الأخبار
أخبار إقليمية
ياسر عرمان : النظام في حالة سعار لفشله في الحوار مع امريكا وفشل الوساطة الاسرائيلية ولقاءات المغرب بين الحكومة واسرائيل
ياسر عرمان : النظام في حالة سعار لفشله في الحوار مع امريكا وفشل الوساطة الاسرائيلية ولقاءات المغرب بين الحكومة واسرائيل
ياسر عرمان : النظام في حالة سعار لفشله في الحوار مع امريكا وفشل الوساطة الاسرائيلية ولقاءات المغرب بين الحكومة واسرائيل


الناس من هول الحياة موتى على قيد الحياة
10-05-2016 01:10 AM
عبد الوهاب همت

حول تقرير منظمة العفو الدولية والذي أكد إستخدام حكومة المؤتمر الوطني للأسلحة الكيمائية في دارفور والتطورات الدولية الجديدة و استعداد النظام في حرب الإبادة ضد المدنيين في جبال النوبة وجنوب النيل الازرق سألت الراكوبة الاستاذ ياسر عرمان الأمين العام للحركة الشعبية حول هذه التطورات فقال:-

التقرير الغير مسبوق لمنظمة العفو الدولية وهو يأتي في ظل صمت دولي حول ما يدور من جرائم حرب داخل السودان وقد ارجع التقرير القضية السودانية إلى المسرح الدولي والاجندة الدولية مرة اخرى والإتهامات الموجهة للحكومة السودانية إتهامات جادة, وإذا كانت حكومة المؤتمر الوطني تملك اي قدر من الاحترام في نفسها لطالبت هي بالتحقيق لتبرئة ساحتها.

التقرير يكشف تطور نوعي جديد في جرائم الإبادة بإستخدام أسلحة غير تقليدية تخرج من دائرة الحرب التقليدية.

الحركة الشعبية تجري مشاورات داخلية وخارجية مع حلفائها والعالم الخارجي لوقف إي إتصالات مع الحكومة السودانية ولرفض إستمرار منع المعونات الإنسانية عن السكان المدنيين وهي جريمة حرب في القانون الإنساني الدولي ولابد من تصعيد حملة وطنية واسعة تشمل المظاهرات في الداخل والخارج والمذكرات للمطالبة بتحقيق دولي من لجنة مستقلة يشمل جبل مره ودارفور وجبال النوبه والنيل الازرق والمطالبة بحماية المدنيين السودانيين وحل قوات الدعم السريع بإعتبارها مليشيا فاعلة في جرائم الحرب والإبادة. هذه القضية يجب أن توحد الضمير الوطني وأن تتوحد مطالب الهامش والمدن واننا ندعو أهالي دارفور وجبال النوبه والنيل الازرق للعمل مع الشباب والطلاب والنساء والأطباء في المدن وكافة المتضررين من السدود وضحايا القمع وتدهور المعيشة والخروج في صف وطني واحد وأن نضع جميع قضايانا كحزمة واحدة لمجابهة النظام, وعلينا الإستفادة من وسائل التواصل الإجتماعي لتصعيد قضية إستخدام الأسلحة الكيماوية وأن تكون بنداً ثابتاً في وسائط التواصل الإجتماعي وأن تجذب سكان الريف والمدن إلى اجندة مشتركة وأن تتعدى وتتجاوز التقسيمات الاثنية والجغرافية لقضايانا وأن نخلق تحالفاً صلباً للمتضررين من النظام.

أبلغنا الحكومة السودانية بموقفنا هذا في إجتماع أديس ابابا كما أبلغنا الاتحاد الافريقي وأثيوبيا ويوغندا وكندا والولايات المتحدة والإتحاد الاوربي بمطلبنا في التحقيق المستقل حول تقرير منظمة العفو الدولية أمنستي انترناشونال ونرحب بموقف الحكومة الفرنسية التي بعثنا لها برسالة وبموقف الاتحاد الاوربي.

هناك تطورات جديدة ونوعية في المسرح الدولي فيما يخص السودان, أولها تقرير امنستي حول إستخدام الأسلحة الكيماوية وثانيها موقف امريكا والاتحاد الاوربي في إجتماعات جنيف لحقوق الإنسان وموقف غانا ومالي وبتسوانا من السودان في أول إنقسام للمجموعة الافريقية وقرار القاضي الامريكي حول الباخرة كول. وفشل الحوار الامريكي مع الحكومة وفشل الوساطة الاسرائيلية ولقاءات المغرب بين الحكومة واسرائيل و بيعها لحماس وأهم تطور داخلي هو رفع اسعار السلع في الميزانية الجديدة وحيث الناس من هول الحياة موتى على قيد الحياة. على السودانيين الراغبين في التغيير في الداخل والخارح توحيد صفوفهم خلف قضايا الطعام والسلام والحريات ووقف جرائم الحرب كما أننا نشيد وندعم موقف الاطباء السودانيين وكل هذه القضايا مرتبطة مع بعضها البعض وحلها يتوقف على فرض أجندة التغيير ووقف الحرب.

لن ينصلح حالنا في قضايا المعيشة والطعام إلا بإزالة النظام ووقف الحرب. هناك حشد مستمر وقوات ومليشيات يدفع بها النظام إلى جبال النوبة وجنوب كردفان والنيل الازرق والنظام يستعد لحرب إبادة ضد المدنيين في المنطقتين وعلينا جميعاً فضح مخططات النظام وتصعيد المواجهة الجماهيرية.

والذي لم يعد سراً أن النظام لا يرغب في الحوار ويستخدم خارطة الطريق للعلاقات العامة والضغط على المعارضة, وها هو الآن قد ترك خارطة الطريق واستمر في حوار الوثبة في تجاهل تام للآلية الرفيعة والاتحاد الافريقي, نؤكد اننا غير معنيين بحوار الوثبة ولن نشارك فيه لو استمر اليوم أو العام القادم, والنظام في مأزق فهو يشتري الوقت باسم الحوار وسنكون أكثر الناس سعادة إذا اغلق باب الحوار في العاشر من اكتوبر لأنه سيفتح الطريق لمزيد من وحدة المعارضة. واجتماع نداء السودان كان جيداً أكد أن قضية الحل الشامل والسلام هي آداة للنضال لا للمساومة أو الإستسلام وأن قوى نداء السودان في مقدمة الصفوف لتقديم التضحيات

وختم الامين العام حديثه قائلاً من يشكك في عزيمة الحركة الشعبية عليه بزيارة قبور شهدائنا وأن يستمع للجرحى والنساء والاطفال الذين يتصدون لقصف الطيران, ونحن لا نزايد على أحد ولا نقبل المزايدة.


تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 15135

التعليقات
#1528793 [حمزة]
1.00/5 (1 صوت)

10-06-2016 08:56 AM
عرمان هو مانديلا السودان طيب مانديلا جلس في بلدو وناضل وسجن حتي ابح مناضلا بحق- مش عايش في فنادق ورذائل اوربا والغرب ويحرض على بلدو ويشعل الفتن والحروب ثم تقول رئيس السودان القادم - استحي على نفسك وين الجنوب الكان يسبح عرمان بحمده ويوعد الجنوبيين بالجنه -نفس ماحصل للجنوب يريده للشمال هذا هو دوره الموكل اليه من اسياده في الغرب لكن هيهات ان يحصل السودانيين اذكياء ويعرفو

[حمزة]

#1528757 [سيف الدين]
1.00/5 (1 صوت)

10-06-2016 08:06 AM
نعم صدقت قولا وفعلا يا مأدبة الكيزان

[سيف الدين]

#1528602 [حسان الحساني]
3.00/5 (2 صوت)

10-05-2016 08:08 PM
نعم ( ياسر عرمان ) أمل السودان --
مناضل صبور جسور شجاع مقدام نزيه و شريف طاهر اليد و عفيف اللسان لا سرق و لا خان --- سياسي محنك و مفاوض فدير اديب و متحدث لبق و بليغ -- بهدل الكيزان في كل ميدان -- ( ياسر عرمان ) هو رئيس السودان المنتخب بعد ان انجلاء البلاء و ازاحة الغمة عن صدر الامة --
موتوا بغيظكم يا كيزان الشؤم و اللؤم --
و يا جداد ( ود عطا ) كر --
عين الحسود فيها ( عود ) --

[حسان الحساني]

#1528572 [سوداني كردفاني]
3.00/5 (2 صوت)

10-05-2016 06:46 PM
ياسر عرمان هو مانديلا السودان رغم كيد الحاقدين والجداد الاكتروني هو يمثل حزب وليس نفسه

[سوداني كردفاني]

#1528539 [أبداً ما هنت يا سوداننا يوما ً علينا]
1.00/5 (1 صوت)

10-05-2016 05:21 PM
والله يا حدباي انتم الذباب وطبعا عامل فيها فيصل القاسم كمان الشعب السوداني ما بخليكم مهما كبرتو بطونكم بي مال الشعب وانتم الذين فصلتم الجنوب وانتم عملاء لمريكا واسرائيل انتم اليطان الذي دمر السودان والنسيج الاجتماعي وهجرة الشباب انتم في عهدكم الجنية وقع في الحضيض بعد يومين الدولار بيكون بي 20 جنية انتم دمرتو التعليم وحزفتو تاريخ السودان وهوية البلد زرعتم العنصرا في الشعب السوداني قتلتم ابنا الوطن في دارفور وجبال النوبة وقتلتم الاطفال والشباب في ثورة سبتمبر من الذباب يا حدباي اقعدو طبلو يا الجداد الاكتروني

[أبداً ما هنت يا سوداننا يوما ً علينا]

#1528492 [abo ali]
1.00/5 (3 صوت)

10-05-2016 03:09 PM
.

[abo ali]

ردود على abo ali
[الزنكلونى] 10-05-2016 09:08 PM
ياسر عرمان مناضل وطنى غيور # فهو لايعرف الحدودالجغرافيه بل يعرف السودان الوطن الواحد#فهو لايفرق بين السودانين على اساس العرق او الدين او اللون اوالثقافه#وهو لم يتاجر بدين ولم يسرق وينهب اموال الشعب السودانى ولم يكذب وبالتالى فهو قد تفوق على الكيزان بامتياز والمستقبل بقول لالالالالالالا مجججججال للكيزان مع ياسر عرمان فى السودان فى مقبل الايام

European Union [محب الأكواز .. !] 10-05-2016 08:03 PM
إنت الكلب يا أبو علي .. و حتي لو لم يكن من تلك المناطق فهو سوداني أكثر منك و يحق له الحديث و الدفاع عن المواطنين السودانيين .. ثم أن حكاية هارب من العداله دي كذبه بتاعة اسلامويين قديمه و لما كان في السودان مافي زول قدر يقدمو للمحكمه .. خليك في خياستك دي و مناقشة أمور الرجال دي ما بتقدر عليها

Qatar [sasa] 10-05-2016 06:47 PM
الكلب هو الكوز الالغازى المتاسلم المتسربل بالدين مغتصب الرجال والنساء جنسيا في بيوت الاشباح قاتل طلاب معسكر العيلفون الذى عين امينا مساعدا لجامعة لاتعترف به عبد زنجى سودانى واللع عربى خصوصا مع شلاضيمه وشلاليفه المنتفخة ؟؟؟

فانت ياكلب يا ابوعلى مستجد المعرفة بالسودان ومن دمر وخرب وشرد وقتل السودانيين اما انك من الجهلاء او امنجية خلية الدجاج الالكترونى او من الذين يحملون الأحذية تحت ابطهم


مهما هوهوت ياجرو لن تتمكن من عض عرمان وهو طالع نازل راس براس مع ابائك وامهاتك كلاب الالغاز ؟؟؟ فاين انت منه ؟؟؟؟


#1528427 [darjoal]
3.00/5 (2 صوت)

10-05-2016 12:29 PM
لا بد من الوقوف صفا واحدا ضد هذا النظام الفاسد و اقتلاعه من جذوره و شروره التي فاقت حد الوصف.
عاشت الحركة الشعبيه. و عاشت الشعوب السودانية الابية و التي هي براء من مدعي الاسلام.

[darjoal]

#1528266 [أسامة الكردي]
3.00/5 (5 صوت)

10-05-2016 08:31 AM
بل على كل من يشكك في عزيمة الحركة وعزيمة الشعب الملكوم عليه بزارة قبور الشهداء ولكي يشاهد ويستمع إلى صراخ النساء والأطفال من شدة آلام الجراح والحروق التي سببها لهم قصف طيران الإرهابي الرقاص السفاح الهارب نعلة الله عليه إلـى يوم الدين .
تخيلوا يا ناس كم يعاني هؤلاء الجرحى من شدة الألآم، لعدة أيام بل لعدة أشهر لعدم وجود الأدوية ومسكنات الألم .
اللهم خفف عنهم آلامهم وحقق لهم آمالهم .. يا اكرم الاكرمين..
اللهم تقبل منا انك إنك سميع مجيب الدعاء ..

[أسامة الكردي]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية



الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة