الأخبار
أخبار إقليمية
أموال حزب البشير .. أموال الحركة الاسلامية
أموال حزب البشير .. أموال الحركة الاسلامية
أموال حزب البشير .. أموال الحركة الاسلامية


09-30-2016 03:47 PM
محمد وداعة


في عام 2015م تلقى حزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان منحة مقدمة من ادارة العلاقات الخارجية بالحزب الشيوعي الصيني عبارة عن ( 80 ) جهاز كمبيوتر بملحقاتها ، تنفيذآ لبروتوكول التعاون الموقع بين الحزبين قام الحزب الشيوعي بعمل دورات تدريبية لقيادات في حزب المؤتمر الوطني ، وتبرع بمطبعة لطباعة صحيفة الحزب، تم منحها بعد ذلك لأحدى المطابع التي تتبع لاحدى الجهات الحكومية ، ودارت اقاويل عديدة حول صحة خصخصتها واعادة أمتلاكها لشركة يملك أغلب اسهمها نافذين في المؤتمر الوطني ، وكان الحزب الحاكم قد نفى واقعة استلامه منحة من الحزب الشيوعي الصيني لبناء برج ليكون مقراً له بالنادي الكاثوليكي ، بعد قيام ناشطين بتقديم شكوى لمسجل الاحزاب بالواقعة ، وتعود التفاصيل الى العام 2013م عندما نقلت احدى الصحف خبراً عن تلقى حزب المؤتمر الوطني مبلغ ( 50 ) مليون دولار من الحزب الشيوعي الصيني لبناء المقر ،

و لما كانت الحركة الاسلامية تعتبر ان حزب المؤتمر الوطنى هو ابنها الشرعي ، فإن الغموض و السرية تحيط بالمصادر المالية للحركة الاسلامية ؟ من اين للحركة الاسلامية تلك الاموال الضخمة التي تصرفها دون لجنة مالية و دون تدقيق و دون مراجعة ؟، وتلك المبالغ التي أشار اليها د. الترابي وكيف يتم استخدامها ؟ وقوله ان الامين العام وقتها الاستاذ على عثمان محمد طه كان مفوضاً في الصرف بسقف محدد ، ولكنه في واقعة اغتيال مبارك تصرف دون الرجوع له في مبلغ مليون دولار؟ ، فمن اين للحركة الاسلامية أموالها ؟ هل تأتي الاموال من المؤتمر الوطني ؟ أم من الحكومة ؟ لا سيما وان معظم قيادات الوطني هم ذات القيادات في الحركة الاسلامية ؟

تساؤلات عن ريع المصادرات التى تمت لممتلكات الاحزاب و الافراد منذ عام 1990م ، وسلمت لجهات تابعة للحزب الحاكم ، او لتنظيماته الفئوية ولم ترد هذه المصادرات لاصحابها رغم صدور قرارات رئاسية بتسليمها لاصحابها ؟ وحديث تناقلته المجالس لسنين عن ( مال الله ) وهو مال غير معروف المصدر تصرف منه قيادات الحزب وحركته الاسلامية على مصارف يعرفونها ، بالاضافة الى استثمارات في الداخل والخارج بملايين الدولارات ، وشركات مسجلة في الخارج تعمل في مجال التعدين والتجارة ماهي الا واجهات لنافذين في الحزب والحكومة ، وبعض اللذين منهم يدركهم الموت فلا يعلم أحد بمقدار امواله ولا كيف يتم حصرها ، وكيف يتم التصرف فيها ، فالاهل يظنونها تركة لهم ، وأهل الحل والعقد يقولون انما استخلفناها فيها ، فردوها ، فيصار الى تسويات لارضاء الطرفين ،
فى ديسمبر 2013م قال رئيس الحزب الشيوعى الصينى اثناء اجتماعات المكتب السياسى لحزبه ، ان مليونآ من اعضاء الحزب قد فصلوا لاتهامات بالفساد ، الا انه لم يكن منزعجآ البتة وهو يدلى بهذه المعلومات امام اجتماع اللجنة المركزية كما اوردت ذلك صحيفة (Xinhau ) ، فهذه النسبة لا تتجاوز 10% من عضوية الحزب المسجلة رسميآ ، وهم بهذه النسبة المتواضعة يبزوننا شرفآ و شفافية فالمؤتمر الوطنى قد تجاوز (البضع ) منذ العام 1998 م حسب اعترافات المرحوم الدكتور الترابى ( رئيس الحزب الحاكم وقتها ) و رئيس المؤتمر الشعبى المعارض بعد المفاصلة ،

هذه المنحة (المنكورة ) تخالف المادة 21 (3) من قانون الاحزاب السياسية لسنة 2007 م ، حيث تحظر المادة المذكورة حصول الحزب السياسى على اى تبرع مالى من اى شخص اجنبى او من اى جهة اجنبية ، و تتعارض مع المادة 40(1) د من الدستور التى اشترطت على الحزب لمزاولة نشاطه ان تكون لديه ( مصادر تمويل شفافة و معلنة ) ، ماذا سيكون رد فعل حزب المؤتمر الوطنى وحكومته لو ان من استلم الاموال من جهة خارجية كان حزب آخر؟؟ هذه الحكومة اغلقت المراكز الثقافية بحجة تلقيها لدعم اجنبى لم يتم التحقق منه ،و بررت اسبابها بأن ذلك يتعارض مع الامن القومى ، اليس فى تلقى المؤتمر الوطنى اموالآ من دول عظمى كالصين تهديدآ للامن القومى ؟ ، الشيئ المؤكد ان الحزب الشيوعى الصينى ما كان ليبذل الاموال لحزب المؤتمر الوطنى لولا انه يحكمنا ، اليس مستغربآ هذه العلاقة الحميمة بين حزب المؤتمر الوطنى و الحزب الشيوعى الصينى ؟ المفارقة ان المؤتمر الوطنى ( صاحب المشروع الحضارى )، بعد (27) عامآ من الحكم لم يجد ( فاسدآ) واحدآ من عضويته ليفصله ، بينما الحزب الشيوعى الصينى ( الكافر) فصل مليون عضو لاتهامهم بالفساد
الجريدة


تعليقات 10 | إهداء 0 | زيارات 6539

التعليقات
#1526831 [Suany 7r]
5.00/5 (1 صوت)

10-02-2016 04:27 PM
ايها الانغاذ ورجالها يا من جيئتومونا جوعي فاطعمناكم وخائفين فامناكم وعالة فاغنيناكم

[Suany 7r]

#1526780 [ابو محمد]
0.00/5 (0 صوت)

10-02-2016 02:21 PM
تم الإعلان مؤخرا عن تحريم المال العام على المؤتمر الوطني هل نفهم من هذا ان المال العام كان مستباحا للمؤتمر الوطني قبل هذا الإعلان ؟؟ وان هذا المال كان (حكرا) على الحركة الإسلامية ووليدها الغير الشرعي المؤتمر الوطني وروابضهم والمرجفين في المدنية والمفسدين في الأرض !! على مقولة (الغنى غنى والما غنى .......)!!

[ابو محمد]

#1526611 [شاروم الكدامبوس]
5.00/5 (1 صوت)

10-02-2016 08:54 AM
المال مال شركة المؤتمر الوطني والبلد بلد شركة المؤتمر الوطني والشعب ملك لشركة المؤتمر الوطني لعنة الله علي عمر حسن أحمد البشير ..............
الله يحرق عمر البشير و زمرته في الدنيا والآخرة .............
أمين

[شاروم الكدامبوس]

#1526438 [SUDANESE]
4.00/5 (2 صوت)

10-01-2016 07:28 PM
الترابي هو اس البلاء ومصدر الشقاء للسودانيين جميعا وهو الذي اسس ورعى هذه الافة التي تنخر في جسم السودان واخلاقه واهله .. وهي التستر بالدين ..
Absolutely Right

[SUDANESE]

#1526299 [ساري الليل]
3.38/5 (4 صوت)

10-01-2016 12:37 PM
الترابي هو اس البلاء ومصدر الشقاء للسودانيين جميعا وهو الذي اسس ورعى هذه الافة التي تنخر في جسم السودان واخلاقه واهله .. وهي التستر بالدين ..

التف الترابي وراء النميري وبايعه في المنشط والمكره وجعله امام للمسلمين وخليفة لرب العالمين فيما كان الترابي ينخر في جسم النميري ومايو ويقرضه كالسوس.
ودخل الترابي وعلى عثمان الجيش وتبرع نواب الحركة الاسلامية في البرلمان برواتبهم دعما للجيش وهو دعم اريد به باطل وادخلوا دبلوم الدعوة الاسلامية الذي ترعاه منظمة الكيزان الاسلامية من اجل تجنيد الضباط وصاروا ينخروا في الجيش حتى قامت الانقاذ.. وان شئت قل حتى قامت دولة الفساد والمفسدين تجار الدين..

الترابي يعلم تماما خزائن الحركة الاسلامية وكنوزها بالدخل والخارج وتمويلها يعرفها بالاسم وبرقم الحساب وبالصفحة وبالسطر ويعرف مكانها ولكنه سكت وصمت حتى توفاه الله وهو غاش للسودانيين وكانت رغبته الالتفاف حول البشير مرة اخرى حتى يريده ويعيد دولة الكيزان مرة اخرى اليه والاستفادة من تلك الاموال..

الحركة الاسلامية حركة ظالمة ترعي الظلم وتجيز لنفسها ما لا ترضاه للآخرين فإذا تلقت تبرعا من الخارج فهو لله واذا تلقى احدا غيره دعما من الخارج فهو ضد الامن القومي لانهم يرون انفسهم انهم السودان وان كل الاحزاب الاخرى احزاب معادية للسودان فيما العكس هو الصحيح.

لذلك فإن حكومة البشير مهما ابتعدت عن الكيزان جهرا وابعدت نافع وعلى عثمان فإنها لن تستطيع التخلي عنهم ولا عن الحركة الاسلامية لأنهم شركاء في الفساد والاثم وعارفين بعضهم البعض تماما وأن الحركة الاسلامية تستطيع ان تضرب البشير بين يوم وليلة ولوي عنقه وكسر مفاصله لأنهم استطاعوا خلال العشرية الاولى القبض على كل مفاصل الدولة واقاموا خنادق الظلم وانفاق الظلام واحاطوا نفسهم بسياج يستعصى على البشير ان يحيد عنهم او يستبدل غيرهم ...وهم لا يرقبون في مؤمن إلا ولا ذمة ولا علاقة ولا قرابة ...
نعوذ بالله من شرورهم

[ساري الليل]

ردود على ساري الليل
Saudi Arabia [ابو محمد] 10-02-2016 02:52 PM
ما قلت يا ساري الليل الا حقا جزاك الله خيرا


#1526282 [متامل]
1.00/5 (1 صوت)

10-01-2016 11:43 AM
هو ياريت الحزب الشيوعي كافر سااااي
الحزب الشيوعي مللللللحد لا أله والحياة ماااده
اصحواااا يا سودان من نووووومك اصحححى

[متامل]

#1526258 [الناهه]
3.50/5 (3 صوت)

10-01-2016 11:03 AM
الامر لا يخلو ابدا من الفكاهة والكوميديا ويصلح لانتاج فيلم ساخر جدا
من يفترض انه يستطيع استغباء الشعب السوداني فهو الغبي الكبير
الكل يدرك وعلى قناعه كاملة ان حزب المؤتمر الوطني يرضع من ثدي الدولة بلا رحمة حتى جف الحليب من الضرع وما زال يصر على الرضاعة حتى اخرج الثدي دما بدلا عن الحليب وهو امر لا يغيب حتى الطفل الرضيع في السودان
وبعد ان عاثوا في الارض فسادا واكلوا اموال البترول والذهب والثروة الحيوانية ودمروا مشروع الجزيرة والسكة حديد وسودان لاين وسودانير وباعوا الحتات كلها واستولوا على الاراضي ومارسوا الفساد الذي يشهد عليه العام حيث ظلت منظمة الشفافية العالمية تصنفهم بانهم افسد ممن مشى على الارض وبعد ده كله عايزين يخرجوا المسرحية الهزيله والتى لن تنطلي على احد
كل ما يملك المؤتمر الوطني وكل الاموال التى لدى عضويته صغيرهم وكبيرهم هي اموال الدولة ونهبت من خزينة الشعب ويجب استعادتها فورا لخزينة الشعب حتى من غير محاكمات ويجوز مصادرتها وتاميمها وحرمان المؤتمر الوطني من ممارسة اي نشاط سياسي مستقبلا وعلى الاطلاق

[الناهه]

#1526240 [سودانى]
1.75/5 (3 صوت)

10-01-2016 10:03 AM
الموتمر الوطنى خلاص قمة السقوط الاخلاقى لكن البديل يا وداعة ما الحزب الشيوعى كمان ما تسويها ظاهرة نحنا فى السودان يا كافى البلاء يا حرق يا غرق كله سىْ لا مؤتمر وطنى ولا شيوعى شوف بديل اخر

[سودانى]

#1526232 [ahmed ali]
4.00/5 (3 صوت)

10-01-2016 09:46 AM
إقتباس - هذه المنحة (المنكورة ) تخالف المادة 21 (3) من قانون الاحزاب السياسية لسنة 2007 م ، حيث تحظر المادة المذكورة حصول الحزب السياسى على اى تبرع مالى من اى شخص اجنبى او من اى جهة اجنبية .
منو القال ليك إن الصينيين أجانب ؟ ديل عندهم حواشات في الشمالية و في قلب الجزيرة وكمان عندهم قبة الفكي الصيني في مدني وعندهم المستشفي الصيني و كدي أمشي شوفهم في سوق ليبيا بيتكلموا عربي وجاري دعوتهم للإسلام وكمان غيروا عاداتهم القديمه في تسمية أبنائهم فبدلاً عن رمي حديدة علي البلاط و حسب صوت الرنين يسمون المولود فمثلا تنج تانج تونج أو رن ران رونج بقو يسمونهم بعد رمي الودع بش باش بشه أو بشه كشا الكاش .
يا محمد وداعة المشكلة الأساسية ليس في الأموال الممنوحة بل قل أين ذهبت الديون الصينية و التي يريدون بدلاً عنها جزء عزيز من أرضنا .

[ahmed ali]

#1526114 [Nudi Shimaly]
3.00/5 (3 صوت)

09-30-2016 10:58 PM
عندما ينتقدنا العالم فإنه ينتقدنا لفشلنا ، وحماقاتنا ، وممارساتنا الغير مقبولة في داخل أوطاننا وخارجها . لقد أصبح العالم قرية صغيرة ولم يعد هناك ما يمكن إخفاءه إلى الأبد . قد يقول قائل إن العالم متحيز ضدنا . هذا غير صحيح ! والسؤال هو لماذا لا يتحيز العالم ضد ماليزيا ، والنرويج ، واليابان وينتقد شعوبها كما ينتقدنا ؟ الشعوب تفرض إحترامها وهيبتها بإنجازاتها ، ونجاحها ، وأنظمتها الحديثة ، وتحضرها في التعامل وليس بالعنجهية ، والتخلف الحضاري ، وصرف الأموال بغباء .

* إنكم لا تخجلون من جهودكم المستمرة لخداع وتضليل الشعوب الاسلامية ! في بيانكم تحذّرون من" تشتيت الأمة " ... وتدعمون تشتيتها قولا وعملا ... ، وتطلبون من العلماء الالتزام ب " مسؤولية أمانة الكلمة " وأنتم أول من يخون هذه الأمانة ، ... وتكذبون على الأمة ليلا نهارا ... وإن كل ما يقومون به هو إستعباد الشعب ، ونهب ثرواته ،ليسوا سوى حفنه من المنافقين

[Nudi Shimaly]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة