الأخبار
أخبار إقليمية
معلمو السودان.. بين انخفاض الأجور وغياب الاهتمام
معلمو السودان.. بين انخفاض الأجور وغياب الاهتمام
معلمو السودان.. بين انخفاض الأجور وغياب الاهتمام


10-05-2016 11:08 PM


يواجه المعلمون في السودان أوضاعا اقتصادية صعبة بسبب انخفاض الأجور وغياب التدريب، خاصة مع تدني الموازنات الحكومية المخصصة للتعليم، حيث لا تتجاوز 3% من الميزانية العامة سنويا.

ويناشد المهتمون بهذا القطاع الحكومة السودانية تحسين أوضاع المعلمين والنهوض بالتعليم الذي يمثل أساس التطور في المجتمعات المتقدمة.

ويتقاضى المعلمون أجورا زهيدة لا تكاد تكفي لتلبية الحد الأدنى من متطلبات الحياة، وفي بعض الأحيان لا تتجاوز الأجور الستين دولارا، مما يضطر بعض المعلمين إلى اللجوء للعمل في مهن إضافية أخرى لسد العجز في مصروف عائلاتهم الشهري.

المصدر : الجزيرة


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1830

التعليقات
#1528845 [الاضراب الشامل في كل القطاعات]
1.00/5 (1 صوت)

10-06-2016 10:19 AM
اضربوا عن العمل شغالين ليه ؟

كبروها واقلعوا الخونة الباعوا البلد للاجانب والطامعين

وانصبوا لهم المشانق

[الاضراب الشامل في كل القطاعات]

#1528739 [قلام الفقر]
3.00/5 (2 صوت)

10-06-2016 07:38 AM
بالله عليكم هذه الصورة المصاحبة للتقرير المأساوى للمعلمين: بالله هذه مدرسة ومكان للنشأ القادم: بالله ابهذا المستوى من نوع هذه المدرسة هل نقول ان هنالك حكومة بالبلد؟؟؟؟ بالله كيف يتحصل العلم فى مثل هذه المدرسة الطاردة للتلاميذ. وكل اموال الدولة فى جيوب ناس عمر البشير وزبانيته. بالله المدرسة هذه ترضى الله؟؟ بالله تتوقعون من جيل درس بهذه المدارس ان يكون رجال الغد؟؟؟؟ لماذا لا تستقيل وزيرة التربية والتعليم اذا كان هذه هى مدارسها؟؟؟؟؟؟
انظروا لهذه المدرسة وهى نموزج حى لباقى المدارس كلها: انظروا لعرش هذه المدرسة الذى لايقى من حرارة الشمس او الرياح او الامطار, عرش المدرسة من القش: والله مدارس العصور الاولى لم تكن بهذا المستوى: وبعد كل هذه البيئة المتردية للاخر المعلمون متحملون ويعملون فى مثل هذه الظروف السيئة للغاية ةلا يعطون اجورهم لعدة شهور ولاتحسين لاوضاعهم, وكما قال المثل السودانى ( رضينا بالهم, والهم لم يرضى بنا) . وين يامسؤلون يامتسكعون يا لصوص ياحرامية اهذه بيئة المدارس السودانية: اهذا حال المعلمين المغلوب على امرهم: دمركم الله اينما كنتم وابتداءا من رئيسكم المتخازل الجبان الخانع الراكع لغير الله الراكع للرؤساء.

[قلام الفقر]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة