الأخبار
أخبار إقليمية
مهمة الانتقام من (ادريس ديبى) احيلت الى جهات (اسلامية) فى ليبيا) -- ولا نامت عين ديبى
مهمة الانتقام من (ادريس ديبى) احيلت الى جهات (اسلامية) فى ليبيا) -- ولا نامت عين ديبى



05-03-2013 08:48 AM
ابوبكر القاضى ابوبكر القاضى

كشفت السلطات التشادية امس الاربعاء الاول من مايو 2013 عن (اخر محاولة انقلابية) وليست الاخيرة -- وقد جرت معارك الستيلاء على السلطة فى انجمينا حوالى قصر ادريس ديبى الحصين -- وقد انتهت كل المحاولات الانقلابية السابقة ضد ادريس ديبى عند بوابة هذا القصر -- وفى قوانين الرياضة ان التهديف المتوالى والمكثف فى المرمى هو مؤشر الانتصار للفريق المهاجم -- لان التهديف هو الذى (يدخل الكرة فى المرمى) -- وقد تبين ان ديبى لم يكن متواجدا بالقصر لحظة هجوم الانقلابيين على القصر -- وانما كان فى بلدة (اريبا) ومعلوم ان كثرة الانقلالبات والمؤامرات تدل على (شيخوخة النظام) ودنو اجله بسبب ضعفه الواضح للعيان .

-- لقد افادت السلطات الامنية التشادية انها كانت على علم بهذ الانقلاب منذ 4 شهور -- اننا نتساءل : كيف سمح ادريس لجيشه بالتدخل فى دارفور - من منفذ الطينة - دار زغاوة -- بدباباته ومروحياته لمحاربة حركة العدل والمساواة (بالوكالة) عن الخرطوم -- متخليا عن مهامه الاساسية وهى الدفاع عن البلاد وعاصمتها انجمينا ؟؟ الا يدرى ادريس ديبى ان تشتيت الجيش التشادى فى مهام خارجية يشجع على قلب نظام الحكم بالداخل ؟ -- وهل نسى او تناسى ان حركة العدل والمساواة قد تدخلت اكثر من مرة للقتال بجانبه لانقاذ حياته ودولته من مؤامرات حزب المؤتمر الوطنى فى الخرطوم -- ونذكر فى هذا الخصوص ان حركة العدل حين حاربت بجانب ديبى كانت نهدف الى فى المقام الاول الى منع المعارضة التشادية التى هى من (صناعة) حزب المؤتمر الوطنى السودانى من الوصول للسلطة -- حتى لا تتحول الى خنجر يطعن حركة العدل من الظهر -- والمؤسف حقا هو ان ادريس ديبى ارتضى لنفسه ان يلعب هذا الدور الذى كنا نخشاه !!! وسوف يعلم ادريس ديبى انه ارتكب غلطة العمر-- لانه باع وفرط فى الاشراف الصادقين (د خليل) -- واشترى اخوان الشياطين -- فما ربحت تجارته -- وفى هذا الخصوص ننوه الى ان نظام ديبى لم يكشف حتى الان عن العناصر الخارجية ذات اليد الطولى فى هذا الانقلاب الذى لن يكون الاخير -- واجزم بان التحقيقات سوف تكشف عن ايادى للمؤتمر الوطنى الشيطانى فى هذا الانقلاب.


الاسلاميون يحيلون مهمة الانتقام من (ادريس ديبى) الى جهات (اسلامية) فى ليبيا) -- ولا نامت عين ديبى

فى يوم 27 ابريل اعلن ادريس لقناة لجزيرة وللدنيا كلها -- ان جارته دولة ليبيا تسضيف (مرتزقة ) تشادين -- وفتحت لهم معسكرات للتدريب ويسعون الى هز الاستقرار فى انجمينا -- وقد نفت السلطات الليبية فورا هذه التهمة وذلك على لسان السيد صالح جعودة نائب رئيس لجنة الامن بالمؤتمر الوطنى العام الحاكم فى ليبيا -- فى السطور القادمة سوف نحلل هذه المعلومات للوصول للحقيقة -- وذلك على النحو التالى
اولال : لا اعتقد ان التصريحات التشادية على لسان السيد ديبى شخصيا والتى تتضمن اتهامات محددة (تدريب -- وفتح معسكرات لاسقاط النظام) صادرة من فراغ (مافى دخان بلا نار) -- فالمسالة اذن : من ذا الذى يقوم بهذا العمل فى ليبيا؟

ثانيا: اعلنت الدولة الليبية على الفور رفضها لهذا الاتهام -كما سبق القول - - وهذا امر مفهوم -- فالدولة الليبية عضو بالامم المتحدة -- وملتزمة بميثاق الامم المتحدة الذى مهمته الاساسية حفظ السلم الدولى -- وبالتالى فان انكار الدولة الليبية لتهم ادريس ديبى صحيح -- ولكن فى ليبيا هناك دول ( وامارات) داخل الدولة الليبية

ثالثا: لقد وصف ادريس ديبى العناصر التى يجرى تدريبها فى ليبيا (بالمرتزقة التشاديين) وهذا يدل على ان هذه العناصر (اجانب) يدعون انهم تشاديون وهذا بيت القصيد -- وبالبلدى -- ده المجنن بوبى-- لان هنا مدخل الشيطان الانقاذى -- لانه -- على سبيل المثال -- يصعب فى كسلا والقضارف ان تميز بين السودانى والارترى -- اوالاثيوبى --لوجود تداخل قبلى فى المناطق الحدودية -- وكذلك فى غرب السودان يصعب ان تميز بين السودانى والتشادى -- لا ن جميع قبائل دارفور (باستثناء قبيلة الفور) لها جذور وامتدادات فى تشاد -- لذلك كانت الحكومة السودانية تجلب بعض القيادات والوجوه التشادية المعلومة من انجمينا وتجند لهم عساكر دافورية لها جذور وامتدات فى تشاد وتسميهم (حركة معارضة تشادية) -- وعندا تريد ان تصفى هذه الحركة المسماة تشادية -- تقوم بنقل قيادات الحركة الى الخرطوم -- وتسرح الجنود (الذين هم فى الاصل سودانيين ) -- وتتبخر الحركة
.
رابعا : اعلان ادريس ديبى فى قناة الجزيرة عن ان الدولة الليبية (قد فتحت مراكز لتدريب مرتزقة تشاديين) يعنى بالنسبة لحزب المؤتمر الوطنى ان باب رزق قد انفتح لعدد ثلاثة الف سودانى دارفورى ممن يحفظون القران (كله او نصفه او ثلثة) -- وننوه هنا الى ان ابناء النخبة النيلية لا يصلحون للمهام الجهادية القتالية -- والا كان (الغرابة ما يشموها) -- من خلال هذا المنفذ سيقوم جهاز الامن السودانى بتصدير عناصر المرتزقة الى المعسكرات التى اشار اليها ادريس ديبى فى ليبيا

خامسا : نود ان نجيب هنا على هذا السؤال المركب : من هى الجهة (فى ليبيا ) التى تستهدف نطام ادريس ديبى -- ولماذا يستحق ديبى هذا الانتقام؟؟

للاجابة على هذا السؤال نفيد بالاتى:

1 - نذكر فى هذا الخصوص ان ادريس ديبى كان مؤيدا للمخلوع -- المرحوم - (القذافى) وكان ديبى رافضا للتحالف الدولى الذى اسقط نظام القذافى -- بل ان تشاد حاربت رسميا بجانب القذافى ضد الثوار الذين يحكمون ليبيا رسميا وشعبيا الان -- وهذا الامر وحده كافى لاى جهة فى ليبيا ان تعمل على اسقاط نظام ديبى واستبداله بالمعارضة التشادية حتى تكون ظهيرا لليبيا الثورة بدلا من خنجر ادريس ديبى

2- القوى الاسلامية الناشئة بعد دول الربيع العربى تنظر لادريس ديبى بانه عدو باعتباره اكبر داعم لفرنسا فى اسقاط الدولة الاسلامية الازواتية فى مالى وقد كانت الترتيبات جارية على ان يتم اسقاط نظام ديبى من اقليم دارفور تحت اشراف وتنفيذ الحكومة السودانية صاحبة التجربة الكبيرة فى انشاء حركات المعارضة التشادية ودعمها وتوجيهها لحين اسقاط النظام فى انجمينا -- ونسبة لتحرك فرنسا السريع بالطلعات الجوية لمسح المنطقة فقد تم تحويل (مهمة الانتقام من ادريس ديبى الى قوى اسلامية فى ليبيا) -- وذلك لرفع الحرج عن ادريس ديبى حتى لا يفض تحالفه الانتهازى مع الخرطوم ويعود للتحالف مع الحركات الدارفورية ضد الخرطوم

3- دول الربيع الاسلامى العربى تصنف تشاد باعتبارها دولة عربية اسلامية قامت فرنسا قديما وحديثا بتشويه هويتها العربية وقامت ب (بفرنستها) ظلما وجورا لذلك فان اسقاط نظام ادريس ديبى سيفتح المجال لدولة تشاد لاسترداد هويتها العربية الاسلامية ولتصير الدولة رقم 23 فى الجامعة العربية -- ومرة اخرى نقول ان نظام ادريس ديبى فى مهب الريح -- وقد وقع فى شر اعماله
ابوبكر القاضى
الدوحة
2 مايو 2013


تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 4793

التعليقات
#656098 [فايتو الزبير نصر]
0.00/5 (0 صوت)

05-05-2013 03:30 AM
مقال فطير لا يستحق عنا الرد
لذلك اقول للكاتب احلم فالاحلام مشروعة


#655925 [أمسك حرامي]
0.00/5 (0 صوت)

05-04-2013 08:59 PM
يعني كل القبايل في منطقة دارفور تشادية آآآآآآآآآآآآآآآآآآآه ثم آآآآآآآآآآآآآه ثم آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه


#655136 [basha]
0.00/5 (0 صوت)

05-04-2013 12:44 AM
تحليل فطير لا يستحق القراءه


ردود على basha
[freedomfighter] 05-04-2013 04:35 AM
wallahi asbatta laina innak bleeeeeeeeeeeeeeeeed wa mukhak fatir, amshi shoof laik sija walla haja ghir altaalique


#655077 [ابو سامر]
0.00/5 (0 صوت)

05-03-2013 10:29 PM
تحليلك مية المية


#654674 [go home]
0.00/5 (0 صوت)

05-03-2013 12:39 PM
(لا ن جميع قبائل دارفور (باستثناء قبيلة الفور) لها جذور وامتدادات فى تشاد) .كن دقيقاًفيما تكتب لأن اللذين لا يعرفون عن اصول القبائل في دارفور سيتلقفون هذه المعلومة باعتبارها حقيقة مطلقة و هيي عين التضليل. ليست كل القبائل لها اصول في تشاد رغم انه ليس عيباً و لكن تبقى الحقيقة هى الحقيقة ياابابكر.


#654619 [ودامدرمان]
0.00/5 (0 صوت)

05-03-2013 11:56 AM
الطيران الفرنسي قام بمسوحات في دارفور لذلك تحول الاسلاميين الي ليبيا ؟؟؟؟ طبعا ده اسمو كلام الطير في الباقسر بي ذاتؤ ؤشناتو ...


#654531 [شارلو كاوسا]
0.00/5 (0 صوت)

05-03-2013 10:32 AM
علي ليبيا او السودان عليهما التوقف من الدخول في الشؤون التشادية لاننا معروفون جيدا من قبيل كليكما جيدا سوفي نرد بما لدينا من قوة . اذا ما تعرضة شبر من ارضنا .
لايهمن ما تتكلمون عنها عبر صحفكم الكاذبة التي ترؤي قصص اطفال . انما ليبيا تدري جيدا بما نقوم به نحن تجاه في حال قيامه بالاعمال القوقائية الهمجية الليبية .
تاكد اخي الكاتب بان دولة تشاد بمقدوره فعل الكثير اذا ما تعرض للتدخل السوداني او الليبي .


#654472 [ام نيروز تودي]
4.00/5 (1 صوت)

05-03-2013 09:36 AM
من حفره حفره لاخيه فوقعة فيه اقل من جزاءه



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة