الأخبار
منوعات
الشاعر إبراهيم الرشيد لفنون الأحداث :من الصعب تكوين ثنائية مع احد الفنانين الشباب
الشاعر إبراهيم الرشيد لفنون الأحداث :من الصعب تكوين ثنائية مع احد الفنانين الشباب
الشاعر إبراهيم الرشيد لفنون الأحداث :من الصعب تكوين ثنائية مع احد الفنانين الشباب


10-09-2011 04:28 AM
*دردش معه رندة بخارى :

شكل الشاعر ابراهيم الرشيد ثنائية غنائية هو الملحن خضر ود الحاوى مع الفنان الذرى ابراهيم عوض رفدا عبرها الساحة الفنية باغنيات لازال صداها يتردد حتى هذه اللحظه وبرحيله لم يسعَ الرشيد ليكون ثنائية جديدة مع احد الفنانين الشباب ويقدمه باغنياته ويقف الى جواره كما فعل ما الذرى فنون الاحداث دردشة مع الرشيد حول اختفاء الثنائيات الغنائية الشابة فكانت المحصلة الاتية :

**كونت قبل عدد من السنوات ثنائية غنائية مع الفنان الراحل ابراهيم عوض انتهت بوفاته ولكن لم تسع الى اقامة ثنائية اخرى مع احد الفنانين الشباب ؟
= فعلا انا لم أسع الى تكوين ثنائية غنائية مع الاصوات الشابة المتواجدة حاليا فى الساحة ولعدة اسباب اولها انا وهم جيل مختلف تماما وحتى نظرتنا ونظرتهم للغناء والفن مختلفة فنحن قديما كنا نتواصل مع الفنانين ومع من سبقنا فى الدخول لمجال الفن ونتواصل مع اهل الحقيبة وبعد ان نقدم اغنية جديدة لاحد الفنانين نجلس معا الى أن يتم تلحينها وتخرج الى الناس بصورة جميلة وبالتالى تنال استحسانهم.
**هل يمكننا القول بأن ابراهيم الرشيد لاينوى ان يكون ثنائية غنائية واكتفى بتجربته فى مجال الثنائيات مع الذرى ؟
= ليس من السهل خوض ثنائية جديدة مرة اخرى فالفنانين الشباب من الصعب التواصل معهم (الواحد فيهم عندو اكتر من رقم تلفون ) فتهاتفته فى هذا تجده مغلق وفى ذاك غير موجود فى السجلات وتجد ان كل واحد منهم له بودى قارد يجعل من الوصول اليه أمرا صعبا ولديهم ايضا مدراء اعمال قد يعقدون امر التواصل معهم من اجل التعاون الفنى فالفرق فى المعاملة هو الذى ادى الى صعوبة تكوين ثنائية مقارنة بالامس فكنا نلتقى مع كبار الفنانين وندير حوارات حول الاعمال الغنائية وغيرها من الموضوعات التى تنصب كلها فى نهاية الامر لصالح الفن والفنانين لذلك كما ترون الاغنيات لم تعد كما فى السابق.
**غياب الورش الفنية هل يمكن ان يكون سببا مباشرا فى ظهور اغنيات دون المستوى؟
= قديما كان هناك ما يعرف بالاغنيات الدكاكينية وتغنى بها فنانين كبار ولكن كان يتم التغنى بها فى القعدات الخاصة بالفنانين ومن تلك الاغنيات يا ود يا اوسطى و اوفر جاز وغيرها والآن حدث ولاحرج فنانين اصواتهم غير مجازة فى لجان الاذاعة والتلفزيون ونجدهم يتغنون وباغنيات تتنافى وقيمنا واخلاقنا السودانية بينما كان قديما من الصعب اجازة الصوت والاشعار وعندما ذهبنا لاول مرة كتبوا لنا عودوا بعد سته اشهر ولم يصيبنا اليأس وجودنا من عملنا لتتم اجازته.
** وماذا عن التعاونات الجديدة ؟
= قدمت اغنية جديدة للفنان مجذوب اونسة لما تجرح وتقول :
لما تجرح ابقى داوى
واملى كل الكون حكاوى
جرحى بى ايدك من يداوى
ونحنا غيرك شن نساوى
والاغنية لحنها مجذوب بنفسه

الاحداث


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1629



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية

تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


صحيفة الراكوبة السودانية... راكوبة الأغاني السودانية، في رحاب الراكوبه ستجد السودان بمختلف مناطقه وعاداته وموروثاته خلال أقسام منتدياته المتعددة مثل المنتدى العام، العنقريب، المدائح ومنتدى التلاوة الذي يحتوي على تلاوة للشيوخ: صديق أحمد حمدون , عوض عمر , الفاتح محمد عثمان الزبير , محمد عبدالكريم , نورين محمد صديق , عبداللطيف العوض , صلاح الدين الطاهر سعد , الزين محمد أحمد الزين , وأحمد محمد طاهر. إلى جانب هذا هنالك منتدى مخصص للمدائح النبوية، هنالك المادح: الامين احمد قرشى وعلى الشاعر , الشيخ مصطفي محي الدين ابوكساوي , أولاد حاج الماحي , عبدالله محمد عثمان الحبر , اسماعيل محمد علي , السماني أحمد عالم , الجيلي الصافي , خالد محجوب (الصحافة) , علي المبارك , حاج التوم من الله , عبدالعزيز قورتي , ثنائي الصحوة , فيحاء محمد علي , الجيلى الشيخ , نبوية الملاك , عبدالعظيم الفاضل , عاصم الطيب , فرقة عقد الجلاد , سيف الجامعة , عثمان محمد علي , المدائح النبوية , فرقة الكوثر.
علماً بأن المشاركات والآراء المنشورة في منتديات الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2014 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة