الأخبار
أخبار إقليمية
وزير التجارة السوداني : التبادل التجاري مع مصر متواضع للغاية
وزير التجارة السوداني : التبادل التجاري مع مصر متواضع للغاية
وزير التجارة السوداني : التبادل التجاري مع مصر متواضع للغاية


10-04-2016 09:34 PM
أقر وزير التجارة السوداني، صلاح محمد الحسن، أن حجم التبادل التجاري بين السودان ومصر يعد متواضعاً للغاية ولا يتناسب مع حجم الإمكانيات المتاحة بكل منهما، مؤكداً حرص بلاده على توطيد العلاقات التجارية والاستثمارية مع مصر والانتقال بها لآفاق أرحب.

وأشار الوزير الحسن في تصريحات له الثلاثاء بالقاهرة، إلى ضرورة الاستفادة من وجود ثلاثة معابر برية تربط بين السودان ومصر وآخرها منفذ أرقين الحدودي الذي تم بدء التشغيل التجريبي له الأسبوع الماضي في إحداث طفرة ملموسة في حجم التبادل التجاري بين البلدين، وكذا في جذب المزيد من الاستثمارات الصناعية والزراعية المشتركة.

ولفت الحسن إلى حرص السودان على إحداث المزيد من التكامل الاقتصادي مع مصر في كل المجالات وخاصة في المجال الصناعي، من خلال جذب المزيد من الاستثمارات المصرية في إطار المنطقة الصناعية الحدودية والتي تبلغ مساحتها 2 مليون متر مربع وتقع بالقرب من العاصمة السودانية الخرطوم، خاصة في الصناعات ذات المزايا التنافسية للسودان والتي تستطيع من خلالها التصدير والمنافسة في الأسواق العالمية ما يحقق المصالح المشتركة لمستثمري البلدين.

وأكد استعداد السودان في ذلك الشأن لتذليل كل الصعاب التي تواجه المستثمرين المصريين بالسودان، من خلال تفعيل وحدة التدخل السريع بين البلدين.


شبكة الشروق


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 2444

التعليقات
#1528385 [كبرانا الشبكة]
0.00/5 (0 صوت)

10-05-2016 11:16 AM
الزول المخلوع دا قام من النوع هسه ولا شنو ؟ تبادل شنو مع مصر هو أنتو خليتواحاجة يتبادلوها مع مصر والله إلا تصدروا باقي الشعب الفضل دا رقيق نشفتوا التراب وهلكتوا الزرع والضرع ودفنتم الصناعة في مقابر احمد شرفي وعايدات الزراعة اصبحت مثل لحسح الكوع وشفقتكم في البترول اصبح ارخص من ماء النيل الجاري قدامكم ليل ونهار دا وماعارفين تسوا بيه شنو دا سجم رمادكم الترابة دي في خشمكم.

[كبرانا الشبكة]

#1528301 [Rabea]
0.00/5 (0 صوت)

10-05-2016 09:15 AM
حسبنا الله ونعم الوكيل
حسبنا الله ونعم الوكيل
حسبنا الله ونعم الوكيل
حسبنا الله ونعم الوكيل
حسبنا الله ونعم الوكيل

[Rabea]

#1528281 [امين]
0.00/5 (0 صوت)

10-05-2016 08:54 AM
يا وزير التجارة من المستفيد من التجارة بين السودان ومصر ؟؟؟؟؟؟
الان اجود انواع اللحوم بتباع باغلى الاثمان فى السوق الاوربية على انها لحوم مصرية وكذلك صادرتنا من الفول والسمسم والكركدى والصمغ
شوية بلاستيك وخضروات تروى بالصرف الصحى تسميها تجارة مع مصر

[امين]

ردود على امين
Sudan [ابو سعد] 10-05-2016 01:32 PM
المصريين هم المستفيدين من حلايب ومن اللحوم السودانية ومن الصمغ و الكركدي و السمسم و بالمقابل لا يصدروا لنا الا الخضار و الفواكه الملوثة و البلاستيك فما في لزوم لتنشيط التجارة مع مصر لانها ليست في صالح السودان و انا واثق ان الاجتماعات ستسفر عن عودة الفضلات المصرية الي السودان فعلينا ان نستمر في مقاطعة كل المنتجات المصرية من فواكه و بسكويت و صابون و غيره دون ان ننتظر راي الحكومة


#1528251 [ابوقرون]
0.00/5 (0 صوت)

10-05-2016 08:07 AM
يا اخوانا الوزير بقصد الفواكه و الخضار المسقى بالخرى المصرى الاصلى المصدرة للسودان ققليلة جدا، و ذلك لاحجام المصريين للذهاب الى الحمامات لعدم توفر الكشرى و كبدة الكدايس بكميات وافرة ........افهمو بئا يا جدعان

[ابوقرون]

#1528149 [Halaib]
0.00/5 (0 صوت)

10-04-2016 11:42 PM
با وزير يا فاشل تجارة ايه مع بلد فاشل ذيك المصريين عندهم ايه من الصناعات غير الشبس والجل يا باشاء ما تضيع وقتك وفلوسنا مع المصريين شوف دول الخليج ولا الصين ولا اوروبا ولا ماليزيا قال مصر قال وقول للجماعة حلايب سودانية وياليت تقفلو المعابر لحد ما ترجع حلايب الي السودان.ما محتاجين لنقاشين وسباكين يا فاشل

[Halaib]

#1528121 [يوسف رملي]
0.00/5 (0 صوت)

10-04-2016 10:11 PM
التدخل السريع هذه تحتاج إلى تفسير سعادة الوزير ...

[يوسف رملي]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة