الأخبار
أخبار إقليمية
إلى أين تقود المحادثات السودانية الأميركية؟
إلى أين تقود المحادثات السودانية الأميركية؟
 إلى أين تقود المحادثات السودانية الأميركية؟


09-24-2016 05:06 AM
محجوب محمد صالح

على هامش مشاركة وزير الخارجية السوداني في دورة الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك أجرى الوزير السوداني محادثات مطولة مع المسؤولين في الإدارة الأميركية استمراراً لحوار كان قد دار في الخرطوم مع المبعوث الأميركي الخاص للسودان أملاً في الوصول إلى تفاهمات حول قضايا أساسية تجد اهتماماً كبيراً من الحكومة لأنها تطمع في إعادة تطبيع العلاقات بين البلدين ووضع حد للعقوبات الأميركية الاقتصادية المفروضة على السودان منذ سنوات والتي أرهقت الاقتصاد السوداني ورفع اسم الدول من قائمة الدول الراعية للإرهاب ورغم تجارب الحكومة السودانية مع الإدارة الأميركية في هذا الصدد التي لم تحقق اختراقاً في هذه الأجندة كانت الحكومة السودانية تنخرط في مفاوضات دون أن تبالغ في توقعات نتائجها، وكل تلك المفاوضات السابقة لم تحرز تقدما ملحوظا ولكنها هذه المرة أقدمت على المحادثات السودانية بقدر كبير من التفاؤل ورفعت سقف توقعاتها معتمدة على أنها تفاعلت بصورة كبيره مع المواقف الغربية والأميركية في مواجهة الإرهاب وفي الوقوف ضد داعش بمنع تحركهم عبر السودان كما تجاوب السودان مع الخطط الغربية لوقف سيل المهاجرين لأوروبا عبر الأراضي السودانية ودعم التحالف العربي في وجه التمدد الإيراني بإرسال جنوده لليمن، وأن هذه المواقف الرسمية السودانية ينبغي أن تجد اعترافاً من أميركا ومن الدول الغربية في تعاملها مع السودان، خاصة أن الحكومة أخذت زمام المبادرة في طرح مشروع للحوار الوطني على أمل حل الأزمة الداخلية، وأن ذلك الطرح وجد دعماً أميركياً وإن لم يسفر حتى الآن عن حوار حقيقي – ولكل هذه الأسباب أقدمت الحكومة السودانية على التفاوض مع الولايات المتحدة هذه المرة بقدر كبير من التفاؤل.

لقد دارت المشاورات الأميركية السودانية الأسبوع الماضي في نيويورك، وحرص الجانبان على تجنب تسريب معلومات حول تفاصيلها أو الإدلاء بتصريحات متعجلة حولها وقد تركزت المطالب السودانية على ضرورة تخفيف حدة المقاطعة الأميركية إلى أن يتم رفعها نهائياً، وأثار السودان بصفة خاصة قضية التحاويل المالية لحصيلة الصادرات السودانية؛ إذ إن المقاطعة الأميركية لم تمنع البنوك الأميركية من التعامل المصرفي مع السودان فحسب بل طال المنع أغلب البنوك العالمية بسبب العقوبات المالية الكبيرة التي تفرضها أميركا على أي بنك يتعامل مع السودان – ويبدو أن الجانب الأميركي ما زال يعتبر أن مستقبل العلاقات الأميركية مرتبط بقضايا عديدة ويجب إحراز تقدم فيها جميعا حتى يمكن الحديث عن تطبيع كامل العلاقات، ولكننا نعتقد أن المحادثات الدائرة الآن قد تؤدي إلى تخفيف حدة الحصار المصرفي للتحويلات المالية كما قد يؤدي –أيضاً– إلى بعض الاستثناءات في المقاطعة التجارية وتفعيل الاستثناءات السابقة كبادرة لإظهار حسن النوايا.

لقد آثر الوفد السوداني ألا يصدر أي تصريحات حول مسار المفاوضات وفضل أن يأتي التصريح من الجانب الأميركي وقد صدر بيان أولي يوم الثلاثاء الماضي عن المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الأميركية جون كيربي حول هذه المحادثات رحب فيه بتعاون حكومة السودان مع الولايات المتحدة في مجال محاربة الإرهاب ومواجهة تنظيم (داعش) في الأشهر القليلة الماضية ومنع حركة الداعشيين من وعبر السودان، واعتبر تعاون السودان في هذا الإطار تعزيزاً للجهود الدولية في مكافحة الإرهاب، ولكننا نعتقد أن الفقرة الثانية في بيان الناطق الرسمي هي الأكثر تعبيراً عن الموقف الأميركي وقد جاء فيها: «إن المواجهة مع الإرهاب هدف مهم بالنسبة للولايات المتحدة إلا أننا نتواصل مع حكومة السودان حول قضايا حقوق الإنسان ومعالجة النزاعات الداخلية ومخاطبة الاحتياجات الإنسانية وتحسين الاستقرار الإقليمي وإحداث تقدم في الحريات السياسية وفي المساءلة والمحاسبة والمصالحة».
ولا بد أن تقرأ حكومة السودان هذه الفقرة جيداً قبل أن تسرف في التفاؤل، فإن التطبيع الكامل مرهون حسب الرؤية الأميركية بأجندة متعددة الجوانب تنشد تغييراً كاملاً لا يبدو أن الحكومة السودانية مستعدة له الآن!!;

العرب


تعليقات 11 | إهداء 0 | زيارات 13879

التعليقات
#1523160 [ابو دعاء]
2.88/5 (4 صوت)

09-24-2016 09:42 PM
المثل بقول موت ولد ولا ضياع بلد
البشير لو يملك ذرةمن مروة او رجولة او حياء كان غادر الكرسي قبل سنين طويلة
ولو يملك ذرة من عقل لما الت الامور لما الت اليه

[ابو دعاء]

#1523159 [عاشق الفجر]
3.88/5 (4 صوت)

09-24-2016 09:41 PM
في كائنات كدا فاكرين السودان اختصار للبشير وحزبه ياخ اعقلو دا بلدكم ما مباراة بين مريخ هلال بلى خماكم على هلالكم ومريخكم وسخ خلي عندكم وطنية يا زبالة

[عاشق الفجر]

#1523067 [جقلبة]
3.00/5 (2 صوت)

09-24-2016 05:12 PM
(بلغت من العمر عتيا )،داير شنو تان خلى لينا شوية معاك كان جبل طلعتو وكان عسل لطختو عايز شنو تانى خليك جعلتى اصلى ضكران وما تجرى تاني لعيال اعمامك زى ما سواها (حبوبك المك نمر) الجرية الباقية واحدة ومعروفة لبت سوده يا ابو شﻻليف .وينك يا حميدتى تعال احسم الشغﻻنة كل المؤشرات تدل على انك .stronger الوحيد فى الهاملة.

[جقلبة]

#1523032 [عتمني]
2.75/5 (4 صوت)

09-24-2016 02:42 PM
يا سيادة الرئيس لما انت مش جبهجي ولا كوز معاكس امريكا 26 سنه فوق كم انت ما شفت النميري لما زار امريكا وكان عايز لما يرجع يوريهم ليك الويل وسهر الليل لكن الابالسه حركوا الشارع وقامت الانتفاضه ولما لم يفوزوا في الانتخابات دبروا الانقلاب المشؤؤم لكن يا سيادة الرئيس انا لو في مكانك اعتقلهم كلهم واصادر ممتلكاتهم واسترد اموال الشعب لان الامانه في عنقك يا ريس وما تبرر عدم المحاسبه لعدم الدليل والدليل موجود والقانون البحاكمهم من اين لك هذا؟ والله ما اخلي فيهم واحد اكل فلس من اموال الشعب وبعد داك انشاء الله تولع والشعب معاك يا ريس اقبض فورا علي النصابين وشكل محاكمات ميدانيه الشعب بموت ياريس والامانه صعبه والله صعبه والطيبه الزايده ضعف
الشعب مريض جوعان عريان بائس فقير اعراض انتهت بلد مليانه مخدرات والامن لايخاف الله وظلم كثيرين وناس ابرياء ماتوا محسوبيه رشاوي تزوير قلع نصب كومشنات امراض فشل كلوي ايدز ملاريات كوليرا سرطانتا منوا المسئول يا ريس انت لاشك ناس الامن مابحلوك من الحساب يا ريس والله نصيحه غاليه ليك اعتقل الحراميه والقيادات الفاسده في ليله وضحاها وابدا المحاسبه ونحن نديك فرصه ثالثه للحكم ونعفيك من الجنائيه نحن الشعب يا ريس فهل تصل اليك نصائحي

[عتمني]

#1523014 [يوسف رملي]
3.88/5 (5 صوت)

09-24-2016 01:37 PM
فريق أوباما يسعي الي تسجيل هدف اخير عبر السودان قبل
مغادرته البيت الأبيض وبالمقابل الجمهوريين يعملون في الاتجاه
المعاكس ضد المصالحه مع التنظيمات الاسلاميه حتي يتربع
ترامب علي السلطة حسب تقديراتهم لانتخابات سوقها الأصلي
الشرق الأوسط وشمال إفريقيا أما الخرطوم لن يفيدها
التفاؤل بقدر ما يقلقها حالها المتردي في كل الأصعدة
وما التخبط في عجلة الحوار الضعيفة إلا مثالا لبقية الأمراض
المزمنة التي تنهش في جسد السلطه وهي تتعلق بقشة أوباما
الواهية مؤكدين بأن أي رهان يضع الشعب السوداني خارج
حساباته فهو خاسر ...

[يوسف رملي]

#1522966 [الناهه]
3.63/5 (4 صوت)

09-24-2016 11:23 AM
لا نرى باسا في ان نكرر ما سبق ان ذكرناه عملا بالذكرى تنفع المؤمنين كالتالي :
- بعدانفصال دولة الجنوب السودان بناءا على اتفاقية نيفاشا التى صاغها معهد امريكي الواجهة صهيوني الاصل ووقع عليها حزب المؤتمر الوطني الحاكم وهوفي اضعف حالاته نتيجة الابتزاز والتهديد بالمحكمة الجنائية وقرارات مجلس الامن هذا من جانب كما هو معلوم تلك الصفقة بين المؤتمر الوطني والحركة الشعبية لاقتسام الوطن شمالا وجنوبا بديلا عن التحول الديمقراطي الذي نصت عليه نيفاشا ومشاركة اخرين في السلطة والثروة وهربا من العقاب من جرائم سنوات الحكم السابقة وما اكثرها وما اعقدها .... خلاصة الامر استطاع اليهود الصهاينة الاصطياد في الماء العكر حتى اصبح ملف دولتي السودان يقع تحت اختصاصهما حتى امريكا تعمل بالتنسيق التام مع اسرائيل في هذا الملف وهذا ما ادركه مؤخرا جدا النظام الحاكم في السودان او من خلال كتاباتنا هذه مما جعله يهرول تجاه اسرائيل بكل ما اوتي من حيل ووسائط خليجية ويوغندية واثيوبيه حتى انه ايد قيام سد النهضة الاثيوبي الصهيوني رغما عن الاضرار البالغه التى ستصيب السودان منه فضلا عن مصر بطبيعة الحال وما زال النظام يركض في هذا الاتجاه ويعطي ويعطي ولا ياخذ شيئا همه كله ينصب في بقائه في السلطة باي وسيلة وباي طريقه لا يهم ذلك حتى سئمت الحاحه هذا امريكا واسرائيل واصبح الامر عبارة عن تسلية ..يقدمون له الجزره فيسيل لعابه بانه اقترب من تطبيع العلاقات ورفع العقوبات واخماد نار المحكمة الجنائية وقرارات مجلس الامن بل ويطمع في قروض وودائع بالدولار والشيكل واعفاء ديون .. وهو في غمرة هذه الاحلام فتضربه امريكا في مؤخرته الكبيره المكتنزة فسادا وسؤا بالعصا وقد صدر حكم تعويضات المدمرة كول بعدها مباشرة وبعد مناشدات اسرائيلية بدعم النظام السوداني المتعاون معها وهو ما يطرب قادة النظام سماعه .. وما تلبث امريكا ان تؤكد على ثوابتها من حرية وتحول ديمقراطي وانهاء الحروب الاهلية والتي لو نفذ المؤتمر الوطني الحاكم في السودان جزء منها فانه لن يبقى في السلطة ليوم واحد فقط .. امريكا واسرائيل يطبخون المؤتمر الوطني الحاكم في السودان على نار هادئة جدا وليسوا على عجلة من امرهم ابدا ولكن اخيرا اصبح ملف السودان على سطح مكتب اوباما وسيظل على سطح مكتب هيلاري او ترمب ايهما يقوز بالرئاسة ولكن الطبخة قد استوت تماما والعقوبات الامريكية قد اتت اكلها وحان قطافها فهل يسبقهم الشعب السوداني كما سبقهم في ابريل وينهي الامر بالضربه القاضية مدفوعا بالجوع والفقر والمرض .. الى هنا هذه مشيئة الله لا يعلمها الا هو ..والله اقوى من امريكا واسرائيل .

[الناهه]

ردود على الناهه
Sudan [البجاوي الوناب] 09-24-2016 05:09 PM
حكومة امريكا معنية بمصالحها المنظورة..ولكن هنالك الحكومة ليست كل شئ يوجد مجتمع ناجح له قيم..وحكومة السودان سوف تلهث بين هذه وتلك حتي يجهز عليها الذي في عجلة من امره وهو الشعب السودان يساعده في ذلك شرة وفساد وانحطاط الجماعات الانقاذية التي في هرج ومرج


#1522952 [SD2000]
2.50/5 (3 صوت)

09-24-2016 10:35 AM
يا استاذ لا تنسى ان موضوع المحكمة الجنائية ربما طرحتة الجماعة على استحباء و هو موضوع يخص الرئيس شخصيا..............ربما قبل البشير بالفتات....... المادة 16 وتوابعها,

[SD2000]

#1522920 [طارق]
3.13/5 (6 صوت)

09-24-2016 09:15 AM
أولاً: حكومة السودان لا تفرط في التفاؤل ولكن المعارضين هم الذين يفرطون في التشاؤم القبيح الذي لا يدل علي مثقال ذرة من وطنية وبعضهم طالب أمريكا أن لا ترفع العقوبات بل أن تضغط علي السودان أكثر وأكثر حتي يموت الناس أكثر وأكثر.. هؤلاء ليسوا سوادنيين أصلاء.

ثانياً: شروط أمريكا غير عقلانية وغير منطقية.. تحسين الإستقرار الإقليمي؟؟ يعني هل مطلوب من السودان البلد الفقير أن يحسن الاستقرار الاقليمي كله؟؟ سبحان الله.. كذلك من ضمن الشروط هو السلام في جنوب السودان وهذا أغرب من الغرابة نفسها.. كيف يكون السودان مسؤولا عن السلام في جنوب السودان بعد أن أنفصل وأصبح دولة مستقرة بدعم أمريكا نفسها؟ كذلك من الشروط محاربة الهجرة غير الشرعية لأوروبا وهذا أيضاً عبط وسذاجة شديدة لأننا دولة معبر فقط للهجرة ولا نستطيع التحكم في عقول الافارقة ونقنعهم أن لا يهاجروا لأوروبا.. ثم لماذا لا تحمي أوروبا حدودها بنفسها بدلاً من مطالبة السودان الفقير هذا أن يقوم بهذه المهمة من أجل سواد عيونهم؟ الأوروبيون بكل إمكانياتهم المهولة فشلوا في وقف الهجرة ولذلك يطالبون السودان أن يساعدهم لأنهم يعرفون أن السودان لديه قوات ضخمة تستطيع أن تحرس حدود ليبيا كلها لكن الأوروبيون فات عليهم أن السودان لن يساعدهم ولن يخدمهم بدون مقابل لأننا لسنا خدماً لهم وإذا أرادوا مساعدة السودان فعليهم أن يحترمونا ويتعاملوا معنا بالاحترام اللائق والضغط علي أمريكا لرفع هذه العقوبات لأنه ليس لدينا خدمات مجانية. صحيح أننا قبضنا علي عشرات قوافل الهجرة وصحيح أننا أوقفنا هجرة الاف الأفارقة في الصحراء الغربية وصحيح أننا قبضنا علي زعيم تهريب البشر وأرسلناه لأوروبا لمحاكمته لكننا قمنا بكل هذا لإثبات قدراتنا في ضبط الأمور وتقديم الحلول فالسودان قادر ولديه قوات عسكرية ضخمة تسد عين الشمس لكنه لن يساعد الأوروبيون ولا الأمريكان بدون مقابل. هناك مصالح متبادلة يجب أن يعترفوا بها بدلاً من العجرفة والتطاول وقلة الأدب وإلأ فإن السودان سيسمح للأفارقة بالهجرة لأوروبا بالملايين.. من يظن أن حكومة الإنقاذ ضعيفة فعليه أن يفكر مائة مرة.. الإنقاذ مازالت قوية وقادرة علي قلب موازين الأمور لصالح من تشاء في هذا العالم.

علي الأمريكان أن يبلعوا شروطهم لأنها أستعباط وإستهجان وعدم منطقية والاهم من ذلك أنها شروط تعجيزية وكأن الأمريكان يريدون أن يقولوا لنا (أحضروا لنا لبن العصفور).

والأهم.. الأمريكان المتعجرفون سيدفعوا ثمن طريقة تعاملهم معنا بطردهم من القارة الأفريقية لصالح الصين وروسيا فالسودان هم الذي أقنع كل الأفارقة بالتعامل مع الصينيين والروس بدلاً من الأمريكان الأغبياء.. الإنقاذ منذ مجئيها طردت الشركات الأمريكية من السودان شر طردة.. الصيني والروسي يأتي لبلادنا ليعمل في صمت ويتحاسب حول حقوقه وحقوقنا بكل تواضع وإحترام بطريقة (حقي وحقك) لكن الأمريكي غبي وعبيط ومتخلف ويعتقد أنه سيد العالم لذلك لا مكان لهم في السودان ولا في أفريقيا حتي يعرفوا حجمهم الحقيقي.

هناك حرب عالمية ثالثة يمكن أن تندلع بسبب التطفل الأمريكي وسيكونون هم لوحدهم بينما الأفارقة كلهم متحدين ومعهم التنين الصيني والدب الروسي بل أن أوروبا نفسها ستقف معنا ضد أمريكا المتعجرفة التي تفرض الغرامات والضرائب علي البنوك الأوروبية.

هناك حركة إنفصالية كبيرة تحدث في أمريكا نفسها إسمها (حركة نعم كاليفورنيا) والتي تطالب بإنفصال ولاية كاليفورنيا كدولة مستقلة بسبب الضرائب الباهظة الإستثنائية التي تفرضها واشنطون علي مواطني كاليفورنيا بطريقة عنصرية جداً.. كل هذا يؤكد أن أمريكا في طريقها للتفكك والإنتحار وسيأتي قريباً اليوم الذي تدفع فيه أمريكا أثمان تطاولها في العالم ولن تنفعها أسلحتها ولا قنابلها النووية لأن التنين والدب أيضاً يملكون أسلحة أشد فتكاً.

[طارق]

ردود على طارق
European Union [اقبضو السفاح الهارب من العدالة] 09-24-2016 10:56 PM
هرطقة كوز ساذج

Qatar [يوسف رملي] 09-24-2016 04:54 PM
هل لديك معلومات كافيه عن ملف الصين الاقتصادي يا طارق ..


#1522912 [Alkarazy]
3.75/5 (4 صوت)

09-24-2016 08:58 AM
الامريكان طبقو المثل القائل لسناك حصانك إن صنته صانك وإن انفلت خانك حتي لو حملت الشريعه على قفاك. والكيزان مع شعاراتهم الزفره انحطو وتمرمطوا ودقو الدلقه وفقدو ثقه الداخل دعك من الخارج .وعظمت مصيبتهم لفقدهم الهالك طرطورهم الكبير فكيف إذا يخرجون؟؟؟ ٦شهور حاسمه جدا ولانتوقع خيرا تب .وجودهم هم ..مصالحه همين..خروجهم الكبير معناه إسقاط الدوله .فما هو الحل؟؟؟؟؟؟؟؟؟

[Alkarazy]

#1522878 [سننتصر علي الكيزان الخونة اكلي قوت الغلابة]
3.63/5 (4 صوت)

09-24-2016 07:02 AM
التعليق علي الخبر..

المحادثات او المفاوضات التي غالبا ما يتوقع لها نتائج ايجابية هي تلك التي يجمع بين طريفها مصلحة مشتركة ..
ليس لامريكا اي مصلجة حالية ترجي من هذا النظام والذي لايملك اي ورقة يرمي بها علي طاولة المفاوضات . فلقد نفذ الاوامر جميعها بما فيها في مفاوضات نيفاشا والتي بموجبها نفذ فصل الجنوب .. فماذا تبفي له من رصيد ليفاوض ...

باع نفسه وسقطت شعاراته (امريكا دنا عذابها) .. واصبح ذليلا مهينا لايملك من ادوات القوة الا حميدتي والعسكر الغوغاء الذين سلطوها علي رقاب الضعفاء في الداخل ...

[سننتصر علي الكيزان الخونة اكلي قوت الغلابة]

#1522869 [ashshafokhallo]
3.24/5 (19 صوت)

09-24-2016 05:50 AM
يعني بالدراجي كدا لازم يا حكومه تعملي الاتي عشام (يفكروا) يرفعوا العقوبات والحصار:

(1) قضايا حقوق الإنسان
(2) معالجة النزاعات الداخلية ومخاطبة الاحتياجات الإنسانية
(3) تحسين الاستقرار الإقليمي
(4) أحداث تقدم في الحريات السياسية
(5) احداث تقدم في المساءلة والمحاسبة
(6) أحداث تقدم في المصالحة

الانبراشه الحاليه ما كفايه. لازم تنبرشوا لامن حنكم يقع في الواطه دي ولازم تقولو الرووووووووووووووووووب.

مرمطه للاخر ودايرين نسمع البشير يقول.....أمريكا تحت جزمتي دي

[ashshafokhallo]

ردود على ashshafokhallo
United Arab Emirates [Rob] 09-24-2016 09:23 AM
ما تعال نسأله جزمتو مصنوعه وين ، وما افتكر في السودان ، هو لو كان بيشوف جزمتو قبل ما يلبسها كان لملم لسانه جو براطيمه.

Qatar [sasa] 09-24-2016 09:19 AM
ديل قالوا الزباااااااااادى من زمان ومافى زول شغال بيهم

[zengar] 09-24-2016 09:04 AM
الجماعة شافو الجزمة لقوها .Made in .U.S.A الروب دى شويه خلينا نزيدها شوية ﻻ تقولوا yyyyyyyyyyyyyyyy.

[ادم عبد الكريم] 09-24-2016 08:22 AM
هسة " جيبو جزمكم نبوسها ليكم " ود ام زقدها طيب قلة الادب والفصاحة من الاول ليك شنو؟ اهانة ما بعدها اهانة وزلة ما بعدها زلة، والله انا اكون في محلك الا انتحر،، باطن الارض خير لي من هذا الموقف لو عندك ذرة كرامة يا واطي



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة