الأخبار
أخبار إقليمية
مجمع الفقه يطلب من العدل مده بملف تعديلات القانون الجنائي
مجمع الفقه يطلب من العدل مده بملف تعديلات القانون الجنائي
مجمع الفقه يطلب من العدل مده بملف تعديلات القانون الجنائي


09-24-2016 03:28 PM

الخرطوم: عمار محجوب
تقدم مجمع الفقة الإسلامي بطلب لوزير العدل مولانا عوض الحسن النور لمده بملف التعديلات في القانون الجنائي لسنة 2016م والتي صادق عليها مجلس الوزراء في جلسته أمس الأول، وشملت التعديلات تعديل عقوبة الزاني المحصن للشنق بدلاً عن الرجم.

اخر لحظة


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 2035

التعليقات
#1523541 [الكاشف]
0.00/5 (0 صوت)

09-25-2016 03:57 PM
من انتم يا مرتزقة تريدون التعديلات لتبصمه عليها وطعتونها قدسية قال فقه قال ،،، على مر العصور الفقه مسخر لخدمة السلطان

لعنة الله على من جمعكم

[الكاشف]

#1523322 [Hisho]
0.00/5 (0 صوت)

09-25-2016 09:39 AM
يريدون مدهم بملف التعديلات حتى يعملوا فيه ادواتهم البالية مثل ذكر ابن تيمية وعضده الالبانى وقال العسكرى وذكر ابن القيم فى مجلد 40 وغيرها من الهرقطات والخزعبلات التى ياكلون اموال الشعب بها ..
نحن لا يهمنا ما قاله ابن تيمية ولا ملزمين بما ذكر الالبانى او ابن القيم .. هؤلا ليسوا انبياء ولا لديهم كلام منزل حتى نتبع ما يقولون هؤلا ناس عاشوا وماتو قبل الف سنة ما علاقتى بهم اليوم فى القرن الواحد وعشرين ..
انتم سبب التخلف وانتم سبب كل البلاوى التى تعانى منها البشرية اليوم اعداء التقدم واعداء الحضارة الانسانية

[Hisho]

#1523078 [al]
0.00/5 (0 صوت)

09-24-2016 05:55 PM
Share
فجرت صحيفة “ميرور” البريطانية خبراً صادماً أشارت فيه إلى أن التنظيم الإرهابي، “داعش”، أعدم ستة أطفال كانوا يلعبون كرة قدم في مدينة الموصل العراقية، في جريمة بشعة وغير مُبررة يرتكبها هذا التنظيم المُجرم.
وفي تفاصيل التقرير الذي نشرته الصحيفة البريطانية، فإن تنظيم “داعش” اعتقل ستة أطفال كانوا يمارسون هوايتهم المفضلة ويلعبون كرة قدم بالإضافة إلى ثلاثة رجال آخرين. وقامت مجموعة إرهابية تابعة للتنظيم بتكبيل أيديهم وتنفيذ حُكم الإعدام.
وبحسب الصحيفة البريطانية، فإن هذه المجموعة التابعة لتنظيم “داعش” أعدمت الأطفال أمام الناس في منطقة وسط الموصل، عبر استخدام آلة لِحام موصولة بكابلات كهربائية لإنهاء حياتهم مباشرةً، هذا بالإضافة إلى جلد ثلاثة رجال كانوا يلعبون كرة قدم أيضاً، كما تم تمزيق قميص للنجم الأرجنتيني، ليونيل ميسي.
وأشارت صحيفة “ميرور” إلى أن تنظيم “داعش” نفذ هذه الجريدة البشعة لكي يبثَّ الرعب في كل من يفكر في ممارسة كرة القدم، التي يعتبرها مُحرمة في الدين الإسلامي. وهي رسالة تحذير لكل الأهالي المحاصرين في منطقة الموصل من قبل التنظيم، لكيلا يتركوا أولادهم يلعبون القدم في المستقبل
العربي الجديد

[al]

#1523073 [ود الفاضل]
0.00/5 (0 صوت)

09-24-2016 05:28 PM
يحليلك ياشيخ عصام .
... انت صدقت انه البلد فيها قانون خاضع للشريعة الاسلامية .. ياخوي شوف ليك جامعة فى السعودية ولا ماليزيا او ناجيريا وامشي اعمل استاذ للفقه الاسلامي افضل ليك من وجودك فى بلد لايعرف لها منهج شرعي او وضعي .. اسمع نصيحتي فهي لوجه الله تعالى ..
وبعدين خليك من عقوبة الزاني المحصن وهي معلومة ومقرره فى الشرع . طيب ايه رايك فى جريمة السرقة وخيانة الامانة وخيانة الامة نفسها ،حسي اخبار السطو على المال العام التي طفحت بها الاسافير الالكترونية والورقية دي انت ماقريتا ولا سمعت بيها طيب دي عقوباتها حتكون كيف !!!!!!؟؟؟؟؟؟ القطع من خلاف ولا الصلب ولا النفي من الارض .... لاحوق ولا قوة الا بالله ...

[ود الفاضل]

ردود على ود الفاضل
United Kingdom [النيل ابونا والجنس سوداني] 09-25-2016 12:17 AM
اخوى ود الفاضل :
١- قانون الشريعة الاسلامية ما فيها غير تطبيق الحدود ؟
٢- هل تجوز الصلاة وراء شيخك عصام ؟


#1523053 [عبدالواحد المستغرب اشد الإستغراب!!]
3.00/5 (3 صوت)

09-24-2016 04:13 PM
ههههههههههههه..ههههههههههههه...ههههههههههههههههه..هههههههههههههههههه الله يقدقكم زى ما قديتونا من الضحك يا ناس (الهناى)!! بالله عليكم الناس دى مصدقه نفسا جد كده ؟ أٌكلو عيشكم بسكات (والبشير قال كلام على وزن نميرى قال كلام وديل عساكر بيراجعوا وما بيتراجعوا!!)كيف والله لغاية ما نميرى إنقرع ما فهمنا كيف الواحد بيراجع وفى نفس الوقت ما بيتراجع وإن كان قد فسرها بعض مساطيل الزمن الجميل بأنها تعنى قوة راس ليس إلا بيتميزوا بيها العساكر دون غيرهم حتى إكتشفنا إن الكيزان نفس الحكايه والروايه!!الحمير ديل ما تابعوا شهادات شيخهم و سمعو رآيو في العساكر وماهم عارفين إنو مجلس الوزراء والمجلس الوطنى عباره عن ختم وختامه في يد العسكر؟!!وياريت كده ناس البتاع بتاعين البتاع ديل يقدموا لينا إسكتشات زى دى من وقت لآخر لان الهم قتلنا!!.

[عبدالواحد المستغرب اشد الإستغراب!!]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية



الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة