الأخبار
منوعات سودانية
نجرت (نهر العسل) لوردي
نجرت (نهر العسل) لوردي
 نجرت (نهر العسل) لوردي


04-28-2013 07:22 AM

الخرطوم:حسام ميرغني:
قال الأستاذ الشاعر سعد إبراهيم انه لم يكن يفكر فى (نجر) وتركيب القصائد ويرى أن ذلك من الاستحالة، لكنه أقر بان الراحل محمد وردى طلب منه ان يقوم بإكمال وتركيب كلمات فى نص شعرى

باسم نهر العسل ,وهو من الاغنيات التى أداها الراحل وردى وقام بتسجيلها قبل وفاته بستة أشهر لصالح قناة النيل الازرق،سعد قال ان وردي التقاه وطلب منه اكمال النص وصناعة كلمات إضافية لنهر العسل، وهى قصيدة كان مطلعها لوردى،قبل ذلك طلب منه ان يكمل له نصا شعريا باسم نجفة بدأه وردى، ولكن سعد رأى صعوبة فى ذلك. وأشار له بان يذهب للحلنقي وفعلا اكملها الحلنقى،قبل ان تكمتل اغنية نجفة كان الود منقطعا بين وردى والحلنقى وتصالحا بسبب القصيدة،ويقول سعد ان التجربة كانت صعبة عليه لانه أول مرة يقوم بنجر قصيدة وكتب لها النجاح بل عد المختصون لحن أغنية نهر العسل بانه الأجمل فى مسيرة وردى الفنية.
ومن باب الاعتراف يقول سعد الدين انه كان شاهدا على انطلاقة الأغنية الشهيرة لوردى يا حارسنا ويا فارسنا. وكان وردى قد قال له انه وضع اللحن ومقدمة الأغنية ليستعين بعدها فى السبعينات بالشاعر الكبير محجوب شريف الذي اكمل الاغنية حتى وصلت للمستمع بالصورة التى خرجت بها جمالا وكمالا وتعتبر من اميز الاعمال الغنائية فى مسيرة وردى وشريف.
سعد يواصل اعترافه فى شأن أغنية نهر العسل بان وردى كان قد اتصل قبله بالشاعر المكاشفي محمد بخيت ولكنه كتبها له بصورة لم ترق له لذا فكر في الاتصال بي لإتمامها.

الراي العام


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 2399

التعليقات
#649797 [فائزة الماحي]
0.00/5 (0 صوت)

04-28-2013 03:17 PM
الحق يُقال لا أعرف شاعرية لسعد الدين إبراهيم مطلقا حتى الأغنية التي تغني بها له وردي كان من باب المجاملة المحضة. سعد الدين يسوق نفسه كثيرا بين الفضائيات السودانية التي خلَت له فباض فيها بينما انزوى الشعراء الحقيقيون بعيدا تطاردهم خيارات الكيزان (الفقوسية)...

وفوق هذا وذاك؛ لم أشاهد مطلقا سعد الدين إبراهيم يرفع عقيرته (يوماً) واحدا بالإحتجاج على نظام الكيزان القميْء. واخيرا اقول له ان لم تستح فاصنع يا سعد ما تشاء!


#649691 [Ashshafo Khalo]
0.00/5 (0 صوت)

04-28-2013 01:18 PM
یا استاذ سعد الدین
هل تومن باالاهام فی الشعر؟ شیطان الشعر؟ یعنی الشاعر یکون مشغول فی حالوا وفجاه یتصبب عرقاو ینساب الشعر جداولا وانهرا؟ لا اعتقد ان ذلک هو الحال. الشاعر یکون فی شی شاغلو او موجعوا او جعلو فرحان او حزنان یجرلیهو ورقه ویمسک بالقلم ویبدا یکتب ویمسح ومرات یشرط لحد ما تعجبو المحاوله(او ماتعجبوا). دی ما نجاره. واذا کانت نجاره فکلنا نجارین. واحدین نجارین ساگت ووادین نجارین ولاد کلب. مع تحیاتی.
نجار ساکت



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة