الأخبار
أخبار إقليمية
«نداء السودان» تهدد الحكومة بحوار بديل وتصعيد المقاومة
«نداء السودان» تهدد الحكومة بحوار بديل وتصعيد المقاومة
«نداء السودان» تهدد الحكومة بحوار بديل وتصعيد المقاومة


10-09-2016 11:26 AM

الخرطوم سعاد الخضر
هددت قوى نداء السودان المعارضة الحكومة بطرح حوار بديل بمعزل عنها حال عدم استجابتها لاتفاق وقف العدائيات وقيام الاجتماع التحضيري الذي اعتبرته شرطاً نهائياً للدخول في مفاوضات جديدة مع الحكومة، كما هددت بتصعيد المقاومة بكافة أشكالها لإسقاط النظام الحاكم.
وحذر رئيس قوى نداء السودان بالداخل عمر الدقير، الحكومة من اعتبار الحوار الوطني سدرة المنتهى وتشكيل حكومة مابعد هذا الحوار، واعتبر أن ذلك يمثل تراجعاً عن اتفاق خارطة الطريق الإفريقية الموقعة بين الجانبين، وجدد الدقير تمسكهم بعدم المشاركة في حوار يعمل على ترقيع الحكومة القائمة، وقال في مؤتمر صحفي بمقر حزب الأمة أمس، إن الحوار الذي سيختتم أعماله غدا حوار بين النظام ومن شايعه وليسوا معنين ببداياته أو نهايته، ورهن دخولهم في حوار مع النظام بعقد المؤتمر التحضيري لمناقشة شروط الحوار التي تشمل تهيئة المناخ وإطلاق الحريات والاتفاق على رئاسة الحوار واجرائاته، وخير الدقير النظام بين تصعيد الحراك السياسي الجماهيري السلمي لتحسم الجماهير المعركة وتحمله على القبول بالحوار المنتج، أو إسقاطه والذهاب لمزبلة التاريخ.
وأعلن أن الأحزاب التي انسحبت من تحالف قوى الإجماع الوطني كونت لها كتلة مستقلة داخل «نداء السودان»، وفيما يتعلق بالحوار البديل قال إن قوى نداء السودان لتفويت الفرصة على ما وصفها بمراوغات النظام قررت أن موافقته على اتفاق وقف العدائيات وقيام الاجتماع التحضيري وفق خارطة الطريق يمثل موعداً نهائياً لحل تفاوضي معه.

الجريدة


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 7140

التعليقات
#1530358 [شديرة]
0.00/5 (0 صوت)

10-09-2016 07:12 PM
السلام عليكم جميعا اصحاب الردود وصاحب المقال
بكل ادب وبالبلدي كدي اما ان الاوان ان ينتشل هذا الشعب الطيب المؤمن بقدره والمسالم بطبعه والواعي بفكره اما ان لكم ان تنتشليهو من تحت الصخرة التي يصرخ ويئن تحتها منذ الاستقلال
اما ان لكم ايها الساسة ان تخافوا فيه عقاب الله كل ما الامل داهمه تتظاهرون انكم اولياء امره واوصياء عليه كفانا عذاب وكفاكم استرزاق علي حساب الشعب .

[شديرة]

#1530238 [إشراقات مِهَنيّة]
0.00/5 (0 صوت)

10-09-2016 02:26 PM
يا من تريدون شرعنة الإقتسام
أنتم الشرعيّون وليست حكومات الإقتسام السام
تمسّكوا بإعادة وإستكمال شرعيّتكم البرلمانيّة الديمقراطيّة
لتتمكّنوا من إبطال الإقتسام الشمولي الهدّام
إن لم تكونوا سدنة الإقتسام

[إشراقات مِهَنيّة]

ردود على إشراقات مِهَنيّة
Sudan [إشراقات مِهَنيّة] 10-09-2016 03:52 PM
أمّا الولايات المُتّحدة الأميريكيّة
فهي حليفة إستراتيجيّة لدولة الأجيال السودانيّة
ولكنّها تعتمد على الفلسفة البراجماتيّة بمعنى التجريبات الحقيقيّة
ولقد رفض الإمام عبد الرحمن الملكيّة الدستوريّة وجرّب حُكم الديمقراطيّة
ولكنّ الثورانيّين قد رفضوا حُكم الديمقراطيّة وجرّبوا الشموليّة
المُعتمدة في تمويل تناطحاتها وحروبها الإقتساميّة
على طباعة السندات الماليّة السودانيّة


بعد هذه التجارب البراجماتيّة
التي أوصلت مُطلق إنسان الدولة السودانيّة الأطلسانيّة
إلى هذه الوضعيّة الحاليّة التي ستكتوي بها كُلّ الأجيال السودانيّة
لقد أدركت الولايات المُتّحدة الأميريكيّة المعنيّة بإدارة المؤسّسات العالميّة
المعنيّة بإدارة الشئون العالميّة لدول العالم الحاليّة عبر الديمقراطيّة
أهميّة إعادة وإستمراريّة الحُكم المعتمد على الديمقراطيّة
هُنا في دولة الإجيال السودانيّة


أمّا المُؤسّسة العسكريّة المصريّة
التي أطاحت بكُلّ الشموليّات المصريّة إطاحة مِهَنيّة
فتعلم أنّها قد أطاحت بالديمقراطيّات الإستراتيجيّة السودانيّة
عندما تآمرت مع المُؤسّسات العسكريّة السودانيّة إبّان الحقبة العبّوديّة
وتآمرت مع نفس المؤسّسة العسكريّة إبّان الحقبة النميريّة
ثمّ تآمرت معها أخيراً في الحِقبة العُمَريّة الإخوانيّة
لذلك عليها الإطاحة بالشموليّة السودانيّة


#1530200 [Alsadig Jadallah]
5.00/5 (1 صوت)

10-09-2016 01:09 PM
نرفضه ولوجاء مبرء من كل عيب نحن نطالب بمحاسبة كل من سرق او قتل او افسد في حق هذا الشعب لا تنازل ولا استسلام ول عفا الله عما سلف السن بالسن والعين بالعين والجروح قصاص

[Alsadig Jadallah]

#1530182 [محمود موسي الحاج حمد]
0.00/5 (0 صوت)

10-09-2016 12:36 PM
انا ليست سياسي يعني خارج الشبكة
وكلما أرجوه أن لا يقتبس بمجال من القرآن من مغيبات
" شجرة المنتهي" لا يعلم ما هي واشير إليها في القرآن وقال المفسرون هي أقصي مكان مسموح به أن يصله روح القدس سيدنا جبريل . ما لم يظن كاتب المقال أنه أعلي مرتبة من سيدنا جبريل
فأرجو ان يتم مراعاه الدقة في انتقاء الألفاظ والبعد عن القرآن ومعانيه في الزج به في المهارات السياسية
" اللهم هل بلغت . اللهم فاشهد

[محمود موسي الحاج حمد]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة