الأخبار
أخبار إقليمية
وزير المعادن والاوهام !!
وزير المعادن والاوهام !!
وزير المعادن والاوهام !!


10-18-2016 01:40 PM
زهير السراج


* لا شك أن السفير السعودى بالخرطوم خرج مذهولا يضرب كفاً بكف بعد لقائه بوزير المعادن السودانى محمد صادق الكارورى، واستماعه لمشروعه الخيالى لاستغلال ثروات البحر الاحمر لمصلحة شعبى البلدين، والذى أطلق عليه الوزير اسم (اطلانتس 2) ــ ربما تيمنا بالقارة الاسطورية الخرافية الغارقة (أطلانتس) التى لم يُعثر لها على أثر حتى الآن إلا فى خيال البعض، كـ(أطلانتس 2) التى لن ترى النور الا فى خيال الوزير !!

* ويبدو ان السيد الوزير الذى ظل يخرج على الشعب السودانى كل حين بمشروع خرافى وأرقام فلكية عن كنوز السودان، بقصد رفع معنوياتنا، او ربما السخرية منا، لم يكلف نفسه عبء الاطلاع على الصفحة الخاصة بسفارة المملكة العربية السعودية فى السودان على الموقع الإلكترونى لوزارة الخارجية السعودية، ليعرف ان السفير السعودى فى الخرطوم (فيصل بن حامد معلا) شخص واسع الثقافة والمعرفة والإطلاع ، يتقن اللغتين الإنجليزية والفرنسية، بالإضافة الى إلمامه باللغة الاسبانية، ويحمل درجة جامعية فى الاقتصاد والادارة، وصاحب خبرة عملية طويلة تعود الى 35 سنة الى الوراء، قضاها فى خدمة بلاده فى وزارة الخارجية السعودية والعديد من المحافل الدولية، من بينها المنظمة العالمية للثقافة والعلوم (اليونسكو)، وهى خبرة تجعل منه شخصا واسع المعرفة والثقافة والإطلاع، يصعب اغراقه فى الاوهام والاحلام، كما يفعل الوزير مع بسطاء الناس!!

* وكانت وكالة الأنباء السودانية (سونا) قد خرجت علينا بخبر طويل قبل يومين، قالت فيه ان الوزير دعا الى تضامن الدول العربية والاسلامية، مشيرا الى لقائه بالسفير السعودى، ومبشرا بمشروع (اطلانتس 2 ) الذى لم يحمل الخبر أية معلومات عنه !!

* وفى الثلاثين من سبتمبر الماضى، كشف معالى الوزير ان الصين ابدت استعدادها التام للاستثمار فى قطاع المعادن بالبلاد، وأشار إلى أن أربعة من كبريات الشركات الصينية ستدخل في إنتاج الذهب السوداني، وكان ذلك عقب لقائه بوزير الارض والموارد الصينى (جيانغ دا مينغ) بمدينة (تيانجين الصينية)ـ حسب صحيفتنا الصادرة بنفس التاريخ!!

* قبل ذلك التاريخ بست وعشرين يوما فقط (الرابع من سبتمبر)، أعلن الوزير أن وزارته إكتشفت (كيف؟ الله أعلم) كميات ضخمة من الحديد فى السودان تصل الى 52 بليون طن ــ أى أكثر من كمية الحديد الخام الذى يوجد فى استراليا وروسيا مجتمعتين اللتين يوجد فيهما اكبر احتياطى للحديد الخام فى العالم (25 بليون طن بكل منهما)!!

* وجاء فى النبأ الذى بثته الوكالة بنفس التاريخ، أن دراسة أجرتها وزارة المعادن، كشفت، عدم وجود صناعة للحديد فى السودان ــ حسب الوزير ــ وإنما مجرد تدوير للحديد الخردة وإعادة تصنيعه وقطعه، وحتى لا نظلم سيادته فلربما كان يقصد بالـ(52 بليون طن حديد)، كمية الحديد الخردة بالسودان .. خاصة أن كل مشروعات السودان وبنيته التحتية تحولت الى خردة فى العشرين سنة الماضية !!

* القصة لم تنتهِ بعد .. ففى السابع عشر من شهر ابريل السابق، كشف الوزير فى ندوة عن (تطبيق قانون الثروة المعدنية والتعدين) عن وجود كميات ضخمة من المعادن فى السودان، من بينها معدن اليورانيوم (وكالة الانباء السودانية، 17 ابريل 2016)!!

* وكلكم بالطبع تعرفون قصة اتفاق الوزير مع شركة سيبيريان (الروسية) والترويج الاعلامى الضخم عن احتياطى الذهب فى السودان الذى يفوق احتياطى العالم، ثم اتضح فيما بعد أن الشركة ليست روسية، وان الاحتياطى الضخم لا يوجد الا فى خيال الوزير، وها نحن الان نخرج ببركات خيال الوزير من جوف الارض لنركب امواج البحر، فإلى متى نظل اسرى لهذا الخيال، الذى بدا يتسع ليشمل السفارات والبحار والمحيطات والاساطير التاريخية!!
الجريدة


تعليقات 13 | إهداء 0 | زيارات 5442

التعليقات
#1534523 [سيف الدين خواجه]
0.00/5 (0 صوت)

10-19-2016 12:46 PM
طبعا يا استاذ زهير هذه الثروات ظهرت في مشروع اوائل السبعينات وتكلم عنها برف احمد عبد الرحمن العاقب وزير الصناعة في برنامج اشراقة الصباح ونام المشروع بذهاب البرف من الوزارة هذه ناحية الناحية الاخري والاهم هو من ابجديات الاستراتيجيات في العالم هو وضع الاولويات في استخراج الاشياء وعمل المشاريع تمشي متدرجة فمثلا 70مليار ايرادات البترول اين ذهبت تدوير هذا المبلغ كان يمكن ان يفيدد في عدة مشاريع لكن المشكلة فساد الدولة المركب هل تصدق مربعات الذهب والبترول مسجلة باسماء نافذين والتصديق بالموافقه عمندهم وهو شركاء من الباطن وحكايا كثيرة هل عرفت لماذا تموت المشاريع في السودان ثروات ولكن !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

[سيف الدين خواجه]

#1534476 [شهنور]
0.00/5 (0 صوت)

10-19-2016 11:16 AM
يا اخوانى الولد صغير وماعندو الخبره فى هذا المجال لامن بعيد ولا من قريب - بدأ مسؤل من صندوق القومى للطلبة فى احدى الولايات ولكن اختيار الموالين لا الكفائات من عمل الكيزان لعنة الله عليهم . ..

[شهنور]

#1534456 [الفكي]
0.00/5 (0 صوت)

10-19-2016 10:50 AM
كضب ساكت يا زول ولا يهمك الشريف مبسوط منك

[الفكي]

#1534234 [كاسـترو عـبدالحـمـيـد]
4.00/5 (2 صوت)

10-18-2016 11:43 PM
نعم لقد لاحظنا فعلا ان هذا الوزيز "احلام ظلوط" ظل يطلق كل فترة تصريحات باكتشافات خطيرة لثروات ارضية شملت كل المعادن واعتقد تبقى له فقط الفحم لم يعلن عن اكتشافه . وهو يعتقد بأن التصريحات نوع من العمل واصلا الوزير عمله ايه ؟ ما كل الوزراء اعتبارا من كبيرهم " البشير " بيطلقوا فى التصريحات وما فى حد احسن من حد وهو المسكين يظن ان هذه التصريحات الجوفاء سوف تضمن له البقاء فى الوزارة مدة اطول . محن والله محن والله يكون فى عون هذا البلد وحسبنا الله ونعم الوكيل . حسبنا الله ونعم الوكيل . اللهم لا نسألك رد القضاء ولكن نسألك اللطف فيه .

[كاسـترو عـبدالحـمـيـد]

#1534141 [سيف]
4.25/5 (5 صوت)

10-18-2016 06:27 PM
الراجل احسن يفرفش شوية جاية حكومة انتقالية وجايين ناس مفتحين في التعديل الجديد عسي الكدب ينفعه ويستمر كوزير خليه يملا ادان الرئيس امكن يشفع له

[سيف]

#1534140 [ممكون وصابر]
4.63/5 (4 صوت)

10-18-2016 06:26 PM
هذا الوزير الفاشل كان عضوا بمجلس نادي الهلال زمن طيب الذكر البرير فلم نري منه شيئاً مفيدا واطاح به البرير من المجلس لانو رأسو فاااااضي

[ممكون وصابر]

#1534102 [الحلومر/خريج الابتدائية]
5.00/5 (2 صوت)

10-18-2016 04:55 PM
28 سنة وأمنا الحكومة توعدنا بي (لاشيء) جحا ؟
زعموا ان جحا ذهب يحتطب ، وحمل فوق ما يطيق ، فبهظه الحمل وبلغ به المشقة، ثم رأى في طريقه رجلاً أبله فاستعان به ، فقال الرجل كم تعطينى إذا أنا حملت عنك ؟ قال : أعطيك (لا شيء). قال رضيت .
ثم حَملَ الأبلهُ ةانطلف معه حتي بلغ الدار ، فقال : اعطني أجرى . فقال : جحا لقد أخذته وأختلفا : هذا يقول اعطني ، وهذا يقول أخذت ، فلببه الرجل ومضي يرفعه الي القاضي ، وكانت بالقاضي لوثة ، وعلي وحههِ رَوْءةُ الحمقُ تُخبٍركَ عنه قبل أن يخبرك عن نفسِه ، فلمَا سمع الدعوى قال لجحا: أنت في الحبس او تعطيه (اللاشيء)
قال جحا في نفسِه لقد احتجتُ لعقلي بين هذين الأبلهين ، ثم غنه أدخل يده في جيبه وأخرجها مطبقة ، وقال للرجل تقدم وأفتح يدي . فتقدم وفتحها . قال جحا : ماذا فيها ؟ قال الرجل : ( لا شيء )
فقال جحا خذ لا( شيئك )وأمضى فقد بَرِئَتْ ذمتي
قالوا : فذهب الرجل يحتج ، فقال له القاضي : مَهْ ! أنت أقررت أنك رأيت في يده (لاشيء) ،وهو أجرك فخذه ولاتطمع في أزيدك
أم الحكومة تتعامل معنا وكأننا بلهاء وتقول كل سنة أما كفاكم الأمن خذوا أمنكم فهو وحده يكفيكم والله لو ذهبت أنا لأصبح السودان مثل سوريا والعراق واليمن والصومال خذوا أمنكم وليس لكم عندي غيره لا صحة ولا تعليم ولا كهرباء ولا غاز ولا مياه شرب و28 عام نحن نتظر (لا شيء) جحا
ماذا نستفيد من الحديد اذا وجد فسوف يذهب كما ذهب البترول والذهب
والخطا بات كلها ط م ت ع ل لا م في الهواء ولكنها تبقي كلها في ذاكرة الشعب يلهو ويتندر بها إلي ان يقضى الله أمر مفعول .

[الحلومر/خريج الابتدائية]

#1534069 [ابو سكسك]
5.00/5 (4 صوت)

10-18-2016 03:59 PM
الاستاذ زهير
تحية وتقدير
اكتشاف الثروات المعدنية في اغوار مياه البحر الاحمر بين السعودية والسودان يعود الي ستينيات القرن الماضي، وسمي المشروع بـ "اطلانطس-2" على سفينة الابحاث الامريكية اطلانطس2 التابعة لمعهد وودز هول لابحاث علوم البحار والمحيطات بالولايات المتحدة الامريكية.خلال تلك الفترة تم التأكد فعليا من وجود طبقة سميكة بمساحة 60 كيلومتر مربع غنية جدا بالمعادن الفلزية مثل الذهب والفضة والنحاس والزنك والحديد والرصاص والكروم والمنجنيز والكادميوم والكوبلت واليورانيوم، وهذه الطبقة توجد على عمق 2000 متر. وقد اكدت عدد من الدراسات اللاحقة وجود هذه الفلزات وقدرت بحوالي 97 مليون طن من مختلف الخامات والمعادن الفلزية.

هناك مشروع قديم بإسم "الهيئة السعودية السودانية لاستغلال ثروات البحر الاحمر" انشأ بين السعودية والسودان في اوائل السبعينيات من القرن الماضي لاستغلال هذه الثروات ولكنه تعثر لاسباب لا اعلمها.

الثروات الموجودة في البحر الاحمر حقيقة وليس خيال...ولكن هناك تحديات حقيقية تواجه المشروع منها الحوجة الي تكنلوجيا متقدمة تقلل من تكلفة الاستخراج وايضا المشكلات القانونية مثل قانون البحار الدولي والقوانين المنظمة للملاحة البحرية بالاضافة الي المشاكل البيئية التي ستنجم من استغلال تلك الثروة.

[ابو سكسك]

ردود على ابو سكسك
[حلمان في السودان] 10-18-2016 11:50 PM
ياابسكسك ياراجل في الارض التي تنبت ذهبا هرب المستثمرون السعوديين ودونك المراعي الذي يستورد البرسيم من الارجنتين وعشمان يستثمروا في عمق الفين متر في البحر المشكلة الفهلوة وبيع الوهم

Sudan [Hisho] 10-18-2016 06:33 PM
وجود ثروات على بعد 2000 متر فى الاعماق هذا من الناحية العملية يكون مكلف جدأ جدأ , هذا العمق يحتاج الى تكنلوجيا قد لا تكون متاحة حتى وان وجدت ستكون ذات تكاليف وصعوبات تجعل من غير المجدى الذهاب الى الاستثمار فيها..
الثروات المعدنية الموجودة على اليابسة فى السودان هى ثروات معدنية يمكن استغلالها والاستفادة منها بصورة جيدة , هذا اذا كانت هناك الرؤية والذكاء لاستغلالها لا التضخيم السياسى والدعائى الفارغ .. لا ادرى لماذا وقع السودان فى امثال أل الكارورى هؤلا .. واحد سفير والاخر وزير واخر كاهن دينى ..


#1534068 [وحيد]
0.00/5 (0 صوت)

10-18-2016 03:54 PM
و الله خيال جماعة المشروخ الحضاري لا يبرره حتى حاويات المخدرات اياها .... حتى اصحاب الخيال الواسع هنالك حدود لخيالهم ...
رجل لا يدري و لا يدري انه لا يدري .... ينطبق على كل اراجيز الانقاذ ... عقولهم القاصرة تصور لهم انهم يتحدثون الى شعب من الحمير ...

[وحيد]

#1534028 [كسيير التلج]
4.50/5 (3 صوت)

10-18-2016 02:28 PM
الوزير الكضاب ده شكلو ما درس جغرافيا فى المدارس اصلو الكضب برضة بيحتاج لمعلومات فى الجغرافيا و التاريخ عشان الكضبة تكون مهضومة و مبلوعة بس الظاهر عليو بيخاطب الجيل الجديد الذ لا يعرف شييا عن الجغرافية الاقتصادية الدرسناها فى المتوسطة يا وزير السجم و الرماد تصريحاتك دى بتمشى على شفع الاساس ذو المنهج الخالى من المعلومات و اتمنى من السيد الوزير الانتظار حتى ينقرض هذا الجيل اللعين جيل ناس زهير السراج و جيلنا عشان تكضب براحتك و الناس ما تجى تعكر عليك فى الراكوبة و جرايد الاعداء و الكفار ..... فى انتظار كضبة اكتشاف ديشيليون طن ماس فى عطبرة و ديشليون طن هوت دوق فى بحر ابيض ياسعادة الوزير اذا كان رئيسك كضاب انت ما تجاريهو بالكضب.

[كسيير التلج]

#1534022 [هميم]
4.00/5 (1 صوت)

10-18-2016 02:15 PM
وزير معادن البشير هو الطينة المصنوع منها جميع رجال البشير، وما البشير نفسه إلا حالم فاشل آخر لكنه لا يتردد في الإستيقاظ وسفك دماء الشعب السوداني كله إن تعرض "ملكه" الفاسد لأي تهديد؟

[هميم]

#1534021 [مسافر بنعل من طين]
4.50/5 (7 صوت)

10-18-2016 02:14 PM
هذه محن دولة الكهنة والكهن
دولة الرجل الواحد وجوقة المعرصين

[مسافر بنعل من طين]

#1534014 [سودانى]
4.00/5 (1 صوت)

10-18-2016 01:58 PM
الزول ما يحلم يا شيخ زهير

[سودانى]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة