الأخبار
أخبار إقليمية
جدل حول صلاحيات رئيس الوزراء قبيل مؤتمر " وثبة البشير "
جدل حول صلاحيات رئيس الوزراء قبيل مؤتمر " وثبة البشير "
جدل حول صلاحيات رئيس الوزراء قبيل مؤتمر


09-27-2016 05:39 AM
الخرطوم ــ ذكرت آلية "7+7"، الخاصة بالحوار السوداني، أنّها حسمت معظم القضايا الخلافية، التي أظهرتها توصيات مؤتمر الحوار المنتهي في فبراير/شباط الفائت.


وأكّدت الاتفاق على مهام جهاز الأمن بحصر دوره في جمع المعلومات وتحليلها، وتقييد سلطة الاعتقال بالإجراءات الجنائية، فضلاً عن إخضاع مدير الأمن للمساءلة لدى البرلمان، وفقا للطريقة التي يراها مناسبة بجانب تتبيع الجهاز لرئاسة الجمهورية.

وتمثل القوى المشاركة في الحوار الحكومة وحلفاءها فضلاً عن تنظيمات معارضة ليست ذات وزن سياسي، باستثناء المؤتمر الشعبي.

وتسعى القوى المشاركة إلى الفراغ من توصيات الحوار، تمهيداً لإجازتها من قبل مؤتمر الحوار النهائي، المقرر في العاشر من أكتوبر/تشرين الأول المقبل، بدعوة من الرئيس السوداني عمر البشير.


وأوضحت مصادر أنّ "القوى المحاورة تحاول جاهدة إغلاق الحوار في موعده، دون انتظار المحاولات الدولية والإقليمية في إلحاق القوى المعارضة الرئيسية والحركات المسلحة بالحوار، من بينها حزب الأمة، بقيادة الصادق المهدي، والحركات المسلحة الدارفورية".

وأضافت أنّ "الجدل محتدم حالياً حول صلاحيات رئيس الوزراء، لا سيما وأن الحزب الحاكم يرفض تماماً انتقاص سلطات رئيس الجمهورية لصالح المنصب المستحدث، فضلاً عن إصراره بتعيين رئيس الوزراء من قبل رئيس الجمهورية .

من جهته، أكّد رئيس اللجنة الخاصة بمعالجة القضايا الخلافية انحسار هوة الخلافات، قائلاً إنّ "ما تبقى من نقاشات حول القضايا الخلافية لا يتعدى 12 بالمائة"، مشيراً إلى "حسم قضايا مهمة كملف الأمن، فضلاً عن الحريات بالاتفاق على تسعة مبادئ عامة وقضايا الدستور وشكل الحكم".

ولفت إلى أنّه "رغم الاتفاق على منصب رئيس الوزراء، ما زال حوله خلاف في ما يتصل بمساءلته أمام البرلمان وطريقة التعيين والمحاسبة"، مشدداً على "تمسك القوى السياسية بضرورة تعيينه عبر الوفاق، دون منح رئيس الجمهورية صلاحية التعيين منفرداً، لأهمية المنصب".

ومن المقرر حلّ الحكومة الحالية خلال ثلاثة أشهر من رفع المؤتمر، وتكوين حكومة انتقالية باستحداث منصب رئيس وزراء لمدة عامين، تشارك فيها كافة الأحزاب المشاركة في الحوار.

العربي الجديد


تعليقات 14 | إهداء 0 | زيارات 10789

التعليقات
#1525073 [shams]
0.00/5 (0 صوت)

09-28-2016 02:38 PM
لا رئيس وزراء ولا غيرو ياااااااااجماعه النظام دا ما بترقع وما بتجير وازمه السودان في الانقاز والبشير ،والله العظيم انتو بضيعو زمنكم ساي اخرج ياااااااااشعب واصحي من نومك واسقط هزه الجبهه الشيطانيه وحاكموا الطاغوت الراقص علي جسس واشلاء الموتي . هزا او ترقبوا مزيدا من المعاناة في كل يوم تطلع فيه الشمس .اعوز بالله من الشياطين تجار الدين.

[shams]

#1524726 [Dawod]
0.00/5 (0 صوت)

09-28-2016 05:22 AM
من أنتم؟
وبإسم من تتحدثون؟
وهل هذا الوطن ملكٌ حُرٌ لكم؟
وهل انتم اوصياء علي هذا الشعب العملاق وما أنتم الا قومٌ اراذل من هذا الشعب العظيم؟
الشعب من سيحسم هذه المعركة ولا أحد وصي علي هذا الشعب
في دماء وشهداء بالملايين منذ (الاستغلال) وهنالك نازحين ولاجئين بالملايين وهنالك مفقودين ومشردين وهنالك معاقين هنالك تهجير قصري واستهداف للسكان الاصليين ومحاولة استهداف ثقافاتهم بمحاولة ضرب أسس الثقافة كاللغة بفرض الهوية الاحادية العنصرية التي لا تقبل الآخر والقيادة الاحادية الدكتاتورية الغير شرعية التي تلعب بالنار وهي التي أدت بدورها الي تفتيت البلد إلي دولتيين فاشلتين وإذا لم نستدرك الوضع رغم أن الوقت قد تأخر كثيرا ولكن أن تأتي متأخرة خيرٌ من أن لا تأتي!!
السيناريو الاخطر هو الإستمرار في التفتيت والإنتقال من مرحلة دولة فاشلة إلي دويلات فاشلة ومتناحرة إلي أن تصل المراحل الاخيرة من التفتيت الي تفتيت الدويلات إلي كانتونات أو إمارات
مافي حل إلا بمحاسبة الجميع الحي والميت إذا ثبت إرتكابهم اي إداري أو سياسي او قانوني او مدني عسكري أو غيرهم أياً كان الذين أصبحوا مسؤليين بصورة مباشرة أو غير مباشرة.
٦٠ عاما أو ما يزيد منذ (الإستغلال) لدينا أسئلة في نقاط محدودة.
١/ ما هى أسباب الحرب الحقيقية في جنوب البلاد ولماذا لم تسبق إندلاع الحرب حل يرضي كل الأطراف لمواصلة بناء دولة الحرية والعدالة والمساواة علي أساس المواطنة؟
٢/لماذا حدث إنقلاب عبود وهل حدثت تواطؤ وخيانة من جانب الأحزاب بعد الإنتهاء من إتفاقية مياه النيل التي خرجوا منها باتفاقية إنهزامية وفي خيانة واضحة و كبري للوطن ومواطنيها وهل التملص من التوقيع النهائي علي اتفاقية أنجزوها بالإضافة إلي العوامل الأخري مثل الخلافات الحزبية ربما لأن كل الأحزاب وجهان لعملة واحدة ولديهم نفس الأجندة في طريقة الحكم عن طريق دولة مركزية عميقة ذات أجندات ورثوها من مستعمر بالإضافة إلي تدخل الدولة المخابراتية المصرية لتسليم السلطة لعبود للتوقيع علي هذه الإتفاقية المشؤومة التي شردت وهجرت تهجيرا قسريا بموجبها عشرات الآلاف من السكان الأصليين والتي بموجبها (تم إغراق ٢٧ قرية شمال وجنوب وادي حلفا السودانية كما تم إغراق ما يزيد عن ال ٢٠٠ ألف فدان أراضي صالحة للزراعة ومثلها من الأراضي التي كان يمكن إستصلاحها وزراعتها، وإغراق ما لا يقل عن مليون شجرة نخيل وموالح في قمة عطاءها!!! حسب الدكتور سلمان) حيث غرقت قبور وأضرحة ومساجد ومدارس ومباني حكومية, حيث غرقت شلالات دال وسمنة تحت مياه بحيرة السد وشلالات دال وسمنة كان يمكن لها انتاج ما لا يقل عن ٦٥٠ ميقواط من الكهرباء والتي كانت يمكن أن تمد الإقليم الشمالي بالكهرباء, كما غرقت أثارات لا تقدر بثمن حسب د. سلمان. وما ترتب عن التهجير القسري وما ترتب عن هذه الإتفاقية المشؤومة من يتحمل مسؤولية هذه الجريمة والخيانة الوطنية؟
٣/ هل تتحمل القادة والأحزاب مسؤولية فشل ثورتي أكتوبر وأبريل ولماذا فشلت هاتين الثورتين؟
٤/ ألم تلجأ الأحزاب الي أدلجة المؤسسة العسكرية لإستخدامها للوصول للسلطة وتنفيذ أجنداتهم وأجندات من خلفهم من دول إقليمية ودولية؟
٥/ لماذا لم يتم حسم ملف قضايا الحدود مع الدول المجاورة والتي أدت إلي توغل بعض الدول المجاورة إلي داخل الأراضي السودانية وإحتلال جزء عزيز من الوطن وماذا عن الأراضي التي تقيم فيها إثيوبيا سد النهضة لماذا لم تتم استعادتها في الوقت التي استعادت فيها إثيوبيا قامبيلا من السودان عند إعلان الاستقلال أنزل إسماعيل الأزهري العلم البريطاني وتم رفع العلم السوداني وثم إنزال العلم السوداني ورفع العلم الأثيوبي بحضور الإمبراطور هايلي سلاسي في برتكول رسمي, طيب نسأل لماذا لم يتم تبادل الأراضي في ذات السياق وإسترداد الأراضي السودانية لشعبها؟
٦/ لماذا تم تجاهل إثيوبيا وتهميش دور الشركاء دول المنبع دول حوض النيل في إتفاقيات مياه النيل المشؤومة ومن المسؤول عن ذلك؟
٧/ من هو المسؤل عن ٦ مليار متر مكعب من المياه السودانية التي تذهب إلي مصر سنوية ومن سيسترد سلفة المياه التي تذهب إلي مصر من حقوق شعب عطشان ويتوجس لمستقبل أجياله القادمة وفي ظل مستقبل قاتم مع التغيير المناخي وحروب المياه التي بدأت تتبلور, ومن المسؤول عن إهدار المياه السودانية من مياه النيل ومياه الامطار التي تقدر ب ٤٠ مليارمتر مكعب من المياه وهي اكثر بقليل من ضعف نصيب السودان من مياه النيل وهذه الأمطار تسبب كوارث يدفع ثمنها المواطن لعدم وجود تخطيط وبني تحتية وتقنية وقيادة رشيدة يمكن ان تحول هذه الكوارث والنقمة الي نعمة وتنمية وثورة خضراء وزرقاء, وعلي سبيل المثال لا الحصر ماليزيا تستفيد من مياه الأمطار في سد جزء من إحتياجها الإستراتيجية من المياه. من المسؤول عن كل هذه الكوارث؟
8/ هل الجميع مستعديين ومقريين بمبدأ المحاسبة والمساءلة من ألف إلي الياء وإحقاق العدالة وإنصاف الضحايا وذويهم فرادا وجماعة والقصاص للشهداء ورد الاعتبار للشهداء وتعويض الضحايا وذويهم تعويضاً مادياً ومعنوياً واعتذار من الدولة الإفتراضية لرد الإعتبار لمواطنيها أولاً, وفتح كل الملفات في الجانب السياسي والإقتصادي والأمني ومحاسبة الفاسدين وإسترداد أموال وثروات الشعب المنهوبة إلي خزينة الدولة وإسترداد الحقوق المسلوبة وبناء دولة حديثة علي أسس جديدة تسعيد وحدة السودان أرضاً وشعبا علي أساس المواطنة المتساوية في الحقوق و الواجبات بمختلف ثقافاتهم وإثنياتهم ودياناتهم ولا بد من الإعتراف وتقبل إختلاف الثقافات التي هي ثروة وإضافة كبيرة للسودان وخاصة أن بعض هذه الثقافات لسكان أصليين وحضارات ضاربة في الجذوريجب أن يفتخر كل سوداني حرأنه جزء من هذه الحضارات العريقة ويحترم كل الثقافات والأديان والحضارات والدول والشعوب لننال إحترام العالم ونبني علاقات خارجية علي أسس المصالح المشتركة والإحترام المتبادل وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول والعمل والتعاون مع الدول الإقليمية ودول الجوار من أجل إستقرار المنطقة لمصلحة الأمن القومي السوداني ولمصلحة شعوب المنطقة, الإنخراط في مفاوضات مباشرة مع دول حوض النيل علي أساس إتفاقية عنتبي وفتح هذا الملف بمصراعيه ودعوة مصر للتفاوض من أجل التعاون بين دول حوض النيل ويمكن تكوين وحدة كنفدرالية مستقبلاً بين دول حول حوض النيل والسودان يمكن أن يحول حروب مياه محتملة إلي تعاون ووحدة كونفدرالية مستقبلية بين دول حوض النيل من أجل الأمن القومي للسودان ومن أجل مصلحة شعوب دول حوض النيل هل نحن مستعدون لكل هذه القضايا الإقليمية والداخلية إلخ.... ؟

لكم جميعا ودي وإحترامي.

[Dawod]

#1524695 [بدرنورالدائم]
0.00/5 (0 صوت)

09-28-2016 12:36 AM
يا ترى من سيكون رئيس الوزراء؟ من المعارض او من الحزب الحاكم .

[بدرنورالدائم]

#1524617 [الزعيم محمد]
0.00/5 (0 صوت)

09-27-2016 08:35 PM
نطالب ان تتفق القوي السياسية مع المعارضة السياسية والحاملة السلاح بالتوصل الي تراضي وطني حقيقي يخدم قضايا الاسلام والعباد دون النظر الي القضايا الدنيويو يجب عليهم تقديم أم رالدين علي الدنيا

[الزعيم محمد]

#1524592 [علي احمد جارالنبي المحامي والمستشار القانوني]
4.00/5 (1 صوت)

09-27-2016 07:13 PM
.
ازمة الحكم في السودان تتمثل في افتقار الحس الوطني المتجاوز للحزبي بالنسبة لمتنفذي نظام الإنقاذ من (رئيس الجمهورية والوزراء والنواب مروراً بوكلاء الوزارات ومدراء المؤسسات ذات الصلة بمفاصل ادراة شؤون البلاد ) .... ولا تخلو السلطة القضائية من شيء من أزمة وافتقار للإستقلالية ، اما عن جهاز الامن من مديره الى خفيره فلا اعتقد ان المسألة في حاجة لتوضيح .
لا اعتقد ان يكون الحل في تكريس وإعادة انتاج سبب الازمة المتمثل في متنفذي نظام الإنقاذ .
بإعادة قراءة تاريخ أجهزة ومؤسسات نظام الإنقاذ وممارساتها خلال 27 عاماً وقراءة ذلك مع حيثيات ما سُمي بالحوار الوطني يتضح جلياً ان ازمة البلاد لا تتجه للحل الجذري بقدر ما انها تتجه نحو إعادة انتاج نظام آيل للسقوط وتمكينه من جديد للاجهاز على ما تبقى من وطن ( ارضاً وشعباً ) .
الوقت يضيع والوطن يضيع ولمستقبل يُنبي بالمريع ، زما لم يحدث حادث ينهي هيمنة سدنة نظام الإنقاذ على مفاصل الحكم .. فالمستقبل يُنبي بحالٍ المريع ...

[علي احمد جارالنبي المحامي والمستشار القانوني]

#1524569 [Ali S. Alberjo]
0.00/5 (0 صوت)

09-27-2016 06:27 PM
بسم الله الرحمن الرحيم "أَفَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَتَكُونَ لَهُمْ قُلُوبٌ يَعْقِلُونَ بِهَا أَوْ آذَانٌ يَسْمَعُونَ بِهَا ۖ فَإِنَّهَا لَا تَعْمَى الْأَبْصَارُ وَلَٰكِن تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ " صدق الله العظيم
كيف يعقل أن نتحاور مع رموز وركائز نظام النفاق الديني والكسب التمكيني والطغيان والاستبداد السياسي وكهنة المظالم

[Ali S. Alberjo]

#1524521 [قيردون]
0.00/5 (0 صوت)

09-27-2016 04:46 PM
نجرّب ..ودي شيمتنامن قمنا!!

[قيردون]

#1524495 [sasa]
5.00/5 (1 صوت)

09-27-2016 04:09 PM
ياكيزان زيتكم في بيتكم .. انتم انقلبتم على النظام الديموقراطى ... دمرتم البلاد والعباد... الحل واحد وهو نحن الشعب السودانى ان اردنا ان (نتحلل) من وسخكم وذلتكم لنا واغتصابكم لنا وقتلكم لنا وسرقة ثرواتنا وتشريدكم لنا علينا عمل التالى:


الخروج للشارع وقتالكم بكل أسلوب ووسيلة وجدت على سطح الأرض فاما الغلبة لكم واما لنا ... وان ظفرنا بكم لن نفعل لكم شيء فقط نرفع المشانق في كل سوق وساحة ومحطة مواصلات .... هذا هو الحل الأوحد مع الكلاب القذرة المتاسلمين ورثة الترابى حزبى المتامر الواطى والمتامر الشعبوى


واللى عندو حل مع هؤلاء الكلاب بعد 27 يقوله ... هل هم الأغلبية ام الصامتون هم الأغلبية ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

[sasa]

#1524456 [خالد عثمان]
2.50/5 (2 صوت)

09-27-2016 02:37 PM
هل يعقل ان يكون الرجل الذى اوصل البلد الى هذا الدرك من الانهيار هو الحل.. على السيد البشير ان يتنحي فورا لانه متهم من العالم بارتكاب جرائم حرب . كما انه متهم هو واخوانه واهل بيته بالثراء الحرام.. عليه ان يوضح للشعب السوداني من اين له هذا....

[خالد عثمان]

#1524374 [abu sajid]
3.50/5 (2 صوت)

09-27-2016 11:55 AM
هذة ميوعة في القرارات والكيزان همهم خم احزاب الفكة التي تدور في فلك المؤتمر البطني وخوفهم من ان منصب رئيس الوزراء ذو اهمية قصوي الامر الذي يؤدي الى تقليص صلاحيات رئيس الجمهورية وهو منصب خطير اذا كانت هناك اصلا ديمقراطية حقبقبة وليست ديمقراطية الكيزان المدغمسة والمفصلة حسب هواءهم

[abu sajid]

#1524296 [الناهه]
4.00/5 (2 صوت)

09-27-2016 09:22 AM
فيما الجدل والجدال
الامر واضح وضوح الشمس ولا ينبغي الالتفاف حوله
رئيس الوزراء يكلف بتشكيل الحكومة كيفما جاء مسماها
ينحصر دور رئاسة الجمهورية وعلى وجه الخصوص رئيس الجمهورية في الاجراءات البروتوكولية دون اي تدخل في الامور التنفيذية والاقتصادية
اذا كان لا بد وتمسك المؤتمر الوطني بالبرلمان بشكله ووضعه الحالى وفرض ذلك امرا واقعا في هذه الحالة يتم مضاعفة عدد البرلمان اذا فرضنا ان العدد الحالي 435 برلمانيا يصبح العدد 870 عضوا (50/50%) نصف للمؤتمر الوطني ونصف للمعارضه حتى نشهد ملاكمات ومصارعه حرة في البرلمان ويفيق النائم ولا يجد مجالا للتصفيق فيما يتعس الشعب
يكون رئيس الوزراء مسئول مسئولية مباشرة من الغفير للوزير ويمكنه اقالة اي منهم ويحارب الفساد والفاسدين ولا تمنعه حصانة او نفوذ من تقديم اي منهم للعدالة لاسنرداد الاموال المسروقه
المسالة ما محتاجة جدل ولا جدال
الامر واضح جدا

[الناهه]

#1524290 [جريه]
2.50/5 (2 صوت)

09-27-2016 09:12 AM
هههههه ههههههه ههههه, ما قلنا ليكم من الأول الخلى عادته انقطعت سعادته والمؤتمر الواطى لا يمكن أن يتخلى عن الحكم ومشاركة الآخرين معه الا اذا صاروا تبع له وحسب هواه.

[جريه]

#1524287 [الى الامام]
3.50/5 (2 صوت)

09-27-2016 09:07 AM
المشكلة في ياتو برلمان يشارك فى تعين رئيس الوزراء ؟؟؟؟؟
هذا البرلمان نتيجة عن انتخابات مزورة ولم يشارك فيها الشعب
البشير غير مؤهل للمنصبين .والسودان متضرر بوجوده فى الرئاسة
اما اذا اراد الكيزان التوحد فهم يعرفون بعضهم جدا

[الى الامام]

#1524273 [haytham]
3.00/5 (1 صوت)

09-27-2016 08:45 AM
بفصلوا فيها تفصيل لمريم الصداق المهدي

[haytham]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة