في معظم البلدان العربية – إلا أنه لا يفي بالطبع بالحد الأدنى مما هو مطلوب للتواصل مع ثورة المعلوماتية وتوطين العلم في المجتمعات العربية.
ومما تم إيراده آنفاً ، من الواضح أن جامعة الملك سعود بالرياض هي المؤسسة التعليمية البارزة في المنطقة العربية التي تسير بخطى ثابتة نحو الأمام مواكبة للتقدم العلمي في العالم إستناداً إلى إستراتيجية جلية المعالم. وقد قُيّض لكاتب هذه الأسطر أن يعمل عضواً بهيئة التدريس في هذه الجامعة العريقة في الثمانينات والتسعينات الماضية معاصراً لبدايات إنفاذ هذه الإستراتيجية البعيدة المدى بغية اللحاق بركب العلم والمعلوماتية من خلال العديد من البرامج المميزة (مجتمع المعرفة ، التوأمة العلمية العالمية، كراسي البحث، مبدعون ، الملكية الفكرية ، الحائزون على جوائز نوبل …الخ). فلا غرو أن إرتقت هذه الجامعة نحو العالمية متفوقة على العديد من الجامعات الأوربية والأمريكية الذائعة الصيت في مجال التدريس والبحوث (استوعبت 4500 عضو هيئة تدريس تخرج (80%) منهم من أفضل (100) جامعة في العالم) ونقل التقنية والمعلوماتية في منطقة الشرق الأوسط.
وتأسيساً على ما تقدم ذكره، فإن صورة الوضع العلمي والتكنولوجي في العالمين العربي والأفريقي تبدو حالكة القتامة ، إذ لا تزال معاهدنا وجامعاتنا تعاني الأمرّين من نقص في التجهيزات والبنى التحتية ناهيك عن تخلف المناهج والقوانين الإدارية المنظمة للعملية التعليمية والإنفصال شبه التام بين التعليم وسوق العمل، عدم تكافؤ فرص التعليم وتعدد مساراته (إزدواجية بين تعليم النخبة والعامة) ، عزوف المدرسين بوجه عام عن المساهمة في حركة الإصلاح والتجديد التربوي ، عدم فاعلية البحث العلمي ، تخصص المبعوثين للدراسة في الخارج في مجالات علمية لا صلة لها بالحاجات الضرورية لمجتمعاتنا ، تدني مستوى الخريجين (تحصيل ومهارات) ، الفاقد التربوي…الخ. والحال كذلك ، فالسؤال الذي يفرض نفسه هنا: إلاما نعيش عالة على الغرب؟. فكل ما هو موجود لدينا من تكنولوجيا ومعلوماتية نقل نسخي من أوربا وأمريكاالشمالية (الولايات المتحدة وكندا) يتجاوز الأطر والبنى التحتية التي يعمل النسق الإنتاجي التكنولوجي في مدارها.
ولكيما نستطيع اللحاق بركب العلم والتكنولوجيا والمنافسة في التقدم الحضاري العالمي يجب زيادة الإنفاق في مجال التعليم والبحوث وتوطين العلم في معاهدنا وجامعاتنا . وأهم من كل ذلك لابد أن تتغير مفاهيمنا التقليدية نحو العلم ودوره في الحياة. وقد أدى غياب المفهوم التاريخي لنظام العلم أن إنزلقت المؤسسات التعليمية العربية والإسلامية والأفريقية إلى إتجاه المحاكاة والتقليد والقفز إلى نهايات العلوم دون وجود أرضية يرتكز عليها للإستفادة من هذه النهايات ودون أن يكون لذلك صلة بالواقع الإقتصادي والإجتماعي. وأسميت هذه النزعة بـ "العلموية" وأصبحت تشكل جزءً من عقلية النخبة المتعلمة والمتخصصة في العالمين العربي والأفريقي. وإذا ما أضفنا إليها نزعة تطوير المجتمع من خلال إستيراد أحدث ما أنتجته أسواق التكنولوجيا من أجهزة ومعدات وأنظمة مع التجاهل التام للأسس الفكرية – الفلسفية التي إستندت إليها هذه الإنجازات العلمية والتي كانت – في كثير من جوانبها – حلولاً لمشكلات مجتمعات غربية ذات تطور تاريخي مغاير وواقع حضاري يباين واقعنا، فإننا نعمل – دون وعي – على تغييب الرؤية التاريخية لسيرورة التطور التقني والمعلوماتي مما يفضى بنا إلى العجز عن توظيف الفكر في إستقصاء المضامين العلمية للظواهر الإنتاجية وظواهر تقدم المجتمع من خلال آليات العلم والتكنولوجيا.
ومهما يكن من شأن ، فلابد من الأخذ بأسباب العلم والتكنولوجيا أياً كانت مظانها مع الحفاظ على ثوابتنا العقدية والتمسك بموروثاتنا الثقافية التي تتواءم وروح العصر. ولا ريب أن تجارب بعض البلدان التي كانت حتى القرنين الماضيين تشابهنا واقعاً حضارياً وإرتقت إلى مصاف الدول المتقدمة (اليابان والصين وكوريا الجنوبية وماليزيا وسنغافورة) لجديرة بالإحتذاء والتقبيس. فهلا شمرنا عن ساعد الجد لإستعادة أمجاد أسلافنا الذين كانوا حداة ريادة فكرية وعلمية للإنسانية جمعاء؟. نأمل ذلك والله المستعان وهو الهادي إلى سواء السبيل.
[email protected]


تعليقات 18 | إهداء 0 | زيارات 32434

التعليقات
#1518784 [المهندس سلمان إسماعيل بخيت على]
0.00/5 (0 صوت)

09-12-2016 09:49 PM
كرهنا لنظام الإنقاذ يجب ألا يتحول لكره الوطن وكل ماهو وطنى ، وأنا من أكثر خلق الله كرها لهذا النظام الذى أساء لكل سودانى ولكن لا يمكن أن أنفعل مع المنفعولون واقدح فى قدرات وكفاءة الجميلة ومستحيلة ( جامعة الخرطوم ) فهى آخر مابقى لهذا الوطن
ورد فى الدراسة ( وبقراءة فاحصة لنتائج التصنيف العالمي للجامعات يتضح لنا أن ثمة صعوبات جمة تواجه التعليم العالي في الجامعات العربية والأفريقية أفضت بهذه المؤسسات إلى التراجع الأكاديمي الذي لا تخطئه العين )
اولا نحن نصنف ضمن مجموعة دول العالم الثالث ورجم الله امرء عرف قدر نفسه
أمريكا واوربا دول متقدمة والبحث العلمى هام جدا لتطوير صناعتها
نحن مجموعة العالم الثالث نصدر لهذه الدول المتقدمة الخام ونستورد منها منتجات هذا الخام ومانصدر منه طن نستورد مقابل قيمته حفنة كيلوجرامات
نأتى لموضوع جامعاتنا ولم لم تصنف ضمن اول 1000 جامعة ولم تم تصنيف جامعة كجامعة الملك سعود مثلا الجامعة رقم 1
هذا الترتيب فى التصنيف ليس له علاقه بالمادة العلمية البحته التى تدرس للطالب وانما نالته هذه الجامعات ومن بينها جامعة الملك سعود والملك عبد العزيز فى مقابل ماتم نشره خلال العام المنصرم وماقبله من بحوث علميه وهذه البحوث لا يجتمع طلاب الصف النهائى بالجامعة ويعدونها وتكون ضمن ورقة التخرج ولكنها تتبع لقسم الدراسات العاليا ( ماجستير ودكتوراة ) وتخصص لها ملايين الريالات التى لا تتوفر لدينا ولو كنتم قريبين من هذه الجامعات لعلمتم أن هذه البحوث لايشترك فيها الطالب الجامعى وقد يكون غالبيتها تعد وتقدم وتناقش بواسطة مواطنين ومقيمين واجانب تعدوا مرحلة التعليم الجامعة منذ سنوات
ولهذا اقول لكم كون بلدنا فقير ولا نملك ان نخصص ملايين الدولارات للبحوث لا يعتبر محمدة ولكنه فى نفس الوقت لا يدل على ان خريجوا هذه الجامعات المصنفة فى قائمة الألف افضل من خريجي جامعة الخرطوم ولو جئنا بطلاب السنة النهائية فى جميع هذه الجامعات الـ 1000 وجلسوا فى إمتحان موحد مع طلاب جامعة الخرطوم ستكون النتيجة مفاجئة لكم جميعا حيث سيأتى عدد مقدر من طلاب جامعة الخرطوم فى المقدمة على طلاب جامعات امريكية واروبية
وانا لا اتحدث او اكتب كما يكتب كل صاحب هوى وغرض ولكنى اكتب من واقع عشته مع ابنى الاصغر المهندس المدنى مهند سلمان اسماعيل بخيت الذى تخرج من كلية الهندسة جامعة الخرطوم دفعة يوليو 2009م وكان والحمد والشكر والمنة لله الواحد الأحد الأول على دفعته حاصدا جميع جوائز الكلية الأربعة منفردا ولم يعين كمساعد تدريس لأنه ليس بكوز ووالده ليس بكوز وفى العام 2012م أبتعثته على نفقتى الخاصة للتحضير
لدرجة الماجستير فى إدارة علوم موارد المياه WATER RESOURCES MANAGEMENT فى
الجامعة الأولى فى العالم المتخصصة فى مجال علوم المياه وهى جامعة اليونسكو بدلفت بهولندا UNISCO IHE DELVET NETTHERLAND ولأنه خريج جامعة الخرطوم جاء ترتيبه الأول على كل زملاءه من امريكا واوربا واسيا وافريقيا بعضهم من جامعات ورد ترتيبها هما ضمن العشرة الأوائل عالميا
من يقرأ كلام هذا البروفسير يظن أن جامعاتنا اصبحت مدارس ابتدائية وهذا كلام يجافى الحقيقة
البروفسير فاندرزاق من رئيس القسم عرض عليه منحه مجانية للتحضير للدكتوراة ولكن نسبة لان صغير فى السن ( مواليد اواخر 1988م ) رأينا أن اوربا ليس المكان المناسب له خاصة فى هذه الظروف وقررنا كأسرة أن يعود للسودان ومنها وصل للسعودية ليكتسب الخبرة والنضوج لفترة لا تقل عن 5 سنوات ثم يذهب لدراسة الدكتوراة التى نأمل أن تكون فى قانون النزاعات حول المياه
WATER CONFLICTS LAW لأننا فى قرن المياه والحروب القادمة ستكون حروب المياه وسد النهضة علامة من علامات تلك الحروب
فصفقوا معى للجميلة ومستحيلة جامعة الخرطوم وأنيروا شمعة بدل ان تلعنوا الظلام ولا تجعلوا من كرهكم لنظام الأنقاذ وهو كره مستحق أن يتحول لكره اشياء جميلة فى وطنى ومنها جامعة الخرطوم ونشد على ايادى عدد من الأساتذة مازالوا صامدون يدرسون بها وبالجامعات الأخرى فى مقابل عائد مادى لا يساوى دخل سباك فى دول الخليج
شكرا لكم اساتذة جامعة الخرطوم والجامعات السودانية الأخرى فأنتم افضل منا جميعا ثبتم حين خرجنا نحن ولكل منا اسبابه

[المهندس سلمان إسماعيل بخيت على]

ردود على المهندس سلمان إسماعيل بخيت على
[المهندس سلمان إسماعيل بخيت على] 09-14-2016 08:57 PM
على دفع العالي والنفيس والنفس في سبيله. اذ علمنا تاريخ صورات هذا الشعب
الغالى والنفيس وليس العالى والنفيس
ثورات هذا الشعب وليس صورات هذا الشعب
السيد [و م ي] ممن تعلموا بسمع الأذن وليس رؤية العين والعقل وأنصحه أن يعود للجلوس للدراسة فى مدارس الناضجين لو فات فيه الفوات

[المهندس سلمان إسماعيل بخيت على] 09-14-2016 02:15 PM
نحن ليس نكرة با مهندس لا يفهم في الحياة السياسية والاجتماعية شيئا
السيد الذى رمز لنفسه باسم مختصر [و م ي] اقول
فى السطر الأول فقط من تعقيبك أكثر من 3 أخطاء
وهذا دليل على أنك رجل يدعى الفهم ولكن لا يحمل معاول المعرفة KNOWLEDGE SHOVELS
نحن ليس
فالأصح نحن لسنا
أو
أنا لست
ولكن نحن ليس تحتاج أردب ويكه من ويكة سنار الصغيرة عشان تلايقها
تريد تدمير جامعة الخرطوم والكلية الحربية
افصح عن شخصيتك لنتعرف عليك ولاتخفيها خلف [و م ي]
قلت للاسف لا اعتقد انك ستدرك معني هذه الرسالة.
هذه ليست رسالة ولا معنى لها تدل على شخصية مريضة وحاقدة تسعى لتدمير ماتبقى من السودان من جامعة الخرطوم الى الكلية الحربية لمشروع الجزيرة
بقى شىء واحد لو دعوت الناس لتدميره لزال السودان من خارطة العالم
هو النيل رايك شنو يا [و م ي] نخليه ام نمسحه مع جامعة الخرطوم والكلية الحربية ونخليك انت النكره مجهول الأسم والهوية
مصيبة السودان مش فى الكيزان وبس
برضو امثالك يشكلون خطرا عليه

[و م ي] 09-13-2016 06:21 PM
نحن ليس نكرة با مهندس لا يفهم في الحياة السياسية والاجتماعية شيئا. فمن الواضح جدا انك تعيش تاريخ الاستعمار ومقفول فيه ولا تريد استبداله بما هو وطني خالص. وذلك باشارتك الى جامعة الخرطوم (الفاشلة منذ الاستقلال) ومشروع الجزيرة والسكة حديد المدمرتين قبل وخلال حكم الاخوان المسلمين اعدائنا وكذلك بذكرك الكلية الحربية الخ. كل هذه المؤسسات من صنيع الاستعمار وليس من صنيع خريجي جامعة الخرطوم. لماذا تتفاخر بشئ لم تصنعه انت او حكوماتك المتعاقبة منذ الاستقلال؟ انا استغرب تفاخرك هذا باتجازات غير السودانيين. كان اشرف لك ولنا ان تتفاخر بانجاز سوداني او سودانيين وليس اجانب مستعمرين.

فمثلك اذن يعتبر عندنا ذول مغيب العقل وما زال يعبد انجازات الاستعمار ولا استبعد انك تريد عودته لاستعمار هذه البلاد مرة اخري. حيث من الواضح انك لا تعيش عصرنا الحديث وترفض الاعتراف بفشل كا مؤسساتنا التي كنتم تديرونها. كما لا تريد ان تنظر الي التطورات في مختلف الجامعات العالمية وما افرزته من انجازات منها هذا الموقع الذي نكتب فيه انا وانت ولم يفكر فيه اي خريج من السودان وخصوصا من جامعة الخرطوم منذ تاسيسها في الخمسينات.

نحن لا نكره السودان ولا مؤسساته، ولكن كرهنا خريجي هذه الجامعة الملعونة التي اسمها جامعة الخرطوم والتي دمر خريجوها السودان ومزقوه وافقروا شعبه منذ ان سيطروا على ادارة البلاد منذ الاستقلال. يكفي ان نقول لك وين الكهرباء التي ما زالت تقطع ولم تنتشر لكل ارجاء البلاد كما فعل خريجي الجامعات الاجنبية واين المياه النقية للمنازل ولكل المواطنين في كل ارجاء البلاد منذ الاستقلال يا باشمهندس؟ بالاضافة، وعلى الاقل، انت لا تعرف معني كلمة مستحيل او الاستحالة التي تستخدمها دون وعي او فهم لها وما هو تاريخها. كما لم تعلق على كلام منصور خالد بشان خريجي هذا الجامعة التي ليس كما تصورها اوهامك. باذن الله سنستمر في فضح جهل وخرف خريجوها وكشف ادعائتكم في اي موقع متاح وهي كثيرة والحمد لله.

واخوان الشياطين، الذين بسموا انفسهم مسلمين، يعلمون ان السودانيين ان جدوا في تحرير بلادهم فلا توجد قوة في الارض من منع هذا الشغب القادر على دفع العالي والنفيس والنفس في سبيله. اذ علمنا تاريخ صورات هذا الشعب ان لكل ثورة توقيتها ونوعية معركتها.

ان المخطط الاستراتيجي التدميري والاستبدالي للشعب السوداني بالاجانب واتخاذ السودان مركز انطلاق لاستبدال مختلف الانظمة المعاصرة في كل الدول بما يسمي بالاسلام الخلافي والذي تقرر في منتصف الثمانينات امر معروف للداني والقاصي. للاسف لا اعتقد انك ستدرك معني هذه الرسالة.

[المهندس سلمان إسماعيل بخيت على] 09-13-2016 01:48 PM
الأخ الذى رمز لأسمه بـ [و م ي] من تعقيبك على نعليقى تصنف من الكارهين جدا لنظام الكيزان الذين اعماهم كرههم ر ؤية حتى الجميل فى بلادنا وهذا مانحذر منه
نظف مراية عيونك واغسل قلبك بما الملح واليود ونشفه بمناشف ورق صحى لتمييز ما بينه هو انقاذى كيزانى تمكينى ومابين هو سودانى
نحن ليس لنا بعد الله ألا السودان ومؤسساته العريقه وسوف لن نجعل من كرهنا وبغضنا على نظام الأخوان المسلمين ان يحقق غاياته العليا فى ام يكرهنا فى السودان لان من بين خططهم تفريغ السودان من اهله الحقيقيون وأستبدالهم بكيزان مشردون من دول الشرق الأوسط وافريقيا حسب مخطط سابكس بيكو وبرنارد لويس
نحن ليس سعداء بوضع الجيش السودانى الحالى ومع ذلك لم نطالب بتفكيكه ولكن نطالب بإعادة تأهيله وعودة القيادات العليا من عقيد الى مشير لوطنيين لا كيزان واخوان مسلمين ونحذر من تفكيك جيش السودان
نحن ليس سعداء بوضع جهاز امننا الوطنى وشرطتنا ونطالب باعادة هيكلتها وليس تفكيكها
نحن لسنا سعداء بما يسمى قوات الدعم السريع والدفاع الشعبى والشرطة الشعبية ونطالب بتفكيكها وادماجها فى الأجهزة الأمنية الثلاثة ( جيش شرطة جهاز امن ) لتعمل وفق الضوابط التى تربت عليها وتحكمها
وسيبقى السودان غايتها ومؤسساته الوطنية مصدر فخرنا وفى مقدمتها مصنع الرجال الكلية الحربية ومصنع العقول جامعة الخرطوم ومصنع الغذاء مشروع الجزيرة
لايمكن لرجل مثلى يكتب اسمه رباعيا ولا يخشى الا الله ان ينفعل بكلام نكره يرمز لاسمه بـ [و م ي]
ستظل جامعة الخرطوم الجميلة ومستحيلة
وستظل الكلية الحربية وكلية الشرطة مصنع الرجال
وسيظل مشروع الجزيرة مصنع غذاء وكساء وتعليم وصحة اهل السودان
تربط بينهما شرايين واورده هى السكة الحديد والبحرية والنهر النهرى والخطوط الجوية السودانية
الكيزان دمروا كل ذلك وشوهوا صورته ونحن علينا ان نميز بين الخبيث ونرفضه ممثلا فى نظام الكيزان ونبقى على الطيب ليعود السودان كما كان قبل 27 عاما
فلا تخلط الكيمان يا [و م ي]

South Africa [و م ي] 09-13-2016 05:42 AM
"لا يمكن أن أنفعل مع المنفعولون واقدح فى قدرات وكفاءة الجميلة ومستحيلة ( جامعة الخرطوم ) فهى آخر مابقى لهذا الوطن"
الا تري نفسك انك تتحدث عن مصيبة اسمها جامعة الخرطوم (الموروثة من الاستعمار) والتي ساهم خريجوها في افقار السودان والسودانيين وضياع الجنوب وتؤيد استمرار خريجوها، الذين حكموا الاقتصاد والسياسة الداخلية والخارجية منذ الاستقلال في 1956م وحتي اليوم، في تدمير السودان وحياة السودانيين اكثر من الوضع الحالي وغرقونا في الحروب الاهلية والديون الخارجية وتدمير الجنيه السوداني.
اعطني وزارة او مناصب استشارية او مستشاريات الخ/ منذ الاستقلال، تولاها غير خريج جامعة الخرطوم السجم والرماد بتاعتك دي منذ الاستقلال وحتي اليوم (الا ما ندر الى حد عدم التذكر).
وبعدين انت زعلان ليه. ما لاحظت في الترتيب الجامعي للجامعات المصرية ان جامعة الاسكندرية تقدمت بكثير على كل من جامعة القاهرة بكل فروعها وعين شمس التاريخيتين (راجع القائمة) رغم استمرار جامعة القاهرة ضمن الـ 1000 جامعة الاولي في العالم.
نجي للقصة الوهم الاسمها "جميلة ومستحيلة" دي: -
نبدا بالمستحيلة:
منو القاليك انها كانت مستحيلة. كيف مستحيلة وقد دخلها كل خريجيها من اعلى نسبة لادني نسبة دخل غيرهم بها الجامعات الاخري. كذلك ليس كل التوابغ دخلوا جامعة الخرطوم. فهناك من هو انبغ من ابنك وابتاء غيرك ودخل خامعة غير جامعة الخرطوم (هل تستطيع ان تنكر هذه الحقيقة؟) اكان كانت مستحيلة ما كان في ذول دخلها من اساسا لانها (مستحيلة: اي مستحيل دخولها حتي من قبل انبغ النوابغ والعباقرة) باي نسبة كانت. ولكن تم الدخول وحملت بامثال ابنك والذين ولدوا منها لنا ليدمروا حياتنا والسودان ويستهبلوا علينا كسياسيين. اذن ليست جامعة مستحيل الدخول فيها بدلالة الفاسدين والبولدة والحرامية والمستهبليين كما قال عنهم وزير الخارجية ومستشار نميري الاسبق منصور خالد (خريج جامعة الخرطوم وكشاهد من اهلها). فهذه فرية زائفة ابتدعها خريجوها ليخلقوا من انفسهم هالات ومخلوقات هلامية اسطورية (مثلما فعلت انت بوصفك فيما كتبت عنها) لا توجد على الا في الخيالات المريضة بالامنيات التي لا تتحقق على ارض الواقع وقد اثبت الواقع المعاش منذ الاستقلال ان خريجي هذه الجامعة الملعونة هي حقيقية جامعة صنعت سمعتها اناس هم مرضي نفسيا بالاوهام والامنيات المستحيل وجودها على ارض الواقع. فمن ناحية اكاديمية ربما كانوا مسجلات جيدة ولكن ليس كائنات بشرية تفهم. وجميع خريجي الجامعات السودانية حينما يذهبون للخارج يبروزون بقوة على رفقائهم من خريجي الجامعات الاخري بالدول الاجنبية ولكن حينما يجلسون لامتحانات حقيقية فستجدهم بلا مستوي حقيقي.
الجميلة:
اما جميلة هذه فهذا فلا اعرف خلفيتها. فهي مجرد مبني قديم وجميل يشير الى مساهمة المستعمر في تاسيس مؤسسات تعليمية في امة لم تؤسس لنفسها مؤسسات تعليمية حديثة مماثلة لا اكثر ولا اقل. فمن غير الواضح الى اي جمال تشير. فاذا كنت ما زلت مقتنع بكلام البولدة الذين فشلوا باللالتحاق بها واقنعوا ابائهم الجهلة باستحالة دخولها للتغطية على فشلهم فانت حر ان تعيش نظرة الجهلاء والبولدة منا لدعم ايمانك بهذه الخرابة الفاشلة (جامعة الخرطوم) التخريبية والمدمرة بصورة رسمها كلام لا واقع وحقائق ولا اساس لها على ارض الواقع. ولو كان عندي ولد ما كنت دخلته جامعة الخرطوم زيك على اساس من معتقدات وهمية وهلامية وكلام ناس بولدة قايلين كل العاقلين حيصدقوهم او يشتغلوا بيهو.
وصدقني ان حزب الجبهة الاسلامية، او المتآمر الواطي، هو ضد كل نوابغ العالم سواء كافراد (ومن بينهم ابنك) او كدول (ما عدا اسرائيل) وهم عندهم طموح تدميري لكل العالم يستند مبرره على ضعف عقولهم المريضة وبالاستناد على السلاح وبالاستعانة باعداء كل امة على حده (كاسرائيل التي كانت تدعم متمردي الجنوب ضد الشمال وحقق الاسلاميين ليها هدف انفصاله)


#1518667 [منقار قرنق]
0.00/5 (0 صوت)

09-12-2016 10:30 AM
امن للمواطن الافريقي ابسط حقوقة في الحياة وهي حرية الراي والتعبير وسوف تجدة يبدع ويبتكر ويتفوق ويصل مراكز الي مراكز عليا. فلامم لا تتقدم وابسط حقوقها مصادرة.

[منقار قرنق]

#1518606 [سمبلاية]
5.00/5 (1 صوت)

09-12-2016 02:04 AM
اذا كان اغلب ان لم اقل كل خريجى الجامعات السودانية ومن ضمنهم الخرطوم الطالب يحضر المحاضرة ولما ما يحضرها فى الاخر يطلع المقرر فى وريقات يمتحن عليها قليل جدا جدا جدا من يدلف للمكتبة ليخرج موضوع والادهى فى بحوث التخرج الطالب يفتح النت ويطلع بحثه فكيف لطالب لايعرف طريق المكتبة ان يكون باحث فى اى مجال . نقطة تانية اذا قام طلبة ماجستير او دكتوراة ببحوث تبقى حبيسة الادراج هذا مع العلم ان اغلب الماجستير بالكورسات يعنى بكالوريس موسع شوية فى النهاية نقول :
-لابد من ارجاع الانجليزية لانها لغة العلم للتدريس فى الجامعات
- عدم طباعة المقرر فى وريقات فالمحاضر المعروف يعطى الطلبة خطوط عريضة والباقى على الطالب
- تقليص عدد الجامعات الحكومية والخاصة والتى اصبحت اكتر من الطلبة وبى قروشك لو جايب 50 تدخل طب
- وضع استراتيجية محددة للنهوض بالجامعات والمراكز البحثية

-تدريس اخر ما توصل له العلم وليس علوم اصبحت تاريخ علوم

[سمبلاية]

#1518604 [الخوار الوطنى]
0.00/5 (0 صوت)

09-12-2016 01:59 AM
اذا كان اغلب ان لم اقل كل خريجى الجامعات السودانية ومن ضمنهم الخرطوم الطالب يحضر المحاضرة ولما ما يحضرها فى الاخر يطلع المقرر فى وريقات يمتحن عليها قليل جدا جدا جدا من يدلف للمكتبة ليخرج موضوع والادهى فى بحوث التخرج الطالب يفتح النت ويطلع بحثه فكيف لطالب لايعرف طريق المكتبة ان يكون باحث فى اى مجال . نقطة تانية اذا قام طلبة ماجستير او دكتوراة ببحوث تبقى حبيسة الادراج هذا مع العلم ان اغلب الماجستير بالكورسات يعنى بكالوريس موسع شوية فى النهاية نقول :
-لابد من ارجاع الانجليزية لانها لغة العلم للتدريس فى الجامعات
- عدم طباعة المقرر فى وريقات فالمحاضر المعروف يعطى الطلبة خطوط عريضة والباقى على الطالب
- تقليص عدد الجامعات الحكومية والخاصة والتى اصبحت اكتر من الطلبة وبى قروشك لو جايب 50 تدخل طب
- وضع استراتيجية محددة للنهوض بالجامعات والمراكز البحثية

[الخوار الوطنى]

#1518580 [Hisho]
5.00/5 (2 صوت)

09-11-2016 11:18 PM
(...فلابد من الأخذ بأسباب العلم والتكنولوجيا أياً كانت مظانها مع الحفاظ على ثوابتنا العقدية والتمسك بموروثاتنا الثقافية التي تتواءم وروح العصر.)
مادمت تتحدث عن ثوابت فابشر بطول تخلفك يا دكنور , ما دامت عقلية الثوابت العقائدية هى منهجك فارجو ان لا تتطلع على مواقع تصنيف وترتيب الجامعات العالمية مرة اخرى لانك لن تجد اى من جامعاتك موجودة ..
الغريب فى الامر لا ادرى هل القائمين على امر البلد يدركون مكان الداء ام انهم متغافلون هنه وتكون المصيبة كبيرة لو انهم الى الان لا يدركون مكان مشكلتهم وهذا هو اغلب الظن

[Hisho]

ردود على Hisho
United States [علاء] 09-12-2016 10:19 PM
لا تصطادوا في الماء العكر، لكل امة ثوابتها من الاخلاق والمعاملات، فامريكا بما لها من التقدم العلمي لها ثوابت وموروثات أخلاقية مهما كان مصدرها كحسن التعامل وعدم التدخل في شؤون الآخر ومساعدة الضعيف والجار وغير ذلك

United States [أحمد إبراهيم] 09-12-2016 06:27 PM
سبقتني يا هيشو.. يديك العافية ... فقط تخيل أن الأمريكان ظلوا يتمسكون ب "الحفاظ على ثوابتنا العقدية والتمسك بموروثاتنا الثقافية " ... فهل كان يمكن أن تتوفر لنا هذه النت للتواصل !... أو يتوفر لنا حتى التلفون البدائي ! بل هل كان ممكنا أن يتوفر للأعراب في ذات موقع جامعة الملك سعود (الممدوحة حاليا) غذاءا غير الجراد وفي موسمه فقط !

South Africa [و م ي] 09-12-2016 08:13 AM
اتفق معك يا Hisho. فسنة الحياة التغيير والثوابت استثناء مؤقت حتي تحدث عمليات نغييره.

وما لم يكن هناك استناد على معرفة قواعد التغيير فالتخلف هو اخر مراحل تطورنا ان شاء الله

نقول شنو مع ناس زي ديل


#1518559 [محمد حسن]
5.00/5 (1 صوت)

09-11-2016 09:47 PM
حقيقة ان هذه الدول تطورت بفعل ابنائها المتعلمين المثقفين ذو الدرجات العلمية الرفيعة والعالية في كل المستويات وهم من يدفعون الحكومة لتطوير التعليم والتعلم والبحث والاكتشاف لان اغلبهم ليست لديهم ميول سياسية او غير ذلك لكن ماهو الدور الذي يقوم به حاملي الدرجات العلمية في تطوير التعليم في بلدانهم ؟ وهل هم ياثرون في حكومة بلدانهم ؟ وهل هم يفكرون في التكسب والشهرة ؟ اما ماذا ؟

[محمد حسن]

#1518472 [المنجلك]
5.00/5 (1 صوت)

09-11-2016 05:34 PM
يا بروف هل هذه مقالة ام مقدمة بحث
يجب ان تلاحظ ليس جميع القراء اكادميون

1- ترتيب عالمي للتعليم العالي في جميع دول العالم يقوم علي التفوق في البحث العلمي

2- علي المستوي العربي والافريقي احتلت العديد من الجمعات ترتيباً في كل من السعودية ومصر والاردن ولبنان جنوب افريقيا وكينيا في الوقت الذي تراجع فيه التصنيف الدولي لهذه المناطق واختفاء العديد من الجامعات العريقة التي من ضمنها جامعة الخرطوم

3- الاوضاع السياسية والاقتصادية وانعكاستها السلبية في تدهور المستوي العلمي في العالمين العربي والافريقي

الختام اتكل علي الله واشتغل حميدتي

لن نكون مثل الصين واليابان وكوريا وقطعاً ليس اوربا
بل امواتاً اتي الله بقوم غيرنا

كل عام وانتم بخير بروف
اني أري فيك ملامحنا

[المنجلك]

#1518424 [ككك]
5.00/5 (3 صوت)

09-11-2016 01:39 PM
قالوا ليكم خذوا رئاسة الكمنولث ومعاها اتفاقية مع الدول الاوربية فى المجال الاقتصادى والثقافى وفى نهاياتها 1970 تلغى الجمارك بين السودان والدول الاوربية
ماذا فعل العدو( مصر )وبعض العروبين السودانين لقد فرضوا علينا الانضمام لجامعة الدول العربية ! مصر هى من سعى وما تزال تسعى لتدمير السودان وإغتصاب أراضيه
وتدمير مجتمعه.
أعيدوا التعليم كما كان قبل تعريبه من قبل نميرى ومحى الدين صابر, أعيدوا المديريات السته 1/ دارفور 2/ كردفان 3/ الشمالية 4/ النيل الازرق 5/ البحر الاحمر 6/ الخرطوم.

[ككك]

ردود على ككك
South Africa [و م ي] 09-12-2016 08:18 AM
اها. والدول التي تراست الكمنولث ومعاها اتفاقية مع الدول الاوربية فى المجال الاقتصادى والثقافى وفى نهاياتها 1970 لغت الجمارك بينها والدول الاوربية بقت دول اروبية صناعية غنية ولا بقت كيف؟ وامان احسن مننا احسن في شنو.

ده كلام مغرض ما عندو معني اذا ما وريتونا حالة الدول اللي شاركت في الكمون وليث كان مصيرها شنو

[freedom fighter] 09-11-2016 10:04 PM
إسماعيل الازهري كان يفتقر إلى الرؤية الاستراتيجية المستقبلية، كان يريده استقلالا بلا ثمن، الأزهري معلم رياضيات أخطأ طريقه إلى ردهات السياسة التي كوته في نهاية الأمر بنارها حين عامله انقلابيو مايو شر معاملة. لو استقبل ازهري من أمره ما استدبر لما ولج باب السياسة، كان يظن بعد خروج الانجليز أن الساحة ستخلو له وسيعزف منفردا. وفي النهاية تآمرت عليه الطائفية ثم أذاقه عبود السجن ثم أكمل ناس مايو قصة نهاية البطل المصنوع.

Romania [مصطفي دنبلاب] 09-11-2016 05:08 PM
لعلمك من رفض الانضمام إلى الكمونولث هو السيد اسماعيل الازهري والذي قال قولته الشهيرة (لا الكمونولث نعم للسودنة) يعني كل هذه الكوارث التي تراها في تدهور الأوضاع جميعها في السودان جاءت نتيجة عنترية من الازهري.


#1518416 [و م ي]
5.00/5 (1 صوت)

09-11-2016 01:03 PM
ماذا تنتظروا من خريجي جامعة الخرطوم وترتيبها على مستوي افريقيا ال 27 وعلى مستوي العالم العربي ال 23 وعلى مستوي العالم 1797.

اما على مستوي السودان ظهرت جامعة القاهرة (بتالتاكيد بافرعها المتناثرة في البلاد الاخري) حيث احتلت المرتبة الرابعة على مستوي العالم العربي والافريقي وا 697 (اي ضمن الالف الاولي على النطاق العالمي) وناس جامعة الخرطوم (وقد يكون غيرهم من) العواليق يتريقوا عليهم بالتاكيد مع احترامنا المتناهي للذين نعرف مقدار احترامهم لخريجي جامعة القاهرة الام والفرع بالخرطوم . هؤلاء مهمشين ومستبعدين لا لشئ غير ان الاستيلاء على المناصب المناصب وما يصاحبها من دخل ضخم ويؤيدون من ناس القاهرة وخريجي الجامعات الاخري ان يعملوا تحت امرة ناس جامعة الهرطوم. لماذا؟ فقط لانه خريج جامعة الخرطوم ولا لشئ اخر.

(ذكرني خريجي جامعة الخرطوم بالتركي الامي في العهد الاستعماري والذي قال لصاحب الشركة الذي كان يؤيد باشكاتب للعمل: قال له التركي الامي: انا اشتغل باشا وانت جيب كاتب". يعني ناس جامعة الخرطوم عايزين يشتغلوا بشوات وخريجي الجامعات الاخري يشتغلوا ليهم كتاب)

الغريبة ان خريجي اوكسفورد وهم عدد لا يتجاوز اصابع اليد الواحدة من بينهم اثنان من فرع الخرطوم اعرفهم جيدا. احتلت المرتبة العاشرة على مستوي العالم ولا يتم الاستعانة بهم في حل المشاكل في مجالات الاقتصاد المختلفة.

لا يمكن ان نقول: اذا اراد الشعب التغيير والتقدم والرفاهية فليعطي خريجي جامعة الخرطوم راحة بمقدار ما مدة ما حكموا شئون العباد في السودان.

[و م ي]

#1518405 [طه على]
0.00/5 (0 صوت)

09-11-2016 12:12 PM
اقتباس "تصنيف ويبومتركس Webometricsالإسباني العالمي ( CSIC)للجامعات والذي يعتمد على عدة معايير(حجم صفحات الموقع الإلكتروني من تقارير محركات البحث"قوقل ،ياهو،أكساليد، ولايف؛معيار "عدد" الملفات الغنية بموقع الجامعة والروابط ومحركات البحوث العالمية التي لها روابط بموقع الجامعة)" بالنظر الى المعيار الاساسي للتصنيف ,لا يمكن اعتماده كمعيار للقدم والتطور العلمي. والدليل على ذلك ان الجامعات الاولى كلها لغتها هي الإنجليزية. اين الالمانية, الروسية, الفرنسية, اليابانية او حتى الصينية. كل ما اود ان اقوله ان عامل اللغة يلعب دوره في هذا التصنيف. دعنا من كل هذا ولنلقي نظره على التعليم في السودان, وانت في جامعة بحري, وما ادراك ما بجري.

[طه على]

ردود على طه على
United States [كعكول في مرق] 09-11-2016 09:25 PM
صحيح كلامك عن مسألة اللغة .. لكن لو دخلوا الروس والألمان والإسكندنافيين إلخ.. ستجد أعز جامعاتنا خارج المجموعة الشمسية .. خليك في سواطتنا دي وكل سنة ودستة جامعات جديدة ستفتح .. آخر واحدة كلية 'كلية دار العلوم والتكنولوجيا - اللاماب، بحر أبيض’ وبالمناسبة لما تسمع إسم كلية تأكد أنها مشروع جامعة .. مش؟؟ لأنها طبعاً خاضعة لسُنة وقانون التطور - حصلت على التصديق في 2016 وفي 2017 أتوماتيكي تطلب الترفيع لجامعة قبل أن تكلف نفسها عناء تخريج أي حاجة. وكما قال لك الرجل (لا بحث علمي ولا ناتج إجتماعي أو إقتصادي ولا فكري.)

كل جامعاتنا في السودان(بما فيها جامعة الخرطوم هي مجرددكاكين وكناتين 'يمانية‘ ومحلات وجبات سريعة في التعليم العالي). إني أحلم بيوم تنهار في منظومة الحكم التي وضعتنا فيها الجبهة القومية الإسلامية ويسقط النظام الحالي ونتفق في النظام الذي يليه على كنس واقتلاع كل آثار هذا النظام بما فيه كل الأنظمة التعليمية بدأً بتعليم نميري الممصرن وإنتهءاً بما وصل إليه فكر الكيزان المسرطن .. وحينها أتمنى إغلاق كل المدارس والجامعات وتسريح كل المعلمين بما فيهم أساتذة الجامعات لأننا لن نتمكن من بناء نظام تعليمي حديث مبني على كل هذا الركام الذي سنجدأنفسنا قاعدين على كومته. (باختصار إحداث ثورة التعليم كما فعلها ماوتسي تونق في 1948 وتابعها بعد ذلك بالثورة الثقافية). بعد ذلك فقط يمكننا البدء من أول وجديد. وتأكد لو حدث ذلك في سنة 2018 - سيكون لدينا في سنة 2035 أوائل خريجي الثورة التعليمية وأنا أراهن أن قائمة التفوق العلمي للجامعات المائةالأولى في العالم ستشتمل على جامعتين سودانيتين على الأقل.

تطوير الجامعات السودانية الحالية في أي وضع مستقبلي هو مضيعة وقت وجهد وموارد تماماً كالنفخ في قربة مقدودة.. هذا بالإضافة إلى المزيد من خريجي مشاوي سوق ليبيا.


#1518393 [abushihab]
0.00/5 (0 صوت)

09-11-2016 11:32 AM
في سبعينات القرن الماضي, كانت جامعة الخرطوم تسمي اكسفورد افريقيا, واكسفورد كانت هي الجامعة الاولي في التصنيف العالمي, فشل في جميع مناحي الحياة!!!اعوذ بالله.

[abushihab]

#1518386 [محمد حسن]
0.00/5 (0 صوت)

09-11-2016 10:52 AM
موضوع مهم ويحتاج لمزيدا من التقاش

[محمد حسن]

#1518297 [Azan Malta]
0.00/5 (0 صوت)

09-10-2016 10:43 PM
جامعات وللا جامعات فى السودان اذا كان كل المدراء بت أعين دفاع شعبى وآمن والجامعات مقرا ووكر للسلاح وما يسمى بالفرق الجهادية والله العظيم أقولها وأكثرها مليون مره لن ينصلح حالنا ما لم تكنس هذه الزبا له بما يسمى حكومة الموتمر الرجعى الى مزبلة التاريخ اذا عندنا يعدم الانسان فى ماله هل يرجى منهم خير كل العقول المرجوة هاجرت وتقى لنا الحثاله المنسي ده علينا ااااااههههههه من اين جاء هولاء ومن هم

[Azan Malta]

#1518213 [alwatani]
0.00/5 (0 صوت)

09-10-2016 05:00 PM
الجامعات السودانية لسة عندها عقدة الدرجات العلمية


الجامعات الامريكية تجد الباحث متخرج بترس ولكن لديه بحوث تطبقية تبهر العقول

لمن يريد ينقل العلم التطبيقى للجامعة فى ديناصورات لديهم لواح ماأنزل الله بها من سلطان


فى حين الجامعة كان خريجها مثلا "الخرطوم" مرقعين ولى المعارف الترقيع كان فى الشهادة السودانية ولو سقط فى مادة تعيد المادة فقط عجبا للتاريخ !

[alwatani]

#1518208 [يوسف على]
5.00/5 (1 صوت)

09-10-2016 04:51 PM
انا قريت الامام المهدى يكون الناس العملو التصنيف دا ما سمعو بيها ذاتها


الله يورينا يوم فى الكيزان مسحونا من الوجود وحتى جامعة الخرطوم خارج الالف وتقول لى اسد افريقيا وبتاع .

[يوسف على]

#1518192 [يوسف رملي]
5.00/5 (2 صوت)

09-10-2016 03:51 PM
التقدم والتطور المتطرد للبلدان يقاس بمستوي التعليم فاذا
أردت تقييم أي دوله فما عليك سوى النظر إلي مستوي
التعليم فيها .. لذا نحن نتذيل القوائم في كل شيء ..
والأنظمة البوليسية القمعية لا تتوقع أن ينصلح حالها في
يوم من الأيام ...فهذا مرض مزمن وعضال لا شفاء منه .

[يوسف رملي]

#1518189 [ahamd]
5.00/5 (2 صوت)

09-10-2016 03:35 PM
كيف ترتقي جامعاتننا ..وكلها عصي وسيخ..يدخل الطال الجامعة خائفا من أن تفلقه عصى أو أن يضرب بسيخة

[ahamd]

#1518182 [سودانى طافش]
5.00/5 (2 صوت)

09-10-2016 02:47 PM
يابروفسور حديثك جاء عائما وعاما .. لماذا لم ترفع لم تضع أصبعك بوضوح فى مأساة التعليم فى السودان وتدهور جامعة الخرطوم وضحالة المتخرج من الجامعات ! بروفسور وماقادر تقول البقرة فى الابريق

[سودانى طافش]

ردود على سودانى طافش
United Kingdom [ودالنيل تمساح] 09-11-2016 12:09 PM
هههه ياسفير انت يعني شنو بقره ولا بغله كلهن نفس الحجم الزول كلامه واضح خلي النقد الجانبي واكتب في الموضوع
بس يظهر عليك برضو كوز وسخان

Saudi Arabia [سامي] 09-11-2016 10:08 AM
أخطأت في عين مااصبت فعلا البقرة في الابريق

[السفير] 09-10-2016 11:18 PM
البغلة فى الابريق وليس البقرة فى الابريق....فعلا اعاد ما قرأه دون تشخيص الاسباب والعلل ومعالجتها...من وجهة نظرى التعليم بشكل عام فى السودان فى حالة موت سريرى متعمد ومفصود.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة