الأخبار
ملحق التكنولوجيا والصحة والعلوم والبيئة
حائز على نوبل الكيمياء لا يقلق من ثورة روبوتات النانو
حائز على نوبل الكيمياء لا يقلق من ثورة روبوتات النانو
حائز على نوبل الكيمياء لا يقلق من ثورة روبوتات النانو


10-17-2016 07:22 AM


العالم الهولندي برنارد فيرينغا يؤكد أن الروبوت فائق الصغر لا يعمل داخل الجسم بشكل مستقل ولا يخرج عن السيطرة لربطه بمزود طاقة خارجي.


ميدل ايست أونلاين

لا تزال تحت سيطرة البشر

ستوكهولم - قال العالم الهولندي برنارد فيرينغا الحائز على جائزة نوبل في الكيمياء خلال مؤتمر صحفي في معهد كارولينسكا السويدي، بأنه لا خوف في المستقبل على البشر من الثورة الحاصلة في مجال تطوير روبوتات النانو.

وأشار فيرينغا إلى أن تلك الروبوتات الصغيرة التي تدخل إلى الجسم لأغراض التشخيص لا تشكل خطرا لا صحة الإنسان لأنها لا تستطيع الخروج عن السيطرة حيث تعمل بربطها بمصدر طاقة خارجي، لذلك فهي لا تستطيع التمرد والعمل باستقلالية.

وقد أجاب عالم الكيمياء عن أسئلة الصحفيين قائلا "لا أستطيع القول إنني أستيقظ كل ليلة خوفا من أن تفعل تلك الآلات الجزيئية شيئا ما، فهي أولا غير قادرة على التحكم الذاتي في الوقت الحالي، والنقطة الثانية هي أن تلك الآلات تتوقف عن العمل ما لم نزودها بمصدر تأخذ منه الطاقة، من الممكن ان نتوصل في المستقبل من صنع روبوتات قادرة على العمل بشكل مستقل، لكن ما ابتكرناه منها حتى الآن غير قادر على ذلك"، وفقا لموقع روسيا اليوم.

وتابع فيرينغا: "الحديث يدور هنا عن فرضية ما يسمى بـ'الوحل المادي'، وتقول هذه الفرضية أن كافة أشكال الحياة على الأرض ستختفي مع خروج الروبوتات الصغيرة عن السيطرة، حيث ستتكاثر بشكل غير منضبط وتأكل جميع البشر والكائنات الحية، ونتيجة لذلك ستتغطى الأرض بطبقة من الوحل والغبار الرمادي المكون من عدد هائل من الروبوتات الصغيرة الميتة".

ويشار إلى أن أول من تكلم بفرضية "الوحل المادي" كان عالم الفيزياء إريك دريكسلر عام 1986 في أحد كتبه العلمية المشهورة، وأصبحت هذه الفرضية منذ دريكسلر أحد الاحتمالات الشائعة لما يسمى بـ"يوم القيامة".

وتبعا لهذا الاحتمال ذهب كثير من علماء الفلك للبحث عن بقايا حضارات مندثرة في الفضاء الخارجي يعتقدون أنها انقرضت من وقت بعيد.

ويذكر أن برنارد فيرينغا وعالمين آخرين هما بيير سوفاج وفريزر ستودارت قد حازوا على جائزة نوبل في الكيمياء لتطويرهم أول روبوتات نانوية حيوية صغيرة الحجم.

كما كانت لهم إسهامات مهمة في صناعة وتطوير العديد من الأجزاء والمكونات الأولية البيولوجية للعديد من المحركات والمضخات وحتى بعض انواع السيارات.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 3354


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة