الأخبار
أخبار إقليمية
الصادق المهدى يشهد تدشين كتاب المهدية بنقابة الصحفيين
الصادق المهدى يشهد تدشين كتاب المهدية بنقابة الصحفيين
الصادق المهدى يشهد تدشين كتاب المهدية بنقابة الصحفيين


10-09-2016 04:49 AM

شهدت نقابة الصحفيين مساء اليوم أعمال الصالون الإبداعى السودانى وندوة تدشينية لكتاب المهدية والذى يتضمن قراءة فى اطروحة رواية "شوق الدرويش" للكاتب حمور زيادة وتصحيح المغالطات التاريخية الواردة بالرواية عن تاريخ السودان.

وحضر الصالون الزعيم السودانى الصادق المهدى رئيس وزراء السودان السابق وعدد من أنصار المهدية ولهذا يعد هذا الصالون معركة أدبية لتصيح المغالطات فى احدى الروايات بحصور صاحبها حمور زيادة وأنصار المهدية المؤيدين لكتاب المهدية للكاتب السودانى عبدالرحمن الغالى.

صدى البلد


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 2843

التعليقات
#1530215 [هدى]
0.00/5 (0 صوت)

10-09-2016 01:37 PM
لم اقرا في حياتي رواية افضل من رواية شوق الدرويش والفظائع التي ارتكبتها المهدية معروفة للكل لقرب تاريخها وقد عاصرنا شهود عيان كثر شاهدين لذاك العصر ولا يمكن ان يكونوا كلهم كاذبين

[هدى]

#1530143 [سيف الدين خواجه]
0.00/5 (0 صوت)

10-09-2016 10:58 AM
اخي الكريم ود احمد انا لست انصارية لكنني مع الحق ما امكن فقضية اراضي ام دوم من ضمن مظالم كثيرة في مايو وتشكلت لها لجان من المالية وديوان النائب والمراجع في فترة سوار الدهب الانتقالية وانتهت تلك اللجان الي تعويضات لكثير من المظاليم منهم الراحل الدكتور عزالدين علي عامر بمبلغ 600الف نيه عن مصادرة املاكه وهناك كشف كبير باخرين من بينهم اسرة المشكلة ان شيكات التعويضات صدرت للتوقيع في بداية عهد الصادق ولم يكن الصادق يعلم بها وكان قادما من هولندا بعد توقيع اتفاقية 4طائرات فوكرز للخطوط الداخلية وعلمت الصحافة بذلك وهيج الاسلاميون الشارع وقابل الصحفيون الصادق في المطار وسالوه فقال (انا لدي جهة تشريعية تحاسبني وغدا في البرلمان سالقي خطاب بكامل التفاصيل وساتخذ القرار المناسب ) وفعلا القي بيان كامل واتخذ قرار بان تحال كل التعويضات للقضاء ليحكم فيها قائلا (نثق في القضاء السوداني وبما يحكم به نحن راضون ) الاشكالية بعد انقلاب الانقاذ هيجت الناس بهذا الزعم الفطير لمكسب الجماهير وارسل الصادق رسالة للرئيس تحداه فيها ان يقدمه لمحاكمه شرطها ان تكون علنية فقط ولا يحتاج لمحامين فقط سيكشف للجماهير الوضع الحقيقي لكل الاتهامات والي الا لم تعقد المحكمه !!!هذا ملف كبير وضخم لا يجب ابتساره هكذا لانه حق ورثه مسلوب بقوة غاشمه !!!فارجو ان نتحري الدقه فقط لقيام الحق بحق

[سيف الدين خواجه]

#1530140 [باكاش]
0.00/5 (0 صوت)

10-09-2016 10:55 AM
يعنى ما شايف الاطباء الخايضين المعركة نيابة
عن الشعب المغلوب وقالبين الدنيا لا عندهم مال
ولا عندهم حزب!!غايتو الناس فى شنو والحسانية
فى شنو!!

[باكاش]

#1530130 [ابن البلد]
0.00/5 (0 صوت)

10-09-2016 10:34 AM
بالله الحاضر يبني علي التاريخ بعد داك الرواية فيها مغالطات تأريخيّة و تشويه عمدي لصورة المهدية ، والمساران مختلفان لا أري ان شيئا ّ في حضوره هذاه الفعالية الثقافيّة . وأخيراً مادام هو لا يستفيد من التاريخ ولا يستطيع أن يفعل شيئا بإتكائه علي الماضي أتركوه في ماضيه وقشوريّاته وانجزو إنتفاضتكم مع إضراب الأطباء ، واسقطوا الحكومة بالعصيّان المدني ودعو الصادق المهديّ يغرد خارج السرب ........ ولا أنا غلطان يا ود أحمد ؟

[ابن البلد]

#1530065 [قلوبيان]
0.00/5 (0 صوت)

10-09-2016 09:02 AM
الناس في وادي والحسانية ي وادي

[قلوبيان]

#1530050 [الجــــــــــــــزيرة ابـــا]
0.00/5 (0 صوت)

10-09-2016 08:39 AM
حمر زيادة كتب وفاز بقلم الخديوى .. كتب ضد المهدية وضد تاريخ السودان وفاز ﻻن المستعمر يريد ان يكون صوته هو اﻻعلى .. كتب حمور
ضد المهدية ﻻنها وقفت ضد الخديوى وضد مصالح الذين يخدمون تحته ( والسودان تحت التاج المصرى ) .. القلم امانة قبل ان يكون ارتزاق .
تاريخ السودان يحتاج لكتابة سودانية لم تتبع للخديوى او المستعمر .. المكتوب هو تاريخ التشويه والتضليل بدون اسناد وقد ابتلعه المثقف السودانى كطعم غريب وبنى عليه .

[الجــــــــــــــزيرة ابـــا]

#1530007 [ود احمد]
0.00/5 (0 صوت)

10-09-2016 06:34 AM
الصادق المهدي لا يتعلم من الماضي عندما نصب وزيرا للوزراء 89 بدأ يبحث في اراضي ام دوم ومع احترامنا الشديد للمهدية ودورها الفاعل في تاريخ السودان الا اننا بصدد مشاكل حالية لا يجب تاخيرها فبدلا من ان الصادق يعمل على رفع وتيرة العمل الجماهيري والعصيان المدني الذي بداه الاطباء يظل الصادق المهدي يغرد خارج السرب ويقولون ان الذين يتحدثون عن التاريخ دايما غير قادرين على صنع الحاضر

[ود احمد]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة