الأخبار
أخبار إقليمية
شاهد الوثائق..صلاح قوش دفع 3 مليون دولار لماكفيرلن مقابل 10 ايميلات ومحادثتين مع غريشن!.. مقدم أمن يقترح 25 الف جوال من سكر تشتريه شركات الجهاز من كنانة كرشوة لابن مسؤول أمريكي !
شاهد الوثائق..صلاح قوش دفع 3 مليون دولار لماكفيرلن مقابل 10 ايميلات ومحادثتين مع غريشن!.. مقدم أمن يقترح 25 الف جوال من سكر تشتريه شركات الجهاز من كنانة كرشوة لابن مسؤول أمريكي !
شاهد الوثائق..صلاح قوش دفع  3 مليون دولار لماكفيرلن مقابل 10 ايميلات ومحادثتين مع غريشن!.. مقدم أمن يقترح 25 الف جوال من سكر تشتريه شركات الجهاز من كنانة كرشوة لابن مسؤول أمريكي !


03-26-2012 02:23 AM
الحلقة الأولي

وثيقة عقد دولة قطر مع مستشار ريغان روبرت ماكفيرلن لتمثيلنا من وراء حجاب!

الانبطاح من الباطن : دفع قوش 3 مليون دولار لماكفيرلن مقابل 10 ايميلات ومحادثتين مع غريشن!

مقدم أمن يقترح 25 الف جوال من سكر تشتريه شركات الجهاز من كنانة كرشوة لابن مسؤول أمريكي !

*بقلم* عبدالرحمن الأمين
[email protected]

قائمة العقوبات الدولية ، أيا كانت ومن أي جهة تصدر ، هي شهادة بسوء السلوك امتعاضا علي الافعال المنفذة والتصرفات -وليس الأقوال. ولأن الشعوب لايمكن أن تحبس بالسجن ، فان العقوبات غدت أحسن الأسوأ من خيارات متاحة للمجموعة الدولية لتأديب الحكام المتفلتين . فبها تحشر الأنظمة المغامرة لكرنتينة عازلة لوقاية الاخرين من شرورها . لأول مرة في تاريخنا السياسي حبستنا المنظومة الدولية في هذه الكرنتينة بسبب من سوء تصرفات حكام الانقاذ. فبدلا من أن نجاور دولا محترمة ، يجالسنا في هذه الكرنتينة الآن شبيحة العالم الخارجين عن القانون من أمثال سوريا، ايران ، كوبا ، كوريا الشمالية وماينمار. فمنذ مجيئهم في 1989 ، رفع منقذونا شعارات المصادمة مع الجيران وتحدي الكبار ومط اللسان أمامهم، بلا حياء أو قدرة حقيقية علي تنفيذ شعاراتهم الواهمة- "نأكل مما نزرع ، ونلبس مما نصنع ". فلو أنهم كانوا كما قالوا ، لما ظلوا يصرخون من تلك العقوبات ويستجدون رفعها . في 1993 صنفتنا أمريكا كدولة راعية للأرهاب وفرضت علينا مقاطعة اقتصادية ضاغطة في 1997. بفضل من تدبير قادتها ، أصبحت الانقاذ أكبر فتوات الحارة الافريقية بل وان محاولة أغتيال جارنا حسني مبارك جرت في 1995 ، تمت ما بين هذين التاريخين. فتحرش يونس اذاعيا بالمملكة وشتم مصطفي عثمان اريتريا وآوينا معارضة تشاد وقطعنا علاقاتنا الديبلوماسية مع كمبالا وطردنا سفير كينيا وساندنا صدام عندما ابتلع الكويت . في العلن ، كانت العنتريات الهوائية وأنشودات أمريكا التي دنا عذابها تلعلع ، أما في السر فكان الاستجداء والأنبطاح التام للشيطان الأكبر هوسيد تصرفاتهم ومازادهم تمنعه واحتقاره لعروض التطبيع معه ، الا بذل المزيد من التوود كما شهدنا في توثيق سابق .

ظن أهل الحكم أن السبيل لمغادرة الكرنتينة هو القفز ببهلوانيات من الشباك بدلا عن الباب . قال لهم الكبار ان مخرج الكرنتينة له باب واحد ولا يحتاج لتذاكي أو شطارة. قدموا لهم خريطة الطريق : التقيد بقوانين اللعبة الدولية ومباشرة تصحيح جذري لمناهج الممارسات الخاطئة . قالوا لهم ان التوبة متاحة ان ارادوا المحافظة علي ماتبقي لهم من مصالح مع الكبار في المجموعة الدولية . فهذا مافعلته جنوب أفريقيا بل وحتي ليبيا . وفي الأمثال ، المكابرة تفضي للمهالك أن هي أصبحت ديدن الحمقي . وهذا ماحدث.

تعاور علي الخارجية السودانية وزراء ربط كل منهم نجاحه برفع العقوبات ، واتفقوا جميعا علي التحايل علي المطلوبات الدولية ، ففشلوا كلهم . بل وحتي رجال مؤسسة الجاسوسية السودانية رموا بعصيهم في لعبة الحواء السحري أمام واشنطن . ففشل قطبي المهدي فشلا موثقا حتي وان تردد عليهم وقتما ماعنت له فكرة بيع شئ بأسلوب تجارة القطاعي . سمحوا له بدخول بلدهم ، فظن ان الاعفاء من سمة الدخول الذي وفره له جوازه الكندي سيفتح له أبواب التنفيذيين ، فأخطأ التقدير وأصابه الارهاق جراء التردد وشد الرحال . وليته أدرك ان اللواء عثمان السيد ولا رئيسه عمر محمد الطيب ولا حتي العقيد آنذاك، الفاتح عروة ماهبطوا بمطار دلاس بالعاصمة الأمريكية بغير الجوازات السودانية ، لكن بوابات "لانقلي" ، مقر السي .آي.ايه، كانت دوما مشرعة لهم . السبب؟ تناغمت سياسات نظام الحكم الذي مثلوه مع المصالح الامريكية أنذاك لحد التطابق . بل وان أجهزة الدولة وبكل مكوناتها التنفيذية ، أيامها ، قرأت من ذات الصفحة فكانت وحدة التصور والرؤية والتحرك. نجح خليفة قطبي ، صلاح قوش، نجاحا نفسيا في كسر الحاجز ، ربما بسبب من براغماتية وفرها له تخصصه الهندسي وليس تكوينه الايديولوجي، لكنه رسب بتقدير ممتاز في تغيير الحقائق الجاثمة علي الأرض . اقتنع قوش بألا سبيل من كسر حلقة قطبي المفرغة سوي تغيير استراتيجية البيع بالقطاعي واعتماد تجارة الجملة حتي ولو عنت " هيت لك ، ياواشنطن فالكل لك " ! هذا التحلل الكامل بدأ باجتماع سبتمير 2001 بلندن مابين مساعد وزير الخارجية الامريكي للشؤون الافريقية ، والتر كارنشتاير الثالث، وممثلين لوكالة المخابرات المركزية الامريكية ومكتب التحقيقات الفيدرالي برجل قوش ، يحي حسن بابكر( وهكذا ورد اسمه فيما لدينا من وثائق انجليزية وان رجحنا ان يكون هو المقدم أمن الذي سنأتي عليه لاحقا ).تمحور اجتماع لندن المذكور حول آليات تقاسم ومشاركة المعلومات والتعاون مابين جهاز السودان والأجهزة الأمريكية -( ديفيد روز ، ملفات اسامه2002). بعد قرابة 8 سنوات من ذلك اللقاء اتضح ان قوش كسب معارك صغيرة الا انه خسر الحرب لأسباب عدة اهمها افتقاره للسند فيما وصفناه بالتوجه السياسي الأشمل لحكومته . فلسفيا ، كان كمن يريد ارضاع سخلة من ثدي نمر فتبعه النمر الي حظيرته وقضي علي موجوداتها .... ففقد قوش معزته وحظيرته ، بل وحتي وظيفة كراعي، مؤخرا !.

الضعف البين للدبلوماسية السودانية في آداء دور فعال علي جبهة العقوبات ، بسبب من عجز مصطفي عثمان وآخرين ، من جهة ، وابتلاع رجال المخابرات لصلاحياتها الوظيفية ، من الجهة المقابلة ...عجل بميلاد متلازمة فريدة وهي نزعة توظيف سماسرة دوليين ليقوموا بتلك المهمة . وكنتيجة ، انصرف غالبية سلكنا الدبلوماسي في الخارج الي أكل الطعام والمشي في الاسواق وتجارة العملة والاراضي والاسبيرات ومواد البناء! وتسلل لبلادنا الوسطاء وأدعياء المعرفة تحت لافتات عدة ، فانتفخت حسابات شركات العلاقات العامة الشقراء وتورمت كبد من دفعوا لهم بسخاء . وفي زمان الدكتور مصطفي عثمان اسماعيل شهدنا نماذجا من الدبلوماسية هي الانقلاب نفسه علي قيم وتقاليد هذا التخصص ، كما سنبين في قادم الحلقات .

مانحن بصدده اليوم ، هو استعراض لوثيقة واحجة من ثلاثة اجزاء فيها الكثير مما قلنا . فهي تكشف احدي محاولات الهروب من كرنتينة العزل القسري ، أو سمه سجن المقاطعات ، بانتحال شخصية طلقاء لهم حظوة نوعية عند قضاة حسن السير والسلوك : ونعني حكومة دولة قطر !

أبرم روبرت ماكفيرلن ، مستشار الامن القومي السابق في عهد ريغان والمدان في فضيحة ايران –كونترا في عام 1987 ، عقدا " من الباطن " مع دولة حكومة قطر لكن الخرطوم هي المستفيد من خلف حجاب لأنها في الكرنتينة ومحظور عليها مخالطة الأصحاء ! هذا عقد يضج بالكثير من التجاوزات كما سنرجع بالاشارة في مرات قادمة.في ديباجة العقد الذي أودعه روبرت ماكفيرلن بوزارة العدل الامريكية بتاريخ 9 نوفمبر 2009 ، جاء بصفحة 5 ، مانصه

( اتفاقية بواسطة ومابين شركة ماكفيرلن وشركاؤه المحدودة وحكومة دولة قطر) .الخدمات التي ستؤديها شركة ماكفيرلن ،حددها العقد بنوعين من المهام (1-مساعدة حكومة دولة قطر في التوصل لتسوية سلمية مابين حكومة السودان في الخرطوم وسكان دارفور لتشمل تأمين مساعدة أطراف أمريكية ثالثة باتجاه هذا الهدف . 2- مساعدة حكومة قطر بتسهيل الحصول علي اتفاقيات اضافية من طرف حكومة السودان بالخرطوم

وكل الاقليات الاثنية المهمشة في السودان وتأمين مساعدة أطراف أمريكية ثالثة محترمة باتجاه هذا الهدف .) المرجعية المعيارية التي التزم ماكفيرلن في تقديم خدماته علي أساسها ، لخصها العقد كما يلي ( 1-ستقدم الخدمات علي أساس أفضل المتاح من المجهودات الملائمة والمناسبة ، بشمولية ومهارة ومهنية وسرعة 2- في المكان أو الامكنة بالشكل الذي توجه به دولة قطر من قت لأخر ).أما مسؤوليات دولة قطر ، فهي (1-تلتزم الحكومة القطرية بابلاغ ماكفيرلن وشركاؤه المحدودة بأهدافها ، أغراضها ، وأولوياتها وعن أي محظورات يمكن ان تسري أوتطبق علي أنشطة ماكفيرلن وشركاؤه المحدودة التي تقوم بها نيابة عن دولة قطر. 2-مسؤولو دولة قطر الكبار سيتواجدون في اجتماعات مع المسؤولين الحكوميين والممثلين التجاريين وقتما كان حضورهم يعتبر أساسيا وسيجهزون المراسلات التي تعتبرها ماكفيرلن وشركاؤه المحدودة مهمة لدفع مصالح حكومة قطر كما ستبلغ بالنصح ماكفيرلن وشركاؤه المحدودة عن أي تغييرات تدخلها علي خططها وسياساتها التي ربما تؤثر علي مهام ماكفيرلن وشركاؤه المحدودة .)

مدة التعاقد مابين الطرفين من 1 مايو 2009 والي 30 أبريل 2010. ملفت أن هذه الاتفاقية وان أعطت مرجعية النطاق القانوني علي بنودها للقانون القطري ، الا أنها رهنت حل خلافاتها وتفاصيل الخطوات الواجب اتباعها بمركز فض المنازعات بمدينة نيويورك Center for Disputes Resolution –New York وليس الدوحة أو الخرطوم

(المسدد الحقيقي لمعظم قيمة الفاتورة كما أفادت صحيفة الواشنطن بوست ). وقع القطريون وماكفيرلن الاتفاق يوم 14 مايو 2009 (ص 8) ( لابد أن نذكر أن روبرت ماكفيرلن وقع ذات العقد بالدوحة في 9 فبراير2009 بيد أنه لم يودع تلك النسخة بوزارة العدل الامريكية حسب منصوصات القانون فقام بتحديث النسخة الأصلية بتاريخ جديد بعدما أستشعر المخاطر القانونية التي قد تترتب علي هذا الاخفاء ).

في الميزانية المقترحة لعمله خلال عام 2009، صاغ اساساته المحاسبية بفرضيات لأربعة أشهر ( من فبراير –مايو)، ثم عممها لتشمل العام كله . منح روبرت ماكفيرلن لنفسه راتبا شهريا قيمته 63.500الف دولار وخصص لأربعة معاونيين من مستشاريه 25 ألف دولار شهريا للواحد . وبعد تقديرات محاسبية سخية لقيمة تذاكر الأسفار والاقامات الفندقية والوجبات وسيارات الأجرة بل وحتي رسوم استخراج التأشيرات ، خلص الي أن الاحتياج الشهري هو 206.137.50 ألف دولار ، مضروبة في 12 شهرا فتصبح قيمة العقد بكامل شهوره من فبراير 2009-يناير 2010 : مليونان واربعمائة ثلاثة وسبعون الف وستمائة وخمسين دولار..فقط لاغير !! ذكرت الواشنطن بوست ان ماحصل عليه في الاجمالي زائدا الاتعاب هو 3 مليون دولار.

في ص 5 من الوثيقة الثانية يقر ماكفيرلن انه استلم من حكومة دولة قطر في الفترة مابين 29 ديسمبر 2009 والي 18 مارس 2010 مافاق المليون دولار بقليل لتلك الأشهر الثلاثة باجمالي بلغ 1,064,300 دولار !

وقع رويرت ماكفيرلن الاقرار الي جانب اثنين من مستشاريه يوم 21 يونيو 2010 لتأكيد تقديمهم الخدمات الاستشارية المنصوص عنها-( ص 9)

اذن ، دفعنا له 3 ملايين دولار بغطاء قطري ، فماذا قدم للسودان من خدمات ؟ سؤال مشروع....

ان لم ينتفض شعر رأسك وانت تقرا ماكشفه الرجل بخط بنانه مفصلا خدماته لنا (ص11)، فتلزمك زيارة لطبيب ..الآن!

لقاء 3 مليون دولار، أرسل 10 ايميلات وأجري محادثتين مع سكوت غريشن طيلة 6 أشهركاملة ، بينما هاتفت مساعدته -أماندا جين_ نائب غريشن، تموثي شورتلي، 5 مرات خلال 4 أشهر !

واليكم التفصيل الممل ، كما توضحه الوثيقة في ص 11

تواريخ رسائل الايميل من روبرت ماكفيرلن الي سكوت غريشن ،مبعوث الرئيس الخاص للسودان، بمكتبه بوزارة الخارجية الأمريكية في عام 2009:

رسالتان فقط (4 ، 7 ديسمبر2009) .الموضوع واحدا وهو " لمتابعة أوضاع متمردي دارفور "

تواريخ رسائل الايميل من روبرت ماكفيرلن الي سكوت غريشن ،مبعوث الرئيس الخاص للسودان، بمكتبه بوزارة الخارجية الأمريكية في عام 2010:

8 رسائل (14 ،19 يناير ) ،(8،11،23،24 فبراير) ،(30 مارس) ،(21 أبريل ) الموضوع ، اثتان منهما أشارتا" لمتابعة مباحثات السلام بدارفور " اما الستة الباقيات فأشاروا " لمتابعة أوضاع متمردي دارفور "

تواريخ المحادثات الهاتفية مابين روبرت ماكفيرلن وسكوت غريشن ،مبعوث الرئيس الخاص للسودان، بمكتبه بوزارة الخارجية الأمريكية في عام 2010:

محادثنان (30 أبربل)،(7 يونيو) ) الموضوع ، المحادثتان أشارتا" " لمتابعة أوضاع متمردي دارفور "

ملاحظة : لم يدون روبرت ماكفيرلن حضوره لأي اجتماع شخصي مع سكوت غريشن مبعوث الرئيس الخاص للسودان طيلة فترة العقد !

تواريخ الاتصالات الهاتفية مابين أماندا جين ، احدي مستشارات ماكفيرلن ، وتموثي شورتلي نائب مبعوث الرئيس الخاص للسودان بمكتبه بوزارة الخارجية الأمريكية في عام 2009:

محادثة واحدة فقط في 15 ديسمبر 2009 الموضوع ، " لمتابعة أوضاع متمردي دارفور "

تواريخ الاتصالات الهاتفية مابين أماندا جين ، احدي مستشارات ماكفيرلن ، وتموثي شورتلي نائب مبعوث الرئيس الخاص للسودان بمكتبه بوزارة الخارجية الأمريكية في عام 2010:

4 محادثات هاتفية فقط تواريخها هي (20 يناير)، (24 فبراير )،(18 مارس)، 16 أبريل أما الموضوع فكان واحدا وهو " لمتابعة أوضاع متمردي دارفور "

ملاحظة : لم يتم أي لقاء شخصي مايبن أماندا جين ، احدي مستشارات ماكفيرلن ، وتموثي شورتلي نائب مبعوث الرئيس الخاص للسودان طيلة فترة العقد !

لفهم هذا الاتفاق في سياقه الزماني السائد حينها ، تلزمنا الاشارة لبعض المعطيات الهامة مما رشح من معلومات .

بعد الهجوم الفاشل لحركة العدل والمساواة علي الخرطوم (مايو2008) كثر الحديث عن الدور المشهود لجهاز الشرطة"الاحتياطي المركزي"والمخابرات،وليس الجيش، في احباط الهجوم وانقاذ أمدرمان,وجد صلاح قوش فرصته التاريخية لفرد عضلاته بل والدخول في لعبة نوعية من التحدي المباشر لخصومه ، وعلي رأسهم وزير الدفاع عبدالرحيم محمد حسين.سعي قوش لتسويق فكرة جهنمية المقاصد باستراتيحية من شقين . الشق الداخلي منها يقول ان "قوات" المخابرات والأمن الوطني هي الدرع الواقي للوطن( وهذا ماقاله عند عرض غنائم الاسلحة التي استولت عليها قوي الأمن من حركة العدل والمساواة بساحة المولد بامدرمان).أما الشق الخارجي فيعمل علي التقارب بل والتطبيع مع أمريكا بشراء ذمم قادتها الكبار!! ومع مباشرته في صرف من لايخشي الفقر علي هذه الاستراتيجية ، أحس خصومه بالخطر وهو يتحدث عن ضرورة تسليح جهازه والشرطة ، الاحتياطي المركزي تحديدا ، بأسلحة نوعية كطائرات الهيلوكبتر الهجومية . هذا التسليح النوعي كان يحتاج لموافقة أمريكا ، حتي لو أراد الشراء من غيرها . رسالته للرئيس انه في ذات الخندق وعلي العهد بينما أذن الرئيس كانت قد سمعت بصنوف من التوجس والقيل والقال بعد صد الهجوم ورجوعه للخرطوم . فالرئيس كان معتمرا بالسعودية رغم علمه وقبل اسبوعين من الهجوم بتقدم قوات العدل والمساواة باتجاه العاصمة. وعد قوش الرئيس بخاتم المني الذي لم يحلي أصبعه أبدا :التطبيع مع واشنطن وبخاصة انه يستعد لرتق شرعية انقلابية مفقودة بانتخابات "نزيهة "في 2009. نجح الوسواسون في المرحلة الأولي من مخطط التصفية ، فأنهي الرئيس ، فجأة ، خدمات الفريق أول شرطة محمد نجيب ، قريبه وابن جهاز الشرطة واستبدله برأسها الحالي المتخصص في الحاسوب ، مقدما الولاء علي المهنية الشرطية ، فالرجل خدمه بالقصر قرابة عشر سنوات. لم يعبأ قوش بهذه المذبحة ولا بالخناجر الطويلة التي استلتها مجموعة (الريس) بل استمر وبسرعة في تنفيذ الشق الثاني من الاستراتيجية . استنهض ساعده الايمن بالهضبة الاثيوبية ، المقدم أمن محمد حسن بابكر للشروع في الاتصالات . مدخل هذا المقدم للخطة كان الي جانب ملايين الدولارات المحولة ، علاقته المتينة مع ألبينو أبوق ( ابن أخت أو ابن أخ الرئيس سلفا كير). كان ألبينو قد دخل في مشروع علاقات عامة لصالح دولة جنوب السودان وتهيئتها للدوائر الامريكية لرفع الحظر عنها فور اختيارها للانفصال ، وهذا خيار ظهرت كتاباته جلية أمام كل من يقرأ الاحداث بواقعية . شريك ألبينو أبوق في هذا المسعي هو روبرت ماكفيرلن ، مستشار الأمن القومي السابق لريغان الذي أشتهر أكثر، كما قلنا، بعد ادانته في عام 1987 لضلوعه في فضيحة تسليح ثوار الكونترا بنيكاراغوا عبر مشتريات اسلحة من ايران متخطيا قوانين الحظروالمقاطعة . فتح ألبينو في بدايات 2009 قنوات الاتصال مع ماكفيرلن ، فتتطورت المسألة الي اتصال مباشر مابين مقدم الأمن القوشي ، محمد حسن بابكر الذي عمل بواجهة قنصل السودان بأثيوبيا بينما مثل واقعا الرئاسة الخارجية لجهاز صلاح قوش، ومع كل العالم .أطيت خطة هذه العملية اسما حركيا مستنبطا من اشجار الصمغ المدارية الاستوائية

Plan Tragacanth

هدف الخطة هو استخدام نفوذ ومكانة روبرت ماكفيرلن في استقطاب المزيد من الشخصيات الأمريكية النافذة ذات الأوزان . ركزوا علي من تعاطي في السابق مع ملف السودان لخلق لولبي قوي هدفه التأثير علي الرئيس الجديد(باراك أوباما) باتجاه تليين سياساته تجاه السودان ورفع الحظر المفروض عليه منذ 1997. أختاروا لماكفيرلن شخصيات محددة للمشاركة في (الانقلاب) هذا .رصدت الخرطوم مبلغ 100 الف دولار شهريا للفرد منهم ، عوضا عن الاتعاب. رشح جهاز قوش 4 ممن أرادهم للأنضمام ل"فريق الأحلام " هذا . سموا مبعوثي ادارة بوش السابقين للسودان ، السناتور الجمهوري جون دانفورث والسفير ريتشارد وليامسون بالاضافة للسفير ديفيد أوكلي . وصف دانفورث حالته عند تلقيه العرض من ماكفيرلن بأنه لم يفهمه واختلط الامرعليه بينما قال السفير وليامسون( لم أجد معقولية في مشاركني في هذه المسألة)أما السفير السابق بكل من الصومال وزائير ، ديفيد اوكلي ، والذي عمل نائبا لدانفورث فقال أن ماكفيرلين ابلغه فعلا بأنه( يحاول التوسط لايجاد ترتيبات معينة مابين الحكومة السودانية وادارة اوباما).

اذن ، بالنتيجة ، فان بضاعتهم ردت اليهم غير أن الواقع أشار الي استمرار الخطة والصرف المليوني الذي لم يعرف والي هذا اليوم تدقيقا محاسبيا أو فواتير أو حتي مجرد السؤال عن مصير تلك الملايين التي وجدت طريقها من بنك السودان الي حسابات بنوك أوفشور تطفو علي جزر بأسماء شبحية ...مرحبا بكم في امبراطورية صلاح قوش وأعوانه !

نرجع لعقد قطر .....

في مذكرة باللغة العربية بتاريخ 25 يناير 2009 اشار المقدم محمد حسن بابكر الي الحاجة (لتأمين الاموال المطلوبة لنشاطات المجموعة)في مطلع فبراير ، بعد اسبوع واحد ، أرسل ماكفيرلن لمقدم الأمن بالايميل صورة من العقد الذي يقترحه علي دولة قطر وذيله بعبارة ( لاعتماده بواسطتكم) ، وبدأت مسيرة مليونية ظافرة طافت بعواصم خمسة هي الخرطوم ، أديس أبابا ودبي والدوحة ...وواشنطن !

تجلي حرص مستشار ريغان السابق في مسح آثار نعاله من سهل رمال هذا الفساد الكبير. فللرجل تجربته الأمنية الواسعة فضلا عن متاعبه القضائية السابقة في خرق القوانين الامريكية والتي تمخضت محاكماتها بادانته لعامين بالسجن المفتوح لولا تدخل الرئيس بوش (الأب) واسقاط العقوبة عنه بأمر رئاسي.فمثلا ، كتب بيده مسودة للدعوة التي يقترح ان ترسلها له دولة قطر وأرسل تلك االمسودة لمقدم الامن ليرسلها للقطريين للموافقة وطباعتها علي أوراقهم .وهذا ماحدث . وفي 9 فبراير 2009 تم التوقيع علي العقد في الدوحة بحضور كثير من المسؤولين السودانيين !

بالرغم من ان ماكفيرلن لم يدرج في وثيقة افصاحه لوزارة العدل أي اجتماع له بسكوت غريشن ضمن مانفذه من نشاطات ، الا ان ناطق البيت الابيض ، تومي فيتور ، اكد لقاء ماكفيرلن بغريشن ، مبعوث الرئيس الخاص للسودان وايضا بمستشار الأمن القومي الجنرال جيمس جونز . وأضاف الناطق ان اللقاءات وان تطرقت الي الصراع في السودان ،الا أن أي من المسؤولين الامريكيين لم يوافق علي خططه الاستشارية لصالح نظام الخرطوم .

نقل بابكر لقوش أن ماكفيرلن متحمس جدا للتعاون وشدد كثيرا علي ضرورة توفير المال للعملية . وقال ان ماكفيرلن وعد بالعمل سويا ( لاعادة العلاقات مابين بلدينا) مثل هذه الرسالة ظلت هي المخدر الذي أراح الحلقة الضيقة جدا التي دأب قوش علي اطلاعها بالتفاصيل وعلي رأسهم الرئيس ونائبه ، فللوعود عند الضائق بأمره بوارق وان كانت كاذبة !

بالطبع ، لم يغفل ضابط الجهاز أهمية بل وضرورة ترجمة جهده المبذول في صناعة هذه التطمينات والراحة النفسية التي تجلبها رسائله لأهل الحكم الي "مصاري" كما يقول الشوام . ففي رسالة بتاريخ 14 يناير 2009 موجهة منه الي رئيسه قوش قال بابكر انه تلقي العديد من الاتصالات من وسيطه "الجنوبي " ألبينو يطالب فيها بتأمين 25 ألف جوال من سكر كنانة "بسعر معقول" لتقديمها لمسؤول أمريكي . وقال ان ألبينو أخطره بأنه سيطلعه علي التفاصيل عندما يجتمع بابن هذا المسؤول الأمريكي الذي سيتواجد لهذا الغرض في مدينة دبي ! ولاساله لعاب رئيسه أكثر ، أضاف ان هذا الابن الامريكي موجود الان في لاهاي في مهمة تتصل بمحكمة الجنايات الدولية مذكرا أشارته لهذا الامر في رسالة سابقة!!!

ثم هذه النصيحة الثاقبة التي تكشف ماوصل اليه حال الجهاز في السيطرة علي مفاصل الاقتصاد السوداني....

(أري انه بالامكان ان يتم توجيه واحدة من شركات الجهاز للقيام بهذه العملية والاستفادة من الارباح المحققة في العملية التي نقوم بها الان لأن اكمال العقد سيقوي من رغبة هذه المجموعة لأنهاء العملية الدائرة الان بنجاح . وبالذات ان الرجل هو جزء من المجموعة التي يترأسها روبرت ماكفيرلن والموضوع في نهاية الامر هو موضوع تجاري بحت فهو يريد أن يحقق بعض الارباح وبامكاننا ان نكسبه ونربطه بنا اذا ما نفذ الموضوع ) !

العلاقة مابين ماكفيرلن ومقدم الأمن لم تعد سرا، وبالذات لبعض الاطراف العليا بوفد التفاوض بالدوحة . فقد اعترف مستشار الرئيس، غازي صلاح الدين ، للواشنطن بوست بوجود هذه العلاقة مابين ماكفيرلن ورجل الهضبة الاثيوبية بل ووصفه بانه "مسؤول حكومي" مضيفا المقدم

المذكور كان مشاركا في (مفاوضات رفيعة المستوي لترسيم الحدود مع جنوب السودان ". مايحير، فعلا، هو ان غازي "نفي" تورط ماكفيرلن في العمل لصالح المؤتمر الوطني، مبلغا الواشنطن بوست قوله (ان أي أوهام بتوافرمثل هذه الامكانية هي مخطئة وستكون مدمرة لسمعته لأنها في المقام الأول ليست بصحيحة " وكأنه بهذا بريد تثبيت المبدأ القانوني بأن ماكفيرلن تعاقد مع قطر وليس مع الخرطوم .. فصدق وكذب في آن فرد !


شاهد الوثائق على هذا الرابط :

http://alrakoba.net/news-action-show-id-49306.htm



تعليقات 65534 | إهداء 10 | زيارات 39286


التعليقات
#317433 Sudan [مجدى محمد حسن]
4.00/5 (3 صوت)

03-28-2012 12:04 AM
اموال الشعب السودانى حولها الكيزان الى ماليزيا و اندونيسيا و جزيرتها الاشهر بالى و مدينة النخيل بالامارات و جزر المالديف و تايلند التى تعتبر لا مؤاخذة بيت دعارة العالم . مصوا دم المواطن المسكين و سرقوا اموال النفط و غيرها من اموال لتتمتع بها الاسر المالكة و الطبقة المخملية من الانقاذيين . فى ماليزيا لوحدها حول الكيزان عديمى الضمير حوالى 13 مليار دولار . معقولة بس فى ناس كده . قاتل الله تجار الدين الذين يشترون بايات الله ثمنا قليلا و انا اظن ظنا يرتقى الى مراقى اليقين ان هؤلاء الناس لا يؤمنون بالبعث بل حتى لا يؤمنون بالله الواحد القهار و الذى جل شانه لو كانوا يؤمنون به لما سرقوا و نهبوا اموال الحج و العمرة و اموال الزكاة و نهبوا المليارات التى تاتى من الدول العربية لانشاء المساجد . اللهم يا رب ارنا فيهم عجائب قدرتك فهم يتاجرون بدينك و يدعون انهم يحمونه و امنهم يغتصب الحرائر و شرطتهم تقتل نساء و طنى الفضليات و بعد كل هذا ياتون ليقولوا : فى سبيل الله قمنا نبتغى رفع اللواء .. لا لدينا قد عملنا .. نحن للدين فداء


#316995 Sudan [العرندس]
3.00/5 (3 صوت)

03-27-2012 09:33 AM
حتي لو فعل قوش ذلك فهو يريد مصلحة الوطن

والواحد فيكم يسرح بالخيال واحلام اليغظة ويكتب لينا في قصص واهية


ردود على العرندس
Saudi Arabia [hatimfaruok] 03-28-2012 08:39 PM
هههههههههههههههه ياتو وطن يا ( يغظة ) انتا هع

Saudi Arabia [النمر] 03-27-2012 07:01 PM
اليغظه ..


#316910 Saudi Arabia [saga]
5.00/5 (4 صوت)

03-27-2012 07:13 AM
متعك الله بالصحة والعافية دكتور /عبدالرحمن الامين ومذيد من كشف الحقايق للشعب السوداني والله يقطع المؤتمر الوطني من جذوره مسحو كرامت الشعب السوداني بالشحده وصرف اموال الشعب السوداني المسكين علي اعداء الدين لعنهم الله


#316836 Saudi Arabia [ابو القدح]
4.50/5 (4 صوت)

03-26-2012 11:45 PM
.. عائدات البترول ـ قبل الانفصال ـ بلغت اكثر من 50 مليار دولار ، قام النظام ببعثرتها في شراء الذمم و شراء (سراب) لصوص دوليون ، في عمليات بائسه وفاشله وفطيره
و (( ساذجه )) ليهرب بها في الأخير هؤلاء اللصوص ، ويكتشف النظام بعد الانفصال بأن بنكه المركزي (خاوي) وأن البلاد تختنق ، فراحوا يركضون خلف الجنوب ، و يبعثون بوفودهم للـخليج فرُدت (قرعتهم) اليهم خاويه .
خُّيل للسيد قوش ومن خلفه نظامه الفاسد ، أن بأمكانهم شراء ذمم مسؤلين بالاداره الامريكيه ، لو كان الأمر كذلك لمّا قادت امريكا العالم ووصلت جيوشها وصورايخها لأركان الدنيا الاربع ؟؟
خُيّل لنظام الانقاذ البائس إن العلاقات الدوليه تدار هكذا بـ (الفهلوه) كما يديرون ازماتهم في دارفور وجبال النوبه و ازمات الوطن المنكوب .
يقولون ما لايفعلون ، يعتلى الجنرال منصته ، ويبدء في سب الجميع واضعاً امريكا وكل دول العالم والمجتمع الدولي تحت (جزمته) ، ثّم يدخل في فاصل من الرقص و ينصرف مع فرقته الغنائيه ، غير مبالياً بما قال او فعل .
جاءوا باللص (روبرت ماكفيرلن) المدان في قضيه الكونترا (يعني لص معروف) ، حتى يقوم بوضع مساحيق على وجههم الكالح والقبيح ، الاّ ان هذا اللص المحترف ذهب بملايين الشعب السوداني السايبه والهامله وذهب دون ان يسأله احد ودون ان يفعل شيئاً .
.. هذا في الوقت الذي يأكل فيه اصحاب هذه الملايين (نيم) ويموتون جوعاً في قلب العاصمه .


#316811 Sudan [sara24]
4.50/5 (4 صوت)

03-26-2012 10:16 PM
النفاق حبلو قصير


#316792 Saudi Arabia [ابوخالد]
3.50/5 (7 صوت)

03-26-2012 09:49 PM
دخلت الان لقراءة هذا الموضوع بعد أن نبهني اليه صديق عزيز اتصل بي من السودان لهذا الغرض وقال لي بالحرف "شوف الوثيقة بتاعت الراكوبة" قبل أن أدخل الموقع وأعرف التفاصيل سألته عن تأثيرها عليهم بل وقلت " ياخي حتعمل شنو الوثيقة ، يعني حتطير لينا الجماعة ديل"فأجابني "صاح مافي مقالات وورق صحف أسقط نظام . فالنظام بيسقطه الشعب في الشارع . لكن عشان الشعب يتحرك لازم يعرف لماذا يتحرك. الجماعة ديل عدوهم الرئيسي هو الحقائق لأن لباسهم كلو مصنوع من الكذب والتضليل ".قال ان الفساد الطافح في البلد وضيق الحال في معيشة الشعب هو اليوم مايهم كل الشعب السوداني في الداخل ومتي ماعرفت الناس تفاصيل الفساد المالي والاخلاقي زادت قناعة المترددين في الخروج للشارع وذكر ان النظام لخوفه من قوة الاعلام كشر الانياب وبقي جهاز الأمن سعران حتي علي ماتنشره صحفهم التابعة ليهم . اشار لنقطة هامة وهي زيادة اعتماد الناس علي اخبار المواقع الوطنية الشريفة بدليل زيارات عشرات الالاف من قراء المقالات التي يعرفون قيمة كتابها واهمالهم شراء صحف الهندي والبلالات وضياء وكمال بخيت .قال لي أيضا ان التشييع الجماهيري الضخم للرمز الوطني نقد أمس كان نوع من الاستفتاء الشعبي الصامت علي سوء هذا النظام وضرورة ازالته . دخلت وقرأت الجهد الصحفي المهني الضخم للاستاذ عبدالرحمن الأمين ففهمت بصراحة الكثير جدا ومنها "حقيقة " الدور القطري القذر في مساندة النظام . فكلنا يعرف بأن مدير المكتب بالخرطوم (المسلمي) كوز لكن الان نعرف "بالوثيقة " مش بالتحليل ولا بالملاحظة سبب اهمال قناة آل ثاني والاخوان المسلمين "القرضاوي " حراكنا الشعبي وجرائم النظام اليومية حتي لو كانت في بشاعة اغتيال البطلة حفيدة السلطان عجنبا في باب منزلها . شكرا يااستاذ عبدالرحمن ويا ادارة الراكوبة علي هذا السبق الكبير. والي المزيد


#316790 Sudan [من الجذور إلى البذور]
4.50/5 (4 صوت)

03-26-2012 09:45 PM
يا حليلك زمانك يا الشركات

يا البتوظّفي الطلبة والطالبات

في أثناء الإجازات الصيفيّات

لكلّ المعاهد العليا والجامعات

حليل المرتّبات الما كانت دولارات

يا حليل الإدارات المركزيّات

يا حليل الوزارات المركزيّات

ما كانن حكومات جبائيّات

لكن كانن وزارات توظيفيّات

يا حليل الهيئات والمؤسّسات

ذات المرتّبات الكانت جنيهات

حليل جنيهنا البيعادل خمس دولارات

التحيّة للشرطة البقت شركات

لها مُستشفيات وأبراج شاهقات

التحيّة لاخواتها من النظاميّات

ذات السعادات والسيادات الكريمات

والميزانيّات والإمتيازات الخرافيّات

بالإضافة المستشفيات والشركات


#316789 Saudi Arabia [salah idrees]
5.00/5 (4 صوت)

03-26-2012 09:41 PM
الله اكبر لمن نسوا الله الله اكبر لمن خانوا الامانه الله اكبر لمن نشروا الفساد تذكروا ان الله يمهل ولا يهمل وتذكروا كيف ماتوا اعزائكم وتذكروا انكم لاتوقفون الموت فان الله نهانا عن القتل ولكن لم ينهانا على قتل المنافقين امثالكم


#316768 Sudan [انسان]
5.00/5 (3 صوت)

03-26-2012 08:59 PM
عااااااااااااااااااجل قامت قوات تابعه للجنوب او المتمردين التابعين للجبه الثوريه بمهاجمه هجليلج اليوم منذ الساعه 12 ظهرا ويستمر التدوين حتي الان والجدير بالذكر فقد قامت شركات البترول التي تعمل في هجليج باخلاء تام لموظفيها تحت النيران ويذكر ايضا ان افراد من عرب المسيريه قامو بوقف هؤلاء الموظفين ومنعهم من الفرار بارواحهم بدعوى ان لديهم حقوق عند هذه الشركات (اي كرهائن) نرجو من نشر هذا الخبر في الصفحه الرئيسيه


#316732 Italy [mohamed]
5.00/5 (3 صوت)

03-26-2012 07:50 PM
انتو عارفين نحن نستاهل اكتر من كدة لانو الكيزان شغالين بي نظام جوع كلبك يتبعك ونحن حتى الكلاب افضل حالا منا عليكم الله تاني فضل شنو سبحان الله ناس افضل حالا مننا بي مليون مرة بس رفضوا الزل وتماسكوا مع بعض ضد الطواغيت وخلوهم يندموا بس نحن غير النقة والنظير مافي شي
شعب جبان


#316612 Sudan [ودالجنوب]
5.00/5 (3 صوت)

03-26-2012 03:43 PM
زيف ونفاق..
المال مالنا نحن المقيمين داخل السودان(الحفرة)على حسب قول المغتربين،، ووليناهم امره
يشتروا زمم ..ينبطحوا..يبنوا عمارات ..
المهم حماية البلد من العدو والصديق والعميل


ردود على ودالجنوب
Sudan [ودالجنوب] 03-26-2012 08:02 PM
فى النهاية انت رديت !!
سواء اكان باسلوب او بغيره
وهى حال سكان الخط المدارى وان سكنوا او بالاحرى (تغربوا)بالدول الباردة جوا" والمثلجة شعورا"..
ضيق فى الافق ..فرض الاٌراء..وعدم تقبل الراى الاخر،،عبادة المال واهله(وحربائية الضمير والفكرة)
شرف المواطنه فى السودان(عقد) يفتقده جيد الخوارج..اقصد من هم فى الخارج،،وهم قلُة

Netherlands [بدر الشكريه] 03-26-2012 06:13 PM
اكيد ان واحد من الامنجيه لكم اللعنه ياوسخ المجتمعات وتربيتكم من الاسر المفككه يا اعداء الله والشعب ؟ تدافع عن اسيادك

Canada [saleh] 03-26-2012 05:48 PM
انت اتفه من ان يرد عليك


#316436 Saudi Arabia [سامي سعيد]
4.75/5 (5 صوت)

03-26-2012 10:37 AM
ورغم ما يكتشف كل يوم من حقائق عن الكيزان مازالوا يخادعون الناس ولكن ما يخدعون إلا أنفسهم لقد تكشف لكل المشروع الانبطاحي الذي يسيرون عليi
في الختام أدعو إدارة الموقع تخصيص تبويب ثابت للفساد وذلك لتوثيق جرائم الكيزان


#316433 Sudan [سلطان الحقيقة]
5.00/5 (3 صوت)

03-26-2012 10:35 AM
كل عاهة جبار واخصاهم الاعور . ليك التحية والناس البتسال عن الوثائق الشخص ده في نهاية المقال اشار الي وجود رابط للوثائق .


#316420 Saudi Arabia [واحد]
5.00/5 (3 صوت)

03-26-2012 10:07 AM
محمد النجيب اقيل علي خلفية اشتراك زوجته الثانيه =هند = في عملية تهريب وغسل اموال لصالح الزوجة الثانية للبشير =وداد = والذي نصب الكمين لها في المطار النائب الاول علي عثمان


#316409 Saudi Arabia [tgh]
5.00/5 (5 صوت)

03-26-2012 09:46 AM
أخى عبد الرحمن الامين...كتاباتك قيمة وغنية بالمعلومات (المذهلة)والتعبير الادبى الانيق والترابط المحكم وب(بالدليل)..بإختصار (تعرية لاكثر شئ أهل الحركة الاسلامية كما تسمى نفسها )تريد تغطيته من عورتها المكشوفة ..وبين زئف الادعاء بأن الجزر الامريكية مسمومه وعفنة وما دايرنها..شكرا على الجهد الخارق ومزيدا من التعرية يا عبد الرحمن


#316393 Sudan [Kantoosha Khamis]
5.00/5 (5 صوت)

03-26-2012 09:15 AM
لما كانت لهم امكانيات بشرية و مادية بهذا المستوى لماذا لا يستخدمونها فى مشروعات تنموية تقدم السودان الى الامام , مثل تعاقدات بنى تحتية مع تدريب و تكدير ابناءنا فى تخصصات نافعة.فهذا العمل دليل على البذاءه و النذاله التى لا مثيل لها و اثبات للاعدء هم قبل صلاحهم, دى لو فضلوا فيها صلاح الله لا بارك فيهم بالجمله و القطاعى.


ردود على Kantoosha Khamis
Sudan [كوكادام] 03-26-2012 11:20 PM
فكرة مشروعات التنمية وتدريب الكوادر هذة افكار لم ترد في قاموس من سطوا على السلطة وجعلوا من هذا البلد اقطاعيات وعذب تمهد لهم وتعبد لهم الطريق لمزبلة التاريخ ولاهاي وحمامات دماء اذا ثار هذا الشعب كالشعوب الحية التي قهرت كل من تجبر وسرق قوتها....هذا في الدنيا اما الاخرة فهم يتبارون في تشييد قصورهم في جهنم باذن الله او هكذا تقول كل الاديان السماوية ...ولله هولاءالبلهاءلايدرون اي منقلب سينقلبون واي مصير يواجهون؟ولله (حاله تقرف حتى الكلب الاجرب)ياكنتوشة انتي بتتكنتشي!!!!!!!

Saudi Arabia [Tayeb] 03-26-2012 10:57 AM
أنا أؤيد كلام الأخ خميس وأسأل كيف يمكن أن يكون قوش قد تحصل على هذه المبالغ .. من وقع له ؟؟؟


#316390 Saudi Arabia [القناص القناص]
5.00/5 (8 صوت)

03-26-2012 09:10 AM
بالله دة كلو عشان الكنكشة في السلطة والله فعلا التسوي بي ايدك يغلب اجاويدك وكل شعاراتكم ناس امريكا وروسيا قد دنا عذابها وناس فلنأكل مما نزرع وناس هي لله هي لله راحت ليكم في الموية وبقي هناك شعار واحد .. فلنرشي مما ننهب !!!


#316372 United States [مراقب مغبون]
5.00/5 (3 صوت)

03-26-2012 08:20 AM
ولسه....
يظن الجهلة ان اتفاقاتهم مع سماسرة الغرب ستكون في الحفظ والصون ...
يظن الجهلة ان تبذيرهم لاموال الضعفاء والمساكين الذين لا يجدون الغذاء والدواء سيحقق لهم الامن والامان!
يظن الجهلة ان مال الشعب المغبون المغلوب على امره ملكا خالصا لهم ينفقوه على صعاليك الغرب ليسددوا به ثمن الويسكي والليالي الماجنة في الفنادق ثم يأتوا لهم بالسلام الذي نحروه بالطائرات والجنجويد
يظن الجهلة ،وبعض الظن اثم، انهم مخلدون ومباركون طالما انهم يدفعون لكل صعلوك امريكي
والله الذي لا اله غيره ليندمون ندما شديدا على خطل تفكيرهم وسوء تدبيرهم ولكن لن ينفع الندم
لن تضيع دعوات الذين يحتضرون ولا يجدون الغذاء او الدواء بسبب ان اموالهم تشتري بها الحكومة سفهاء الغرب ليرضوا عنها .. ثم ينعقون صباحا ومساء بما يسمى بالمشروع .. ذلك المشروع القاتل
لقد اجاد كاتب المقال ايما اجادة وفضح القوم .. ولكن الفضيحة الكبرى قادمة .. انها فضيحة الانبطاح الاكبر وتسليم ملفات ورجال الحركات الاسلامية بكل تفاصيلها .. ولكن لن ترضى عنهم سيدتهم
انها الوثائق التي يعلمون ماذا ستحدث.. ولكن لو دفعوا اكثر ربما تأخر نشرها ولكن لن تمزق.. لانهم مزقوا بها اجساد البسطاء متوسدي الارض وملتحفي السماء في ابواب المستشفيات وبوابات المساجد واطراف المدن واصقاع الريف... اللهم اذل من اكل مالهم وافسد به واشترى به الويسكي لاحفاد اليهود وقبض الريح اللهم لا تبارك لهم اللهم افضحهم على الملأ في الدنيا والآخرة


ردود على مراقب مغبون
Netherlands [mohammed] 03-27-2012 12:37 PM
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآمييييييييييييييييييييييييييييييييييييييين
يارب العالمين إنك القوي المتين
انصرنا على القوم الظالمين
الهم شتت شملهم واحصد ارواحهم كما ازهقوا ارواح عبادك الضعفاء واراغوا دمائهم الزكية بدون الحق
ياشرفاء بلادى ماذا تنتظرون ؟!!!!!!!!هل بقي لنا مانخاف عليه ؟؟؟؟؟؟؟؟إن عرضنا يهان وارضنا تستباح
تكاتفوا وهبوا جميعكم فالله ناصركم وكل شعوب الدنيا معكم
ماذا تنتظرون الى ان يصبح السودان صومالا آخر
إنهم غرباء تمامآ مثل السرطان فيكون الجسم صحيحآ وآمن حتى يفاجئه المرض الخبيث فيدمره
فالفرصة سانحة لأستئصاله تمامآ بالثورة عليه .
سوداني في المنفي

Sudan [anwar] 03-26-2012 07:19 PM
صلاح قوش عفلبة امنية مهولة لا يختلف في زلك اثنين , اعمال المخابرات اصلا اعمال فزرة في كل العالم والسودان ليس استثناء . مهنيا يعتبر الرجل من اميز المدراء المتعاقبين علي مر التاريخ اختلفنااو اتفقنا معه


#316365 Sudan [الصابري]
5.00/5 (5 صوت)

03-26-2012 08:09 AM
والأسوأ لا زال مخفي، دبلوماسيتنا يسيطر عليها الجهلاء والعاطلون عن أي مواهب بينما تصرف الملايين على المجرمين والسماسرة الدوليين للقيام بأدوار هي من صميم عمل سلكنا الدوبلماسي الذي ينشغل بالسمسرة وجمع المال بالحرام والحلال والاهتمام بالمظاهر الشكلية الفارغة. كرتي يذهب لواشنطن وهناك يشتم الصادق المهدي والميرغني بقوله انهم (سجمانين)! وهو نفسه أسجم السجمانين لعجزه عن أداء أبسط جزء من عمله، ومصطفى عثمان اسماعيل يشتم الشعب السوداني ويصفه ب(الشحادين) ثم ينشط في تنسيق مؤتمرات الشحدة الدولية ومع ذلك يفشل فيها.
ومع ذلك يتشدق جماعة المؤتمر الوطني ومؤيديهم بالدفاع عن الوطن ويصفون خصومهم بالعملاء والخونة، وهل هناك خيانة وعمالة أسوأ مما يتكشف من وثائق تعاونهم مع السماسرة والمجرمين الدوليين؟!


#316356 Sudan [الجقر]
5.00/5 (2 صوت)

03-26-2012 07:10 AM
خلاص ... اتخارج منهم بقوا يطلعوا ليه في بلاويهو... اصلا اذا في بلاوي زي دي كلهم مشتركين فيها والله اوسخ من كده ما شفنا


#316354 United Arab Emirates [win]
4.75/5 (4 صوت)

03-26-2012 06:59 AM
على فكرة هذا القوش مريض .... كان شابا ظريفاً عندما كان طالباً بجامعة الخرطوم و سبحان الله .... صار محب للانتقام من معارضية بصورة بشعة انتقام نفس حاقدة


ردود على win
United Arab Emirates [karlos] 03-27-2012 09:06 AM
كان ظريف ظاهريا هولاء الناس مليانين عقد حكاية ظريف يقصد بها التجمل للدخول فى نفوس الناس هذه مشكلة الشعب السودانى دائما يهتمون بالظاهر.انسان مريض داخليا ومتظاهر بالظرافة كيف شخص كان ظريف يتحول 180 درجة فى سلوكه؟


#316343 United Arab Emirates [المجتبى ادريس]
5.00/5 (2 صوت)

03-26-2012 05:53 AM
اعتقد كلام محبوك بعناية فائقة .. وطيب وين المستندات اودليل عشان يصدقوك؟؟ومن الذى اكتشف هذه المحادثات؟؟


ردود على المجتبى ادريس
United Arab Emirates [karlos] 03-27-2012 09:09 AM
المجتبى طالما ما بتدافع عن هولاء يمكنك ايضا تسليم وثائق لان التمن قروش كتيرة ذى ما قال رياك قاى بعد انفصال الجنوب ده هزب بتاع مرتبات ساى.

United Arab Emirates [karlos] 03-27-2012 08:57 AM
محبوك هى حكومتك كلها محبوكة بغير عناية و من الذى اكتشف الويكليكس ؟؟المجتبى ادريس يبدو عليك العجز فى الدفاع عن الباطل انت منو ذاتو هل تعلم يا شخص ان اغلب وثائق اوكامبو سربت من اعضاء نافذين فى المؤتمر الوطنى لازم تسال الجماعة فى المؤتمر الوطنى من سرب هذه الوثائق؟؟؟؟ ما تسال ناس الراكوبة .و الصراع داخل المؤتمر الوطنى كله صراع ملفات ووثائق من النوع ده ليه انت مستغرب حكومة تمارس الدعارة السياسية و الدبلوماسية و خرج احد الداعرين منها ماذا تتوقع غير الفضائح و دق الصفائح و الشعب قاعد فى الحيطة و يتفرج على الزيطة.

United Arab Emirates [karlos] 03-27-2012 08:49 AM
اذا عاوزين مستندات اضافية الرجاء الرجوع الى كتاب خندق الفساد للاستاذ فتحى الضوء و اذا عندك صبر الايام حتورينا من جماعة الامن الفى النرويج...

Saudi Arabia [سامي سعيد] 03-26-2012 10:39 AM
http://alrakoba.net/news-action-show-id-49306.htm

United States [كونج] 03-26-2012 07:56 AM
المستندات يا المجتبي موجوده في الرابط الفي نهاية المقال...


#316338 United States [shamy]
5.00/5 (1 صوت)

03-26-2012 04:17 AM
لك التحية

تم ادراج الوثائق المطلوبة


ردود على shamy
Australia [Machut] 03-26-2012 09:08 AM
It is GOQ ..... Government of Qatar not GOSS..... try your best to check next time before you comment.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية

تقييم
9.71/10 (23 صوت)

الاكثر تفاعلاً/ق/ش

الاكثر مشاهدةً/ق/ش

الاكثر تفاعلاً/ش

الاكثر مشاهدةً/ش





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


صحيفة الراكوبة السودانية... راكوبة الأغاني السودانية، في رحاب الراكوبه ستجد السودان بمختلف مناطقه وعاداته وموروثاته خلال أقسام منتدياته المتعددة مثل المنتدى العام، العنقريب، المدائح ومنتدى التلاوة الذي يحتوي على تلاوة للشيوخ: صديق أحمد حمدون , عوض عمر , الفاتح محمد عثمان الزبير , محمد عبدالكريم , نورين محمد صديق , عبداللطيف العوض , صلاح الدين الطاهر سعد , الزين محمد أحمد الزين , وأحمد محمد طاهر. إلى جانب هذا هنالك منتدى مخصص للمدائح النبوية، هنالك المادح: الامين احمد قرشى وعلى الشاعر , الشيخ مصطفي محي الدين ابوكساوي , أولاد حاج الماحي , عبدالله محمد عثمان الحبر , اسماعيل محمد علي , السماني أحمد عالم , الجيلي الصافي , خالد محجوب (الصحافة) , علي المبارك , حاج التوم من الله , عبدالعزيز قورتي , ثنائي الصحوة , فيحاء محمد علي , الجيلى الشيخ , نبوية الملاك , عبدالعظيم الفاضل , عاصم الطيب , فرقة عقد الجلاد , سيف الجامعة , عثمان محمد علي , المدائح النبوية , فرقة الكوثر. علماً بأن المشاركات والآراء المنشورة في منتديات الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2014 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة