الأخبار
أخبار سياسية
بابا الأقباط في مصر: حكم الاخوان يهدد نسيج المجتمع
بابا الأقباط في مصر: حكم الاخوان يهدد نسيج المجتمع
بابا الأقباط في مصر: حكم الاخوان يهدد نسيج المجتمع


04-27-2013 06:43 AM

قال بابا الأقباط الأرثوذكس تواضروس الثاني إن المسيحيين في مصر يشعرون بالتهميش والتجاهل والإهمال من جانب السلطات التي تقودها جماعة الاخوان المسلمين والتي تقدم تطمينات لكن لم تتخذ إجراءات تذكر لحمايتهم من العنف.

وفي اول مقابلة يجريها منذ انتهاء اعتكافه بعد مقتل ثمانية اشخاص في عنف طائفي بين المسلمين والمسيحيين هذا الشهر وصف البابا الروايات الرسمية عن الاشتباكات التي وقعت عند الكاتدرائية المرقسية بالقاهرة في السابع من ابريل/ نيسان بأنها "محض افتراء".

كما عبر عن استيائه من محاولات الحلفاء الإسلاميين للرئيس محمد مرسي إقالة آلاف القضاة الذين تم تعيينهم في عهد الرئيس السابق حسني مبارك قائلا إن القضاء أحد أعمدة المجتمع المصري ويجب عدم المساس به.

وعن مشاعر الأقباط قال البابا "دي مشاعر طبيعية وهناك شكل من اشكال التهميش والاستبعاد لكن احنا بنحاول ان نحل مشاكلنا في إطار الاسرة المصرية الواحدة. بنحاول لأنه يهمنا كتير السلام الاجتماعي".

وأشار البابا الى أن المسيحيين يشكلون 15 في المئة على الأقل من سكان مصر البالغ عددهم 84 مليون نسمة.

وزادت الهجمات على الكنائس والتوترات الطائفية بشكل ملحوظ بعد صعود الإسلاميين للحكم عقب انتفاضة عام 2011 التي أطاحت بمبارك.

ولدى سؤاله عن رد فعل الحكومة على أحداث العنف التي وقعت هذا الشهر قال "وصفناها بأنها سوء تقدير وايضا فيه تقصير. لما يبقى فيه مشاعر ملتهبة وقتلى وموتى بهذه الصورة من منطقة قليلة الخدمات -منطقة الخصوص- لازم اتوقع هيحصل حاجة. تأمين المكان... تأمين الجنازة ياخد صورة تانية".

وحاول مرسي ووزراؤه إصلاح الأمر بعد الاشتباكات التي وقعت في الخامس من ابريل/ نيسان في بلدة الخصوص شمالي القاهرة وقتل خلالها أربعة مسيحيين ومسلم.

وقال البابا البالغ من العمر 60 عاما "المشاعر احيانا تكون طيبة من المسؤولين لكن المشاعر عايزة افعال. والأفعال بطيئة وربما قليلة واحيانا غائبة".

وبدا أن قوات الأمن تحجم عن التدخل في اول هجوم على مقر البابوية في مصر منذ اكثر من 1400 عام رغم أن كنائس ومراكز قبطية للخدمات الاجتماعية تعرضت لأعمال عنف من حين لآخر في السنوات الماضية.

وقال البابا إنه يشعر بالقلق لوجود مؤشرات على اتجاه بعض الأقباط الى الهجرة لأنهم يخشون النظام الجديد. وأضاف أن آخرين يسافرون للخارج للدراسة او البحث عن عمل او الانضمام لأسرهم.

وقدم وزير الداخلية العزاء للبابا كما زاره وزيرا الإعلام والسياحة وبث التلفزيون المصري اللقاء.

لكن البابا قال إنه على الصعيد العملي لم يحدث شيء لتحسين أوضاع الأقباط وإن الأمر لم يتجاوز الوعود بالتحقيق في الوقائع وتقديم مرتكبيها للعدالة.

وقال "فيه وعود بإجراء تحقيقات كاملة وكشف المتورطين والمشاركين فيها والقبض عليهم وتقديمهم للعدالة. فيه وعود جيدة في هذا الأمر وأعتقد ان فيه بعض الخطوات ابتدت يعني... أتمنى يكون فيه لغة جديدة في التعامل مع الأحداث أتمنى. ذلك... الأيام بيننا".

ويشكو المسيحيون منذ فترة طويلة من تمييز السلطات على صعيد التوظيف والمعاملة ودعوا الى تغيير القوانين لتسهيل إجراءات بناء او تجديد الكنائس كما هو الحال مع المساجد.

وقال البابا "المشاكل بتاعت المسيحيين او متاعبهم لها جانبين.. جانب ديني وجانب مدني. الجانب الديني فيه نقطتين.. بناء الكنائس والأوقاف. الجانب المدني يدور في الشائعات اللي ممكن تطلع. العلاقات العاطفية اللى ممكن تسبب مشكلة في البلد".

وأضاف البابا أنه يتوقع أن تحل الحكومة المشاكل المزمنة وقال إن استخراج ترخيص بناء كنيسة جديدة يستغرق اكثر من 15 او 16 عاما.

وانتقد البابا بشدة رواية نشرت على صفحة الفيسبوك الخاصة بعصام الحداد مستشار مرسي للأمن القومي عن اعمال العنف التي وقعت عند الكاتدرائية وقال إن هذا الكلام "مرفوض مية في المية".

وأضاف "ده كلام محض افتراء. السيد رئيس الجمهورية كلمني في بداية الاحداث يطمئن فقط وانا كنت في اسكندرية لكن البيان اللي طلع من مكتبه وهم انكروه في الرئاسة هذا البيان طلع بالانجليزي لوزارة الخارجية الامريكية علشان يبرروا موقفهم ويغطوا لكن البيان ده كله اكاذيب .لم يذكر الحقيقة".

وقال مكتب الحداد إن المسيحيين بدأوا الاشتباكات حين هاجموا سيارات امام الكاتدرائية اثناء تشييع جنازة قتلى أحداث الخصوص وإنه تم استخدام اسلحة نارية وقنابل حارقة من داخل مجمع الكنيسة مما استفز قوات الأمن.

وقال شاهد إنه رأى شخصين على الاقل يحملان بنادق وقنابل حارقة على سطح الكاتدرائية في ذلك اليوم لكن البابا قال إن المشيعين كانوا يردون على الاعتداء.

وأضاف "هم مش جايين يعملوا عنف.. هم جايين يعملوا واجب العزاء وخرجوا من الكنيسة فعلا. ابتدوا يتعرضوا لعنف وبالتالي الاقباط عملوا رد فعل. فيه فرق بين الفعل ورد الفعل".

وقال البابا إنه لم يتم توجيه طلب للكنيسة لتقديم روايتها عن الأحداث للمسؤولين الحكوميين.

واختير البابا تواضروس البابا 118 للكنيسة القبطية الارثوذكسية في الخامس من نوفمبر تشرين الثاني. ودرس البابا الصيدلة في مصر وانجلترا وأدار مصنعا حكوميا للمستحضرات الطبية لبضع سنوات قبل أن يصبح راهبا.

وقد جلس على كرسي البابوية خلفا للبابا شنودة الثالث الذي قاد أقباط مصر لأربعين عاما ودب بينه وبين الرئيس الراحل انور السادات خلاف حاد لكن علاقاته كانت افضل مع مبارك.

وأثار مرسي غضب المسيحيين حين حدد موعدا للانتخابات البرلمانية تزامن مع عطلة عيد القيامة ثم غير موعدها متعللا بأنه لم يكن يعلم أن هذا يوم عيد.

وقال البابا "بالنسبة للدكتور مرسي ربنا يقويك في الخدمة والعمل اللي بتعمله. أتمنى ان الأوضاع في مصر تتحسن وجسور الثقة بين كل المسؤولين والمواطنين".
ميدل ايست أونلاين


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 712

التعليقات
#648559 [Wahid]
5.00/5 (2 صوت)

04-27-2013 01:37 PM
هذه هي خصائص الاخوان.... ليس فقط تهديدالنسيج الاجتماعي بل تدميره وتدمير الدولةو سلب الناس حقوقهم وتمكين الاخوان وتهجير الكوادر المؤهلة. افساد وشراء الذمم. واستغلال الدين لتحقيق اجندتهم. لاتأمن لهم وهم ليس لديهم عهد ولايحفظون عهد ولاميثاق.


#648512 [abasi]
0.00/5 (0 صوت)

04-27-2013 01:05 PM
الاقباط الكلاب
منتجى الفلم المسئ للرسول عليه افضل الصلاة والسلام
يجب ان يطردوا من وادى النيل
لانهم حاقدون
عرفنا الاقليات الكثيرة التى عاشت فى وادى النيل بسلام
لكن الاقباط دعاة حقد وكراهية ومشاكل
اتمنى ان يغادروا وادى النيل


#648248 [عادل احمد بليلة محمد]
0.00/5 (0 صوت)

04-27-2013 09:22 AM
الحقيقة الاسلام هو دين التعايش مع الاديان الاخرى ويشهد التاريخ قديما وحديثا ذلك.وانتم النصارى تعلمون منهج الاخوان المسلمين (الاعتدال-وروح التعددية-الحرية والعدالة-الحوار والتعايش والتنمية).وكذلك تعلمون حقيقة الاسقاط (العنف-الهوس الدينى-حروب الابادة)التى وقعت جورا وظلما على الاسلام واهله.راجعوا ملفاتكم بصدق وتجرد اذا كنتم اهل سلام وتعايش.والله المستعان



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة