الأخبار
أخبار سياسية
برلمانيون والاتحاد العام لعمال الكويت ينتقد التدابير وسوء معاملات تستهدف العمال الاجانب بهدف ترحيلهم.
برلمانيون والاتحاد العام لعمال الكويت ينتقد التدابير وسوء معاملات تستهدف العمال الاجانب بهدف ترحيلهم.
برلمانيون والاتحاد العام لعمال الكويت ينتقد التدابير وسوء معاملات تستهدف العمال الاجانب بهدف ترحيلهم.


العمال الوافدون الى الكويت غير مرغوب بهم
05-02-2013 06:32 AM


الكويت - استنكر نواب وممثلو نقابات واتحادات عمالية كويتية ما أسموه ب"سياسة الترويع الأمني والترحيل العشوائي" بحق العمالة الوافدة هربا من مواجهة المشكلة الحقيقية المتمثلة في تجارة الإقامات، محذرين من تداعيات الإجراءات التعسفية على سمعة الكويت الخارجية وسجلها في حقوق الإنسان.

وقال الاتحاد في بيان نشر الاربعاء بمناسبة يوم العمال العالمي ان الحكومة تعتمد "خطوات احادية وعشوائية ضد الوافدين".

وقال الاتحاد "إنه من أجل معالجة الخلل في سوق العمل يتم اتخاذ إجراءات فردية وعشوائية تطال العمالة الوافدة، ومنها سحب رخص القيادة منهم وترحيلهم بسبب المخالفات المرورية، وكأن الوافدين أصبحوا هم الخلل الوحيد الذي يعاني منه سوق العمل في الكويت".

وندد الاتحاد بشكل خاص بقرار ترحيل الوافدين الذين يرتكبون مخالفات مرورية "خطيرة"، فضلا عن توجه الحكومة الى الحد بشكل كبير من عدد الوافدين في البلاد ورفع كلفة الخدمات العامة للوافدين فقط.

وكان مدير المرور اعلن الثلاثاء ترحيل 213 وافدا بسبب مخالفات مرورية "خطيرة" كالقيادة من دون رخصة وتجاوز الاشارة الحمراء عمدا.

وتحولت مناسبة عيد العمال العالمي الذي يصادف اليوم، إلى مناسبة لانتقاد إجراءات التشدد الأمني ضد الوافدين تحت ذريعة معالجة الخلل في سوق العمل، وسط مطالبات بوقف القرارات الفردية والعشوائية القاضية بترحيل الوافدين المخالفين لقانون المرور من دون التشاور مع فرقاء الانتاج الأخرين المعنيين بالأمر.

وطالب النائب الكويتي خالد الشطي الحكومة بـ"ألا تطغى في الميزان" تجاه الوافدين، داعيا إلى توضيح الأمر بشفافية والإعلان عن استراتيجيتها الخاصة بإبعاد 100 ألف وافد سنويا، معربا عن رفضه المطلق لتعرض الوافد من باب ترحيل العمالة لإهانة كرامته، حيث يجب تطبيق القانون بما يتوافق مع حقوق الإنسان والمعايير الدولية والإنسانية.

وكانت وزيرة الشؤون الاجتماعي ذكرى الرشيدي قالت الشهر الماضي ان الكويت تنوي التخلي عن حوالى مئة الف عامل وافد سنويا على مدى عشر سنوات، وذلك لاقتطاع مليون شخص من اجمالي الوافدين المقيمين في البلاد.

ويعيش في الكويت 2.6 مليون وافد يشكلون 68 بالمئة من سكان الكويت البالغ عددهم 3.8 مليون نسمة.

وقال مدير مكتب العمالة الوافدة في الاتحاد العام لعمال الكويت عبدالرحمن الغانم ان التدابير التي تطال الوافدين تشكل "صفحة سوداء في سجل حقوق الانسان في الكويت".

بدوره اعتبر النائب خالد الشطي انه يتعين على الحكومة الا تعتمد "تدابير قمعية" ضد الوافدين والا "تذلهم".

من جهته، قال وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الشيخ محمد عبدالله الصباح في تصريحات نشرت الثلاثاء ان الحكومة ارسلت مشروع قانون ينص على رفع التعرفات على الخدمات العامة المقدمة للوافدين.

وذكر في هذا السياق ان الدولة تنفق ستة مليارات دينار (21 مليار دولار) سنويا على دعم الخدمات مثل الكهرباء والماء، وثلثا هذا المبلغ يستفيد منه الوافدون.

وقال الوزير الكويتي لصحيفة الرأي ان سائر دول مجلس التعاون الخليجي رفعت التعرفات للوافدين، وليس بوسع الكويت ان تحذو حذوها بسبب قانون ينص على ضرورة ان يتم رفع التعرفات بموجب قانون.

وقال العبدالله إن الدولة تنفق 6 مليارات دينار دعماً للسلع الحكومية ، منها الكهرباء والماء ، ويكون نصيب الكويتيين منها مليارين فقط ، فيما نصيب الوافدين يبلغ أربعة مليارات دينار " ما يشكل ثقلاً على الدولة"، لافتاً إلى أن دول الخليج كلها سبقتنا في هذا الأمر ، لكن للأسف لدينا قانون يمنع الحكومة من رفع الرسوم إلا إذا تم تغييره.


ميدل ايست أونلاين


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1817

التعليقات
#654208 [ود الفاضل]
0.00/5 (0 صوت)

05-02-2013 10:41 PM
قال تعالى إن الانسان ليطغى أن رآى هو استغنى 00 على الخليجين ان يصحوا من هذه الغيبوبة ويقرؤا القرءان الكريم 0 وسوف يجدون امثلة كثيرة تنطبق على حالتهم الحالية 0 ولعل اصحاب الجنة (المزرعة) الذين بيتوا النية على أن يغطفوا الحصاد ليلا حتى لايدخل عليهم مسكين يكلفهم الصدقة 0 ابلغ دليل على مايجري فى الخليج الان 0 وما قصة قارون ببيعدة حيث قال ان المال الذي تنوء بحمله مفاتيحه العصبة من الرجال قال إنما اوتيته على علم عندي00 فخسف الله به وبداره الارض واسبح عبرة لكل من يظن ان الزرق الذي ساقه الله اليه انما جاء نتيجة شطاره منه 0 الوافدين لم يهاجموا الخليج بشكل مباغت وانما دخلوا بطرق قانونية وقدموا لهذه الدول مالم يستطيع الخليجيون القام به الى قيام الساعة 0 ولكن قال العربي القديم العربي الاصيل 00( إن الكرام اذا ماأيسروا ذكروا من كان يألفهم فى المنزل الخشن 0 ( وقال آخر يهجو احد الطغاة حيث كان فقيرا معدما ثم طغى بعد اليسار ( اتذكر إذ لحافك جلد شاة واذ نعلاك من جلد البعير فسبحان الذي اعطاك مالا وعلمك الجلوس على السرير 0000 الوافدين الذين اصبح الكويتيون يرحلونهم الى بلدانهم بمجرد مخالفة مرورية الله كفيل بارزاقهم فى بلدانهم -ولكن كلما تم ترحيل وافد سوف يترك مكانا شاغرا لايسده الا وافدا آخر0 ونتمنى ان يغادر الوافدون الخليج بصفة شاملة - عند ذلك سوف تقف عجلة الحياة تماما وفى كل المجالات وعندها سوف تفتح وزارة العمل فى الكويت وغيرها الابواب لدخول الوافدين وسوف يتم استقبالهم بالاحضان 00


#654087 [فوزي]
0.00/5 (0 صوت)

05-02-2013 07:27 PM
نحن نقول العرب طغوا لدرجة كبيرة مع الاجنبي ونهاية الطغيان معروفة ربنا سوف يسلط عليهم كما سلط عليهم صدام من قبل المرة دي ايران وما حايلقوا حد يحررهم لانهم بعمايلهم لم يتركوا صليح


#654066 [حسان]
0.00/5 (0 صوت)

05-02-2013 07:05 PM
الكويت تمنح تاشيرات استقدام عمالة لبيعها و الغرض منه تحسين اوضاع الكوتيين -- و عندما تتكدس العمالة الوافدة تخلق مبررات واهية لترحيلها و من ثم استجلاب عمالة اخري لتحسين اوضاع كويتيين اخرين و تظل الساقية مدورة -- الظلم ظلمات و فلس دول الخليج يمكن يكون في زلزال مدمر مده 40 ثانية يمسح كل شئ و يرجعوا تاني يغوصوا في البحار لاستخراج الؤلؤ و المرجان و يربوا الابل و الماعز و في هذه المرة هم من يقوموا برعايتها و ليس الاجانب .


#653484 [alsudani]
4.75/5 (4 صوت)

05-02-2013 08:04 AM
المواطنين هم المخالفين بالمقارنة مع الوافدين
وزارة الداخلية الكويتية تتلكأ مع الوافدين فى المستندات
واصحاب العمل يكلفون الأجنبى العامل معهم بقيادة السيارة
و ذلك بأنهم هم المسؤلين أمام الدولة وفعلا هذا الذى يحدث
الشرطة تعمد الى رمي الخطأ على الوافد تترك المواطن المخطئ
والوافد لم تكن له واسطة قوية فمكانه السجن
الأفضل للأخوة الكوايته تطبيق قانون واضح بدلا من اللف والدوران



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة