الأخبار
منوعات سودانية
الحب في الجامعة.. العيون ترى.. فهل يسمع القلب؟
الحب في الجامعة.. العيون ترى.. فهل يسمع القلب؟
 الحب في الجامعة.. العيون ترى.. فهل يسمع القلب؟


01-27-2013 06:13 AM

الخرطوم:

بين طيشان الصبا وفورة الشباب.. الاحلام والخيال.. والحياة الجديدة في حرم الجامعات والحرية المرتبطة بضمان المستقبل والعشة الصغيرة تنمو علاقات انسانية تشكلها النظرة الاولى واحيانا نبض القلب حينما يشهق شريانيه والوريدين بسهام تلك النظرة.. حيث يعتقد الطرفان ان الحب قد وقع في شباك الاعجاب المتبادل.. نظرة فابتسامة فموعد ولقاء.. العلاقات العاطفية في الجامعات رؤية قديمة ومتجددة ما دام هنالك طلاب يدخلون الجامعات وهنالك مشاعر وحياة تجمع بين البنين والبنات في حرم واحد وقاعة محاضرات واحدة وشلة اصدقاء وزمالة.. ترى هل يدوم الحب الجامعي مع متغيرات العصر وتحولاته؟.. تجولنا بين مجموعة من الطلاب .. وبين الخيال والاحلام كثير من القصص تبخرت، واخرى اصطدمت بالواقع, وثالثة ماتت قبل ان تطلق صرخة الحياة لها واختفت قصص بين دفاتر المحاضرات والمذكرات الخاصة بين خواطر وقصائد لم تعد صالحة للاطلاع.
محمد يرى ان الاختلاط بين الجنسين في المرحلة الجامعية ضروري ففي فوائده قيام علاقات اجتماعية, واخرى تذهب الى ابعد من ذلك مكونة لمستقبله (عشة صغيرة), كما اشار هو بقوله انه تعرف على فتاة احلامه في السنة الاولى جامعة وعندما بلغا السنة الرابعة أعلنا خطبتهما رسميا، ولكن بعد التخرج اكتشفا سويا ان الحياة تختلف عن واقع الحياة الجامعية مدركين انهما لم يبلغا حالة النضج تماما, وهما الآن في امتحان الاستمرار ربما ينجحان او كل واحد منهما يذهب الى حال سبيله.. حسن يذهب الى ابعد من حالة محمد وهو يقول في الحرم الجامعي الحياة ممتعة والكثير من الشباب يبحثون عن شريكة حياتهم في الجامعة.. حسن يضيف انه يبحث عن فتاته بمواصفات رسمها لنفسه ان وجدها كان خيرا وان لم يجدها سيظل يبحث وهو ضد فكرة اضاعة الزمن في الحب وخداع البنات.
وترى فاطمة انه لايوجد شئ اسمه الحب الحقيقي في الجامعة.. لذلك فهي تفضل عدم الاختلاط.. وتؤكد حسب رأيها ان الزواج في المرحلة الجامعية مغامرة غير محسوبة النتائج.. اما ريم فهي لا تمانع في اقامة علاقة مع من تراه مناسبا لها ولكن بشرط ان يكون الأهل على معرفة بالتفاصيل كافة.

الرأي العام


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 3006


التعليقات
#569688 [ود البلد دي]
0.00/5 (0 صوت)

01-28-2013 01:17 AM
يا سلااااااااااااااااااام
ايام
الصورة من كلية البيطرة جامعة السودان /حلة كوكو..كوكو دا هولندي بالمناسبة ما نوباوي كما يبدو الاسم..مع اعتزازنا وفخرنا باهلنا النوبة
الصورة من امام مكتب البروف احمد علي اسماعيل /الابيض احمد ود فكي علي
الصورة والله اثارت فينا زكريات قديمة
التوقي/ البيطري


#569249 [abumazin]
5.00/5 (1 صوت)

01-27-2013 01:43 PM
الحياة الجامعية وما فيها من علاقات إجتماعية بين الطلاب هي بمثابة روح الحياة الجامعية وملحها ولكن قليلاً منها يستمر إلى مابعد الجامعة لماذا ؟؟؟؟؟ تنتهي بإنتهاء سنين الدراسة رغم عنفوان الحب والعلاقة طوال فترة الدراسة وما فيها من تخطيط للمستقبل الوردي ولكن تقف الظروف والواقع دون الاستمرار ؟؟؟ .....



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية

تقييم
10.00/10 (1 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


صحيفة الراكوبة السودانية... راكوبة الأغاني السودانية، في رحاب الراكوبه ستجد السودان بمختلف مناطقه وعاداته وموروثاته خلال أقسام منتدياته المتعددة مثل المنتدى العام، العنقريب، المدائح ومنتدى التلاوة الذي يحتوي على تلاوة للشيوخ: صديق أحمد حمدون , عوض عمر , الفاتح محمد عثمان الزبير , محمد عبدالكريم , نورين محمد صديق , عبداللطيف العوض , صلاح الدين الطاهر سعد , الزين محمد أحمد الزين , وأحمد محمد طاهر. إلى جانب هذا هنالك منتدى مخصص للمدائح النبوية، هنالك المادح: الامين احمد قرشى وعلى الشاعر , الشيخ مصطفي محي الدين ابوكساوي , أولاد حاج الماحي , عبدالله محمد عثمان الحبر , اسماعيل محمد علي , السماني أحمد عالم , الجيلي الصافي , خالد محجوب (الصحافة) , علي المبارك , حاج التوم من الله , عبدالعزيز قورتي , ثنائي الصحوة , فيحاء محمد علي , الجيلى الشيخ , نبوية الملاك , عبدالعظيم الفاضل , عاصم الطيب , فرقة عقد الجلاد , سيف الجامعة , عثمان محمد علي , المدائح النبوية , فرقة الكوثر. علماً بأن المشاركات والآراء المنشورة في منتديات الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2014 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة