الأخبار
أخبار إقليمية
أمريكا تضع شروطها.. مسؤولون امريكيون : تحسين العلاقات مع السودان سيكون معقداً أمام هذه الحقائق والمطالب.
أمريكا تضع شروطها.. مسؤولون امريكيون : تحسين العلاقات مع السودان سيكون معقداً أمام هذه الحقائق والمطالب.
أمريكا تضع شروطها.. مسؤولون امريكيون : تحسين العلاقات مع السودان سيكون معقداً أمام هذه الحقائق والمطالب.


09-21-2016 12:48 AM
الخارجية الامريكية : نحن قلقون من سياسة السودان لا سيما في دارفور ومناطق اخرى
جون كيربي : شروطنا " نبذ الإرهاب وعدم دعم الجماعات المتطرفة"
مسؤولون امريكيون : تحسين العلاقات الأمريكية مع السودان سيكون معقدا امام حقيقة أن ا عمر البشير، مطلوب من المحكمة الجنائية الدولية

كتب : عمار عوض

قالت الولايات المتحدة ان اي اتجاه للتقارب مع السودان او تطبيع العلاقات معه ورفع العقوبات عنه لن يكون ما لم يحدث تقدما في مجموعة من المجالات وعلى وجه الخصوص "ادخال تحسين للاوضاع في دارفور" واشترطت لرفع اسمه من قائمة الارهاب استيفاء المعايير ذات الصلة والتي تشمل نبذ الارهاب وعدم دعم الجماعات المتطرفة لفترة "ستة اشهر" على الاقل . وهو الامر الذي سيشكل اكبر صدمة للحكومة السودانية التي كانت ترغب في رفع العقوبات عنها في مقبل الايام .
وقال الادميرال جون كيربي المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الامريكية لمحرر الشؤون الدبلوماسية ماثيو لي من وكالة اسوشيتيد بريس " لا تزال الولايات المتحدة لديها بواعث قلق خطيرة بشأن السياسات السودانية، لا سيما الاضطرابات في اقليم دارفور بغرب البلاد، إلا أن تطبيع العلاقات غير وارد على الإطلاق " .
وكانت وزارة الخارجية الامريكية سمت السودان كدولة راعية للإرهاب في عام 1993، وهي واحدة من ثلاث دول فقط لا تزال تعرف على هذا النحو منذ ان تم ازالة كوبا من القائمة العام الماضي، حيث بقيت سوريا وإيران ، على الرغم من أن إدارة أوباما وقعت اتفاق نووي تاريخي مع إيران العام الماضي.

وقال جون كيربي في هذا الخصوص "التطبيع الكامل للعلاقات يتطلب تقدما كبيرا في مجموعة من المجالات الأخرى. على وجه الخصوص، الحاجة إلى إدخال تحسينات على الأوضاع في دارفور". واوضح كيربي " إن الولايات المتحدة لن تبدأ عملية الغاء تسمية السودان كراعي للارهاب الا اذا استوفى السودان المعايير ذات الصلة ، والتي تشمل نبذ الإرهاب وعدم دعم الجماعات المتطرفة لفترة ستة أشهر وهو لم يبدأ هذه العملية ".
و اضاف المتحدث باسم الخارجية " لقد كنا واضحين جدا مع السودانيين عن الخطوات التي يتعين اتخاذها بالنسبة لنا للنظر في امر الالغاء وما هو المطلوب لتخفيف العقوبات الاقتصادية ، والتي تختلف من دولة في قائمة الدول الراعية للارهاب ، وما تزال فيها ، بسبب الصراعات المستمرة في دارفور ومناطق اخرى في السودان وهي الصراعات التي تتواصل الى اليوم "
ولفت محرر الشؤون الدبلوماسية ماثيو لي من وكالة اسوشيتيد بريس الى ان مسؤولون امريكيون لعبا دورا مع اخرون في تقديم الاقتراحات التي تجعل باراك أوباما يخفف العقوبات على السودان قبل ان يترك منصبه في يناير كانون الثاني.
واشار المسؤولون لاسوشيتيد بريس ان بيان وزارة الخارجية الامريكية جاء ردا على جهود السودان للحد من سفر المسلحين من داعش وتحركات الخرطوم بالابتعاد من ايران والقرب من السعودية وقال المسؤولون ايضا ان اسرائيل ضغطت أيضا الولايات المتحدة على تبني علاقة أكثر ودية مع السودان.
وكانت الخارجية الامريكية اصدرت بيان رحبت فيه يجهود السودان في مكافحة الارهاب ووضع خطط قطع الطريق امام تحركات داعش في الاقليم .

ومع ذلك، أشار المسؤولون لمحرر الشؤون الدبلوماسية ماثيو لي الى أن أي تحرك لتحسين العلاقات الأمريكية مع السودان سيكون معقدا امام حقيقة أن رئيسها عمر البشير، مطلوب من قبل المحكمة الجنائية الدولية عن الفظائع المزعومة في دارفور.
وكانت المحكمة أصدرت مذكرة اعتقال بحق البشير في 2009 بتهمة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب وإبادة الجماعية وأضافت أن التهم الموجهة إليه في عام 2010.


تعليقات 21 | إهداء 0 | زيارات 35370

التعليقات
#1521961 [Abu]
3.50/5 (2 صوت)

09-21-2016 08:20 PM
In a typical “media’ fashion, we are again in the same monotonous witticism!
The whole world is excited with the narrative {Rising Africa}, and all the major world players “China, US, Japan, and Europe” are interested and working hard to extend hands, and the same time trying to open markets on this virgin continent.
This filthy ruthless regime every 6 months, are replay and try to sell us the same junk! During the last 27 years, this “Boycott” lie; I did not and certainly will not buy.
Actually, I do believe “Washington” set the scenario, and “Khartoum” execute. Feel us as been ridiculed with this lousy story for no reason. US instated this regime and sure, they are capable of ousted in a matter of days if they decide to do so. Comparing Sudan to Iran and Cuba, and even Syria will not fit. There is no comparison whatsoever!
Being a “layman” does not imply that I cannot think. What we witness now does not make sense. Such a fragile regime does not need all fuss we keep witness!!
UNLESS…. What is taking place is “planned” scheme, and we supposed to be funnel. No way could anyone persuade me that “Washington” is having a problem in eradicating this regime and in no time. Nor the USA is doing this embargo to help us “Sudanese”. The equation doesn’t add-up….!!!
In short, they “both” keep concoct this preposterous and not entertaining story every 6 months to distract us. High time now we start think on a different trajectory, disregarding the “Yankee & Devil brothers”..??????

[Abu]

ردود على Abu
[AAA] 09-22-2016 02:48 AM
لك التحية وخالص التقدير اخ Abu على التعقيب على تعليقي وتبادل الرأي..

* بالطبع ان الادارة الامريكية تتعامل مع الانظمة بما يحقق مصالحها واستراتيجيتها بغض النظر عن نوعية تلك الانظمة ..ديكتاتورية او استبدادية وما اليها..وان النظام الكيزاني هو افضل آلية لتحقيق استراتيجيتها حيث أقر بذلك الامريكان انفسهم وقد حضرت ذلك.. لذلك لن تفرط فيه حتى تستنفذ اهدافها ومصالحها..وهي تعلم تماما ان هذا النظام ليس له علاقة بالدين او الاسلام بل نظام ماسوني مستعد ان يتاجر بشرفه من اجل مصالحه وبقاءه في السلطة..ومستعد لتقديم الخدمات الامنية دون مقابل وبيع حلفائه في دلالة المصلحة..اتفق معك ان امريكا سوف لن تقدم لنا شئ..بل تمارس مزيدا من الضغوط على النظام ليقدم لها مزيدا من الركوع والسجود والنوافل!! ان الهدف الاستراتيجي الغربي والسيناريو هو "اعادة تقسيم وترسيم حدود الدول العربية على اسس جديدة لمزيد من التحكم فيها وفي ثرواتها" وان النظام السوداني هو احدى افضل الاليات لتحقيق الهدف لتقسيم السودان "بدون تكاليف" وقد بدأ بالجنوب..والاخرين على "القزاز"..

نأسف للإطالة ولكن للفائدة العامة اسمح لي اخ Abu ان أنقل بعض ما ورد في خطاب اوباما في حفل وداعه للبيت الابيض موخرا لكونها تأتي في سياق الموضوع..لنستشف من خلالها الاستراتيجية الامريكية وكيف لا تظهر ما تبطن..وارجو ان تلاحظ ما ورد في "نهاية" الخطاب..

*قال اوباما (لكن ثمة أشياء لا بد من الإفصاح عنها في هذه اللحظة. عندما تقلدت منصبي في 2008، كانت قوى الشر مستمرة في محاولاتها النيل من أميركا، وكان عليّ أن أقود سفينتها بين عواصف رعدية لأصل بها إلى شاطىء الأمان. نجحت إدارتي في الخروج من العراق، ولكننا أبقينا على وجود لنا فيه، وجعلناه قسمة بين ميليشيات شيعية تقمع السنّة، وتأخذه بعيداً عن محيطه العربي. ينبغي ألا ننسى أن العهدين القديم والجديد حدّثانا عن خطر العراق اليوم، وعن عقوبة الرب لطغاة ذلك البلد، وقد بدأ سلفي تحريرها، وأكملت المَهَمَّة حتى لا تتكرر جرائم وحشية كالأسر البابلي لليهود. كما عملت إدارتي على تطوير برنامج الطائرات من دون طيار للقضاء على مرتكبي التطرف العنيف في باكستان واليمن والصومال وسوريا، فجرى التخلص من 5000 مسلم إرهابي، كان آخرهم 150 من حركة الشباب الصومالية. هذا البرنامج المتسق مع مذهبنا في شن الحروب الاستباقية ضروري لحماية «المجمع الصناعي-العسكري الأميركي»، وترسيخ ثقافة القوة التي يؤمن بها مجتمعنا. هل وقع ضحايا مدنيون؟ نعم بالآلاف. لقد اضطررنا إلى ذلك، لنضمن تصفية الإرهابيين المستقبليين.
لكن أكبر إنجازات إدارتي هي وأد «الربيع العربي»، فأنتم تعلمون أن الثورات التي نشبت في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا عام 2011 هدّدت أمن صديقتنا، إسرائيل، التي نعدّ بقاءها في ذلك الجزء من العالم مرتبطاً ببقاء هُويّتنا نحن. ولهذا، نظرت أميركا إلى تلك الثورات بصفتها خطراً كامناً لا بد من إجهاضه. وقد نجحنا بالتعاون مع حلفائنا في تحويل ليبيا إلى دولة فاشلة، وقضينا على المولود الديموقراطي في مصر، ومنعنا السوريين من الحصول على أسلحة توقف القصف الجوي، وسمحنا لحلفائنا الشيعة باستباحة سوريا وإغراقها بالدم، فلا مصلحة لنا من انتصار ثورة تهدد الشعب اليهودي، وتعزز نفوذ الإسلام المتشدد. وفي الختام، قررنا إنهاء الخلاف مع إيران، بعد أن اكتشفنا أنها ليست مسلمة كما كان يُشاع، وأن التعاون معها لكبح الإسلام السني أكثر أهمية من الخلاف حول برنامجها النووي. وبالفعل، نحّينا الخلافات، وركّزنا على المشتركات، واتفقنا على وضع الشعوب العربية تحت التحكم.
وكان لا بد أن تصطدم إدارتي، وهي تسعى إلى رسم مشرق جديد، بالحليف السعودي القديم. لقد قدّرنا أن الوقت قد حان لكشف خطورة النسخة الوهابية من الإسلام، والمسؤولة عن التطرف من شبه الجزيرة العربية إلى جنوب شرق آسيا. في الحقيقة، ليست الوهابية وحدها هي المشكلة. لقد تناولت مراراً خطورة العنف الذي تمارسه جماعات شرق أوسطية، وحاولت فصل ذلك عن جوهر الإسلام، ولكن الحقيقة أن الإسلام ذاته هو المشكلة، وأي فرار من ذلك إلى الحديث عن إساءة فهمه لن يقودنا إلى شيء. إن على المسلمين أن يعيدوا النظر في نصوص دينهم، ويجنحوا إلى مصالحتها مع الحداثة، كما فعلت المسيحية قبل قرون. وإلى أن ينفّذ المسلمون هذه المراجعة، فعليهم التأقلم مع الدكتاتوريات التي تحكمهم، إذ هي أفضل خيار للحد من خطرهم الكوني).


#1521785 [ود الامير]
5.00/5 (2 صوت)

09-21-2016 12:11 PM
الحقيقة التي يجب أن يعيها اي سوداني أن القرار الامريكي مرتهن لقوى خفية لها اجندة بعيدة المدى في السودان بصرف النصر عمن يحكمه، وهي تغير تكتيكاتها حسب نوع الحكومة في الخرطوم، وهذه الضغوطات بدأت منذ عهد نميري مرورا بعهد الصادق المهدي. ولعلنا نذكر جيدا كيف أن اذنابها في المنطقة دعموا قرنق دعما سخيا باشارة من امريكا وتشهد على ذلك صناديق الذخيرة والاسلحة التي كانت تحمل شعارات دول كنا نحسبهم اخوة وجيران، في الوقت الذي كان جيشنا يعاني من شح الذخيرة والعتاد الحربي مما ادى الى حدوث المخازي والهزائم في ظل الحكومة الديمقراطية. والقوى المشار اليها هي التي حرضت جون قرنق فاعلن عداءه للحكومة الديمقراطية واصم اذنيه عن نداءاتها الصادقة لحل المشكلة نهائيا عبر الحوار الا انه اعرض عن كل نداءات الشعب السوداني عبرا ممثليه الشرعيين. ثم كان ما كان من موت الديمقراطية تحت ضغط التمرد من جهة و تحت وطأة العقوبات الاقتصادية غير المعلنة من امريكا والغرب الذين كانوا وما زالو ينعقون باسم الديمقراطية والتي ثبت انهم يخشون ان تقف حجر عثرة امام مخططاتهم واطماعهم فلم يتورعوا عن وأدها في مهدها.
واصبح المسرح مهيأ امام خفافيش الظلام من المتأسلمين فسطوا على السلطة، ووجدت فيهم امريكا ضالتها فاستدرجتهم حتى وقعوا في كل الفخاخ التي نصبت لهم، حيث منحوها بغفلتهم وغبائهم الف فرصة لتدمغهم بالارهاب وتبدأ في ابتزازهم بصورة سرعت لها تنفيذ اجندتها التي كانت عصية وفي حكم المستحيلة واكبرها فصل الجنوب.وستحاول ابقاء هذا النظام اطول فترة ممكنة لانه يتيح لها تسريع تنفيذ تلك الاجندة.والمتأمل للسناريو الحالي ستنجلي له حقائق الامور في ظل الخطاب الرمادي للادارة الامريكية تجاه حكومتنا الشاطرة في الوقت الذي تشارك فيه اسرائيل في اللعبة داعية جلادها لتخفيف الخناق عن عنق(الكلب).

ان مصلحة الوطن تقتضي التخلص من الحكومة الحالية وتجفيف كل المنابع الفكرية والسياسية التي افرزت في الساحة هذه العناصر السرطانية الضارة، واي وضع بديل يننبغي أن يحتاط اولا للمؤامرات الخارجية التي ظلت تستهدف وحدة التراب السوداني.ويجب أن نزيل الغشاوة عن اعيننا لنرى امريكا والغرب على صورتهم الحقيقية، وعلى الساسة والاحزاب السودانية أن يتحلوا بالوطنية الصادقة وان لا يكونوا ابواقا حمقاء للغرب الذي طالما استغلهم وجعل منهم معاولا لهدم الوطن.

[ود الامير]

ردود على ود الامير
Saudi Arabia [الشايب] 09-22-2016 07:39 AM
انت أمير وود أمير فعلاً جزاك الله خيراًعلى تبيان الحقيقة

Sudan [Abdlla] 09-21-2016 06:11 PM
احييك اخي الغالي ؛ قد اصبت كبد الحقيقة
ليتهم يفهموا

Saudi Arabia [حفيد تورشين] 09-21-2016 05:08 PM
تسلم ود الامين على هذا الوعى المتقدم ياليت قومنا يعلمون بما يحاك ضدنا..الان تمهيد لفصل دار فور مليئة باليورانيوم اقتسامه مع فرنسا...و اسرائل فى قديم كتبهم ان جبل مرة هو الجبل الذى تدك الجبل فخر موسى صعقا..ان مسرح احداث بنى اسرائيل بين مصر والسودان ويقال ان الضخرة التى عليها الخضر فى السودان النيل المصيبة نحن شعب برىء ...شحنوا الاجيال بالقبلية عبدالرحيم حمدى هو الذى مهد لهذا المثلث ليفصل كل السودان ويبقى مثلثه الذى سحفز بمساعدات من الدولة العبريو والغربية ..هذه حقيقة ليست خيال ...


#1521758 [AAA]
3.75/5 (3 صوت)

09-21-2016 11:26 AM
بالطبع..في دولة المؤسسات والقانون والدستور والديمقراطية كأمريكا..لا يستطيع الرئيس ولا وزير خارجيته اتخاذ أي قرار منفردا أو فرديا حتى ولو كان صحيحا... ان السياسة العامة التي تتقيد بها المؤسسات هي التي تحدد القرار الذي يتم طبخه في عدة مطابخ ويمر بعدة مراحل.. ليس كقرار "أقفل البلف يا ابو الجاز"!!!

ليسوا مثل رئيسنا الذي قطع علاقات السودان مع ايران وانضم للتحالف العربي في حربه في اليمن..ووزارة الخارجية والدفاع والبرلمان سمعوا الخبر من وكالات الانباء العالمية!!!

فليسأل النظام نفسه .. هل انتفت وانتهت الاسباب "الفعلية" التي أدت لفرض العقوبات !!

[AAA]

ردود على AAA
United States [Abu] 09-24-2016 12:05 AM
Dear “AAA”
As ever, always delighted, and honoured to hear your comments. Despite the fact, our dialogue will not change that much of the daunting reality our beloved land is going thru now! Still believe that with such exchange we might add something to the other readers, and meanwhile enlighten ourselves further. Without letting us all sink in despairs.
Your remarks, well understood, and can realise vividly the way you recognize this “illicit” relationship between the thugs and the Yankee. Our only differences rest on the point that, you assume the Yankees are pressing hard on the thugs to obtain the utmost from them, where I do question if there is any disagreement between them from the start. As a fact to the matter, and as I have mentioned that so often previously, I believe the thugs are Yankee’s made. It might not be legible within the 2nd and 3rd row of thugs’ management, and this why some of them are not admitting such fact, but definitely orchestrated by the perished “God-father” of this gang earlier. To support my point of view, and to make my argument more acceptable, let us just explore these recent two events?
(1) The emerging news yesterday from the circuit court ruling in respect to the “USS Cole” and the appeal of US government beside the thugs regime
(2) The leaked news” “which I can’t verify” of “Israelis” intervention to back the thugs, to lessen what so-called “allegedly” embargo by the Yankees!


Not to forget, the speech you have introduced to me, by the US president. This is another proof, that all what the world now witness is a planned scheme, and not merely a coincidence. Suspicious and distrust always will be lingering, and not based on the {conspiracy theory} but on facts which sadly lacks evidence. Assume the day will come when all facts will surface. It is just a matter of time.
Always will be looking anxiously to your valuable insight to all the mess we are going thru…….. Cordially,,

United States [Abu] 09-21-2016 07:23 PM
Dear [AAA]
The best part of your comment, I believe was this
…. ("أقفل البلف يا ابو الجاز"!!!)
I am afraid, with all due respect, I do not agree with the way you process the matter. Always I was a strong believer that “U.S. Administration” cares more than the less about us “Sudanese”, and what we keep witness every 6 months is not more than a silly dreary joke they keep concoct . Actually, I consider Khartoum receives its order direct from Washington in how the seen will be every time.
Feel we will be intertwine with this “boycott” joke until either the “regime” vanish, or we “perish”…….
Cordially,,


#1521747 [علي موسي]
0.00/5 (0 صوت)

09-21-2016 11:08 AM
الوﻻيات المتحدة لن ترفع العقوبات عن السودان هي تطمع في موارد السودان بامكان امربكا ان تضغط علي الحركات المسلحة للتوقيع للسﻻم ولكنها تريد ان يكون مخلب قط وذريعه علي اﻻبقاء علي السودان محاصر حتي ﻻ يستفيد من مواردة
حتي لو استلم السلطة احد المتمردين

[علي موسي]

#1521742 [حمدي]
5.00/5 (2 صوت)

09-21-2016 10:57 AM
اذكر في عام 95 في الساحة الخضراء ضمن فعاليات اليوم الختامي للمؤتمر العالمي للشباب المسلم والذي شارك فيه وفد شبابي كبير وخصصت السفارة الامريكية بالخرطوم سائق خاص لخدمة الوفد الشبابي في مشاركاته وصدمت لهتافات اخوات نسيبة يهتفن امام الطوابير الشبابية المشاركة ، ومنهم الشباب الامريكان بالطبع ، وهن يهتفن((الامريكان ليكم تدربنا))وبنقل مباشر من تلفزيون ام درمان ، هذا مشهد ،ايضا كثيرا ما يقوم الاسلاميون بتسويق الامريكان على انهم العدو الاوحد وهذا شغلهم الشاغل(امريكا دنا عذابها) وغيرها ، ثم تورط البشير بجهله في دارفور فتم ختمه على جبينه بختم الجنائة وسما ناريا لايزول،ولا نفيق من صدمة بشيريةالا بواحدة اسوأمن سابقتها وتذكرون البشير في احدى خطبه الجماهيرية عندما تحمس فوضع امريكا وبريطانيا وفرنسا تحت جزمته العملاقة،الامريكان ياخذون الامور جملة لا يكفي أن تعادي ايران أو تطرد بن لادن من اراضيك وانت تهرس الامريكان تحت جزمتك ، واقول للاخت الفاضلة بت مختار ، الامر ليس بهذه البساطة ان يتوفر الامن في شوارع الخرطوم لبعض الاجانب اوالمواطن،المشكلة مايصنعه الجهلاء من السياسيين بالسودان في ادارة علاقاتنا مع الغير ولم يسلم المواطن الطيب البسيط من جرمهم ، هذا هو السودان في نظرنا فكيف يكون في نظر الامريكان، الامريكان ما جنوا علينا في شئ ما عجبهم حالنا وكشوا منا بحقهم وما مجبورين علينا وشوفو ليكم حل

[حمدي]

#1521738 [جريه]
0.00/5 (0 صوت)

09-21-2016 10:51 AM
آه يا كلاب المؤتمر الواطى وكلاب الأمن كلامكم شنو سيدتكم أمريكا القلتوا لن نزل ولن نهان ولن نطيع الأمريكان , هى التى أزلتكم وفى ازلال أكثر من كده.

[جريه]

#1521736 [Brins]
0.00/5 (0 صوت)

09-21-2016 10:48 AM
الكلام والشروط واضحه .. اولها بقاء البشير على السلطه لن يقدم ولن يأخر شئ
بل بالعكس سوف يزيد الطين بله ونغرق جميعا في شبر ميه .
لكي ترفع العقوبات يجب ان يخرج البشير واعوانه من السلطه ولغاية كده كفايه
ان كان هو وطني زي مايقول يشوف مصلحة الوطن اين ..
كفاية يابشير انت موقف طريق البلد .. ابعد واخرج وخلي البلد تتقدم بناس وطنين خليك وطني مره وحده في حياتك وليس شخصي لذاتك .

[Brins]

#1521708 [الفاروق]
0.00/5 (0 صوت)

09-21-2016 10:05 AM
ودى تريد توضيح ! رئيس مطلوب جنائيا كيف نخسر زيادة لكى نحيى الموتى مع العلم انه استهذى مكابر بجهة الادانة واساء بالفاظ معتادة تخرج من فمه . ناس وهم لا يعقلون . الامركان استدرجوه حتى ورطوه ولا يمكن بكل بساطة ان ينسوا وضعهم الدولى لكى يصلحوا حال الاغبياء . على فكرة هولاء الكيزان من جهلهم المركب انهم يصدقون فى اهل السحر والدجل والشعوذة . كل الجرى الذى يجرونه لكى يصلحوا علاقتهم مع امريكا بسبب مشايختهم المتصوفة امثال عصام الشيخ . والشعب مسحور .

[الفاروق]

#1521651 [خالد سعيد]
0.00/5 (0 صوت)

09-21-2016 08:10 AM
ياخوانا مافي داعي للف والدوران الكلام دا واضح وضوح الشمس انو عمر البشير مطلوب للعدالة الجنائية ولازم يقوم بتسليم نفسه فوراً وبعد يشوفو البحصل شنو في السودان بس بعد البشير

[خالد سعيد]

#1521647 [محمد الفاتح]
0.00/5 (0 صوت)

09-21-2016 08:01 AM
أصلوا البيجري ورا أمريكا بتمرمطو أخير تدوها بالشلوت عشان تعرف مقدارها كويس

[محمد الفاتح]

#1521645 [ترباس]
0.00/5 (0 صوت)

09-21-2016 07:57 AM
ومنو البيشارك الولايات المتحدة في الجريمة علي الشعب
السوداني منو منو هو المسؤول مع اللجنة التنفيذية لتدمير
الشعب السوداني في واشنطون منو هو البياخد راتب
شهري من الولايات المتحدة بالدولار منو هو الحارب ونشر
الدم في السودان وحارب كل الحكومات عسكرية او
ديمقراطية منو هو الفوت فرصة حكم ديمقراطي منتخب
في السودان وانتخاب شفاف وصادق منو هو البيحاول
عرقلة اي شي بيجيب نفع للسودان حقد وكراهية منو علي
هذا الشعب ديل اولادكم نحن قاعدين هنا في امريكا وعارفين
اي شي لكن الحقيقة غايبة علي ناس كمية امريكا عمرها
ما قصدت الحكومه السودانية امريكا قاصدة الشعب السوداني
الحكومة عايشة احسن عيشة والشعب هو المطحون من الحصار
والمعارضه هاها امريكا الايام دي همها تاكل قروش السعودية
عشان كده ما فاضية ترفع حصار حتي اذا الكيزان
السجم فاتوا الحصار عمروا ما يترفع

[ترباس]

#1521633 [نزارالعباد]
5.00/5 (1 صوت)

09-21-2016 07:01 AM
دى كلام واضح ماعايز Calculator طالما ذلك الرجل على رأس السلطة فى السودان الوطن ماحايتقدم شبر !! تبقى الان الوطنيه هى المقصد !! ويبقى السؤال الاكبر هل الاسلاميين عندهم وطنية ليختاروا مابين مصلحتهم وبقاء البشير او مصلحة الوطن ودى المحك والامتحان الكبير امام الشعب السودانى!! والشعب لن يغفر اى غلطة فى حقه......

[نزارالعباد]

#1521632 [م المكي ابراهيم]
5.00/5 (2 صوت)

09-21-2016 06:58 AM
قبل القرار النهائي بالذهاب الى اديس للتحاور مع الوفد الحكومي راحت فصائل المعارضة تتبادل الاتهامات بالعمالة لامريكاوالتودد اليهاباعتبار ان امريكا ذاهبة لمصالحة النظام السوداني وحشد المعارضة خلفها لدعم صديقها الجديد وكان ذلك صورة اخرى للتحامل ان لم يكن الكراهية المحضةللولايات المتحدة الامريكية بفعل التأثيرات المتراكمة للدعاية السوفيتية والناصرية التي صورت تلك البلاد كوحش بشري يسعى وراء مصالحه ولاشيء سوى تلك المصالح.ولكن ها هو ذلك الوجش يوجه ركلة قوية للنظام السوداني الراكع على ركبتيه مصليا لامريكا ان ترحمه وتسامحه وتزيح حبل المشنقة من عنق رئيسه.وليس كل ذلك غريبا على الولايات المتحدة التي فرضت المقاطعة والعقوبات الاقتصادية على كل من ايران وليبيا لاكثر من ثلاثين عاما ولم تخضع للاغراء النفطي الذي وفرته الدولتان.

[م المكي ابراهيم]

#1521626 [siddig hussein]
2.00/5 (1 صوت)

09-21-2016 06:23 AM
هييي يا امريكا بطلي المرمطه و الجرجره اللي ما ليها لزوم اشمعنى رفعتي الحظر عن كوبا الد اعدائك فلماذا لم ترفعيهو عن السودان ؟ هل لان السودلنيين طيبون و ذوي معشر حسن ؟ الم تتيقني قط بان هنا الشعب يريد الصحه و التعليم و العيشه المنعمه مثله مثل الحال للشعوب الاخرى و رساله خاصه لجون كيري لقد اجمعت مع سيرغي لافروف وزير خارجيه بوتن اكثر من 20 مره في هذا العام وحده و لم تنجزان اي شي يذكر للعالم الحر و لا للسلام في شتى بقاع الععمور المتوتر و الملتهب جراء سياساتكم الرعناء و العرجاء فلم تحصدلن غير الاسفار المكثفه و التعريج على دبي و الرياض والعوده لواشنطن خالي الوفاض الا من هدايا من هنا و هناك ارفعو الحظر اليوم وليس القد وسيبكم من حكاوي نحن شعب طيب و كيس و فطن و هكذا دوليك يا عواليق بأسم سوداني و واحد من مكتويي جحيم الحصار الغير انساني.انشري يا راكوبه بكل حياد و موضوعيه.

[siddig hussein]

ردود على siddig hussein
Egypt [الهام أم صباح وحمودى] 09-21-2016 01:02 PM
لا خلاس ياشيخ صديق كيرى جاهو اسهال من كلامك القوى دا
وقرر يرفع العقوبات عن السودان ويمسح اسمو من قائمة
رعاة الارهاب والاجرام.

أنا ماعارفه الكيزان الارهابيين ديل هايفيقوا من اوهامهم
وأكاذيبهم متين ؟ اسيادكم الامريكان ياسفله كلامهم واضح وضوح
الشمش السفاح الارهابي بشه الفاشل الكضاب لازم يسلم رقبتو للسيده
سودا بن فاتو اظن الكلام واضح.

كما لايفوتني ان ألفت نظر الاشاوس في كل الحركات المسلحة التي نتابع
اخبارها كل يوم بفرح وسرور وهي تنزل الهزيمة تلو الهزيمة بجيوش بشه
في كل الجبهات عليكم فهم رسائل كيرى والادارة الامريكيه بشكل جيد فهاهي
الرسائل صريحه وواضحه وتقول لكم صعدوا من عملياتكم العسكريه واجعلوها
في الصميم فالعصابه تترنح بسبب الاوهام التي يعايشونها والادارة الامريكيه
وهي في اخر آيامها قد اقرت اخيرا بفشل الاسلامويين كحليف محتمل يمكن أن يعول
عليه وهاهي الاداره الامريكيه تترجم قناعاتها علي الارض والحزبين الرئيسين في
أمريكا الديموقراطي والجمهورى يسارعون في طلب لقاء الرئيس المصرى السيسي في
بالأمس شاهدنا هيلارى كلينتون عن الحزب الديموقراطي ودونالد ترامب وهم يتداقشون للاجتماع مع السيسي وخرجوا من اجتماعاتهم معه ليعلنون في مؤتمراتهم الصحفيه ان السيسي مصر حليف استراتيجي رغم الحملات القويه للتنظيم الدولي لأخوان الشواطين لأفشال زيارة السيسي ولأفشال خطابه في الامم المتحده .

ليقل لي احد الكيزان السفله اين السودان في كل هذا الزخم العالمي ؟
لماذا لم يحضر السفاح الارهابي في هذا المندى الدولي ؟ هل خرج السودان
باى نتيجه أو مصلحه تذكر من هذا الزحم.؟

لم نرى الا صورة غندور وهو مخلوع ومامصدق انو بسلم علي جون كيرى الذى لم يكن
مركز معه اصلا فقط مد يده بطريقه ديبلوماسيه ليسلم علي غندور ولو مامصدقين كلامي عايننوا للصوره المرفقه بالخبر .

Russian Federation [اب رسنن قاسي] 09-21-2016 09:32 AM
انت هسع دي قاعد في بلاد الفايكنغ ومكتوي بالحصار، انا مافاهم. بس أعتقد معظم دول أمريكا الشمالية و دول غرب أوروبا عندها نظام الاعاشه الاجتماعية يعني سكنك و لبسك وكل مصاريفك ومصاريف اولادك علي الدوله. يا أستاذ في مثل يقول "الكثره تغلب الشجاعة" تلاتين مليون من الشعب ماقادرين ينزلوا الشوارع ويسحلوا ألف واحد من رئيس الدولة إلي أقل غفير كيزاني. طيب نحن لو ماقادرين نرجع أموالنا المنهوبة بأنفسنا لييه منتظرين الغرباء عشان يفرجوا عننا كربنا الصنعنا بأيدينا.الحصار بدأ فعلياً من 1997، ممكن تقول لي حجم الأموال المنهوبة من الفتره اعلاه إلي يومنا هذا كم؟؟. وكيف كانت سوف تساهم هذه الأموال في دعم أو إنشاء نظام إجتماعي متكامل صحه وتعليم ووضع أصل ثقافي موحد لوطن اسمه السودان. بالدارجي كده القروش المنهوبة اثناء الحصار كفيلة بإنتاج أجيال قادره علي تطوير السودان ووضعه في مصاف الدول الرائدة. الحصار مفروض بس السرقه برضو مفروضه علي الشعب الغلبان يرفعه السرقه أول تاني الحظر الاقتصادي مامهم.


#1521624 [جمال المعتمد]
5.00/5 (2 صوت)

09-21-2016 06:19 AM
والله هسة عمر البشير يكون ... في هدومو،، كلام واضح من الامريكان،، عمر البشير لازم يسلم نفسو يا غندور

[جمال المعتمد]

#1521623 [سوسن مختار]
5.00/5 (1 صوت)

09-21-2016 06:14 AM
أستغفر الله العظيم
لا حول ولا قوة الا بالله
والله كنت مؤملة برفع العقوبات في المؤتمر ده
الامريكان ديل مالهن كلامهم ماسخ كده
وين عندنا ارهاب في السودان؟
وين الجماعات المتطرفة دي في السودان؟
وين عندنا تفجيرات وقنابل وشلالات دم؟
هناك مسؤولة أمريكية بالسفارة الامريكية قالت أنها تحب السودان
وقالت في أفطار رمضان الفات ده أن السودان من أأمن البلاد
وقالت أنها بتمشي شارع النيل تقعد مع ستات الشاي بدون حراسة
وقالت أن كل السودانيين طيبين ولطيفين ومهذبين
طيب وينو الأرهاب ده ؟؟؟؟
لو كان عندنا إرهاب ومتطرفين كان قتلوا الأمريكية دي في شارع النيل.
الامريكان ديل ما بشوفو المتطرفين الحقيقين في ليبيا وسوريا ولاشنو؟
العالم ده فيهو مشاكل كتيرة أكثر مننا يا ناس
هسع حتي كوبا وأيران رفعوا عنهم العقوبات
يعني ما فضل أرهاب في العالم الا في السودان ده يا بنات أمي؟
فارضين علينا عقوبات 20 سنة عشان يعذبونا ويبهدلونا
20 سنة عقوبات والحكومة قاعدة وماسكة وما دايرة تمشي وتفكنا
الفائدة شنو طيب ؟؟؟
ياخي خافو ربكم لو عندكم رب
خافو المسيح لو بتؤمنوا بالمسيح
خافو ضمائركم دي
خافو علي حقوق الإنسان السوداني المغلوب علي أمره ده.
السوداني لو رضي بالواقع يمرض ويموت بالبطئ بسبب عقوبات أمريكا
ولو طلع في مظاهرة يموت برصاص الشرطة وناس الأمن
الفائدة شنو طيب ؟؟؟
نحن كسودانيين مشكلتنا سياسية إقتصادية بسبب الفقر
والفقر ده سببه العقوبات الامريكية دي لأنو مافي دولارات وعملات صعبة
والحكوة ما قادرة تعمل علاقات وبيزنس مع أمريكا ولا أوروبا
والعقوبات دي مؤثرة فينا نحن المواطنين لكن ما مؤثرة في حكومة السجم دي
ناس الحكومة عايشين أحسن عيشة وعندهم أحسن عربات ومكيفات ومرطبين
لكن نحن المواطنين الغلبانين ديل ما قادرين نعيش نهائي
الناس بتموت عشان ما عندها حق العلاج في المستشفيات
في عيد الضحية ده سودانين كثيرين ما قدروا يشتروا خروف وأنا ككمان منهم
وبناتي وأولادي زعلانين وبيقولوا أبوهم وأمهم ما جابو خروف ذي بقية الناس
وهم صغار ما واعين وما عارفين العين بصيرة واليد قصيرة
يا أمريكان أرفعوا العقوبات دي عن ظهرنا ربنا ينتقم منكم
ما بتغشونا بقصص الارهاب والكلام الفاضي ده لأنكم أنتو أكبر إرهابيين
وأنا أنسانة جامعية متعلمة وقرأت التاريخ الامريكي كله
جرائم أمريكا في العالم مشهودة وأنتو أول من قتل البشر بالقنبلة النووية
وأنتو أول من أستعبد الزنوج والأفارقة والمكسيكيين في القارة الأمريكية كلها
لو عندكم مشكلة مع حكومتنا أضربوهم وأقتلوهم بالصواريخ وخلاص
ما عندي مانع ترسلو صاروخ للبشير زاتو في القصر الجمهوري أو في كافوري
وبالمرة رسلو صاروخ لسلفاكير في جوبا كمان لأنو هو كمان بتاع مشاكل
ده هو الحل العملي الأنسب عشان الشعوب تعيش
دمروا الحكومات الفاسدة ذي ما دايرين يا أمريكان
لكن سيبوا الشعب السوداني ده يعيش ذي بقية خلق الله
كبرنا وهرمنا وما شفنا طعم الدنيا بسببكم
شبابنا ضاع بسببكم
حاضرنا كئيب بسببكم
مستقبلنا مظلم بسببكم
أنتو ما بتعذبو في الحكومة أنتو بتعذبو فينا نحن بس
نحبكم ونحترمكم كيف وأنتو بتتسلوا بعذاباتنا كده ؟؟؟
أقسم بالله العظيم أنا محبطة أحباط شديد
والدنيا كلها مظلمة في وشي
مستقبلي ضاع قدام عيني وهسه شايلة هم مستقبل أولادي وبناتي
وشكلو مستقبلهم حيكون أسود مننا
وجيلهم حيكون أظلم من جيلنا
وكل جيل يلعن الجيل السابق
وكل أمة تلعن أختها
أعوذ بالله منكم ومن عقوباتكم الظالمة يا أمريكان يا أظلم خلق الله

[سوسن مختار]

ردود على سوسن مختار
Saudi Arabia [حفيد تورشين] 09-21-2016 05:22 PM
رئيسنا له من اول امريكا تحت الجزمة ما يبقى راجل يمشى المحكمة الدولية ويضرب بالعصية بتعتو طربيزة فاتو ويقل لها اسكتى يا فلاتية ان جعلى فتحى عينك ...ويحمر لها عيونو ويرجع..أتى إتى الاسد النتر ...النار ولعت ...ورينوا العدو واقيفوا فراجة...اها دى امريكا هى العدو ...والله حصل العكس الشعب السودانى فى النار وانت واقف مرطب...

South Africa [مصطفي] 09-21-2016 11:14 AM
أصبري يا أخت سوسن.. كلامك يوجع شديد لكن أصبري وتماسكي بس يا أختي الكريمة وخلي إيمانك بربنا كبير.

Saudi Arabia [الجمل] 09-21-2016 10:58 AM
والله يا اخت احييك على كلامك الكلو منطق لكن احب الفت انتباهك الى انو امريكا بتعمل لمصالح شعبها لكن نحن كشعب ليس لدينما حكومة وانما لدينا عصابه اضاعت مستقبلنا ومستقبل اولادنا . الحل الوحيد هو ذهاب شرزمة العصابة الصعاليك هذه الى غير رجعة. والذي اطال عمر هذه الشرزمة هم نحن الشعب . فلا ترجوا خيرا من امريكا من ان تنقذ الشعب من هذا االكابوس الجاسم علينا بالقوة منذ 27 سنة.


#1521621 [ود احمد]
4.00/5 (3 صوت)

09-21-2016 06:05 AM
امريكا لن تصالح السودان لان مزيكا الحديث السياسي وصوت يونس مازال يرن في سمعها ومارسات الدفاع الشعبي امريكا روسيا قد دنا عذابها
فهذا بعد السماء من الارض والخواجات عندهمThe first and ever lasting impression
الحل يكمن في ان تذهب الجبهة الاسلامية ومليشياتها الي ثكناتها واعادة الديموقراطية بس

[ود احمد]

ردود على ود احمد
Saudi Arabia [سامي] 09-21-2016 11:03 AM
حتي لو اعادت الديمقراطية فلن يستفد منها السودان . الدولة هي التي تبني نفسها وديمقراطيتها . السودان ذاخر بامكانياته المادية والبشرية ولكن سوء التخطيط والفساد الخ ... والموضوع يطول


#1521620 [الشايب]
4.50/5 (3 صوت)

09-21-2016 06:02 AM
بالعقل، نحن دولة قضت الانقلابات العسكرية وضعف التجارب الديموقراطية على استراتيجياتنا للعيش الكريم في هذا العالم لا سيما القوي منه.
انقلبنا على النظام الديموقراطي الهش بحكم عسكري ديكتاتوري في الخمسينات. وفي عقدالستينات استرجعنا الديموقراطية بنظام هش سرعان ما انقلب عليه العسكر ببدائل تكتلت بالشيوعية تارة والاشتراكية تارة أخرى. وفي منتصف عقد الثمانيات عادت الديموقراطية بتجربة عرجاء سرعان ما قضى عليها العسكر تحت ستار الضلع الثالث المستضعف للمكون الديموقراطي في ذلك الأوان، والذي تنامي وانقلب على الضلعين الآخرين بسياسة دينية راديكالية أقعدتهما وشرزمت أعضائهما وقاعدتهما الدينية الطائفية المعروفة. ثم سرعان ما انكشف الستار الديني وظهر الاسلاميون علناً يجيشون الشعب ويلهبون العواطف بآمال الدولة الاسلامية وشجون السلف الصالح واستعادة القوة الاسلامية المفقودة من مردة العصر والكفار. وهكذا امسكوا بكل القوى ومفاصل الحياة بترسانة من المعلومات الأمنية والسياسية التي زلزلت وهدمت النظم العسكرية السابقة ليمسكوا بالحكم بيد من حديد ولا زالوا.
هذه باختصار سيرة السودان منذ الاستقلال فماذا جنينا من هذه التجربة الأليمة؟
فقدنا القوة الاقتصادية التي تركها لنا الاستعمار ولن يدحض هذا الأمر إلا مكابر.
اشعل الغباء السياسسي وخلو عقول ساسة الحقب الديموقراطية المتلاحقة من ابجديات الأداء الاقتصادي بل واستبدالها بالأذى الاقتصادي بمعارضة مجنونة استهدفت القضاء على النظم العسكرية بأي ثمن.
تمترست النظم العسكرية وراء الوسائل التي تحمي نظمهم فحولوا الاقتصاد المسكين المنهك إلى مصدر لتموين سبل بقائهم بدلاً عن الصرف على التنمية التي اصبح الصرف عليها وسيلة للدعاية والتمكين وهكذا تهاوت التجارب العسكرية في الماضي.
فقدت القوى العالمية الديموقراطيةالكبرى التي تستفيد من استقرار النظم الاقتصادية العالمية في مجموعها لترسيخ هيمنها ونموها الثقة في امكانية ضم السودان إلى أذرعهتا فاكتفت بتقديم المساعدات هنا وهناك فقط عشماً في أن ينهض بوصفه من أوائل الدول التي انتهجت وبادرت بتنفيذ التجربة الديموقراطية في منطقته.
انهارت التجارب الاشتراكية في العالم وبدأ العالم في التأقلم والتحول من اليسار إلى اليمين بتجارب ناجحة في الصين وغيرها.
انتهج السودان تجربة ديموقراطية وعسكرية مزدوجة جمعت سواءات التجربة الديموقراطية العرجاء إلى مهالك التجربة العسكرية التي تحيل كل مورد إلى رصاص وقنابل وآليات وطائرات وغيرها لحماية التجربة الهجينة.
أجبر التوجه الديني النظام إلى كسب العداوات من كل اتجاه فخسر الشرق والغرب على حد سواء وتراكم فشل النظم الاسلامية الأخرى على فشل النظام ليغير العالم بأسره نظرته وانسحب ذلك على ما تبقى من قواه الاقتصادية.
وهكذا افلس السودان على ايدي المغامرين فتقطعت اوصاله واصبح يستجدي اعداءه لكي ينهض فهل يستقيم عقلاً أن يمد لك (الكفار) ايديهم ؟ هذا ما يجب أن يفهمه حكام الخرطوم وحري بهم المغادرة وتسليم المفتاح لأبناء وبنات السودان الحرائر لبناء ما تبقى من وطنهم بفتح الباب على مصراعية لكل ايديولجية تصب في مصلحة السودان بكل عزة وشموخ بعيداً عن الاستجداء.

[الشايب]

ردود على الشايب
United States [Abu] 09-21-2016 07:04 PM
Dear [الشايب]
Delighted to have you back. Always compelled to read your comments with deep thoughts, in order to read between the lines. Had hopes you will try on this remark to project further on how the “American Admin” will react to this endless tedious “Normalization” joke we keep hearing every 6 months. Unfortunately, this time you did not, and your thoughts were straight forward, bearing the historic narration!
With my very limited knowledge, doubted very much if the “US Admin” really keen to see this regime depart. As a matter to the fact, they are working hard to make sure this regime will not tumble and ousted.
So your call in the end of your remark
هذا ما يجب أن يفهمه حكام الخرطوم وحري بهم المغادرة وتسليم المفتاح لأبناء وبنات السودان الحرائر
I am afraid this time I do not share you the same opinion, and sure this is not Washington is after at the moment.

Sudan [هميم بلد] 09-21-2016 01:57 PM
سرد مختصر واقعي احييك عليه ومعك في كلامك حتي المغادره وتسليم المفتاح . هنا وهنا فقط تكمن مشكلتنا نحن الشعب السوداني ينحصر تفكيرنا فقط في المسبب وكيفية ازالته لكن لا نهتم بما بعد ذلك هذا ما يجعلنا ندور في حلقه مفرقه رتيبه


#1521612 [الى الامام]
4.38/5 (4 صوت)

09-21-2016 03:25 AM
+التغير مسؤولية الشعب السودانى.
=امريكا نفسها عندها ملاين فى السجون.
+ نحن مسؤولين كشعب سودانى من تغير العسكر نهائيا ومنعه من الانقلاب على السلطة و ذلك بتغير اختيار الضباط واخراج العسكر من السلطة والخدمة المدنية.
+لازم حزب ثالث او تحالف يجمع السودانين لمنافسة الاحزاب الديناصورية و منعها من التصرف منفردة فى شأن السودان .

[الى الامام]

ردود على الى الامام
Qatar [sasa] 09-21-2016 08:35 AM
اخى الى الامام




ياليت ياليت أهلنا في السودان يفقهوا ماكتبت

+التغير مسؤولية الشعب السودانى.

+التغير مسؤولية الشعب السودانى.
+التغير مسؤولية الشعب السودانى.


بالعربى كده اقتلاع النظام الكيزانى راسا والى اصغر عامل نظافة كوز


#1521605 [المنجلك]
4.00/5 (2 صوت)

09-21-2016 02:39 AM
ايها الانقاذيون خلوا الدغمسة وخلوا امريكا في حالها
لن تستطيعوا الكذب علي امريكا التي سلطتها الله عليكم فلن يستفيد من رفع العقوبات الشعب السوداني في ظل جكومة الأنقاذ
تعالوا وخارجونا من هذه الورطة لقد اصبحتم لا تمتلكون القرار ليس في مقدوركم القفذ من السفينة الغارقة ولا الوصول لبر الأمان واصبح السودان اسيراً لنتاج سياسات الاسلاميين القذرة التي كانت دوافعها البغضاء والعنصرية والتكبر ولم يكن هذا مشروع أسلامي في الأساس

الوضع الأمني معقد والسودان يمكن ان ينفجر في اية لحظة وامريكا محقة في ذلك فهناك تسليح كثيف غير حكومي عليكم بجمع جميع الاسلحة وتسريح القوات القبلية وطرد كل الجماعات الارهابية ايقاف الحرب و وضع خارطة طريق لسلطة انتقالية عسي ان يستطيع شعبنا النسيان وعدم محاكمتكم بكل الجرائم منذ مجئ الانقاذ

اليس من البلادة الذهاب الي امريكا في فترة انتخابات رئاسية
نعم لقد قدمتم فروض الولاء والطاعة وركعتم حتي انكشفت عورتكم
ولكن ليس علي فرعون يا هامان

[المنجلك]

#1521603 [العبيد ناصر]
3.63/5 (5 صوت)

09-21-2016 02:15 AM
عيش يا حمار حته تقوم النجيلا

[العبيد ناصر]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة