الأخبار
أخبار إقليمية
مشكلتنا حكومة
مشكلتنا حكومة
مشكلتنا حكومة


09-27-2016 09:59 PM
اسماء محمد جمعة


لا أحتاج أن اشرح الوضع الذي تعيشه المستشفيات الحكومية في ولاية الخرطوم ، فكل مواطن لديه أكثر من قصة مأساوية حدثت له داخل إحدى هذه المستشفيات، ولا أحد يتحمل المسؤولية أو يقع عليه اللوم غير وزارة الصحة .. صحيح أن المستشفيات تتحمل عبئا ثقيلا بسبب عدد السكان وفقرهم وظروف الخرطوم الجاذبة لكل أنواع الامراض والحوادث ، ولكن حتى يكون لدينا مستشفيات جيدة كان يجب ان يتحمل المسؤولية وزير متفرغ حتى يستطيع ان يبني ويؤسس ويدعم و يتابع ويراقب ويحاسب ، إلا أن الحكومة لم تر رجلا يصلح لذلك غير بروفسور مأمون حميدة، رجل الأعمال وصاحب الاستثمارات الضخمة في مجال الصحة والتعليم فكيف له ان يهتم بها .
وزير الصحة بولاية الخرطوم بعد احداث مستشفى ام درمان تذكر أنه مسؤول عن المستشفيات وخرج بقرارات ومعلومات جهزها ليلة الحادث حتى يبرر لفشله ولكنه أدان نفسه .. السيد مأمون قال إن مستشفى ام درمان سيتحول إلى مستشفى تخصصى إن لم يكن خاص طبعا ، وان هناك 3950 وظيفة شاغرة بالمستشفيات و تسيب كبير يحدث من قبل الموظفين فيها ، وقال إن أيلولة المستشفيات الاتحادية للولاية خير وسلامة على المستشفيات، ولولاها لما قامت لها قائمة ، مع أن المستشفيات كلها لم تقم لها قائمة منذ أن أصبحت حكومته مسؤولة عن السودان .
السيد الوزير أقر بوجود زحمة في مستشفى أمدرمان التى يدخلها في اليوم الواحد 20150 مريض بوجود 150 طبيب كما قال ، أي قصاد كل 134 مريض هناك طبيب واحد فقط ، فأي معاناة يجدها هؤلاء المرضى والأطباء معا ، وهل هناك انتهاك للقوانين والانسانية والقيم والأخلاق أكثر من هذا ؟
السؤال الذي يطرح نفسه ايضا ماذا كان يفعل السيد الوزير حتى خلت هذه الوظائف وحدث التسيب الكبير من قبل الموظفين ؟ هل كان ناسيا أمر المسشفيات هذه وذكرتها الحادثة ؟ أم إنه لم يكن يعلم أن القطاع الصحي انهار وأصبح طاردا فلم يعد هناك أحد يرغب في العمل به ،إن لم يكن مضطرا ولذلك يتسرب الموظفون أو يهربون .
السيد الوزير يخبرنا بأن حماية الاطباء من صميم مسؤوليات وزارته وأنها ستحرك إجراءات قانونية في مواجهة المتورطين في احداث مستشفى أم درمان ، ووصف ما حدث بأنه أسلوب غير حضارى (صحي الاختشو ماتو)، وهل الانتهاك الصارخ لحقوق المواطنين في الصحة والإهمال والفوضى هو السلوك الحضاري ؟ وكيف يريد للمواطنين أن يتصرفوا باسلوب حضاري في حين ان حكومتهم ليس لها أسلوب أصلا ؟ ألا يعلم السيد الوزير أن المواطن يتعلم الأسلوب الحضاري أو عكسه من المسؤولين ؟
لا أدافع عن الذين تورطوا في أحداث مستشفى أم درمان فهم يجب أن يحاسبوا ولكن نفس القانون الذي يحاسبهم يجب أن يكون حريصا على أن يحافظ لهم على حقهم كمواطنين ، فلماذا يحاسب المواطن على سلوكه ولا يحاسب وزير الصحة على إهماله لمستشفيات الدولة .
حادثة مستشفى أم درمان لن تكون الأخيرة إن لم يتغير حال المستشفيات والمؤسسات الحكومية ، ولا يعقل أن يعمل الأطباء تحت حراسة الشرطة وهو أمر لا نحتاجه إذا كنا نمتلك مؤسسات دولة تحت رعاية حكومة راشدة وحازمة مهمومة بصحة المواطن ،أعز وأغلى مورد للدولة، فنحن مشكلتنا حكومة فقط .


التيار


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 2955

التعليقات
#1524889 [راجى الفرج]
0.00/5 (0 صوت)

09-28-2016 09:55 AM
يا اسماء مشكلتنا فى هذا التائفة العولاق المنط لولا انه واطى ومنط كل الدنيا تكتب ان ريئس مكتبك حرامى وزير نساء وانت ساكت يا ابله البلوى فى هذا الريئس العولاق همه الحكم بالامن وحميرتى لكن لن يغنوا عنه شئى

[راجى الفرج]

#1524817 [Alkarazy]
0.00/5 (0 صوت)

09-28-2016 08:33 AM
معليش انت بقولي حكومه؟ وينها؟ معظم الشعب يعلم جيدا ان كلمه حكومه هي الزوجه اللى في البيت.لذا ارجو التحري في الكلمه مثلا الناس القاعدين في رييسينا ديل...الهولامين ديل....البشريه دي...وهكذا..بالمعنى السياسي عندما تقولي حكومه يعني في شعب...في منظومه وللاأسف الخدمه دي غير متوفره حاليا ونحن خارج التغطيه والسبب افراد و جماعات هائمون في الارض.

[Alkarazy]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة