الأخبار
أخبار إقليمية
إبراهيم حجازي: السودان بوابة مصر لإفريقا وجزء من الجسد المصري
إبراهيم حجازي: السودان بوابة مصر لإفريقا وجزء من الجسد المصري
إبراهيم حجازي: السودان بوابة مصر لإفريقا وجزء من الجسد المصري


ولا يمكن التنازل عنها أو تركها،
10-12-2016 03:09 AM

قال الإعلامي إبراهيم حجازي، إن السودان هي بوابة مصر لأفريقيا وهي جزء من الجسد المصري، ولا يمكن التنازل عنها أو تركها، لافتا إلى أنه لا يمكن الاستغناء عن السودان مهما فعلوا بمصر.
وأضاف "حجازي"، أن مصر تستعيد وضعها الحقيقي كبلد لها تاريخ، مشيرا إلى أن هناك أشخاصا يحاولون إثارة البلبلة، ونشر أزمة حلايب وشلاتين في الوقت الراهن لضرب العلاقات المصرية السودانية.

البوابة


تعليقات 18 | إهداء 0 | زيارات 8032

التعليقات
#1531963 [الداندورمي .]
5.00/5 (1 صوت)

10-13-2016 08:37 AM
كسير تلج عشان نشتري الخراء بتاعهم .

[الداندورمي .]

#1531715 [sasa]
0.00/5 (0 صوت)

10-12-2016 03:48 PM
ان العدو الطبيعى الأول والبيولوجى للسودان شعبا وارضا هو (العدو) المصرى شعبا ثم شعبا

[sasa]

#1531714 [أبو حسن]
5.00/5 (1 صوت)

10-12-2016 03:47 PM
البوابة دي نحن ح نقفلها .... شوف ليكم درب تاني ..... والله ما بنريدكم فأختونا بالله

[أبو حسن]

#1531694 [محمد مى]
5.00/5 (2 صوت)

10-12-2016 02:53 PM
الكلب أبراهيم حجازى سب وشتم السودان وشعبة بعد مباراة مصر والجزائر على فكرة العيب ليس فى الكلب أبراهيم حجازى العيب عندنا حكومة الكيزان الحرامية المنبطحين أمام المصريين بهما فيهم بشبش لقد تنازالوا عن حلايب وشلاتين وأبو رماد ونتوء حلفا والسبب المحافظة على الكرسى وتخرب البلد أهم شئ الكرسى ومتى كانت السودان جزء من مصر الانجليز كانوا يحكمون السودان ومصر والملك ديكور فقط وعدو السودان الرئيسى مصر الشئ المحيرنى أن الكيزان الجبناء المنبطحين أمام المصريين لايريدون ألغاء الحريات الاربعة المشؤمة فى كلام كثير بس الواحد يصاب بحالة من القرف عندما يتحدث عن الكيزان الحرامية واتفريض فى أرض الوطن

[محمد مى]

#1531585 [Fiydas]
4.00/5 (3 صوت)

10-12-2016 12:07 PM
ابراهيم حجازي وامثاله من "اولاد بمية" الموهمون مازالوا في غيبوبتهم التاريخية..صنعوا لانفسهم وهم استعلائهم التاريخي وصدقوه وما زالو يعيشون في ذلك الوهم. السودان لم يكن يوما تابعا لمصر في تاريخه بل وطن "سيد نفسه" علي عكس مصر التي لم يحكها المصريون في تاريخهم الا لماما... وان كل نكبات السودان في تاريخه مع المستعمر جاءت بتامر المصريين وخيانتهم بسبب طمعه في موارد السودان.. وقطعا هم لا يجراءون علي ذلك بمفردهم وظلوا يختبئون خلف خيول الانجليز والاتراك كعادتهم. وفي التاريخ ايضا ان مصر في كل تاريخها لم يحكمها المصريون بدل ظلت مستعمرة حتي جاء عبدالناصر. مثل هذه الهرطقات ليس لها مكان في عقول وقلوب السودانيين ايها الفرعون المقيت.

تبا للعقول الصدئة.

[Fiydas]

#1531550 [نقطة سطر جديد]
4.32/5 (6 صوت)

10-12-2016 10:57 AM
الخطر الاستراتيجي والعدو الاستراتيجي للسودان هو مصر واثيوبيا. دولتان تعانيان من انفجار سكاني متزايد وموارد طبيعية شحيحة ومتناقصة ولديهما قوة بشرية وعسكرية هائلة مقارنة مع السودان. هذا الوضع يماثل في لغة الأرصاد الجوي وجود منطقة ضغط جوي عالي في الدولتين يقابله منطقة ضغط جوي منخفض في السودان. الأمر الطبيعي أن تتحرك الرياح المن مناطق الضغط العالي إلى مناطق الضغط المنخفض لملء الفراغ ليحدث التوازن الطبيعي. السودان منطقة ضغط منخفض لقلة عدد السكان وضعف الكادر البشري زيادة على ضعف أجهزة الدولة والحكم وبالتالي ضعف القدرة على حماية الاقتصاد والحدود التي أصبحت تتناقص يوما بعد الآخر بالتوغل من اثيوبيا شرقا في الفشقة وسيصل الأمر إلى القضارف (اصبروا شوية) ومصر شمالا في حلايب وبحيرة السد.

[نقطة سطر جديد]

#1531502 [ابومحمد]
5.00/5 (1 صوت)

10-12-2016 09:38 AM
كيف نكون حبايب وانتم تحتلون جزء غالي من التراب السوداني حلايب وشلاتين بالحب عادت اهلا وسهلا والا ستعود بالحرب

[ابومحمد]

#1531498 [ياسر]
5.00/5 (4 صوت)

10-12-2016 09:33 AM
نفس عقلية الفهلوة ... ثم ماذا يستفيد السودان كونه مجرد بوابة !! بعد أن كانوا مجرد بوابين وزنوج وعبيد في نظرهم؟؟ أين المصالح المشتركة !!
((ان مصر تستعيد وضعهاالحقيقي كبلد لها تاريخ)) ماذا تعني هذه العبارة ؟؟ انكم استعدتم حديقتكم الخلفية !! أم ان السودان عاد لمكية مصر !...كلام منمق لكنه في منتهي الاسفاف والاستفزاز.

مصر هي العدو الحقيقي للسودان

[ياسر]

#1531484 [habbani]
5.00/5 (1 صوت)

10-12-2016 09:17 AM
حلايب وشلاتين سودانيتين وإلا لا حبايب .... طال الزمن او قصر

[habbani]

#1531483 [Zombie]
5.00/5 (3 صوت)

10-12-2016 09:17 AM
يعني السودان بوابة والسوداني بواب ده رأيك ولا أيه؟

والله نتمنى ألا تجد مصر تعامل من السودان إلا في حدود إنها دولة جارة فقط فرضتها علينا الجغرافيا وخريطة العالم.قال جزء من الجسد المصري قال!

[Zombie]

#1531476 [حمزة]
5.00/5 (1 صوت)

10-12-2016 09:10 AM
جزء من الجسد المصري يامريضي العقول نحن بترنا هذا الجزء منكم -يامتعالين في الفاضي

[حمزة]

#1531449 [الجــــــــــــــزيرة ابـــا]
4.88/5 (4 صوت)

10-12-2016 08:34 AM
اها شفتو قلة اﻻدب المصرية حكاية ( جزء من مصر ) دى ؟!!! كيف يعنى السودان جزء من مصر ؟!! وبياتو حق جاكم الجزء دة ؟!
قولوا قولكم ونحن قولنا لكم سيكون السودان هو نهاية اسطورة مصر ( الكذوبة ) ستعطشون وتخرجون كالجرزان باحثين عن الماء والكلا
سيرجع السودان ﻻهله بعد اختطاف المصرين له عبر حكومات موبوءة .... ستنعدل المعادلة وحينها كدى نسمع فيكم واحد يقول بغم
بلدكم كلها مضاعفات ( نوبة - عرب سيناء - اقباط - اخوان مسلمين - واقتصاد مبنى على الشحدة وكامب ديفيد ) اى ملف من ديل يرميكم لمن تتفنقلوا .

[الجــــــــــــــزيرة ابـــا]

ردود على الجــــــــــــــزيرة ابـــا
European Union [ياسر] 10-13-2016 09:37 AM
أقوى تعليق ..مركز وفي الصميم..


#1531448 [الحربي حسين]
5.00/5 (2 صوت)

10-12-2016 08:33 AM
نعم مصر جزء السودان منذ النوبيين حكام السودان ومصر بعانخي وترهاقا
والحضارة حضارة نوبية وليست هناك ما يسمي بالحضارة المصرية
الاتراك العثمانيون كانوا يحكمون دولا كثيرة منها مصر والسودان وجعلوهما اقليما واحدا وقالوا فاروق ملك مصر والسودان رغم انه كان مجرد والي تحت العثمانيين ولم يكن مصريا
الاستعمار البريطاني استعمر مصر والسودان وجعل منهما دولة واحدة
حكام السودان كلهم كانوا بريطانيين والا اروني اسما واحدا لحاكم مصري على السودان؟
اعلنا استقلالنا عن بريطانيا ورفضنا ذلك تحت التاج المصري كما يقولون
لا تزروتا التاريخ

[الحربي حسين]

ردود على الحربي حسين
European Union [ابو محمد] 10-12-2016 09:59 AM
وازيدك من الشعر بيت . المصريين لم يحكموا انفسهم طيلة 3200 سنة.
الرجاء قراءة هذا المقال المهم عن تاريخ مصر للكاتب د. احمد الياس حسين

==
لم ينعم السودان بالاستقرار إلا بعد أن فقدت مصر وجهها الحقيقي في التاريخ
لكي نتمكن من تتبع العلاقات بين السودان ومصر عبر التاريخ ينبغي علينا التعرف على تاريخ مصر بصورة واضحة. ويمكن تقسيم التاريخ المصري بصورةعامة إلى قسمين رئيسين، القسم الأول: تاريخ مصر القديم والقسم الثاني: تاريخ مصر الاسلامي والحديث. ويبدأ تاريخ مصر القديم من القرن 32 ق م وحتى القرن 7 م. وينقسم إلى فترتين: الفترة الأولى تاريخ مصر الفرعوني، والفترة الثانية: تاريخ مصر تحت الحكام الأجانب. ويمتد تاريخ مصر الاسلامي والحديث بين القرنين السابع والقرن العشرين الميلاديين.
تاريخ مصر الفرعوني القديم من القرن 32 وحتى القرن 11 ق م
تبدأ هذه الفترة من تاريخ مصر الفرعوني من عصر الأسرة الأولى وحتى عصر الأسرة الحادية والعشرين. وقد اتسمت العلاقات بين مصر والسودان في هذه الفترة بالتوتر والحروب المسترة التي كان يشنها المصريون على شمال السودان منذ بداية عصر الأسرة الأولى وإلى نهاية عصر الأسرة العشرين. وقد بلغت فترة الحروب بين البلدين نحو 1700 سنىة. من جملة العصر الفرعوني الذي يبلغ نحو 2100 سنة أي أن نسبة توتر العلاقات بين البلدين بلغت نحو 81% من جملة فترة العصر الفرعوني.
احتلت مصر في هذه الفترة بعض مناطق السودان الواقعة على النيل شمال منطقة الشلال الرابع مرتين، وصلت في المرة الأولى في عصر الأسرة الثانية عشر في القرن العشرين قبل الميلاد إلى منطقة حلفا، وفي المرة النانية في عصر الدولة المصرية الحديثة (بين القرنين 15 - 11 ق م) وصلت إلى منطقة الشلال الرابع، وانهوا حكم مملكة كوش الأولى في كرمة. ولم يحتل المصريون السودان قط بعد القرن الحادي عشر قبل الميلاد. واحتل السودان مصر كلها في الفترة الثانية من تاريخها القديم، فترة الحكام الأجانب
وقد عاش السودان في فترتي الإحتلال المصرى والصراع الذي دام سبعة عشرة قرناً من الزمان في حالة من الاضطراب وعدم الاستقرار والتحركات السكانية بسبب الحروب المتواصلة واستنزاف المصريين لثروات البلاد الزراعية والمعدنية والحيوانية والسلع التجارية بشتى الوسائل مما أدى تعطيل وتحجيم التطور السياسي والاقتصادي فعاش السودان في امارات وممالك صغيرة.
ولم يتمكن السودان من الاستقرار وتطور نظمه السياسية والاقتصادية وتحقيق وحدته إلا بعد نهاية العصر الفرعوني. وقد وضحنا الصراع المسلح بين البلدين في العصر الفرعوني بالتفصيل من عصر ا|لأسرة الأولى وحتى عصر الأسرة العشرين في كتاب معد للطباعة بعنوان "مراحعات في تاريخ السودان القديم والحديث".
وفيما يلي مثال للضرائب التي فرضها المصريون إبان احتلالهم للمنطقة النيلية في شمال السودان في عصر امنحتب الثاني في أواخر القرن 15 ق م. وقد وجدت تفاصيل هذه الضرائب على نقش في معبد قصر ابريم شمال منطقة حلفا كما وضح ذلك سليم حسن (2000 ص 405). والكميات مقدرة بحسب حامليها. جاءت كالآتي:
1. 200 من الرجال محملين بـ ....[الكلمة التي تبين نوع الضريبة غير مو جودة في النقش]
2. 150 من الرجال محملين بالذهب
3. 200 من الرجال محملين بجماجت (مادة حمراء وجدت في مقابرالملوك)
4. 250 من الرجال محملين بسن الفيل
5. 1000 من الرجال محملين من الأبنوس
6. 200 من الرجال محملين بكل رائحة حلوة من أرض الجنوب
7. 50 من الرجال محملين بخشب ...؟؟
8. 10 من الرجال محملين فهود حية
9. 20 من الرجال محملين بكلاب صيد
10. 400 من الرجال محملين بثيران من نوع " أوا " ونوع " أنجو"
عدد الرجال الحاملين للضريبة 3200 رجل. لم يوضح النقش مصير هؤلاء الرجال، وأغلب الظن أنهم كانوا يسترقون بعد أداء مهمتهم. ولنا أن نقدر حجم المواد الضريبة المفروضة.
وهذا مثال آخر لضريبة الذهب التي وصلت مصر من أقليم واوات (من منطقة وادي العلاقي بين حلفا واسوان) في عهد الملك تحتمس الثالث نحو منتصف القرن 15 ق م، وهذه بخلاف ضريبة الذهب من أقليم كوش الذي يقع جنوب حلفا, (سليم حسن 2000 ص 407)
1. السنة 34 من حكم الملك وصل2554 دبناً = 232.4 كيلو جرام
2. السنة 38 من حكم الملك وصل2844 دبنا = 258.8 كيلو جرام
3. السنة 41 من حكم الملك وصل 3144.4 دبناً = 286.1 كيلو جرام
4. السنة 42 من حكم الملك وصل 2374.1 دبنا = 216 كيلو جرام
فترة الحكام الأجانب في مصر 11 ق م - 7 م.
يمثل القرن 11 ق م نهاية حكم المصريين لبلادهم، أي نهاية "الوجه الحقيقي لمصر" حيث بدأت فترة الحكام غير المصريين "الحكام الأجانب". وقد استعرت هذا المصطلح "الحكام الأجانب" من عالم الآثار والمؤرخ المصري المرحوم سليم حسن الذي قال أثناء حديثه عن الهكسوس الذين احتلوا مصر في القرنين 17 و16 ق م، أي قبل خمسة قرون من البداية الحقيقية لفترة الحكام الأجانب. قال سليم حسن (2000 ص 228) "هؤلاء الهكسوس كانوا كانوا ضمن أول طائفة من الحكام الأجانب في مصر"
وقد استخدم محمد العزب موسى (1980 ص 22 0 23) نفس المعنى حيث قال:
"بدأت عوامل الضعف تعمل عملها في مصر الفرعونية منذ عصر مبكر يرجع إلى عصر الأسرة العشرين [بين القرنين 12 - 11 ق م] ... تعرضت مصر في تلك المرحلة المبكرة للغزوات والأطماع الأجنبية ... أصبح الجيش يعتمد أساساً على المرتزقة الأجانب لاسيما اللوبيون والمشاوشة والاغريق ... وأخذ الأجانب من إغريق وآسيويين ونوبيين يظهرون بكثرة في البلاد" ويواصل محمد العزب موضحاً بتائج ذلك: "في هذا المناخ العام من التفكك والتفسخ والانهيار الحضاري فقد العنصر المصري السيادة على بلاده وتعاقبت عليه الأسر الأجنبية الحاكمة" وحاول بعض الحكام المصريين النهضة اعادة الحياة للدولة لكنهم فشلوا في تحقيق ذلك. ووصف محمد العزب (1980 ص 25 و26) بعض محاولات الاصلاح بأنها: "للأسف كانت نهضة ظاهرية بلا روح، إذ أن ملوك تلك الأسرة اعتمدوا تماماً على المرتزقة والاغريق، وسمحوا للاغريق بإقامة مستوطنات قوية في الدلتا ... وكان نتيجة ذلك أن ضعفت الروح الوطنية المصرية" ويضيف قائلاً: "كانت بمثابة الصحوة الأخيرة في حياة مصر الفرعونية"
احتلال السودان لمصر
احتل السودان مصرفي فترة الحكام الأجانب. فقد امتدت حدود مملكة كوش الثانية في عصر أول ملوكها الملك كاشتا (760 - 751) شمالاً حتى طيبة في منطقة الأقصر الحالية، وأكمل بعانخي الذي خلف والده كاشتا على عرش كوش السيطرة على مصر، فامتدت حدود السودان شمالاً على وادي النيل حتى البحر المتوسط، وأصبحت مصر كلها تحت الحكم السوداني.
ولم يكن الاحتلال السوداني لمصر مثل احتلالها للسودان بل حدث العكس تماماً، فقد أدي الحكم السوداني إلى إعادة الاستقرار لمصر بعد التردي الذي وصلت إليه الأوضاع الأمنية والاقتصادية بعد نهاية حكم الدولة الحديثة، فتحسنت أوضاع البلاد. وقد تناول سليم حسن (1994 المقدمة وأماكن متعددة داخل الكتاب) إنجازات الحكام السودانيين في مصر. وذكر أنهم قاموا بنهضة قومية شاملة في مصر وكانت بداية طيبة "لآخرمحاولة في العصور القديمة لاسترداد عزة مصر وكرامتها" كما عبر بذلك في مقدته.
فالنهضة التي تنسب عادة للأسرة المصرية السادسة والعشرين كانت قد بدأت فعلاً في عهد الأسرة السودانية الخامسة والعشرين. فقد أدخل ملوك كوش - كما عبر سليم حسن ( 1994 ص 78) - "على البلاد قوة جديدة من حيث الفنون الحربية والفنية والأدبية والدينية، بل والفلسفة الحقيقية التي لم نرها ممثلة في مصر القديمة حتى هذا العهد" يقصد عهد الحكم السوداني.
ويواصل سليم حسن قائلاً: "فقد وضع بعانخي خططاً جديدة في فنون القيادة الحربية لم نسمع بمثلها من قبل ... وأظهر في نقوشه من التقَى والصلاح والإيمان ما جعله يوكل كل أعماله على خالقه ... ونلاحظ في كل أعمال هذا الملك الميل إلى القيام بنهضة جديدة في كل مرافق الحياة المصرية. على أن ما جعل لهذه النهضة قيمتها العظيمة هو أن الملوك [السودانيين] الذين خلفوه ساروا بها سيراً حثيثاً ... ولا نزاع في أن أخاه الأصغر الملك شبكا قد شجع هذه النهضة تشجيعاً محسوساً"
فقد قام الملك شبكا بعمل جليل يتعلق بحفظ نصوص تمثيلية بدء الخلق التي كما عبر سليم حسن( 1994 ص 79) "تعتبر أقدم مسرحية ظهرت في تاريخ الانسان حتى الآن" ويوضح ذلك قائلاً: "وصل إلينا في عهد الملك شبكا المتن الحقيقي لوثيقة يقال إنها دونت في عهد بداية الاتحاد الثاني لمصر أي في عهد الملك مينا ... وعلى السطر المنقوش على قمتها يوجد اسم الملك شبكا الكوشي" ويوضح أن جلالة الملك شبكا أمر كما جاء في النص: "أمر جلالته نقل تلك الكتابات من جديد ... فقد وجدها جلالته قد أكلها الدود حتى لا يمكن قراءتها من البداية حتى النهاية. ولذلك قام جلالته بكتابتها من جديد حتى أصبحت أكثر جمالاً مما كانت عليه من قبل ... فالملك كان مهتماً بالمحافظة على الكتابات القديمة وإحيائها من جديد."
القسم الثاني من تاريخ مصر: التاريخ الاسلامي والحديث 7 - 20 م
خضعت مصر خلال هذه الفترة من القرن السابع وحتى القرن العشرين الميلاديين لأسر أو دول أوشخصيات غير مصرية "حكام أجانب". وعن حكام مصر بعد البيزنطيين يوضح محمد العزب موسى (1980 ص21- 22) أن مصر حكمها العرب من عام 640 وإلى عام 868 م ثم أجناس مختلفة من الترك والمغول من عام 868 وإلى عام 969 م ثم الفاطميين من عرب ومغاربة وصقالبة من عام 969 وإلى عام 1171 ثم الأكرادوالجراكسة من عام 1171 وإلى عام 1517 ثم العثمانيون من عام 1517 وإلى عام 1805 ثم أسرة محمد علي الألبانية من عام 1805 وإلى عام 1952. وبعدهذا التاريخ فقط عاد حكم مصر خالصاً لأبنائها كما عبر محمد العزب موسى.
فوجه مصر الحقيقي في التاريخ والذي أفل في القرن 11 قبل الميلاد عاد في في القرن 20 الميلادي بثورة عام 1952، أي بعد غيبة 31 قرناً من الزمان. فمصر حكمت جزء من شمال السودان مرتين في العصر الفرعوني ولم تحكم السودان قط بعد ذلك الوقت. وفي واقع الأمر فإن السودان - باستثناء قترتي الاحتلال المصري - لم يخضع لأي حكم أجنبي في كل تاريخه القديم والحديث إلا في القرن التاسع عشر عندما أحتلت تركيا السودان على يد أسرة محمد على الألبانية التي كانت تحكم مصر.
من كتاب "مراجعات في تاريخ السودان القديم والحديث" معد للطباعة.
المـراجـع
سليم حسن 2000، تاريخ السودان المقارن إلى أول عهد بيعنخي، القاهرة: شركة نهضة مصر للطباعة والنشر. نشرت مؤسسة الأهرام هذا الكتاب تحت عنوان: مصر القديمة الجزء 10 تاريخ السودان المقارن إلى أول عهد بيعنخي.
سليم حسن 1994، مصر القديمة، الجزء 11: تاريخ مصر والسودان من أول عهد بيعنخي إلى حعى نهاية الأسرة الخامسة والعشرين.
محمد العزب موسى 1980، وحدة تاريخ مصر. ط 2 القاهرة: المركز العركطبي للصحافة.
[email protected]


#1531445 [Flowers]
0.00/5 (0 صوت)

10-12-2016 08:29 AM
كلام فارغ !!! فراعنة مغتصبين وجدوا أنظمة هزيلة ضعيفة على مر العصور وسيطرو على كل مقدرات الكسالى - الأفضل لنا الإبتعاد عن الفراعنة ومن أمراضهم الجسدية الخطيرة وتآمرهم السياسي !! هناك جيل واعي قادم يعرف مصلحته تماماً ونحن نعي
ذلك تماماً كل الأنظمة التي مرت على السودان عميله وآخرها الشاويش السفاح الذي تنازل عن جزء عزيز من بلادنا لصالح الفراعنة خوفاً من السيسي الضكر وحفاظاً على حفظ مؤخرته في كرسي الرئاسة على حساب الكسالى !!!!!!!!!!!!!

[Flowers]

#1531440 [غاندي]
5.00/5 (1 صوت)

10-12-2016 08:24 AM
من الذي عمل وخطط لتدمير السودان. من الذي أحتل الاراضي السودانية ومازال يطمع في المزيد من الذي بنى السد العالي وأغرق الاراضي السودانية وما زال يطمع في اغراق المزيد بسد مروي وسد كجبار وسدود أخرى تخدم مصر ولا تقدم فائدة للسودان من الذي يعمل على تمصير حلايب ويرفض أي تفاوض بخصوص احتلاله لحلايب.
لقد عملت مصر على إضعاف السودان وتأخيره وتخلفه منذ الاستقلال وحتى الان. لقد عانى السودان وما زال يعاني من الجوار المصري لسبب واحد واضح هو الطمع المصري في خيرات السودان منذ دخول محمد على باشا واحتلاله السودان من أجل الذهب في جبال بني شنقول ومناطق أخرى لا يرى المصري في السودان إلا ضيعة مصرية يجب الاستفادة منها منفرد ولا حق لاي شخص كان التنعم بخيراتها ولا التصرف فيها إلا وفق الرؤية المصرية.
أين رزاعة القطن طويل التيلة الذي كنا ننافس فيه مصر على مستوى العالم لقد استطاعت مصر عبر عملائها في السودان من تدمير زراعة القطن وغرس عدم جدوى زراعة القطن في عقلية الحكومة السودانية أين صناعة النسيج السوداني التي بدأها النميري في السبعينات. اليوم صناعة النسيج المصرية تشهد تطور والزراعة نستورد منهم المواد الزراعية. لقد عملت مصر على إقعاد السودان وعدم تطوره.
لابد من ترك المفهوم الساذج الذي زرعه المستعمر المصري بأننا أولاد النيل وأبناء وادي النيل والاتفاقيات الاربعة والتكامل كل هذه المفاهيم نحن نصدق بصحتها ونطبقها في حقهم لكن من جانبهم كلمة حق اريد بها باطل ولا يهتمون بها.

[غاندي]

#1531430 [عبد الله حسن]
0.00/5 (0 صوت)

10-12-2016 08:04 AM
ايه جزء من الجسد المصري
التنازل عنها او تركها؟
انت يا عمي مخبول في مخك والا ايه
الاستعمار اللى كان حاكمنا نحن الاثنين كان موحدنا رغم انفنا وانفكم
ونحن اعلنا استقلالنا من داخل برلمانا من بريطانيا ورفضنا الاتحاد معاكم

[عبد الله حسن]

#1531420 [quickly]
0.00/5 (0 صوت)

10-12-2016 07:39 AM
"ولا يمكن التنازل عنها أو تركها"تقول كان من باقي ورث أبوهم ؟؟!!
انتو عندكم شنو غير الفقر والفسيخ الجبنة المدودة ومياه المجاري الكبد الوبائي
حلايب سودانية شئتم أم أبيتم

[quickly]

#1531415 [شف شفه]
0.00/5 (0 صوت)

10-12-2016 07:22 AM
يا راجل ده ما كلامك الأول ،،،،،،،،، الحصل شنو ؟؟؟

[شف شفه]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية



الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة