الأخبار
أخبار إقليمية
مسار: رافضو الحوار سيلتحقون بـ"الوثيقة" عاجلاً أو آجلاً
مسار: رافضو الحوار سيلتحقون بـ


10-18-2016 10:27 PM

قال رئيس حزب الأمة الوطني، عبدالله مسار، إن القوى المعارضة للحوار ستلتحق بالوثيقة الوطنية التي أقرها المشاركون في لجان الحوار المختلفة، عاجلاً أو آجلاً. واتهم رافضي الحوار بالسعي وراء الجلوس على مناصب السلطة وإبعاد الحكومة الحالية.

وأوضح مسار، خلال مخاطبته المؤتمر الصحفي لتدشين أعمال الآلية الشبابية لإسناد ودعم الوثيقة الوطنية للحوار الوطني، الثلاثاء، أن الوثيقة الوطنية قد تجاوزت الشخوص، وتضمنت الأفكار والرؤى التي يطالب بها كل معارض بالداخل أو الخارج.

وأكد أن باب الدعوة للانضمام إلى الحوار لا يزال مفتوحاً أمام الممانعين من خلال القبول بالتوقيع على الوثيقة الوطنية، خاصة بعد إعلان الكثيرين منهم بالموافقة على أكثر من 90% على توصيات الحوار عقب اطلاعهم عليها.

وأضاف: "القيادات الممانعة أضحت أكثر قناعة بعدم جدوى استخدام البندقية للجلوس على السلطة وحكم الشعب الذي هو ذكي، ويمتلك قدرة على التمييز والتعامل مع الأحداث السياسية بالداخلية أو الخارجية".

منهج الحكم

"
مسار استبعد نشوب أي خلافات بين القوى المشاركة في الحوار حول منصب الوزراء المستحدث خلال التشكيل المقبل ولفت إلى التوافق بين كل المشاركين للقناعة بضرورة وضع منهج للحكم وليس توزيع مناصب السلطة
"
وأكد مسار أن الوثيقة ركزت على بناء منهج يحوي كيفية حكم السودان، وفقاً لثوابت وطنية محكومة بالدستور والقوانين واللوائح المنظمة لإقامة الانتخابات الحرة الشفافة.

وتوقع ذوبان القوى السياسية التي يتجاوز عدد الــ80 حزباً في بعضها قبل انتخابات 2020، محذراً من تساقطها حال مضيها نحو دخول الانتخابات بالهئية الراهنة، داعياً الأحزاب لمراجعة أُطر العمل وتلافي السلبيات وإعادة هيكلتها قبل تلاشيها بسبب ضعفها السياسي والتنظيمي.

واستبعد مسار نشوب أي خلافات بين القوى المشاركة في الحوار حول أيلولة منصب الوزراء المستحدث خلال التشكيل المقبل، لافتاً إلى توافق ورضا تام بين كل المشاركين للقناعة في ضرورة وضع منهج للحكم وليس توزيع مناصب السلطة.

وأكد أن الوثيقة الوطنية تحمل الحلول لكل مشكلات السودان المزمنة منذ الاستقلال، وستجعل للسودان شخصية اعتبارية جديدة ومختلفة بين دول العالم، حاثاً على ضرورة التمسك بها والتبشير بمخرجات الحوار بين كل شرائح المجتمع السوداني.

وأضاف "الوثيقة الوطنية تنهي عهد الانقلابات والقفز في الظلام للاستيلاء على السلطة، وعصر المصالح الحزبية الضيقة".

عصا موسى


وانتقد رئيس حزب الأمة - الإصلاح والتنمية - إبراهيم آدم المحاولات الساعية للانتقاص من مخرجات الحوار والتقليل من الجهد الوطني الذي بُذل على مدى نحو عامين من الحوار العميق على مختلف القضايا الوطنية التي طرحت من خلال الملفات الستة.

وقال "إننا لا نُمني الشعب بالمنى والسلوى، ولا نقول إننا نملك عصا موسى، ولكن نثق بأن الوثيقة الوطنية تشكل قاعدة رئيسة لحكم السودان وإنهاء عهد الحروبات والصراعات بين مكونات المجتمع السوداني".

وسخر آدم بشدة من ما يُشاع بأن نهاية الحوار هي محاصصة بين القوى المشاركة لتوزيع المناصب بينها، مطالباً بالبعد عن المفاهيم الضيقة التي لا تدفع بالبلاد إلى منصات التقدم والرفاهية والنهضة والتنمية .

وقال عضو آلية 7+7 عبود جابر إن الشعب السوداني والقوى السياسية والحركات المسلحة المشاركة في الحوار، بجانب تعهدات الرئيس البشير، هي الضامن لتنفيذ مخرجات الحوار وتنزيل الوثيقة الوطنية على أرض الواقع لتلامس حياة الناس.

وتعهَّد رئيس اتحاد الشباب د.شوقار بشار، بالمضي قدماً في إسناد ودعم الحوار عبر كل المراحل التي يمر بها، وصولاً لمرحلة الاستقرار السياسي الشامل والتراضي بين كل مكونات المجتمع السوداني على آليات الحكم، بعيداً عن العنف واستخدام السلاح.


شبكة الشروق


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 1560

التعليقات
#1534472 [Breeze]
0.00/5 (0 صوت)

10-19-2016 11:09 AM
واتهم رافضي الحوار بالسعي وراء الجلوس على مناصب السلطة وإبعاد الحكومة الحالية.
................................
الحق الذي أعطاك تجلس أنت في المنصب يعطيهم هم أيضا, ولا هم من طينة وأنت من طينة أخرى؟

نسأل مسار هذا كم عدد عضوية حزبك ؟

مثل أحزاب هذا المسار ممكن نسميها بـ(العوالق ) تلك الكائنات التي تعيش علي البحار والأنهار, وهذه الحيوانات تعيش معلقة غير قادرة علي السباحة ضد التيار- ويكيبيديا- لذلك هذه الأحزاب تعيش علي المؤتمر الوطني وتلتصق به ولا تستنغني عنه. ومثلما هذه العوالق في المياه العذبة يتغذي بها بعض الحيتان , هذه الأحزاب الصغيرة المجهرية يتغذي عليها المؤتمر الوطني ويستخدمها لصالحه.

[Breeze]

#1534374 [Baby]
0.00/5 (0 صوت)

10-19-2016 09:03 AM
الكلاب لا تعرف غير النباح.
لقد كنت وما زلت تتمسح في جزمة البشير من أجل وزارة بالرغم من الازلال الذي مورس معك من قبل وزيرة الدولة المعروفة لديك. لكنك لم تتعذ بعد ولم تمتلئ بطنك النتنة من مال الشعب المغلوب على أمره. ومعروف عنك منذ حكومة الرئيس نميري تجري خلف المناصب ومن شب على شئ شاب عليه فليس بغريب أن تنحو هذا المنحى.
والكلاب لا تعرف غير النباح.

[Baby]

#1534371 [الثورة الشعبية]
0.00/5 (0 صوت)

10-19-2016 09:01 AM
اعتقد ان التعليق على هذه الرجرجة لا يجوز ..

[الثورة الشعبية]

#1534327 [صالة المغادرة]
0.00/5 (0 صوت)

10-19-2016 08:04 AM
يا اخوتنا واحبابنا بالراكوبة انا ومعى اعداد مهولة من رواد راكوبتنا العزيزة لانطيق ان نسمع ناهيك عن النظر الى صورة مسار ونهار وعبود جابر ومبارك الفاضل واحمد بلال وتراجى وعفاف تاور الشيتة وبقية الطحالب البشرية فرجاءاونكررالرجاء ان ترحمونا فنحن نعانى من امراض الضغط والغدة الدرقية وقرحة المعدة فرحمة بصحتنا يا اخوة واذا كان لابد من ايراد اخبارهم فنلتمس ان تكون بدون صورة لاننا نخشى من التقيوء والغثيان ولاحول ولاقوة الا بالله

[صالة المغادرة]

#1534279 [لحظة لو سمحت]
0.00/5 (0 صوت)

10-19-2016 05:07 AM
يا مسار هذا الذى صار فأما ان تكون حمار او امعة مع التيار وكلاهما عار فنحن مع الكبار و لن نضرب للتملق طار ولن نسير مع من سار لاننا مع من استنار و عرف عيب لاعبى القمار سارقى الشعب ومن على نهحهم سار نحن الثوار نحن الابطال بالعكاز و الفرار لكل كلب ضار فلسمع يا اصدأ مسمار يا حمالة العار اليوم الشعب ثار على الجهلة محللى العار

[لحظة لو سمحت]

#1534244 [adilnugud]
0.00/5 (0 صوت)

10-19-2016 12:13 AM
ده وعدوهو بي شنو..............عارف اذا في حالة قيام انتخابات لن ينال شئ لذا يؤيد 2020 وده ما معناتو منتظر المحاصصه وقسمة الكيكه
الوثيقة دي الفيها جديد شنو ...................اسواء من دستور 2005

[adilnugud]

ردود على adilnugud
European Union [إبراهيم الحاج] 10-19-2016 10:14 AM
مسار ده قبل يومين كان عندو حبة نقنقة.. أظنو رضو.. وحاري.. قال:(وأكد مسار أن الوثيقة ركزت على بناء منهج يحوي كيفية حكم السودان).. قال.. ياخوي الناس بهناك وقعوا وانتهوا وإنت في منهج منهج.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة