الأخبار
أخبار إقليمية
متهمون محميون بالحصانات! من يحمي الأطباء من الاعتداءات والإهانة؟
متهمون محميون بالحصانات! من يحمي الأطباء من الاعتداءات والإهانة؟
متهمون محميون بالحصانات! من يحمي الأطباء من الاعتداءات والإهانة؟


09-18-2016 04:13 PM

الخرطوم: إبتسام حسن

باتت الاعتداءات على الأطباء في المستشفيات مسلسلاً مكرراً يدَون بشكل دوري في دفاتر الشرطة وأوراق الصحف، فريثما تنجلي أزمة ضرب طبيب أو تعرضه للإهانة أثناء تأدية عمله حتى تعود الظاهرة هذه المرة بشكل أكثر خطورة على شاكلة حادثة مدني التي تعرض فيها طبيبان للضرب بعد نقلهما عنوة على ظهر مركبة "بوكس"، تلتها حالة طبيب كوستي الذي تلقى ضربة عكاز على رأسه من أقرباء مريض توفاه الله، لكن أخطر ما في هذه الظاهرة أن معظم الحالات يكون فيها المتهمون هم بعض منسوبي الأجهزة النظامية المحمية بحصانات، أو من قبل الذين يظنون خاطئين أن انتسابهم للأجهزة الأمنية يخول لهم الاعتداء على طبيب أو إهانته.

محصنون ضد القانون:

يبدو للوهلة الأولى أن مقولة (من أمن العقاب أساء الأدب) انطبقت على جهات بعينها أدمنت عملية الاعتداء على الأطباء حتى أضحت ظاهرة، وهذا الحديث حسب أطباء ظلوا يشكون مرّ الشكوى من الاعتداءات المتكررة عليهم أثناء تأدية واجبهم كملائكة رحمة، إلا أنهم افتقدوا عنصرين مهمين لحمايتهم هما الرادع والوازع.

هذه الحالات المتكررة دفعت نقابة المهن الطبية والصحية لاستشعار الخطر على منسوبيها في غياب استشعار الدولة بالخطر الكبير الذي يسببه مسلسل المعاملات العنيفة بين بعض منسوبيها وبعض مواطنيها الأطباء، كما تسببت هذه الظاهرة في توقف الأطباء عن العمل وتأدية واجبهم دفعاً للوضع المهين الذي يتعرضون له رغم أن الدولة هي الفاعل الأول بحسب مختصين سيما أن معظم الذين يقومون بعملية الاعتداء هم ضحايا الوضع الاقتصادي وحاجتهم لتوفير ما يشترون به دواء لذويهم، كما أن الدولة هي المسؤولة عن عدم البيئة المناسبة بالمستشفيات التي تعتبر مسرحاً الجريمة وعدم وفرة المعينات والمستهلكات والأدوية المنقذة للحياة التي يحتاج إليها المريض، وتكون النتيجة الحتمية الموت، الأمر الذي لا يحتمله نفسياً ذوو المرضى الذين يثورون في كثير من الأحيان على فقدان الحيلة وينفسون عن ذلك الشعور على الأطباء.

ولكن يبدو أن استشعار نقابة المهن الطبية والصحية الخطر يُجابه بسدٍّ منيع من بعض المؤسسات الرسمية التي ينتسب إليها كثير من المتهمين بهذه الاعتداءات، وترفض هذه المؤسسات أوامر دفعت بها وزارة العدل خاصة بعدم حماية المتهمين بارتكاب هذه الجرائم على الأطباء ورفع الحصانة عنهم.

تشريعات للحماية:

ويجيء ذلك على خلفية تحركات ماكوكية قامت بها نقابة المهن الطبية والصحية أثمرت أوامر دفعت بها وزارة العدل تطالب بها وزارة الداخلية برفع الحصانة عن منسوبيها الذين تورطوا بالاعتداء على الأطباء، إلا أن الأخيرة رفضت الأمر برمته، وظلت تماطل حسب منسوبي نقابة المهن الصحية، وأضحى الأطباء لا يجدون حماية كافية سوى منشورات لا تمثل سنداً قانونياً دائماً يعمل على معاقبة الجاني، وفي هذا الوضع المتأزم يسعى الأطباء إلى تأزيمه بأكبر من ذلك، إذ أن هناك ثرثرات بين الأطباء بالخروج بقرار يرفض بموجبه الأطباء علاج أفراد القوات النظامية والاكتفاء بمعالجة تلك القوات بمستشفياتها التي تنسب غليهم مثل مستشفى الشرطة ومستشفى القوات المسلحة بعد أن أصبحت القضية كالجريمة المنظمة حسب ما يثار في أروقة المستشفيات من قبل مجموعات من الأطباء.

ويؤكد رئيس نقابة المهن الطبية والصحية د. أحمد إبراهيم في تصريح لـ(الصيحة) أن هناك اتصالات لنقابته مع وزارة العدل والداخلية لوضع ترتيبات لسن تشريعات لقوانين من شأنها تشديد العقوبات على الكوادر النظامية. وكشف إبراهيم عن تكوين لجنة لسن قوانين رادعة توطئة لرفعها للنائب العام. وقال إنه التقى بوزيرة الدولة بوزارة العدل والمدعي العام في حضور كبير مستشار وزارة العدل د. بدر الدين، إذ أن الاجتماع ناقش تكرار الاعتداء على الأطباء، وتم الاتفاق على سن تشريعات محددة.

من جانبها أصدرت وزارة الداخلية منشورات شددت على منسوبيها بموجبها الكيفية التي يتم بها دخول المستشفيات، وكُونت لجان لمحاكمة منسوبيها الذين يقومون بعملية الاعتداءات، الأمر الذي اعتبرته النقابة غير كافٍ، مطالبة بسن تشريعات ووضع قوانين تنهي الظاهرة وتوثق في النظام القضائي العدلي سيما أن المنشورات تعتبر سنداً مؤقتاً وليس لها مرجع في وزارة العدل، وكشفت النقابة عن تحركات مرتقبة عقب عطلة العيد التي انتهت أمس لوضع حد للتصرفات التي اعتبرتها شاذة ودخيلة على المجتمع السوداني، كما اعتبرت أن الجهات المختصة لم تضع العقوبات الرادعة حتى الآن، وكشف عن مماطلة وزارة الداخلية في طلب دفعت به وزارة العدل وهو رفع الحصانة عن النظاميين الذين قاموا بالاعتداء على طبيبي مستشفى مدني وكوستي والأطباء الذين تم الاعتداء عليهم عقب عيد الفطر الماضي الأمر الذي أدى إلى عدم ردع المعتدين ومعاقبتهم.

طرق احتجاج:

يصف رئيس النقابة حالات الاعتداءات بالكثيرة مؤكدًا أن نقابته ستظل تجدد مطالبتها والضغط على الجهات المعنية وأعلن عن وقفة احتجاجية تنفذ غدًا الإثنين بمستشفى مدني بمشاركة كل الجهات النقابية من كوادر طبية من مختلف أنحاء السودان.

من جهته اعتبر مدير مستشفى بحري د. أحمد زكريا صعوبة استمراية عمل الأطباء بالمستشفيات في الوضع الراهن إذا لم تفعل القوانين على الجهات الشرطية والقانونية، مؤكداً أن الطبيب الذي تم الاعتداء عليه بمستشفى كوستي طبيب معروف بأخلاقه العالية، وشدد على أن القوات الشرطية أضحت مصدر إزعاج بالمستشفيات، وعزا أسباب المشكلة من المواطنين غير الرسميين للوضع الاقتصادي وجهله بالوضع الذي يعمل به الطبيب وقراراته التي يصدرها والأولويات التي يجب أن يتبعها الطبيب، وقال إن هناك تفاصيل لا يستطيع الطبيب شرحها للمريض معولاً على الإعلام أن يبصر المواطن بذلك، ووصف الاعتداءات على الأطباء بالجرائم المنظمة، وكشف عن اتجاه وعزم الأطباء على سلوكه وهو عزوف الأطباء عن معالجة النظاميين وذويهم على أن يتعالجوا بالمستشفيات الخاصة بهم. وقال إن معظم المشاكل لا تأتي من المريض وإنما تأتي من المرافق.

البيئة الطبية:

من جهته عزا الخبير الصحي د. سيد قنات في حديثه لـ(الصيحة) أسباب المشكلة إلى تدني إمكانيات المستشفيات وعدم وفرة الأسرة وأجهزة الفحص والأشعة والأدوية مؤكداً أن تلك المكونات ليست مسؤولية الطبيب ولكنها مسؤولية وزارة الصحة، وأضاف أن الطبيب لا يملك إلا عقله وقلمه، مؤكداً أن الطبيب يتساوى مع المريض وإذا خرج عن مشفاه لا يجد العلاج، ووجد للأطباء العذر في إحجامهم عن معالجة الحالات الباردة سيما أنهم افتقدوا القانون الرادع والوازع الأخلاقي من جهات بعينها، وقال إن القانون موجود وهو عدم التعدي على موظف أثناء ساعات العمل إلا أنه غير مفعل.

التوعية العامة:

وحسب متابعات (الصيحة) لهذه الظاهرة فإنه رغم الانتقادات الموجهة إلى الأطباء أنفسهم والشكاوى المتكررة من سوء أساليب معاملة بعضهم للمرضى وذويهم، إلا أن هذه الأسباب ما تزال غير منطقية ولا أخلاقية للاعتداء على الأطباء، مما يؤكد ضرورة زيادة التوعية بين الأطباء أنفسهم للتعامل مع المرضى وذويهم، وفي المقابل ضرورة التوعية العامة وسط المواطنين بالطرق الحضارية للشكوى من سوء معاملة بعض الأطباء عبر اللجوء إلى أجهزة تنفيذ القانون واللوائح داخل المؤسسات الصحية أو خارجها.
الصيحة


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 2742

التعليقات
#1520738 [فيلق]
5.00/5 (1 صوت)

09-19-2016 10:59 AM
ؤلاء هم ابناء عمر البشير ونافع وبكري وحميدتي والمتعافي والخضر وعبد الرحيم وحمدي وكل صعاليك الانقاذ ومدرستها ماذا تتوقعون منهم ومن تربيتهم القذرة
البشير يفتتح مستتشفي في جيبوتي باسمة ومن اموال الشعب 20 مليون دولار هدية للشعب الجيبوتي والان بصدد انشاء جامعه من مال الشعب
البشير يتكفل بحج 100 حاج يوغندي بتكلفة 70 الف دولار
البشير يهدي عربات اخر صيحة لمنتخب مصر
البشير يهدي بصات ترحيل لجامعه اديس ابابا لتكريمة
نظام البشير يشتري لقب السيده العربية الاولي لحرمة وداد باموال الشعب السوداني
وما خفي اعظم وهذا غيض من فيض وهذا ما تذكرتة لحظة انا واكيد ماخفي اعظم
مامون حميده الفاسد يغلق مستشفي الخرطوم ذلك الصرح والاثر التاريخي ويدمرة بحجة نقل الخدمة للاطراف وكان ممكن اعمل مستشفيات طرفية واخلي مستشفي الخرطوم زي ما هو لكن عشان اجبر الناس امشوا لمستشفياتو بالغصب قفلو ودمروا وده ملك لينا كلنا
الان كل مستشفيات السودان تفتقر لابسط مقومات البنية لتقديم الخدمة الطبية الممتازة للبشر يعني انت من الباب تدفع عشان تدخل وده غلط وعيب كبير لانو الزول البدخل المستشفي ما خاشي ارفه واتنزة عشان ادفع قروش يجب الغاء هذا الفهم السائد ووزارة الصحة تلتزم بمد المستشفيات بحاجاتا وتسيرا وتخلي البتعمل فيهو ده
ثانيا المستشفيات تفتقر للمعامل الحديثة وحتي الموجوده لايصح لمريض او مرافق ان يحمل عينةدم او اي عينة للفحص وامشي اتحاوم بيها وانتظر التنتيجة واجيبا بنفسو مفترض الفحوصات تكون داخل المستشفي وطاقم التمريض المؤهل مسؤول عن حملها والنتيجة تنزل علي الكمبيوتر لابد يكون في نظام
ثالثا ورابعا وخامسا وسادسا والي ما لانهاية وكلكم تعلمون
مانريد قولة ان الاطباء والكوادر الطبية كلها لاذنب لها في مايحدث ابدا ده كلو نتيجة دمار الوطن باكملة والصحه بصفه خاصة لازم ننتبة للموضوع ده والمستفيد الاكبر من ده كلو النظام الفاسد لانو سارق قروشنا ومستمتع بيها ومخلينا نتشاكل
نشاكل الكمساري الما عندو ذنب ونشاكل الدكتور والممرض والبواب وكل العاملين واصحاب الكروش الكبيرة هم المنتفعين
اللهم اهلك البشير واعوانة واجعل كيدهم في نحرهم اللهم انا نعوذ بك من شرورهم واجعل كيدهم في نحورهم

[فيلق]

#1520591 [الباشا]
1.00/5 (1 صوت)

09-18-2016 11:44 PM
هل هولاء اطباء بحق ؟ وهل اولئك قوات نظاميةبجد ؟ الاحابة المجردة على هذا السوال تريح كل رافض للفوضى الدماااااااااااااار.

[الباشا]

#1520569 [SUDANESE]
5.00/5 (1 صوت)

09-18-2016 09:39 PM
القوات (النظامية) شرطة جيش وامن يستحلون السودان منذ استغلال السودان (بال غ ليس ال ق)... نحن مستعمرون بهؤلاء الاوباش علما بان حلايب والفشقة ترزحان امامهم تحت الاستعمار..
علي الاطباء عدم معالجة اى عسكري واسرهم لانهم يمتلكون شوامخ المستشفيات.. واهلنا الطيبين دافعي الضرايب يموتون في عهد الكيزان ...
اللهم عليك بالظالم وعساكرة.. اللهم احصيهم عددا ولا تبقي فيهم احدا..

[SUDANESE]

#1520562 [مبارك]
1.00/5 (1 صوت)

09-18-2016 08:49 PM
ان مما لا شك فيه ولا غبار عليه بأن مهنة الطب والاعتناء بالمرضى من أشرف المهن وأكثرها ثوابا عند الله تعالى وذلك بسبب ما يصاحب ذلك من اعادة البسمة والأمل والحياة لهؤلاء المرضى.
إلا أنه يؤسفنا القول بأن هذه المهنة فقدت بريقها ومكانتها بعد مجي هؤلاء العصابة الأمر الذي أدى عدم احترام الاطباؤ و الاعتداء عليهم في كثير من الأحيان فضلا عن أن بعض الأطباء ليس لهم أدنى رافة بالمرضى حيث شوهد موت كثير من المرضى والحوامل أمام أعين الأطباء بسبب عدم دفع رسوم التسجيل.
وذلك كل ما يقال عن إهانة الطبيب اوالتنكيل به ربما يندرج مما ذكر أعلاه وهذا من وجهة نظري الذي يحتمل الخطا والصواب

[مبارك]

ردود على مبارك
Saudi Arabia [Ali kareem] 09-19-2016 01:35 PM
عليك الله ما تقعد توجه سهامك إلى من لا ذنب له !
رسوم التسجيل دي فرضوها الدكاتره ؟ أمشي أسأل فرضها منو و بعدين تعال قول الأطباء ما عندهم رأفة
الطبيب ده بيعالج المرضى كيف ؟ بيقرا عليهم و لا يرش عليهم مويه ؟ مش محتاج إمكانيات و أساسيات ؟ مش محتاج مستشفيات و إبر و محاليل وريدية و أدوية ؟ أها دي بيشتريها الطبيب ؟ أمشي شوف الحاجات دي موجودة في المستشفيات و لا لأ، أمشي شوف الجهة المسؤولة توفرها قامت بتوفيرها و لا لأ و بتوفرها مجانا و لا بتتاجر فيها و تكسب. بعدين وجه لومك للأطباء.
لكن ما تحاول تصور الأطباء كمخلوقات سادية بتتلذذ بتعذيب مرضاها. الذي يتلذذ بمص دماء الشعب و استغلاله معروف و هو طبيب واحد في منصب دستوري ينفذ سياسات حكومة و يحترف الكذب و السرقة على وجه يخجل منه إبليس لعنه الله.
أمشي أسأل الحكومة بتصرف كم على الصحة و بتصرف كم على احتفال واحد من احتفالاتها الفارغة أو راتب واحد من رواتب جيوش العطالة المقنعة في اجهزة الأمن و التنابلة الدستوريين في مقابل راتب واحد من الاستشاريين (مش الامتياز أو النواب، ديل خليهم ساي أجرهم على الله ) بعدين وجه لومك للأطباء.

Saudi Arabia [Ali kareem] 09-19-2016 01:34 PM
عليك الله ما تقعد توجه سهامك إلى من لا ذنب له !
رسوم التسجيل دي فرضوها الدكاتره ؟ أمشي أسأل فرضها منو و بعدين تعال قول الأطباء ما عندهم رأفة
الطبيب ده بيعالج المرضى كيف ؟ بيقرا عليهم و لا يرش عليهم مويه ؟ مش محتاج إمكانيات و أساسيات ؟ مش محتاج مستشفيات و إبر و محاليل وريدية و أدوية ؟ أها دي بيشتريها الطبيب ؟ أمشي شوف الحاجات دي موجودة في المستشفيات و لا لأ، أمشي شوف الجهة المسؤولة توفرها قامت بتوفيرها و لا لأ و بتوفرها مجانا و لا بتتاجر فيها و تكسب. بعدين وجه لومك للأطباء.
لكن ما تحاول تصور الأطباء كمخلوقات سادية بتتلذذ بتعذيب مرضاها. الذي يتلذذ بمص دماء الشعب و استغلاله معروف و هو طبيب واحد في منصب دستوري ينفذ سياسات حكومة و يحترف الكذب و السرقة على وجه يخجل منه إبليس لعنه الله.
أمشي أسأل الحكومة بتصرف كم على الصحة و بتصرف كم على احتفال واحد من احتفالاتها الفارغة أو راتب واحد من رواتب جيوش العطالة المقنعة في اجهزة الأمن و التنابلة الدستوريين في مقابل راتب واحد من الاستشاريين (مش الامتياز أو النواب، ديل خليهم ساي أجرهم على الله ) بعدين وجه لومك للأطباء.


#1520511 [محمد حسن فرح]
0.00/5 (0 صوت)

09-18-2016 05:55 PM
للذين سألوا عن توقفي عن التعليق هنا بموقع الراكوبة أقول: هناك إرهاب دولي وهناك اردهاب الدولة كالتي تمارسة الدول الاستبدادية وهناك ارهاب المنظمات وهناك ارهاب الجماعات وهناك الارهاب الاسري او العنف يعني بملخص القول الإرهاب واحد ولكن مصارد الارهاب صارت اشكال الوان. .. الذي لم يلتفت اليه الكثيرون أن هناك ارهاب صحفي وهو الذي تمارسه الراكوبه هنا في شكلية الأول نشر كل سيء عن السودان { لا يفرقون بين السودان كبلد وبين السلطة الحاكمة فيه } لا تطالعك الراكوبة لا بكل سيء عن البلد وبذا تحبط المواطنين الذي يعيشون خرج الوطن وتكرههم في الوطن وتقتل في العواطف والمشاعر والحنين للوطن فتدخل فيهم الخوف والفزع.. الشكل الثاني مصادرة تعليقات القراء هنا { وأنا واحد منهم } اذا كان التعليق لا يعجبهم او لا يتماشى مع مزاجهم واتجاهاتهم وربما الوانهم السياسية رغم ان الراكوبة تتشدق بحرية الصحافة واعتقالات الصحفيين!! انت يا راكوبة ايضا تعتقل وتسجن تعليقاتنا هنا إذن: لا تنه عن خلق وتأتي مثله عار عليك اذا اتيت عظيم اللهم إلا اذا صرت كنظام الخرطوم الذي لا يستحي من فعل منكرات الافعال الشنيعة والغت كلمة العار من قواميسها .. كنت اتوقع المهنية في هذه الراكوبة وعدم الانحياز للجهات والاحزاب والاشخاص { كعرمان } كنت احسب ان الولاء للكلمة لا للعواطف ولاتجهات والتحزبات .. الخلاصة ان الراكزبة غير محايدة وغير مهنية وهي تمارس الارهاب الصحفي في ابشع صوره بحجب المقالت والتعليقات التى لا تروق لها وهي تتحيز لمن يصنوفون معرضارضة وتتحيز لما يسمي حركة تحرير السودان لهذا لا تنشر كل تعليق بمس الحركة او احد رموزها .. وأنا اقول لا للارهاب في جميع صوره ويسقط يسقط مصادرة الحريات والحجر عليها ولتوقف الراكوبة ارهابها الذي تمارسه مع القراء والمنتدين هنا

[محمد حسن فرح]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة