الأخبار
أخبار إقليمية
مـوسوعة: "من هم اكبر الشخصيات سنآ الان في السودان؟!!"
مـوسوعة: "من هم اكبر الشخصيات سنآ الان في السودان؟!!"
مـوسوعة:


10-02-2016 02:47 AM
بكري الصائغ

***- كثير من الشخصيات المرموقة الان في السودان، لا نعرف الكثير عنها الا فيما ندر، لان اجهزة الاعلام والصحف المحلية قد درجت الا تلقي الاضواء الا علي ما قاموا بها سابقآ من انشطة سياسية واقتصادية وعسكرية دون التطرق لسيرتهم الذاتية بالصورة الكافية، في هذا المقال اليوم رصد تاريخي لشخصيات يعتبرون هم الان اكبر الناس سنآ في السودان.

١-
عمر حسن أحمد البشير
***************
ولد المشير عمر حسن أحمد البشير بقرية "حوش بانقا" ريفي شندي في اول يناير 1944 م، تخرج من الكلية الحربية السودانية عام 1967م، ثم نال ماجستير العلوم العسكرية بكلية القادة والأركان عام 1981م، ثم ماجستير العلوم العسكرية بماليزيا عام 1983م ، وزمالة أكاديمية السودان للعلوم الإدارية عام 1987م . عمل بالقيادة الغربية (1967 – 1969)، ثم القوات المحمولة جوا (1969 – 1987) ،الى ان عين قائداً للواء الثامن مشاة مستقل خلال الفترة (1987 الى 30/6/1989م)، قبل ان يتولى منصب رئيس مجلس قيادة ثورة الانقاذ الوطني (1 يوليو 1989م – 16 أكتوبر 1993م) . انتخب رئيساً للجمهورية ووفقا للدستور يجمع رئيس الجمهورية بين منصبه ومنصب رئيس الوزراء.

٢-
بكري حسن صالح خيري:
****************
هو النائب الاول للرئيس السوداني. عين في 8 ديسمبر 2013م.ولد في قرية "حفير مشى" شمال دنقلا، تاريخ الميلاد 1949م. تأثر الفريق أول ركن بكري حسن صالح بالقائد معمر القذافي ذلك عندما كان في المرحلة الثانوية، ومن دنقلا الثانوية انتقل الي الكلية الحربية الدفعة 24، تخرج برتبة ملازم وعمل في عدة مواقع في مختلف ولايات السودان خاصة في حرب الجنوب التي اشتعلت منذ العام 1980، شارك في الإعداد والتخطيط لانقلاب 30 يونيو 1989م، ولعب دوراً محورياً في نجاح الانقلاب، لم يخرج الرجل عن دائرة اتخاذ القرار في الإنقاذ: لماذا؟؟، فهو كان عضو في مجلس "قيادة الثورة" والوحيد الذي ظل بعيداً عن الاقصاء والتهميش، حيث ظل بكري وحيداً في السلطة وفي دائرة الفعل السياسي، ولذلك السودان في ذيل القايمة مصادفات المقادير وموازين القوي كانت دائما في صالحه، حيث امسك بكل الملفات الشائكة والمعقدة بصمت وزهد في الاضواء والاعلام بدءا من جهاز الأمن والمخابرات الوطني في البدايات الأولى للانقلاب، ثم وزارة الداخلية والدفاع ،ثم وزارة رئاسة الجمهورية. واخيرآ القصر.

٣-
البروفسير ابراهيم احمد عمر
******************
أستاذ جامعي وسياسي. ولد في أم درمان، 19 ديسمبر 1939.التعليم: بكالوريوس علوم (59-1964)، وبكالوريوس آداب، جامعة الخرطوم (64-1968) دكتوراه في فلسفة العلوم، جامعة كيمبرج (68- 1972)، العمل: مساعد تدريس بقسم الفلسفة، جامعة الخرطوم (68-1972).محاضر (72-1983).أستاذ مشارك (1983). صدر له بحث بعنوان: (research and Development in the Sudan) بالإشتراك - 1985.بالإضافة إلى بحوث في الفلسفة، نشرت في مجلات متخصصة في الولايات المتحدة، بريطانيا، ألمانيا الغربية. عضو الجمعية التأسيسية لدوائر الخريجين (1986). عضو الجمعية الفلسفية البريطانية (68-1971). وزير التعليم العالي والبحث العلمي 1997- 2000م. مساعد رئيس الجمهورية 2000م - 2005م.وزير العلوم والتقانة 2007م- 2010م. مستشار رئيس الجمهورية م2010- 2011م.



٤-
علي عثمان محمد طه:
***************
ولد وتلقى جميع مراحله التعليمية بالخرطوم وحصل على بكالريوس القانون من جامعة الخرطوم عام 1971م، كان رئيس اتحاد طلاب جامعة الخرطوم، عمل بالقضاء مابين اعوام 1973م - 1976م، ثم انتقل للعمل بالمحاماة منذ عام 1976م، كان عضواً بمجلس الشعب لثلاث دورات ورئيسا للجنة الشؤون القانونية ثم رائداً لمجلس الشعب، زعيم المعارضة بالجمعية التأسيسة 86- 1989م، عضو بالمجلس الوطني الانتقالي 91- 1993، وزيراً للتخطيط الاجتماعي 1993- 1995، وزيراً للخارجية 1995م، النائب الاول لرئيس الجمهورية منذ عام 1998م، كان الساعد الايمن للدكتور الترابي حتى الرابع من رمضان 1999، يمتاز بالهدوء والصبر متزوج من السيدة فاطمة محمد الامين ابنة عمة الصادق المهدي وله عدد من البنين والبنات.

٥-
الصادق المهدي:
*********
اسمه الكامل هو الصادق الصديق عبد الرحمن محمد احمد المهدي،ولد في العباسية بامدرمان في 25/12/1935، تخرج في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية جامعة اكسفورد 1957، نال درجة الماجستير في الاقتصاد من ذات الجامعة. عمل موظفاً بوزارة المالية عام 1957 استقال مها في نوفمبر 1958م، في عهد عبود انخرط في صفوف المعارضة وتصدرها بعد وفاة والده وفي عام 1964، انتخب رئيساً لحزب الأمة.

***- إبان الديمقراطية الثانية تقلد رئاسة الوزراء في الفترة من 27/7/1966 حتى 15/5/1967م ، ثم انتخب مرة أخري في فترة الديمقراطية الثالثة رئيسا للوزراء في أبريل 1986، تقلد المنصب حتى يونيو 1989.

***- ألّف عدة كتب سياسية وفكرية منها : (مسألة جنوب السودان) عام 1964 ،و(يسألونك عن المهدية) عام 1974،و(مستقبل الإسلام في االسودان) عام 1984، و(العقوبات الشرعية وموقعها في النظام الاجتماعي االإسلامي) عام 1987، و(الديمقراطية في السودان راجحة وعائدة) عام 1990م، و(النيل الوعد والوعيد) في نوفمبر 2000م، و(العودة من تهتدون الى تفلحون).

٦-
محمد عثمان الميرغني:
***************
محمد عثمان بن علي الميرغني. استخلف محمد عثمان على الطريقة عقب وفاة والده علي الميرغني 1968، وكان الأخير أحد أقطاب الحركة السياسية السودانية ومن مجددي الطريقة الختمية.

٧-
عبد الرحمن حسن سوار الذهب:
********************
ولد المشير عبد الرحمن حسن سوار الذهب في السودان عام 1935م وتخرج في الكلية الحربية عام 1955م، وتلقى دورات في بلدان عربية وغربية، وتدرج في السلك العسكري حتى رتبة فريق، حيث شغل منصب رئيس هيئة أركان الجيش السوداني، وتقلد منصب وزير الدفاع.اختير رئيسا للمجلس الأعلى العسكري الانتقالي سنة 1985م فأعاد البلاد للنظام الديمقراطي، وسلم الحكم لمن انتخب عام 1986م. هو الآن رئيس مجلس أمناء منظمة الدعوة الاسلامية في السودان. قدم بحوثا في مؤتمرات كثيرة عن الاسلام والدعوة اليه، والتحديات التي تواجهه، وذلك على المستوى المحلي، والاسلامي، والعالمي. عضو في احد عشر مؤسسة اسلامية وعالمية. يعد من ابرز الشخصيات الاسلامية ذات الشهرة العالمية، كما يحظى بتقدير عال لمصداقيته في التخلي طواعية عن الحكم برا بوعده.

٨-
عمر محمد الطيب
************
الفريق (م) الدكتور عمر محمد الطيب النائب الأول لرئيس جمهورية السودان الاسبق، ولد في عام 1936 في قرية الزيداب شمال السودان. أنتقلت أسرته الي الخرطوم حيث درس الابتدائية والثانوية وتخرج من الكلية الحربية ضابطا في الجيش السوداني حيث خدم في عديد من مناطق السودان بمختلف الرتب العسكرية. وقد حصل علي عدد من الاوسمة والنياشين والامتيازات والدورات التدريبية في الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وألمانيا والعراق. وظهرت شهرته العسكرية عندما ضرب التمرد في جنوب السودان والذي قاد الي اتفاقية اديس ابابا في 1972. بعدها تولي منصب رئيس جهاز المخابرات السودانية وعين نائب أول لرئيس الجمهورية نتيجة لجهوده في المصالحة الوطنية. بعد أنتفاضة أبريل في 1985 حكم عليه 144 سنة سجن في محاكمة سياسية سافر بعدها الي المملكة العربية السعودية 1989 في رحلة للمنفي الاختياري دامت أحدي عشرة عاما ثم عاد الي السودان في عام 2000 بعد العفو عنه وارجاع ممتلكاته المصادرة.

٩-
الجزولي دفع الله العاقب
***************
ولد عام 1935 بقرية الدناقلة ريفي مدني ، تخرج في كلية الطب جامعة الخرطوم عام 1959م ونال عضوية كلية الأطباء الملكية بلندن عام 1969م وزمالة كلية الأطباء الملكية عام 1985م وبعث الى اليابان عام 1980 حيث تخصص في مناظير الجهاز الهضمي وسرطان المعدة.

***- عمل طبيبا متخصصا للباطنية بمستشفى القضارف ومتخصصا بمستشفى بحري ، ثم شغل منصب سكرتير جبهة الهيئات ابان ثورة 1964م بمدينة رفاعة وضواحيها.وشارك في العديد من المؤتمرات والسمنارات الطبية الداخلية والخارجية. كما شغل منصب نقيب الأطباء خلال الفترة (1982 – 1985) ورئيس الجمعية الطبية السودانية . بعد انتفاضة 6 أبريل 1985م انتخب رئيسا للوزراء في الحكومة الانتقالية (1985 – 1986م).

١٠-
إبراهيم طه أيوب
**********
دبلوماسي ووزير. ولد في مدينة وادي حلفا، الإقليم الشمالي، 1941.
التعليم: بكالوريوس آداب، جامعة الخرطوم (60 - 1964) ماجستير في السياسة الدولية العامة، جامعة جونز هوبكنز، واشنطن (75 - 1976.

***- العمل: سكرتير ثالث، وزارة الخارجية (65- 1969). سكرتير ثاني (69 - 1971). سكرتير أول (71 - 1973). مستشار (73 - 1976). وزير مفوض، سفير (76 - 1985). وزير خارجية الحكومة الانتقالية (85 - 1986). سفير السودان في يوغندا (1986). عمل في سفارات السودان في بغداد، عمان، أديس ابابا، أسمرا، ثم سفيرا في نيودلهي ونيروبي. الحالة الاجتماعية: متزوج (1972) وله ولدان وبنت: أنس (1973)، زحل (1977)، فارس (1979).

١١-
حسين سليمان أبوصالح:
****************
ولد في مدينة أم درمان 1930 بكالريوس طب وجراحة جامعة القاهرة زميل كلية الجراحين بريطانيا تخصص جراحة مخ وأعصاب عمل في عدة مستشفيات وزير الصحة في الحكومة الإنتقالية وفي الديمقراطية وزير الصحة والرعاية الإجتماعية ووزير للخارجية رئيس مؤتمر وادي النيل.

١٢-
غازي صلاح الدين العتباني:
****************
اشتهر الدكتور غازي صلاح الدين العتباني ولد بالموسياب بالدامر 1946 . وتخرج في كلية الطب جامعة الخرطوم كيمياء حيوية 1978 ونال الماجستير من الخرطوم والدكتوراه من بريطانيا 1985 وعمل محاضراً بجامعة الخرطوم 1979-91 وعمل وزير دولة بالخارجية ووزير الإعلام والثقافة 1997 ووزير الإعلام والاتصالات 2001 والأمين العام للمؤتمر الوطني ومستشار الرئيس للسلام 2002.تزوج سامية يوسف إدريس هباني وأنجب محمد وصلاح وخالد ويوسف وسارة وهاجر ومريم .أستقال نوفمبر 2003م.

١٣-
محجوب محمد صالح:
************
محجوب محمد صالح من مواليد 1928/4/12 م بالخرطوم بحري وتنتمي أسرته إلى الكنوز بمنطقة دبود بالشلال ,, تلقى دراسته الأولية والمتوسطة ببحري ثم التحق في العام 1947 م بكلية الخرطوم الجامعية وكان يشغل منصب سكرتير اتحاد الطلاب في ذلك الوقت وبعد مشاركته في تنظيم مظاهرة ضد الإنجيلز فصل من الجامعة مع أربعة من زملائه.

عمل بعد ذلك بصحيفة ( سودان ستار ) الناطقة باللغة الإنجيلزية وبها تزامل مع بشير محمد سعيد لمدة أربعة أعوام ومن بعد اقترح على بشير محمد سعيد إصدار صحيفة خاصة بهما ( الأيام ) وكان ثالثهما في ذلك محجوب عثمان ,, صدر عددها الأول في الثالث من شهر أكتوبر عام 1953م .وصدرت في البداية كصحيفة مسائية لمدة عام كامل ثم تحولت إلى صحيفة صباحية.وشغل محجوب محمد صالح حينما صدرت الصحيفة منصب مدير التحرير ،. أستمرت صحيفة الأيام في الصدور إلى ان تم إغلاقها خلال حكم الرئيس إبراهيم عبود مرتين ثم كان تأميمها في العام 1970 م ولم تعد لآصحابها إلا في العام 1986 م .. تم إغلاقها مرة أخرى في العام 1989 م وعادت للصدور في العام 2000 م وأخر إغلاق للصحيفة كان في العام 2003 م لمدة ثلاثة شهور.

***- ظل يكافح من أجل حرية الكلمة والرأي عبر عموده ( أصوات وأصداء ) الذي يتناول تحليل الوضع السياسي في السودان والمشاكل التي تواجه المواطن العادي وتعرض بسبب ذلك إلى كل أنواع الإضطهاد والتحرش والوصاية والرقابة والمصادرة والحظر والإغلاق والتأميم والتهديد والسجن ولم يمنعه شئ من الإستمرار قدما غير الإلتزام بشرف المهنة والولاء لها.

***- أصدر كتابا عن تاريخ الصحافة السودانية (الجزءالأول) نشر قبل نحو ثلاثين عاما ثريا في مادته مما جعله مرجعا في تاريخ الصحافة السودانية لا يستغنى عنه باحث ولا يتجاوزه مثقف . وصدر مؤخرا كتابه من تاريخ الصحافة السودانية ( الجزء الثاني ).أول صحفي سوداني يقوم بزيارة الى الجنوب في العام 1955 م وهو من المتخصصين في قضية الجنوب وشارك في كل إتفاقيات السلام التي وقعت بوطنية خالصة وذلك للإمامه الدقيق بكل تفاصيلها . منحه الاتحاد العالمي للصحف جائزة "القلم الذهبي" لحرية الصحافة خلال افتتاح المؤتمر العالمى الثامن والخمسين للصحف فى سيول وذلك تقديرا لجهوده من أجل حرية واستقلال الصحافة لاكثر من 50 عاما.

١٤-
عبد الكريم الكابلي:
**************
فنان سوداني من مواليد مدينة بورتسودان ولاية البحر الأحمر في عام 1932. والده عبد العزيز محمد عبد العزيز بن يوسف بن عبد الرحمن وتزوج بمدينة القلابات من صفية إبنة الشريف أحمد محمد نور زروق من أشراف مكة اللذين هاجروا إلى المغرب ثم جاءوا للسودان لنشر الدعوة الإسلامية . نشا وشب في مرتع صباه مابين مدن بورتسودان و سواكن وطوكر والقلابات والقضارف والجزيرة خصوصا منطقة ابوقوتة وكسلا.

***- بدأ الغناء منذ الثامنة عشر من عمره، وظل يغني في دائرة جلسات الأصدقاءوالأهل لمدة عقد من الزمان إلى أن واتته الفرصة الحقيقية نوفمبر عام 1960 عندما تغني برائعة الشاعر تاج السر الحسن انشودة آسيا وأفريقيا بحضور الرئيس عبد الناصر الذي اغرم به عبد الكريم الكابلي وكان من مناصريه.

١٥-
شرحبيل أحمد:
*************
في عام 1935 في مدينة أم درمان بالسودان وتلقي تعليمه الأولي بكُتّاب بابكر بدري بمسقط رأسه، ثم في كتاب حي العباسية في أم درمان، وانتقل بعد ذلك مع أسرته إلى مدينة الأبيض بولاية شمال كرفان في الغرب الأوسط بالسودان حيث أكمل تعليمه بمدرسة النهضة التابعة للبعثة التعليمية المصرية. وفي عام 1949 م، التحق بكلية الفنون الجميلة بالمعهد الفني في الخرطوم بتشجيع من الفنان التشكيلي السوداني إبراهيم الصلحي . وبعد حصوله على دبلوم الفنون الجميلة عمل بوزارة التربية والتعليم السودانية بالخرطوم رساماً في قسم الإخراج الفني بمكتب دار النشر للكتب المدرسية ومجلات الأطفال وكتب ومجلات محو الأمية.

***- ظهرت موهبة شرحبيل الغنائية في وقت مبكر من عمره عندما برع في حفظ وأداء القصائد الغنائية وقصائد المديح النبوي والأناشيد المدرسية. وكان لوالده تأثيراً عليه من حيث زيادة اهتمامه بفنون الموسيقى فقد كان والده يمتلك جهاز فونوغراف و اسطوانات أغاني حقيبة الفن السودانية و موسيقى المارشات العسكرية الأجنبية التي تستخدم آلات النفخ النحاسية، كما تأثر شرحبيل بموسيقى الأفلام التصويرية التي كانت تعرض بسينما عروس الرمال في مدينة الأبيض فتعلم العزف على آلة العود وفي أواخر الخمسينات عمل مع فرقة أجنبية كعازف إيقاع بصالة غوردون[2] للحفلات الغنائية في الخرطوم.

***- وكان أول ظهور له أمام الجمهور على مسرح سينما الخرطوم جنوب، عازفاً لآلة العود، ثم ظهر مرة أخرى بمسرح الدويم. وفي عام 1956 م، إتجه إلى الإذاعة السودانية بأم درمان لتسجيل أغنياته وبثّها على موجات الأثير فقدم أغنية بعنوان «ليالي كردفان» من كلمات الشاعر رضا محمد عثمان، وكان هذا زميله بمكتب دار النشر. وبعد محاولات عديدة لمدة عام قدم خلالها عدداً من الأعمال الموسيقية أجازت لجنة النصوص المختصة بإختيار الأعمال الجديدة للإذاعة صوته وألحانه كمطرب ناشيء، واستمع الجمهور لأول مرة لموسيقاه وأغانيه عبر الإذاعة في عام 1957 من خلال برنامج «ركن الأصوات الجديدة». وفي عام 1960 ، [3] شارك شرحبيل في حفل إفتتاح المسرح القومي السوداني بأم درمان وقدم أغنية «يا حلوة العينين» وهي من تأليف ذو النون بشرى، كاستعراض راقص.

١٦-
محمد الأمين حمد النيل:
***************
ولد محمد الأمين ، وإسمه بالكامل محمد الأمين حمد النيل الطاهر الإزيرق في (20 فبراير / أيار 1940 - ) في قرية ودالنعيم التي تبعد ٢٠ كلم جنوب غرب مدينة ودمدني - ولاية الجزيرة. وقد جذبه الي عالم الموسيقى والغناء منذ نعومة اظافره خاله الاستاذ بله يوسف الازيرق فاجاد اله المزمار ثم اله العود التي تمكن منها وهو لم يتعد الاثنى عشر عاما، درس محمد الأمين تعليمه الأولي في مدارس ودمدني.ولقد شاء القدر ان يكون في مدرسة الشرقية الأولية استاذ محب للموسيقى ويجيد العزف على العود هو الاستاذ السر محمد فضل الذي تعهد محمد الأمين وعلمه كيفية العزف على العود. بيد ان ظروفه الصحية ومعاناته مع ضعق حاسة البصر تسببت في عدم اكماله مسيرته حينها.

١٧-
صلاح بن البادية:
*************
صلاح الجيلي محمد أبوقرون مواليد أم دوم 1937 ونشأ وترعرع ما بين أم دوم و أبوقرون .اشتهر بإبن البادية بسبب إرتباطه بالبادية.بداياته الفنية كانت عبر أغنيات "الستات"، و"خاتمي"، و"الاوصفوك"، والليلة "سار يا عشايا" ، ولم لم يخطط لهذا رغم انه كان يؤلف اغانية الخاصة، وبتشجيع الصحفي محجوب عثمان و محجوب محمد صالح بدأأنطلاق رحلته الفنية.لكنه تأخر في الظهور العلني حتي العام 1959 خوفا من إسرته ذات الإرث الديني والصوفي.


١٨-
عبد القادر سالم
****************
مطرب وموسيقار سوداني مواليد الدلنج بولاية جنوب كردفان عام 1946م.خرج عبدالقادر سالم من معهد أعداد المعلمين بالدلنج ثم اشتغل معلما حتى تم ابتعاثه للالتحاق بالمعهد العالي للموسيقى والمسرح بالدفعه الثانية للمعهد عام 1970 حيث نال درجه البكالريوس .في العام 2002 كان عنوان أطروحته لنيل درجة الماجستير «الغناء والموسيقى لدى قبيلة الهبانية بجنوب كردفان ». ونال درجة الكتوراة في الفنون { موسيقى} من جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا في 2005 عن أطروحته «الأنماط الغنائية بإقليم كردفان ودور المؤثرات البيئية في تشكيلها».

١٩-
د.أمين مكى مدنى:
*****************
تاريخ الميلاد 2 فبراير 1939، متزوج وله خمسة أطفال،دكتوراه، جامعة ادنبره، 1970 (القانون الجنائي المقارن)، ماجستير في القانون (الامتياز)، جامعة لندن، 1965 ليسانس في الحقوق (مرتبة الشرف)، جامعة الخرطوم ، 1962دبلوم (القانون المدني) من جامعة لوكسمبورج، 1964. خدم في مناصب إدارية في عدد من المنظمات الحكومية وغير الحكومية والدولية. محلل للسياسات، بناء علي خبراته المهنية مع المؤسسات الأكاديمية ومنظمات حقوق الإنسان والمناصب الحكومية.طلاقة في اللغتين العربية والإنجليزية، ومعرفة بالفرنسية والسواحلية. محام دولي، ومستشار قانوني، وأستاذ قانون، وقاض.

٢٠-
محمد مختار الخطيب:
*****************
من الميلاد 1942م ، مهندس زراعي بالمعاش، متزوج ،أب لخمس أبناء وبنات، من قادة إضراب عموم نقابات الفنيين في السودان عام 1978م إبان النظام المايوي، من مؤسسي ورئيس تجمع نقابات العاملين بمؤسسة حلفا الجديدة الزراعية في عام 70 – 1971م، رئيس تجمع نقابات العاملين بمؤسسة حلفا الجديدة الزراعية (إعادة تكوين) في الفترة من 80 – 1981 م، سكرتير المجمع التعاوني للعاملين بمؤسسة حلفا الجديدة الزراعية للدورتين 79 - 80 – 1981م، عضو اللجنة التنفيذية للجنة الشعبية لأبناء حلفا للتكامل والتعمير (حلفا الجديدة)، من مؤسسي وعضو اللجنة التنفيذية لأتحاد الشباب السوداني بمنطقة حلفا الجديدة في الفترة من 64 - 1971م، ساهم في مشاريع اجتماعية وعمرانية وثقافية في منطقة حلفا الجديدة والمشروع الزراعي عموماً، رئيس لجنة إعادة الخدمات مدينة حلفا الجديدة 2006 – 2008م، أعتقل مرات عديدة إبان حكم عبود والنميري وفي معتقلات النظام الحالي وبيوت الأشباح وفصل من العمل بعد 1971 م وفي عهد الديكتاتورية الحالية، عضو اللجنة المركزية والمكتب السياسي للحزب، مرشح الدائرة 11 حلفا الجديدة الجغرافية القومية، إختارت اللجنة المركزية للحزب الشيوعي السوداني محمد مختار الخطيب سكرتيرا سياسيا خلفا للراحل محمد ابراهيم نقد.

٢١-
د. علي الحـــاج:
***********
من مواليد منطقة منواشي حوالي (50) كيلو متر من نيالا في عام 1939، عاش بعضاً من طفولته بمنواشي قبل ان ينتقل الى مدينة نيالا مع اسرته حيث عمل والده بالتجارة، درس مراحله التعليمية الاولي والوسطى بنيالا وانتقل للدراسة الثانوية بمدرسة خورطقت «مدرسة الاذكياء»، لكنه لم يواصل الدراسة بعد فصله منها بسبب نشاطه السياسي المساند للحركة الاسلامية، وانتقل للخرطوم للدراسة في مدرسة المؤتمر الثانوية، ثم كلية الطب جامعة الخرطوم، وفيها كان عضواً باللجنة التنفيذية لاتحاد طلاب الجامعة قبل فصله عام 1963م بسبب نشاطه السياسي، تخرج من الكلية في عام 1966م. عمل طبيباً بعد التخرج بكل مدن الجنينة، زالنجي، نيالا، سنار ، حلفا الجديدة، وكركوج، وتخصص في امراض النساء والولادة بلندن وهناك شارك في معارضة نظام الرئيس السابق جعفر نميري، لكنه عاد الى البلاد بعد المصالحة الوطنية. الصحفي الراحل محمد طه محمد احمد رئيس تحرير صحيفة "الوفاق" لا يرى في علي الحاج اية صفات نادرة فهو بحسب تقديره بلا امكانيات لا خطابية ولا قيادية وان ما حصل عليه من مناصب طوال مسيرته ما كان ليحصل عليها لولا تقربه من الدكتور حسن الترابي الذي لا يقرب اليه الا «الضعفاء» ويعترف محمد طه لعلي الحاج بانه شخصية «غير شريرة» ولا تواجهها الخصومات الا بسبب قربها من الترابي الذي جعل منها «جفيراً» لسيف.



٢٢-
إبراهيم السنوسي.
************
من مواليد عام 1937 مدينة الابيض، كردفان. في عام 1962 حصل علي دبلوم معهد بخت الرضا لتدريب المعلمين.1970 – بكالريوس القانون جامعة القاهرة. كان قياديا بارزا في حركة "الإخوان المسلمين" في جامعة القاهرة. ومسؤولا عن تأسيس فرع للإخوان المسلمين في الجامعة. نال الثقة لعدم تجاوز الناصريين والشيوعيين له في الجامعة. في عام 1968 اللجنة التنفيذية لنادي المريخ في أم درمان. لم يلعب دورا كبيرا ولكنه كان زميلا وصديقا لفؤاد التوم الذي ثبّت اسمه. اعتقل في مارس 1970 مع بقية الإخوان المسلمين البارزين. أفرج عنه أواخر عام 1971 خلال العفو الممنوح من قبل النميري بعد انتخابه رئيسا للبلاد. عام 1973 تزعم انتفاضة شعبان الفاشلة. هرب إلى ليبيا 1973-1976. انضم إلى المكتب التنفيذي للجبهة الوطنية السودانية وأمضى وقته مسافرا بين ليبيا وبريطانيا والسودان يعد لما يسمى بالغزو الليبي. في عام 1976 قدم الى السودان قائدا لفصيل من المقاتلين وكان مسؤولا عن منطقة شرق امدرمان بما في ذلك محطة الراديو. هرب من البلاد بعد الاختباء لمدة ستة أشهر. حكم عليه بالإعدام غيابيا. رجع إلى البلاد بعد المصالحة في عام 1977 وعمل في الأعمال التجارية الخاصة. تمكن من عمل وكالة للسفر والسياحة في الخرطوم. وخلال هذه الفترة كان منظما في قيادة الجبهة القومية الإسلامية.اعتقلهم النميري في مارس 1985. تم الافراج عنه بعد انتفاضة، أبريل 1985. انتخب للجمعية الوطنية عن الجبهة الاسلامية القومية(دائرة الخريجين الانتخابية كردفان). اعتقلتهم حكومة عمر البشير في 30 يونيو عام 1989 عندما أطاحت برئيس الوزراء الصادق المهدي. حرّر في شهر نوفمبر، 1989. السنوسي لين الحديث ويتمسك بشكل وثيق بتعاليم الحركة الاسلامية. أما أنصاره، فهم عدد قليل، يقال بسبب انه كان في موقع صياغة سياسة الجبهة الإسلامية القومية. وأما منتقديه، فهم أكثر، ويقولون إن ولاءه لسياسة الجبهة الإسلامية القومية يتلقنه عن ظهر قلب، ويدل على ضحالة تفكيره. ومن الواضح انه يشعر بمزيد من الراحة عند مناقشة القرآن الكريم عن مناقشة قضايا السياسة اليومية.

٢٣-
فاروق مصطفى عمر أبوعيسى
********************
ولد الاستاذ فاروق أبوعيسى بمدينة ودمدنى فى 12 أغسطس1933. وتلقى تعليمة بمدرسة النهر الاولية ثم الاميريه الابتدائية ثم مدرسة حنتوب الثانوية وتخرج من كلية الحقوق جامعة الاسكندرية بعد ان رفض الالتحاق بكلية الطب جامعة القصر العينى , له راى فى القانون منذ صغره انحيازا للمغلوبين واستردادا للحقوق المسلوبة , فنشأ الاستاذ فى أسرة كان والده عميدها ويلقب (بالزعيم) غرست فيه مفاهيم التجرد والصدام حينما يكون اداة لحق مسلوب , فوالده الزعيم مصطفى عمر الذى كان ينتمى لحزب الاشقاء الذين اتخذوا من الجمعيات الثقافية الادبية وعاءا يشكل جوهر الشخصية السودانية ومدخلا للصراع مع المستعمر, فكان والده من ممولى جمعية الادباء بنادى الخريجين بودمدنى , ومن مؤسسى نادى النيل الرياضى العريق بمدنى , فبحكم هذا النشاط الاجتماعى الواسع كان والده حاضرا فى النشاط السياسى و الاجتماعى لاهل المدينة ,فقاد مع اخرين حركة المعارضة للجمعية التشريعية التى انشأها الاستعمار عام 1948 فى محاولة لايجاد شرعية توطد لوجودة, فسجن فيها الزعيم مصطفى عمر ابوعيسى واودع بسجن وادمدنى لمدة ستة اشهر بعد محاكمة لم تدم بضعة دقائق معدودة.

***- فى هذه الاسرة نشأ وترعرع الاستاذ فاروق الذى كان بصحبة والده فى كافة المحافل السياسية وهو فى عقده الثانى من العمر , فتفتحت عيونه على النشاط السياسى وزادته علاقات والده بالاستاذ احمد خير المحامى ابو نادى الخريجين بمدنى , زادته التصاقا بالقيادات التاريخية لتلك المرحلة. فى عام 1949 دخل الاستاذ فاروق ابوعيسى وهو مازال ابن السادسة عشر المرحلة الثانوية بمدرسة حنتوب الثانوية وفى نفس العام طالبت حركة الطلبة باتحاد وتقدمت بمذكرة لوزارة المعارف آنذاك التى رفضت الاقتراح , وكان البديل لهذه الحركة اعلان تنظيم سرى , وهو ماعرف بمؤتمر الطلبة(م.ط) والذى اصبح مطبخا لتأهيل الطلاب وقياداتهم للعمل النضالى المنظم , فى خريف سنة 1949 و الاستعمار بكافة جبروته يلاحق حركة الطلبة ظلت فى حراك مستمر , وزاد حراكها السياسى بفتح مدرسة خور طقت الثانوية فى العام 1950. ظل الحزب الشيوعى الداعم الاساسى والرافد المعنوى لانشطة حركة الطلبة الشىء الذى أدى لالتحاق معظم قيادات حركة الطلبة بالحزب الشيوعى السودانى, ومما زاد وتيرة الالتحاق هذه ان الاستعمار قام فى عام 1950 بفصل غالبية قيادات م.ط وهم الشيوعيين مما استدعى تجنيد عضوية جديدة لتحل بعد تأهيلها محل القيادات المفصولة , وكان الاستاذ فاروق واحدا من اؤلئك.

***- وبحكم الاهتمام بالقيادة البديلة لحركة الطلبة والتى كان من بينها الاستاذنا فاروق ابوعيسى , فتم تدريب القيادة الجديدة بمدرسة كادر خصصت لها فترة الاجازة الصيفية لذلك العام بادراة فاروق محمد ابراهيم , وفاروق مصطفى المكاوى , والامين حاج الشيخ أبو وبعد هذا التدريب العالى بالحزب الشيوعى أصبح الاستاذ فاروق ضمن قيادة متمرة فى حركة الطلبة لذاك تم استقطاب العديد من الطلاب الناشطين فى ذلك الوقت للحزب الشيوعى. فى اكتوبر سنة 1951 ونتيجة لالغاء حكومة الوفدبمصر معاهدة 1936 نظم حركة الطلبة ضمن الحركة الوطنية مظاهرات عارمة فى كل مدارس السودان, وكان الاستاذ فاروق ضمن طلابها فى نهاية السنة الثالثة , فقام البوليس بقمع هذه المظاهرة بصورة وحشية وغير مسبوقة فى قمع الانشطة الطلابية وفصل قيادات هذه الحركة وكان الاستاذ فاروق على راسهم وذهب جميعهم الى الشارع الى ان التحق الاستاذ فاروق بمدرسة الاحفاد الثانوية والتى قبلت كل مفصولى المظاهرات من خورطقت وحنتوب ووادى سيدانا و الاهلية وغيرها بشرط ان يتم (تطهير كافة المفصولين اى "جلدهم") حسب منطوق قرار عميد الاحفاد الاستاذ الجليل يوسف بدرى, وكان ذلك كذاك اتفادى الظهور بمظهر المتحدى الادارة البريطانية, التى قررت عدم قبول المطرودين باى مدرسة ثانوية اخرى, اى اضاعة مستقبلهم العلمى,وبالفعل كان هؤلاء الطلاب اضافة حقيقة لمدرسة الاحفاد الثانوية من حيث رفع نسبة النجاح ومن حيث زيادة وتيرة العمل السياسى المعارض للاستعمار فيها, اذ تحولت بفعل هذه الاضافة لخلية فاعلة ونشطة شأنها شأن رصيفاتها من المدارس الاخرى المناوئة للسلطة الاستعمارية.

***- فى العام 1954 تم قبول الاستاذ فاروق ابوعيسى طالبا بكلية الطب بالقصر العينى الا انه رفض استاذنا كلية الطب والتحق بكلية الحقوق جامعه الاسكندرية وذلك لرؤية مستقبلية ربما قادته لعطائة من خلال ممارسة مهنة القانون فى مقبل ايامه , وكان بجامعة الاسكندرية حينها من زملاء الاستاذ الكثيرين الذين اتوا من مدنى, وما استقر الحال بالاستاذ فاروق ابوعيسى بجامعة الاسكندرية وبعد اربعة اهر حتى التحق بالحزب الشيوعى( التيار الثورى) ونتيجة للاختراقات الامنية للحركة الشيوعية بمصر تم اعتقال الاستاذ فاروق ضمن مجموعة من الطلبة السودانيين منهم شطيطة,عمر قرنى, عمر عثمان, ابوبكر عثمان, محمد خير وآخرين فقضى بالاعتقال ثلاثة اشهر وتم بعدها ترحيل كافة زملاؤه , الا انه وقليل اخرين, لم يرحل بحكم علاقة والده بصلاح سالم. وبعد هذه الاحداث واصل الاستاذ فاروق ارتباطه بالحركة الشيوعية المصرية وتم ترفيعه لعضوية اللجنة المركزية والمكتب السياسى والمسئول السياسى للاسكندرية. الا انه ونتيجة لتحول الحركة السودانية لتحرر السودان(حستو)اى ,الحزب الشيوعى السودانى بعد اعلان الاستقلال فى يناير 1956 قررت قيادة الحزب سحب كافة الشيوعيين السودانيين بمصر من عضوية منظمات الحركة الشيوعية المصرية , وفى المقابل تقرر تكوين فرع للحزب بمصر .

***- وتم تأسيس فرع للحزب بالاسكندرية وبناء حركة اجتماعية نشطه وسط الجالية السودانية فى الاسكندرية من خلال النادى السودانى , فتم تكوين المكتب بقيادة الاستاذ فاروق ابوعيسى وعضوية جيلى عبدالرضى , جعفر محمد صالح, عبدالعزيز عبدالكريم, تاج السر الحسن وآخرين وكان مكتبا فاعلا ظل فى نشاط دائم الى ان تخرج الاستاذ فاروق من الجامعة فى العام 1957, وضمن انشطة هذا المكتب المشهودة فى فترة قيادة الاستاذ فاروق العدوان الثلاثى على مصر عام1956 ولمواجهة العدوان الثلاثى على مصر تضامن الطلاب السودانيين مع شعب مصر, كان الاستاذ فاروق وسعد سالمين "محامى بعطبرة" ويحيى ابراهيم"محامى بسنار" والقاضى محمد سر الختم ماجد اول من تطوعوا للدفاع عن مصر وكانوا من الاوائل الذين تدربوا على السلاح وفتحوا صناديق الاسلحة بمبانى كلية الحقوق ووزعوها على كل المتطوعين. بعد ان عاد الاستاذ فاروق للسودان تدرب فى مكتب المحامى احمد سليمان الذى كان له علاقات اجتماعية واسعة من خلال ذلك توطدت علاقاته بعدد من المحاميين الكبار امثال عابدين اسماعيل ومحمد احمد المحجوب ومبارك زروق وعقيل احمد وايميل قرنفلى ويونس نجم وكل المحامين آنذاك الذين لم يتجاوز عددهم 63 محاميا,الا ان المذكورين كانوا من ابرز المحامين وكان كل منهم قد بذل جهدا ليكون الاستاذ فاروق ضمن مكتبه الا ان الاستاذ اختار مكتب احمد سليمان الذى اصر هو الاخر ان يكون استاذنا بمكتبه وانطلق وسط المحامين بكل اعمارهم واتجاهاتهم حتى جاء انقلاب عبود الذى انتخب فى بداية عهدة ابوعيسى سكرتيرا لنقابة المحاميين وايامها كانت انتشرت ظاهرة الاعتقالات للمجموعات السياسية والناشطين السياسيين والنقابيين, ومن خلال التصدى لهذه الممارسات ظهر المحامى فاروق ابوعيسى كاحد اشرس المدافعين عن حقوق الانسان والحريات العامة وكانت هناك ايضا قضايا الثورة الارترية نتيجة تواجد العديد من قياداتها بالسودان كان لاستاذنا اسهامات مقدرة فى الدفاع عن قضاياها وقيادييها .

***- وكان نتيجة لذلك ان اودعت سلطة الانقلاب الاستاذ فاروق السجن ثم تصاعد الموقف المعادى ضد حكومة عبود التى اصبحت متهمة بالاشتراك فى اغتيال الزعيم لافريقى باترس لوممبا, الزعيم الوطنى لشعب الكنغو فقاد الاستاذ فاروق مظاهرة ضخمة من امام مبنى القضائية بالخرطوم بمشاركة العديد من المحامين وموظفى القضائية وافراد الشعب نددت بالسياسة الخارجية لحكومة الانقلاب لاشتراكها فى عملية الاغتيال , فقبض على الاستاذ فاروق وقدم لمحاكمة فورية رافعت عنه فيها هيئة دفاع قوامها كل عضوية نقابة المحامين واساتذة القانون بجامعة الخرطوم وملأت الجماهير محكمة جنايات الخرطوم والشوارع المحيطة بها , وكانت المحكمة بذلك حدثا كبيرا. حكمت محكمة جنايات الخرطوم برئاسة القاضى محى عمران على الاستاذ فاروق بالسجن ستة اشهر قضاها. تصاعد النضال السياسى ضد حكومة عبود بعد وفاة السيد الصديق المهدى رئيس جبهة المعارضة المكونة من الاحزاب السياسية, الا انها انحلت بعد انسحاب الحزب الشيوعى منها لعدم فعاليتها ووفاة السيد الصديق المهدى المفاجئة فكانت الضربة القاضية للجبهة, فانتقل الحزب الشيوعى والحركة الديمقراطية للتركيز على العمل النقابى و الروابط الاشتراكية والديمقراطية وسط جماعات العمال والمهنيين وتلاقات مع طرح الحزب الشيوعى لشعار الاضراب السياسى كوسيلة لتصفية النظام العسكرى ,فتصاعد النضال الى ان جاءت حادثة اغتيال اجهزة السلطة الطالب بجامعة الخرطوم القرشى الذى كان الشرارة الاولى التى فجرت ثورة اكتوبر المجيدة وانبثاق الجبهة الوطنية كقائد لتلك الثورة , وانتظم نشاطها بدار اساتذة جامعه الخرطوم وتواصلت اجتماعاتها حتى اصدرت المنشور الاول الداعى للاضراب السياسى الامر الذى دعا السلطة فى ذلك الحين لمطاردة كافة الناشطين فى العمل المعارض ضدها وكان من ابرزهم المحامى عابدين اسماعيل وفاروق ابوعيسى وآخرين واصبحت حركتهم مرصودة من قبل البوليس وحتى يواصل آبوعيسى نضاله دون ان يقع فى يد اجهزة نظام عبود فى ظل ظروف غاية فى التعقيد اختفى الاستاذ بمنزل اهل زوجته بحى الرباطاب بامدرمان , وظل مواصلا اجتماعاته فى قيادة جبهة الهيئات , تلك الاجتماعات الهادفه لانهاء اول دكتاتورية فى السودان وحماية الثورة التى انتظمت كافة ارجاء السودان من اى رده اخرى او تغول بالثورة الشعبية الدوائر ففى احد الاجتماعات لقيادة جبهة الهيئات بدار الجمعية الطبية بشارع النيل حشد الترابى انصاره بعد ما غير الاجتماع دون علم احد من دار اساتذة جامعة الخرطوم لدار الجمعية الطبية حتى يضمن للاخوان المسلمين للحاق بركب الثورة فمثلا جاء بعبد الرحيم حمدى ( وزير مالية نظام الانقاذ السابق ) ممثلا لنقابة ما يسمى بمفتشى وزارة المالية, وهى نقابة غير موجودة اصلا وسعاد الفاتح وحكمات اللائى جىء بهن كممثلات للمرأة لاخفاق وجود الاتحاد النسائى السودانى بقيادة فاطمة احمد ابراهيم الشى الذى ادى لمشاحنات وصدامات حول تمثيل المرأة. ولتحقيق كل هذا تم الاجتماع الذى ايضا اجيز فيه الميثاق الوطنى الذى وضعته جماعة الترابى بجامعة الخرطوم ووافقت علية الاحزاب التى اتخذت من قبة المهدى مقرا لها.

***- فى عام 1961 تزوج الاستاذ فاروق من الاستاذة نعمات مدنى ابشر الشى الذى كان قد تاجل من العام السابق نتيجة سجنه لمدة ستة اشهر لقيادة المظاهرة بمناسبة اغتيال لوممبا, ونتيجة لنشاطه السياسى الواسع تم اعتقاله عدة مرات لتخصصه فى قضايا الدفاع امام المحاكم عن النشطاء السياسيين وخصوصا الشيوعيين منهم وقيادات الحركة النقابية والضباط الاحرار اثناء المحاكمات الكثيرة التى عقدت خلال حكم العسكر.

***- عندما جاءت مايو فى عام 1969 كان وقتها الاستاذ فاروق عضوا بالحزب الشيوعى السودانى ومشاركتة فى النظام بدات بعد ان اصدرت اللجنة المركزية للحزب الشيوعى قرارا بالمشاركة , فشارك ضمن اربعة من الشيوعيين,فتم اختياره وزير دولة لشئون الرئاسة, ومنذ ذلك اليوم الاول اتسمت العلاقة بين مايو والحزب بالتوتر ثم تطورت فيما بعد لعداوات وصدامات كما هو معروف , الا ان الاستاذ فاروق كان الى حد كبير بعيدا عن هذه العلاقة بحكم موقعه الوزارى الذى كان يقتضى منه كثرة السفر للمشاركة فى الانشطة الدولية للحكومة مما استوجب فيما بعد تعيينة وزير دولة بوزارة الخارجية لمساعدة وزير الخارجية السيد بابكر عوض الله فى اعباءة الذى كان يكره السفر ويتهيبه.فى يوليو1971 وكنتيجة للصدام الحاد بين السلطة والحزب الشيوعى عقد النظام المحاكمات الدموية المعروفة لقيادات الحزب التاريخية, وبما ان الاصرار على تلك المحاكمات وبتلك الطريقة التى لا تضمن للمتهمين امامها اى ضمانات بمحاكمات عادله كبيرا وبطريقه مخالفة للقانون تقدم الاستاذ فاروق باستقالته لجعفر نميرى فطلب منه الاخير الاستمرار لحين التعديل الوزارى الذى سيجريه بعد ايام,وحينما تم التعديل الوزارى عين النظام الاستاذ ابوعيسى سفيرا بوزارة الخارجية ولكن اصرار الاستاذ بعدم التعاون مع هذا النظام الدموى رفض ان يكون سفيرا له,ومن ثم عاد لمهنة المحاماة. فى منتصف 1983 فكر المحامون السودانيون فى ترشيح الاستاذ فاروق لمنصب امين عام اتحاد المحامين العرب الذى خلى بعد اكمال الامين العام السابق مدتة وطلبوا من الاستاذ التقدم ببرنامج يترشح على اساسة فى اول بادرة ان يتم الترشيح وفق برنامج وخطةعمل,وقد عرض برنامج الاستاذ فاروق على الجمعية العمومية للمحامين السودانيين واجيز كما اجيز ترشيح الاستاذ بواسطة الجمعية لنقابة المحامين السودانيين,وقد فاز بالتزكية فى ديسمبر عام 1983 فى تونس وبالاجماع من كل النقابات الاعضاء الاتحاد وتكرر هذا الفوز لمدة خمس دورات متتالية حتى 2003.

٢٤-
علي شمو:
*******
الاسم: على محمد شمو، تاريخ ومكان الميلاد : 25/9/1932م، مواليد قرية المسلمية، المؤهلات العلمية : ليسانس شريعة وقانون من القاهرة.دبلوم راديو وتلفزيون .ماجستير تربية وعلم نفس. ماجستير إعلام .العمل :مدير عام الإذاعة.وكيل وزارة الثقافة والإعلام .وزير دولة للشباب والرياضة في التعديل الوزاري الثالث عشر لحكومة نميري في 9/8/1976م .عين وزيراً للثقافة والإعلام في التعديل الوزاري السادس عشر لحكومة نميري في 29/7/1978م واستمر في التعديل الوزاري السابع عشر في 1/2/1979م .عين وزيراً ًللثقافة والإعلام للمرة الثانية في حكومة الإنقاذ الوطني في 9/7/1989م .رئيس المجلس الأعلى للرياضة الجماهيرية.رئيس المجلس القومي للرياضة ورعاية الشباب. مستشار وكيل الإعلام والثقافة أبو ظبي .حالياً رئيس المجلس القومي للصحافة والمطبوعات. مناشط أخرى:عرف بميوله الرياضية منذ شبابه إذ كان من مشاهير لاعبي كرة القدم؛وكان من أميز مقدمي وصف المباريات بالإذاعة. مشارك في المؤتمرات والندوات الإعلامية والفكرية. - رئيس اتحاد الإعلاميين السودانيين . رئيس اللجنة العليا للإشراف على الأداءالفني والإداري لمحطات البث الإذاعي والتلفزيون القومي. خبير في شئون الإعلام. مستشار لإذاعات الدول العربية.الحالة الاجتماعية: متزوج وأب لخمس بنات وولد. ونال العديد من الاوسمة والانواط منها وسام الجهورية من الطبقة الاولى.


***- نواصل الرصد، ونلقي الاضواء علي "ناسنا الكبار" سنآ ومكانة..

بكري الصائغ
[email protected]


تعليقات 19 | إهداء 0 | زيارات 23196

التعليقات
#1527117 [saeed]
0.00/5 (0 صوت)

10-03-2016 09:04 AM
هذا احتطاب فى الظلام , يجمع بين الغث والثمين من جهة , ومن جهه اخرى جهد غيرمتوازن وغير محايد . كيف توثق لرئيس الحزب الاكبر فى السودان _ وفقا لاخر انتخابات شرعيه _
بثلاثة اسطر بينما توثق لنكرات بعشرات الاسطر بل بخمس صفحات فى حالة فاروق ابوعيسى.

السيد الميرغنى _ رضينا ام ابينا _ بالاضافه لرئاسته للحزب الاتحادى فهو مرشد الطريقة
الختمية الاكبر عددا واثرا فى تاريخ السودان , وهو الذى وقع اتفاقية الميرغنى _قرنق
والتى كانت ستحافظ على وحدة السودان وتوفر الملايين من انفس ودماء بنيه لولا الغيرة
والتآمر ممن سيلقون جزاءهم حين تشخص الابصار . الم تجد له دورا ابان رئاسته للتجمع الوطنى الديمقراطى!!!!!!!
لايتسق محتوى التوثيق مع العنوان " من هم الشخصيات الاكبر سنا " .. اين بابكرعوض الله

الذى سيبلغ عمره بعد شهرين مائة عام _ متعه الله بالصحه _ هو الاوحد في تاريخ السودان الذى تقلد السلطات الدستوريه الثلاث : رئيس برلمان الحكم الذاتى 1954,

رئيس القضاء 1964 , رئيس الوزراء ونائب رئيس مجلس الثورة 1969 اى انه الاكبرسنا واثرا بالمقارنه مع من ذكرتهم من سياسيين وفنانين ولاعبى كرة ,

ابو القاسم محمد ابراهيم كان نائبا لرئيس الجمهوريه , وهناك وزراء لهم بصماتهم الحقيقيه تم اغفالهم , بينما ذكرتم بعض وزراء الفترة الانتقالية الذين لم تتح لهم الفرصة ولم يسعفهم الظرف الموضوعى لكى يصبحوا اسماء فى حياتنا !!!

التاريخ ياصديقى لايكتب وفقا للاهواء والامزجة الشخصيه وlike , dislike !!!!!!!

[saeed]

#1527040 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

10-03-2016 05:27 AM
اولآ:
الاعمار حسب التسلسل الهرمي
*********************
١- محجوب محمد صالح-(٨٨ عامآ).
٢- عيد دودو دمور (سبت دودو)-(٨٦ عامآ).
٣- حسين سليمان أبوصالح-(٨٦ عامآ).
٤- منصور خالد-(٨٥ عامآ).
٥- فاطمة أحمد إبراهيم-(٨٤ عامآ).
٦- فاروق مصطفى عمر أبوعيسى-(٨٣ عامآ).
٧- الصادق المهدي-(٨١ عامآ).
٨- - عمر محمد الطيب-( ٨١ عامآ).
٩- الجزولي دفع الله العاقب-(٨١ عامآ).
١٠- شرحبيل أحمد-(٨١ عامآ).
١١ - عبد الرحمن حسن سوار الذهب،(٨٠ عامآ).
١٢- ابوالقاسم محمد ابراهيم-(٧٩ عامآ).
١٣- إبراهيم السنوسي-(٧٩ عامآ).
١٤- صلاح بن البادية-(٧٩ عامآ).
١٥- ابراهيم احمد عمر،-( ٧٦ عامآ).
١٦- أمين مكى مدنى-(٧٦ عامآ)
١٧- علي الحـــاج-(٧٦ عامآ).
١٨- إبراهيم طه أيوب-(٧٥ عامآ).
١٩- محمد الأمين حمد النيل-(٧٤ عامآ).
٢٠- محمد مختار الخطيب-(٧٤ عامآ).
٢١- الدكتور عبد الله علي إبراهيم-(٧٤ عامآ).
٢٢- نصر الدين عباس "جكسا"-(٧٢ عامآ).
٢٣- عمر حسن أحمد البشير-(٧٢ عامآ).
٢٤- فاطمة عبد المحمود- (٧٢ عامآ).
٢٥ - غازي صلاح الدين العتباني-(٧٠ عامآ).
٢٦ - عبد القادر سالم-(٧٠ عامآ).
٢٧- بكري حسن صالح خيري،-(٦٧ عامآ).
٢٨- إبراهيم أحمد عبد العزيز غندور-(٦٤ عامآ).
٢٩- سارة نقد الله -(عمرها الان ٦٣ عامآ).

ثـانيآ:
شخصيات نسائية بدون تحديد العمر-
( لم اعثر علي تواريخ الميلاد)
*********************
١- عائشة الغبشاوي-(؟؟؟).
٢- امال مينا-(؟؟؟).
٣- امال عباس-(؟؟؟).
٤- وصال المهدي-(؟؟؟).
٥- بثينة خليل-(؟؟؟).
٦- فاطمة خالد-(؟؟؟).
٧- بخيتة الامين-(؟؟؟).
٨- بدرية سليمان-(؟؟؟).
٩- بلقيس عوض-(؟؟؟).
١٠- البلابل-(؟؟؟).

[بكري الصائغ]

#1527025 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

10-03-2016 03:06 AM
حمدي بدرالدين
***********
عن سيرة حياته قال حمدي بدرالدين الخبير الإعلامي حمدي بدرالدين يعتبر من جيل الرواد الذين أفنوا زهرة شبابهم في توحيد وجدان الأمة من خلال عمله الإعلامي:
١-
مارس 1935 وهو تاريخ مولدي في شجرة غردون بمنطقة الخرطوم غرب (عمره اان ٨١ عامآ) ، وتاريخ آخر 1964 وهو تاريخ زواجي من أم أولادي. تخرجت من جامعة القاهرة فرع الخرطوم في عام 1958 قبل ذهابي إلى أمريكا عام 1960 – وفي عام 1972، بعثت إلى ألمانيا والتحقت بأكاديمية الصحافة والإعلام ، وهي أرفع أكاديمية للصحافة والإعلام في ألمانيا وتخرج فيها أبرز الصحفيين والإعلاميين الألمان، وانتهزت فرصة وجودي هناك وعملت في إذاعة وتلفزيون كولون بألمانيا الغربية ووجدت تقديرًا واحتراماً من المسؤوليين في تلفزيون وإذاعة كولون، وعدت إلى أرض الوطن أحمل شهادة عالية جداً من أكاديمية الصحافة والإعلام.
٢-
في عام 1955 عملت معلماً في مدرسة الحلة الجديدة الإعدادية بالخرطوم وأول مرتب تقاضيته كان مبلغ 12 جنيهاً وكان مبلغاً محترماً. دخلت الإذاعة عن طريق الصدفة عبر إعلان بطلب مذيعيين فتقدمت واجتزت كل الاختبارات وبدأت العمل بالإذاعة عام 1958. بعثت إلى الولايات المتحدة الأمريكية عام 1960 لدراسة الإعلام الجماهيري وعندما عدت كانت فكرة إنشاء التلفزيون قد أصبحت حقيقة ماثلة أمام الجميع حيث تم انتدابي من الإذاعة إلى التلفزيون عام 1962 بعد عودتي مباشر من أمريكا وفي تلك الفترة في بداية الإرسال التلفزيوني بذلنا جهوداً جبارة حتى يبدأ بدأية قوية، حفرنا الصخر للارتقاء به منذ بداياته على الرغم من أننا كنا نعمل بأجهزة قديمة قدمت للسودان هدية من شركة طومسون في بريطانيا.
٣-
اول مرتب تقاضيته من أجهزة الإعلام كان 27 جنيهاً عندما كنت أعمل بالإذاعة عام 1958 وكنت وقتها أعمل تحت (بند الشريف) حيث عملت مذيعاً ومعدًا للبرامج ومترجماً, وفي عام 1959 تم تثبيتي في الوظيفة بشكل رسمي.
٤-
تم انتدابي إلى دولة الإمارات العربية المتحدة عام 1974 للعمل كمراقب عام في تلفزيون الإمارات في أبوظبي ووقتها لم تكن الإمارات قد اتحدت بعد – وحينما دخلت مبنى التلفزيون لم أصدق مارأيته، فقد كان عباراة عن شقة في الدور السادس في إحدى العمارات فاجتهدنا في إقناع المسؤولين بضرورة إيجاد مقر أكثر اتساعاً، وبالفعل انتقلنا إلى مكان آخر حيث جرى تحديث الاستديوهات والأجهزة الفنية والمكاتب وتدريب الكوادر الإعلامية، وتم كل هذا تحت إشراف البروفيسير علي شمو، وهو الذي أشرف على هذا الإنجاز ووضع الاستراتيجية التي أحدثت كل هذا التحول في فترة وجيزة – في ذلك الزمان لم تكن الإمارات قد اتحدت مع بعضها البعض ولكن بعد أن اتحدت حققت إنجازًا كبيرًا من خلال عملي هناك حيث عملت على تثبيت دعائم هذا الاتحاد وذلك باستخدام أسلوب الطرق حيث ركزت العمل الإعلامي الرسمي على رئيس الدولة والأجهزة التنفيذية حيث خصصت النشرة الرئيسية لأخبار رئيس الدولة، وحتى لا يغضب الشيوخ من عدم بث أخبارهم فقد أفردت لهم نشرة خاصة تذاع من خلالها أخبارهم تبدأ من الساعة السابعة وحتى الساعة الثامنة والنصف وخصصت لكل إماراة مصوراً وإعلامياً لتغطية اخبار الشيوخ وخصصت نشرة التاسعة لأخبار رئيس الدولة وبذلك حرص الشيوخ على الوجود مع رئيس الدولة للتشاور والتحاور والتفاكر من أجل نهضة وتطور دولة الإمارات العربية المتحدة وهذا في تقديري يعد إنجازًا كبيرًا يحسب لي وهو من الإنجازات التي أعتز بها كثيرًا.
٥-
أول لحظة ندم عشتها في حياتك كانت في عام 1984 أحد الوزراء آنذاك سامحه الله أحالني للصالح العام – أحالني بجرة قلم دون أي اعتبار لعمري وشبابي الذي أفنيته في خدمة الإعلام وأكثر ما أحزنني أنني كنت وقتها قادرًا على العطاء لـ (50) عاماً أخرى – لكن السيد الصادق المهدي حينما أصبح رئيساً للوزراء أعادني للعمل مرة أخرى، لكن تمت أحالتي للصالح العام مرة أخرى عام 1991 وقد كنت أيضًا وقتها قادرًا على العطاء لخدمة الوطن والتضحية في سبيله وليس التضحية من أجل أشخاص ومما يؤسف له أن كل ما قدمته لهذا الوطن وخاصة في الأجهزة الإعلامية لم يشفع لي.
٦-
أتمنى أن تهتم الدولة بعلاج كل المبدعين الذين أقعدهم المرض حتى لايعانوا ما أعانيه أنا، أنا الذي أفنيت عمري وشبابي في خدمة الوطن فالمبدع ليس شخصاً عادياً فهو رمز وقدوة تقتدى وهو الذي يدخل الفرح والسرور والبهجة في نفوس كل الناس.

[بكري الصائغ]

#1527004 [A7md962]
0.00/5 (0 صوت)

10-03-2016 12:43 AM
الاستاذ بكري الصايغ شكرا لك والتوثيق الجميل.. بس لفت نظري عدم وجود تاريخ ميلاد محمد عثمان الميرغني..
........
واتمنى ان نلتقي

[A7md962]

#1526961 [على]
0.00/5 (0 صوت)

10-02-2016 09:36 PM
لسه ديل شباب يابكرى عشان كدة السودان واقف محلك سر بهؤلاء المواليد هههههه وحلايب ونتؤحلفا والفشقة اراضى سودانية

[على]

ردود على على
Germany [بكري الصائغ] 10-03-2016 02:34 AM
أخوي الحـبوب،
على،
(أ)-
الف مرحبا بك وبحضورك السعيد،

(ب)-
أمين زكي
********
١-
ولد في عام 1941 بجزيرة توتي -(عمره الان ٧٥ عامآ).

٢-
والتحق زكي في طفولته بخلوة الفكي المشرف وتعلم بها علوم القرآن الكريم وانتقل قبل أن يكمل السابعة من عمره إلى مدرسة توتي الأولية ثم مدرسة أم درمان الأهلية الوسطى وبعدها إلى أم درمان الثانوية الأهلية، وكغيره من المتميزين في ذلك الزمان ولتحقيق حلم كل من أبناء جيله التحق بمعهد التربية بخت الرضا في الفترة من 1964-1962)م)، وحصل على دبلوم في تعليم اللغة الإنجليزية والرياضيات، عمل معلماً في وزارة التربية والتعليم وبعد ذلك انتقل للعمل بالقوات المسلحة منتدباً بشعبة الثقافة والتعليم التي أنشئت بهدف تعليم الأمين من الجنود، بجانب إصدار مجلة الجندي، وتنقل في صفوف القوات المسلحة بمختلف شعبها حتى تقاعد برتبة عقيد في 11 يوليو 1989 متزوج من موظفة تعمل بوزارة الدفاع وأب لـ(4) أبناء هم طارق - رماز - عديلة وعمر الفاروق.

٣-
بدأ أمين زكي مسيرته الرياضية منذ صغره بـ«كرة الشراب» في المرحلة الأولية، وكان يحرص على مشاهدة المباريات لاكتساب الخبرة والمهارات والألعاب الفنية التي يحرص على تطبيقها في الملعب إلى أن برزت موهبته وقدراته الفنية في مجال كرة القدم، وفي مرحلة الثانوية سطع نجمه ليلتحق بأشبال نادي توتي لاعباً، حيث وقع في كشوفاته في العام 1957م ثم انتقل إلى فريق نادي الهلال دون أي مقابل مادي «مجاناً» في نوفمبر من نفس العام، وعلى حسب قوانين اتحاد الكرة توقف لمدة 6 أشهر، واعتبر أمين أن مجرد وجوده بجانب العمالقة في الهلال حافز لا مثيل له، وبعد عامين من ارتدائه شعار نادي الهلال تم اختياره للفريق الأهلي السوداني الذي ظل يدافع عن ألوان منتخب السودان حتى آخر مباراة مع الفريق الأهلي السوداني «الفريق القومي»، ضد فريق غانا في نهائي أمم أفريقيا الدورة السابعة 1970م بالخرطوم.

٤-
أصبح كابتن الفريق القومي السوداني من 1968م إلى1971م، وكابتناً لفريق الهلال ثم انتقل بعد ذلك لنادي الأهلي المصري لموسم واحد وآخر مباراة له مع الأهلي المصري كانت في دوري 1972م أمام الزمالك، ثم اختير زكي لمنتخب النجوم العرب عام1965 م حيث تألق معه عدد من نجوم الكرة أمثال سبت دودو، وفي نفس المباراة أطلق عليه يومها لقب «نجم النجوم العرب» والذي ظل ملازماً له حتى اليوم.

٥-
في نوفمبر من العام 1958م وبينما كان أمين زكي يسير أمام الفندق الكبير بشارع النيل توقفت العربة الفلكسواجن تحمل لوحة بالرقم (8588) الخاصة بأمير الكرة صديق منزول، وأطل منها الأمير منادياً أمين زكي بالحضور لمشاهدة لقاء الهلال واتحاد مدني والانخراط فوراً في التمارين، واستجاب أمين زكي وشاهد اللقاء الذي فاز به الهلال/3 صفر وبعدها طلب منه أن يوقع في الكشوفات وكانت (3) أرانيك، وبعد التوقيع طلب الأمير صديق منزول أن يحضروا «زجاجة بيبسي» لأمين زكي وكانت قمة الضيافة في ذلك الزمان.

٦-
لعب أمين زكي لفريق نادي الهلال (17) عاماً من «1957 - 1974م» حيث ظل أحد الركائز الأساسية في التشكيلة الهلالية لمدة (14) عاماً متتالية دون توقف «1957 - 1971م» وظل في كشوفات النادي لمدة ثلاثة أعوام بعد اعتزاله اللعب حتى تقدم شخصياً بخطاب شطبه وهو مدير للكرة بنادي الهلال للاستفادة من موقعه.

٧-
خاض مع فريق نادي الهلال (160) مباراة تنافسية وودية، وكان رقم فانلته (6) وأحياناً رقم (5) ولعب أيضاً للفريق القومي السوداني (11) عاماً وتقلد شارة الكابتنية أربعة أعوام.

٨-
بعد اعتزاله اللعب في العام 1974م اتجه نجم النجوم إلى مجال التدريب حيث تلقى كورس التدريب بإنجلترا وكينيا وكورس مديري الفرق القومية موريشوص ونال كورس من الاتحاد الدولي بالقاهرة، وآخر من الاتحاد الأفريقي بغانا ليصبح محاضراً بالاتحاد الأفريقي، ولم يتوقف حتى العام 2007 حيث حصل بعدها على كورس تدريب الناشئين بتونس، ثم توجه للقاهرة في العام 2009 لنيل شرف كورس كبير المدربين ((The pilo)،
أشرف زكي على تدريب فريق نادي الهلال وعدد من أندية الدرجة الأولى، كما امتدت إسهامات زكي في مجالات التدريب بدول مختلفة، منها زامبيا، سوزيلاند، كينيا وتنزانيا، ويعتبر أيضاً من أحد أروع الشخصيات في مجال النقد الرياضي والتحليل والتعليق الرياضي بالصحف والإذاعة والتلفزيون.


#1526949 [متامل]
0.00/5 (0 صوت)

10-02-2016 09:05 PM
هو بلاااااي الناس دي كلللها اطباء ودكاتره ههههههههههههههههههههه
شكلهم مفتكريين انو السلطة والسياسة والقتل بتجيب قرووش اكتر من الشهادات صحي خياااابة بلد باكمله

[متامل]

ردود على متامل
Germany [بكري الصائغ] 10-03-2016 01:32 AM
أخوي الحـبوب،
متامل،
(أ)-
الف مرحبا بك وبقدومك الكريم،

(ب)-
نعمات مالك
********
١-
من مواليد 1939م -(عمرها الان ٧٧ عامآ).

٢-
والدتها فاطمة بابكر بدري.

٣-
درست في الكُتاب ومدارس حكومية والراهبات، درست الوسطى والثانوي في الأحفاد، وكانت ضمن أخريات أول دفعة في مدرسة رائد تعليم البنات بابكر بدري، اختارت دراسة التمريض بسبب وفاة أختها الكبرى نتيجة لخطأ تمريض، تعرضت للفصل بسبب نشاطها السياسي عدة مرات من القطاعين العام والخاص.

٤-
وحينما كانت التحضيرات تجري لإنطلاقة ثورة أكتوبر إنضمت للحزب في العام1964م.. هي الآن عضوة باللجنة المركزية للحزب الشيوعي السوداني، وعضوة بالمكتب السياسي ومسؤولة مكتب العمل النسوي.

٥-
تعرضت في فترة النميري لـ(13) اعتقالاً، وسجنت (4) مرات..تثق في الشعب السوداني وقدرته على التغيير، وتؤمن بأن الوطن سيكون بخير بشبابه الناضج.. وأن المرأة السودانية لن تعود مرة أخرى لعصر الحريم.

٦-
في شهر سبتمبر عام ٢٠١٣، قامت مجموعة من عناصر الامن باختطاف كل من الاستاذة نعمات مالك عضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي السوداني وارملة الشهيد عبد الخالق محجوب والدكتورمحمد الفاتح العالم من الشارع، ويعتقد أن الاجهزة الامنية كانت تترصدهما ، تم ذلك في حوالي الساعه الحادية عشر مساء اليوم الاثنين 23 سبتمبر بتوقيت السودان, حيث اقتيدا الى مكان مجهول يتبع لجهاز الامن.

٧-
تحدثت الأستاذة نعمات مالك عن واقعة الاعتقال وحكت ملابساتها، وتطرقت للأسلوب الذي تم به اختطافها، وكيف تم الاصطدام بعربتها أثناء متابعتها لعربة الأمن ليلاً، وقالت معلقة على تلك الملابسات إن اعتقالها غير قانوني فيجب أن يتم الاعتقال للفرد إما في بيته أو مكان عمله وقانونيا يحق له الاتصال بمحاميه، ولكن اعتقالها كان منافياً للتقاليد السودانية ولادعاءات النظام باحترام المرأة، فضلاً عن كونها امرأة كبيرة السن وتحمل عصا في يدها، وبرغم ذلك تم اعتقالها بطريقة لا تراعي القانون ولا الاعراف السودانية. وقالت انها تعتقد ان الأمن يشعر بالتوتر ولا يجد ما يقوم به فعليا (عدم شغلة) وان افراد الأمن يرغبون فقط في اظهار انفسهم كفاعلين.

٨-
وتحدثت عن أن الانقاذ تحاول جر النساء لعهد الحريم وهو امر مرفوض وهي على المستوى الشخصي قاطعت أي غطاء للراس لأن سلطة النظام العام تحاول فرضه على الشابات وهي رغم عمرها رفضت ذلك لانها ترى المنطق خلف القانون الذي لا يريد تغطية الرأس فقط بل يرغب في تغطية الأفكار، وأكدت ان رأسها به (مخ) مليء بحب الوطن ومشبع بالماركسية، وتفتخر به، وترى أن الحب الذي تحمله برأسها للوطن لا يمكن أن تغطيه بـ(دلقان).


#1526828 [احمد البقاري]
5.00/5 (2 صوت)

10-02-2016 04:26 PM
بكري الصائغ بكل اسف طلعت راجل ذو ميول أنتقائي، غلب عليك عقلك الباطني في نظرته وأختياره لسيرة من رصدهم ... فأغلب الذين رصدتهم ينتمون لقبائل الأقلية الحاكمة، الذين لا تتجاوز نسبة تعدادهم الـ 5% من جملة سكان السودان وذلك حسب توزيع الدوائر الجغرافية (13 دائرة لولايتي نهر النيل والشمالية من أصل 271 دائرة لعموم السودان) .....

حتى عندما حاولت تطعيم قائمتك الأنتقائية ببعض الأسماء من خارج دائرة الأقلية الحاكمة، عمدت لتشويها وأبراز عيوبها بينما صمدت عن عيوب شخصيات مغمورة في الطرف الأخر، بل صنعت لبعضها تاريخ لامع لم تكتسبه عن جهد ومثابرة، فكتبت عن كلا من الدكتور علي الحاج وإبراهيم السنوسي التالي على الترتيب:
1- عن علي الحاج: "الصحفي الراحل محمد طه محمد احمد رئيس تحرير صحيفة "الوفاق" لا يرى في علي الحاج اية صفات نادرة فهو بحسب تقديره بلا امكانيات لا خطابية ولا قيادية وان ما حصل عليه من مناصب طوال مسيرته ما كان ليحصل عليها لولا تقربه من الدكتور حسن الترابي الذي لا يقرب اليه الا «الضعفاء» ويعترف محمد طه لعلي الحاج بانه شخصية «غير شريرة» ولا تواجهها الخصومات الا بسبب قربها من الترابي الذي جعل منها «جفيراً» لسيف."

2- وعن إبراهيم السنوسي: "السنوسي لين الحديث ويتمسك بشكل وثيق بتعاليم الحركة الاسلامية. أما أنصاره، فهم عدد قليل، يقال بسبب انه كان في موقع صياغة سياسة الجبهة الإسلامية القومية. وأما منتقديه، فهم أكثر، ويقولون إن ولاءه لسياسة الجبهة الإسلامية القومية يتلقنه عن ظهر قلب، ويدل على ضحالة تفكيره. ومن الواضح انه يشعر بمزيد من الراحة عند مناقشة القرآن الكريم عن مناقشة قضايا السياسة اليومية."

من هو محمد طه محمد أحمد، وماهي مؤهلاته حتى تستشهد رأيه في الدكتور علي الحاج؟؟ وبالمقابل لماذا لم تستشهد بالمثل عنما قيل على سبيل المثال في الصادق المهدي، عندما وصفه زين العابدين الهندي بحبه للأضواء "لو أن الصادق المهدي راى جنازة أحتشد حولها الناس لتمنى أن يكون هو صاحب الجنازة" .... ولماذا لم تعلق على سيرة محمد مختار الخطيب وتورد تعليقات بعض عضوية الحزب الشيوعي عند أختياره لمنصب السكرتير العام "السكرتير الجديد دلاهة وريالتو سايلة"؟

ومن هم أمين مكي مدني، محمد الأمين حمد النيل، محجوب محمد صالح، إبراهيم غندور، عبد الله علي إبراهيم الذين رصعت لهم سير ذاتية ناصعة، مقارنة مع قامات مثل: أحمد إبراهيم دريج، الدكتور آدم موسى مادبو، بكري أحمد عديل، التجاني سيسي، محمد الأمين ترك، عبد العزيز أدم الحلو، ومالك عقار .... إلا يكفي هؤلاء القامات الذين تجاهلتهم في قائمتك الأنتقائية، شرفا لكونهم حفروا لأنفسهم أسماء لامعة وسط جوغة منسوبي الأقلية الحاكمة الذي يولدون وعلى أفواهم معلقة من سلطة وفرص بلا حدود من الأضواء

[احمد البقاري]

ردود على احمد البقاري
Germany [بكري الصائغ] 10-03-2016 01:02 AM
أخوي الحـبوب،
احمد البقاري،
(أ)-
تحية الود، والاعزاز بك وبقدومك الكريم،

لكن يا حبيب تسرعت في التعليق ولم تنظر حتي اكمل الاسماء في "الموسوعة"، مع انني كتبت في نهاية المقال:(نواصل الرصد، ونلقي الاضواء علي "ناسنا الكبار" سنآ ومكانة). ثم لا يعقل اطلاقآ ان تدرج كل الاسماء دفعة واحدة في المقالة -(لاَ يُكَلِّفُ اللّهُ نَفْساً إِلاَّ وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ).

(ب)-
مالك عقار
*********
١-
تقول السيرة الذاتية للفريق مالك عقار، رئيس الجبهة الثورية السودانية ، ورئيس الحركة الشعبية "قطاع الشمال"، أن مولده كان في اول يناير 1950 في قرية (ايربل) وهي قرية صغيرة من قرى منطقة سودة بجبال الانقسنا ، محلية باو بولاية النيل الازرق. عمره الان ٦٦ عامآ)، تلقى الفريق مالك عقار تعليمه الاولي بمدرسة باو الابتدائية، والمرحلة الوسطى بمدرسة الرصيرص ، ثم مدرسة التجارة الثانوية في الخرطوم .بعد إنتهاء المرحلة الثانوية ، عمل الفريق مالك عقار مدرساً بمدرسة الكرمك الابتدائية. وانتقل بعد ذلك إلى الدمازين ليعمل أمين مخازن بشركة «مولم الافريقية» وهي شركة كانت تعمل في مجال "التوربينات" بخزان الرصيرص.

٢-
هو من مواليد النيل الأزرق ريفي مدينة باو ، وله ثلاث زوجات إحداهن من عضوات الحركة الشعبية التي تنتمي للقبائل الجنوبية،وله عدة أولاد داخل السودان وخارجه،اشتغل معلما لفترة،واشتغل في الشركات الزراعية،وانضم للحركة الشعبية في عــام في(1987)،التي أهلته في كثير من المجالات، وكان ناطق الحركةالشعبية بالنيل الازرق ،وامسك بملف النيل الأزرق ومفاوضات نيفاشا، ومن المقربين إلى الراحل الدكتور جون قرن رئيس الحركةالشعبية.


٣-
بعد سماعه بالحركة الشعبية التي انشاها الدكتور جون قرنق في عام 1983 ، قرر الإنضمام اليها ، وسافر سراً من الدمازين إلى الكرمك ، وإنضم إلى الحركة الشعبية في اثيوبيا في عام 1984، وكان اول من انضم من ولاية النيل الأزرق إلى الحركة الشعبية في بدايات تكوينها ، وأستمر في صفوفها حتى صار نائب رئيس الحركة الشعبية ... نائباً للدكتور جون قرنق وللرئيس سلفاكير فيما بعد.

٤-
في بداية التمرد في ولاية جنوب كردفان في يونيو2011 ،اعلن الوالي مالك عقار ان ولايته لن تنضم للتمرد وسوف تقف بجانب حكومةالخرطوم. ولكن غير الوالي مالك عقار موقفه في سبتمبر 2011، وتراس الحركةالشعبية "قطاع الشمال".

٥-
عقد الفريق مالك عقار اتفاقية سلام اطارية في اديس ابابا في يونيو 2011 مع الدكتور نافع على نافع تهدف لوقف الحرب ولحفظ السلام في ولاية جنوب كردفان وولاية النيل الازرق . ولكن رفض الرئيس البشير هذه الأتفاقية لانها قدمت تنازلات كبيرة للحركة الشعبية "قطاع الشمال" . بعدها استمرت الحرب في الولايتين حتى يومنا هذا.

٦-
في نوفمبر2011 وفي جنوب السودان تم تكوين الجبهة الثورية السودانية من الحركة الشعبية "قطاع الشمال"، وحركة تحرير السودان جناح عبد الواحد النور وحركة تحرير السودان جناح مني اركو مناوي وحركة "العدل والمساواة". صار الفريق مالك عقار رئيساً للجبهة الثورية السودانية باتفاق جميع القادة.

٧-
في اجتماع الجبهة الثورية في يونيو عام 2015 طالب قادة الحركات الدارفورية الثلاثة بتدوير رئاسة "الجبهة الثورية" بينهم، ولكنهم اختلفوا في من يكون مرشحهم .اصر الدكتور جبريل ابراهيم على الرئاسة ، واصر الأستاذ مني اركو مناوي على الرئاسة ، وتشاكس الإثنان عليها . اقترح عليهم الفريق مالك عقار ان يستمر رئيساً للجبهة الثورية حتى يونيو 2016 ، وفي هذا الأثناء يمكن لهم ان يتفقوا على مرشح واحد بدلاً من الدواس فيما بينهم حول كرسي الرئاسة . وافق الجميع علي ذلك الإقتراح الحكيم.

٨-
في عام ٢٠١٢، اعلن مالك عقار رئيس الحركة الشعبية ووالي النيل الازرق المنتخب المقال بقرار من البشير، اعلن عن اربع آليات للعمل من اجل اسقاط النظام وتغييره في الخرطوم وقال مالك عقار في مقابلة مع راديو دبنقا، ان الآلية الاولي تتمثل في الكفاح والخيار المسلح الذي قال بأنه انتظم بتكوين جبهة عريضة للقتال وذلك عبر تشكيل الجبهة الثورية السودانية التي ضمت حركات دارفور (عبدالواحد وخليل ومناوي ) والحركة الشعبية واشار الى ان هذا الخيار الاول العسكري هو الذي اختاره البشير وسنذهب حتى النهاية واكد عقار ان الخيار الثاني يتمثل في العمل وسط الجماهير والشباب والطلاب والمجتمع المدني والقوى السياسية الاخرى لاحداث انتفاضة في المدن والقرى السودانية لاسقاط النظام عبر المظاهرات والعصيان المدني واوضح عقار لراديو دبنقا ان الألية الثانية تتمثل في الالية الدبلوماسية وحشدها من اجل اسقاط النظام بينما تتمثل الآلية الرابعة في الية التفاوض الذي يجمع كل القوى السياسية ويكون التفاوض فيها كاملا لكل قضايا السودان وليس تفاوضا جزئيا واكد ان كل هذه الاليات الاربعة قنواتها مفتوحة واكد عقار ان الحرب المشتعلة الان في جبهات مختلفة في السودان هدفها الوصول في النهاية الى الخرطوم.


#1526775 [عبدالله ابراهيم]
0.00/5 (0 صوت)

10-02-2016 02:13 PM
لك كل التحايا والتجله. ايادىك البيضاء علينا كتيره ومشكوره.
تقرير محايد ورصين واكاديمى حتى تعرف الاجيال تاريخها بحياديه فقدتها فى ما يدرس من مناهج تعليميه .
عبركم التحيه لكل ابناء البلد الكويس والبطال فالكل قد خرج من رحم هذه الارض التى لا يتوقف عطاؤها .
نحيه خاصه عبرك يا دكتور للاستاذ الجليل الفذ والسودانى العظيم محجوب محمد صالح الذى عاصر كل الاجيال وكتب لكل قطاعاته وفئاته ولازال . انه مثال يحتذى فى الوطنية ونكران الذات ، فلك وله التحيه .

[عبدالله ابراهيم]

ردود على عبدالله ابراهيم
Germany [بكري الصائغ] 10-02-2016 11:52 PM
أخوي الحـبوب،
عبدالله ابراهيم،
(أ)-
اسعد الله مساءكم، ودامت دياركم عامره بالأفراح والمسرات.
مشكور يا حبيب علي المشاركة، وان كنت اتمني لو شاركتني باسماء (كبارنا) من فات علي ان اذكرهم.

(ب)-
ثلاثة شخصيات بارزة ولدوا في السودان (في الزمن السعيد) ويعيشون الان في دولة السودان الجنوبي.

(ج)-
اولآ:
الدكتور فرانسيس دينق:
***************
١-
ولد فرانسيس دينق سنة 1938 في ابيي-(عمره الان ٧٨ عامآ)، وكان والده دينق ماجوك زعيم قبيلة الدينكا نقور. وكانت تربط الوالد صداقة قوية مع بابو نمر، زعيم قبيلة المسيرية المجاورة. درس في حنتوب الثانوية، ثم حصل على بكالريوس قانون من جامعة الخرطوم. ثم ماجستير ودكتوراه في القانون من جامعة ييل الاميركية. ثم عمل محاضرا في جامعة الخرطوم. ثم سفيرا للسودان في دول اروبية. ثم وزيرا للدولة للشئون الخارجية في عهد الرئيس السابق جعفر نميري.

٢-
ثم انتقل الى الولايات المتحدة قبل ثلاثين سنة تقريبا، حيث عمل خبيرا في معاهد كثيرة مرموقة، واستاذا في جامعات كثيرة مرموقة. ثم التحق بالامم المتحدة، ووظيفته الحالية هي وكيل الامين العام، ومستشاره الخاص لمنع الابادة الجماعية.

٣-
كتب، واشترك في كتابة، اربعين كتابا تقريبا. من كتبه: \"دينكا السودان\" و \"رجل اسمه دينغ ماجوك\" و \"ذكريات بابو نمر\" و \"حرب تعدد الرؤيا\" و \"السودان الجديد\". ومؤخرا اصدر كتاب \"السودان على حافة الهاوية\".
في سنة 2001، اشترك في كتابة تقرير \"نظامين في دولة واحدة\" الذي اصدره مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية (سي اس آي اس) في واشنطن. والذي تلقفته الخارجية الاميركية، واستفادت منه في اتصالاتها بين الشمال والجنوب. ويعتبر اساس اتفاقية السلام سنة 2005.

٤-
من تصريحاته الشهيرة:
"مادمنا نجعل الدين (الاسلام) اساس هويتنا وهوية وطننا، ومادمنا نستعمله لتحديد الاشخاص والمناصب في حكم الوطن وفي تقسيم الثروات، لن يمكن وضع نظام تتساوى فيه الاديان... اتذكر نقاشا مع شمالي (لم يذكر اسمه) قال انه، رغم احترامه لراي، ورغم انه يفهم راي غير المسلمين، فان دينه الاسلام يقول له انه لا يوجد فرق بين الدين والدولة. وان الدين بالنسبة له ياتي في المرتبة الاولى...بسبب جهود الاسلمة والتعريب، احس الجنوبي غير المسلم بانه مواطن من الدرجة الثانية.\"

ثـانيآ:
جوزيف لاقو:
*********
١-
ولد في 21 نوفمبر 1931 م بجنوب السودان (عمره الان ٨٥ عامآ)، هو لواء معاش، ضابط سابق بالجيش ورجل دولة تدرج في تعليمه حتى تخرج من الكلية الحربية السودانية بأم درمان 1960م.

٢-
عمل ضابطاً بالقوات المسلحة السودانية في الفترة من (1960-1963 م) ثم التحق بجيش التمرد الجنوبي " الانانيا" . وقد كان قائداً لجيش الانانيا في عام 1969م، في فترة الحرب الأهلية السودانية الأولى.

٣-
ثم عاد من التمرد ووقع اتفاقية اديس ابابا لاحلال السلام في الجنوب في 3 مارس 1972م وعاد إلى البلاد حيث تمت ترقيته لرتبة اللواء وعين قائداً للقيادة الجنوبية في 1974م. ثم رئيساً للمجلس التنفيذي الانتقالي العالي للإقليم الجنوبي. تم تعيينه نائباً لرئيس الجمهورية في الفترة من 1980 وحتى 1985م.

٤-
نال وسام النيلين من الطبقة الأولى. عاد إلى الخرطوم في 19 نوفمبر 2004 م بعد طول غياب.

ثالثـآ
ابيل الير
******
١-
ولد في عام 1933 (عمره الان ٨٣ عامآ) ، أبيل ألير هو سياسي سوداني جنوبي قاد جهود حكومة مايو لإنهاء الحرب الأهلية في جنوب السودان، وترأس وفد الحكومة لمفاوضات أديس أبابا ووقع إتفاقية أديس أبابا نيابة عن الحكومة.

٢-
أبيل ألير، الذي يصفه السياسيون السودانيون بأنه «حكيم الجنوب»، يمثل شخصية متميزة ولافتة، مارس العمل القضائي والقانوني والدستوري والتنفيذي والسياسي على مدى 50، حيث انتقل من القضاء في أوائل الستينات إلى السياسة نائبا في البرلمان، ثم وزيرا ثم رئيس أول حكومة للإقليم الجنوبي، ثم نائبا لرئيس الجمهورية في عهد نميري، ثم مستشارا قانونيا لمنظمات إقليمية ودولية، ثم مستشارا في مفاوضات السلام في التي جرت في مدينة نيفاشا الكينية 2003 - 2004، ثم رئيسا للجنة التحقيق في ملابسات سقوط الطائرة الأوغندية التي أدت إلى وفاة النائب الأول ورئيس حكومة الجنوب وزعيم الحركة الشعبية الدكتور جون قرنق، وأخيرا رئيسا لمفوضية الانتخابات التي تصنف على أنها أخطر انتخابات عامة تجرى في تاريخ السودان الحديث، حتى صار مرتبطا بأنه رجل المهمات الصعبة.

٣-
يصفه كثير من المراقبين والسياسيين بأنه رجل حذر يتجنب الحديث إلا لدى الضرورة، وفي التوقيت الذي يراه مناسبا. وقد خص «الشرق الأوسط» بجانب من وقائع مثيرة في مسيرة مشحونة بالأحداث والمواقف. قامته الطويلة، وملامحه الرصينة، وهدوء حركته، وصوته الخافت وقدرته على الإصغاء والصمت معا وصلابته في الموقف، تجعل مظهره مهيبا ومحترما من دون قصد منه.

٤-
اشتهر أبيل ألير منذ صباه بالصبر والمثابرة وقوة الإرادة، وشق طريقه من الغابة في الجنوب إلى المدرسة الابتدائية ثم إلى الثانوي في مدينة رمبيك في الجنوب - إحدى أشهر المدارس الثانوية في الجنوب - ثم في مدرسة وادي سيدنا في الشمال، والتحق بكلية القانون في جامعة الخرطوم، عوضا عن الطب ليكون بذلك ثاني طالب يدرس القانون بعد القيادي السياسي البارز جوزيف قرنق، الذي أعدم في أحداث يوليو (تموز) 1971 في سجن كوبر في الخرطوم بحري. وانخرط في سلك القضاء، فكان أول قانوني جنوبي يعين قاضيا لقدراته وكفاءته القانونية، وكان لافتا بأناقة مظهره وانضباطه وأدبه ورصانته. ونُقل إلى مدينة الأبيض في غرب السودان، وكانت محطة مهمة ومثيرة في مسيرته القانونية.

٥-
بعد الانتفاضة الشعبية في أبريل 1985م، التي أطاحت بالنظام المايوي 1969 - 1985، اجتمع به عضو المجلس العسكري الانتقالي وقتها وزير الدفاع اللواء عثمان عبد الله، ليطلب منه المشاركة في الحكومة الانتقالية باعتباره «حكيم الجنوب»، فجاء رده أنه محسوب على الحكم المايوي الذي أطاحت به الانتفاضة الشعبية، وأنه كان نائبا لرئيس النظام السابق، والقبول بأي مشاركة أو منصب في نظام لاحق يتعارض تماما مع مبادئ وقيم يصعب التخلي عنها مهما كان إغراء السلطة أو لدوافع أخرى، وأن عدم قبوله أي منصب أو مشاركة جديدة يتواءم وقناعات شخصية وإنسانية وأخلاقية، وقد أمن على هذه الواقعة اللواء عثمان عبد الله.


#1526743 [خالد]
0.00/5 (0 صوت)

10-02-2016 01:10 PM
كلهم عجايز خلاص علي شفاه حفره الا شيخ علي عثمان طه يبدو من مواليد نهاية الخمسينات

[خالد]

#1526723 [سامي]
0.00/5 (0 صوت)

10-02-2016 12:11 PM
ماشاء الله هل من مزيد . د. الجزولي دفع الله كل هذه الشهادات ومعك د. ابوصالح مالكم ومال السياسة احسن الوطن يستفيد منكم في مجالاتكم النادرة وخلوا السياسة لناس القانون والاقتصاد والاداب .يجب ان تكون هناك لوحات في الجامعات ( لايسمح بالسياسة لطلاب الكليات العلمية ). في واحد ابوه جايء يفتشوا وقال للطلاب ( ولدي في الكلية البتخرج الوزراء وطلع ولدو برلوم قانون ) الظاهر انو الولد كان بيقول لابوه انا سأتخرج وزير. فعلا كما قيل ( السياسة لعبة قذرة )

[سامي]

ردود على سامي
Germany [بكري الصائغ] 10-02-2016 11:16 PM
أخوي الحـبوب،
سامي،
(أ)-
مساء الخير، مشكور علي الحضور والمشاركة الجميلة،

(ب)-
عز الدين أحمد سليمان" الملقب بـ(عز الدين الدحيش)
*****************************
١-
من مواليد مدينة أم درمان بيت المال عام 1948م-(عمره الان ٦٨ عامآ)،

٢-
قال (الدحيش) عن مسيرة حياته:
(لقب "الدحيش" اطلقه عليّ أحد التلاميذ بالمدرسة عندما كنا نقوم بنشاط للسباق. درست المرحلة الأولية بمدرسة بيت المال الأولية، ثم مدرسة النصر الوسطى ثم مدرسة بيت الأمانة الثانوية. بعدإكمال الثانوي عملت بوزارة المالية (بند العطالة) بقسم الحسابات، ومنها انتقلت للعمل بمعهد البحوث والاستشارات الصناعية.

٣-
بدأت شأني شأن كل لاعبي كرة القدم بـ(كرة الشراب) بالحي ثم الروابط ببيت المال، ومن ثم صدر إعلان لضم لاعبين بأشبال المريخ وجرت تصفية المتقدمين إلى اثنين وعشرين لاعباً، وفي نفس الوقت أعلن عن ضم لاعبين بأشبال الهلال فانضممت لأشبال الهلال. سجلت لنادي الهلال بـ(كباية شاي) لأن (القروش) وقتها لم تكن هدفي طالما الأسرة موفرة لنا كل شيء الأكل، الشرب واللبس. الهلال آنذاك كان يضم عمالقة من اللاعبين أمثال "سبت دودو" و"أمين زكي" و"جكسا" و"إبراهيم يحيى" و"حبشي" و"يونس الله جابو" و"عيسى دهب" و"كمال السني" و"شاويش".

٤-
أول مباراة لعبتها مع الهلال كانت بين الهلال والنيل، ووقتها لم أكن لاعباً أساسياً، ولكن نزلت في الشوط الثاني وانتصر الهلال فيها بهدفين أحرزت واحداً منهما، وبعد تلك المباراة أصبحت أساسياً في تشكيلة الهلال. في عام 1968م، ذهبنا في رحلة رياضية بدأناها بجدة ولعبنا مع الفرق السعودية وانتصرنا عليها، ثم ذهبنا إلى لبنان وكذلك سجلنا عدة انتصارات، ثم الكويت.. كان مدرب الهلال وقتها الراحل "عثمان حسين الصبي". وفي طريق العودة قال لي: (سيتم تكوين الفريق القومي السوداني وستكون ضمن التشكيلة).. وبالفعل شكل المنتخب وكنت ضمن التشكيلة ولم أخرج منها، والمنتخب كان مكوناً من كل لاعبي أقاليم السودان.

٥-
حاولت الاحتراف بأمريكا، فذهبت إليها وبعد إجراء الاختبارات اللازمة، إلا أنني عندما عدت إلى السودان وجاء مندوب نادي (كوزمو) اعتذرت له.السبب يعود الحنين إلى الوطن كان أكبر، خاصة أنني عندما ذهبت إلى أمريكا كان قد ضربها جليد لم يسبق له مثيل من قبل.


٦-
- احترفت بالكويت وقطر.. وعندما ذهبت إلى قطر وأثناء التمرين وجه إليّ أحد اللاعبين إساءة لم أعرف معناها وقتها وعندما عرفتها عدت إليه وضربته ضرباً شديداً وحملت جوازي وعدت إلى السودان رغم محاولات وزير الشباب والرياضة آنذاك "زين العابدين" بإقناعي بعدم العودة.

٧-
الرياضة اليوم أصبحت تجارة ومصالح فانعدمت المواهب.
-(انتهي حديث "الدحيش")


#1526718 [Letil]
0.00/5 (0 صوت)

10-02-2016 11:56 AM
ديناصورات

[Letil]

#1526601 [أبوقرجة]
5.00/5 (2 صوت)

10-02-2016 08:35 AM
فاطمة أحمد إبراهيم (أول سيدة سودانية تنتخب كعضو برلمان في الشرق الأوسط في مايو1965 ومن أشهر الناشطات في مجال حقوق الإنسان والمرأة والسياسة في السودان).
فاطمة أحمد إبراهيم :

• من مواليد الخرطوم 1932 م. من أشهر النساء الشيوعيات في السودان
•تلقت التعليم الأولي في المدرسة الأرسالية بودمدني. تلقت التعليم الأوسط بمدرسة أم درمان الوسطي وتلقت التعليم الثانوي بمدرسة ام درمان الثانوية.
•من الدفعة الأولي التي قادت أول إضراب عرفته مدارس البنات في السودان.
•عملت بالتدريس بالمدارس الأهلية بعد أن رفضت مصلحة المعارف تعينها لأسباب سياسية.
•من ابرز العاملات في الحقل النسائي ورغم أنها لم تكن من العشر الوائل اللاتي اسسن الاتحاد النسائي الا انها عملت منذ لجنته التمهيدية الأولي بعد تاسيسة وظلت عضواً قاديا ً به وتولت رئاسته بين1956-1957 وفي الستينات.
•أشتركت في تكوين هيئة نساء السودان أبان الحكم العسكري عام 1962 م وكان عضو في اللجنة الأولي للهئية. •أنشات مجلة صوت المرأة التي اسهم في إنشائها عدد من اعضا الاتحاد النسائي وأصبحت رئيسة تحريرها. •جعلت من صوت المرأة منبرا ً فكريا ً معاديا ً للحكم العسكري مما جعل المجلة عرضة للتعطيل أكثر من مرة. •لعبت دورا ً بارزا ً في ثورة أكتوبر 1964م وكانت عضوا ً في جبهة الهيئات. •أول سودانية تدخل الجهاز التشريعي بالبلاد حيث فازت في دوائر الخرجين في انتخابات عام 1956 م. وبعد ثورة 21 أكتوبر 1964 دخلت البرلمان.
•تفرغت للعمل النسائي وبذلت الكثير في سبيل المرأة السودانية في النضال السري والعلني.
•أشتركت في العديد من المؤتمرات الإقليمية والعالمية وقادت عددا ً منها.واختيرت رئيسة للأتحاد النسائي الديمقراطي العالمي International Democratic Women’s Union عام 1991 وهذه أول مرة تنتخب فيها امرأة عربية أفريقية مسلمة ومن العالم الثالث له. وعام 1993 حصلت على جائزة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان UN Award.
• منحت الدكتوراه الفخرية من جامعة كاليفورنيا عام 1996 م لجهودها في قضايا النساء واستغلال الاطفال.
•أرملة المرحوم الشفيع احمد الشيخ أحد ابرز قيادات الحزب الشيوعى السودانى و(رئيس اتحادعمال السودان ونائب رئيس الأتحاد العالمي لنقابات العمال) حتى إعدامه في يوليو 1971 م.
وام لولد واحد.

[أبوقرجة]

ردود على أبوقرجة
Germany [بكري الصائغ] 10-02-2016 10:55 PM
أخوي الحـبوب،
أبوقرجة،
(أ)-
التحايا الطيبة العطرة لشخصك العزيز،

(ب)-
١- الدكتورة/ عائشة الغبشاوي،
٢- الصحفية/ امال مينا،
٣- الصحفية/ امال عباس،
٤- السيدة/ وصال المهدي،
٥- السيدة/ بثينة خليل،
٦- السيدة/ فاطمة خالد،
٧- السيدة/ نعمات مالك،
٨- السيدة الدكتورة/ بخيتة الامين،
٩- السيدة الدكتورة/ بدرية سليمان،
١٠- السيدة/ بلقيس عوض،
١١- البلابل.

(ج)-
سارة نقد الله
***********
١-
ولدت سارة يوم 16/12/1953 -(عمرها الان ٦٣ عامآ) في مدينة ود مدني.

٢-
والدها الأمير عبد الله من مؤسسي حزب الأمة واحد قيادات الأنصار المرموقين، وعمها الأمير محمد نقد الله وهما الوحيدان اللذان نالا الإمارة في كيان الأنصار من المهدية فى مرحلتها الثانية، والداتها السيدة زينب عوض جبريل.

٣-
تلقت ساره تعليمها بأم درمان، حيث درست المرحلة الابتدائية بمدرسة ودنوباوي. والوسطى بمدرسة الأحفاد وجلست لامتحان الشهادة السودانية بمدرسة أم درمان الثانوية، والتحقت بجامعة القاهرة فرع الخرطوم في العام 1974 ونالت البكالريوس في علوم الرياضيات في العام 1978 م وحققت نجاحاً باهراً وكانت الأولى على دفعتها، تم منحها شهادة تقديرية من الجامعة..ونالت درجة الماجستير في الرياضيات التطبيقية بجامعة الخرطوم مدرسة العلوم الرياضية في العام 1983، وشاركت في عدة كورسات أحدها في إدارة شئون الأفراد 1980.بمعهد SPIE (إيطاليا- روما)وآخر في علوم الكمبيوتر للتنفيذيين- ديسمبر 1985م.

٤-
مناصب ومواقع:
********
عملت محاضرة بكلية العلوم التطبيقية والحاسوب بالجامعة الأهلية وشغلت منصب نائب عميد كلية العلوم التطبيقية والحاسوب في الفترة من (2000 - 2007م)، ومن ثم رئيساً لقسم الفيزياء والرياضيات، أحيلت للصالح العام بقرار جمهوري، وكانت أول مفتش لميزانية 1985م ومفتش الخدمة في أبريل 1983م ومفتش شئون الخدمة 1979م وفي الوظائف المتعاونة والطوعية ،عملت محاضرة متعاونة بمدرسة العلوم الرياضية جامعة الخرطوم 1980- يوليو 1986م، وأصبحت رئيسة اللجنة الإدارية لمجلس إدارة هيئة مياه المدن 1986- 1989م، وعضو مجلس إدارة جريدة صوت الأمة 1985- 1989 وأيضاً عضو مجلس مؤسسي جامعة أم درمان الأهلية 1985. وعضو مجلس أمناء جامعة أم درمان الأهلية 1989- 1994م وعضو مؤسس وسكرتيرة هيئة أساتذة جامعة أم درمان الأهلية 1989- 1995م ، محاضرة متعاونة بجامعة الأحفاد للبنات 1990- 1994م. كانت عضو جمعية أمهات السلام 1986- 1989م وعضو جمعية بابكر بدري العلمية للدراسات النسوية 1986 وعضو جمعية الإمام المهدي الخيرية 1986- 1989م وعضو الجمعية العربية لمكافحة التصحر 1985م وعضو الجمعية العربية لحقوق الإنسان وممثلة التجمع النسائي في السكرتارية العليا للتجمع الوطني الديمقراطي منذ 1991 وحتى 1998م، وأيضاً عضو اللجنة الثقافية لمركز عبد الكريم ميرغني الثقافي 1998م. ولها عدة إصدارات.

٥-
يقول عنها الصحفي عبد الوهاب موسى إنها حزبية ولكن تسيطر عليها الطبيعة الأنصارية، وهي شخصية صارمة لديها مواقف سياسية شجاعة وواضحة وهي سليلة أسرة مناضلة عرفت بالوجود التاريخي وسط حزب الأمة وعملت فترة زمنية طويلة بالحزب وتنقلت داخله كثيراً وتبوأت عدداً من المناصب الكبيرة، وتعرف كل صغيرة وكبيرة عن الحزب ومداخله وأدق أسراره، وعرفت بقربها من الإمام الصادق.

٦-
برزت سارة نقد الله للسطح مجدداً من خلال البيان الذي أصدرته امس الاول وأكدت من خلاله رفض حزبها للوسائل التي تستخدمها الحكومة في مواجهة القضايا والمطالب العادلة، وقالت بأن الحزب يسير قدما في التعبئة الشعبية عبر حملة “هنا الشعب” بالوسائل المختلفه لتحقيق مطالب السودانين المشروعة.


#1526600 [المتغرب الأبدي]
0.00/5 (0 صوت)

10-02-2016 08:34 AM
ما شاء الله عليك أخي بكري .. يعجبني فيك حبك للتوثيق والرصد .. أنت موسوعة وليتك تجمع ما كتبته في الأسافير وتنظمه وترتبه في كتاب ..

[المتغرب الأبدي]

ردود على المتغرب الأبدي
Germany [بكري الصائغ] 10-02-2016 10:21 PM
أخوي الحـبوب،
المتغرب الأبدي،
(أ)-
الف تحية طيبة ممزوجة بالشكر علي قدووك السعيد،
(ب)-
عيد دودو دمور (سبت دودو):
*********
١-
الميلاد: الخرطوم 1930م-(عمره الان ٨٦ عامآ)،
اسم الشهرة: الصقر الأسود، صقر قريش، العملاق الأسود، الجنرال.

٢-
لعب نحو (155) مباراة رسمية. لعب نحو (105) مباراة دولية وضد فرق أجنبيه مع الهلال والفريق الأهلي السوداني خلال الفترة من عام 1953م - 1967م.

٣-
خلال سنوات لعبه أطلقت ألقاب عديدة على الحارس الفذ سبت دودو.
صقر قريش:
*********
أطلقت عليه الصحافة والجماهير (السورية) لقب صقر قريش عام 1957م حيث تألق في لقاء الإياب للفريق الأهلي السوداني أمام الفريق السوري يوم الجمعة 24 مايو 1957م في تصفيات كأس العام في اللقاء الذي انتهى تعادلياً 1/1 أحرز هدف السودان (السد العالي سليمان فارس) وكان السودان قد فاز في لقاء الإياب بهدف
دون مقابل عصر الجمعة 8/ 3/ 1957م أحرزه الأمير صديق منزول.


الصقر الأسود:
*********
أطلقت عليه الصحافة الكينية لقب الصقر الأسود لتألقه في لقاء الذهاب بين السودان وكينيا في تصفيات إفريقيا للأمم عصر السبت 1 يونيو 1963م ويومها فاز السودان بهدف أحرزه (وزة).

اسبوع بحاله:
*********
أطلق عليه هذا اللقب المذيع الرياضي المرحوم/ طه حمدتو في لقاءالسودان وكينيا عام 1963م حيث وقف سبت دودو بالمرصاد لكل القذائف الكينية فقال طه حمدتو:(إنت مش سبت إنت اسبوع بحاله). كابتن الهلال 1963م، كابتن الفريق الأهلي السوداني 1964م.

الجنرال:
******
أطلقت عليه الصحافة الصينية لقب (الجنرال) لأن (دودو) باللغة الصينية تعني (الجنرال) وكان ذلك خلال رحلة الفريق الأهلي السوداني إلى قارتيِّ آسيا وأوربا في عام 1957م.

٤-
سبت دودو وحراسة المرمي:
*****************
كان (سبت دودو) يمتاز بالطول الفارع والقوام المتناسق والبنية القويةولعل طبيعة عمله بالقوات المسلحة أكسبته تلك الصفات بجانب المرونة والشجاعة والسرعة واللياقة البدنية العالية وكان سبت دودو يمارس بجانب كرة القدم ألعاب القوة،السلة، السباحة، الجمباز.


٥-
أول مباراة لسبت دودو ضد المريخ:
**********************
بعد توقيعه للهلال عام 1953م خاض سبت دودو المباراة التي أقيمت عصر الأحد الأول من نوفمبر 1953م بين الهلال والمريخ علي كأس "همفري" وفاز الهلال يومها 3/ 1 (أحرزها عكاشة، القطر، برعي)وأحرز قرعم هدف المريخ وكان (سبت دودو) نجم المباراة ومنهاأنطلق نحو النجومية المطلقة.


٦-
وشارك سبت دودو في أكثر من (50) لقاء للهلال أمام المريخ وتعتبر أسوأ مباراة لعبها سبت دودو أمام المريخ هي التي خسرها الهلال 6/ 3 وكان سبت من أسباب الخسارة عصر الجمعة 30 مارس 1956م ولكنه عاد سريعاً وقاد الهلال للفوز بكأس الدوق هرر بعد انتصار الهلال على المريخ 1/ صفر (أحرزه علي محجوب) يوم الثلاثاء 10/ إبريل 1956م.


٧-
أروع مباريات سبت دودو أمام المريخ :
***********************
تعتبر مباراة الهلال والمريخ التي جرت يوم الجمعة 17 أغسطس 1956م
وفاز بها الهلال 6/ 2 من أعظم وأروع مباريات (سبت دودو) والتي يعتز بها دائماً.

٨-
اعتزاله:
*****
أعلن الصقر الأسود اعتزاله اللعب بنهاية موسم 66/ 1967م واتجه إلى مجال التدريب وخلفه في حراسة مرمى الهلال العملاق (زغبير) والذي كان خير خلف لخير سلف.


#1526574 [ساري الليل]
0.00/5 (0 صوت)

10-02-2016 07:27 AM
تُشكر اخ بكري على هذه الاضاءات حول هؤلاء القوم وكنت ارى ان تفصلهم ما بين الفن والرياضة والسياسة .. والاختلاف واسع بينهم كبير ما بين من شارك في تطريب الشعب وابدع في مجال الرياضة وبين ما كان سببب هلاك الشعب واذاه بسبب افكار معينة سيطرت عليهم ولم يستطيعوا انزالها على ارض الواقع بل ان بعضهم كان يعمل ويطبق ضد افكاره وما يعلنه..

[ساري الليل]

ردود على ساري الليل
Germany [بكري الصائغ] 10-02-2016 10:00 PM
أخوي الحـبوب،
ساري الليل،

(أ)-
حياك الله وجعل كل ايامكم افراح ومسرات،

(ب)-
فاطمة عبد المحمود:
***************
١-
فاطمة عبد المحمود من مواليد أم درمان عام 1944م-(عمرها الان ٧٢ عامآ).
٢-
* تلقت تعليمها بالمرحلة الأولية في مدرسة السجانة والحلة الجديدة، والوسطى في مدرسة الأحفاد والوسطى للبنات (أم درمان )، ومن ثم تلقت تعليمها الثانوي في مدرسة أم درمان الثانوية للبنات.
* بكالوريوس طب – جامعة موسكو للصداقة 1967م.
* تدريب في مجال الطب العام جامعة لندن الميدلسكي 1968م.
* ماجستير طب الاطفال وصحة الأسرة وتنمية المرأة – جامعة كولومبيا الأمريكية – نيويورك 1984م.
* ماجستير صحة عامة وإدارة مستشفيات – الاكاديمية العالمية للدراسات الطبية العليا – موسكو 1971م.
* زمالة تخصص طب الأطفال أكاديمية العلوم الطبية العليا– بودابست/ المجر1991م.
* دبلوم عالي فوق الجامعي في طب وصحة الطفل 1971م و أمراض الأطفال الصدرية 1970م وطب المناطق الحارة 1970م.
* حائزة على جائزة سيرز الذهبية للأمم المتحدة ضمن اميز في نساء العالم شخصها، ورئيس وزراء الهند السابقة انديرا غاندي، ورئيسة باكستان السابقة باندرنايكا، وذلك في العام الاول للأمم المتحدة 1976.
* أدرجتها الأمم المتحدة لأميز 60 امرأة على مدى 60 عاما من عمل اليونسكو والأمم المتحدة وصدر كتاب بهذا المعنى 2007م.
* أستاذ محاضر بعدد من الجامعات العالمية وجامعات الخليج وجامعة كولومبيا الأمريكية. 1984م- 1989م.
* أول وزير دولة للصحة والرعاية الاجتماعية 1974م.
* أول وزير مركزي للشئون الاجتماعية والرياضة 1975م.
* أول امرأة عضو في مجلس وزراء 1975م.
* تقلدت منصب أمين لجنة المرأة بالاتحاد الاشتراكي السوداني لدورتين 1975 1976م.
* عضو المجلس الوطني (لجنة العلاقات الخارجية) 2004م.
* فازت في أول دائرة جغرافية في انتخابات ولاية الجزيرة.
* نالت وسام ابن السودان البار.
* وسام الجمهورية.
* وسام النيلين.
* من مناصري حقوق المرأة، فقد أيدت في عهد النميري تخصيص حصة برلمانية للنساء لا تقل عن 25% من جملة مقاعد البرلمان.
* وعلى الصعيد الحزبي، شغلت د. فاطمة منصب أمينة المرأة في تنظيم الاتحاد الاشتراكي وسكرتيرة اتحاد نساء السودان.
* وفي عهد الرئيس عمر البشير صارت عضو مجلس شورى اتحاد المرأة السودانية، ورئيسة شعبة العلاقات الأوروبية والأمريكية بالمجلس الوطني.
* وترأس حزب الاتحاد الاشتراكي الديمقراطي.


#1526568 [صادميم]
5.00/5 (1 صوت)

10-02-2016 07:13 AM
في السيرة الذاتية لعمر البشير نسيت شهادة الماجستير التي حصل عليها بواسطة عوض ابراهيم عوض في العلوم الاسلامية بعدين الريس يزعل.

[صادميم]

#1526547 [سننتصر علي الكيزان الخونة اكلي قوت الغلابة]
5.00/5 (1 صوت)

10-02-2016 05:29 AM
فيما عدا الفناين - الكابلي ومحمد الامين وشرحبيل وعبدالقادر سالم والذين نحبهم ونقدر لهم اسهامتهم في اعمالهم الفنية والوطنية الهادفة ..
الي اين اوصلنا كل هؤلاء السياسيين؟ ....

الاجابة يعلمها الكل ولاازيد!!!!!

[سننتصر علي الكيزان الخونة اكلي قوت الغلابة]

ردود على سننتصر علي الكيزان الخونة اكلي قوت الغلابة
Germany [بكري الصائغ] 10-02-2016 09:53 PM
أخوي الحـبوب،
صادميم،
(أ)-
مساءكم خيرات وافراح باذن الله تعالي،
(ب)-
نصر الدين عباس "جكسا":
******************
١-
ولد في حي البوستة بام درمان في 13/ 8/ 1944م-(عمره الان ٧٢ عامآ)،

٢-
لاعب فريق الهلال العاصمي والمنتخب القومي فترة قاربت ال17 عامآ بلا توقف. قال جكسا عن ارتباطه بكرة القدم :
أذكر كانت هناك مباراة بين الربيع وأبوعنجة وكنت احتياطيا في هذه المباراة وهي أول مباراة لي وكان هناك لاعب اسمه (رفاي) رحمه الله وكان لاعبا ممتازا تأخر عن الحضور وبعد مرور خمس دقائق للمباراة طالب الجمهور بإدخالي للمعلب وقالوا لا بد من إدخال هذا الفتي الصغير ورد عليهم المدرب بأن رفاي سيحضر وعندما تأخر رفاي تم إدخالي ومن أول لمستين للكرة أحرزت هدفين وعندها ظهر اللاعب رفاي فتم إجلاسه إحتياطيا ومنذ ذلك الوقت أصبحت من العناصر الأساسية".

٣-
في العام 63 انتقلت لنادي الهلال سبق انضمامي للنادي سيناريو طويل لا يسع المجال لذكره، ولكن باختصار كان كل من نادي الموردة ونادي المريخ وأيضا نادي الهلال يرغبون في ضمي لصفوفهم، وكان نادي الموردة مطمئنا بسبب وجودي في الحي باعتبار أن أبناء العباسية والموردة وبانت والهاشماب وأبوكدوك من المفترض أن يوقعوا للموردة ، ونادي المريخ في الحقيقة سعى كثيرا لتوقيعي له ولكني أخبرتهم بأني سأوقع للهلال لأني أحب الهلال.. وحدثت مشاكل بين مشجعي الناديين وتم إجباري على أداء تمارين مع نادي المريخ وأجريت معهم مرانين ولكن لم يستطيعوا إقناعي بالتوقيع لهم ، كانت رغبتي الهلال وكان هناك كبار رجالات الهلال الذين أكن لهم كل الاحترام والتقدير ، وحضر منهم اللاعب صديق منزول رحمه الله وتحدث معي ثم جاء عبد الخير صالح فوقعت للهلال".

٤-
قال جكسا:
كان المريخ قد حقق عدة انتصارات على الهلال استمرت لفترات طويلة تقارب الثمانية مرات، ولكن بعدها تحسنت خارطة الهلال بسبب مجئ لاعبين صغار في السن "لم أكن لوحدي كان هناك كمال عبد الله وعبد الرحمن زيادة وحارس من بور تسودان اسمه نصر الدين وديم الصغير وحبشي ، أي كانت فترة تغيير جلد حيث إعتزل عدد من اللاعبين القدامى وجئنا نحن وتسلمنا الراية وكانت أعظم أيام للهلال" كما يقول جكسا.

وعرف الناس بأن هناك لاعب اسمه جكسا أتي للهلال من الربيع وبدأت قصة الشهرة مع الهلال والفريق القومي "ومنذ تسجيلي للهلال وحتى اعتزالي اللعب عام 77 كنت عنصرا أساسيا في الفريق القومي ، واجهتنا أشياء كثيرة ولعبنا منافسات كثيرة في الدوري، وفي منافسات كأس السودان أحرزنا ما يقارب سبعة أو ثمانية كؤوس وهو تاريخ مسجل يمكن للناس أن ترجع وتتأكد منه".

٥-
عن اللقطة الشهيرة، قال جكسا:
هنالك صورة شهيرة لجكسا خلال مباراة وهي تزين ايضا كارته الشخصي يقول عنها اللاعب: " أتألم الي يومنا هذا بسبب هذه اللقطة التي أُخذت اثناء مباراة بين الفريق القومي السوداني ومصر وأحرزت فيها هدفين ولكن عند اللقطة الشهيرة لم تدخل الكرة الشبكة بل لامست الكرة الشبكة من الخارج ومنذ ذلك الوقت كنت أتعالج لوحدي وألبس حزاما وأحقن نفسي لوحدي لا الفريق القومي ولا الهلال ولا الإتحاد قاموا بعلاجي".

٦-
ومن الطرق التي عبر بها السودانيون عن حبهم لجكسا أغنية كانت شهيرة ومحبوبة في الستينات وهي "من أرض المحنة ومن قلب الجزيرة" يمزجون بموسيقاها جملة "حلاوة جكسا". ويروى جكسا أصل الحكاية قائلا " حلاوة جكسا مرتبطة بهدف غال سددته في شباك المريخ في ليلة مولد المصطفى (ص) عام 1963 اوقف انتصارات المريخ الثمانية المتتالية وبدأت به انتصارات الهلال ولما كان الاحتفال بالمولد يرتبط بالحلوى اعتبرت الجماهير ذلك الفوز هو الحلوى ، وهناك مباراة أخرى عندما صرح أبو العائلة بان المريخ سيفوز - وكان حينها فريقا قويا - وسيوزع حلوى في حالة الانتصار ولكن انتصر الهلال بثلاثة أهداف فداعبه الجمهور حلاوة يا أبو العائلة؟! وتكررت (حلاوة جكسا)". والأجيال التي عاصرت عهد جكسا تتذكر ان اسمه صار يطلق ايضا على نوع من البسكويت المحشو بالشيكولاتة كان يباع حينها في الاسواق.

٧-
كما اطلق اسم "جكسا في خط ستة" على موضة جديدة لفساتين نسائية فوق الركبة تزامن ظهورها في الستينات مع ظهور اللاعب الكبير ولاقت استحسانا لارتباطها بالاسم المحبوب فانتشرت وسط البنات.

٨-
وكذلك كرمت الدولة اللاعب الاسطورة عدة مرات بوسامات وحضور مقدر من رؤساء الجمهورية في عهود رئيس الوزراء الصادق المهدي والرئيسين إبراهيم عبود وجعفر نميري رحمهما الله وكرم مرتان في فترة المشير عمر البشير " أنا سعيد جدا لأني قدمت مجهودات للسودان والسودانيين وللهلال والهلاليين من خلال الفترة التي قضيتها كلاعب ومدرب وصحفي وفي الإتحاد أنا سعيد جدا بذلك، وبالرغم من زعل أهل المريخ مني إلا أني كنت أجد منهم كل الاحترام والتقدير".

٩-
كان أول عرض دولي تلقاه جكسا من بوكا جنيور الارجنتيني عام 1966 اثناء وجود بعثة نادي الهلال ببريطانيا حيث قابلوا دكتور عبد الحليم محمد وكيشو رحمهم الله وقاموا بتقديم العرض وكان عبارة عن أموال وتذاكر للأرجنتين ورحلة أروبية. "كان الأخ حسن عبد القادر سكرتير نادي الهلال في ذلك الوقت ورئيس بعثة الهلال الي إنجلترا بعد دعوة قدمت لهم لمعرفة كيفية إدارة الكرة في إنجلترا ، أصر حسن عبد القادر على رفض احترافي بالأرجنتين بسبب مسئوليته عندما يحضر الى الخرطوم ماذا يقول عندما يسأله الناس عن جكسا أين هو؟ وقال إذا أرادوا توقيعك عليهم الحضور الى الخرطوم" ويضيف جكسا " الحقيقة احترمت تبريره وعدنا الي السودان وكانت هناك ملاحقات من النادي الارجنتيني بعد ذلك وكان هناك سيناريو طويل".

وبعد ذلك واثناء رحلة الي رومانيا وبلغاريا قدمت لجكسا عروض من صوفيا البلغاري وفريق آخر وأيضا من بوخارست الروماني وكانت تلك الدول في ذلك الوقت ضمن المعسكر الاشتراكي ورفض العروض رغم تقديم فرص دراسة وعروض مالية جيدة ، وأيضا كان هناك عرض من ألمانيا في العام 1969 من فريق بايرن ميونيخ بواسطة المدرب كرامر وكان في السودان لعقد كورس وتم عقد عدة اجتماعات بحضور ممثل شركة الطيران الألمانية اللفتهانزا وطالب بكتمان الأمر لأنه في السودان كمحاضر وليس سمسارا. ويقول جكسا "قبلت الأمر من حيث المبدأ وكانت هناك دورة في أثيوبيا وأخبرته اني ساحضر بعدها لالمانيا وذهبنا الي أثيوبيا وأحرزنا كأس البطولة وكنت حريصا على الذهاب الى ألمانيا وأخبرت الوالدة بذلك ولكنها رفضت رفضا قاطعا وقالت طالما أنك لم تسافر الي الأرجنتين ورومانيا وبلغاريا فلماذا تسافر الي ألمانيا وهددتني إن ذهبت بالرجوع الي أهلها في أم روابة بمنطقة النيل الأبيض ، فاعتذرت لمدير اللفتهانزا عن السفر وكانت هذه الأشياء في غاية السرية لم يعرفها الناس خاصة موضوع رومانيا وبلغاريا ولولا حضوركم اليوم لما عرف الناس هذه الأشياء".

١٠-
ورغم ضياع هذه الفرص التي يتمناها كل لاعب موهوب لم يندم جكسا " لم أندم علي ذلك لأنها أشياء مقدرة من ربنا سبحانه وتعالى بالرغم من أن الكرة في ذلك الوقت لم تكن مثل الآن ، لم يكن هناك احتراف بالمعنى المفهوم والآن هناك إحتراف وظهرت الميديا والقنوات الفضائية وفي أيامنا كان المجال محصورا والهواية كانت متغلبة على الاحتراف".

Germany [بكري الصائغ] 10-02-2016 09:06 PM
أخوي الحـبوب،
سننتصر علي الكيزان الخونة اكلي قوت الغلابة،
(أ)-
السلام الحار لشخصك اكريم،

(ب)-
أحمد المهدي
*******
١-
من مواليد 19 نوفمبر 1935- (عمره الان ٨١ عامآ)،
٢-
تلقي تعليمه الأولى في السودان والثانوي في مصر والجامعي في بريطانيا حيث نال درجة الماجستير في علوم القانون من جامعة أكسفورد عام 1957م ، قام بدراسات في العلاقات الدولية بجامعة لندن 1971م.
٣-
من كبار القيادات الوطنية التي ساهمت في ثورة أكتوبر 1964م وأسقطت الحكم العسكري وأقامت النظام الديمقراطي. تولي وزارة الري والقوى الكهربائية عام 1964م.
شغل منصب وزير الداخلية بعد أول انتخابات منذ سقوط الحكم العسكري 1966م.
شغل منصب وزير الدفاع ووزير الإعلام عام 1968م.
٤-
شغل منصب لأخيه الهادي وتولي موقع نائب الإمام إلى حين أحداث الجزيرة أبا واستشهاد الإمام 1970م.
المسئول الأول في كيان الأنصار والراعي لمؤسساتهم الاجتماعية والدينية منذ 1974م وعميد أسرة المهدي،
هو خليفة الإمام الهادي المهدي وإمام الأنصار وفقاً للمنشورات التاريخية التي أعطته ذلك.


#1526543 [الى الامام]
5.00/5 (1 صوت)

10-02-2016 04:49 AM
(((((عمر حسن أحمد البشير بقرية "حوش بانقا" ريفي شندي في اول يناير 1944 م، تخرج من الكلية الحربية السودانية عام 1967م، ثم نال ماجستير العلوم العسكرية بكلية القادة والأركان عام 1981م، ثم ماجستير العلوم العسكرية بماليزيا عام 1983م ، وزمالة أكاديمية السودان للعلوم الإدارية عام 1987م . عمل بالقيادة الغربية (1967 – 1969)، ثم القوات المحمولة جوا (1969 – 1987)))))
_____
الذى خلصنا اليه ان العلوم العسكرية لا تجدى ولا تنفع فى العمل السياسى
الحاجه التانيه هل مؤسسات التعليم العالى فى السودان فاسدة؟؟؟؟؟؟
العمر طبعا 72 سنه وضابط و قاعد فى كرسى للصلاة و يرقص واقف والصادق 81 و حايم ومشاء الله بصحة جيدة ...اليس خللا فى التربية العسكرية و الدخول بالواسطة

[الى الامام]

ردود على الى الامام
Germany [بكري الصائغ] 10-02-2016 08:52 PM
أخوي الحـبوب،
الى الامام،
(أ)-
مساكم الله تعالي بالعافية، ومشكور علي الزيارة الكريمة، ونواصل السرد عن (كبارنا) في السودان.

(ب)
اولآ:
ابوالقاسم محمد ابراهيم:
**************
١-
ولد ابوالقاسم فى حى الهاشماب فى امدرمان فى نوفمبر من عام 1937-(عمره الان ٧٩ عامآ).

٢-
***- والده الاستاذ محمد ابراهيم احمد هاشم و والدته السيدة عائشة ابوالقاسم احمد هاشم. بدأ تعليمه الاول فى الخلوة الملحقة بجامع الهاشماب فى امدرمان ثم التحق بالتعليم العام بمدرسة الموردة الاولية. انتقل مع والده الى مدينة الفاشر حيث اكمل تعليمه الاولى هناك و عاد الى امدرمان و التحق بالمدرسة الوسطى. انتقل بعد وفاة والده فى كفالة اخواله عبدالحميد ابوالقاسم و هاشم ابوالقاسم الى مدينة الخرطوم حيث اكمل تعليمه الثانوى فى مدرسة الخرطوم القديمة التى التحق بعدها بالكلية الحربية.

٣-
***- تخرج من الكلية الحربية السودانية فى يناير من عام 1962 برتية ملازم. عمل فى بداية مشواره العسكرى فى القيادة الوسطى للقوات المسلحة فى مدينة الابيض. و فى منتصف عام 1962 قررت القوات المسلحة السودانية تشكيل اول سلاح للمظلات فتقدم ابوالقاسم بطلبه للالتحاق و بعد اجتياز كافة الامتحانات العسكرية تم اختيار عشرة من القوات المسلحة لتشكيل نواة هذا السلاح و كان من ضمنهم ابوالقاسم.

٤-
***- تم ابتعاث العشرة ضباط و ضباط صف الى المملكة المتحدة للتدريب و من ضمنهم ابوالقاسم و عادوا بعد سنة فى نهاية عام 1963. بدأء ابوالقاسم و زملائه بتشكيل سلاح المظلات فى ذلك الوقت و بداوا بتدريب اول مجموعة تم استيعابها.

٥-
شارك ابوالقاسم خلال نهاية الستينات فى التحضير لانقلاب 25 مايو 1969 و قد ساهم عسكريا بكتيبة المظلات التى ساهم فى تأسيسها فى نجاح المحاولة الانقلابية فى صبيحة 25 مايو 1969. أصبح ابوالقاسم عضو فى مجلس قيادة مايو وترقى من خلال عمله فى الدولة حتى أصبح النائب الاول لرئيس الجمهورية.

٦-
***- عرف الرجل بشراسته في الدفاع عن مايو، ولقد شارك بقوة في إحباط انقلاب الرائد هاشم العطا في يوليو1971م وتحدثت كثير من الروايات عن عنفه مع قادة الانقلاب الأحمر وخاصة مع الشفيع أحمد الشيخ ، (ولازال الناس ينتظرون منه توضيحا لماحدث)، كما قمع بقوة حركة الجبهة الوطنية في 2 يوليو1976 والتي عرفت بحركة المرتزقة رغم أنها كانت من تخطيط وقيادة أحزاب الأمة والإتحادي والميثاق الاسلامي ومن أشهر قادتها غازي صلاح الدين.

٧-
***- ظل الرجل لصيقا بجعفر النميري ومايو ولم يتزحزح من خنادقها ، وبقي وحيدا من اعضاء مجلس قيادة الثورة بعد أن تساقط كل زملاؤه الضباط الأحرار، خالد حسن عباس وهاشم العطا وبابكر النور وفاروق عثمان حمدالله وأبوالقاسم هاشم وزين العابدين محمدأحمد عبدالقادر ، حتى العضو المدني الوحيد في مولانا بابكر عوض خرج من السلطة في وقت مبكر ولم يبق إلا جعفر نميري وساعده في ذلك بكل قوة أبوالقاسم محمد إبراهيم ، الذي ظل وحيدا في عهد مايو إلى سقوطها في السادس من أبريل عام1985م، كما بقي هو العضو الوحيد الذي على قيد الحياة بعد رحيل كل زملائه إلى الدار الآخرة ولم يتكرم أي منهم بكتاب مذكراته والتي هي جزء مهم جد من تأريخ السودان، وكلنا أمل أن يتكرم سعادة الرائد أبوالقاسم محمد إبراهيم بكتابة مذكراته حفاظا على تأريخنا.

٨-
***- قال ابوالقاسم عن نفسه:( كنت أتعامل بثورية وعنف ضد ما يسمى بالمعارضة ولا أهادن أحداً، كنت "مصادماً" أهاجم الخصوم ومن يعترض مسار الثورة ولا اتعامل "بوجهين" او "مكيالين"..حتى أن الجماهير كانت تؤيد ذلك التوجه ومناداتي بشعارات "حاسم حاسم" وحتى خلال تقلدي العديد من المناصب كنت أتمسك بالقرار بل وأصدره دونما تردد أو تراجع سواء كنت كنائب أول للرئيس أو أميناً عاماً للاتحاد الاشتراكي أو وزيراً للحكومة المحلية وكافة المناصب التي تقلدتها.. كنا نعيش مع البسطاء مع عامة الشعب "قوى الشعب العامل" فهم أهلنا الذين ضحينا من أجلهم وأتينا لخدمتهم)

٩-
تم اعتقال ابوالقاسم فى منتصف الثامنينات بتهمة التدبير لانقلاب مايو 1969 و تم اطلاق سراحه فى عام 1989.

ثـانيآ:
عبدالماجد حامد خليل:
***************
١-
الرتبة : فريق أول ركن عبد الماجد حامد خليل
تاريخ الميلاد : 1/1/1935م -(عمره الان ٨١ عامآ)
تاريخ الالتحاق بالكلية الحربية 4/3/1954م .
تاريخ التخرج : 1/8/1955م.

٢-
الوحدات التي عمل بها :
************
حامية حلفا. حامية الخرطوم . مدرسة المشاة. مركز تدريب المستجدين الموحد. رئاسة القوات المسلحة. القيادة الجنوبية. رئاسة القوات (التدريب).
مدرسة المشاة. مدرسة الأركان. منطقة بور تسودان.فرع التدريب.القيادة العامة نائب رئيس هيئة الأركان عمليات. القيادة العامة رئيس هيئة الأركان .القيادة العامة وزيراً للدفاع والقائد العام.

٣-
المناصب التي تقلدها:
***************
قائد منطقة بور تسودان. مدير فرع التدريب. رئيس هيئة الأركان.رئيس المجلس الأعلى للرياضة لقوات الشعب المسلحة.رئيس هيئة الأركان.وزير الدفاع والقائد العام 28/5/1979 ـ 25/1/1983م.النائب الأول لرئيس الجمهورية.

٤-
قال الفريق عبدالرحمن في حوار مع جريدة "الاهرام اليوم":
تم اجتماع كبير موسع ضم عشرات القادة العسكريين الكبارمع مع الرئيس النميري وجهناه بكل الملاحظات حول مسيرة مايو، وكانت جميعها ملاحظات تمت بأسلوب عسكري منضبط وليس فيها أي كلمة شاذة. بعد أن فرغنا من الاجتماع الذي كان يوم 24/1/1982م، اتصل بي النميري هاتفياً من مكتبه في مجلس الوزراء وقال لي: "تعال معي لنذهب للاتحاد الاشتراكي لنكوّن لجنة قومية تنظر في الحديث الذي قاله الضباط في هذا الاجتماع"، ولكن للأسف تدخل البعض الذين قالوا له إن لم تبعد العسكريين الذين اجتمعوا بك سينقلبون عليك، وللحقيقة والتاريخ كان يمكننا إنهاء مايو في ساعة بعد الاجتماع العسكري الشهير مع نميري ولكن لم يكن هذا هدفنا وتفكيرنا، لأن نيتنا كانت هي الإصلاح وليس الانقلاب. وبعدها تمت الاطاحة والعزل من منصبي كنائب اول لرئيس الجمهورية.


#1526541 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

10-02-2016 04:05 AM
إبراهيم أحمد عبد العزيز غندور،
*********************
(أ)-
***- من مواليد الدويم (6-12-1952)،

(ب)-
***- تخرج إبراهيم غندور من جامعة الخرطوم بعدما حصل على بكالوريوس فى طب الاسنان ، بعدها حصل على ماجستير فى امراض اللثة من جامعة لندن ، ثم حصل على دبلوم كلية الجراحين الملكية فى إنجلترا ، بدأ عمله كطبيب أسنان ثم التحق بالعمل الجامعى حى أصبح عميد كلية طب الاسنان جامعة الخرطوم ، ومدير جامعة الخرطوم ، كما شغل الوزير ابراهيم غندور عدد من المناصب القيادية منها رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال السودان ومستشار منظمة الصحة العالمية.

(ج)-
***- إبراهيم غندور بروفيسور وسياسي سوداني، ونائب سابق في المجلس الوطني السوداني عن دورتين. تقلّد منذ 6 يونيو 2015 منصب "وزراة الخارجية السودانية". قبل تعيينه وزير للخارجية كان يشغل منصب مساعد الرئيس السودانى عمر البشير وهو نائب رئيس حزب المؤتمر الوطنى الحاكم فى السودان.

(د)-
قال غندور في حوار نشر بجريدة "الرأي العام" بتاريخ:
-(01 - 08 - 2012)-:
***- الوالدة رحمة الله عليها ، ارض الشام بت الصديق محمد بكري،تولت تربيتنا بعد وفاة الوالد في وقت مبكر اليوم الثاني عشر من شهر ديسمبر العام(1969) ، وقتها وانا الابن البكر، كنت تلميذا في الصف الثاني الثانوي،رحل والدي وتركني مع ثلاث اخوات وأخ .. أي خمسة اشقاء كنت اكبرهم. كان اصرار الوالدة رغم صغر سنها،ورغم اصرار أهلها وهم من عرب الحسانية الكواهلة على زواجها الا انها رفضت وانكبت على تربيتنا، الامر الثاني اصرارها على مواصلتي لدراستي والتحاقي بالجامعة ، رغما عن رغبتي في قطع دراستي وايجاد عمل لاعيل اخوتي الصغار، وهي لم تنل قسطا من التعليم ، كان اصرارها على مواصلة دراستي،وعمدت على بيع منزل الاسرة بمدينة ام درمان ، لدفع مصاريف دراستي ، ومن ثم البقاء والاقامة بمدينة الدويم، واستخدام العائد في التربية والتعليم ،هو الذي جعلني اواصل تعليمي، والتحاقي بالجامعة وتخرجي في جامعة الخرطوم وانا مدين لها بكل ما وصلت له اليوم ،فقد كانت تتمتع بذكاء فطري واصرار على اكمال رسالتها التربوية ، لذلك كان لها اكبر الاثر في مسيرة حياتي.

***- منذ عامي الاول في الجامعة ، وقد تم تجنيدي من داخل مسجد البركس، بواسطة اخ عزيز،هو سيد الزبير الطالب بالسنة الرابعة كلية الاقتصاد وقتها وخبير التأمين الاسلامي المعروف لاحقا، وذلك في نوفمبر من العام (1972).

***- تزوجت بعد التخرج مباشرة من بنت الجيران،ولم تكن هنالك اية مشاكل او تعقيدات بحكم علاقة الجيرة لفترة طويلة وبحكم اننا تربينا معا ، وكانت زوجتي معلمة بالمدارس الابتدائية وكنت وقتها اعمل بجامعة الخرطوم كمعيد بجامعة الخرطوم ،بينما تعمل هي بمدينة الدويم ، وبعد حوالي العام ذهبت الى بريطانيا في بعثة دراسية،غادرت الى البعثة لتلحق بي مع ابنتنا الكبرى وكان عمرها ستة اشهر،(د.وفاء الآن)، وعندما عدنا بعد البعثة ، استقر بنا المقام بالخرطوم حيث انني اعمل استاذا بالجامعة, كانت هي التي تتولى تربية الابناء وتقوم بكل الواجبات المنزلية لانشغالي التام ما بين العمل في الجامعة في التدريس والعمل في العيادة والعمل السياسي والاجتماعي.

***- قرار الزواج الثاني هو الاصعب, وقرار الزواج الثالث هو الاسهل، والثاني صعب لجهة انه اول قرار للتعدد، ليكون الانسان متخوفا من مآلاته و انعكاساته الاسرية ، ولكن في حالة النجاح في الثاني يكون الثالث سهلا جدا،(اضاف ضاحكا) وربما لا يكون الرابع صعبا.

***- منذ عامي الاول في الجامعة ، وقد تم تجنيدي من داخل مسجد البركس، بواسطة اخ عزيز،هو سيد الزبير الطالب بالسنة الرابعة كلية الاقتصاد وقتها وخبير التأمين الاسلامي المعروف لاحقا، وذلك في نوفمبر من العام 1972.

[بكري الصائغ]

#1526540 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

10-02-2016 03:23 AM
٢٥-
الدكتور منصور خالد:
**************
ولد الدكتور منصور خالد بامدرمان العاصمة الوطنية للسودان في يناير من العام 1931 م في حي (الهجرة). ينحدر منصور من أسرة أمدرمانية عريقة فجده الشيخ (محمد عبد الماجد) المتصوف المالكي ، وجده هذا الأخ الشقيق لجد منصور لأمه الشيخ (الصاوي عبد الماجد) الذي كان أيضاً قاضيا شرعيا وعمل في تدريس الفقه إلا أن أسرته قد غلب عليها طابع التصوف وهو ما وثقّه منصور بنفسه في سيرته الماجدية. لقى جميع مراحل تعليمه حتى المرحلة الجامعية بالسودان. درس الأولية بأمدرمان، ثم مدرسة أمدرمان الأميرية الوسطى، ثم مدرسة وادي سيدنا الثانوية العليا، ثم كلية الحقوق جامعة الخرطوم والتي زامله فيها الدكتور حسن الترابي ورئيس القضاء الأسبق خلف الله الرشيد ووزير العدل الأسبق عبد العزيز شدو. حصل على الماجستير في القانون من جامعة بنسلفانيا بالولايات المتحدة الأمريكية .والدكتوراه من جامعة باريس. لفترة قصيرة -بعد إكمال دراسته- عمل منصور بالمحاماة، ثم عمل بعد ذلك سكرتيراً لرئيس وزراء السودان عبد الله بك خليل(1956-1958)وأنتقل بعدها للعمل بـالأمم المتحدة في نيويورك ثم منظمة اليونسكو بباريس. عمل استاذا للقانون الدولي بجامعة كلورادو بالولايات المتحدة.

***-نشر مقالات في يناير1969 بصحيفة الأيام، تنبأ فيها بزوال الحكم الديموقراطي نسبة للمشاحنات الحزبية، والعداء الطائفي وعدم احترام الأحزاب لمبدأ الديموقراطية واستقلالية القضاء ، وتمثل ذلك في طرد الحزب الشيوعي من البرلمان، وتعديل الدستور لعمل ذلك، وتحقير القضاء الذي حكم بعدم دستورية تلك الأفعال، واستقالة رئيس القضاء بابكر عوض الله، وبعد شهور من تلك المقالات وفي 25 مايو أطاح جعفر نميري بالحكم الديموقراطي وأتى بنظام (ثورة مايو).

***- بعد قيام ثورة مايو 1969م بقيادة جعفر نميري اشتغل منصور خالد كوزير للشباب والرياضة والشئون الاجتماعية. شهدت قطاعات الشباب إبان وزارته نهضة كبرى تمثلت في تفعيل الشباب في الخدمة الطوعية:(صيانة الطرق، بناء المشافي والمدارس الخ)، وفي إنشاء مراكز الشباب، ومراكز التأهيل، ومحو الأمية. كما أنه قد أسهم في خلق علاقات قيمة ومفيدة مع (هيئة اليونسكو، ومنظمة العمل الدولية، وحكومات مصر والجزائر وكوريا الشمالية). كما أن وزارته قد أقامت عددا من المهرجانات الشبابية وانشأت قصور الثقافة.

***- في أغسطس 1970 استقال منصور من الوزارة رغم اعتراضات الرئيس وكثير من اعضاء مجلس الثورة، ولكنه أصر عليها لأنه رأى أن الصراعات الأيدلوجية أنهكت النظام الذي كان يعيش في تلك الفترة بالموازنات الأيدلوجية اليسارية.ورغم الفترة القصيرة التي قضاها في الوزارة إلا أنها شهدت إنجازات ضخمة.

***- بعد استقالته من الوزارة عمل ممثلاً لمدير عام هيئة اليونسكو(رينيه ماهيو) ضمن برامج التعليم لهيئة غوث اللاجئين الفلسطينيين.وعاد بعد ذلك ليعمل سفيرا للسودان بالأمم المتحدة. تقلد عدة مناصب في السودان من وزارة الخارجية ووزارة التربية وكمساعد لرئيس الجمهورية. في العام 1978 استقال من المكتب السياسي وخرج من (نظام مايو) لأنه رأى أن الرئيس نميري تغول على المؤسسية في الدولة. عمل كزميل في معهد (ودرو ويلسون) بمؤسسة (اسمثونيان) بواشنطن عقب تركه السودان في عام 1978 م. شغل موقع نائب رئيس للجنة الدولية للبيئة والتنمية التي انشأتها الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 1982م، ومقرها جنيف. ألف عددا من الكتب حول السياسة السودانية باللغتين العربية والإنجليزية كما نشر العديد من المقالات في الحوليات الدولية عن قضايا التنمية والسياسة في العالم الثالث. كما أنه مهندس جميع اتفاقيات السلام في السودان.

***- منصور خالد محمد عبد الماجد دبلوماسي وكاتب وسياسي ومفكر سوداني. يعد من أكثر الشخصيات السودانية إثارة للجدل نسبة لآراءه المختلفة ولخطورة مناصبه المحلية والعالمية التي تقلدها.

***- مؤلفاته:
١- حوار مع الصفوة،
٢- لا خير فينا ان لم نقلها،
٣- السودان والنفق المظلم،
٤- الفجر الكاذب،
٥- جنوب السودان في المخيلة العربية،
٦- النخبة السودانية وإدمان الفشل(من جزئين)،
٧- السودان، أهوال الحرب..وطموحات السلام (قصة بلدين)،
٩- (الثلاثية الماجدية) صور من أدب التصوف في السودان،
١٠- تكاثر الزعازع وقلة الأوتاد.

٢٦-
الدكتور عبد الله علي إبراهيم
*******************
ولد عام 1942 في منطقة (جلاس) بمدينة مروي في شمال السودان. درس المرحلة الأولية في أبو حمد وعطبرة الجنوبية، ثم عطبرة الأميرية، ثم عطبرة الثانوية. تخرّج في جامعة الخرطوم وجامعة (إنديانا- بلومنغتن) في الولايات المتحدة حيث حاز علي البكلاريوس والدبلوم والماجستير من جامعة الخرطوم وحصل علي الدكتوراة من جامعة انديانا-بلومنقتن بالولايات المتحدة. ودرس في معهد الدراسات الأفريقية في جامعة الخرطوم وترأّس شعبة الفلكلور وعمل رئيس تحرير "مجلّة الدراسات السودانية" بجامعة الخرطوم بين 1987 و1991 ونال زمالة في الإنسانيات الأفريقية بجامعة (نوروسترن) لعامي 1991 و1993.

***-مفكر ومؤرخ وكاتب وأكاديمي سوداني جمع في اهتماماته الإبداعية بين القصة والمسرح والصحافة. أستاذ شرف تاريخ أفريقيا والإسلام في جامعة ميسوري بالولايات المتحدة الأمريكية بشعبة التاريخ التي انضم إلى هيئة تدريسها في العام 1994. ترشح في العام 2010 لانتخابات الرئاسة السودانية. انتخب رئيسا لاتحاد الكتّاب السودانيين للفترة من (2012-2014). ينهج نحو تأسيس دراساته عن التاريخ الثقافي والاجتماعي للسودان وأفريقيا على دراسات حقلية طويلة منها التي قضاها في بادية الكبابيش (1966-1970) في السودان وبين الرباطاب من مزارعي النيل الأوسط (1966 و1984) وبين قضاة الشريعة في التسعينيات من القرن الماضي.

***- وتستفيد أبحاثه من تداخل اختصاصات التاريخ والأدب والأنثربولوجيا والفلكلور والتاريخ والسياسة، والنشر باللغتين العربية والإنجليزية، مع شغف وانشغال بالممارسة السياسية والصحفية، وتعتني دراساته بشكل أخص بالتاريخ الثقافي على عهدي الإستعمار وما بعد الاستعمار.

مؤلفاته في التاريخ والسياسة:
*****************
١- أدب الرباطاب الشعبي، بالاشتراك، 1968،
٢- الصراع بين المهدي والعلماء، 1968 في الخرطوم و1995 بالقاهرة.
٣- تحقيق كتاب ذكريات عبد الكريم السيد عن ثورة 1924 بالسودان ، بالخرطوم1970،
٤- تحقيق كتاب نسب الجعليين البالغ سيدنا عبد الله بن العباس لعبد الله الخبير، بالخرطوم 1981،
٥- أنس الكتب، دار جامعة الخرطوم للنشر، 1985،
٦- عبير الأمكنة، دار نسق بالخرطوم، 1988،
٧- الثقافة والديمقراطية في السودان، القاهرة عن دار الأمين، 1996 و1999 وطبعته الثالثة بالمطبعة،
٨- فرسان كنجرت: ديوان نوراب الكبابيش وعقالاتهم في القرنين الثامن عشر والتاسع عشر، دار جامعة الخرطوم للنشر، 1999،
٩- الماركسية ومسألة اللغة في السودان، الخرطوم دار عزة للنشر 2001،
١٠- الإرهاق الخلاق: إستراتيجية للصلح القومي، الخرطوم دار عزة للنشر 2001
الرق في السودان: نحو أنثربولجيا الخبر، القاهرة الدار العالمية للنشر، 2002،
١١- فيض الذاكرة: أحاديث في الأدب والثقافة مع الأستاذ عبد الله الشيخ البشير (بالاشتراك)، 2003،
١١- الشريعة والحداثة، القاهرة بدار الأمين، 2004 وطبعته الثانية بالمطبعة،
١٢- صدأ الفكر السياسي السوداني، تحت الطبع بالقاهرة، دار الأمين.

[بكري الصائغ]

ردود على بكري الصائغ
Germany [بكري الصائغ] 10-02-2016 09:33 PM
أخوي الحـبوب،
Eng.moaz - انق.معز،

مساكم الله تعالي بالعافية والافراح.
المقال مخصص يا حبيب عن الشخصيات المشهورة التي ما زالت علي قيد الحياة. كل الذين تم ذكرهم ورصد اسماءهم في الموسوعة شخصيات حية، وما تم ذكر من تغمدهم الله تعالي برحمته.

Sudan [Eng.moaz] 10-02-2016 06:12 PM
أستاذي الجليل بكري الصائغ
لك أعظم تحياتي وشكري على هذا المقال الرائع
أود أن استفسر منك على بعض المعلومات التى لم تذكرها وشخصيات لم تعطيها حقها ألا وهم :
1- حسن الترابي لم يتم ذكره
2- محمود محمد طه لم يتم ذكره
3- التجاني عبد القادر لم يتم ذكره
4- على الحاج محمد لم يعطى حقه أبداً
إنى على علم تام ببذلك بمجهود عالى لتوثيق هذه الشخصيات لكنى رايت انك تمدح شخصيات
وتطيل ذكرها وهو ليس بشى عادل مقارنه مع بعض الشخصيات الآخرى
اذا سمحت لي بجوابك على هذا السؤال :
لماذا لا تعطى الإسلاميين حقهم الكامل فى التاريخ الذى حدث للسودان ؟
لكى لا تمحى افاعيلهم من كتب التاريخ عند الأجيال القادمه
وشكراً جزيلاً



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة