الأخبار
أخبار إقليمية
رئيس وفد الحركة ياسر عرمان : أصوات التغيير أصبحت من داخل الحزب الحاكم.. ولم نأت لعقد صفقة
رئيس وفد الحركة ياسر عرمان : أصوات التغيير أصبحت من داخل الحزب الحاكم.. ولم نأت لعقد صفقة



إجراءات المفاوضات بدأت بمشاورات من الآلية رفيعة المستوى التابعة للاتحاد الأفريقي،
04-24-2013 08:00 AM
لندن: مصطفى سري

بدأت الإجراءات الأولية للمفاوضات بين وفدي الحكومة السودانية والحركة الشعبية في الشمال، أمس، في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا بمشاورات من الآلية رفيعة المستوى التابعة للاتحاد الأفريقي، وسيجري رئيس الوساطة ثابو مبيكي اتصالات مع كل طرف على حدة لتقييم أي مسار التفاوض وترتيب المحادثات المباشرة بين الطرفين، وكشفت الحركة عن استراتيجيتها للمفاوضات مع الخرطوم، في وقت أعلنت فيه حركة تحرير السودان فصيل مني أركو مناوي قصفها مطار نيالا ثاني أكبر مدن دارفور وأنها قتلت 100 من القوات الحكومية.

وكشف رئيس وفد الحركة الشعبية في شمال السودان وأمينها العام ياسر عرمان لـ«الشرق الأوسط» عن استراتيجية وفده في المفاوضات بأنها مبنية على أساس قرار مجلس الأمن الدولي بالرقم 2046 والصادر في أبريل (نيسان) العام الماضي واتفاق مساعد الرئيس السوداني نافع علي نافع مع رئيس الحركة مالك عقار في 28 يونيو (حزيران) من عام 2011، وقال إن استراتيجيته تقوم على ثلاثة مسارات رئيسة أولها الوصول إلى وقف فوري للعدائيات وفتح الممرات أمام المساعدات الإنسانية، والاتفاق على إطار قومي وأجندة وطنية تحقق المواطنة بلا تمييز وفي إطار عملية دستورية قومية شاملة بمشاركة كل القوى السياسية ومنظمات المجتمع المدني كما نص اتفاق الثامن والعشرين من يونيو، إلى جانب الاتفاق على ترتيبات سياسية وأمنية في المنطقتين ذات الصلة بالإطار القومي، وشدد على أن هناك قضايا مهمة ستطرحها الحركة تتعلق بوجود أكثر من 600 من المعتقلين السياسيين لم يتم إطلاق سراحهم معظمهم من النيل الأزرق، جبال النوبة ودارفور، وقال إن من بينهم نساء وإن حركته ستطالب الوساطة بإطلاق سراحهم فورا. وأضاف أن هناك جرائم وانتهاكات لحقوق الإنسان في مناطق الحرب لا بد من اتفاق جميع الأطراف من آلية حولها. وتابع: «هناك حاجة ماسة لمصالحة وطنية شاملة وإيجاد آلية للعبور من ثقافة الحرب إلى ثقافة السلام».

وقال عرمان إن وفده المكون من 15 عضوا بينهم عسكريون جاء إلى المفاوضات لتحقيق السلام العادل وليس لعقد صفقة. وأضاف: «بل أتينا لحل في وضح النهار يحقق الإجماع الكافي والتغيير الديمقراطي والمواطنة بلا تمييز»، معتبرا أن المفاوضات الحالية فرصة جديدة لبناء سودان فاعل وفرصة لحشد الطاقات الوطنية نحو بداية جديدة وبناء دولة جديدة. وأضاف: «هناك ضوء في نهاية نفق الحروب، والحرب ليست خيارنا، بل فرضت علينا والبحث عن السلام العادل هو خيارنا»، مشيرا إلى أن الجولة الحالية تأتي في ظل متغيرات جديدة. وقال: «أصبح مطلب التغيير وشعاره مرفوعا حتى داخل المؤتمر الوطني والسودان وجميع القوى السياسية لن تخرج إلى بر السلام إلا بالتغيير». وتابع: «نرحب بالأصوات التي تنادي بالتغيير داخل المؤتمر الوطني وندعو قياداته إلى القبول بالتغيير وإنهاء الحروب والتوجه نحو عملية دستورية شاملة وفي مناخ ديمقراطي سيجد ذلك منا الدعم والتأييد»، معلنا عن اتصالات أجرتها قيادات حركته في داخلها قبل وصولها إلى أديس أبابا ومع حلفائها في الجبهة الثورية ومع قيادات فاعلة في صفوف قوى الإجماع الوطني والقادة الذين وقعوا على وثيقة الفجر الجديدة التي وقعت في يناير (كانون الثاني) الماضي، مؤكدا استعداد حركته للوصول إلى وقف عدائيات مع الخرطوم لإيصال المساعدات الإنسانية إلى منطقتي النيل الأزرق وجنوب كردفان.

وحمل عرمان المؤتمر الوطني الحاكم مسؤولية تأخر المفاوضات مع حركته لعامين، وقال إن هذا التلكؤ أدى إلى تفاقم الكارثة الإنسانية، وأضاف: «أي ادعاءات عريضة حول الحرص على منطقتي جنوب كردفان والنيل الأزرق وأي صاحب مصلحة حقيقية لا بد أن يضع القضية الإنسانية وإيصال المساعدات إلى مليون من الجوعى ومعظمهم من الأطفال والنساء والشيوخ كأولوية قصوى»، واصفا أن أكبر إنسانية واجهتها المنطقتين منذ خروج المستعمر البريطاني من السودان عام 1956 هو حرمان مليون شخص من الطعام والمساعدات الإنسانية. وأضاف: «ومن لم ير ذلك عليه أن يذهب إلى طبيب عيون سياسي لكي يرى الواقع على حقيقته»، معتبرا تصريحات المؤتمر الوطني بأن الحركة الشعبية وحدها غير مفوضة لمناقشة القضايا الدستورية وأنها تمثل حزبا من ضمن عدة أحزاب آخرها يتناقض مع الوفد الحكومي بقيادة المؤتمر الوطني نفسه، وقال: «على المؤتمر الوطني قبول تلك الأحزاب للوصول إلى اتفاق شامل وسنتقدم إلى الوساطة لقبول مزيد الأحزاب والسماح لمنظمات المجتمع المدني الحضور كمراقبين بدلا من فض قادة الأحزاب».

إلى ذلك، أعلن صالح أبكر آدم المتحدث العسكري باسم جيش تحرير السودان فصيل مني أركو مناوي لـ«الشرق الأوسط» عن أن قواته قصفت بالمدفعية مطار نيالا ثاني أكبر مدن ولايات دارفور ليلة أول من أمس، وتعتبر المرة الثانية التي يقصف فيها مطار منذ الهجوم على مطار الفاشر في أول إعلان للحرب في دارفور قبل عشر سنوات قامت به الحركة قبل انشقاقها. وقال إن قواته قتلت 100 من جنود القوات الحكومية وإن اشتباكات جرت على مشارف نيالا. وأضاف أن حركته سبق وأن توعدت بأنها ستقوم بضربات موجعة في جنوب دارفور والآن أوفت بوعدها، مشيرا إلى أن قواته كبدت القوات السودانية خسائر في الأرواح والمعدات في منطقة مرلا جنوب السكة الحديد القريبة من نيالا.

من جهته، أكد المتحدث باسم الجيش السوداني الصوارمي خالد سعد في تصريحات صحافية وقوع اشتباكات مع قوات حركة تحرير السودان فصيل مني أركو مناوي في منطقة مرلا أول من أمس دون الدخول في تفاصيل، وقال إنه لا يمتلك معلومات حول قصف مطار نيالا.

الشرق الاوسط


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 2318

التعليقات
#646863 [maotowty]
0.00/5 (0 صوت)

04-25-2013 09:45 AM

1)الحركة الشعبية قطاع الشمال والمؤتمر الوطني وجهان لعملة واحدة :-
أ-هما شريكان في جريمة تقسيم السودان وانفصال الجنوب الحبيب.
ب-من أجل السلطة ومن أجل الجاه تربعت الحركة الشعبية في عرش الحكم بالجنوب وكنكش المؤتمر في باقي السودان.
ج-الدماء والاشلاء لأبناء النيل الأزرق وجنوب كردفان هي سلم الترقي لعرمان وعقار لتقاسم كعكة السلطة والجاه .
د-الطباخ الأمريكي يطبخ الطعام بالنكهة الاسرائيلية وليس أمام شريكا نيفاشا الا أكل الحصة كاملة بدون تسمية حتى لتأكل معهما شياطين الأرض جميعاً.
هـ-تدويل القضايا السودانية هي مسؤولية مشتركة للحركة والمؤتمر.
و-أعداء السودان جعلوا من الحركة الشعبية حصان طروادة و أجبروا حكومة المؤتمر للجلوس معهم و تم إبعاد متعمد للقوى الوطنية ذات الارث والتاريخ النضالي حزب الأمة القومي ، الاتحادي ، الشيوعيي الخ ، لفرض الأمر الواقع.
ز- لا المؤتمر ولا الحركة ليس لهما الحق في اتخاذ قرار مصيري بالنيابة عن أهل السودان وشعبه خاصة أننا قد جربنا مآلات زرعهما حصاداً مراً وتقسيماً للبلاد.
كفاية كفاية كفاييييييية متاجرة بدمائنا وآلامنا


#646737 [انصاري]
0.00/5 (0 صوت)

04-25-2013 01:46 AM
لا اعتقد ان حكومة المؤتمر الوطني مؤهلة لاي اتفاقية سلام الا إذا كانت هذه المفاوضات لكسب الوقت و العلاقات العامة والمجاملات، تبادل الابتسامات- من يسجن النساء ويرهب الاطفال، ويقتل الابرياء ويمنع الطعام من الانام لايصنع سلام


#646035 [بعشوم]
0.00/5 (0 صوت)

04-24-2013 10:28 AM
إقتباس:

وقال إنه لا يمتلك معلومات حول قصف مطار نيالا.

-------------

هذا الرجل يكذب كيف ليست له معلومات حول قصف مطار نيالا ونيالا نفسها مدينة وعاصمة ولاية وفيها رئاسة للجيش والشرطة والأمن والمجاهدين والدبابين والبصاصين وسلطة الولاية وبيت الوالي نفسه وربما بيت قائد القوات الغربية !!!! إن كان القصف لقرية طرفية علي الحدود السودانية مع الدول المحيطة به لقلنا ( يمكن ) ليست لديه معلومات .

ثم أليس من المؤسف والمحرج أن الناطق باسم الجيش يقول أنه لا يمتلك معلومات حول قصف مدينة كبيرة كـ مدينة نيالا!!!!

أليس في حديثه عجب !!!!!!


#645920 [الصلاحابي]
0.00/5 (0 صوت)

04-24-2013 08:53 AM
موقف ممتازة جداً
لكن لازم اشراك كل القوى والفصائل بدارفور حتى يكون الحل شامل
لكي يتم اصلاح السودان لكل السودانيين



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة