الأخبار
منوعات سودانية
تقول الحاجة آمنة إن الفواكه والخضر المجمدة من فراولة وغيرها لا نحتاج إليها.. ونحن أرضنا بكر وخصبة..
تقول الحاجة آمنة إن الفواكه والخضر المجمدة من فراولة وغيرها لا نحتاج إليها.. ونحن أرضنا بكر وخصبة..
تقول الحاجة آمنة إن الفواكه والخضر المجمدة من فراولة وغيرها لا نحتاج إليها.. ونحن أرضنا بكر وخصبة..


في فترة من الفترات كنا نصدر بطاطس ود رملي لكثير من الدول" أمانة في أعناقكم
09-24-2016 03:34 PM

و الخرطوم - حسيبة سليمان
يؤيد عدد من التجار بالسوق المركزي الخرطوم قرار إيقاف استيراد الخضر والفاكهة والأسماك من مصر، بالرغم من أن فيه أثرا واضحا على حركة السوق لا سيما وأنه يعتمد على المنتجات المصرية اعتمادا كليا، لكنهم قالوا إنه يجب أن لا تستورد تلك المنتجات لأن بلادنا ليست بحاجة لها ولأن الزراعة بالسودان لها قيمة، لكن بعد أن دخلت المنتجات المستوردة أصبحت منتجاتنا بلا قيمة، لذلك لابد أن يستمر القرار بدون تراجع عنه.
(محمد محمد أحمد) ابتدر حديثه لـ(اليوم التالي) بالقول: "القرار الذي أصدرته وزارة التجارة هو أسلم خطوة قامت بها إلى هذا اليوم ومن الأصل يجب أن لا تستورد لأنها غير صالحة"، حسب وصفه، وأضاف: "منع استيراد المنتجات المصرية له أثر كبير على حركة البيع في السوق، وأدى القرار إلى ركود عام وزيادة كبيرة في أسعار المنتجات الموجودة في السوق".
ومن جانبه قال مجتبى يعقوب (مستورد خضروات): "الاثر كبير جدا على التجار لأنه يدخلهم في إشكاليات مع أطراف متعاقدين معهم، ومن ناحية سيوقف حركة السوق لأن الإنتاجية سوف تقل بتوقف الاستيراد، وأثره على المواطن زيادة عالية في الأسعار، ولكن من ناحية صحية للقرار أثر إيجابي على المواطنين، وكان لابد من هذا القرار لأن بعض المواد مسرطنة، وثمة منتجات مجمدة كما يقول تحفظ موسمين حتى تصدر إلى البلاد المقصودة كما أن طرق السقي جلها خاطئة".
في ذات السياق قال (محمد فتح الرحمن): "القرار صائب إلى حد ما وكان لابد أن تهتم الجهات المختصة بهذا الامر قبل حدوث أي مشكلة"، وأشار إلى أن بلدا منتجا مثل السودان لا يجب أن يستورد المنتجات الزراعية من دول أخرى وهذا القرار سوف يشجع المزارعين على أن يلتفتوا إلى الزراعة المستمرة"، وأوضح أن المنتجات التي منعت هي "الفراولة المجمدة ـ الرمان ـ العنب ـ اليوسفي ـ الخضروات عامة والأسماك المجمدة"، وأضاف: "آخر بضاعة تم إدخالها في نفس يوم إصدار القرار، وتم استثناء الرمان بعد ما تم فحصه من قبل المواصفات والمقاييس لأن الإشكالية الأكبر في الفراولة المجمدة وتمت مصادرتها من جميع الأسواق"، وقال محمد: "السوق في هذه الأيام يعاني من ركود في حركة البيع بسبب القرار وزيادة في أسعار السلع لأنها أصبحت ليست لها بدائل".
الحاجة آمنة قالت في حديثها لـ(اليوم التالي) "الفواكه والخضر المجمدة من فراولة وبطاطس التي غزت الأسواق لا نحتاج إليها ونحن أرضنا بكر وخصبة وفي فترة من الفترات كنا نصدر بطاطس ود رملي لكثير من الدول"، وزادت بأنها بصفتها ربة منزل لاحظت في مرات كثيرة تغير الفواكه بل وتعفنها ووقتها عزت الامر لتخزينها فترات طويلة ومن ثم إخراجها وبيعها للمواطن وهي شبه فاسدة وبأسعار زهيدة، وطالبت الحاجة آمنة كل ربات البيوت بمقاطعة كل ما هو مستورد من مأكل ومشرب وناشدت الدولة بالمحافظة على أرواح المواطنين ومنع استيراد الخضر والفاكهة والاعتماد على المنتجات المحلية قائلة للمسؤولين: "نحنا المواطنين أرواحنا ومأكلنا ومشربنا أمانة في أعناقكم" ونادتهم بالمحافظة عليها بإصدار قرارات فورية تمنع استيراد كل المواد الغذائية.

اليوم التالي


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1568

التعليقات
#1523394 [الداندورمي .]
0.00/5 (0 صوت)

09-25-2016 11:23 AM
هذا يؤكد ظني إن المصريين وأذنابهم الخونه
وراء إفشال الزراعه في السودان بكل الوسائل القذره
التي يتميزون بها ،،،لتسويق بضائعهم الملوثه بمخلفاتهم
النتنه .لو،،،السودان يريد الإستقرار والتطور يجب الإبتعاد
من المصريين في كل المجالات حتي لو،،،بقطع كل العلاقات
بجميع أنواعها فهم لا،،،يريدون للسودان خيرا.

[الداندورمي .]

#1523174 [على]
0.00/5 (0 صوت)

09-24-2016 10:33 PM
يعنى بلد زى السودان يستورد خضروات يااخى ايام الزمن الجميل الخضار كان متوفر طول السنة وطازج لكن الجشع اصاب كل الناس وعايزين الربح الساهل حتى لو كان على حساب صحة الانسان يجب دعم هذا القرار من قبل المواطنين ومقاطعة الشراء وبالتالى يطروا يدفقوها ومايستوردوا دانى حتى لو اتفق بلحة مع بشة للاستيراد وعقبال مانسمع خطوة جادة تجاه احتلال حلايب والحريات الاربع والدين المائى ياربى ممكن تتحقق هذه الاشياء. وحلايب ونتؤحلفا والفشقة اراضى سودانية

[على]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة