الأخبار
بيانات، إعلانات، تصريحات، واجتماعيات
الجالية السودانية بمانشستر : خطاب الدورة 2015__2016
الجالية السودانية بمانشستر : خطاب الدورة 2015__2016



09-26-2016 11:48 AM
سم الله الرحمن الرحيم

الجالية السودانية بمانشستر

دورة 2015______-2016 م

تحت شعار : من اجل جالية تسع الجميع

خطاب الدورة و الميزانية

السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته

الاخوة و الاخوات

يسرني و يسعدني، ان ارحب بكم جميعا بكل مقاماتكم المختلفة في هذا اليوم الهام من تاريخ جاليتنا، بعد ان قضينا فترة تكليفكم لنا لقيادة دولاب العمل بالجالية السودانية بمانشستر ، و اصالة عن نفسي و نيابة عن اصدقائي و صديقاتي باللجنة التنفيذية احيي فيكم اهتمامكم الكبير عبر هذا الحضور المشرف للمساهمة في نقاش خطاب الدورة و الميزانية و انتخاب لجنة تنفيذية جديدة ، كما اسحموا لي عبركم ان احيي كل الاجيال التي سبقتنا في حمل مشعل الجالية، منذ جيل التاسيس الى الدورة التي سبقتنا، فلهم منا اجزل الشكر وعاطر التحايا. نخاطبكم اليوم من منبر الجالية السودانية و هو كما تعلمون منبرا لكل السودانيين، بكل تنوعهم الثقافي و الاجتماعي الذي تتسم به بلادنا، و ايماناً منا بضرورة المساهمة الفاعلة في العمل العام وخدمة قضايا شعبنا، حملنا الامانة و قبلنا التحدي و التكليف في ظل ظروف و متغيرات كتيرة على مجتمع السودانيين بمانشستر، حيث الانقسامات هنا و هناك، و محاولات صبغ ما هو موضوعي بما هو ذاتي .وكما تعلمون فان دورتنا هذه قد بدأت عملها بعد انعقاد الجمعية العمومية بتاريخ 07/06/2015م بصالة هيوم هول ، و التي تم فيها انتخاب هذه اللجنة و قد عقدت اجتماعيين، اجتماعا للتعارف بين عضوية اللجنة المنتخبة بتاريخ 21/06/2015 و اخر لاختيار هيكلة اللجنة التنفيذية و الذي تم باقتراع ديموقراطي شفاف و عليه تشكل المكتب التنفيذي علي النحو التالي :-

1- جلال رحمة رئيسا للجنة التنفيذية

2- مريم شو - الامين العام

3-ابراهيم سليمان الامين للمالي

4-محمد نور الهدى نائبا للامين المالي

5-صالح وادي امين للثقافة و الاعلام

6- غادة عابدين الامين الاجتماعي

7- نازك حامد امينا للمرأة و الطفل

8- سمية احمد نائبا لامانة المرأة و الطفل

9- بهاء الدين ابراهيم امينا للرياضة

10- امل ازهري امينة للشباب

11- اسماعيل محمد نائبا لامين الشباب

بعد انتخاب اللجنة التنفيذية عقدت لجنتكم الموقرة عدة اجتماعات دورية و منتظمة و بعضها طارئة مع وجود بعض الاجتماعات التشاورية و التنويرية مع مجموعات من الجمعية العمومية، و عملنا على تفعيل البريد الالكتروني للجالية لتسهيل تداول المعلومة ومخاطبة مكتب الجالية بالاضافة الى استخدام وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة ابتداءا بصفحة الجالية بالفيسبوك و الرسائل النصية و الواتساب للتواصل ، كما شرعنا في اجازة لائحة داخلية تنظم سير العمل داخل المكتب التنفيذي. ثم فى الشهر الثانى من بداية هذه الدورة، تقدمت الاخت نازك حامد باستقالتها , تقدم الاخ محمد نور الهدى أستقالته ايضا، و انسحب كل من الاخت مريم شو و الاخ اسماعيل محمد من المكتب دون تقديم اي تبرير او اسباب للانسحاب حتي هذه اللحظة، . و قد اجرينا معهم جميعا عدة اتصالات لحضور الاجتماعات و التراجع عن الاستقالات، و لكن لم يكتب النجاح لاي من هذه المحاولات حتي يتثني لنا الاستمرار في اكمال الدورة بعدد مكتمل للجنة التنفيذية والمساهمة الجادة في خدمة مجتمع السودانيين بمانشستر.
و لأهمية وظيفة الأمين العام، قام المكتب بتكليف الاخت سمية احمد 30 للقيام بمهام الأخت مريم شو بعد غيابها عن العمل.

1_الامانة العامة:-

عملت الامانة العامة على حفظ جميع مستندات الجالية التي استلمناها من الدورة السابقة، كما عملت علي ارشفة جميع محاضر الاجتماعات و التكاليف و الاتصالات الداخلية و الخارجية و حجوزات الصالة للاجتماعات و مناسبات الجالية بالاضافة الى افراح و اتراح افراد الجمعية العمومية، كما نظمت الامانة العامة ورشة عمل للمكتب التنفيذي بعنوان التخطيط الاستراتيجي في عمل الجاليات و قدمها البشمهندس عبد الجبار دوسة، له جزيل الشكر ضمن خطط المكتب التنفيذي لرفع القدرات والتأهيل والتدريب.

2_الامانة المالية:-

كما تعلمون جميعا، ان المال هو العمود الفقري لاي عمل في منظمات المجتمع المدني، و خصوصا عمل الجاليات، و بغياب المال يصعب تنفيذ اي برنامج. لذلك سعينا لتنشيط الاشتراكات الشهرية لدعم مالية الجالية، و لكن بطبيعة حال السودانيين هنالك عدد محدود جدا جدا التزم بدفع اشتراكاته الشهرية و البعض الاخر تبرع للجالية ، لذا ظلت هذه المشكلة ملازمة لنا طوال فترة الدورة مما جعلنا لا نستطيع تنفيذ العديد من البرامج والاهداف التى كانت قيد التنفيذ من خلال التخطيط الذكي والمحكم .
هنالك نقطة في غاية الاهمية شكلت المشكلة الرئيسية خلال الدورة، و هي مشكلة حساب الجالية لدى بنك RBS حيث واجهنا مشكلة في تغيير اسماء الضباط الثلاثة من اللجنة السابقة الى أسماء الضباط الثلاثة في لجتنا هذه ، وبعد ان باءت جميع محاولاتنا لإتمام عملية التسليم بالفشل،رأينا ضرورة حفظ مستندات الحساب القديم و فتح حساب جديد للجالية لتنشيط مالية الجالية، و قد تم فتح الحساب الجديد في بنك (باركليس) .

3_امانة الثقافة و الاعلام:-

الفعل الثقافي هو فعل متعدد المستويات، خصوصا حينما نخاطب احلام و اشواق السودانيين بديار الغربة لذلك، عملت هذه الامانة ضمن خطتها علي استضافة العديد من الكتاب و الشعراء و المسرحيين و الفنانيين السودانيين ، نجحت في بعض الانشطة، و لم توفق في البعض الاخر لعدم توفر الامكانيات المالية لذلك نلخص التجربة في الاتي:-

1- استضافة د/ ابكر ادم اسماعيل لمناقشة و تدشين كتابه لرفع الوعي و الاستنارة.
2- تنظيم حفل عيد الاستقلال و بمشاركة فرقة مسرحية و الفنان محمد ابكر بالاضافة الى كورال الشباب.
3- تنظيم حفل ترفيهي قدمه الفنان عمر احساس.
4- تنظيم حفل ترفيهي اقامه الفنان انور عبد الرحمن "عقد الجلاد".
ايضا هنالك تقصير في هذه الامانة يرجع لعامل الخبرة و ضعف الامكانيات المالية في المضي قدما في تنفيذ مناشط متعددة بغرض رفع الوعي و الاستنارة من جهة و ربط السودانيين بالمناسبات الوطنية في بلادنا .

4-امانة المرأة و الطفل:-لما لقضايا المرأة و حماية الطفل اهمية كبيرة في مجتمعنا، خصوصا في بلاد الغربة وصرامة قوانين هذه البلاد ، عملت هذه الامانة على تنظيم عدة جلسات خاصة بالنساء لكسر حاحز الروتين و الملل، بمشاركة فنانيين بحضور جيد من نساء مانشستر. كما نظمت برامج ترفيهية للاطفال بصالة هيوم هول، تخللها برامج و لعب اطفال. بالاضافة لتنظيم ندوة عن الصحة النسائية و قدمتها كل من دكتورة فاطمة و الاخت نور المكي. كذلك اقامت احتفالية يوم المرأة العالمي بمشاركة كل من دكتورة سعاد و استاذة امال و ادارة الاستاذة الاعلامية امنة عمر.هنالك اخفاقات و تقصير في هذه الامانة لظروف تقديم امين المرأة والطفل الاستقالة و انشغال نائب الامانة بادارة الامانة العامة، و منها تقصير من اللجنة التنفيذية بشكل عام.

5-الامانة الاجتماعية:- عملت الامانة الاجتماعية على القيام بالدور الاجتماعي، من خلال حجوزات الصالة بالتنسيق مع امانة الاعلام والامانة العامة في جميع مناسبات السودانيين من افراح و اتراح. كما نظمت مناسبات الافطارات الجماعية في الرمضانين، و الاحتفال بعيدي الفطر و عيدي الاضحى المبارك بتنظيم ايام للمعايدة الاسرية تخللها برامج ترفيهية للاطفال. بالاضافة لتكوين لجنة من الجمعية العمومية عملت معها فى تنظيم حفل خيري بمشاركة فرقة ظلال النعم و الرابطة الموسيقية للفنانيين و العازفين بالممكلة لدعم مبادرة سودانية للمساهمة عبر بيبال لعلاج الاخت رشا عبدالله والتبرعات النقدية ، و قد استطعنا عبر مساهمتكم و تبرعاتكم وتحصيل من الحفل الخيري جمع مبلغ 4150 £ تم تسليمها للاخت رشا عبدالله باسم الجالية كمساهمة في تكاليف علاجها نسال الله لها دوام الصحة و العافية و ان تعود في اتم الصحة والعافية لاطفالها، مع العلم أن هذا المبلغ تم جمعه وتسليمه دون أن يدخل خزينة الامانة المالية للجالية ، و تم توضيح تفاصيله للجميع من لحظة تكوين اللجنة التي اشرفت علي جمع المال حتى تسليم المال المتحصل للاخت رشا.من سلبيات هذه الامانة لم نوقف عبرها في مخاطبة قضايا السودانيين و تعقيدات قضايا اللجوء، بتنظيم ورش مهمة لرفع الوعي بالمتغيرات بين البلدين، وطبيعة القوانيين هنا للقادمين الجدد، و تعود بعض هذه السلبيات لقصور اداري من الجالية، و بعضها لغياب الامكانات. نأمل ان يستفاد من هذا التقصير في الدورات القادمة، لما لهذه القضية من اهمية.

6-الامانة الرياضية:- نظمت الامانة الرياضية دورة لكرة القدم بمشاركة ثمانية فرق رياضية لمجتمعات السودانيين بمختلف مناطق مانشستر الكبرى ، بالاضافة لشراء طاولة تنس و مضارب للجالية كما شاركت بفريق لكرة القدم في دورة رياضية بدعوة من الجالية الصومالية، في إطار خلق جسور من التعاون المشترك مع الجاليات الصديقة وكانت مشاركة فاعلة.من سلبيات فى هذه الامانة لم نوفق في تكوين منتخب ثابت لكرة القدم للجالية السودانية، و تنظيم تمارين ثابتة و المشاركة في كل الدورات المتاحة بمصاحبة الجاليات الاخرى، كما كان الطموح ،و ذلك يعود لأسباب منها الظروف البيئية و دخول موسم الشتاء بعد الدورة الرياضية مباشرة ، و انشغال معظم اللاعبيين بضغوطات الحياة و المعايش مما انعكس سلبا على تنظيم دورات رياضية تنافسية. و غياب المال الكافي كان سببا لعدم القدرة على حجز صالة مغلقة للتمارين. نأمل في الدورات القادمة ان يتم حل مشكلة المالية و يتم حجز صالات مغلقة طوال فترة الدورة لتنظيم تمارين ثابتة.

7-امانة الشباب:- سعت امانة الشباب لتقريب هذا الجيل المهم جدا من ابناء السودانيين الي فعاليات الجالية، و خلق تواصل فيما بينهم لمعرفة الثقافات السودانية ،فبذلت جهودا مضنية للوصول لاكبر عدد من الشباب، نجحت في تنظيم حلقة ثقافية تخللتها فقرات ثقافية و غناء، مما ساهم في تشكيل نواة صغيرة لبناء كورال شبابي من الشباب، شارك بدوره في احتفال الجالية بعيد الاستقلال. و لكن لطبيعة الشباب في هذه البلاد و عدم رغبتهم في الاندماج في مجتمع السودانيين، لم نتمكن من الوصول الى الكثير منهم. اتمني ان يساهم الاسر في تشجيع الشباب في المشاركة في فعاليات الجالية في الدورات القادمة .

9-اللجان المساعدة:- عملنا في اللجنة التنفيذية لتكوين لجان استشارية مساعدة تختص بتقديم الخطط و الدراسات الى اللجنة التنفيذية حتى يكون العمل جماعيا. و هنا نرسل جزيل شكرنا لكل الاخوة والاخوات الذين عملوا بهذه اللجان، التي تم تكوينها من قبل المكتب التنفيذي للجالية فكانت هذه اللجان كالاتي :-

1- لجنة الدستور:- كون هذه اللجنة باختصاصات تتمثل في تصحيح الوضع القانوني للجالية، و تسجيله كمنظمة خيرية، و تسجيله أيضا فى بلديتي اولدترافورد و سالفورد، و القيام بصياغة الدستور وفقا للملاحظات التي قدمها الجمعية العمومية ثم عرضها للاجازة في شكلها النهائي عبر الجمعية العمومية هذه اللجنة قطعت شوطا مقدرا في مهامها. و تم موخرا اخراج الدستور في شكله النهائي ولكن لضيق الزمن فضلنا نقل دعوة الجمعية العمومية لاجازة الدستور للدورة القادمة لهم التوفيق .

2- لجنة المالية:- هذه اللجنة بعد تكوينها شرعت مبكرا في التحرك في عدة مستويات بتقسيم مانشستر جغرافيا، لتسهيل التحصيل المالي عبر مناديب اللجنة. و كذلك شرعت في البحث عن عدة طرق لايجاد دعم مادي للجالية بعد حل مشكلة الحساب المالي .

3- لجنة البحث عن مقر للجالية:- هذه اللجنة كون لايجاد مقر مناسب للجالية وقد عقدت عدة اجتماعات التقت من خلالها بممثلة من الكانسل council و التي شرحت للجنة الفرص المتاحة و كيفية الاستفادة منها للوصول الي الهدف المنشود. كما عرضت اللجنة ورقة للنقاش بعنوان "حول مشروع تأسيس مقر للجالية" اعداد الاخ جعفر ابكر. فلم يتم النقاش فيها بشكل نهائي، لكن الملاحظة هذا الامر يتطلب جمع مبلغ مالي كافي، و التزام الجميع بدفع اشتراكاتها شهريا، لذلك نناشدكم بدفع مساهماتكم المالية لايجاد حلول عملية لهذا الامر .

5-اللجنة الثقافية:- تم تكوين لجنة ثقافية اعلامية من عدد مقدر من الاخوة و الاخوات. و تم تكليف الامين الثقافي للاتصال بهم. و لكن للاسف لم يتم ذلك لظروف الامين الثقافي و انشغاله بظروف العمل. و في ذلك نتحمل كامل المسئولية كلجنة تنفيذية نتاج هذا التقصير.

ملاحظات وخلاصات من خلال التجربة :-
1. اللجان التي تم تكوينها قطعت اشواطا متقدمة في المهام التي كلفت بها. لذلك نقترح علي اللجنة التنفيذية الجديدة، ضرورة استمراريتها حتي تكمل ما بدأته من تكاليف.

2- الحديث عن ضرورة وجود مقر للجالية يجب أن يسبقوا التزام شهري محدد من الجميع لكي يتحول الحلم لحقيقة والا من الصعوبة بمكان التقدم خطوات في هذا الاتجاه.

3- هنالك ضرورة تفرض علينا تحولا شاملا و كليا في برامج الجالية لمخاطبة التعقيدات الاجتماعية السودانية لذلك يجب ان يكون منبر الجالية منبرا للاستنارة و الفكر و الحوار لرفع الوعي بقضايا اجتماعية لخلق مجتمع قائم على التسامح و قبول الاخر .

4- الاستقالة في العمل العام هو حق مشروع لكل منا كامل الحق في ان يتقدم باستقالته وقت ما وجد المبرر المقنع له، و لكن من المؤسف جدا و للدرجة التي تثير للشفقة ان البعض يتقدم باستقالته لعدم تمكنه بشكل ديموقراطي ان يحوز لثقة زملائه في مقعد محدد و يقوم بافتعال مشاكل نتاج مواقف هشة تارة وتقديم استقالته تارة اخري حتى يعمل على اضعاف اللجنة التنفيذية كما يتصور في ذهنه، و في تقديري هذا السلوك سلوك غير حضاري وفيه إساءة بالغة علي روح الديمقراطية و علي الجالية لذلك دعوني أكون شفافا في هذه النقطة، فالتنافس الديمقراطي حق مقفول للجميع دون إي حساسية و علينا ان نحترم نتائجه بصدر رحب وافق مفتوح ، لذلك امني نفسي ان يلتزم الجميع بروح الديمقراطية ونتقبل بعضنا البعض بعيدا عن الانغلاق في الذاتية الموغلة.

ختاما

اننا في اللجنة التنفيذية بعد تكليفكم لنا تصدينا للمسئولية في ظل تعقيدات اجتماعية كثيرة و متغيرات ضخمة في تركيبة مجتمع السودانيين كما تعلمون جميعا. و عملنا بتفاني ونكران ذات لاحداث اختراقات مهمة في عمل الجالية. نجحنا في بعضها. و اى نجاح ترونه يرجع لكم بعد الله عز و جل بفضل وقفتكم الصلبة خلف الجالية في ظروف الانقسامات، التي طرات علي مجتمعنا هنا. و اي تقصير نتحمل كامل المسئولية في ذلك وبكل شجاعة و عقل مفتوح نتقدم بكامل اعتزارنا في ذلك دون اي مسوغات تبريرية. بطبيعة الحال نحن بشر و كلنا مهمومون بخدمة شعوبنا السودانية في ظل ضغوطاتنا الاسرية و العملية.

كما اود ان اشكر كل اللجان التي ساعدتنا في تنظيم وتنفيذ مهامنا. و صوت شكرنا اللامحدود لكل من تقدم إلينا بالنصح والارشاد، ساعيا لحفظ وحدة السودانين، و كذلك لكل من ساهم بماله عبر الامانة المالية من خلال التبرعات أو الالتزامات الشهرية. و الشكر ايضا لمن تقدم لنا بالنقد والتقويم بغض النظر ما اذا كان نقدا موضوعيا بهدف الإصلاح والتقويم او نقدا بغرض التشفي و الابتزال، لشيئ في نفسه بطبيعة حال السودانيين في التعاطعي مع العمل العام.

اخيرا تحية فخر و اعزاز لأصدقائي و صديقاتي أعضاء اللجنة التنفيذية الذين تحملوا ضغوطات العمل وارهاق الاجتماعات وتكاليفها علي حساب التزاماتهم الشخصية والاسرية، التزاما منهم بعظمة التكليف لقيادة دولاب العمل باللجنة التنفيذية للجالية .

مع خالص شكري وامتناني

انابة عن اللجنة التنفيذية

جلال رحمة

رئيس الجالية السودانية بمانشستر

25 سبتمبر 2016م


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 4243


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة