الأخبار
ملحق التكنولوجيا والصحة والعلوم والبيئة
دراسة: تحسين العادات الغذائية يقلل مخاطر الإصابة بالسكري
دراسة: تحسين العادات الغذائية يقلل مخاطر الإصابة بالسكري
دراسة: تحسين العادات الغذائية يقلل مخاطر الإصابة بالسكري


09-24-2016 03:53 AM

(رويترز) - أظهرت دراسة أمريكية جديدة أن اتباع حمية غذائية صحية قد يقلل بمرور الوقت مخاطر الإصابة بالنوع الثاني من داء السكري بينما تزيد مخاطر الإصابة مع العادات الغذائية السيئة.

وقالت سيلفيا لي الباحثة في مدرسة هارفارد تي.إتش تشان للصحة العامة في جامعة بوسطن "رغم تركيز التوصيات الصحية العامة في الفترة الأخيرة على تحسين جودة النظام الغذائي بوجه عام إلا أن الأدلة بشأن وجود تأثير وقائي طويل الأجل من السكري كانت محدودة."

وأضافت في رسالة عبر البريد الالكتروني "نحن نقدم الدليل الذي يثبت أن تحسين جودة الحمية الغذائية في مرحلة البلوغ مرتبط بالوقاية من الإصابة بالنوع الثاني من السكري بينما ترتبط العادات الغذائية السيئة بزيادة مخاطر الإصابة."

وحلل الباحثون بيانات تخص أكثر من 124 ألف بالغ لم يكونوا مصابين بالسكري عند بدء ثلاث دراسات كبيرة طويلة الأجل وخضعوا للمتابعة 20 عاما على الأقل. وصنف المشاركون مستوى جودة النظام الغذائي على مؤشر للأكل الصحي كل أربع سنوات.

وكان هناك 9361 حالة إصابة بالنوع الثاني من السكري. واكتشف الباحثون أنه عندما تراجعت درجات جودة العادات الغذائية بأكثر من عشرة في المئة بين المسوح التي أجريت كل أربع سنوات ارتفعت مخاطر الإصابة بالسكري 34 في المئة تقريبا.

وكذلك ساهم تحسين نوعية النظام الغذائي في تسجيل انخفاض بنسبة 16 في المئة في مخاطر الإصابة بالسكري.


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 6951

التعليقات
#1523393 [الشامي الصديق آدم العنية]
1.00/5 (1 صوت)

09-25-2016 11:22 AM
دور الطعام في تحسين وظائف الجسم:
ان الدراسات والأبحاث العلمية التي اجريت على انواع الطعام المختلفة قد اكدت دور الطعام في تحسين وظائف الجسم وقد أشار كثير من الأطباء الى مجموعة من هذه الاطعمة التي تعد اكثر فائدة للدماغ والتي لها تأثير مباشر في الذاكرة ومن ضمن هذه الاطعمة فاكهة التوت التي تحتوي على مركبات (Polyphenolic)والتي لها تأثير في الحماية من الامراض العصبية وفقدان الذاكرة كذلك من الاطعمة المفيدة للقلب والدماغ اسماك السلمون والتونة والسردين وغيرها من الاسماك لاحتوائها على الاحماض الدهنية التي تقوي الذاكرة كذلك يعد العنب ذو قدرة عالية في حفظ الذاكرة وذلك لأنه غني بفيتامين C وقد ورد ذكر الباذنجان حيث وجد انه يحتوي كميات كبيرة من مضادات الأكسدة التي تفيد القلب والدماغ أما البصل فقد نصح العديد من الأطباء بتناوله وعلى وجه الخصوص البصل الأحمر ومن الخضر ايضا السبانخ اذ يحتوي على الحديد ومضادات الأكسدة فيساعد في حماية المخ وقوة الذاكرة بالذات عند تقدم السن كما انه يحمي خلايا الجهاز العصبي وقد ورد ايضا في هذا المجال ذكر الكرز الذي يساهم في حماية القلب والدماغ بالإضافة لما تم ذكره فان هنالك العديد من الأغذية التي تفيد في تنشيط الذاكرة.
وقد تم تحديد عشرة عناصر غذائية من جانب العلماء تستطيع ان تسهم في تحسين المزاج وتباعد بين الفرد والاكتئاب وهي الكالسيوم , الكروم , حمض الفوليك , الحديد , الماغنسيوم , بعض الاحماض الدهنية , وفيتامينات ب6 , ب12 , د , وكذلك الزنك ويمكن تزويد الجسم بهذه العناصر بالمقدار الذي يحتاجه ومن مصادرها الغذائية المختلفة.
وقد اوردت صحيفة الشرق الاوسط الصادرة في 16/3/2013 في عددها 12527 وعلى لسان الدكتور فوزي الشوبكي أستاذ التغذية في المركز القومي للبحوث في مصر انه ومن خلال ابحاث علمية حديثة اجريت انه لايوجد هرمون يسمى هرمون السعادة وإنما هذه تسمية مجازية والذي يحدث حقيقة هو شعور الانسان بالهدوء والسكينة والبعد عن الضغط النفسي وذلك بعد تناوله لأنواع معينة من الاطعمة ويضيف الدكتور بان هنالك ثلاثة مواد أساسية هي التي تؤدي للشعور بالراحة والسعادة وأول هذه المواد هي مادة الميلاتونين التي تفرز من الغدة الصنوبرية بصورة طبيعية ويتم افرازها بغزارة في مرحلة الطفولة ثم تقل تدريجيا مع بداية البلوغ وتتناقص كلما تقدم العمر وقد يؤشر ذلك الى ان السعادة عند الاطفال ترتبط بوجود هذا الهرمون وهو الذي يعرف بهرمون السعادة لتأثيره المهدئ على الجهاز العصبي اما المادة الثانية فهي ما تعرف بالسيروتونين والأخيرة هي الإندورفين ويؤكد استاذ التغذية بان هنالك علاقة مباشرة بين نوع الطعام والشعور بالسعادة ويذكر ان هنالك نوعان من السعادة الاولى مؤقتة لشعور الانسان المؤقت بها وذلك عندما يتناول الاطعمة التي ترفع السكر في الدم مثل الشكولاتة والثانية شعور دائم بالسعادة وذلك عند تناوله الاطعمة التي لا تشعره بالإرهاق وتزيد من قوته كالمكسرات بأنواعها المختلفة وتناول الاسماك.
العلاقة بين المناعة والغذاء:
هنالك نوعان من المناعة في جسم الانسان المناعة الطبيعية وهي التي توجد معه منذ ميلاده والمناعة المكتسبة التي يكتسبه الكائن الحي خلال مراحل حياته المختلفة فالجهاز المناعي معرض للضعف بحيث لا يستطيع الدفاع عن الجسم وذلك راجع لعدة اسباب منها الاجهاد في العمل والتفكير والتوتر العصبي والذهني والتعرض للتلوث في البيئة وسوء التغذية وبما انه يتأثر سلبا بسوء التغذية فان التغذية السليمة يكون مردها ايجابيا على جهاز المناعة وكما زوّدنا الله بالمناعة الطبيعية فقد أوجد العناصر الطبيعية السليمة التي تدعم تلك المناعة وتجعلها تمارس وظائفها إلى أقصى درجة ممكنة وهذه المصادر الطبيعية هي الأطعمة الكاملة والفيتامينات والمعادن وغير ذلك من هبات الله في الطبيعة التي تدعم أجهزتنا المناعية وحتى يكون الغذاء متكاملاً يجب ان تتوفر فيه العناصر الغذائية الضرورية للجسم من الكربوهيدرات والبروتينات والدهون والفيتامينات والأملاح المعدنية.

[الشامي الصديق آدم العنية]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة