الأخبار
منوعات سودانية
المرأة الاقتصادية.. دور فاعل في أرياف السودان.. زراعة وتجارة
المرأة الاقتصادية.. دور فاعل في أرياف السودان.. زراعة وتجارة
المرأة الاقتصادية.. دور فاعل في أرياف السودان.. زراعة وتجارة


09-27-2016 01:37 PM

الخرطوم ـ درية منير
مع الظروف الاقتصادية الصعبة التي تعاني منها البلاد اضطرت المرأة للدخول في سوق العمل سواء كان عبر الوظائف الحكومية أو القطاع الخاص بجانب الأعمال الأخرى وذلك لمساعدة الرجل في توفير الاحتياجات المنزلية اليومية، ولا شك أن للنساء تأثيرا كبيرا في اقتصاد المنزل إذا نظرنا للأمر بزاوية مختلفة خاصة في العاصمة الخرطوم، وفي الأثناء نجد أن دورهن أكبر في بعض الولايات حيث يسهمن بشكل رئيس في توفير الكثير من المعينات.
وتشغل المرأة مناصب رفيعة في المجتمع اجتماعيا واقتصاديا وقد باتت تتمتع بكامل حقوقها، ولم يزل من يرفض عملها بجحة أن مكانها المنزل مهما كانت مكانتها التعليمية، وضعية المرأة السودانية من ناحية تشريعية وحقوقية متقدمة مقارنة بالعديد من البلدان الأخرى فهي تتمتع بما لم تنله غيرها خصوصا في الآونة الأخيرة حيث أصبحت ممثلة في المحافل الدولية.
أدوار كبيرة
وتلعب النساء أدوراً كبيرة في مجتمعات الأرياف والولايات في ظل الأزمات الصعبة، ساعية بذلك في النهوض باقتصاد منطقتها فدخلت مجال الزراعة والرعي إضافة إلى التجارة وحازت على المحلات في الأسواق، كما أن التطورات التي تطرأ على المجتعات لا تمحو دورها بل تعضده أكثر ولا تعيق تقدمها في طريق التنمية الذاتية.
إقليمية ومدنية الاقتصاد
وفي السياق تشير أمل النو ـ ناشطة ومهتمة بقضايا المرأة ـ إلى أن طريقة الاستفاده من طاقات النساء الكامنة والسعي وراء تحقيق هذا الهدف ترتكز أساسا على تطوير المبادرة الاقتصادية لدى النسوة في بعث المشاريع الخاصة وتطوير طاقتها التشغيلية الإيجابية في جميع المناشط إضافة إلى توفير المعينات اللازمة لأن الوقت الذي تقضية المرأة في الأشياء غير المفيدة والضرورية يمكن أن يولد مشروعا كبيرا يجني لها المئات من الأرباح عن طريق التكوين المهني والتشغيل لتفجير الطاقات، مستدلة بالمرأة الإقليمية موضحة أنها شريكة الرجل اقتصاديا عكس بعض الذين يرفضون عملها حيث تمثل امرأة المدينة القلة مقارنة بالولايات من حيث الدعم الاقتصادي، وإضافة إلى هذا هناك من يؤثر على توضيح اقتصاد المرأة ويجعله ملموسا ومؤثرا وهو غياب العدالة وتكافؤ الحظوظ بينها والرجل ،وتضيف أمل : لا ننسى النساء العاطلات عن العمل اللائي يمثلن فئة كبيرة بتعدد أسباب البطالة المؤثرة على مجتمعاتنا في وقت تسعى فيه المرأة إلى أن تكون قوية وعاملة ومثقفة تدعم مجتمعها اقتصاديا وفكريا، وأردفت : يقاوم من يعملن في المصانع والمنازل والأعمال الشاقة والموظفات بدرجاتهن المرموقة وهناك من يتساوين مع زملائهن من الرجال في الأجور وغيرها لكي يقدمن العيش الكريم لأسرهن.
اليد العليا
وفي مناطق خلفت فيها الحرب أضرارا اقتصادية تتحمل المرأة توفير احتياجات المنزل و لقمة العيش فالنساء في دارفور يقضين كل النهار في المزارع وأخريات يخرجن لحمل مواد البناء على رؤوسهن من أجل ذات اللقمة، واستطردت: هذه تداعيات الحرب أما في ما يخص المرأة في مناطق السلام فهي تخرج للعمل الوظيفي أو تدخل السوق من أجل الكسب المادي بعد غياب الرجل بدواعي الهروب أو الموت فيكون عليها كاهل المنزل وأسرتها وأسرة الرجل أيضا عند بعض القبائل، وإن بدا الأمر قاسيا لبعض الناس فهناك مرجعية لعلاقة الرجل بالعمل في بعض المناطق مثل دارفور فهناك أساس لايرى في عمل وإنتاج المرأة عيب، كما عند بعض الناس، فيد النسوة هي العليا والمؤثره على اقتصاد الأسرة، لذا أصبحت النساء شقائق الرجال في الدخل وسوق العمل وفرصه وحتى في نسبة رصد البطالة المتفشية في البلاد.

اليوم التالي


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1417

التعليقات
#1524529 [المعتز بالله]
0.00/5 (0 صوت)

09-27-2016 05:06 PM
وين اتحاد المراة ..نساء جالسات في مكاتب يوزعن الاموال على معارفهن وحزبهن حسبنا الله ونعم الوكيل

[المعتز بالله]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة