الأخبار
منوعات سودانية
محمود عبد العزيز.. حالة جمالية تحولت إلى حالة سياسية
محمود عبد العزيز.. حالة جمالية تحولت إلى حالة سياسية
محمود عبد العزيز.. حالة جمالية تحولت إلى حالة سياسية


01-27-2013 10:26 PM
أسطورية شخصية محمود عبد العزيز.. حولته من حالة جمالية، إلى حالة سياسية غير قابلة للتحليل.. كان رحيل المطرب الشاب المفاجئ وتعلق جمهوره به بشكل عاطفي لا يصدق جعل هذا الفراق العظيم يتفجر في فيضانات من الحزن الذي أخذ يكتسح شوارع العاصمة في مدنها الثلاث.. فكان الذهول يخيم

فوق رؤوس الناس.. وهم يتساءلون عن السبب الحقيقي وراء تدفق الجماهير بهذا الشكل الكاسح!. فلم يحدث في تأريخ العاصمة ان خرجت الجماهير بهذا الكم الهائل الذي يفوق كل التوقعات..
وبسبب ضعف النقد الفني في السودان.. فإن الظاهرة هذه لم تجد تفسيراً منطقياً يعتمد على منهج نقدي يؤدي لكشف الظاهرة وقراءتها بشكل سليم، يعتمد على معطيات منطقية ترجع الظاهرة إلى مسبباتها التي شكلتها بهذا الشكل..
وكثرت التحليلات.. وسال حبر كثير في الكتابة عن الظاهرة.. وكان الأمر يزداد غموضاً.. كلما خاضت الأقلام في حكاية محمود عبد العزيز!!.. وذلك حينما ادخلت الظاهرة في سياق آخر ليس هو سياقها.. محمود حالة جمالية.. وليس حالة سياسية..
مما جعل «الرحيل » المبكر لمحمود عن دنيانا.. يصبح حدثاً لا يفسر في الشكل الذي أتخذه في التعبير عن نفسه والموت.. موت كل الناس في كل الأحوال .. هو ارادة ربانية غير قابلة للاعتراض أو التفسير «واقعة الموت... » ولكن موت من نحب دائماً يصيبنا بمثل هذه الحيرة.. وبمثل هذه الدهشة الناتجة عن جهلنا بمصيرنا الشخصي.. فkتحول كلنا إلى اطفال صغار مرعوبين .. من هذا الشئ الخرافي المجهول.. «الموت»!!
موت محمود.. هو هذه الصدمة.. هو هذه الدهشة امام هذه الميتافيزيقيا.. غير القابلة للتفسير لأنها حالة على درجة من التعقيد والتجريد العالي..
إذاً.. صوت محمود كان قد جسد هذا الشئ المجرد..
هذه درجة من درجات التعقيد هنا بالنسبة لموت محمود.. أما الأمر الآخر، فهو ان النقد الفني قد حول محمود من حالة جمالية محضة إلى حالة سياسية خالصة.. وذلك لأننا استخدمنا ادوات تفسير «نقد قديم» على حالة حداثية جديدة..
وهذا بالضبط ما عقد الأمر وجعل رؤية المسألة كلها تبدو خاطئة في افتراضاتها وفي الموقف المبدئي الذي انطلقت منه.. فالذي جعل هذه التحليلات خاطئة هو أنها انطلقت من ارضية غير حقيقية.. وهذا ما جعل جهات عديدة تدعي ان الرجل «محمود» هو رجلها زوراً و بهتاناً.. فكل الجهات ارادت التكسب الادبي والسياسي بهذا الفنان .. وهذه بالطبع ليست مسئولية محمود.. ولكنها مسئولية اخطاء التحليل النقدي الفني «محاولتنا تفسير ظاهرة جديدة عبر ادوات رؤية قديمة»..
محمود.. ببساطة.. وفي النهاية هو فنان.. وهذه الجماهير الخرافية التي أحاطت به.. جاءت لتودع فناناً ترى هي أنه لن يتكرر!!.. هكذا يرى من يحبون محمود الأمر..
إذاً.. كان على النقد ان يبحث في هذه المعطيات لا غيرها..
هنا يهمني ان انظر لهذه الحالة.. من خلال المشهد الثقافي العام..

الراي العام


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 4651


التعليقات
#570589 [مواطن]
0.00/5 (0 صوت)

01-28-2013 04:07 PM
انصارى رجع البيت بعد حضر محاضرة
للامام، قال ليهم والله الليلة سيدى
قال كلام سمح سماحة ..
الجماعة سألوهو : أها قال شنو ؟
قال ليهم: هو عاد كلام سيدى بتفهم!!؟


مقال رائع وممتع ومستند على دراية ومعرفة ومكتوب بحرفية ولغة غاية فى الرصانة والجمال..شكرآ


#570245 [ود الخضر]
0.00/5 (0 صوت)

01-28-2013 06:11 AM
الله يرحمه و يسكنه فسيح جناته مع الصديقين و الشهداء .
هل الحيره لان عدد المشيعون كتار ام لانهم من فئه الشباب . بعيدا عن المساس بشخصية المرحوم غفر الله له و لنا جميعا انا اري انه اذا اردنا ان نعرف لماذا كان الاهتمام من فئه الشباب بذلك الحجم و ان الحزن في اوساطهم كان بذلك الحجم يجب ان نعرف ان تعلق الشباب بالفنان المبدع محمود رحمه الله ليس من زوايه انه مطرب ذا صوت جميل فقط بل قد يكون ايضا لانه يعبر عنهم عن الامهم و احلامهم وحزين مثلهم علي حال السودان وحالهم من بطاله و مستقبل مظلم وكانو يجدو فيه متنفس لكمية الاحباط لديهم و السلوي و الانس هذا ما اراه رغم اني تجاوزت الخمسين بكثير و لست من تلك الفئه و لكني احس بهم لذا يجب الانتباه الي ذلك جيدا الموت كل الناس بتموت كما ( انك ميت و انهم ميتون - صدق الله العظيم ) اما مسألة متاجره الكتل السياسيه المختلفه به كل يدعي انه ينتمي له لانهم بصراحه شافو العدد الضخم من الشباب الذي شيعوه و تفاعلو مع موته وارادو الاستفاده من ذلك للاسف


#570204 [حبيب بوشي]
5.00/5 (1 صوت)

01-28-2013 05:33 AM
انا زيك يا بت الرجال ... اخربني كان فهمت حاجة


#570027 [sara Isaac]
0.00/5 (0 صوت)

01-28-2013 02:22 AM
الحوت فنان الشباب ربنا يرحمة رحمة واسعة الزول مات مافي داعي لزكر اسمه دئما واللخبط لسياسية


#569948 [بت الرجال]
4.00/5 (2 صوت)

01-28-2013 01:09 AM
عاد لكن كلام لا في السماء لا في الارض....!!!!!!!!!!!!


ردود على بت الرجال
United States [Abu Areej] 01-28-2013 07:59 AM
والله انتي عرفتي انه لا في السماء ولا في الارض



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية

تقييم
6.00/10 (1 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


صحيفة الراكوبة السودانية... راكوبة الأغاني السودانية، في رحاب الراكوبه ستجد السودان بمختلف مناطقه وعاداته وموروثاته خلال أقسام منتدياته المتعددة مثل المنتدى العام، العنقريب، المدائح ومنتدى التلاوة الذي يحتوي على تلاوة للشيوخ: صديق أحمد حمدون , عوض عمر , الفاتح محمد عثمان الزبير , محمد عبدالكريم , نورين محمد صديق , عبداللطيف العوض , صلاح الدين الطاهر سعد , الزين محمد أحمد الزين , وأحمد محمد طاهر. إلى جانب هذا هنالك منتدى مخصص للمدائح النبوية، هنالك المادح: الامين احمد قرشى وعلى الشاعر , الشيخ مصطفي محي الدين ابوكساوي , أولاد حاج الماحي , عبدالله محمد عثمان الحبر , اسماعيل محمد علي , السماني أحمد عالم , الجيلي الصافي , خالد محجوب (الصحافة) , علي المبارك , حاج التوم من الله , عبدالعزيز قورتي , ثنائي الصحوة , فيحاء محمد علي , الجيلى الشيخ , نبوية الملاك , عبدالعظيم الفاضل , عاصم الطيب , فرقة عقد الجلاد , سيف الجامعة , عثمان محمد علي , المدائح النبوية , فرقة الكوثر.
علماً بأن المشاركات والآراء المنشورة في منتديات الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2014 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة