الأخبار
أخبار سياسية
الإمارات تؤيد تثبيت إنتاج النفط خلال اجتماع الجزائر
الإمارات تؤيد تثبيت إنتاج النفط خلال اجتماع الجزائر
الإمارات تؤيد تثبيت إنتاج النفط خلال اجتماع الجزائر


09-27-2016 04:32 AM


سهيل المزروعي: بالنسبة لنا نحن مع التوصل لقرار ونعتقد أن التثبيت سيساعد إذا جرى الاتفاق عليه، نأمل أن يوافق الجميع.


ميدل ايست أونلاين

'التركيز سينصب على محاولة إقناع إيران'

الجزائر - قالت الإمارات العربية المتحدة الاثنين إنها ستؤيد تثبيتا عالميا لإنتاج النفط من أجل تعزيز أسعار الخام في الوقت الذي توقع فيه بعض مبعوثي منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) أن يسفر اجتماع للدول المنتجة في الجزائر هذا الأسبوع عن اتفاق لتقييد الإنتاج.

وهبطت أسعار النفط إلى أقل من النصف منذ 2014 بسبب تخمة المعروض من الخام مما دفع منتجي أوبك وروسيا إلى السعي وراء إعادة للتوازن للسوق بما يعزز إيرادات تصدير الخام ويدعم ميزانيات هؤلاء المنتجين.

والفكرة السائدة منذ أوائل 2016 بين المنتجين هي الاتفاق على تقييد الإنتاج على الرغم من أن مراقبي السوق يقولون إن مثل هذا الإجراء لن يقلص وفرة المعروض من الخام.

وقالت مصادر الأسبوع الماضي إن المملكة العربية السعودية عرضت تقليص إنتاجها إذا وافقت إيران على تثبيت الإنتاج وهو الأمر الذي يمثل تحولا في موقف الرياض إذ رفضت المملكة من قبل مناقشة تقليص الإنتاج.

غير أن أسواق النفط هبطت يوم الجمعة بعد تلاشي آمال التوصل إلى اتفاق شامل في الجزائر وقالت مصادر إن الاجتماع غير الرسمي يهدف فقط إلى بناء توافق قبيل المباحثات الرسمية التي ستجريها أوبك في فيينا نهاية نوفمبر تشرين الثاني. وتعافت أسعار الخام الاثنين في تعاملات متقلبة.

ومع تجمع الوفود في العاصمة الجزائرية عبر بعض الوزراء والمسؤولين عن الأمل في الخروج باتفاق هذا الأسبوع.

وقال وزير الطاقة الإماراتي سهيل بن محمد المزروعي "إذا توافق جميع أعضاء أوبك على قرار، فأعتقد أن هناك احتمالا كبيرا للحصول على دعم الآخرين وبخاصة روسيا.. بالنسبة لنا في الإمارات العربية المتحدة نحن مع التوصل لقرار. نعتقد أن التثبيت سيساعد إذا جرى الاتفاق عليه.. نأمل أن يوافق الجميع."

وقال مبعوث غير خليجي "نأمل أن يكون هناك تثبيت للإنتاج.. نتوقع أن يكون هناك اتفاق مسبق."

وقال مبعوث آخر إن التركيز سينصب على محاولة إقناع إيران بتثبيت الإنتاج عند مستويات مقبولة لبقية الدول الأعضاء في أوبك.

وظل الإنتاج الإيراني عند نحو 3.6 مليون برميل يوميا في الأشهر الثلاثة الماضية وهو مستوى قريب من حجم ما كانت تنتجه البلاد قبل فرض العقوبات الأوروبية في 2012.

وجرى رفع العقوبات في يناير/كانون الثاني 2016 وقالت طهران إنها تريد أن تصل إلى مستوى إنتاج يتجاوز الأربعة ملايين برميل يوميا.

ونقل موقع معلومات وزارة النفط الإيرانية على الإنترنت (شانا) عن وزير النفط بيجن زنغنة قوله إن اجتماع الجزائر "استشاري فقط" وإن التوقعات ينبغي أن تكون متواضعة.

وسيلتقي أعضاء أوبك على هامش منتدى الطاقة الدولي الذي يضم المنتجين والمستهلكين خلال الفترة من 26 إلى 28 سبتمبر أيلول. وستحضر روسيا أيضا الاجتماع.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1323


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة