الأخبار
منوعات
المطرب النارى مصطفى البربرى عندى مفاجأة سوف تكسر الدنيا
المطرب النارى مصطفى البربرى عندى مفاجأة سوف تكسر الدنيا
المطرب النارى مصطفى البربرى عندى مفاجأة سوف تكسر الدنيا


09-26-2016 10:21 PM
حوار: عبير المجمر (سويكت)

إنه صاحب المقطوعة الفنية العبقرية الرائعة [ جنة السودان – بحرى وأم درمان ] هو الفنان الشاب صاحب الصوت الساحر الباهر
المتميز بلونية مهولة من الإبداع ، والعطاء ، والمتفردة بتعدد الأداء
الرائع سواء كان فى الحقيبة أو المديح أو الفن الحديث .
هو الصوت الذى أعجب به المقيم الراحل الأب الروحى لمملكة { الحواته } محمود عبد العزيز لهذا قدمه ليغنى معه فى عدة مناسبات إنه المفن المطرب الإنسان الفنان مصطفى البربرى .
عندما يغنى بصوته الشجى أنت تستمع إلى كنار أو عندليب أو بلبل مغرد ، وعندما يؤدى المديح تسافر معه فى حلقات الذكر إلى سماوات ربانية وجدانية تنثال حبا ، وعشقا فى الذات الإلهية ثم يملأك حماسا وطنيا حميما دفاقا حينما ينشد الأغانى الوطنية التى تتدفق عواطفا جياشة تحتشد بحب الوطن ، والأوطان ، وتوحد الجميع فى حب السودان ، فليس غريبا إن قلت : قريبا سيسطع نجم مصطفى البربرى فى قمة المجد بالبذل ، والعطاء ، وحلاوة، وجمال الأداء .
الآن إلى مضابط الحوار :

image

حلفاوى قادم من قرية 22-
------------------------
1- من هو مصطفى البربرى ؟
مصطفى مبارك أحمد الطاهر واللقب مصطفى البربرى
من مواليد المملكة العربية السعودية جدة 1989 م نشأت
وترعرعت فى المملكة ودرست حتى المرحلة الثانوية بها
حلفاوى أبا عن أم من قرية 22 عائلتى مكونة من 8 أفراد
خمسة أولاد وثلاثة بنات .

مطصفى البربرى لم أصل بعد وطموحى أكبر مما تتصورى
-------------------------------------------------------
2- كيف وصلت إلى ما وصلت إليه اليوم ؟
أنا لا أرى نفسى وصلت ولكنى أجتهد لكى أتميز وأكون
من ضمن الفنانين أصحاب البصمة فى تأريخ الغناء السودانى ، وطموحى أكبر مما تتصورى .

مصطفى البربرى كلنا فى خندق واحد
----------------------------------
3- كيف هى علاقتك بالوسط الفنى ؟
علاقتى بكل الوسط الفنى جميلة ، والحمد لله ، وكلنا أخوان
وفى خندق واحد ، وربنا يوفق الجميع .

المواقف الصعبة كثيرة ومتعددة
----------------------------
4- ما هى أصعب المواقف التى واجهتك فى مسيرتك الفنية ؟
المواقف كثيرة جدا بحب أتذكر الجميل فيها ، وأنسى المؤسف منها .

مصطفى البربرى من علمنى حرفا صرت له عبدا
----------------------------------------------
5- ما هو شكل العلاقة بين جيل اليوم ، والأمس فى الوسط الفنى
وهل تجدونا تعاونا من كبار الفنانين ؟
أنا تحديدا علاقتى جميلة جدا مع كل قاماتنا ، وأساتذتنا
وأحترمهم جدا ، ومن علمنى حرفا صرت له عبدا .

إختيارى للأغانى ترقص الطير فى الشجر
--------------------------------------
6- وصفوا حفلاتك بالنارية ما هو رأيك ؟
حفلاتى نارية لأننى لا أترك أحدا جالسا على كرسيه لدرجة أن الكراسى نفسها ترقص طربا لأن الأغانى التى أختارها ترقص الطير فى الشجر ، وليس لدى حفلة أشتكى منها الناس أو خرجوا زعلانين أو إشتكوا منى وعادى ممكن أهل العريس ، والعروسة يمكن أن يؤجلوا مناسبتهم أو يغيروا الصالة لكى أغنى لهم وهذا توفيق ومحبة وقبول من الله ثم
أن الذى نيته بيضاء ترفعه إلى أعلى .

قمة متعتى عندما أرى الجمهور متجاوبا معى يردد من خلفى
-------------------------------------------------------
7- ما هو أثر وتأثير تجاوب الجمهور وتفاعله معك ؟
أنبسط جدا عندما أرى الجمهورى متجاوبا ، ومتفاعلا معى
ويردد ورائى هذه قمة المتعة التى يمكن أن يحس بها أى فنان ربنا يخليهم لنا ونقدر نسعدهم ونقدم لهم كلما يرضيهم .

أحس بما يحس به جيلى اليوم فليس غريبا إن كنت لسانهم
-----------------------------------------------------
8- جمهورك الفنى من الشباب متعلق جدا بكثير من أغانيك
التى تتحدث عن الخيانة العاطفية هل هذا ترجمة لواقع اليوم
أم ماذا ؟
أنا أغنى بلسان الشارع العام وأحس به وبما يحس به الشباب
وفى الأول والآخر أنا فى نفس سنهم وهذا جيلى لابد لى أنا أتناول مشاكلهم لهذا تشعر بهم يميلون لغنائى الذى أغنيه
وهذا شئ يسعدنى ويشرفنى جدا .

قريبا هنالك مفاجأة للجمهور
-------------------------
9- لقد قمت بعدة ثنائيات ناجحة مع سمير دنيا وحنان بلوبلو
وإنصاف مدنى فلماذا لم تكرر التجربة مع أقرانك من الشباب ؟
أى ثنائية عملتها كانت ناجحة ، وجميلة ، ووجدت صدى
وقبول كبير الحمد لله ، وكلهن مطربات كبار تشرفت وسعدت بالتعامل معهم ، ومن هنا بوجه التحية للفنانة سميرة دنيا ، وحنان بلوبلو ، وإنصاف مدنى ، وقريبا سوف تسمعوا
عملا يجمعنى مع أحد الفنانين الشباب وسوف تكون مفاجأة للجمهور .

أجد ذاتيتى مع الشاعر إسحاق الحلنقى وهؤلاء
-----------------------------------------
10- من من الشعراء تجد ذاتك فى أشعاره ؟
الأستاذ إسحاق الحلنقى ، وأحمد البلال ، وبشير على الحاج
وأمجد حمزة .

دائما ما ألحن لنفسى
------------------
11- من هو الملحن الذى له تأثير كبير فى نجاح أغانيك ؟
أنا دائما ألحن لنفسى كل الأغانى لكن هذا لا يمنع أنى أحب جدا ألحان أحمد البلال ويوسف القديل وبشير عباس بالأضافة لهم ألحان الأساتذة كمال ترباس ومحمود تاور تدخل القلب على طول .

أغنية جنة السودان من أجمل ما غنيت
----------------------------------
12- من أجمل وأحلى أغانيك [ جنة السودان بحرى وامدرمان ]
لأنها تحتوى على عدة رسائل عبقرية على سيبل المثال لا الحصر رسالة التسامح الدينى ثم الرسالة التى تجمع ، ولا تفرق رسالة الإرث الثقافى والحضارى فلماذا لا تكثر من مثل هذه الأغانى التى يحتاجها السودان اليوم ؟
أغنية جنة السودان هذه أحبها جدا جدا وما كنت متخيل انها
سوف تلاقى كل هذا القبول والنجاح ، ولذلك يجب ان يكون عند أى فنان أغنية واحدة مجتمعة فيها كل الصفات التى ذكرتيها لأنه يجمعنا وطن واحد ويجب أن يكون بهذا الوطن حب وتسامح لكى تسير القافلة ويبدع الناس ، وأنا حاليا أفكر
أن أقوم بعمل يجمع كل الصفات السمحة والعادات الجميلة التى تتميز بقضية هادفة وأسأل الله التوفيق أن تظهر بصورة
رائعة .

على الفنان أن يشكل فى طريقة الألحان حتى يكون مواكبا
----------------------------------------------------
13- بصراحة هذه الأغنية تبرز إمكاناتك الفنية الهائلة حيث
تمزج إبداع الحقيبة بالفن الحديث فلماذا لا تواصل فى هذه
اللونية الإبداعية ؟
اللونية التى غنيت بها أغنية بحرى وأم درمان هذه هى اللونية المفضلة عندى ، وأنا بحبها جد وتعطى الفنان مساحة
يمكنه من خلالها أن يلعب بصوته لكن يجب على الفنان أن يشكل فى طريقة الأداء ، والألحان نفسها لكى يتمكن من
مواكبة التطور الحديث المتجدد .

المديح بالنسبة لى تجربة مميزة
---------------------------
14- يلاحظ أن طريقة الأداء الخاصة بك فى مدحة حجاجنا طاف
سيلهم تتميز بلونبة فريدة تنفرد تماما عن بقية فرق المديح السودانية المختلفة فلماذا لم نر جديدا فى مثل هذا العطاء ؟
المديح تجربة كانت بالنسبة لى مميزة إستفدت منها كثيرا
وعرفتنى على مساحات كثيرة فى صوتى ، وأتمنى تكرار التجربة لمرة ثانية تكون أجمل من السابقة .

بقاء الثبات فى القمة صعب
------------------------
15- بما أنك تتمتع بطاقات فنية مهولة متنوعة ومتجددة فلماذا
لا تستثمرها فى الوصول إلى القمة كما وصل العملاقان
وردى وود اللمين ؟
الوصول إلى القمة سهل لكن الثبات صعب أنا أحاول دائما
أن أكون ثابتا ومتواجد فى المكانة التى وصلت إليها وإذا
وصلت إلى القمة أكون قد وصلت بأرضية ثابتة وصلبة
بأعمال تميزنى وتخلدنى أفضل من ما أكون فى القمة
بإعمال هشة وقابل للسقوط فى أى لحظة .

الهرم محمود عبد العزيز كانت تربطنى به علاقة أسرية
-----------------------------------------------------
16- خصومك فى الوسط الفنى يتهمونك بأنك وصلت على أكتاف الراحل المقيم محمود عبد العزيز وأنت تنفى فإلى أى
مدى أنت مع أو ضد هذا الإتهام ؟
القامة محمود عبد العزيز له الرحمة والمغفرة كان بالنسبة لى أخ ، وأب ، وصديق ، وإنسان قريب من قلبى جدا تربطنى به علاقة أسرية جميلة ، ومميزة ما كان من وراءها
أى مصلحة ، وربنا يعلم ما فى القلوب وحتى المقربين منه
كانوا يعلموا ذلك ، ومحمود كان بالنسبة لى الدعم والسند
وكان دائما يوجهنى ماذا أفعل ؟ وماذا أغنى ؟ وكيف أتصرف ؟ وماذا أعمل ؟ وحقيقة ما ينكرها إلا مكابر
محمود كان ينصف الشباب ويقف معهم ، ويدعمهم فنيا
بصورة كبيرة ، وكنت أنا واحدا من المحظوظين جدا
فقد حظيت بفرصة توثيق نادرة عبر البرنامج الشهير
{ مع محمود } فى حلقتين كانتا من أميز الحلقات فى البرنامج ، وأجملها ، ومنها أنطلقت أنا بصورة كبيرة
إلى اليوم له الرحمة والغفران بقدر ما أعطى وقدم
من أجمل الأعمال التى بقيت خالدة فى الساحة وفى وجداننا حتى قيام الساعة .

مناسبة خاصة كانت هى سبب معرفتى بالحوت الكبير
------------------------------------------------
17- كيف تعرف عليك محمود عبد العزيز أول مرة وكيف تطورت هذه العلاقة لدرجة إنك صرت من أقرب المقربين
إليه وما أثر ذلك فى مسيرتك الفنية ؟
تعرفت على محمود من خلال إحدى المناسبات الخاصة
فى أثناء ما كنت واقفا أغنى فى المسرح تفاجأت بوصول الحوت ووقوفه يمين المسرح وكاد المكان أن يتكسر بمجرد
رؤية الناس له على طول أستأذنه الجمهور وقدمه للغناء
فإذا به يطلب منى مواصلة الغناء من غير توقف وبمجرد
ما إنتهيت من وصلتى جئت وسلمت عليه ويا سلام على التواضع والإحترام ، وقال لى أنا مبسوط منك وسمعت لك كم حاجه عجبتنى جدا وذكر لى أغنية { كملت خلاص }
وقال لى : الأغنية دى أنا بسمعها من اليوتيوب يوميا
وأنت من الليله إعتبر نفسك أخوى ، وصديقى وفى نفس اليوم بعد إنتهاء الحفلة عزمنى فى البيت وأمر الناس الذين
كانوا معه لازم نكرم مصطفى الليله ونضبح ليهو وكانت سهرة جميلة جدا حتى الصباح ومنها أنا أحسست بمعنى
أن الكبير سيظل كبيرا لا يهزه شئ ولا تؤثر عليه شهرة ولا مال ولا جاه .

لا وجود للأغانى الوطنية حاليا لعدم وجود التشجيع
----------------------------------------------
18- تميزت بجمال بعض الأغانى الوطنية الهادفة والهامة
فلماذا لا تواصل المشوار ؟
الأغانى الوطنية لا وجود لها حاليا لأنه لا يوجد تشجيع من الذين
يهمهم أمرها سواء كان أجهزة إعلامية مرئية أو مقروءة وأى أغنية وطنية نجحت فى الفترة الأخيرة هذا كان بسبب إجتهاد شخصى من أفراد بعينهم مثلا :
أوبريت [ عشان بلدنا ] فكرة شخصية من أحمد البلال قام بوضع
الألحان وكتابة النص وقام بأدائه مجموعة من الفنانين والفنانات
الشباب وقام بإنتاج هذا العمل الضخم الفنان الشاب والصديق شكر الله عزالدين ، وكانت لفتة بارعة من شكر الله وأحمد البلال ووجد
الأوبريت نجاحا منقطع النظير أتمنى أن الأيادى تتكاتف لإنتاج
مثل هذه الأعمال .

المشاريع كثيرة والطموحات كبيرة
------------------------------
19- ما هى مشاريعك المستقبلية وما هو الجديد عندك ؟
المشاريع كثيرة والطموحات كبيرة أتمنى من ربنا
التوفيق ، ونقدر نحقق الطموحات وإرضاء كل الناس .









تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 3309

التعليقات
#1524547 [الراجل]
0.00/5 (0 صوت)

09-27-2016 05:36 PM
بما انك فنان نارى مفروض المفاجاة تحرق الدنبا مش تكسره ال ايه ال القمة ال وردىوابو الامين ياخى حرقتو روحنا والواحد فكر يتخارج من البلد المرض دى

[الراجل]

#1524300 [لات]
0.00/5 (0 صوت)

09-27-2016 09:27 AM
عدد أفراد أسرته تمانيه ونسى أمه وابوهو
خمسه اولاد وتلاته بنات

[لات]

#1524245 [المتغرب الأبدي]
0.00/5 (0 صوت)

09-27-2016 07:50 AM
قال المطرب الإنسان .. ياخي كفاية فنانين .. كل يوم طالع لينا واحد عايز يغني .. كأنه حلينا كل مشاكلنا وما باقي لينا غير الغناء

[المتغرب الأبدي]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة