الأخبار
منوعات
جنازة صبي مسلم يشارك فيها الآلاف.. وجدته أمه مشنوقاً عقب أن أخبرها عدم رغبته العودة لمدرسة يتعرض فيها للمضايقة
جنازة صبي مسلم يشارك فيها الآلاف.. وجدته أمه مشنوقاً عقب أن أخبرها عدم رغبته العودة لمدرسة يتعرض فيها للمضايقة
جنازة صبي مسلم يشارك فيها الآلاف.. وجدته أمه مشنوقاً عقب أن أخبرها عدم رغبته العودة لمدرسة يتعرض فيها للمضايقة


10-05-2016 01:06 PM
ثم حُمل النعش على الأعناق وساروا به في موكب جنائزي حيث دفن الجثمان في مثواه الأخير.
وتجري الشرطة الآن تحقيقاتها في مزاعم أن الصبي قد تعرض للمضايقات، بعدما أشارت تقارير إلى أنه قد تعرض للضرب من قِبل طلاب في الصف السادس –تتراوح أعمارهم بين 16 و18 عاماً- وذلك كان في وقت الغداء في اليوم الذي توفي فيه الصبي.

ومع ذلك، قال محقق التحري "باول بايكريدك" من شرطة منطقة برادفورد: لقد وصلنا الآن إلى أن هذا الشخص لم يتعرض لحادث.
وأضاف: نحن مستمرون في التحقيق عما حدث في حياته قبل وفاته، ونناشد أي شخص لديه معلومات يمكن أن تساعد في التحقيق على الإدلاء بشهادته فوراً.
image

image


ضد التنمر
وأطلق المجتمع المحلي في برادفورد حملة ضد التنمر، وقال "أرشد علي" الذي يعمل طبيباً نفسياً أنه والرئيس السابق لمجمع المساجد "رفيق سيغال" كانا في طريقهما نحو تعاون مع شركات التلفزيون الآسيوي لرفع مستوى الوعي لمكافحة التنمر.

وأضاف: "التنمر عدو خفي، أجل أتى اليوم الكثير من الناس لتقديم العزاء ولكن هذا لا يمكن أن ينسي الأمر، يجب على الجميع، المواطنين، والمعلمين، وأولياء الأمور أن يكونوا على وعي بالتنمر وعلامات تعرض الأطفال له وكيفية التصرف بشأنه".

وقال: "لا نريد أن يفقد هذا الصبي حياته سدى، إذا لم نفعل أي شيء، ولم يذهب الأمر إلى مستويات أبعد من ذلك، فلن نكون أدينا واجبنا تجاه وفاته؟".
وتابع قائلاً "سوف نبث خطاب توعية عبر قنوات التلفزيون الآسيوي، وربما نلقي خطابات في المدرسة لأننا يجب أن نتعامل مع المشكلة بصورة مباشرة".
وقال محمد أوزار خان، وهو واعظ في دونكاستر، جنوب يوركشاير، "إن التنمر يتطور إلى الأسوأ ولا يتوقف عند الساعة الثالثة مساء عند انتهاء اليوم الدراسي، بل يمتد إلى الجرائم الإلكترونية أيضاً وينبغي التعامل معه على أنه جريمة جنائية."

وتم تأجيل التحقيق إلى تاريخ مبدئي 24 يناير/كانون الثاني من العام المقبل إلى أن تكتمل تقارير وتحريات الشرطة.

HUFFPOST


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 3713


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة