الأخبار
أخبار إقليمية
الدكتور أحمد عباس نقيب الاطباء الاسبق في بريطانيا: النظام يضلل الناس للتقليل من شأن الاضراب
الدكتور أحمد عباس نقيب الاطباء الاسبق في بريطانيا: النظام يضلل الناس للتقليل من شأن الاضراب
الدكتور أحمد عباس نقيب الاطباء الاسبق في بريطانيا: النظام يضلل الناس للتقليل من شأن الاضراب


الاضراب شمل كل مستشفيات السودان واشتركت فيه جموع الاطباء
10-08-2016 04:14 PM
عبدالوهاب همت
في تصريح للراكوبة قال الدكتور أحمد عباس النقيب الاسبق لنقابة الاطباء السودانيين في المملكة المتحدة وأيرلندا ان الاضراب الذي دخل فيه الاطباء في السودان شمل كل مستشفيات السودان واشتركت فيه جموع الاطباء وبلغت نسبته حوالي90% وهو ناجح بكل المقاييس رغم محاولات السلطة كسره والتشكيك في نسبة نجاحه , وان النظام وعبر اعلامه المأجور يحاول التقليل من آثار ذلك ومحاولة رشوة بعض صغار الاطباء للعمل في بعض المستشفيات وكذلك استدعاء عناصر المؤتمر الوطني بالداخل والخارج لسد النقص الموجود في المستشفيات ومحاولة ايجاد وظائف عاجلة لاطباء الامتياز وهذا يعتبر عملاً غير مسئولاً ولاأخلاقي ولامهني لان أطباء الامتياز غير مدربين ويفتقرون للخبرة الكافية التي تجعلهم يسدون العجز وهو جريمة مكتملة العناصر لانها استهتار بصحة المواطن, وأن الاضراب هو نتيجة مباشرة لتخلي الدوله عن مسئولياتها وخصخصة القطاع الصحي حيث تم تقليص الميزانية المخصصة للصحة بصورة متسارعة اذ بلغت2و1% منالموازنة العامه.
وقال ان التضامن الواسع مع الاطباء من قبل المواطنين بمختلف تجمعاتهم وتنظيماتهم يعبر عن الفهم العميق للشعب السوداني , وان القضية ليست قضية الاطباء وحدهم وهو تقدير الشعب السوداني للاطباء ودورهم الرائد في دفاعهم عن الحقوق الاساسية للمواطنين, كذلك فان التضامن الواسع من قبل زملائهم في الخارج أيضاً يعبر عن عدالة القضية التي يناضل من أجلها الاطباء الذين وضعوا قضية تطوير الخدمات الصحية في مقدمة أجندتهم المطالبية. وأضاف أن التنسيق جاري بين لجنة النقابة المركزية في الداخل وفروعها في الخارج من أجل دعم الاضراب وتوسيع حملة التضامن مع الاطباء في الداخلوكذلك تعرية وكشف الوضع المزري للخدمات الصحية في الداخل.
وفي ختام حديثه أشاد د. أحمد عباس ببعض المستشفيات الخاصة الغير مملوكة لاعوان النظام وأذنابه والتي توقفت عن استقبال الحالات الغير طارئه تضامناً مع الاطباء , كما أعلنت عن استعدادها لاستقبال الحالات الطارئه والحرجة بدون مقابل.


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 5061

التعليقات
#1529921 [ashshafokhallo]
0.00/5 (0 صوت)

10-08-2016 09:16 PM
في التضامن مع الاطباء
الاطبا من الشكيه صوتن بحه
لادارة المشافي ولي وزير الصحه
دايرين اسبرين دايرين دوا للقحه
دايرين الاساس شان الوضع ما صحا
لا دوله استجابت لا وزارة صحه
لاكين الاكيد المرضي زايدين وحه
اتحمل كتير في شان مريضو وشفنا
في مشفاهو صامد لا وهن لا زحا
****
لو بيئة العمل وصلت لاسوأ حاله
والحال ماب يسر بقت الامور بطاله
غير سماعه ما عند الطبيب نقاله
والمستشفي وسخان في نضافتو زباله
كيف ينقذ مريض راقد ارض في الصاله
ادويه مافي شان يفديهو من دي الحاله
كيف يكشفلو كيف يرعاهو يفحصو كيف
ومعينات الكشف كانت هناك مين شالا؟
****
لو جاهو المريض محتاج عنايتن انيه
ما يقدر يعالجو اورنيكو نمره تمانبه
لو عالج بدونو السلطه تمسكو فوري
ولو خلاهو لاشك راح يفارق الفانيه
ناس اهل الفقيد مابيرحمو الدكتور
وكم وقع اعتدا من مجرمين وزبانيه
مابيتحلا ذلو مذله
هانو كرامتو نزلوا قامتو
قايمه قيامتو قبال القيامه التانيه
****
مستشفي مافيها اوكسجين دي فريده
لافي سرير عشان يلقي المريض دا غميده
نشفا شالا للزيتونه مافيش مشفيات من دونا
ماخلالنا اي معونا مشكي ل الله يا حميده
من بعد العلاج مجاني صرت الجاني
قلت الناس دي تترجاني مشفاي خاص وطبعا سيدا
اتفرعنت برطعت واكلت اوانطه
نشفت المشافي وكان علاجا الكافي بي سببك بقينا حديدا
****
راجيكم حساب في الدنيا يا شراما
من غير الحساب يوم الصراط وقيامه
الروح تسوي روح للسلطه مافي ادامه
من قبل القيامه تجيكا بكره قياما
****

[ashshafokhallo]

#1529827 [Fatmon]
5.00/5 (2 صوت)

10-08-2016 05:24 PM
#إضراب_أطباء_السودان
#Sudanese_doctors_strike
أطباء النيل الأزرق
شوفوا الحاجات البتفرح القلب وتنعش الروح..اقروا الكلام ده
هذا ما حدث من أطباء الإلزامية في الدمازين
خلونى اتكلم شويه عن اطباء الخدمه الوطنيه بمستشفى الدمازين وهم تقريبا بشكلو 80% من الاطباء العاملين بالمستشفى )عددنا 25 طبيب( .. الليله من الصباح جاءنا منسق الخدمه فى المستشفى واجتمع بينا فى مكتب مدير عام المستشفى بحضوره .. وقال كلام كتيييييير فارغ عن إنه انتو مجندين ملزمين بتنفيذ التعليمات .. واى طبيب ما برجع لشغله بالكامل ويكسر الاعتصام ح تتخذ فيه الاجراءات القانونيه .. ايقاف الخدمه تماما .. ومنعك من قضاءها لفترة سنتين .. محاكمه عسكريه بوجود المستشار القانونى بتاعهم قد تصل للسجن .. وغيره ... وغيره .. المهم هدد وقام وقعد .. بعد الهترشات دى كلها نحن موقفنا كان واحد .. اجتمعنا كللنا كأطباء بالمستشفى .. خدمه وطنيه واطباء اصحاب وظائف .. وقررنا بالاجماع مواصلة الاضراب عن الحالات البارده مهما حدث .. وطلعنا برضو بانو اذا المنسقيه اتخذت اى اجراء ، رد الفعل بتاعنا ح يكون كالتالى :
1/ الاعتصام الشامل والمفتوح حتى عن الحوادث
2/ تقديم استقالات جماعيه من كل الاطباء العندهم وظائف فى وزارة الصحه الولائيه
3/ خاطبنا الاخصائيين واطلعناهم على التطور الاخير
خاطبنا برضو واتواصلنا مع رئاسة اللجنه المركزيه واطلعناهم على التطور الاخير بولاية النيل الازرق .. وهم قالو ح يتابعو معانا وح يحصل تصعيد شامل فى حالة فصل 25 طبيب .
المسرحيه ما انتهت هنا طبعا .. رجعنا ميز الاطباء .. تااااانى قام المنسق جاءنا فى الميز ومعاه حاشيته ومعاهم المرة دى ضابط فى الجيش )برتبة نقيب( لمانا كللللنا نحن ناس الخدمه فى حوش الميز .. اتكلم الضابط وقال هو عنده كلمتين بس ) العايز يشتغل ويكسر الاعتصام يجى بجاى .. والماعايز يشتغل يجى بالجهه التانيه( طبعا كلللللنا ومن غير تفكير او تردد وقفنا فى الجهه البتأكد مواصلتنا لاضرابنا المشروع وعدم خضوعنا لتهديدات المنسقيه .. حتى منسق الكوادر الطبيه د.ضياء الدين انحاز لصف اخوانه وقف معانا فى نفس الجهة والتحيه ليه وحتى المدير الطبى د. احمد فيصل انحاز لإخوانه وقف معانا فى نفس الجهه وقال انو هو كطبيب منحاز لقضية الاطباء والتحيه ليه ... طبعا حتى المدير الطبى فى مستشفانا خدمه وطنيه .. المهم سجلو اسماءنا بالكامل وإتوعدونا بقرارات قاسيه.. وطلعو من الميز .
عموما نحن هنا فى مستشفى الدمازين وباقى مستشفيات النيل الازرق )الروصيرص - مستشفى الصداقه الصينى( متماسكين ومواصلين اضرابنا مهما حصل
وابقو الصمود

[Fatmon]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة