الأخبار
أخبار إقليمية
المشهد بعد رحيل محمود عبد العزيز،،القاتل في جنازة القتيل ... اختطاف تكرر مراراَ!
المشهد بعد رحيل محمود عبد العزيز،،القاتل في جنازة القتيل ... اختطاف تكرر مراراَ!
المشهد بعد رحيل محمود عبد العزيز،،القاتل في جنازة القتيل ... اختطاف تكرر مراراَ!


01-19-2013 07:03 PM
معاوية يس

من أسف أن هذه الكلمة تأتي بعد فاجعة رحيل الفنان محمود عبد العزيز. ضاع من بين أيدينا خلسة. والأشد عجباً أن الحكومة التي تسببت في موته- بشكل أو بآخر- كانت أول الباكين في مأتمه. فقد "احتسبته" رئاسة الجمهورية والمؤتمر غير الوطني ورئاسة الشرطة ومعتمدية الخرطوم بحري. والأكثر إثارة للتعجب والأسى أن رئيس جهاز الأمن الوطني والمخابرات الفريق المهندس محمد عطا المولى وجه بإرسال طائرة لتقل جثمان الفقيد. كل هذا التباكي والتظاهر بالحزن على فنان الشباب الذي أهانوه وحكموا عليه بالجلد وبالسجن، وأرغموه على التغني بالأماديح الدينية، في محاولة حقيرة لتجيير شعبيته وتأثيره غير العادي في الشباب لمصلحة حروبهم، وسياساتهم الطائشة الغبية، وتجميل وجوههم الشائهة. ولكنها عادتهم المرذولة في استغلال الموتى لمصلحة نظامهم. فعلوا ذلك مع محمد وردي حين سارعوا لتشييع جنازته في الصباح الباكر لدواع أمنية. وهكذا فعلوا مع زيدان حين أهملوه وحكموا عليه بالجلد، وجاءوا في مأتمه ليقولوا للناس إن الراحل شيد مسجداً! وها هم يُقدِمون على الفعلة نفسها مع جثمان محمود عبد العزيز الذي أعادوه إلى البلاد ليلاً، في عز الشتاء، حتى لا يتحول غضب عشاقه ومحبيه من سوء الخدمات الطيبة الذي عجّل بنهايته، ومن إهمال الدولة له مريضاً إلى ثورة عارمة.

ألا رحم الله محموداً الذي ستبقى منه الأغنيات العذبة، والصوت الصداح، وكرمه وبره بوالدته وإخوته، وإحسانه لكل من احتاج إليه. وستبقى سيرته العطرة التي لم تعرف خلافاً مع أحد، ولم يضغن في قلبه شيئاً على أحد. إنا لله وإنا إليه راجعون.
ولا بد من السؤال: ثم ماذا بعد محمود عبد العزيز؟ لنقف أولاً على المشهد الذي تركه محمود: لا مندوحة من القول ابتداءً أن محمود كان فنان جيله الأوحد وفنان أجيال تلته! إذ كان إنتاجه الغنائي غزيراً في مدى زمني قصير. فقد كانت ذروة نشاطه منذ انطلاقه في 1987-1988 إلى أن وافاه الأجل المحتوم في مطلع 2013 أكثر من 140 أغنية. وحقق إنتاجه من التسجيلات الغنائية أعلى مبيعات، منذ شريطه الأول في عام 1994، وتتابعت تسجيلاته الصوتية مليئة بعشرات الأغنيات الخاصة والمسموعة. وتسابق الملحنون الكبار لتقديم أعمالهم لتظهر بصوته، وبطريقته غير المسبوقة في الأداء. فكان أن تغنى بألحان عبد اللطيف خضر، ويوسف القديل، ومستودع النغم الشعبي عوض جبريل، وعبد الله الكردفاني، ويوسف الموصلي، والماحي سليمان، وأحمد المك. كما تجرأ محمود وقدم أعمالاً لعدد من الأسماء الجديدة في عالم التلحين، ومنهم هيثم عباس، والشيخ محمد عثمان، وناصر عبد العزيز، ومحمد مركز، وعاكف حسن عدلان، وعباس السناري، وغيرهم.

وفي المقابل، فإن المشهد الذي تركه محمود – عليه رحمة الله- يتمثل في وجود فنانين شباب بمعدل فنان لكل مواطن! وأغنيات تسيء للغناء ولأخلاق السودانيين. ومحاولات تقليد لأسلوب محمود عبد العزيز حتى وهو في عز شبابه وعنفوان مجده الفني.
ترك محمود أبناء جيله وأجيالاً من المطربين الشباب الذين لن يصلوا إلى مثل ما وصل إليه محمود، مهما كانت براعة "الفهلوة" من جانبهم، ومهما كانت مصلحة النظام في السماح لهم بترويج فنونهم البائخة، وأغنياتهم السمجة. بكل بساطة لأهم لا يملكون الجدية التي ملكها الراحل في اجتهاداته الغنائية، ولا التميز الصوتي الذي اتسم به.

أما ما كان من شأن الذين جايلوا محمود عبد العزيز، فقد ذكرت للفنان الشاب وليد زاكي الدين أن العبء الذي سيقع عليه بعد رحيل محمود كبير جداً، لأنه مطالب بالاجتهاد، وتحدي الظروف لملء الفراغ الذي تركه غياب محمود. وأعتقد بأن وليد زاكي الدين هو الأكثر اجتهاداً من معاصري محمود. فقد اجتهد بتقديم عدد من الأغنيات التي صادفت قبولاً ونجاحاً. وأثبت قدرة فائقة في معالجة غناء "حقيبة الفن"، إذ تصرف ببراعة تنم عن ذائقته وحلو تفسيره لتلك الأغنيات ومراميها، مع الإبقاء على الميلودية الأساسية لتلك الأغنيات. وبرع وليد مقدماً ناجحاً للبرامج التلفزيونية. ويكاد برنامجه المحتجب "كل الجمال" يكون البرنامج الوحيد الذي يقوم على فكرة، وتخطيط مسبق، وعناية بالإخبار وتقديم المعلومات، بدلاً من إرضاء الغرور الشخصي وإشباع النرجسية وممارسة أمراض الإسهاب في الكلام وتعدد الأزياء وملء الزمن بالكلام الأجوف. لا أعرف حقاً لماذا توقف وليد عن تقديم ذلك البرنامج. ولا أعرف إن كان بوسعه أن يعاود تقديمه. ولا أعرف لماذا قلص إطلالته خلال الآونة الأخيرة.

ومن جيل محمود أيضاً بقي الفنان عصام محمد نور، بصوت متفرد، وأداء هادئ مدهش. وحاز عصام الإعجاب في ما تغنى به من أغنيات المطربين السودانيين الرواد، وما نفض عنه الغبار من غناء التراث، وغناء "حقيبة الفن". لكنه لم يأت بأغنيات خاصة به ترسخ في ذهن السامع، وتدهش المتابع، وتروي ظمأ عشاق الغناء والطرب إلى فن أصيل يمثل حلقة وصل مع تركة رواد الغناء السوداني من أغنيات رومانسية طويلة وخفيفة، ومن أناشيد وطنية تثير الحمية في النفوس، وتشد السامعين إلى وجدانهم الجمعي، وهويتهم الوطنية البعيدة عن تعقيدات السياسة وألاعيب السياسيين.

أما الجيل التالي لمحمود ونديديه المذكورين، فإن أقلية منه تبدو متمسكة بالجدية، ومحاولات الإفلاح في تحقيق الشعبية المنشودة من خلال غناء جاذب، تتكامل مقوماته من كلمة شعرية جيدة، ولحن مقبول، وأداء موفق. ويتصدر تلك الأقلية الفنان عاصم البنا. غير أنه يبدو غارقاً أحياناً في تحقيق النجاح من خلال إعادة بعث أغنيات "حقيبة الفن". نعم؛ صحيح أن الأجيال الصاعدة من أبنائنا وبناتنا بحاجة إلى تعريف بماضي الغناء وأساسه، ومعرفة النجوم التي سمقت في سماء الغناء القديم والحديث والمعاصر. لكن التوقف طويلاً في محطة حقيبة الفن" سيجر عاصم البنا أكثر وأكثر إلى خانة الماضي، وخصماً على عطائه كفنان وملحن ومؤد. وصحيح أيضاً أن التنقيب في كنوز التراث لاستخراج درر الحماسة والفخر والتغني بالقيم النبيلة مطلوب في كل الأوقات، لكن المطلوب حقاً من عاصم البنا وأبناء جيله أن يبعثوا تلك القيم، ويصوروا تلك المعاني في قصائد حديثة، وتلحينها والتغني بها في تلك الإيقاعات الشعبية الجامعة للناس الموحدة بين صفوفهم. وهو ما فعله من تقدموهم في ساحة الغناء. فقد تغنى محمد وردي بإيقاع الدليب المعروف في أربع من أغنياته الناجحات (الريلة، القمر بوبا، بنحب من بلدنا، بسيماتك)، وحتى ما كان له منها أساس راسخ في الغناء الشعبي في منطقة الشايقية كالريلة والقمر بوبا تمت معالجته شعرياً على يد مهندس الغناء العظيم الشاعر إسماعيل حسن. وفي إيقاع الدلوكة الشائع في غالبية أرجاء السودان، استخدم وردي الإيقاع في أغنيات نظمت حديثاً، وصاغ لها ألحاناً تصطبغ بطابع مدرسته في التأليف والأداء (سليم الذوق- كلمات إبراهيم الرشيد، أسمح زي والمرسال- كلمات محمد علي أبو قطاطي؛ على سبيل المثال).

أما الغالبية من مطربي الجيل الحالي، فيتصدرها شباب حققوا الشهرة والذيوع بمعان وقيم تدمر المجتمع، وتحطم الأخلاق والعادات، وترسخ تقاليد ذميمة لا يرضى بها عاقل لأبنائه وبناته. وهو بكل أسف جيل "الفهلوة"، واستغلال جهل الأجيال الصاعدة وانقطاع ماضيها عن حاضرها، وارتباكها من ضبابية مستقبلها. إنه جيل طه سليمان ونزار المهندس وأحمد الصادق وأخيه. إنه جيل من المغنين يعتمد في نجاحه الجماهيري على الإيقاع وضجيج "الكيبورد" وضحالة الكلمات التي تصورها أغنياتهم. وهي ضحالة وضآلة لم تقدم عليها حتى مغنيات ترقيص العرائس في عهود مضت، كان المجتمع فيها أشد تخلفاً، وأقل تعليماً، وأكثر فقراً.
تضم هذه "الجوقة" من فناني الغناء المسى شبابياً: أحمد حسن قرقوري، أمجد باقيرا، أحمد مامون، أحمد بورسودان، أيمن سوريبة، الواثق كمال، بوتو، فتحي السمري، جبر الله عبد الوهاب، حامد اب سبح، حنفي سالم، خالد العمدة، خالد نجم الدين، سامي المغرب، شكر الله عز الدين، شريف محجوب، طه سليمان، عصمت بكري، إيهاب العمرابي، عزو العشير، عبد العزيز القلّع، علاء الدين الصاروخ، فارس أرباب، محمد الطيب، محمد حسن، محمد سند، محمد لطيف، منتصر هلالية، محمد توم، مشعل الجيلي، مسعود فايز، نزار المهندس، إياد جنيدابي، محي الدين أركويت، الشفيع الحاج، وغيرهم. وقرأت في كلمة لصديقنا الدكتور محمد عبد الله الريح أنه أحصى 1147 فناناً على شاشات الفضائيات السودانية منذ عيد الأضحى الماضي، أو نحو ذلك!
ولا يخلو عشاق غناء هذا الجيش العرمرم من المغنين من ضحالة في الفهم، وقصر في النظر، حين يجودون بألقاب كبيرة على بعض هؤلاء المطربين، في حضرة من بقي من رواد الغناء الكبار، كشرحبيل أحمد وعبد الكريم الكابلي وعثمان حسين ومحمد وردي قبل رحيلهما. فأضحى الفنان طه سليمان "السلطان"، وأحمد الصادق "الامبراطور". وسنرى من واقع ما يتغنون به إن كان أي منهما يستحق أي درجة من التعظيم.
لا أقول ذلك على سبيل إلقاء التهم جزافاً، ولا إلقاء القول على عواهنه. فمن أكثر الأغنيات رواجاً على ألسن فتيان هذا الجيل قول متشاعرهم:

لو قايلة ريدتنا زي مهند ونور
تبقي عيانة وشوفي ليك دكتور
رغم انو هواك ليا فيهو دهور
انتي عادية لا ملاك ولا حور
يعني هسه انتي عايشة الدور
هسه في الذمة انتي بتشبهي نور؟
... طيب يا أخانا المتفنن وأخانا المتشاعر إذا كان لك في هواها دهور كما تقول، فلماذا لم تكتشف في واحد من تلك الدهور أنها عادية وليست ملاكاً ولا حورية؟! أنظر بالله إلى قول الشاعر عبد الرحمن الريح الذي لم يتسن له الالتحاق بنموذجية خور عمر، ولم يتخرج في "الأهلية"، حين قال لمحبوبته في الأغنية التي لحنها إسماعيل عبد المعين وتغنت بها عائشة الفلاتية في سنة 1936: "إنت صورة ولا باشملاك... يا بلال زورني مرة"..
وفي ما يتوقع المستمع "ابن الناس" غناء هادئاً تظهر فيه براعة الشاعر في عتاب محبوبته مهما كانت قسوتها عليه أو أخطاؤها بحقه، يأتيك صور حسين الصادق مبحوحاً:

تزرع جميل ما بتحصدو
يا قلبي بابك أوصدو
الباع هواك أرصدو
بس بيعو كاش ما تقسطوا!!!
ويطل عليك شكر الله عز الدين في كامل "مكياجه" والدهان الذي يصبغ شعر رأسه، ليصدح في غير حياء:
ديمة لي ظلوم عيني جفاها النوم
شفتو مرة صباح في جامعة الخرطوم
بي حبو أنا عيان الباسم الفتان
أحلى ما فيهو خريج هندسة السودان
شفتو مرة نهار في كمبيوتر مان!!
ويبدو واضحاً أن شكر الله عز الدين لم يقرأ شعراً، بل ربما لم يقرأ كتاباً في حياته، لأن العتاب للمحبوب عنده يأتي على هذه الشاكلة القبيحة:
أنا ما داير أمشي معاك قلبي جد ملاك
أنا ما داير أشوفك لا بقدّر ظروفك
مليت سماع اسمك كرهتا نطق حروفك
مليتا صرة وشك كرهتا الابتسامة!!

هل يعتبر هذا شعراً؟ هل تنطبق عليه قوانين الشعر وأحكامه وأوزانه؟ يستحق شكر الله عز الدين لقب امبراطور الغناء الأشد هبوطاً.
من أحدث أغنيات الفنان أحمد البنا أغنيتا "الفيس أذانا وعذب ناس معانا" و"بفتح فيك بلاغ".. يا ساتر هل تبيع محبوبته خموراً بلدية؟ أم أنها تاجرة بنقو؟! ومن العجب العجاب أن لهذا الفنان أغنية بعنوان "بتقولوا غنانا هابط"! ليس غناؤك وحده الهابط، بل أنت نفسك هابط وخطر على أخلاق الجيل الحالي والمقبل. من أغنيات عبقري الهبوط أحمد البنا "بلعب بيهو كورة" و"واجهني بتحداك" و"أنا ملّيت عمايلك".

أما الامبراطور أحمد الصادق فهو ليس أقل هبوطاً من شقيقه. هذه بعض أغنياته: "ربي ياخدك"!، "كبري بحري"، جات كدا"، شوارع الخرطوم"، "الثورة سمحة خلاص"، "دقيت ليهو ما ردّ"، "لمن تحب حب بي فهم"... أول دعوة من نوعها إلى "عقلنة" الحب!
الفنان الذي أثار ضجة عند ظهوره هو طه سليمان. فقد ظهر بأغنية "عوض دكام"! وتمسك بأنها "أغنية قضية"! أي قضية يا رجل؟ في هذه الحال ماذا نقول عن غناء محجوب شريف وإسحق الحلنقي وغيرهما؟! وقبل أن يهدأ الغبار الذي أثارته "كلام يا عوض دكام"، قدم طه سليمان أغنية "حرامي القلوب تلّب". تعالوا نقرأ جانباً من كلماتها:

وانا في نومي بتقلب حرامي القلوب تلّب
سألت رامي ورنده قفلتوا البرنده؟
وانا عايز أتعشى وأحلِّي بى ميرندا
وآخد لي سكتة ورقدت ونعست وسرحت
عاينت في الحيطة في حرامي ليْ تلّب
مشى عليْ برّاحة بقى مافي بينا مساحة

تصوروا قبح الصورة والتركيب من قبل الشاعر، وسذاجة الفنان "السلطان" الذي لو كان اتصل بابن جيله وزميله الفنان أحمد البنا لأبلغه بأن أفضل حل لحكاية "التليب" هذه أن "يفتح فيهو بلاغ"! وهي المرة الأولى التي أعرف فيها أن بناتنا "الجكسويات" مستعدات للقفز فوق الحوائط... "تُلُّب" من أجل الحب!
وبذات الذائقة الفطيرة يقول طه سليمان متوعداً حبيبه:
لو ما بكّيتك سنة وخليتك
باقي العمر تتشهّى فوق الهنا
أنا ما بكون أنا!
الولف الهناك بيتلف وللباقين ينسِفْ
وتجيني مذلول هنا
أوريك مذلّة غيرها ما بتتحل
يحلك مني الله!!

... والله العظيم هذه أول مرة أعرف فيها أن هناك عاشق "إرهابي" يهدد ويتوعد، ومفرداته تشمل التلف والنسف والذلة، وكمان "لايوق" إلا أن يهيئ الله للمعشوق طريقة "تحلّو منو"!!
ومع أن طه سليمان يبدو مبتسماً وبريئاً ولطيفاً، إلا أنه حين يغني ينفصم فتظهر شخصيته "السادية" القاسية التي لا تعرف رحمة بحق المحبوب. أنظر إلى الحقد والرغبة في الانتقام في أغنيته التي يقول فيها:
طاعِنِّي دايماً بى ورا
قاصد محبتي تخسِّرها
صبرك عليْ البعملها فيك
لمِّن تموت تتذكرها !!

ليس لدي تعليق، فالكلمات وحدها تدل على المتشاعر والمتفنن، وبكل أسف على نوعية الجمهور الذي يهلل لمثل هذا المؤدي.
من نجوم هذا الجيل البائس الفنان نزار المهندس.ومن أشهر غنائه أغنية بعنوان "أحرد الجكسي"! يقول في مطلعها:
حتكوني إنتي معايْ وبيِّ حتحسِّي
ولا أقنع ساي واحرد الجكسي؟!
ومن أغنياته "عليك الله يا الاستاذ" و"الشاكوش" والفي ريدو فرّط دقس" و"ببقى ليك في حلقك" و"حقو تمشي" و"شهادة عربية" و"جركتك جبانة".
أما الفنان صديق عمر فهو انتقل بالغناء السوداني إلى مرحلة ثورة التكنولوجيا بأغنيته "قلبك عشرة قيقا"! يقول فيها:
قلبك عشرة قيقا بيحب في كل دقيقة
مزيّف كلو حبك مشاعرك ما حقيقة
يخون فردي وجماعي يبيع!!

وبعد؛

فإن هذه هي الصورة بكل تشوهاتها وغبارها وقدرتها على إحداث الصدمة وليس الدهشة. وهي بالطبع دليل إدانة دامغ لنظام ما يسمى الحركة الإسلامية التي شبعت موتاً واختطفت اسمها عصابة من المجرمين القَتَلَة. ولعل محاولات اختطاف شعبية محمود عبد العزيز والسيطرة عليه حياً وميتاً تمثل أبلغ دليل على بشاعة النظام ورجالاته، ففي عهدهم ينحط الفن السوداني الذي صنع الوجدان الموحد والمزاج الجمعي للسودانيين إلى هذا الدرك. وكنت قد أشرت في أحد مؤلفاتي عن تاريخ الغناء والموسيقى في السودان إلى أن النظام حاول وأقدم على اغتيال الغناء السوداني، بمنع بث أغنيات عتيقة، ومحو الشرائط المرئية لأغنيات البلابل في فترة ظهورهن، وحظر تسجيل الأغنيات الجديدة أكثر من 14 عاماً بعد استيلائه على الحكم في عام 1989. وأشرت إلى حظر استيراد مواد صناعة الإنتاج الفني، مثل شرائط الكاسيت، إلى درجة أن محل "منصفون" المعروف بريادته لهذه الصناعة اضطر إلى وقف التسجيلات الغنائية وبيع تسجيلات المدائح بدلاً منها! كما أشرت إلى أن الفنان الكبير الراحل سيد خليفة مات مغبوناً لأن أقطاب النظام كانوا يحضونه على هجر الغناء والاقتصار على المدائح، كأن في غنائه ما يدعو للخجل. وأشرت أيضاً إلى أن فناناً كبيراً من جيل الرواد- أمد الله في أيامه- كان يقتات من محل لبيع تسجيلاته الغنائية، وفجأة صدر قرار حظر استيراد الشرائط الكاسيت اللازمة لأشغاله، فاضطر- بإيعاز من مجرمي النظام لأنفسهم- إلى التقدم بطلب لاستثنائه من الحظر المذكور بدعوى أنه يريد أن يعبئ تلك الشرائط بالمدائح!

غير أن ذلك كله لا يمنع وميض الأمل في عدد من الشبان الذين ينبغي أن يبحثوا عن القدوة، ويتسلحوا لمعركة الحداثة والتطوير بالمعرفة، واستشارة ذوي الدراية والخبرة. وبصفتي مراقباً قديماً لهذه الساحة، أقول إني يحدوني أمل كبير في أن يبدي الفنان وليد زاكي الدين قدراً أكبر من العزم والجدية والقدرة على مجابهة الصعاب، ليقدم فناً يخلده، ويساهم به في التاريخ الاجتماعي لبلاده. كما أن هناك أصواتاً أصيلة تستحق الرعاية والاهتمام والتشجيع لسد الفراغ الذي تركته فاجعة رحيل محمود عبد العزيز وهو في ريعان شبابه، ومنهم عصام محمد نور، وصفوت الجيلي، وعاطف السماني، وعمر جعفر.
أقول إني محزون من غياب محمود عبد العزيز على رغم أني لست من عشاق غنائه وأسلوبه في الغناء! لكن ذلك لا ينبغي أن يحول دون الإنصاف في نقده وتقويم عطائه وتقدير تفرده بصوته وأسلوبه في الأداء وغزارة إنتاجه وقدرته الاستثنائية على أداء أغنيات الفنانين والتراث بطابعه الأدائي الخاص.

إن شعراء الغناء الجيدين موجودون وسط أبناء هذا الجيل. لكن ينبغي عليهم أن يقرأوا وتتنوع قراءاتهم من كل المراحل التاريخية للشعر والأدب. وأن يعوا أن هناك فرقاً بيِّناً بين الشعر وكلام العوام والشوارع، وأن للشعر الغنائي وظائف وقواعد ونظاماً وجرساً وموسيقى وإيقاعاً داخلياً لا بد من توافره. وأن التباري في النظم عن رائحة البن ومشاهد الحياة في البادية لن يضيف جديداً إلى هؤلاء الشباب سوى العودة إلى الماضوية، والتغني بصور سبق إليها الرعيل الأول من شعراء الوطن.



[email protected]


تعليقات 52 | إهداء 1 | زيارات 32542


التعليقات
#565243 [ود أبو الحسن]
1.00/5 (1 صوت)

01-22-2013 04:42 PM
ومن المؤسف جداً الشعب السوداني مخدوع في ذلك ... فما هي مصلحة الأمن لكي يرسل طائرة خاصة لنقل جنازة محمود إلى السودان ... وما هو سر اهتمام الدولة بل ( الإنقاذبل المؤتمر الوطني ) المتأخر جداً بالفنان محمود عبد العزيز ... فحقيقة شعب السودان طيب جداً ودائماً مخدوع في حكومتة الضليلة بمعنى الكلمة ... نعم نؤمن بقضاء الله وقدره ... ولكن سمعت تسجيل صوتي وموجود على النت الآن من الطبيب المعالج للفنان محمود عبدالعزيز يقول: [ لو الحالة جاتنا قبل أسبوع كان ستكون النتائج أفضل ] فلماذا يا أهل الإنفاذ هذا الكذب والنفاق على شعب طيب ... ولكن اعملوا جيداً لكم يوماً ... فهذا الشعب حمالٌ ... ولكم يوماً ثم لكم يوماً ... ولا تنسوا الآخرة...


#564491 [محجوب عبد المنعم حسن معني]
0.00/5 (0 صوت)

01-21-2013 11:21 PM
الا رحم الله الفنان محمود عبد العزيز
حديث موقوف) حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ نَافِعِ بْنِ ثَابِتٍ الزُّبَيْدِيُّ ، فِي إِسْنَادٍ ذَكَرَهُ ، قَالَ : " لَمَّا قَالَ عُمَرُ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ هَذِهِ الْمَقَالَةَ تَمَثَّلَ طَلْحَةُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ : (لا أُلْفِيَنَّكَ بَعْدَ الْمَوْتِ تَنْدُبُنِي وَفِي حَيَاتِي مَا زَوَّدْتَنِي زَادِي)
فِعْلَ الْجَلِيلِ أَضَاعَ الْحَقَّ مِنْ كَثْبٍ وَصَارَ يَنْدُبُ مَيْتًا فَوْقَ أَعْوَادِ
سبحان الله هذا ينطبق الان على كثير من اكالو افظع الألفاظ النابية لزهرة السودان محمود عليه رحمة الله.


#564391 [الغيث الماطر]
5.00/5 (1 صوت)

01-21-2013 08:54 PM
احارتني الجموع الغفيرة التي عجت بها ارض المطار لة الرحمة والمغفرة التامة لكن الشباب حقيقة عقليتو الكورة والغناء بس تاني ما عارف حاجة


#564322 [Azzat]
0.00/5 (0 صوت)

01-21-2013 06:50 PM
الله يرحم الفنان محمود عبد العزيز ويطيب ثراه - وهو فنان و مدرسة غير مسبوقة و حالة استثنائية وهو لقد كان نجم المايك بمعنى الكلمة و ليس لنا أكثر من القول بان له الرخمة و المغفرة والله يصبر اهله و ووالدته و جماهيره وانا لله وانا اليه لاجعون و الموت سنة الحياة .


#564295 [وطني غيور]
0.00/5 (0 صوت)

01-21-2013 05:40 PM
الفنانون بالصورة كما يدعون تنظر اليهم تشمئز من مناظرهم عاملين فيها ستايل والله هيبة الفنان انتهت بالله شوفو محمود عبد العزيز كيف كان متفردا في لبسه و ادبه و نفسه واسلوبه
عليه الرحمة والمغفرة


#564072 [وطني غيور]
0.00/5 (0 صوت)

01-21-2013 12:46 PM
الفنان الذي يمكنه ان يكسب جماهيريه عارمة و يعوضنا بمحمود اخر هو فنان عطبرة الاستاذ الفنان خوجلي هاشك
اتمنى ان يراجع هذا الشاب حساباته و يستلم قيادة هذا الجيل لان المواصفات التى لدي خوجلي هاشم لا توجد عند احد من الفنانين الحاليين حتى الان
خوجلي فنان متمكن
صوت رهيب
ادا متميز
اعمال خاصة مواكبة للحياة بشتى انواعها
هو فنان الناس الفاهمه وليس ناس زعيط و معيط وناس وراء وراء

اتمنى من خوجلي هاشم الاستقرار بالخرطوم وترتيب اوراقه
بحق وحقيقه خوجلي هاشم لو رتب اموره سيصبح اسطورة فنية لا تقل قامة عن مصطفي سيد احمد و محمود عبد العزيز


ردود على وطني غيور
United States [جوجو] 01-21-2013 02:42 PM
خلااااااااااااااااااااص
بقى اى واحد يرشح صاحبو وولد جيرانو ؟
قال خوجلى هاشم قال
بالله قوم لف


#564051 [mohamad]
5.00/5 (1 صوت)

01-21-2013 12:24 PM
اقتباس :
( وارغموه على التغنى بالماديح الدينية، في محاولة حقيرة لتجيير شعبيته وتأثيره غير العادي في الشباب لمصلحة حروبهم،) .
يا استاذنا هل تمدح المرحوم ام تذمه؟؟؟ هل تعنى أنه لم يمدح الرسول (ص) عن حب وايمان ؟؟؟
لماذا تفرضوا على الموتى انهم كانوا يسيرون فى طريقكم ؟؟
اذا أنت لا تحب الرسول الكريم ولا مديحه فهذا شانك .
ولكن لا تتحدث بلسان الموتى وتعبر عن دواخلهم .
عدا ذلك فأن مقالك فى غاية الجدية والاهمية والواقعية .
لك الود والاحترام ؟


#563930 [ابوايه]
2.50/5 (2 صوت)

01-21-2013 09:52 AM
وليد زاكي الدين عصام محمد نور بطلنا نقرا الباقي ما تقول قيقم وشنان ونافع حتي تتم الناقصة


#563918 [سوداني بيحب البلد]
3.00/5 (2 صوت)

01-21-2013 09:36 AM
لو قايلة ريدتنا زي مهند ونور
تبقي عيانة وشوفي ليك دكتور
رغم انو هواك ليا فيهو دهور
انتي عادية لا ملاك ولا حور
يعني هسه انتي عايشة الدور


وانا في نومي بتقلب حرامي القلوب تلّب
سألت رامي ورنده قفلتوا البرنده؟
وانا عايز أتعشى وأحلِّي بى ميرندا
وآخد لي سكتة ورقدت ونعست وسرحت
عاينت في الحيطة في حرامي ليْ تلّب
مشى عليْ برّاحة بقى مافي بينا مساحة

ديمة لي ظلوم عيني جفاها النوم
شفتو مرة صباح في جامعة الخرطوم
بي حبو أنا عيان الباسم الفتان
أحلى ما فيهو خريج هندسة السودان
شفتو مرة نهار في كمبيوتر مان!!

أنا ما داير أمشي معاك قلبي جد ملاك
أنا ما داير أشوفك لا بقدّر ظروفك
مليت سماع اسمك كرهتا نطق حروفك
مليتا صرة وشك كرهتا الابتسامة!!

هههههههههههههه
فنان ارهابي ههههههه بالغت يا استاذ معاوية


#563902 [أبو عبد الله]
0.00/5 (0 صوت)

01-21-2013 09:15 AM
عصام محمد نور الذي أدهش الناس بأول البومين انتهى خلاص منذ البومه روائع الكاشف بعد أن اكتشف أن التقليد يعجب الناس أكثر وأصبح مقلد أساسي في برنامج أغاني وأغاني .. وليد زاكي الدين الفنان الراقي المثقف المتمكن يرجى منه الكثير
لكن أعتقد أن الكاتب جهل فنانة كان يمكن أن تشكل إضافة كبرى في خارطة الغناء لو تفرغت للفن وهي عافية حسن التي شغلت الناس بأغنية (يا حنين) .. ملكات صوتية جبارة وذائقة فنية واختيار لأفضل الكلمات مع ابتعاد لدرجة النفور عن الأغاني الهابطة لدرجة أنها لا تغني في الحفلات الخاصة حتى لا تجد نفسها مضطرة لغناء من شاكلة (كاتبني وين عند ياتو شيخ)


#563898 [ابو النمر]
0.00/5 (0 صوت)

01-21-2013 09:05 AM
والله بارك الله فيك وهذه دعوة للجميع لمحاسبة هولاء المتلاعبين بمشاعر الناس وربنا يرحم الحوت ويغفر له


#563736 [الحقيبه]
3.00/5 (2 صوت)

01-20-2013 10:55 PM
رحم الله العبادي و ود الرضي و ابوصلاح والدوش ، وخليل فرح و وردي .

اتظر لابوصلاح ، ماذا قال قبل اكثر من 60 عاماً .. وقارن ماذا نقول نحن الآن ..

كـم نـظرنا هلال ماشاقنـا غيـر هلالو ماأظنو زلال يـروينا غـير زلالـو
اري الهـلال ينقـص واري محيو يتجلالو كل يوم يزداد في خديدو نور يحلالو
تتقاصـر الابصار عن حـسنو من اجلالو يـتيه يـصد باسم آه مـاألذ دلالـو
اري الغـصون بتمـيل واقول هـواهُ امالو علـي الخلاف واذا ميل علي انا مالو
طرفو ليه نعسـان وانا طرفي ليه يصحالو يـتلو آية الحب الفي الخديد لايحالو
دلالـو كـل مـا يزيد جسمي بيزيد انحالو ام قلبي الضاع خلي اليروح في حالو
اذا ادرّ النـوح يـسـلب قـلوب عُـقّالو طبيعي فاهو خدار لا صبغة لا دقّالو
ولـي حـبيب ياليـل نـوم العيون قـلاّلو ولي حبيب ياليل قتل النفوس حلاّلو


ردود على الحقيبه
United States [المؤكوك الفضائي] 01-21-2013 02:20 PM
والله يالحقيبة الكلام ده مايقدروا يقروه خلي يغنوه (والكلام ده يشوفوه زي اللغة السواحلية اوالبنقالية(اذا ادرّ النـوح يـسـلب قـلوب عُـقّالو طبيعي فاهو خدار لا صبغة لا دقّالو)0


#563688 [حسن حشيش]
5.00/5 (3 صوت)

01-20-2013 09:40 PM
المشكله ليست في طه سليمان وإنحطاط اغانيه ، المشكله في إنحطاط الاعلام الذي يبث اغاني هؤلاء ويقوم بإستضافتهم في برامجه التي اصبحت (أغاني) فقط ،
لقد جعلت قنوات جهاز الأمن (خاصة النيل الازرق) من امثال هؤلاء سليمان و فرفور وندى القلعه (ايقونات) وشغلت بهم الشباب وجعلتهم (قدوه)
يحق لاحمد الصادق وطه سليمان و غيرهم من الغناء كما يريدون في حفلات الزواج او الطهور او عند رقيص العروس ، ولكن الطامه والمصيبه ان تهدر الاجهزه الاعلامية للنظام اموال الفقراء في اعداد برامج غنائيه وحواريه ممجوجة لأنصاف المغنين هؤلاء وتفرضهم علينا .
كيف يقال على مغنى يقلّد اغاني الكبار وليس لديه سوى اغنيتين ، مطرباً او فنانا او ان يقال ان فلاناً (المقّلد) هذا يمكنه ان يضيف شيئاً ذي فائده للغناء السوداني .
ياخي الاسماء تكفي فرفور ، حامد كاترينا ، عبدالعزيز بقاله ، واحد اسمه (حامد اب سبح) وآخر عبدالعزيز الصاروخ .. تأمل ؟؟؟؟
محمود ـ رحمه الله ـ كان مشروع مطرب كبير الاّ ان هناك عوامل كثيره تداخلت فعطلّت هذا المشروع ، و هو كان يعتبر افضل الموجودين ، لامتلاكه مجموعه مقدره
من الاغاني الخاصة وتفرّد صوته .
لقد مضت تلك المشاريع الفنية الكبيره برحيل مصطفى سيد أحمد الذى مشى على خطى الكبار خليل فرح ووردي ولم يبقى الآن سوى عركي وسيف الجامعه
و هادي الجبل وثلاثتهم غائبون او (( مغيّبون )) .

المصيبه كبيرة ..


#563512 [ابو الليل]
5.00/5 (1 صوت)

01-20-2013 05:59 PM
مقال جميل واوفيت ،بس عندى ملاحظة استاذ معاوية عن مجموعة الفنانين الذكرتهم فى المقال لانو ظلمت منهم مجموعة مبدعة لم يقدموا فن هابط بل تميزو بتقديم الفن الراقى والمحترم على سبيل المثال حامد ابو سبح ولو داير تتاكد من كلامى ادخل اليوتيوب واسمع اغانية حقيقة قمه فى الرقى والتطريب العالى عموما مقالك جيد ورحم الله محمود واسكنه فسيح جناته .


ردود على ابو الليل
United States [kg2] 01-20-2013 09:33 PM
كلامك صاح ياابوالليل شكلوا الاستاذ معاوية ماسمع حامد ابوسبح قبل كدا, يا استاذ معاوية الشباب ديل كلهم كوم وابو سبح كوم لي حالو لانو بملك صوت قمة الروعه مع اداء وتطريب عالي جدا للاغنيات البغنيها بضيف كمان انو مهندس مدني خريج جامعة الخرطومش زي بقيه الفاقد التربوي المعاه ديل ,ياريت يا استاذ معاوية تسمعواول بعدكدا احكم وياريت يكون موضوع مقال المره الجايه وبتحصل اغانية في راكوبه الاغاني..


#563487 [راجل المرا]
0.00/5 (0 صوت)

01-20-2013 05:17 PM
محمود الله يرحمه..... لكن الحقيقة انوالسلطان طه مافى سودانية ولدت فنان زيو....
لا الاموات ولا الاحياء....
كلمات والحان وواقعية فى نوعية الاغانى..... مصحوبة باداء جد راقى


ردود على راجل المرا
United States [زنقار] 01-21-2013 01:03 PM
صدقت بس فى حتة ( كلمات والحان وواقعية فى نوعية الاغانى ) والتى تعبر حقآ عن مدى الافلاس وواقعنا البائس .

United States [اسماعيل] 01-21-2013 12:39 PM
عافى منك يا الهبشتك .. سودانى أصيل و غيور ., بس ما كان تتعب نفسك فى الرد على راجل المرا لانه واضح انه مراته تعبانه معه لذوقه الصبيانى المتسلط و التعبان .

United States [الهبشتك] 01-21-2013 10:38 AM
(طه مافى سودانية ولدت فنان زيو....)
(لا الاموات ولا الاحياء....)
والله الحمد لله المافي سودانية ولدت زيو
وان شاء الله مافي سودانية تاني تلد زيو
نحنا ناقصين
كفانا مصيبة واحدة بس
ولا انك صحي راجل مرا

United States [السرطعان] 01-20-2013 09:54 PM
راجل المرا .. تمزج ولاّ بالجّد ؟؟؟

United States [نونة] 01-20-2013 06:40 PM
أحسن تشوف لك مرا تانية قبل ما يقبضوك فى سنتر الخرطوم .. وتنفجر فيك قنبلة و اعتذار عوض دكام ما يحلك .. رحم الله الحوت و دكام فقد أساءوا اليهم أحياء و أموات .

United States [music jan] 01-20-2013 06:31 PM
( مافى سودانية ولدت فنان زيو ) .. سلامة السامعين .. والله يرحم الحوت آخر جيل العمالقة ..

when the cats away the mice will play


#563407 [إبن السودان البار ***]
4.99/5 (10 صوت)

01-20-2013 02:42 PM
السؤال الذي يطرح نفسه كيف تفوقت الأردن في الطب والزراعة وغيرها علي السودان ؟؟؟ الأردن الدولة التي تكونت حديثا وصنعت كدولة سنة 1948 وملكها عبدالله وفي ذلك الزمان كان السودان به كلية طب ومعامل ومستشفيات راقية وأكبر المشاريع الزراعية في العالم ؟؟؟ هنالك ظاهرة لم يجد لها اساتذة الجامعات في جميع أنحاء العالم تفسير ! وهي لماذا يتفوق الطلاب السودانيين علي جميع طلاب الجاليات العربية وغيرها من الدول في جامعاتهم ؟؟؟ لقد كنت شاهداً علي هذه الظاهرة عندما كنت أدرس في أحدي الجامعات الأوربية وهذه حقيقة تدعو للتفكر؟؟؟ عندما صنع الإنجليز دولة الأردن ونصبوا الملك عبدالله عليها لم يجدوا له حاشية متعلمة تسانده في الحكم فأتوا له بالشركس ليكونوا له حاشية متعلمة حيث كان في ذلك الزمان سكان الأردن بدو جهلاء تائهين في الصحراء والسودان كان بها متعلمين وعلماء يشار لهم بالبنان ؟؟؟ والجواب هو الوطنية والفكر والإرادة التي يفتقدها كل من حكموا سوداننا الحبيب منذ إستقلاله !!! والحقيقة المرة التي لا يود الكثيرين سماعها أو ذكرها هي انهم كانوا يتمتعون بالسذاجة والطيبة والأنانية المفرطة ؟؟؟ الأسياد قادة الطوائف كانوا يهتمون بشؤون أسرهم وعزهم ومكانتهم ويتاجرون بالدين وسط جموع الجهلاء الذين يركعون ويبوسون أيديهم ويخدمونهم دون أجر ويطيعون أوامرهم بالإشارة فقط ؟؟؟ ومنهم أحمد الميرغني (حمادة جاء) المرتبط اسرياً ونسباً وإستثماراً ومقيم بمصر ؟؟؟ والذي لا يستطيع قرائة خطبة مكتوبة حتي ( وجلسنا في هراري ) هذه قالها عندما رجع من زيارته الرسمية لهاراري ؟؟؟ والتكنوقراط حاملي الشهادات الأكاديمية من أرقي الجامعات في العالم كانوا يهتمون بالمرتبات والأراضي وتشييد البيوت الفاخرة والزواج وإنجاب الذرية الصالحة وتعليمها وعلاجها بالخارج وهلم جر ؟؟؟ أما الذين يدعون الفكر والمعرفة ففكرهم لا يخرج عن شؤون المرأة وحيضها ونفاسها أو شعراء ومدرسي لغة عربية أو مبتدعي تعابير جديدة ( سندكالية مربعات تهتدون تستلمون صحوة إسلامية أجندة وطنية وهلم جرررر )؟؟؟ أما الوطن فهو البقرة الحلوب التي يجب أن توفر لهم كل متطلباتهم دون أن يهتموا بنظافتها وغذائها وحمايتها ورعايتها ؟؟؟ وسؤال آخر لماذا إهتم البدوي الذي علمه أحد الأساتذة السودانيين القراءة ولم يهتم بها كثيراً لأنه كانت له إهتمامات أسمي وأهم من ذلك وهي بناء الوطن فكانت له رؤية ثاقبة ووطنية دافقة لتطوير شعبه ولم يجد الوقت الكافي للتعلم فإكتفي بما تعلمه من الصحراء القاحلة ذات الحرارة الشديدة اللاحفه وشظف العيش وإنشغل بإستخراج البترول للحصول علي المال لإستقلاله في التطوير وبعد الحصول عليه بدأ بمطاردة البدو في الصحراء للإستجابة لطلباتهم وإسكانهم وتوطينهم فصنع دولة محترمة يعد شعبها من أسعد الشعوب في العالم وأصبحت بلده وجهة للعالمين ؟؟؟ أنه المرحوم طيب الذكر الشيخ زايد بن سلطان رحمه الله ؟؟؟ درسنا في المدارس أن محمد علي باشا غزاء السودان للحصول عل الذهب والرجال ؟ فلماذا لم يفكر أول حاكم لنا بإستخراجه والحصول علي المال وتطوير السودان ؟؟؟ والجواب هو أنه كان طيب لحد السذاجة وحزبه كان يركن للإتحاد مع مصر الدولة الطامعة في السودان حتي تطور له السودان وهو منشغل ببناء قصره ؟؟؟ ومن ضمن ما يوضح سذاجته أنه عندما طلبت منه المناضلة فاطمة أحمد إبراهيم التصريح لها بعمل مجلة تهتم بشؤون المرأة قال لها ( يا بنتي يا فاطمة ما تبعدي من السياسة ؟؟؟ ) عبود الرجل الطيب الذي لم يفكر في ذهب أو بترول وأنتهي يحمل قفتة بسوق الخضار بالخرطوم ليلتف الشماسة حوله يهتفون ( ضعت وضيعتنا معاك يا عبود ؟) نميري الذي هفت له السكرة مع بعض الضباط الذين كانوا يودون تطوير السودان دون دراية ومعرفة وأنساقوا للتكنوقراط اللصوص حولهم فتخبطوا يساراً ويميناً ونكلوا وقتلوا وأعدموا أعداداً كبيرة من مخالفي رأيهم وإنتهي النميري واعظاً وخطيباً في مسجد العسكر ولاجئاً في مصر ثم توفي بالسودان غير مأسوفاً عليه ؟ سوار الذهب الذي وضع في الكرسي ثم أنزل منه دون أن يدري لماذا ؟ أو يعمل أي شيء يذكر ليكافأ وينعم بوظيفة تشريفية مرموقة بها كثيراً من الدولارات وتذاكر السفر لينعم بالمشتريات له ولأسرته وكان الله يحب المحسنيين ؟؟؟ ولا يظهر الآن الا في موائد شيوخ الخليج الكرام؟؟؟ أما آخرهم البشير الذي يغني له ليرقص فرحاً بقتل موطنيه وتحطيم بلده وسرقتها من كل لصوص العالم وبنوكه الفاسدة ولا يدري ماذا يفعل ( خريان وما دريان ) ؟؟؟ فمتي نفوق ونكون حزب وطني جماهيري له برنامج وطني مدروس بدلاً من 86 حزب ولمات فتة مسجلة وأكثر منها أحزاب ديكورية وشلل أولاد فريق بمختلف الأسماء وكل منها يدعي الوطنية ولا يعرف أن الوطنية تكمن في التكتل والإتحاد مع بعض لتكوين قوة مؤسرة وضاربة ؟؟؟ متي تتكون نقابات وطنية تقول لا وأوقفوا هذا العبس ؟؟؟ لقد آن الأوان لكنس هذا العفن الكيزان اللصوص القتلة مغتصبي الرجال والنساء والأطفال والثورة قادمة ؟؟؟ فليعزرني أهل وأقربا رؤسائنا الكرام وطيبين لأنني مقهور ومتأسف علي أكثر من 56 سنة ضيعوها من عمر السودان ولم نري غير الفشل والضياع والتقسيم لسوداننا الحبيب فدقي يا مزيقا وأرقص يا البشير ؟؟؟ والثورة في الطريق إن شاء الله ؟؟؟


ردود على إبن السودان البار ***
United States [إبن السودان البار ***] 01-22-2013 12:07 AM
رد علي الأخ محمد المحترم : نجح السودانيون عملياً عندما أتيحت لهم الفرصة وتوفرت لهم الظروف المشجعة بالخارج ؟؟؟ ولا ينكر إحد فضلهم في المساهمة في تأسيس دول الخليج وبنائها؟؟؟ وفي لندن الآن يعمل أكثر من ألفي أخصائي وطبيب عام ومنهم من له شهرة عالمية أو مركز دولي مرموق ؟؟؟ واذا رجع هؤلاء للعمل في السودان سوف يستضموا بعصابة من اللصوص تحقرهم وتكبلهم وإذا تجرأ وإحتج أحدهم فسوف ينكل به في بيوت الأشباح ؟؟؟ الدكتور الإنسان أبوسن الذي قام بعمل أول عملية نقل كلي في مستشفيات الخليج دون أجر ؟؟؟ بدل أن يكرم وتدرس سيرته في المدارس تمت مضايقته في السودان بالرقم من قيامه بعمليات تكلف الدولة ملايين الدولارت في الخارج بالمجان ؟؟؟ ولوكان هذا الإنسان في أي دولة غير السودان لكانت أقامت له تلك الدولة مستشفي متخصص لنقل الكلي علي مستوي عالمي ليأتي اليه المحتاجين من جميع دول العالم ؟؟؟ لكن الرئيس الراقص يفضل أن يبني مول ومسجد فاخر لوالده الذي خدم السودان كثيراً ؟؟؟ النقد هو بداية معرفة الداء ؟؟؟ أما ايجاد الدواء فليس صعباً كما تتصور فقط أن تكون لك الثقة في نفسك والعزيمة وحب الوطن ؟؟؟ فأذا دول الخليج الصحراوية القاحلة زرعت الفراولة وصدرتها وأقامت دول يشار لها بالبنان ؟؟؟ فما بالك ببلد أطول نهر في العالم والأراضي المسطحة وخصبة والثروات الهائلة وما ورثناه من المستعمر من مشاريع وثاني أطول خطوط سكة حديد في أفريقيا وأكبر مشروع لزراعة القطن بالري الإنسيابي في العالم ؟؟؟ وإذا أردت حلول علمية فهي أبسط مما تتصور ؟؟؟ دع المزارع يزرع ليكسب وأزل كل العقبات من طريقه وكذلك الصانع وحارب الفساد والمفسدين وبد ل الأمن ما يمسك البنت اللابسة بنطلون خليه يمسك السرق مليون ؟؟؟ في أبسط من كدا ؟؟؟ لنثق في نفسنا ونقول نعم اننا نستطيع ؟؟ نعم اننا قادرون ؟؟؟ والثورة في الطريق ؟؟؟

United States [mohamad] 01-21-2013 12:07 PM
السودانيون ناجحون اكاديميا فى مدارس الخليج وكذلك فى مدارسنا
لأنهم ناس تنظير ولكن غير عمليين ابدا
مثلك ومثلى كدة نفلح فى الأنتقاد وليس لدينا حلول عملية
والجايين مثل الرايحين ( ال فى البر عوام ).
كان الله فى العون .

United States [tota] 01-21-2013 10:37 AM
نعم عدم الوطنية و سوء النوايا و رفض الآخر هو سبب البلايا إذا تم نسيان التاريخ الجميل و القبيح و بدأ الناس من جديد مع بعض بدون فرز شين و سمح احمر و ازرق فسوف نكسب دنيانا و آخرتنا و نسأل الله ان يهدي النفوس

United States [سوداني و افتخر] 01-21-2013 01:07 AM
كلامك في الوجع


#563404 [الوجيه]
5.00/5 (4 صوت)

01-20-2013 02:41 PM
تضم هذه "الجوقة" من فناني الغناء المسى شبابياً: أحمد حسن قرقوري، أمجد باقيرا، أحمد مامون، أحمد بورسودان، أيمن سوريبة، الواثق كمال، بوتو، فتحي السمري، جبر الله عبد الوهاب، حامد اب سبح، حنفي سالم، خالد العمدة، خالد نجم الدين، سامي المغرب، شكر الله عز الدين، شريف محجوب، طه سليمان، عصمت بكري، إيهاب العمرابي، عزو العشير، عبد العزيز القلّع، علاء الدين الصاروخ، فارس أرباب، محمد الطيب، محمد حسن، محمد سند، محمد لطيف، منتصر هلالية، محمد توم، مشعل الجيلي، مسعود فايز، نزار المهندس، إياد جنيدابي، محي الدين أركويت، الشفيع الحاج، وغيرهم. وقرأت في كلمة لصديقنا الدكتور محمد عبد الله الريح أنه أحصى 1147 فناناً على شاشات الفضائيات السودانية منذ عيد الأضحى الماضي، أو نحو ذلك!

لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم ديل فنانين ولا عمال يومية الله يذلهم أجمعين


#563370 [رجاء]
5.00/5 (1 صوت)

01-20-2013 01:47 PM
يارب ترحم الزعيم الحوت رحمة من عندك وتلهمنا جميعا الصبر ثم وحسن العزاء .. بعدين ياجماعه ماتبالغو وردي كافهو كدا يعني تفتكر الحكومة كانت سبب في موتو في شنو؟ أما الراحل المقيم مصطفي سيد أحمد والحوت اكيد هي السبب في عدم اهتمام بي مرضم ربنا يريحنا منهم في القريب العاجل.. بعدين استفزاني الموسيقار ود الامين في قناة النيل الازرق لما كان بيعزي ماممكن يقول الاخ محمود بس دي مبالغة ياخي الابن كانت حنينه شويه ولاكيف؟ الشارع الشباب الحياة بقي طعمها تاني محمود كان شوكه واقفة في حلق اي فنان كبير صغير .. حب ذي دا ماشفناهو عمرنا ربنا يتغمدك بواسع رحمته فالتبقي اعمالك هي الذكري..


#563355 [الجقني]
5.00/5 (1 صوت)

01-20-2013 01:25 PM
ما أكملت غير قراءة الأسطر الأولى من هذا المقال لأن الكاتب قال:
هانوه وحكموا عليه بالجلد وبالسجن، وأرغموه على التغني بالأماديح الدينية...

يعني بتقصد إنو محمود ما عندو علاقة بالدين و ترديد المدائح إهانة لمحمود!!!



#563348 [سيدا]
5.00/5 (2 صوت)

01-20-2013 01:16 PM
اولاً:-
نسال الله الرحمة والمغفرة للراحل محمود عبدالعزيز
ثانــــاً:-
بالرغم من اني اول مرة اسمع ببعد هذه الكلمات الهابطه لكن لا يجوز ان نقارن بين محمود وهذا الجيل من الفنانين لان ذلك كان نتاج التربيه والتعليم اذا المناهج هابطه فهل يخرج منه جيل رفيع هذا يكون من خامس المستحيلات فهؤلأء الفنانين اههم الكثير من المعجبين معني ذلك ليس الفنانين وحدهم الهابطين بل كل هذا الجيل هابط اذن اين يكمن اسباب الهبوط؟؟؟؟؟


#563324 [مصطفي دنبلاب]
5.00/5 (1 صوت)

01-20-2013 12:40 PM
كان الغناء السوداني يعتمد علي مهاره الاستماع والان صار يعتمد على السماع فقط...وزي ما عيونك الحلوين بتتحير نحن كمان بنتحير .


#563282 [مواطن مقهور]
3.50/5 (2 صوت)

01-20-2013 11:50 AM
مواطن مقهور يتمنى من جلساء الراكوبة عدم النعليق على ما كتب لإلا ممن شاهد حلقة أمس التي بثنها النيل الأزرق مع الفريق عبد القادر يوسف وهيثم كابو ليكتشفوا حجم الكارثة والصدمة والتي قصدها الفريق ليقول للمعارضة "كنا أشطر منكم " وكدنا نحوله مدحا خالصا لو امتد به العمر


ردود على مواطن مقهور
United States [سارى الليل] 01-20-2013 09:15 PM
كان الهدف استقطابالاسطورة محمود عليه الى منظمومة الوثنى و تلقائيا جزء من هذا الجسم الهلامى الائل الى السقوط بأذن الله ولكن الحوت فطن و لم يستجيب لرغبتهم ويكفى ما تلقاه من امنه وعسكره المسير ولا يعرف القانون ولا يجيد التعامل مع المواطن ؟
والمدائح التى انشدها المرحوم حبا فى الرسول عليه الصلاة و السلام ودون ايحاء او ضغوط وهو عنيد ولا يجامل فى حبه للوطن و المصطفى عليه الصلاة و السلام وكانت رائعه روعة المنشد له الرحمه .
ولكن النظام داب على الاستقطاب والخسران فى كل توجهاته وسيظل هكذا ...


#563278 [مرافي القلب]
5.00/5 (1 صوت)

01-20-2013 11:44 AM
نسال الله ان يتقبلة قبولا حسنا ويرحمة رحمة من عندة


#563274 [tarig]
4.50/5 (2 صوت)

01-20-2013 11:41 AM
صـحـي الـمـوت ســلام
مـايـغـشـاك شـر
الله يرحمك يامحمود عبدالعزيز


#563272 [مواطن مقهور]
0.00/5 (0 صوت)

01-20-2013 11:38 AM
المنافقون ثلاثة .. الفنانون والحكومة والساسة( ساسة المعارضة ) .. كلهم حاول استرضاء جماهير الفنان وكلهم تركوه يصارع المرض منذ مدة طويلة حتى إذا ما بلغت التراقي وقيل من "الساقي" هب كل واحد ليقول إنه يعطيه جرعة الرمق الأخير .. لكن المفاجأة الصادمة لمحبي محمود أنه طلع " عميل غير مزدوج " لجهاز الأمن ولا عزاء للبكائين من الصادق المهدي إلى محمد عثمان الميرغني وقناة " النعي / النيل الأزرق " فقد قصد جهاز الأمن أن يصفع المعارضة في مقابلة مساء أمس مع الفريق عبد القادر يوسف نائب مدير جهاز الأمن الوطني والمخابرات والذي أكد فيه غلى العلاقة " الحميمة " بين محمود وجهاز الأمن والتي امتدت منذ التسعينيات حين كان الفريق موفدا من جهاز الأمن بسفارة السودان بالجزائر وكشف عن خطة جهاز الأمن في الاستفادةمن جماهير محمود لتوطين الغناء وتحدث عن الزيارات السرية لكبار المسئولين في رئاسة الجمهورية والأمن ( آخر الليل ) لمحمود بالمستشفى وعن (5) تقارير يومية ترفع عن الحالة الصحية لمحمود بمعرفة الفريق عطا المولى لرئاسة الجمهورية .. مصطفى سغعيد .. عطيل .. طان كذبة كبرى .. كل ما كان من محمود صناعة أمنية خالصة من الأب الروحي لمحمود الفريق عبد القادر كما زعم على لسان والدة محمود .. رحمه الله فقد تناهشته كلاب المنتفعين ولا حول ولا قوة إلا بالله .


ردود على مواطن مقهور
United States [سارى الليل] 01-20-2013 10:45 PM
كان لديهم اهداف محدده و لكن خاب فألهم ورجعوا خائبين تلاحقهم اللعنه و الخسران المبين .
يا أخى لا تتحدث فى أمر سماعى دون ادله و براهين ويكفى انه قبل ان يأخذ صاحب الوديعه و ديعته اعتقل و عذب و اهين فى ود مدنى عندما احرق الجمهور المسرح وقضية تناولها الاعلام و الصحف و المواقع الاسفيريه .
نائب مدير الجهاز هو الذى تقرب من الحوت عليه الرحمه وكان طعما لمخطط ابليسى ولكن للاسف لم يتم و عليه اخى ارجو الحرص و من لا يعرف المرحوم عن قرب لا يرمى بالاتهامات جزافا ؟
والله اصلح حالك وينور بصيرتك لترى لخطأ من الصواب ...

United States [بت حبوبتها] 01-20-2013 05:57 PM
أخي المقهور, نرجو التريث قبل إطلاق الأحكام..ففي أي نزاع/قضية يجب أن نسمع االطرفين, إذن كيف تحكم وأحد الطرفين توفى قبل أن نسمع إفادته "محمود" والآخر شهادته لا يقبلها عاقل "أمن الانقاذ".

عمومآ شخص في نقاء محمود وصفاء روحه يستحيل يتحالف مع المجارمة ديل..فلا تصدقهم

United States [ساميه] 01-20-2013 02:14 PM
يالمقهور ماتصدقهم ديل جماعه معفنه عايزه تصور المرحوم بهذه الصوره القذره بان الحوت كان ابنهم وصديقهم .. يا اخى حرام عليهم دى فريه علشان الحوت حبيب الملايين وليس حبيب الامنجيه وهم لو صحى كانوا رجال كانوا يقولوا كلامهم دا والحوت حى .. لكن هذه عادتهم حتى فاجعة الموت عايزين يستفيدوا منها ... والله والله ديل فاتوا الخنزير فى القذاره .. بالله عليكم امس شفتوا كيف الامنجى قاعد يكذب فى الحوار ..تفوووووووووووووووووووووووووووووو على وجوهكم يامنجيه ياقققققققققققققققققققرف


#563265 [مواطن من البدون]
3.00/5 (2 صوت)

01-20-2013 11:28 AM
أحمد حسن قرقوري، أمجد باقيرا، أحمد مامون، أحمد بورسودان، أيمن سوريبة، الواثق كمال، بوتو، فتحي السمري، جبر الله عبد الوهاب، حامد اب سبح، حنفي سالم، خالد العمدة، خالد نجم الدين، سامي المغرب، شكر الله عز الدين، شريف محجوب، طه سليمان، عصمت بكري، إيهاب العمرابي، عزو العشير، عبد العزيز القلّع، علاء الدين الصاروخ، فارس أرباب، محمد الطيب، محمد حسن، محمد سند، محمد لطيف، منتصر هلالية، محمد توم، مشعل الجيلي، مسعود فايز، نزار المهندس، إياد جنيدابي، محي الدين أركويت، الشفيع الحاج، وغيرهم.



ههههههههههههه
الله يجازيك يامعاوية ياسين كانى بقراء كمبارس فلم مصرى


ردود على مواطن من البدون
United States [القرفان] 01-21-2013 10:39 PM
حنان مجروس؛حوه بنزين؛عماد جلكسات؛عوض فته؛حسن عفانات؛ياسر منفله؛عوضيه دقداق؛عصام بندوره؛ اتخيل ديل اسماء فنانين...........







ح


#563242 [صلاح مصطفي أحمد]
5.00/5 (2 صوت)

01-20-2013 10:57 AM
الأخ معاوية يس والله أول مرة أعرف بعض أغنياتنا بهذه الدرجة من الإنحطاط والسوقية ممكن لعدم إستمعاعي لها بحكم الغربة الطويلة من البلد لا فض الله فاك


#563190 [دقيقة بالله]
3.00/5 (2 صوت)

01-20-2013 10:13 AM
كل اناء بما فيه ينضح... فقد نضح اناء السودان بكل تناقضاته في هذه "المناسبة". تناقضات تجعل الحليم فينا حيران... تناقضات لا تتناقض اطلاقا مع حالة التردي الذي نحن فيه...فعلى القيم السلام وعلى السودان السلام وعلى الدنيا السلام ... ونسأل الله العافية ...ورد الله غربتك يا سودان.


#563160 [نصرالدين]
3.00/5 (2 صوت)

01-20-2013 09:29 AM
يا خي والله طممت بطني من الصباح انا ما كنت عارف انو في ماس في السودان بغنوا غنا زي ده وفي اولاد ناس بسمعوا سفالة زي دي والله يا معاوية انا خايف واحد من أولادي أو بناتي يكون سمع الغنا ده حسبي الله


#563156 [وانا زول غلباااااان]
5.00/5 (4 صوت)

01-20-2013 09:25 AM
اغرب ما في الشعب السوداني الفضل هو عدم تقدير الناس حتى يوارو الثرى ... ومن ثم تكثر الشائعات والمتناقضات والمهاترات ... وحتى التكسب من وراء الميتين .. عندما مات محمود (رحمه الله و غفر له) الحكومة والمعارضة وحتى الجنوب كل يريد ان يستميل الشعب للتعاطف معه .. لاحظنا انو جهاز الامن والمخابرات ارسل طائرة خاصة لنقل الجثمان ... والي الخرطوم في منزل المرحوم ... المعارضة تتهم الحكومة بالتسبب في مقتله ... الفوضى تضرب بكل اطنابها مطار الخرطوم والخرطوم بحري .. بمبان في التشيييع ... شائعات تملاء سما الخرطوم من لحظة المرض حتى بعد الدفن ... يا هؤلاء لا يفيد الميت غير الدعاء والصدقة الجارية ... رحم الله محمودعبدالعزيز ونادر خضر فقد كانو بسطاء في التعامل وفي العيش ... ايها الشعب السوداني الفضل إتقوا الله في انفسكم وفي موتاكم ... كفوا السنتكم عن من سكن باطن الارض .. واعملو ليوم تشخص فيه الابصار ..


#563148 [ali]
0.00/5 (0 صوت)

01-20-2013 09:12 AM
السلام والله الموفق
image image


#563127 [Abu Areej]
5.00/5 (1 صوت)

01-20-2013 08:48 AM
رحم الله محمود رحمة واسعة وجميع موتى المسلمين..

لا تعليق ... فأنت لخصت كل الانحطاط والهبوط في الغناء السوداني مدعم بمقاطع مما يدعونه (شعراً) ووالجين وسط الفن بلا حياء!!!!


#563090 [Mohd]
5.00/5 (2 صوت)

01-20-2013 08:04 AM
بالله المعجبين بطه سليمان دا راجنهم يغيروا لكم نظام

معجبين بالكلمات السوقية التافهة دي ؟

ودا فنان شنو البغني كلام الشوارع دا

خليه يمشي للشماسة اكيد فيهم شعراء تقال من هذا النوع الرديء جدا وليس هو بشعر انما كلام فاضي ركيك سوقي فارغ المضمون

هذا هو هدف هذه العصابة (الانقاذ) تدمير كل شي وعايزة تخلي الناس كالبهائم ياكلوا ويشربوا ويزنوا ويقتلوا بعض وهي تقعد محكرة فوق حكركم الله في جهنم يا اولاد الكلاب

قالوا شريعة الشريعة التتبرأ منكم يوم القيامة يا لصوص يا همج


#563048 [صقر العرب]
5.00/5 (2 صوت)

01-20-2013 03:20 AM
اللهم ارحم الحوووووووووووووت واغفر لهو ذنوبه يارب وسرد رائع استاذ جزاك الله عنا كل خير وحقيقه الكيزان كانو السبب فى موت مصطفى وووردى وحوووووووووته



ربنا يورينا فيهم يوم


#563042 [عبدالرحمن خلف الله]
5.00/5 (3 صوت)

01-20-2013 02:46 AM
تحليل صادق من شخص حادب لكن عليك وعلى الحادبين من. أمثالك العمل علي منع وصول هذه ( الزبالة ) إلى القنوات الرسمية .. لك تقديري ...


#563037 [كاكوم]
5.00/5 (1 صوت)

01-20-2013 01:37 AM
له الرحمه الواسعه والهم آله وزويه الصبر وحسن العزاء كان الفقيد محبوبا لدى الشباب لدرجة الجنون وله الرحمه والمغفره الواسعه وانا لله وانا إليه راجعون


#563026 [شاكر دوكة]
0.00/5 (0 صوت)

01-20-2013 12:52 AM
آلا رحم الله الفنان الرقم المبدع السلطان الجان واسكنه فسيح جناته مع الانبياء و الصدقين و الشهداء. ابداء القول وانا من الذين يعشقون الجان بان تحليلك الذى اسلفت فيه كثير من المغالة و التعنت ويقينى انك ليس لك علاقة بالفن و انما ناقد ليس إلا.
سردك للمتشاعرين و المتفننين ربما يكون رائ شخصى لك , لانك عمدت لإسقاط النجم جمال مصطفى فرفور حيث كان و لم يزل المنافس الوحيد الذى استطاع ان يجد مكاناً بجوار الجان راجع زمن اصدار الالبومات الغنائية تجد انه كلما انتج الجان شريط زامنه شريط لفرفور و كل ما اتى الجان بجديد نافسه فرفور وهذا يدل على ان القمة الشبابية تتكون من الجان و فرفور ( بمعنى هلال - مريخ ) وذلك لتقريب الفهم لا يعنينى تعمدك فى التبخيس من امر فرفور و لكن للتاريخ لا اقول ان فرفور هو خليفة الجان انما اقول ذهب شطر القمة محمود و بقى الشطر الاخر فرفور . لذلك يستوجب الامر ان ندعم فرفور حتى يملأ بعض الفراغ الذى تركه محمود عبد العزيز لانه اهل لذلك .
* ملحوظة :-
ارجو منك الحكمة و التروى و المدارسة فى اصدار الاحكام و البعد عن الحقد المكشوف و المذيف فى حق الاخرين.
مع خالص احترامى و تقديرى الرايك .


ردود على شاكر دوكة
United States [شبكة] 01-21-2013 08:16 PM
فرفور ليس بالشطر الآخر للحوت .. قد يكون صوته جميلآ بعض الشئ وبه تطريب الا انه دفن نفسه فى مقبرة تقليد الاخرين .. وغناءه الخاص لا يرقى لدرجة الحوت كمآ و كيفآ .

United States [salah] 01-20-2013 11:29 PM
فرفور لا يستحق ان يذكر بخير لانه جزء من الطغمة الحاكمة ويعمل ضابطا في جهاز الامن والمخابرات وكذلك المدعو وليد زاكي الدين

United States [بت حبوبتها] 01-20-2013 06:21 PM
أخ شاكر, كلامك في محله وكلنا مستغربين لعدم ذكر فرفور !

أخ معاوية, مقالك جميل تشوبه الفكاهة "حكاية قلبك 10 قيقا دي نكتة عديل", ولكنا عاتبون لتخطيكم سيرة فرفور وهو فنان بمعنى الكلمة حتى وإن قل انتاجه الخاص لكنه يطرب الناس من كل الأعمار والفئات..ويكفينا جدآ ترديده لأغاني الحقيبة والكاشف وحسن عطية وأبو داؤود بالنكهة الفرفورية الخاصة والخالصة..في زمن يتلب فيهو حرامي القلوب تللللب !

United States [واحد من الناس] 01-20-2013 02:04 PM
ياخ لا فض فوك علي بالطلاق انت زول واعي جدا ومع خالص احترامي ليك يا فهم ياريت كل الناس بتحلل زيك

United States [فادي الوطن بروحه] 01-20-2013 11:54 AM
الرد على شاكر دوكة / و كاتب المفال الناقد - معاوية يسن

أوافقك الرأي فيما ذهبت اليه كيف للناقد معاوية يسن الا يذكر الفنان الراقي فرفور إن سهواً أو عمداً ( لحاجة في نفس يعقوب ) أنا هنا لا أتهمه لكن عدم التنويه و الإشارة للفنان الرائد فرفور و ذكره وإشادته بعاصم البنا الذي هو أدنى منه فنياً يجعل المرء يتساءل - أرجو يا أستاذ معاوية كما تحدثت عن الفنان المرحوم محمود عبد العزيز بإنصاف و عدل رغم أنك (( لست من عشاق غنائه وأسلوبه في الغناء! )) فكان لزاماً عليك تطبيق نفس منهجك هذا على الآخرين أمثال الفنان ( فرفور ) أمر آخر أود الإشارة اليه و هو أيضاً يشير الي أنك قد جانبك الصواب و عدم الإنصاف حين أدخلت الفنان سامي المغرب ضمن تلك الزمرة من ( المتفننين ) و الذي فاق عمره الفني ربع القرن - فكيف بالله أن يستمر فنان لمدة ربع قرن في الساحة الفنية لو لم يكن له جماهيره و معجبيه و مطلوب للغناء دوماً في جميع الحفلات و الإحتفالات الخاصة و العامة - ما لكم كيف تحكمون آمل إعادة النظر فيما ذهبت اليه و تعلقك و توضيح و جهة نظرك فيما ذهبنا اليه يجد منا كل الإهتمام و التقدير ....


#563022 [yasser takona]
5.00/5 (1 صوت)

01-20-2013 12:35 AM
نعم الله يرحم الحوت ويسكنه فسيح جناته الرجل الزي رسم تاريخ من نوور وادخل البسمه الئ كل منزل في السودان ولكن عندي اقتراح الئ جمهور الحوت وهو تكوين حزب باسم الحوت عسئ ولعل نجد النجاح في كثير من المجالات ونحفظ اسم الحوت ولاننسئ بان للرجل كثير من العمل الانساني


#563013 [تبارك شيخ الدين]
5.00/5 (3 صوت)

01-19-2013 11:59 PM
مات اب داوود ... قلتوا علينا "جيل مصطفى سيداحمد" ومنحطين ...

مات مصطفى سيداحمد ... سميتونا "جيل محمود عبدالعزيز" وصعاليق ...

هسي مات محمود ... طوالي جاري تلصق فينا "جيل طه سليمان" وفارغين؟

الله يرحم اب داوود ومصطفى سيداحمد ومحمود عبدالعزيز ... ياخي نحن "جيل طه سليمان" ونتشرف ...

أمشي شوف ليك شغلة نافعة اقضاها ...


ردود على تبارك شيخ الدين
United States [على النجيله] 01-20-2013 08:55 PM
يا تبارك ..
كيف لمستمع لابوداؤد يتحول ـ بقدرة قادر ـ مستمعا لواحد زي طه سليمان .. وتتشرف ومن جيلو كمان ؟؟ يا راجل قول كلام غير ده ..

United States [سائح] 01-20-2013 11:19 AM
ياخي نحن "جيل طه سليمان" ونتشرف ...

ليه ما تكون جيل القران وتتشرف وجيل الاسلام وتتشرف وليه تربط نفسك بشئ زايل اى كان اذا امكن اقعد مع نفسك واسالها شنو اللقيتو فى الذكرتهم ديل وافتح المصحف واقرأ ما تيسر ساعتها حتعرف شنو الشغله النافعه المفروض تقضاها

United States [مقهورة منكم] 01-20-2013 09:56 AM
والله كلامك صحى بس التنظير التنظير التنظير

United States [زيكو] 01-20-2013 02:37 AM
تكمن العبرة فى تواصل الاجيال كما فعل الراحل محمود عليه رحمة الله فى اختيار الشعر العذب ذو المضمون الهادف وليس غثاء الشعر مثل قنبلة وسنتر الخرطوم و كلام يا عوض دكام .. و حواء والدة عله يخرج من بين جيلكم من يسمو بذوق المستمعين امتدادآ لمسيرة محمود وليس ما نراه اليوم من أشباه المغنيين ممن يعتقدون ان رسالة الفن هي مجرد نيو لوك وسيستم وجل وعدادات و همر .

United States [أبو الكل] 01-20-2013 01:53 AM
تتشرف بي شنو يا ود شيخ الدين ؟؟ بآغانى شاكلة ( نادانى جوه وكشف علي والنور طفأ ووبين علي )؟؟
معذور معظم جيلكم لم ينتبه لامثال كابلى وهو يشدو : ان تكن انت بعيدآ فى الثرى فخيال الشعر يرتاد الثريا .. هداكم الله للفطرة السليمة و تذوق الكلم الطيب و أبعد عنكم الاستلاب الفكرى بالنت و الفضائيات


#563005 [حسن عبداللطيف]
5.00/5 (1 صوت)

01-19-2013 11:37 PM
فقد كانت ذروة نشاطه منذ انطلاقه في 1987-1988 إلى أن وافاه الأجل المحتوم في مطلع 2013 أكثر من 140 أغنية. وحقق إنتاجه من التسجيلات الغنائية أعلى مبيعا>>>>> وتقول الحكومة التي تسببت في موته- بشكل أو بآخر- الرجل اهمل نفسه فى العلاج منذ البداية حتى وصل به المرض الى الدرجة التى كانت السبب فى وفاته وليس الحكومة ... لكل أجل كتاب ..... يرحمه الله ويرحمنا


ردود على حسن عبداللطيف
United States [واحد] 01-20-2013 05:16 AM
ما سمعت ليه الا اغنية زنوبا و= حبيتها زينوبا = 140 غنيه ممنوعة ومفروض علينا نسمع النار ولعت صباحآ ومساء !!! الله لا كسبكم يا ناس المشروع الفاشل الله لا كسبكم يا الترابي وعلي عثمان


#563002 [احمد عبد العال]
4.00/5 (3 صوت)

01-19-2013 11:25 PM
رحم الله فلتة زمانه محمود وتغمده بواسع رحمته .. ومع احترامى لوجهة نظرك فلا اتفق معك بان هناك من الجيل الحالى من يملأ فراغ محمود مثلما لم تتكرر اسطورة بوب مارلى وعبد الحليم حافظ اللذان رحلا قبل اكثر من ثلاثون عامآ .. وليت حكومة الهنا تلزم كل القنوات الفضائية بعدم بث الغناء الركيك لكل من هب ودب والا فحجب الاستقبال من الاقمار الصناعية .. مع تفعيل دور الرقابةعلى المصنفات الفنية و شركات الانتاج و الحفلات العامة.. حتى لا نصل لمرحلة شباب سطحى فاقد لهويته يتمايل طربآلكلمات خاوية المضمون مثلما استشهدت به انت و ناس ضربنى بمسدسه و قنبلة فى افساد شامل و منظم للذوق العام واخلاق الشباب .. وانما الامم الاخلاق ما بقيت فان هم ذهبت اخلاقهم ذهبوا ..


#562999 [بس جيت أعاين]
5.00/5 (1 صوت)

01-19-2013 11:16 PM
سرد رائع لواقع الغنا عندنا..السمح والما سمح

لكن وين فرفور, سامي المغرب, حامد كترينا, مبارك البنا, عبدالعزيز بقالة, صلاح ولي والأصوات النسائية أمثال سميرة دنيا, آمال النور, فهيمة وأفراح عصام..كنا نود أن تحلل ماذا أضاف بعضهم للفن وبماذا خرمج فيه البعض الآخر


#562950 [الطاهر احمد]
5.00/5 (3 صوت)

01-19-2013 09:15 PM
سلام
تحية صادقة لك أخ معاوية
أدناه مقطع من جميلة ومستحيلة لشاعر الشعب محجوب شريف متعه الله بالصحة والعافية وقد لحنها وغناها الامبراطور الحقيقي وردي رحمة الله عليه، عشان نعمل معادلة ل(حرامي القلوب تلب)لتلطيف الجو

حدّثت عنك نجمة جاره

وزرعت اسمك..

حارة حارة

في مناديل العذارى

في مشاوير الحيارى

في لحى الأشجار كتبتو..

نحتو في صم الحجارة

وبحت للشمس البتقدل..

في مدارا


#562944 [mohamed]
5.00/5 (4 صوت)

01-19-2013 08:57 PM
و الله فيهم زول نافع مافي فرفور مصلحجي مؤتمر وطني و البقيه لا فرق بينهم وأخواتهم
رحم الله الفقيد محمود عبدالعزيز


ردود على mohamed
United States [ود اللالح] 01-19-2013 11:38 PM
اولا التحايا للاستاذ معاوية يس الذي لخص لنا كل الانحطاط الحاصل في البلد غناءا وشعرا وما يسمون بفنانيين . ثانيا جمال فرور ما زول نافع وبس هو رائد بجهاز الامن , وما عندو ذوق في اللبس والله انا لو عندى سلطة في قناة النيل الازرق لو جاء مارى بجنبها ساكت اعدمو غلى طول لانو بالجد ما عندو ذوق في لبسه الذي يظر به في برنامج اعاني واغاني وفيه احترام للمشاهدين


#562935 [saadalfn]
5.00/5 (2 صوت)

01-19-2013 08:38 PM
والله يااستاذ كفيت ووفيت الله يتقبل سيد الغناء الحوت سلطان الطرب ملك الساحه امبراطور القلوب وامير الالحان اللهم ان محسنا فزد في حسناته وان كان مسيئا فتجاوز عنه والله يرحم الساحه الفنيه بااعتلاء شذاذ الافاق وعديمي الفهم في مجال الغناء وطالبي الشهره والمال علي حساب ذوق الشعب السوداني


#562933 [صلاح الدين محمد الحسن]
5.00/5 (3 صوت)

01-19-2013 08:33 PM
الأستاذ معاوية يظل عبق هذا القلم الحر يغدق علينا فضايل الكلم ودقة التحليل ونحن نطالعه في بواكير الشباب من خلال مجلة الدستور واتفق معك تماما حول خبل النظام ومعاداته للفن والفنون والتضيق علي المبدعين ووضعهم بإستمرار تحت الضغط والإبتزاز واقول لو رحل الهادي حامد وابو عركي وعصام محمد نور والبشكاتب ود اللمين لسمع الشعب السوداني من المقابر .
أحب ألفت إنتباهك الي نميري حسين ابن الأبيض الذي يمتلك خامة صوتية جيدة لقد اشاد به وردي وقد انتج عدة شرايط استحق صدك أغنيات عوض جبريل ونسختين حقيبة ...والتحية للسلطانة نانسي عجاج واتمني ان تتراجع عافية حسن وتعود .


#562924 [السم النقع]
0.00/5 (0 صوت)

01-19-2013 08:13 PM
سؤال إلى أهل العلم والمعرفة أعوذ بالله من الشيطان الرجيم بسم الله الرحمن الرحيم (فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ) اقتباس (اسألوا اهل العلم ان كنتم لا تعلمون) هل حين توفى محمود عبد عبد العزيز كان يحمل رتبة (عقيد في جهاز الامن والمخابرات) افادني احدهم بهذه المعلومة هو الى الآن عندي من اهل الثقة والله على ما اقول شهيد بس من باب التأكد والحرص على المعلومة الصادقة ومن كثر الاشاعات المالية البلد نريد التحقق والتثيت من هذه المعلومة افيدونا أثابكم الله.


ردود على السم النقع
United States [الجزيرة ابا] 01-20-2013 09:21 AM
اختشى ياخ جابب ليك اية مفروض قبلها تتذكر الاية البتقول ( يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين ) انت ومن معك من الامنجية والبشير وكل منحطى الانقاذ لا يمكن لهم ان يتحدثوا عن محمود لان الدولة المجرمة هى اول من انتهكت حقوقه فى العيش والابداع والكرامة - بئس الاصطياد وبئس الافكار المجرمة .
تبا لجهاز الامن وتبا لك من يحترم فيه اشخاص

له الرحمة والمغفرة حوتة

[الطيب الفضل] 01-19-2013 09:34 PM
عقيد .. عقيــــد ياااا اخونا
ما ترحمنا وأرحم الميت عشان ربنا يرحمك .. سؤالك لو ما عارف أكبر إساءة
للجان .. وصيتي ليك بإحترام سيرة المرحوم الجان .. الذي ما ولدت حواء السودان مثله بسهولة
لكي ما يأتي مثلك ويقذفه بهذه الشناعة .. وأريحك ..
الجان نعم .. رتبة كبيرة .. وليس عقيد
بلغ رحمه الله - رتبة المشير أول أ.ح
في سلطنة وإمكانياته الصوتية .. على المستوى العالمي
ولكن تواضعاً منه رحمه الله - رضي بالقعود معنا هنا .. وترك ما يسمى بالعاالمية


#562923 [منطق]
5.00/5 (2 صوت)

01-19-2013 08:11 PM
والله ما قلت إلا الحق لكن من يفهم . شيئ يغيظ حقيقة وكلو من الكيزان الله يدمرهم.


#562921 [شاذ افاقيا]
5.00/5 (5 صوت)

01-19-2013 08:03 PM
اذا الرئيس بنط وينط ويرقص ويجقلب زى السخلة فى الخريف داير شذاذ الافاق تعمل شنو يا معاوية ، دى عايره وادوها سوط


ردود على شاذ افاقيا
United States [واحد تانى] 01-20-2013 02:58 AM
السخلة فى الخريف دى حلوة منك.


#562918 [ودشريف]
4.00/5 (1 صوت)

01-19-2013 07:50 PM
هكذا يريدنا من يمسك مفاتيح الاعلام والسلطة يريد جيل خاوى الفهم قليل الثقافة متدنى الفكر سطحى التفكير هش العزيمة قليل او منعدم الاخلاق والوطنية حتى لايشكل لهم خطرا في حكمهم الذى يظنون انه دااائم الرسالة يجب ان توجه للشباب ان يعو خطورة هذا الامر وما انتشار المخدرات والفاحشة في الجامعات الا دليل على خواء العقل والفكر ومنتهى الاضمحلال الذى وصل اليه شبابنا في زمان من يدعون انهم اهل الشريعة والاسلام اذا فاين هى مكارم الاخلالق واين هى الشريعة بعد 24 عاما ماذا جنت الانقاذ غير دمار السودان واهل السودان في شتى الامور والمواضع عفوا لابد ان نعمل في كافة المناحى لمعالجة وانقاذ شباب السودان مما هم فيه وذلك من خلال تفعيل دور الجمعيات من الاحياء تفعيل كافة المنابر ولو كره المتامرؤن الذين هم على صدورنا جاثمون


#562914 [ويزو]
5.00/5 (2 صوت)

01-19-2013 07:37 PM
وحتى لا يدفنوه يوم الجمعة لانهو يوم مبارك حقدا وحسدا


#562906 [سودانى حر]
5.00/5 (3 صوت)

01-19-2013 07:19 PM
نسال الله ان يتقبلة قبولا حسنا ويرحمة رحمة من عندة ثانيا والله الذى لا اله الا هو المشكلة اصبحت فى المستشفيات والكادر الطبى اصبح المريض الذى يذهب الى الطبيب مقتول لامحالة نتيجة لعدم وجود الكادر الطبى ذو الاخلاق ولعدم وجود الادوية والامكانات الطبية كل اموال الشعب السودانى اختلاس وفساد وموتمرات وشعرات ادت الى حرب دارفور وكردفان والنيل الازرق والان الشمال ايضا والشرق والمواطن جعان لكن سوف يثور الحكومة اصبحت ليست لها اخلاق ابدا باسم الدين يريدون ان يجلوس على الحكوم باسم الدين يريدون ان يدخلوا الشعب شعب ابى طالب باسم الدين استغلوا الشعب لكن هيهات من الذى سلط المحكمة الجنائية الدولية عليكم من الذى اشعل الحرب فى دارفور وكردفان والنيل الازرق والشعب الان جعان الله جلال جلالة هو الذى سلط عليكم الامريكان واليهود لانكم كما يعلم كل الشعب انكم منافقين باسم الشعب تم بيع كل ممتلكات دولة المواطن المسكين والاراضى الزراعية لكن الشعب الذى بدعائة ان سلط الله عليكم الامريكان واليهود سوف تنتهوا ليس الى مذبلة التاريخ بل الى البلدية لكى تحرقوا كما حرقتوا النساء فى دارفور والنيل الازرق وكردفان والان الشعب يموت من الجوع ونقص الدواء واخطاء الكادر الطبى وباسم الدين لعبتم على الشعب لكن فى الوقت المناسب لن ينفعكم المنافقين الذين معكم وجهز يا اكومابو محكمتك وقريبا سوف ينتهى كل شئ



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية

تقييم
5.74/10 (22 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


صحيفة الراكوبة السودانية... راكوبة الأغاني السودانية، في رحاب الراكوبه ستجد السودان بمختلف مناطقه وعاداته وموروثاته خلال أقسام منتدياته المتعددة مثل المنتدى العام، العنقريب، المدائح ومنتدى التلاوة الذي يحتوي على تلاوة للشيوخ: صديق أحمد حمدون , عوض عمر , الفاتح محمد عثمان الزبير , محمد عبدالكريم , نورين محمد صديق , عبداللطيف العوض , صلاح الدين الطاهر سعد , الزين محمد أحمد الزين , وأحمد محمد طاهر. إلى جانب هذا هنالك منتدى مخصص للمدائح النبوية، هنالك المادح: الامين احمد قرشى وعلى الشاعر , الشيخ مصطفي محي الدين ابوكساوي , أولاد حاج الماحي , عبدالله محمد عثمان الحبر , اسماعيل محمد علي , السماني أحمد عالم , الجيلي الصافي , خالد محجوب (الصحافة) , علي المبارك , حاج التوم من الله , عبدالعزيز قورتي , ثنائي الصحوة , فيحاء محمد علي , الجيلى الشيخ , نبوية الملاك , عبدالعظيم الفاضل , عاصم الطيب , فرقة عقد الجلاد , سيف الجامعة , عثمان محمد علي , المدائح النبوية , فرقة الكوثر.
علماً بأن المشاركات والآراء المنشورة في منتديات الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2014 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة