الأخبار
أخبار إقليمية
إمام مسجد الأنصار: أصبحنا حقل تجارب نصنع الطائرات ونستورد الثوم..لن ينصلح الحال بوجود النظام الحالي
إمام مسجد الأنصار: أصبحنا حقل تجارب نصنع الطائرات ونستورد الثوم..لن ينصلح الحال بوجود النظام الحالي
إمام مسجد الأنصار: أصبحنا حقل تجارب نصنع الطائرات ونستورد الثوم..لن ينصلح الحال بوجود النظام الحالي


اعتبر أن قرارات المسؤولين يشيب لها الولدان
10-08-2016 12:50 PM
الخرطوم: قال نائب الأمين العام لهيئة شئون الأنصار آدم أحمد يوسف، إن حال البلد لن ينصلح في ظل وجود النظام الحالي، وذكر أن القائمين بالأمر لم تكن لهم أولويات بل أصبح مصير المواطن مجهولاً، وتابع: «أصبحنا حقول تجارب، هل يعقل ان يكون السودان من الدول المصنعة للطائرات ومشارك في معارض عالمية لصناعة الطائرات وفي ذات الوقت يستورد حتى البقوليات»، معتبراً أن هذا نوع من العبث وعدم احترام للمواطن وإهدار للمال العام، مشدداً على أن حال البلاد لن ينصلح ما لم يتغير النظام الحالي تغيراً جذرياً ويحل محله حكم رشيد ينتخبه المواطن بكل حرية و شفافية».
وأوضح نائب الأمين العام لشئون الأنصار، في خطبة الجمعة التي ألقاها بمسجد الهجرة بودنوباوي أمس أن السودان حباه الله بأرض خصبة ومسطحة ومياه جوفية غزيرة إذا أحسن القائمون بالأمر استغلال هذه الموارد يمكن ان تتحقق مقولة السودان سله غذاء العالم، وتابع: «ولكن ما نسمعه ونقرأه من قرارات يتخذها المسؤولون في البلاد أمراً يشيب له رؤوس الولدان»، معتبراً أن المسئولين يتعمدون تحطيم مشروع الجزيرة عظم ظهر البلاد ولم يهتموا بخزان الروصيرص ولم يعيروا أمر الزراعة أي اهتمام في القضارف و المشاريع الزراعية الاخرى، وسخر الإمام من مشاركة السودان في معارض دولية لصناعة الطائرات، وقال إن الحكومة لم توفر لقمة العيش لمواطنيه في العاصمة المثلثة، وهناك طوابير أمام المخابز ومحطات الوقود وغاز الطعام بلغ سعر الاسطوانة منه أكثر من مئة الف جنيه، وتابع: «لعمري هؤلاء يخدعون أنفسهم قبل ان يخدعوا العالم». مشيرا الى أن البلاد تستورة حتى الثوم من الخارج ثم يشارك في معرض لصناعة الطائرات الحربية،. وأعلن يوسف التضامن مع الأطباء في إضرابهم عن العمل، معتبراً أن قضيتهم العادلة هي قضية الشعب السوداني المظلوم.

الجريدة


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 14219

التعليقات
#1530069 [كاسـترو عـبدالحـمـيـد]
0.00/5 (0 صوت)

10-09-2016 09:11 AM
انت على نياتك يا مولانا . طائرات شنو التى نصنعها ؟ انت صدقت واكلت وجبة الكذب التى يطلقونها يوميا ؟ اذا كان ابرة الخياطة بنستوردها فكيف نقوم بتصنيع طائرة ؟ اذا كان القطن الطبى والشاش بنستوره والفواكه بنستوردها من مصر ولا نصدر اى حاجة , فكيف بربك يكون فى وطن ؟

[كاسـترو عـبدالحـمـيـد]

#1529843 [الاسمراني]
0.00/5 (0 صوت)

10-08-2016 06:06 PM
كلامك صاح ما قلت الا الحق

[الاسمراني]

#1529807 [البخاري]
5.00/5 (3 صوت)

10-08-2016 04:55 PM
نعم، السيد الإمام، ونصدر الخراف للسعودية ونستورد منها الحليب المجفف.. نتبرع بجزء من حصتنا في مياه النيل لمصر ونستورد منها الخضر والفاكهة المروية صحياً والمسمدة بشرياً .. نصنع طائرة بدون طيار وسودانير بيعطلا الطير .. نبني المستشفيات في جيوتي ومرضانا يموتون لانعدام ابسط المقومات .. نتبرع لمائة حاج يوغندي وحجيجنا يطعموهم الزبادي والعدس في أرض الخير .. نستورد آلاف سيارات اللاندكروزر ذات الدفع الرباعي لمصلحة الجنجويد ونحن نعاني من انعدام سيارات الإسعاف .. نرسل جنودنا للموت في اصقاع اليمن وترابنا محتل من قبل المصريين والأحباش.......

[البخاري]

#1529787 [ساري الليل]
5.00/5 (2 صوت)

10-08-2016 04:16 PM
الحكومة الحالية هي حكومة عنف وارهاب وترويع وهي الاجندة التي جاءت بها من اول يوم بدليل
- تهديدها لامريكا وروسيا بدنو عذابهما

- تنفيذ بعض الاعمال الارهابية لتخويف امريكا

- تهديد الدول المجاورة بدعم معارضتها الاسلامية (الا ان هذه السياسة فشلت) بسبب تعامل دول الجوار بالمثل وتهديد كيان الحركة الاسلامية الحاكمة في السودان لدرجة انقطع معها طريق الشرق

- التحالف السري في مجال صناعة الشر مع ايران واعطاء الاولية القصوى للسلاح والمصانع الحربية والطائرات بدون طيار

- صناعة الشر والتحالف الدولي مع الدول ذات الاستخبارات الاجهزة السرية العنيفة كل ذلك من اجل تخويف المعارضين والاستمرار في حكم البلاد بيد من حديد

لذلك فإن صناعة الطائرات والسلاح هي سياسة مقصودة ليس الغرض منها التطوير والتحديث ولكن الغرض منها دعم نظام الاخوان المسلمين للإستمرار في السلطة..

فكيف يعقل ان تشييد مصنع للطائرات واحد وتتوقف 472 مصنع في ولاية الخرطوم بحسب تصريح صحفي لوزير الصناعة ؟؟

[ساري الليل]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة