الأخبار
أخبار إقليمية
هل من حل لأزمة سد النهضة الأثيوبي ؟
هل من حل لأزمة سد النهضة الأثيوبي ؟
هل من حل لأزمة سد النهضة الأثيوبي ؟


09-25-2016 10:55 PM
د. عمر بادي

هل لاحظتم أيها القراء و القارئات الكرام كيف فاض النيل في الشهر الماضي حتى وصل إلى معدل فاق به معدلات عامي 1948 و 1988 , مما حدا بالخبراء أن يصفونه بأنه الأعلي منذ مئة عام ؟ قبيل ذلك كان يتحدث الناس عن هبوط مستوى مياه النيل مقارنة بنفس الفترة من الأعوام الماضية . هل من سبب لتلك الزيادة الكبيرة في منسوب النيل رغما عن الملء التدريجي في بحيرة سد النهضة ؟ سوف أجيب على هذا التساؤل الهام لاحقا في مقالتي هذه , لأن لدي أمر هام أود أن أتطرق إليه أولا , فتوخوا الصبر .
بعد إجتماعات و مداولات إستمرت لمدة عامين , و عملا بتوصيات تقرير لجنة الخبراء العالمية لتقصي آثار سد النهضة الأثيوبي على دولتي المصب – السودان و مصر – و الذي تم تقديمه في مايو 2013 , تم التوقيع في يوم الثلاثاء الماضي الموافق 21/9/2016 في الخرطوم على عقود الدراسات الفنية لسد النهضة الأثيوبي بين السودان و أثيوبيا و مصر و بين المكتبين الإستشاريين الفرنسيين و المكتب القانوني الإنجليزي . كان فحوى الإتفاق هو القيام بدراستين إحداهما عمل أنموذج و محاكاة للموارد المائية و نظام التوليد الكهرومائي و الأخرى تقييم الأثر البيئي و الإجتماعي و الإقتصادي من قيام السد على دولتي المصب , على أن تكتمل الدراستان في فترة أحد عشر شهرا . لقد أشاد جميع المشاركين من الأطراف الثلاثة بهذا الإتفاق الذي سوف يعزز من تحقيق التكامل الإقليمي و التعاون بين السودان و مصر و أثيوبيا في مجال التنمية و تقليل الفاقد من الطاقة الكهرومائية المولدة , و في ذلك تعزيز للثقة بين الدول الثلاث .
أخيرا , و بعد مرور أكثر من خمس سنوات مفعمة بالتهديدات المتبادلة بين مصر و أثيوبيا ما بين ضرب سد النهضة بالطائرات و العمل بالمثل بضرب السد العالي , و عامرة أيضا بسياسة عدم المبالاة الأثيوبية و إستمرارها في بناء سد النهضة غير عابئة بإنتقادات دولتي المصب , بعد كل ذلك يتم الآن تدويل أمر سد النهضة الأثيوبي الذي لم يعد يخص أثيوبيا فقط ! ربما يقول قائل , و هو محق , أن بناء السد على وشك الإنتهاء و كما هو مخطط فإنه سوف يكتمل في يوليو 2017 , فهل الأمر يعتبر تحصيل حاصل و رضوخا للأمر الواقع ؟ إنني لا أرى ذلك , بل أعول و أعضد على الأهم و هو الإتفاق على كيفية تشغيل و إدارة السد تضامنيا و إلزام أثيوبيا بذلك من خلال المواثيق الدولية !
لقد سعت اثيوبيا منذ البدء و حتى عام 2011 على جعل أمر السد سرا تكتمت عليه , و أثناء إعداد الدراسات الجيوفيزيائية و الخرط كانت تطلق عليه السدx) ) أو (س) تمويها و فقط بعد وضع حجر الأساس له ظهر إسمه الحقيقي و هو سد الألفية ثم تغير إلى سد النهضة الكبير . هل لهذا التعتيم سبب ؟ نعم , فقد نصت إتفاقية 1902 بين بريطانيا التي كانت تمثل السودان و مصر و بين اثيوبيا على عدم إقامة أي مشروعات على النيل الأزرق أو بحيرة تانا أو نهر سوباط إلا بموافقة دولتي المصب , و من المعروف أن 70% من مياه نهر النيل تأتي من اثيوبيا . هذا التعتيم قد جعل أثيوبيا تهمل عمدا الدراسات البيئية و الإجتماعية و الإقتصادية عن تاثير السد حتى على السكان القمز في منطقة بناء السد في إقليم بني شنقول , و قد ادى هذا الأمر إلى تهجيرهم أكثر من مرة و الى تغيير نمط حياتهم مما دعاهم إلى الخروج في إحتجاجات و مطالبات , كذلك كان من أمر التعتيم أن منح أمر بناء السد إلى شركة ساليني الإيطالية بدون تعميم العطاءات بذلك , مما قلل من شفافية العمل و أدى إلى توقف البنك الدولي عن تمويل المشروع . حدث أيضا تعديل في حجم السد فقد كان التصميم الأول للسد أن تكون طاقته الكهربائية المولدة قرابة الألفين ميقاوات و طاقته التخزينية أحد عشر مليارا من الأمتار المكعبة بناء على متوسط الإنسياب السنوي للنيل الأزرق , و لكن تم تعديل تصميمه ليولد طاقة كهربائية تعادل ستة ألف ميقاوات و بطاقة تخزينية تعادل أربعة و سبعين مليارا من الأمتار المكعبة بناء على أعلى إنسياب للنيل الأزرق في فترة الفيضان !
كل ذلك أدى إلى إتهام أثيوبيا بسؤ نواياها و بدعم إسرائيل لها ماديا , فمصر تقول أن سد النهضة سوف يؤثر سلبا على 30% من قدرة إنتاج الكهرباء فيها و على 30% من تدفق مياه النيل إليها , و السودان يقول بعمل تحكيم دولي بخصوص السد الذي له فوائد في درأ الفيضانات و في تقليل الطمي المترسب في بحيرات سدوده و في الإستفادة من كهرباء رخيصة من السد و من الممكن للسودان أن يتجاوز الآثار السالبة للسد عن طريق توفير البدائل للمياه المرتقب نقصها .
بعد تبادل الكثير من الإتهامات في إجتماعات غير مجدية بين السودان و مصر و أثيوبيا تكونت لجنة الخبراء الدولية في عام 2012 من عشرة أعضاء , عضوان من كل دولة و أربعة أعضاء هم خبراء دوليون للنظر في التأثيرات الإنسانية و الإقتصادية للسد , و قدمت اللجنة تقريرها المبدئي في مايو 2013 و الذي أوصى بتعديل أبعاد و حجم السد . لم يوافق الجانب الأثيوبي حينها على عمل التعديلات فوصلت المفاوضات إلى طريق مسدود و إستمر الأثيوبيون في بناء السد ثم وافقوا على زيادة عرض السد العلوي من أربعة أمتار إلى ثمانية . في مارس 2015 تم التوقيع على وثيقة إعلان المباديء بين الدول الثلاث في الخرطوم و المعروفة بوثيقة الخرطوم , و هي عشر مباديء تعتمد على القانون الدولي في تقسيم مياه الأنهار و في أحكام التأثيرات البيئية و الإحتماعية و الإقتصادية و في التعاون في إدارة السد من أجل المنفعة المشتركة و درأ الضرر من كل جانب , و أيضا كان مبدأ إستخدام الدول الثلاث لمخرجات تقرير لجنة الخبراء الدولية في تشغيل السد و إعادة ضبط عملية التشغيل و توفير البيانات للجنة الخبراء الوطنيين . لقد إستمرت الإجتماعات بين الأقطار الثلاثة دون إحداث نتائج مرجوة , ففي 10/4/2015 تم الإجتماع في أديس أبابا و تم الإتفاق على تكليف بيتين من بيوت الخبرة العالمية أحدهما فرنسي و الآخر إيطالي على ما أذكر ليقوما بدراسة تأثير السد على المياه و السدود و البيئة في دولتي المصب و لكن بعد فترة من ذلك إسحب بيت الخبرة الإيطالي متعللا بضيق الفترة المتاحة للدراسة !
لقد كنت قد كتبت مقالتين عن سد النهضة عنوانهما : التأثيرات الكهرومائية لسد النهضة الأثيوبي , و كانت في جزئين (1) و (2) نشرتهما بتاريخ 27/3/2015 و 18/4/2015 , و هما موجودتان في صحف و مواقع كثيرة في الإنترنت و يمكن الوصول إليهما بمساعدة محرك البحث ( قوقل ) و بهما شروحات عدة عن محطات التوليد الكهرومائية و عن كتل المياه الإنسيابية من خلال التوربينات المائية و عن إعتمادية طاقة التوليد على الضاغط و هو الفرق بين مستويي النهر قبل و بعد السد و أيضا بهما تصور لما سيكون مع وضع الحلول , بحكم تخصصي و عملي في مجال الهندسة الميكانيكية ( قوى ) في محطات توليد الكهرباء , و الحمد لله الذي أتاح لي تقديم آرائي للإستفادة منها .
أعود الآن إلى ما كتبته في الفقرة الأولى من مقالتي هذه كي أجيب على التساؤل الذي وضعته عن سبب الزيادة الهائلة في منسوب فيضان النيل رغما عن إستمرار عملية ملء بحيرة سد النهضة . السبب كما أوردته صحيفة اليوم السابع و قناة المحور المصريتين في 21/8/2016 و كما هو موجود في موقع اليو تيوب فقد أدى تساقط الأمطار الكثيف على الهضبة الأثيوبية و الذي وصل إلى عشرين مليار من المياه في خمسة أيام , أدى إلى إنجراف المياه من مجرى النيل الأزرق عند بحيرة سد النهضة و إنسيابها في قناة كونتها لتلتقي بالنيل الأزرق بعد السد , بمعنى أن مياه النيل الأزرق قرب بحيرة السد قد ( كسرت ) ! كما أدى الفيضان إلى تلف في ثلاث بوابات بالسد .
هل من حل لأزمة سد النهضة الأثيوبي ؟
1 – لا بد من تطبيق كل توصيات بيتي الخبرة الفرنسيين عند إكتمال تقريريهما , مع وضع الإتفاقات في مواضعها القانونية عملا بتوصيات المكتب القانوني الإنجليزي و بالقانون الدولي , مع إجازة اللجؤ للتحكيم عند حدوث أي تجاوزات أو تفسيرات للوائح خاطئة .
2 – نظام المحاكاة Simulation هو نظام معمول به في المشاريع الكبيرة و توضع به كل إحتمالات التشغيل العادي و الغير عادي عند حدوث الكوارث , عن طريق تمثيل أو محاكاة الواقع الذي سوف يحدث . نتيجة لإفرازات نظام المحاكاة يمكن عمل توصيات لطرق تشغيل السد و لملء البحيرة و لدرأ الأزمات و الكوارث القابلة للحدوث كالفيضانات الكثيفة و كالزلازل .
3 – توخي السلامة و السلامة أولا كما يقال , و يكون ذلك بإطالة فترة ملء بحيرة السد إلى 7 – 10 سنوات , و ربما يستدعي الأمر إلى عدم ملء البحيرة إلى حدها الأقصى بتاتا . كما أنه من الممكن توسيع و تعميق قناة المفيض لتكون قناة دائمة كما إقترحت في مقالتي عن سد النهضة سابقتي الذكر حتى لا يتكرر ( كسر ) المياه و حتى يمكن إنشاء مشروع زراعي ترويه قناة المفيض هذه .
4 – لا بد من وضع إتفاقية دولية لإدارة السد و تشغيله بين الدول الثلاث السودان و مصر و أثيوبيا حتى يصبح الأمر إلزاميا لا يمكن التزحزح عنه , بناء على إفرازات نظام المحاكاة .
5 – سوف يوضع في الحسبان موقف السدود على النيل من سد الروصيرص الى السد العالي عند ملء و تشغيل سد النهضة , و بذلك فسوف تقل الأضرار في توليد الكهرباء و في الزراعة .
6 – على السودان أن لا يعتمد على منحه بعض من كهرباء السد , فهذا الأمر وقتي , و عندما تحتاج أثيوبيا لكهرباء السد في مشاريع نهضتها الكثيرة , فسوف تقطع الإمداد الكهربائي للسودان , كما حدث هذا الصيف لخط نقل الربط الكهربائي بين شبكة الكهرباء السودانية و الأثيوبية حيث أوقفت أثيوبيا تصدير 100 مقاوات من الكهرباء للسودان !
7 – كل النقاط أعلاه تمثل إختبارا لحسن النوايا و للثقة بين الدول الثلاث , و أتمنى أن يجتازوا هذا الإختبار بنجاح .
د. عمر محمد صالح بادي
دكتوراة في الهندسة الميكانيكية ( قوى )
مهندس مستشار في سعودكونسلت السعودية
و كاتب صحفي حائز على القيد الصحفي


[email protected]


تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 5708

التعليقات
#1524127 [Abu]
4.00/5 (1 صوت)

09-26-2016 07:11 PM
This is quite a PRECARIOUS situation we been confronted with. No need to say, we have enough to worry about within our own boundaries. Subdue our stand in such issues will certainly will be devastating on the long run. Sadly, been in the limbo between the “Ethiopians & Egyptians” is what we might call ‘Bad luck” indeed. Those two moguls are protecting them interests, and we are wedged with a “mob” hardly can remember our safeties and us. Tell me how lucky we are!
The rhetoric we kept hearing unfortunately left us on a total loss. Everyone is coming up with a new theory, and different predictions, and dolefully we do not have the government, which possess the knowhow nor ethics to tackle this serious matter. Nor they appreciate the magnitude of this dam in the long run. Not going to rely on own experts on this issue. Calling for a neutral body to envisage the impact of this scheme, still will not be feasible. As individual, we cannot afford the cost, nor can we trust those “experts”. The stack is too high, and there is unseen powers could meddle on the matter. Believe we been left in another dilemma we have to confront in the coming future?

[Abu]

#1523984 [ابو سعد]
4.00/5 (2 صوت)

09-26-2016 12:40 PM
لله درك يا باش مهندس و الله يجازي الكان السبب في هجرة العقول التي مثلك انتو مشيتو السعودية و خليتونا للجربندية

[ابو سعد]

#1523955 [الناهه]
4.00/5 (1 صوت)

09-26-2016 11:35 AM
سد النهضه الاثيوبي الصهيوني ده نحن ايدنا قيامو تب
لكن المشكله في المصريين ديل خايفين خوف شديد وعارفين الصهاينة مكارين والحكاية دي مخططين ليها من زمان شديد
لكن نحن من ناحيتنا ما عندنا مشكلة تب حتى الان
بس في مشكلة
صحي هسع النيل بفيض ولكن بكرة لامن يكتمل السد ده حيفيض ولا ما حيفيض دي الله اعلم
غايتو اهو العلاقات مع اسرائيل اتحسنت ممكن يعملوا حسابنا شوية لكن المصريين ديل قضيتهم بايظة خلاص
كمان في مشكلة بسيطة ..طيب لو بكرة اتشاكلنا مع اثيوبيا لاي سبب ما تقوم تهددنا بفتح بوابات السد وتغرقنا وطبعا السياسة زي ما انت عارف قالوا مافيها صديق دايم ولا فيها عدو دايم ... وكمان اليهود ديل ما مضمونين ونحن عارفنهم والرسول صلى الله علية وسلم حذرنا منهم وديل ما يهود زمان ديل العن ديل صهاينة توسعيين ونحن زي ما شايف حالنا يغني عن سؤالنا .. ارجو انو جماعتنا يكون حسبوها صاح

[الناهه]

#1523911 [طه أحمد ابوالقاسم]
0.00/5 (0 صوت)

09-26-2016 10:32 AM
فى مقالة سابقة قلت .. خطر سد النهضة ..
وفى حقيقة الامر خطورة سد النهضة .. يتمثل .. لا سامح الله .. انهيار السد .. والسد خرساني .. فى منطقة مرتفعة .. منطقة زلازل تاريخيا .. الدولة الخاسرة الاكبر .. السودان .. اندفاع المياة سوف يطيح بخزان الروصيرص وسنار .. ولا يعرف مدي غرق كل المدن حتى سد مروي .. وكل السدود سوف تكون فى حالة صراع .. وكلها فى صالح مصر .. لتفتح ابواب السد العالى .. ويصل النيل بصورة اضعف .. السد العالي رسوبي طبقات متراصة .. وارض منبسطة ..
ايضا خطورة سد النهضة .. ولم تظهر فى الدراسات .. سوف يتاثر جريان النيل .. والسرعة .. وهذا ينعكس على الحياة فى ضفتي النهر .. فى كل المدن .. بما فيها مدينة ود مدني .. وصول النهر بطريقة جديدة .. حياة جديدة .. تعدى على الاراض والمنشاءات ..
النيل الابيض عريض لانه بطيء .. سوف يكون النيل الازرق كذلك ..
ولكن الاخطر من ذلك سوف نكون تحت رحمة اثيوبيا .. لانها اصبحت تتحكم فى سرعة وجريان النهر .. اذا احست بالخطر .. فتحت ابواب السد .. وسوف يشهد السودان فيضانات فى اشهر لم يعتاد عليها .. وهذا ما اشار له دكتور بادي .. حيث حدث فيضان لم يحدث مثيله من قبل ..
الحل يكون هناك متاريس .. قبل سد الروصيرص .. الغرض منها الحد من خطورة اندفاع النهر فى حالة الانهيار ..
والسودان لا ينخدع بالكهرباء البسيطة .. كذلك حتى اللحظة لم يستفيد ب6 مليارت تذهب لمصر سنويا .. قنوات .. ضخمة من البحيرة الى الغرب .. وتكوين مراعي .. كذلك مثلها الى الشرق ..
تربية الضان .. والمراعي الحديثة افضل واسرع عائدا من الزراعة .. وتوطين الرحل .. ومحو اميتهم ..
توصيل مياة البحيرة بانبيب عملاقة حتى بورسودان .. اكثر من هذا اقامة مصانع عملاقة للمياة فى محمد قول وتصدير المياة الى السعودية .. عائد اضافى خاصة ايام الحج ..

نحن نمشي على سجادة من الذهب ومياة واراضي .. ونصرخ .. ونهاجر ..
امريكا لن ترفع الحظر .. حظرت .. نميري .. وهو المؤيد لكامب ديفيد .. اعطى صفر كبير .. الصادق تم حصاره .. والبشير .. والقادم ..
الحل فى كسر حصارها على الشعوب ..
امريكا .. سوف تتغير .. الطاقم الاسباني والزنوج والعرب اصبحوا يتحكمون فى الاانتخابات .. صحيح المال .. ولكن هذة شعوب فيها بذرة الثورة ..
صبرا ال السودان الحل لدينا

[طه أحمد ابوالقاسم]

#1523905 [حاج علي]
0.00/5 (0 صوت)

09-26-2016 10:23 AM
تعرف يا عمر صورتك الفوق دي بس يوسف عبد الفتاح الخالق الناظر؟؟؟
خلي بالك لو قامت الكعه ههههههههههههههه

[حاج علي]

#1523893 [Want to know]
4.00/5 (1 صوت)

09-26-2016 09:54 AM
Dear Dr. Omer,
What I don't understand is why the lake behind the dam was overfilled this summer, while the time scheduled to fill it was 5-7 years? What is the problem With filling it in 1-3 years if there is excessive failfall?

[Want to know]

ردود على Want to know
United States [Abu] 09-26-2016 07:25 PM
Two logical questions you have indeed lay.
Believe your first question is more sensible and worth considering. Sadly, the writer did not revert to you with answer, which leaves wondering why? Anticipated that the writer will be keener to see the impact of his essay, and the readers’ comments. Not trying to imply nor raising any flags, but this attitude certainly undermine the “writer” work, and leaves us wondering of his credentials? Hope that soon we all will see his remarks on your queries


#1523860 [abu sajid]
2.00/5 (2 صوت)

09-26-2016 08:36 AM
زي ما قاليك الاخ حسن انت كنت وين لمن انشاوا السد الماسورة(سد مروي) ولا الوقت داك ما ناقشت الدكتوراة يا دكتور مهندس....

[abu sajid]

#1523763 [حسن]
3.22/5 (6 صوت)

09-25-2016 11:59 PM
فيضان النيل الازرق قلت كسر وجرف من السد اها النيل الابيض مالو ومحاصرة جبل اوليا وقري العقليين دا من وين وانت كنت وين زمن قيام سد مروي وهل كتبت في الاثار المترتبة عليه

[حسن]

ردود على حسن
European Union [إبراهيم الحاج] 09-26-2016 12:01 PM
يا شاطر.. النيل الأزرق بعنفوانه ومياهه الدافقة.. قلل من حركة إنسياب الأبيض حينمادافعه في مقرن النيلين..فحدث فيضان للنيل الأبيض في كل المناطق الضعيفة.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة