الأخبار
أخبار إقليمية
إخوان بالرضاعة.. وتوابع بالرضاعة!!
إخوان بالرضاعة.. وتوابع بالرضاعة!!
إخوان بالرضاعة.. وتوابع بالرضاعة!!


09-19-2016 06:10 AM
عثمان ميرغني


حسب تصريحات المهندس إبراهيم محمود حامد مساعد رئيس الجمهورية المنشورة اليوم.. إنّ الموعد المضروب لنهاية الحوار الوطني هو آخر فرصة مُتاحة للتفاوض مع المُعارضة بكافة أطيافها.. وفي سياق يكمل الجُملة المُفيدة.. قال عبود جابر رئيس الآلية التنسيقية للحوار إنّ المدة الزمنية المُتبقية لن تسمح للمُعارضة الوصول إلى اتفاقٍ.. وأغلب الظن أنّها ستطلب تأجيل ميقات انتهاء الحوار الوطني لكن ذلك مستحيل..

إن لم تكن تصريحات إبراهيم وعبود مقصوداً بها مزيداً من الضغط النفسي لإيصال المعارضة إلى قاعة الحوار.. فهي تعني عملياً أنّ الحوار سينتهي بمن حَضَرَ.. وتستخرج منه (الوثيقة الوطنية) النهائية التي تحمل توصيات الحوار.. وتصبح البلاد في مرحلة (رُفعت الأقلام.. وجَفّت الصحف)..
حسناً.. حتى هنا لا مُشكلة.. لكن لنكمل قراءة المشهد.. بكل يقين يصبح الافتراض الوحيد القائم.. هو أن تأتي (الوثيقة الوطنية) بما يفي حاجة التراضي الوطني الشامل.. بما لا يتطلّب إلاّ ترسيخ خلاصاتها لا إعادة النظر فيها لمن يأتي لاحقاً.. فهل هذا مُمكن؟؟
في تقديري الإجابة.. لا..!!
سأقول لكم لماذا..!
كل الذي بين أيدينا الآن أنّ 97% من توصيات الحوار الوطني مُتفقٌ عليها بدرجة تقترب من "الإجماع".. وهنا الإجماع ليس علامة صحة.. بل على النقيض.. فهو يعني أنّ هذه النسبة من بنود الحوار (97%) كانت في المُتّفق عليه بالضرورة ولم يكن حَصيفاً من البداية أن تندرج في أجندة الحوار.. فالحوار يفترض أن يكون في المُختلف عليه وليس المُتّفق عليه بدرجة إجماع تصل إلى (97%)..
ومع ذلك.. الـ(3%) المُتبقية تتعرّض لمُشكلتين.. الأولى.. الحجاب والستار الكثيف المضروب حولها يشي بأنّها تمر بمُعالجات كيميائية قاسية.. لا تسمح لأعين وسمع الشعب بالتلصص عليها.. فهي لا تزال سراً دفيناً فشلت كل جُهُود التسريبات في كشف حقيقة ما يدور خلف الغُرف المُغلقة..
والثانية.. التصريحات الاستباقية التي بَدَرَت من بعض قادة حزب المؤتمر الوطني عن حدود المُباح والمُتاح في توصيات الحوار الوطني تثبت أنّ هذه الـ(3%) لن تأتي باستيفاء ما يُحقِّق أمل المُعارضة في حل يتراضى عليه الجميع..
بكل هذه المُؤشِّرات التي بين أيدينا.. ليس من سبيل إلاّ طريقين..
الأول.. رغم تصريحات الحكومة المُتواترة.. تصدر قراراً بتأجيل المؤتمر العام لختام الحوار الوطني.. وهو بالطبع أمرٌ سيئٌ يطيل عُمر الحوار.. بلا طائلٍ..
الثاني.. إنهاء الحوار بمن حَضَرَ.. ويَصبح المشهد النهائي أقرب إلى وثيقة (تراضٍ وطني) جديدة تشبه تلك التي وُقِّعت بين الوطني وحزب الأمة قبل سنوات.. لكن هذه المرة بين (الوطني) و(الشعبي).. وهُمَا للأسف.. إخوان بالرضاعة!!
حولهما جمهرة أحزاب تابعة.. بالرضاعة!! من ثدي الوطن (المكتول كَمد)!!
النيار


تعليقات 12 | إهداء 0 | زيارات 10160

التعليقات
#1521740 [الناهه]
0.00/5 (0 صوت)

09-21-2016 10:56 AM
نستعير جملة الراحل المرحوم عمر نور الدايم للشيخ حسن الترابي الله يرحمه في السجن لامن امشي للقصر رئيسا وساذهب للسجن حبيسا حيق قال له ... اخرج يارجل وشكل حكومتك ..
نفس الجملة نقولها للتوأم المؤتمران الشعبي والوطني .. كفاية حوار واعلنوا عودة اللحمة وشكلوا حكومتكم وادوا معاكم كم حزب كده وزارات الاعلام والعمل والثروة الحيوانية والصحة
كفاية حوار شكلوا حكومتكم

[الناهه]

#1520978 [كلينت استوود]
3.00/5 (3 صوت)

09-19-2016 08:29 PM
صدقت يا عثمان ميرغني وقصة إخوان في الرضاعة دي ما جديدة........ المهم أن ترضع إنتَ من كل ثدي......

[كلينت استوود]

#1520835 [kalia ahmed]
2.50/5 (2 صوت)

09-19-2016 03:28 PM
ديل ما اخوان رضاعة ياستاذنا ديل تيمان من بطن واحدة استباحوا امهم وتركوها في الخلاء تبكي وتشكي حالها ..لم يتركو لها قطعة دلقان تسترها ،جوعانة ومريضة تلفظ انفاسها وهم يلعبون وياكلون ويشربون حتى انتفخت الاوداج وتمددت الكروش وبرزت المؤخرات ،،، يعيشون في بروج مشيدة يسبحون في الجاكوزي ويتبدولون بين المثنى والثلاث والرباع غير العرفي...يكنزون المال بعيدا عن امهم في بنوك الخليج وماليزيا وتركيا ...الخ ،،، لا يهزهم العقوق ولا يهمهم غير النهب الحرام ونسب الكوميشن لعنهم الله اين ما ثقفوا

[kalia ahmed]

#1520821 [احمد البقاري]
3.00/5 (6 صوت)

09-19-2016 02:58 PM
التحضير الجيد يعني بالنسبة لنا وقبل أي وعود جوفاء بتقاسم السلطة والثروة والمواطنة أساس الحقوق والواجبات، هو التأكيد على تضمين بند إعادة هيكلة الدولة السودانية وإنهاء السيطرة المطلقة والحصرية لمنسوبي قبائل الأقلية الثلاث الحاكمة على جهاز الدولة ومفاصل مؤسساتها الأكثر حيوية (الجيش، الشرطة، الأمن، السلطة القضائية، المنظومة الأقتصادية ووسائل الإعلام المرئية، المسموعة والمقروءة) ...

عليه، فأن أي تسوية سياسية، لا تقود في نهاية المطاف لإعادة هيكلة الدولة ومراكز السيطرة واتخاذ القرار بمؤسساتها الأكثر حيوية (الجيش، الشرطة، الأمن، السلطة القضائية، المنظومة الأقتصادية ووسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمقروءة) القائمة على نمط واحد منذ 1956 م، وصولا لتفكيك دويلة منسوبي الأقلية الحاكمة وتحرير جهاز الدولة ومفاصل مؤسساتها السيادية من قبضتهم، فهي لا تعدو أكثر من ذر للرماد في العيون وتكرار وإعادة تجريب لأتفاقيات سابقة لا تحصى، كان نصيب جميعها الفشل الزريع ونكوص منسوبي الأقلية الحاكمة عن ألتزاماتهم وتعهداتهم في الأتفاقيات والتسويات التي تمت في هذا الوطن بدءا من المائدة المستديرة، أديس أبابا، نيفاشا، أبوجا، وأسمرة مع جبهة الشرق وأنتهاء بالدوحة وأستفتاء دارفور المجغمس..

[احمد البقاري]

#1520810 [salah]
2.50/5 (3 صوت)

09-19-2016 02:31 PM
يا جماعه الخير اسأل الله لكم العفو و العافيه ,البلد دى من ما طردو و وقفلو مكاتب اذاعة البي بي سي و فضائيه قناة الجزيره من 12 او 13 سنه تشائمت و ادركت انو البلد مقبله علي موبقات وفتن عجيبه و غريبه .القفلات و الطردات اكيد بموافقه امريكيه ,امريك98 التي دنا عذابها دى ,,,

[salah]

#1520735 [ahmed ali]
3.25/5 (5 صوت)

09-19-2016 10:48 AM
إقتباس - (الوطني) و(الشعبي).. وهُمَا للأسف.. إخوان بالرضاعة!!
وهذا هو الدليل علي أن إبليس من الثديات فهو قد قام بإرضاع الوطني و الشعبي ....!!!!!!
مع الإعتزار لدكتور باسم يوسف للتصرف في فكرته .

[ahmed ali]

#1520713 [عكرمه]
3.50/5 (5 صوت)

09-19-2016 10:14 AM
اخوان رضاعة من ثدي فاسد في نفسه ومفسد لغيره.

[عكرمه]

ردود على عكرمه
United Kingdom [الجقود ود بري] 09-19-2016 06:57 PM
الفاسد في نفسه رحمه بالنسبه للمفسد لغيره وان المفسد لغيره لابد ان يكون فاسد في نفسه
ولما وزعت الرحمه هم ما كانو موجودين امثال الفاسد المفسد الفريق الممرض
الا لعنة الله علي الفاسدين المفسدين


#1520702 [Fatmon]
2.50/5 (4 صوت)

09-19-2016 10:00 AM
حسين خوجلي الورقي بكل جدارة الذم لكن بما يشبه المدح . تقول كلام وترمي لغيره يا كووووووووووووز

[Fatmon]

#1520671 [د. قاسم وهبة]
3.00/5 (3 صوت)

09-19-2016 08:45 AM
لو كانت القوة و" كسر الرقبة " هو الحل لانتهي التمرد من زمن كان " بالنشاب وبالكوكاب " ولما انتشر الرفض وعم القري والحضر وانفصل الوطن، والغريب ان كل تلك المحاولات البائسة كانت ولا زالت لتغطية فساد النظم التي حكمت ولا زالت. ورغم انو الزول ما بتعلم مجانا يبدو اننا لسه شغالين بالمال تلتو ولا كتلتو وكاننا نرقد فوق خزائن الارض ومعنا الدهر كلو

[د. قاسم وهبة]

#1520645 [salah]
2.50/5 (2 صوت)

09-19-2016 07:26 AM
لك تحياتنا اسال الله ان يجزيك عنا خير الجزاء . سلمت يا ابوعفان .

[salah]

#1520643 [التلب]
2.88/5 (6 صوت)

09-19-2016 07:19 AM
يا عثمان ميرغنى انت مصدق انو فى حوار وانو فى ناس مجتمعه عشان تناقش المصيبه التى دخل فيها الوطن جراء انقلاب ( اخوان الرضاعه ) هؤلاء ؟؟ بعد ان انضم اليهم كم هائل من اخوان ( رضاعة الحضانه !! ) هؤلاء يا استاذ لاتهمهم مصلحة الوطن .. فاخوان الرضاعه هم سبب الازمه ولايمكن ان يكونوا جزء من الحل بحال من الاحوال حتى ولو ضاع الوطن وبقى لهم ماتحت ايديهم ان كان هنا او فى اوطانهم البديلة !! اما جمهرة رضاعة الحضانه او الذين ( شغالين بى بطنهم ) فقد جاءوا وفى نيتهم ( شلية ) دار الاب ( دار ابوك كان خربت شيل ليك منها شلية !!)
استاذ عثمان اقترح لنا شخص واحد فقط من ( العصبه ذوى البأس ) من الممكن ان يقبل تغييرا ولو بسيطا فى مسار قطارهم ( من اراد فليركب ) وقد جئنا بالقوة ومن يريد التغيير فليأت بالقوة .. وكثيرا من على شاكلة هذه التصريحات الغير مسئوله ..!!
المسأله معده اصلا على نفس النهج المتبع وسوف تأت الحشود المصنوعه ( مش انت عارفا يا عثمان ) والدلاليك تضرب واليقدر ما يقدر يرقص !! والالفاظ السوقيه يجهز اساطينها حناجرهم .. وتعود ريمه لى قديما وكأنك يا ابزيد ما غزيت .. !! فقط قد يتم اخراج البعض من ( الحضانه ) ووزارات تلك المناسبات ( استاند باى ..!! )

[التلب]

ردود على التلب
Sudan [التلب] 09-19-2016 01:32 PM
الحضانه تقرأ بتشديد الضاد يوضع فيها الطفل غير مكتمل النمو او لو كان يعانى من عله كأم بديله حتى يعتاد على الرضاعه الطبيعيه
.


#1520641 [زولة]
2.30/5 (7 صوت)

09-19-2016 07:06 AM
وإنت الصادق يا سي عثمان ..فهما أخوان في الوضاعة ..!

[زولة]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة